Follow us on...
Follow us on Twitter Follow us on Facebook Watch us on YouTube
الصفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 20 من 33
  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Oct 2003
    الردود
    1,033

    ومن يرضى بهذا ؟!

    كبرقٍ لاح يعجب من رآه /// ولا يسقي الحوائم من لماقِ

    __________________________________________________ ______________

    عالم النت عالم ٌ غريب يشبه مخدعا أفريقيا لساحرٍ يعتقد أن سر الكون مدسوس في لفائف مخه !! وأن خراج بطنه لا يكون إلا قوت عقلٍ ومداد كلمات !! وحتى لا نكون مغرقين في التشاؤم ، فإنني أقول بأن الأغلب يتمتع بهذه الصفة البغيضة !! ولو حصر الإنسان ما يمر به خلال سويعات تصفحه من الغثاء لبلغ عنان السماء ولما احتاج فرعون أن يأمر هامان ليبني له صرحا يطلع من فوقه على الله !!
    ولعل السر في تمكن الغثاءِ في هذا العالم الأسود هو تحكم العقلية الطفولية غير البالغة المهووسة بجنونها وبإمكاناتها ، والفائرة بمراهقتها وشرة شهوتها في كثير من المواقع !! وقد يذهب الوهم ببعض القارئين مذهبا بعيدا فيعتقد أننا نخص صغار السن !! وماهذا قصدنا ولا إليه ضربنا آباط الكيبوردات !! وإنما قصدنا أناسا مروا بمراحل عمرية متعددة حتى إذا بلغوا مرحلة المراهقة لم يتجازوها وحبست أفكارهم في أجسادهم ، فهم يمتدون مع الزمن ويمتد الزمن فيهم ، غير أن عقولهم لم تزل في دائرة ضيقة بمعزل عن هذا الامتداد !! فيصدر منهم الفعل بمقياس ذلك الذي لايرى !! فيأتي زريا فاضحا تحسبه صادرا من طفل لايبالي مواقع القطر من ساقيه !! ومشكلة أؤلئك أنهم لم يشبعوا رغباتهم وفق نظام معين تفرضه ذهنية مربية عارفة ، فكبرت أجسادهم وبقيت عواطفهم ورغباتهم تفور في أجسادهم تطالب بتمامها وبلوغ مأربها غير أن المجتمع لم يعد قابلا لتحقيق تلك الرغبات ، فتعيش النفس في عذاب بين رجولة الجسد وطفولة العاطفة ، فتخرج زبدها في الظلال والستر ، حتى إذا خالطت المجتمع وجدت جسدا يحترم إنسانيته وابتسامة ترخي حجاب الستر على فضول الطفولة الشرس !!
    ما معنى أن تجد رجلا أو امرأة يتحدثان عن نفسيهما وكأنما خلقا من النور وبلغا الغاية الكريمة من خلق الإنسان وارتفعا عن الدرك ليكونا من بقايا النبوة أو من بقايا أثر حافر فرس الرسول تنظر السامري ليهب لها الخوار !!
    وما معنى أن تقرأ لكاتب مقالا لا يريد به الله والدار الآخرة يحثو به التراب على القلوب المؤمنة ، وينثر الصدأ على النفوس المشرقة مدعيا كماله وكمال ما يأتي به دون مناقشة أو استعداد للمناقشة ! وكأنه بقية من كتاب مقدس !
    وما معنى ما تراه أعيننا في المواقع السياسية من مقالات لا تحمل عبأ الغد ولا تنظر إلى المجموع بل جل همها رغباتها وحظوظها البهيمية ولو كان هذا على حساب الأمة ومصلحة النجاة من عالم كشر عن أنيابه ولبس لبوس الحرب بجميع أنواعها ! وما معنى تلك المثاقفات حول أمور مضت بعصور أقرت فيها ورضيت العقول بها واستسلمت لطمأنينتها النفوس فكانت بردا وسلاما على الحياة وأهلها ؟ ما ذا يراد من بحثها أمام الأعين ؟ وماذا يراد من كشف مخدراتها في وقت عصيب نحن محتاجون فيه إلى كثير من الود وكبير من الاتفاق حتى نقف جبهة متماسكة أمام سيل الانتقادات القائمة على الجنف ، وأمام رياح التغيير المرفوضة دينا وعرفا وعقلا !
    لست أستطيع تفسير هذا إلا بذاك ... !! إنها رجولة الجسد تلف طفولة الفكر لتهدهده بتسبيحات القارئين المغفلين ولا خاسر هنا إلا الأمة .!!
    ولو ذهبت استقصي كثيرا مما أجده هنا وهناك لعلمتم صدق ما أقول ولعل فيما يتكشف لنا بين آونة وأخرى مثال يطهر لنا ما تبقى من درن المجاملات ويضعنا على أول طرق النور إن أردنا المسير ، والمحبوس من حبس قلبه عن رؤية الحقيقة ( مع الاعتذار لابن تيمية) :x: !


