Follow us on...
Follow us on Twitter Follow us on Facebook Watch us on YouTube
الصفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 20 من 23

الموضوع: ... وماذا بعد ؟!

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Nov 2001
    المكان
    فوق مواطئ أقدامي
    الردود
    648

    ... وماذا بعد ؟!


    بسـم اللـه الرحـمن الرحـيم

    السؤال علامة الجهل !! ليس دائماً ، ولكن غيابه علامة حمقٍ مزمنٍ وغباءٍ متجذرٍ وثقة العقول الكسولة. ولأني لا أعلم فقد ارتأيت أن أسأل أهل الذكر ، و"أهل الذكر " الذين حازوا رضا الوالي اجتمعوا في مكة في قصر مرصود .. والقصر كبير يا ولدي وضباط تحرسه وجنود .

    الحوار كان نقاشاً عن الغلو والتطرف ، وكل الموجودين نأوا بأنفسهم عن الغلو وعن التطرف فمع من كانوا يتحاورون؟! هذا يشبه رجلاً اختلف مع زميله في العمل فصالح زوجته. الطريف أن "أهل الذكر" كانوا يتعاطون في مكة مفردات سريعة الإشتعال من نوع " الحوار" و" الإنتخابات" و"الفساد " وهي مفردات فتحت لبعضهم في السابق أبواب منتجع "الحاير" ليدخلوا من أيها شاءوا لعلهم يقضون وقتاً استجمامياً يشفون بعده مما ألم بهم وجعلهم يهذون بمثل تلك التخريفات.

    فمالذي حدث حتى أصبح تداول تلك المفردات طريقاً إلى السلطة بعدما كان طريقاً إلى المعتقل؟ ومالذي نقل الحكومة من النقيض إلى النقيض حتى أصبحت ترعى مثل تلك الإجتماعات بعدما كانت تعدها من الكبائر؟

    لكي نعرف حقيقة الأمر يجدر بنا العودة إلى الوراء قليلاً . ففي بداية التسعينات وبعد نهاية حرب الخليج الثانية ظهر للعيان عوار الحكومة ، فالدولة انكشفت كأسوأ ما تكون في تلك الحرب وظهرت معاقة سياسياً مفلسة اقتصادياً أما عسكرياً فكانت ضُحكة للضاحكين. لذلك تنادى المخلصون من خيرة أبناء البلد من علماء ومدرسي جامعات ومشايخ وأدباء وقدموا خطابين إصلاحيين متتابعين ، سمي أحدهما "عريضة المطالب" والآخر "مذكرة النصيحة " . الخطابان وبالذات "مذكرة النصيحة" قدما تشخيصاً تشريحياً للحالة الموغلة في السوء التي ترسف الدولة في أغلالها جراء الفساد المالي والإستغلال السيء للسلطة و التسيب الإداري على مستوى الإدارة العليا في الدولة ، كما أنها قدمت اقتراحاتها لإصلاح حال الدولة "المائل" بما يتناغم مع الكتاب والسنة . عرضت المذكرة على مفتى المملكة وقتها الشيخ عبدالعزيز بن باز رحمه الله فتقبلها بقبول حسن وزكاها . ثم قدمت لولي الأمر لعله يقرأ بين سطورها ما يحدث الآن إن لم تصلح الأوضاع ، لكنهم بينما كانوا ينتظرون اجتماعاً لمناقشة آليات التطبيق وجدوا زوار الفجر يقتحمون عليهم بيوتهم ليقضوا معظم السنين التالية في المعتقل . كما فصلوا من أعمالهم ومنعت كتبهم وتسجيلاتهم من التداول.

    الجميع ظن أن الأمر انتهى عند هذا الحد . مجموعة من المصلحين اختاروا وقتاً غير مناسب لتغيير مسار الدولة ومحاسبة الفاسدين ، فالحكومة خارجة للتو منتصرة من حرب .. صحيح أنه نصر مستورد ولكنه نصر على أية حال. والشعب لا يعلم إلا ما تريده الحكومة أن يعلمه فهناك تعتيم على كل شيء ، فالمذكرة لم تقرأ إلا في الخفاء وتزكية الشيخ رحمه الله انقلبت إلى فتوى ظهرت في الصحف تجرم اثنين من أبرز مقدمي المذكرة .