    [ ملحوظة هذا جزء من مقال قديم ، رمم لحال تقتضيه ] !
    ashker9@hotmail.com

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Apr 2004
    المكان
    بلاد الف خيبه و خيبه
    الردود
    1,231
    ]جميل هو ما قرأته لك هنا استاذنا
    ولست الذي توفيك شهادته حقك استاذنا
    ولكني لي تعقيب بسيط علي ما قرأت هنا
    تقول لستاذنا 0ما معنى أن تجد رجلا أو امرأة يتحدثان عن نفسيهما وكأنما خلقا من النور وبلغا الغاية الكريمة من خلق الإنسان وارتفعا عن الدرك ليكونا من بقايا النبوة أو من بقايا أثر حافر فرس الرسول تنظر السامري ليهب لها الخوار !!
    0

    قد لا يكون الخطأ دوما خطأ المتكلم بل لعله يكون خطأ المتلقي
    فليس من المطلوب من المتكلم ان يفضح عيوبه بأي صوره من الصور ( إذا بليتم فأستتروا )
    ومن منا لا ينظر الي نفسه بعين القبول ان لم تكن عين الاعجاب
    عندما كسرت انفي من جراء احدي الرياضات العنيفه كنت اقف فترات ليست قصيره امام المرآه اتبسم واقول لعلي ابدو هكذا افضل بأنف افطس :D:
    ومن منا لا يحب ان يظهر جوانبه المشرقه
    المشكله استاذنا تكمن في ان المتلقي يأخذ الصوره المسطحه امامه علي شاشه جهازه و يبني خلفها ابعادا تعطيه مجسما خرافيا دون ان ينتبه ان محاوره بأي صوره من الصور لا يعدو كونه هاربا من الواقع الي الخيال في عالم النت

    0وما معنى أن تقرأ لكاتب مقالا لا يريد به الله والدار الآخرة يحثو به التراب على القلوب المؤمنة ، وينثر الصدأ على النفوس المشرقة مدعيا كماله وكمال ما يأتي به دون مناقشة أو استعداد للمناقشة ! وكأنه بقية من كتاب مقدس 0
    الحق طريق واحد وهذه لا جدال فيها
    ولكن اين هو هذا الحق
    هذه ليست دعوه الي تبني مبدأ التشكك وعدم التأكد و الذي وضعه هيزنبرج
    ما تراه استاذنا انه لا يراد به الله والدار الاخره قد تراه عينك في موضع اخر كبد الحقيقه
    ومن منا لا ينشد الكمال وان كان في قراره نفسه في كامل اليقين انه لن يصل اليه
    ومن منا لم يتعصب لرأيه مره واحده او يسخر من مخالفيه

    0 وما معنى تلك المثاقفات حول أمور مضت بعصور أقرت فيها ورضيت العقول بها واستسلمت لطمأنينتها النفوس فكانت بردا وسلاما على الحياة وأهلها ؟ ما ذا يراد من بحثها أمام الأعين ؟ وماذا يراد من كشف مخدراتها في وقت عصيب نحن محتاجون فيه إلى كثير من الود وكبير من الاتفاق حتى نقف جبهة متماسكة أمام سيل الانتقادات القائمة على الجنف ، وأمام رياح التغيير المرفوضة دينا وعرفا وعقلا !
    ! 0

    هذه المثاقفات اظنك انت استاذنا كنت من مناصريها في احد مقالاتك كتبته خصيصا في نقد من طلب الابتعاد عنها وان كانت ليست بذات الصوره التي تحدثت عنها هنا
    ربما اختلاف فضاء العينه بين ما تقصده هنا و ما كان يقصده مخالفك هناك كان هو السبب الاوحد لنارك التي انطلقت محرقه حينها
    كشف الحقيقه امر مطلوب في كل وقت وحين ولا اظن ان حالتنا الان اتت الا من اغلاقنا اعيننا امام ما كان مقبولا ولم يعد مقبولا وما كان يقينا و اصبح محل شبهه الان
    تقبل تحياتي استاذنا


    مِنْ ثِمارِهِم تعرِفونَهُم. أيُثمِرُ الشَّوكُ عِنَبًا، أمِ العُلَّيقُ تِينًا؟
    كُلُّ شَجرَةٍ جيَّدةٍ تحمِلُ ثَمرًا جيَّدًا،





  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Mar 2001
    المكان
    قمة جبل من الكلام ...
    الردود
    1,425
    الأستاذ الغيم الأشقر حفظه الله

    صعد بي هذا المقال للسحاب ، لأعانق هم الأمة وألمها في قلب الغيم ، يالك من كاتب !
    من باب الفضول لا أكثر يا سيدي الفاضل أذكر مديراً لي في يوم ما ضائع ، كان إذا حدثنا عن الوطن والأمة ينفطر قلبي ويذهب شتاتاً ، وتغرق عيناي بالدموع حتى أقسم بين يديه أني أقدر خلق الله على رتق ما اخترمته يد اللصوصية من وطني .

    في النهاية يا سيدي الكريم اكتشفت أنه أكبر لص عرفته تلك المصلحة ، أي وربي ما قلت غير الحقيقة ومجردة ، لكني لا زلت أكن له ما غرس في قلبي من حب للأمة وللوطن فلا أذكره بغير ذلك ، ويهيأ لي ساعات أنه نبي أخطأ طريقه فغدا لصاً ، سبحان الله ، يخلق من الأنبياء لصوصا

    تحياتي لك وتقديري الكبيرين .
    اعطني حلماً
    وخذ أنت الحقيقة

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Jul 2003
    المكان
    على جناح ...طير
    الردود
    5,521
    قد اخذنا مقالك هذا.. للبحث عن مقصدك
    فغيم لا يهرول عبثاً ..
    لي عودة بعد البحث
    غيم تبقى انت احب اسم لي في التاسع ..
    فلا تغب

  5. #5
    أنا أرضى به والأجر على الله

    إذا كانت الحياة كلها في فوضى فأي شيء سننتظر ؟*b

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Jan 2003
    الردود
    2,080
    بدايةً .. كلامٌ يقطر فحصاً ، ويوغل تشخيصاً .. ويكاد يجسم لنا الحالات وصفاً ..!

    فبورك ابط كيبوردك وأصابعه !
    ولكن ..
    وما أكثر عكننة ( لكن ) هذه !
    لدي تساؤل يلح علي كثيراً من خلال متابعتي لما تكتب أيها الكاتب الجزل ..
    ألاحظ بأنك أكثرت من السخط على الحالة المنتدائية والنتية ..!
    وهذا لا أناقشك فيه .. لكن محور تساؤلي - وانت قلم عاقل - هو : ماذا كنت تنتظر ؟
    الذين ترى أقلامهم هنا هم أنفسهم الذين ترى أجسادهم هناك ! بل على العكس هم هنا أجمل وأنضر !
    فعلام هذا السخط وذلك التبرم ؟!
    وإذا كنا نحمل هم أمانة ، فالموجود إما جاهل نعلمه ، أو أحمق نهدهده ، أو عالم نتعلم منه !
    لشيءٍ من الصراحة فقد أنكرت عليك كثيراً - مؤخراً - هذا السوط الذي صرت تجلد به كل المارة !
    كتاب النت .. ماذا كنت تنتظر منهم ..؟!
    رسالة الزيات مثلاً ..؟!
    صالون مي زيادة عرضاً ..؟!
    عن نفسي أكن لهؤلاء الكثير من التقدير والجميل ..عالمهم وجاهلهم ، نزقهم وحكيمهم ..!
    فعن طريقهم أستطيع امتصاص الحالة الفكرية والنفسية للمقابل دون خسائر شخصية !
    عذراً أخي على هذا الكثير الذي كتبته ، والقليل الذي تساءلت عنه ، لكن مثلك تود أنفسنا أن تفهم إرادته !