    ولكن الحقيقة أن الأمر لم ينته عند ذلك الحد فقد أفرزت تلك المرحلة ظهور التيارات الرئيسية الثلاث المعارضة للدولة . أول تلك التيارات كان بقيادة الشيخ أسامه بن لادن ومثله تنظيم القاعدة فيما بعد ، هذا التيار نأى بنفسه عن معارضة الحكومة بشكل مباشر إذ أنه أصبح يرى أن الإصلاح لا يتأتى إلا بإزالة سيطرة قوى الإستعمار الغربية الكبرى ممثلة في اميركا وبريطانيا عن المنطقة . فهي في رأيه تمثل اللاعب الرئيس في اتخاذ القرار وكل السلطات الموجودة في المنطقة هي سلطات غير ذات سيادة ولا تستطيع أن تسمح بعملية الإصلاح فضلاً عن أن تقودها ، وبناءً عليه فقد وجه هذا التنظيم جهوده لإزالة السيطرة الغربية عن المنطقة بالتعامل معها مباشرة .

    التيار الثاني تزعمه الدكتور محمد المسعري والطبيب سعد الفقيه ، وهو تيار يرى أن الإصلاح لا يقوم إلا بإزالة العائلة الحاكمة لأنها لم تعد قادرة على إصلاح الأوضاع بل إنها هي السبب الرئيس في سير الأمور من سيء إلى أسوأ . هذا التيار يعتقد بالعمل السلمي مع الدولة و يعتقد أن الإنهيار الفعلي للنظام قد بدأ منذ مدة وأنه لا يحتاج إلى أي عمل مسلح أو ثورة جماهيرية .

    التيار الثالث وهو ما يتعارف عليه بالوسطيين يقوده الشيخان سفر الحوالي وسلمان العوده وهما يريان إمكانية الإصلاح من الداخل وأن الدولة راغبة في ذلك ولكنها بطيئة الإستجابة . هذا التيار يراهن على أن الصحوة الدينية للشعب هي ما سيساعد على تسريع عملية الإصلاح كما أنهم يرون أن الخروج من الدولة قد يترك المسرح السياسي فارغاً للعلمانيين والليبراليين ليجتذبوا مساحة أوسع من الشارع الأمي سياسياً.

    بقية التيارات كالعلمانية والليبرالية والشيعية لم تنشط بشكل واضح إلا أخيراً بعد قيام ما يسمى " الحرب على الإرهاب" فيما إذا استثنينا مظاهرة النساء المنادية بقيادة السيارات عام واحد وتسعين، وهذه التيارات في أي مكان في الوطن العربي نلاحظ عدم عودتها إلى الفاعلية إلا في حال وجود تهديد خارجي من الغرب، فهي تستمد قوتها من الخارج دائماً ولا عمق شعبي لها .

    بعد ضربة سبتمبر وتنامي قوة الإسلاميين وغزو أميركا للعراق وإسقاط نظام صدام كأول بادرة سوء نية تجاه حلفاء الأمس ، وتواتر الحديث في دوائر القرار الغربية عن ضرورة دمقرطة الشرق الأوسط والتغيير في التربية والتعليم ، وانتشار المعلومات خارج رقابة الدولة ، ظهرت الدولة أضعف من أن تستطيع مقاومة كل تلك الضغوط وأصبح إقرار الحوار كإجراء استباقي محاولة للكسب الإعلامي أكثر منها خطوة في طريق الإصلاح .وظهر التخبط كثيراً في نفي وجود قوات أميركية ثم إثبات ذلك ثم نفي تغيير المناهج التي أقرت تغييرها قمة مجلس دول التعاون الأخيرة ، وتنوعت النشاطات بين حوار في مكه بين مشايخ وعلماء وأدباء تلاه مباشرة منتدى جده تفتتحه لبنى العليان كاشفة الوجه حاسرة الشعر ويفتي فيه كلينتون بأن الرسول عليه الصلاة والسلام كان سيسمح لأمهات المؤمنين بركوب السيارات. هذا الأمر استدعى صدور بيان قوي اللهجة - على غير العادة - من المفتي الشيخ عبدالعزيز ال الشيخ وجه فيه توبيخاً للمنظمين و تقريعاً للحكومة تلاه مباشرة - فيما يشبه الرد- تصريح لولي العهد يقول فيه بأن الإصلاح مستمر ولكن شيئاً فشيئاً .. وإذا كانت "شيئاً" الأولى هي خروج لبنى العليان بهذا المنظر غير بعيد من بيت الله الحرام فإلى أين ستصل بنا الـ"شيئاً" الأخيره!!.