    وأدام الله نيتك الصالحة .


    ممتعض .

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    May 2005
    المكان
    قريباً مِنَ الفـُرص
    الردود
    1,011

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    أستاذي: الغيم الأشقر،

    لا تنهرن غريباً حالَ غربته ** الدهر ينهرهُ بالذل والمحن !
    ألسنا مسلمين؟!

    رفقاً بالمنصُوح وإن كان مأووفاً، فإن له حقّ نصحه إن كنتَ عالماً بداءه متبصراً بعلته،
    ما العمل أستاذي، وقد تشاسعت المساحات من حولنا، ومعاول الهدم تكاثرت، أقبلت من كل حدب وصوب!
    فهل تكون إحداها؟!
    خُذ بأيدينا ونحنُ لك تلاميذ طائعة منصاعة لما فيه ردم الحفر، وتقويم العوج.

    بنتُ_الضوء_أحمد

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Oct 2003
    الردود
    1,033
    أيها الركب الكريم / سآتيكم بما يملأ قلوبكم غبطة ، ولكن افسحوا لي فإني في ضائقة تراكمية !
    لكل منكم رد يليق بمقامه وبما عرضه ، فالذين أحسنوا لهم منا الحسنى كلاما وأدبا وعلما ، والذين اجترحوا السيئات فلا أقل من المكافأة ..! <=========== يعرض بجمعية حقوق الإنسان
    ashker9@hotmail.com

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Jan 2005
    المكان
    بينَ دفّتي كتاب
    الردود
    451

    Smile ربما

    إن امتلاء الفضاء العنكبوتي بما تسمّيهِ ((( رجـولة الجسـد ))) واقع لا يمكننا بحال إنكاره أو التغافل عنه
    غير أن تجربتي مع عالم النت لم يكن بذات السوداوية التي تحدثت بها / عنهـا .!
    فلقد تعلّمتُ الكثير .. ولا زلتُ .. ولا أدلّ على هذا الدرس الماثل أمامي في هذا المتصفّح
    .
    لو لم يكن من عالم النت الا .. ان جعلني أستلذ بالقراءة فيه وفي غيره من المصادر المقروءة .. لكفى بأن أدين له - أي النت - بالفضل الجزيل
    .
    تتشتت مشارب الناس .. وتتعدد أطيافهم .. ولن نعدَم خيراً إن وجدنا شرّا .!
    وما تراه قد نقص في جانب ما .. فأكملهُ أنتَ بحرفك .. وثق أنكَ على ثغر لن يسدّه الا أنت .. كيف لا وأنتَ من رآه .. ووقف عليه
    .
    .
    لكَ التحية .. بقدر ما تشــاء ..!

    .

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Apr 2005
    المكان
    الحي اللاتيني ..
    الردود
    1,249
    ماذا تنتظر ياغيم في زمن الرويبضة وغثاء السيل غير ذلك .. !!



    اجلد الاغبياء - من امتي - ياغيم اين ماثقفوا ولا تأخذك فيهم لومة لائم ..
    انطلق نحو القمر .. فحتى لو أخطأته فسوف تهبط بين النجوم !

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Nov 2004
    المكان
    كتاب حُلم
    الردود
    31
    قد أفهم أن كل ما هو خارج عن نطاق " النت " هو خارج هذه المعادلة
    وأن والصحف والفضاء والأرض والسماءء خالية من هذه الأصناف التي ذكرتها
    وأن هذا البلاء ، وهذا الجدل أمر اختص به هذا الزمن دون سائر الأزمان ..
    وأن المتردية والنطيحة وما أكل السبع إختراع عصري لم يكن له سابقة في التاريخ ..

    فهل هناك ما يمكن فهمه غيير ذلك ؟


    شكرا
    لست أدري في أي منعطف على الطريق
    أضعت الشخص الذي كنته فيما مضى....!

  12. #12
    تاريخ التسجيل
    May 2005
    المكان
    شارع 16
    الردود
    37
    ما الذي جاء بي إلى هنا
    فأنا أمر بحالة ركود وملل بسبب حالة نتنا وما أن أقنعت نفسي ببريق أمل
    حتى جئت هنا لأرجع من البداية

    الغيم الأشقر رغم كل ذلك فقد أصبت في كثير من الأمور التي ذكرتها
    أكبر ما نعانيه رجولة الجسد أو بشكل أعم ( نضج الجسد وطفولة العاطفة )
    كثير هم الذين يكتبون بعواطفهم وربما نستطيع القول أن نقاشات كثير من المنتديات تأسست على هذا المبدأ وهذا الفكر
    فكثر الهرج والمرج وامتلأ النت بالغث وما لا يغني من جوع

    كل التقدير

  13. #13
    تاريخ التسجيل
    Nov 2003
    المكان
    جااااااااااااااااااااري التـذكُّر ..
    الردود
    1,602
    أنتَ هنا إذن ..كغيمٍ تجهله المواسم..!
    دعني أفضفض فالموضوع يبعث على الأريحية..والصراحة المفرطة..


    الطبيعي أن تجد هذا الكم الهائل من الإفرازات العقلية على الشبكة..
    وغير الطبيعي أن تجد الشبكة " العنكبوتية" خالية تماماً من العوالق والشوائب والحشرات الضالة..

    هل لنا أن نتخيل مثلاً مجتمعاً فاضلاً..يخلو من الشواذ؟
    حتى أفلاطون المغلوب على خياله لم يستطع أن يضع بوابة لمدينته تلك..
    لأنها لا تتماشى مع سنة الحياة..!


    أعرف تماماً أيها الغيم أن من يحمل همّ "التطهير"..يعاني من حالات صداعٍ وتعب..يحمل الهم وهناً على وهن..
    يكاد يغرق في شبرِ إحساس..من فرط الشعور به..
    نجده أحياناً يعمل في الظل..يغرس بذور الفضيلة..ويمضي..
    ليعود فيجد ثلة من السكارى ينبشون الأرض..يأخذون البذور بعبث قبل أن تعانق التراب..ظناً منهم أنها حبوب "بنتاغون"..عفواً "كبتاجون"..
    ليعود صاحبنا في حالة هستيرية يصفع الأول..وينهر الثاني..ويدفع بآخِرهم ..وهم في غمرة السكرة يقهقهون..!
    حتى الخطوة التي تخطوها للنور..توقع أن يتبعك أحدهم –فقط- ليمحوها وتنتهي..وكأنكَ ما عبرت..!



    لذا..أردد جملةً قلتها ذات قناعة :

    " لا تشعل السراجَ في الزوايا القذرة..حتى لا يرتدّ بها طنينُ الذباب"

    لا تعبر كتائه..ابحث عن ضالتك..وواصل الدرب..وليكن حضور من يحملون هم معاودة الصبح في الصبح..
    "فما عاد في التاريخ متسعٌ لهذا الضيق"..وما عاد هناك وقت لممارسة التواضع بحرفيةٍ عالية..
    وإعطاء الآخر مقعداً في المقدمة..فأهل "الحقيقة" أولى بكل المقاعد..!!
    فليعبر الفاضلون باسم الله مجراهم ومرساهم..وليخسأ المتسكعون في شوارع البهتان..والابتذال !


    أيها الغيم المترامي..
    هنا الكثيــر من "التقاطعات" والتداعيات التي تتداخل مع همك هذا..
    ربما أعود ذات فراغ..وأكبتها هنا..
    لا تستغرب..حتى الكتابة أصبحت كبتاً في بعض الحالات "الضرورية"..
    لنحقق على الأقل شرط المُواطَنة الصالحة كما همس لي أحد المواطنين اليقظين ..!


    تحية بحجمِ هذا الهم الرفيع الذي يتخطّف فكرك فينبجس الضوء..!