    مركز الحوار الوطني له مجلس يديره تعينه الحكومه . وهذا المجلس يدعو من ترضى عليه الحكومة ليناقش مع آخرين مرضي عليهم أمور الدولة . ولا يسمح لغير المدعوين أن يحضر الجلسات كما أنه محرم على وسائل الإعلام بإجماع الصحفيين . فهكذا حوار أعمى أصم كسيح .. إلى ماذا سيؤدي غير الهاوية . حوار مكة تبرأ فيه الوسطيون من التفجيرات وتبارى العلمانيون والليبراليون في إظهار النساء أما الشيعة فقد أتوا ليثبتوا أنهم تقدموا خطوة أخرى على رقعة شطرنج الحصص.
    رب كلمة تقول لصاحبها...قــلـني!

  2. #2
    ابن رشد تحياتي وشكري ،

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Mar 2003
    المكان
    تونس
    الردود
    2,340
    أخي العزيز ابن رشد..طرحك للقضية مميز كالعادة..
    أخشى أن القضية المطروحة محلية..وأنه لا حق لي في مناقشتها..


    تحياتي


    اعقل لسانك

    و توكل.

    فإذا زلّ لسان المرء ضلّ

    وتهاوى في ظلام الأقبية،

    ثم أمسى أضحية.

    زوروا مدونتي الخاصة

  4. #4
    أيها التونسي ـ مع الإعتذار الشديد للأخ المحترم إبن رشد ـ أتؤمن بالحدود ؟
    يا أخي الإسلام لا يعترف بالحدود ولا بالتفرقة بين المسلمين ..
    ما علينا ...
    ألا ترى معي أنهم سائرون الى ما عانيناه ولا زلنا نعانيه باسم الديمقراطية ...؟
    ألا ترى ما سببه لنا ما سمي بالامس "الحوار الإجتماعي" ؟
    ألا ترى الثمن الباهظ الذي أديناه لنصل إلى هذا الدرك الاسفل من الظلم والتخلف ؟
    أما سألت نفسك يوما لماذا غاصت ديموقراطيتهم في الوحل لما حاول الشادلي بن جديد تطبيقها في الجزائر ؟
    واين ديمقراطيتهم و"حقوقهم الإنسانية" مما يعانيه إخواننا في فلسطين منذ أكثر من 60 سنة ؟
    وأين هم من السجون والمعتقلات من المحيط الى الخليج المكتظة بالمسلمين الابرياء ؟

    ها هي المرأة عندنا سافرة وتقود السيارة ووصلت الى البرلمان وإلى الحكومة وكل هذا باسم الديمقراطية ..فأين وصلنـــــــــا؟؟

    إنه مخطط جهنمي ضد المسلمين اجمعين تقوده اظلم دولة على وجه الارض ..

    وأعود لأستسمح الاخ العزيز إبن رشد وأعترف بتطاولي مسبقا ..
    سـلـوا قـلـبـي !!!

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Jul 2002
    الردود
    8,690
    الحوار كان نقاشاً عن الغلو والتطرف ، وكل الموجودين نأوا بأنفسهم عن الغلو وعن التطرف فمع من كانوا يتحاورون؟! هذا يشبه رجلاً اختلف مع زميله في العمل فصالح زوجته.

    أبن رشد كل يوم أزداد لك حباً
    أخوك
    سلام

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Oct 2001
    المكان
    أرض الحرمين
    الردود
    6,026
    ارغب في حوار هاديء في منتدى الأسلاك المكشوفة

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Jan 2002
    المكان
    بلاد الواق واق
    الردود
    1,887
    يريدون أن يفهم الجميع أنه ليس هناك الكثير من البدائل : فإما أن تكون ملكياً أكثر من الملك أو أن تختار - بكل ديمقراطية - بين الحائر أو شهار !

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Aug 2003
    المكان
    بلاد ( الدين ) أوطاني . . .
    الردود
    96
    قبل أسبوعين تقريبا من حدوث التفجيرات الأخيرة .. اجتمع جمعٌ من العلماء كبارهم وصغارهم .. مع الأمير نايف . . . طلبوا منه بكل تلطف أن يسمح لهم بمحاورة الشباب التكفيريين .. فتولى معرضا .. وذكر أنّ من يمس بأمن الوطن ( ! ) فلن يجد إلا السيف . . .
    والآن يقالُ لنايف .. ذق من الكأس التي طلبتَ . . .

    أما زريبة "الخوار الوطني" .. فليستْ بمتقدمة إلا حبوا . . خصوصا وأنها لا تلامس جراحات الشارع . . بل كلام فلسفي تجده مفصلا في أوراق التواليت التي تسمى "جريدة الوطن" و "جريدة الشرق الأوسط" ... الخ

    تحياتي أخي الفاضل . .