    بدور،،

  14. #14
    تاريخ التسجيل
    Jan 2002
    المكان
    في الطريق إليــه
    الردود
    10,130
    هناك..نجد من حولنـا وجوه تبتسم تربت على الكتف حانيـة،،تتكلم عن المباديء وتدافع عن الكلمة الحقة والمصلحة العامة وحقوق الغير والايمـان بأن العمل الجاد السليم هو من يصل بك الى مصاف التقدم،،تصرخ بالظلم والألم للغير..ولكن عند أول فرصة تراهم يسقطون أقنعتهم بكل "صلافة" ويتبجحون بأن من حقهم طعـن الآخرين فى ظهورهم فى سبيل الوصول الى طموح،،حلم،،أمل ..دائما ما كانوا يتمسكون به بغض النظر كيف الوصول إليـه؟؟

    ولكن هل هذا هو الرضـى بالنسبة لهم؟؟وماذا عليك أن تفعل أنت؟؟
    تدعي لهم بالهداية، أم تشفق عليهم ؟؟
    لأنهم بالتأكيد هذه الأقنعـة ما تمزقـت إلا من قيح أدمى النفس وحولهـا من بشر آدميـة الى مسخ يتجول بين الناس..!!





    تعيش وتشوف..وووووو..نتعلم..أخى الكريم
    مع الود
    فيروز...
    عفواااا
    خانــك النظر....
    بغداد
    يغسل
    وجهها
    الكدر

  15. #15
    تاريخ التسجيل
    Oct 2003
    الردود
    1,033
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة راهب الشوق
    ]جميل هو ما قرأته لك هنا استاذنا
    ولست الذي توفيك شهادته حقك استاذنا
    ولكني لي تعقيب بسيط علي ما قرأت هنا
    تقول لستاذنا 0ما معنى أن تجد رجلا أو امرأة يتحدثان عن نفسيهما وكأنما خلقا من النور وبلغا الغاية الكريمة من خلق الإنسان وارتفعا عن الدرك ليكونا من بقايا النبوة أو من بقايا أثر حافر فرس الرسول تنظر السامري ليهب لها الخوار !!
    0

    قد لا يكون الخطأ دوما خطأ المتكلم بل لعله يكون خطأ المتلقي
    فليس من المطلوب من المتكلم ان يفضح عيوبه بأي صوره من الصور ( إذا بليتم فأستتروا )
    ومن منا لا ينظر الي نفسه بعين القبول ان لم تكن عين الاعجاب
    عندما كسرت انفي من جراء احدي الرياضات العنيفه كنت اقف فترات ليست قصيره امام المرآه اتبسم واقول لعلي ابدو هكذا افضل بأنف افطس :D:
    ومن منا لا يحب ان يظهر جوانبه المشرقه
    المشكله استاذنا تكمن في ان المتلقي يأخذ الصوره المسطحه امامه علي شاشه جهازه و يبني خلفها ابعادا تعطيه مجسما خرافيا دون ان ينتبه ان محاوره بأي صوره من الصور لا يعدو كونه هاربا من الواقع الي الخيال في عالم النت

    0وما معنى أن تقرأ لكاتب مقالا لا يريد به الله والدار الآخرة يحثو به التراب على القلوب المؤمنة ، وينثر الصدأ على النفوس المشرقة مدعيا كماله وكمال ما يأتي به دون مناقشة أو استعداد للمناقشة ! وكأنه بقية من كتاب مقدس 0
    الحق طريق واحد وهذه لا جدال فيها
    ولكن اين هو هذا الحق
    هذه ليست دعوه الي تبني مبدأ التشكك وعدم التأكد و الذي وضعه هيزنبرج
    ما تراه استاذنا انه لا يراد به الله والدار الاخره قد تراه عينك في موضع اخر كبد الحقيقه
    ومن منا لا ينشد الكمال وان كان في قراره نفسه في كامل اليقين انه لن يصل اليه
    ومن منا لم يتعصب لرأيه مره واحده او يسخر من مخالفيه

    0 وما معنى تلك المثاقفات حول أمور مضت بعصور أقرت فيها ورضيت العقول بها واستسلمت لطمأنينتها النفوس فكانت بردا وسلاما على الحياة وأهلها ؟ ما ذا يراد من بحثها أمام الأعين ؟ وماذا يراد من كشف مخدراتها في وقت عصيب نحن محتاجون فيه إلى كثير من الود وكبير من الاتفاق حتى نقف جبهة متماسكة أمام سيل الانتقادات القائمة على الجنف ، وأمام رياح التغيير المرفوضة دينا وعرفا وعقلا !
    ! 0

    هذه المثاقفات اظنك انت استاذنا كنت من مناصريها في احد مقالاتك كتبته خصيصا في نقد من طلب الابتعاد عنها وان كانت ليست بذات الصوره التي تحدثت عنها هنا
    ربما اختلاف فضاء العينه بين ما تقصده هنا و ما كان يقصده مخالفك هناك كان هو السبب الاوحد لنارك التي انطلقت محرقه حينها
    كشف الحقيقه امر مطلوب في كل وقت وحين ولا اظن ان حالتنا الان اتت الا من اغلاقنا اعيننا امام ما كان مقبولا ولم يعد مقبولا وما كان يقينا و اصبح محل شبهه الان
    تقبل تحياتي استاذنا


    أهلا بأخينا الفاضل / راهب
    أولا / أشكر لك تجشمك عناء التعقيب والمشاركة .
    ثانيا / في قولك (قد لا يكون الخطأ دوما خطأ المتكلم بل لعله يكون خطأ المتلقي ) وما بعده حلقة مفقودة : صحيح بأن الخطأ قد يكون هنا أو هناك ، ولكن دائما هناك محددات اعتقادية وأخلاقية تبين أين يكون الخطأ وفي أي اتجاه ، قد أحكم بظواهر الأشياء على شخص معين ، وليس مطلوبا مني أكثر من ذلك لأن البواطن علمها عند ربي ، فعندما يغازل فتى فتاة بكلمات رقيقة ويقول فيها الأشعار ويفها بأوصاف لايوصف بها إلا الملائكة ، فإني أفهم من هذا وفقا لما علمته وتربيت عليه ؛ خطأ يجب أن يصحح فإن لم فيجب أن يستر على أقل الأحوال وليس معنى هذا أنني ألغي هذا الرجل من الوجود العقدي والأخلاقي !! وأما المسئائل الخلافية فرأيي صواب يحتمل الخطأ ورأي غيري خطأ يحتمل الصواب متى ما وجدت الأدلة والبراهين الكاشفة !

    ثالثا / في قولك (ما تراه استاذنا انه لا يراد به الله والدار الاخره قد تراه عينك في موضع اخر كبد الحقيقه ) مغالطة أو أنني لم أفهم ماذا تقصد ؟
    إذا كنت قد رأيته وفق ضوابط معينة وأدلة جازمة فكيف لي أن أحيد عنه وأتجه صوب النقيض ؟
    الحق واحد في ذاته ، ولكنه يختلف عند النظار باختلاف اجتهاداتهم ، ولا يعني هذا بحال أن كل مجتهد مصيب للحق يقول الإمام النظار أبو إسحاق الإسفراييني / (( القول بأن كل مجتهد مصيب أوله سفسطة وآخره زندقة )) ولكنه مأجور على هذا الاجتهاد كما تعلمه أيها الفاضل

    رابعا / تقول (كشف الحقيقه امر مطلوب في كل وقت وحين ولا اظن ان حالتنا الان اتت الا من اغلاقنا اعيننا امام ما كان مقبولا ولم يعد مقبولا وما كان يقينا و اصبح محل شبهه الان ) لا غبار على كلامك ، ولكن لا بد من بيان هذه الحقيقة التي نريد كشفها ! فقد تكون الحقيقة هي ما نحاول طمسها !
    دعمي أضرب لك مثالا لعلي أشرت إليه من وراء وراء ولم أكشف غطاءه ، قيادة المرأة للسيارة في السعودية ؟
    أفتى فيها المفتون والعلماء الربانيون كمثل الشيخ عبدالعزيز بن باز ومحمد بن عثيمين - رحم الله الجميع - بمنعها وتحريمها مستدلين بنصوص الشريعة العامة المفضية إلى جلب المصالح ودفع المفاسد على الجادة المعروفة عند أهل العلم ، ثم يأتي اليوم من يقول بأن قيادة المرأة للسيارة لا تعد محرمة ولم ينزل بها نصٌ !! أين الحقيقة هنا ؟
    أنا لا أريد أن أفسد مقالا أنا في طور إعداده لمناقشة هذه القضية من نواح تخص العلماء وطلبة العلم ، وقد أيدت ما ذهبت إليه بأقوال السلف قديما وحديثا ، والقضية لا تناقش كون هذا الأمر حلالا أو حراما بل تناقش متى يكون حراما وحلال وكيف بنيت الأحكام في مسائل كثيرة لا تجد فيها نصوصا خاصة تكشف أمرها ؟

    خامسا / لك مني تحية توازي ما قدمته لهذا المقال من إثمار .
    ashker9@hotmail.com

  16. #16
    تاريخ التسجيل
    Oct 2003
    الردود
    1,033
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة حي بن يقظان
    الأستاذ الغيم الأشقر حفظه الله

    صعد بي هذا المقال للسحاب ، لأعانق هم الأمة وألمها في قلب الغيم ، يالك من كاتب !
    من باب الفضول لا أكثر يا سيدي الفاضل أذكر مديراً لي في يوم ما ضائع ، كان إذا حدثنا عن الوطن والأمة ينفطر قلبي ويذهب شتاتاً ، وتغرق عيناي بالدموع حتى أقسم بين يديه أني أقدر خلق الله على رتق ما اخترمته يد اللصوصية من وطني .

    في النهاية يا سيدي الكريم اكتشفت أنه أكبر لص عرفته تلك المصلحة ، أي وربي ما قلت غير الحقيقة ومجردة ، لكني لا زلت أكن له ما غرس في قلبي من حب للأمة وللوطن فلا أذكره بغير ذلك ، ويهيأ لي ساعات أنه نبي أخطأ طريقه فغدا لصاً ، سبحان الله ، يخلق من الأنبياء لصوصا

    تحياتي لك وتقديري الكبيرين .
    __________________________________________________ ________

    كفيتنا نفسك يابن يقظان فأكثر :x:
    ashker9@hotmail.com

  17. #17
    تاريخ التسجيل
    Oct 2003
    الردود
    1,033
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة أنين
    قد اخذنا مقالك هذا.. للبحث عن مقصدك
    فغيم لا يهرول عبثاً ..
    لي عودة بعد البحث
    غيم تبقى انت احب اسم لي في التاسع ..
    فلا تغب
    _________________________________________________

    كنت قديما أهرول يا أم أنس يوم أن كانت الدنيا مليئة بالذئاب ، فلما ذهبت ولم يبق غير ( الحصاني ) تركنا الهرولة واشتغلنا برواية القصص على ناشئة ( الساخر )

    سلمتي لمن تحبين أيتها الفاضلة
    ashker9@hotmail.com

  18. #18
    تاريخ التسجيل
    Jan 2005
    الردود
    34
    أحقا .. لم يبق غير ( الحصاني ) ؟؟
    أشك في ذلك ..
    وأظنني عبرت من هاهنا يوما ما .. وإن لم أك واهمة فهناك ( سقط ) في المتن ..!
    فكتاباتكم لا تنسى على أي حال .. ربما كانت تتسم بطبيعة استفزازية تطمئننا أننا
    مازلنا على قيد الشعور .. ( أنا أقلق أحزن أفزع أغضب إذن أنا .. حي ) .


    عذرا ..
    فقط أردنا أن نحييكم شيخنا الأشقر ونبارك مذهبكم الجديد في النقد الساخر/السافر ..

  19. #19
    تاريخ التسجيل
    May 2005
    الردود
    396
    مررت فوجدت الكثير من الطبل و الزمر و التهانى و النقوط فتفرجت قليلا ولكنى مللت فرحلت
    صامتا

  20. #20
    تاريخ التسجيل
    Oct 2003
    الردود
    1,033
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة الحطمة
    أنا أرضى به والأجر على الله

    إذا كانت الحياة كلها في فوضى فأي شيء سننتظر ؟*b
    سأنتظر المعصوم يامولانا !
    ashker9@hotmail.com

 

 

معلومات الموضوع

أعضاء يتصفحون هذا الموضوع

يتواجد حاليا 1 يتصفحون هذا الموضوع 0 أعضاء وَ 1 زوار

الروابط المفضلة

قوانين الكتابة

  • may لا يمكنك إضافةموضوع جديد
  • لا يمكنك إضافة ردود
  • may لايمكنك إضافة مرفقات
  • لايمكنك تعديل مشاركتك
  •