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Jul 2001
    المكان
    Arabian Peninsula
    الردود
    1,784

    أجدت ..يا أبن رشد ..


    تلك هي الإجابة على غرائب ما يحدث لدينا..!!
    كيف ترعى الحكومة مثل هذه الإجتماعات ..؟
    ولكن ما هو غصة في حلقي ..
    qqq
    كيف لشيوخ أجلاء كنا نحسب بهم كل الخير ..جعلناهم قدوة لنا ..تبادلنا أشرطتهم ..سرنا على خطاهم .. اشرأبت عقولنا وقلوبنا بحديثهم
    سعدنا بمحاضراتهم .. وجعلناهم مثل يحتذى في كلمة حق عند حاكم جائر..ظالم ..
    أمثال ..سلمان العودة و د. عائض القرني ..
    كيف ارتضوا أن يشاركوا( بل وتلقى قصيدة مدح عند نقل إلي و لم أسمع..!!)
    بإجتماع أقرته ورسمت إتجاهاته الحكومة + ضغوطات خارجية ..!!

    أما ما ذكرت عن تكون تيارات ثلاث ..
    فإن الأول ..وهو تيار الشيخ المجاهد أسامه بن لادن ..وجماعته المباركة القاعدة,
    هو الآن العدو الأول بلا منازع والمطلوب حيا" أو ميتا" رقم 1(حماهم الله ونصرهم)

    الثاني حركة الإصلاح ..ومجموعة المسعري .. وهي الحركة التي استطاعت
    الحكومة إسكات ألسنتهم إلى حدا" كبير و أفلحت في إغلاق القناة ..

    الثالث ..وهو ما راهنت عليه الحكومة ( منتهى الذكاء ..والحكمة ) علماؤنا
    وشيوخنا .. قدوتنا ومنارنا ..
    ونجحت إلى أبعد الحدود .. وشاركتهم في الحوار الوطني..!!

    وناقشوا ما أردت .. و استنكروا الغلو .. وأقروا
    تغيير المناهج ( أسموها بعد ذلك تطوير ) ..و ..و ..وجميع ما تريده العمة..

    و أشهد لها بالتقدم والنجاح الهائل..

    إعجابي ..حقيقة ..بالكيفيةالتي إستطاع بها ولي العهد ..إجتذاب هكذا نخبة من مشايخنا وعلماءنا الأفاضل.. الذين كنت أحسبهم ممن لا يخافون في الله لومة لائم ..!!
    وجعلهم يسيرون في خطاه .. وتحت يمناه ...!!

    لعل ما حدث في الرياض ..كان المعين الأكبر لهذا النجاح والتقدم ..
    ولعل زوار الفجر ..وما ادراك ما زوار الفجر..!! (لا تنكأ الجرح )
    أيضا" .. لهم نصيب في ذلك ..


    أخي الكريم ..لك كل الشكر والتحية

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Jul 2001
    المكان
    Arabian Peninsula
    الردود
    1,784
    أبن رشد ..أسمح لي أن اشكر .. أخونا متعب ..

    نقل رائع ..

    دوما" وإلى الأمام .....

    تحياتي.........

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Nov 2001
    المكان
    فوق مواطئ أقدامي
    الردود
    648


    salem salim .. والشكر لوجودك وإن كنت تأملت كثيراً في إثراء متواضع ما كتبت بنيّـر فكرك. في انتظارك.

    التونسي .. أنا أعطيك هذا الحق بناءً على تصريح أعلى مما تتصور .. قال النبي عليه الصلاة والسلام :" من لم يهتم لأمر المسلمين فليس منهم" أو كما قال عليه الصلاة والسلام

    سلوا قلبي .. أهلاً بهذا التطاول ومرحباً بهذا التعدي .. فرحٌ أنا به والله . ما قلته صحيح في مجمله ، لكن الحديث الآن ليس عن ديمقراطيات فالغرب أخوف ما يكون منها . إن حدثت ديمقراطية حقيقية - نفرض هذا جدلاً وإلا فموقف الشرع واضح من الديمقراطية التي يقصدونها - فسوف تكون وبالاً عليهم وعلى "موظفيهم" .. والجزائر شاهد حيٌ وإن كان ينزف .. المسألة تسابق في تقديم التنازلات وتسارع في الإنبطاح عل هذه الكراسي تلبث في مواقعها ويلبثون ولكن أمر الله آت فلا تستعجلوه .


    رب كلمة تقول لصاحبها...قــلـني!

  12. #12
    تاريخ التسجيل
    Jul 2002
    المكان
    بعيداً عنها
    الردود
    692
    من شِدَّةِ البكاءِ ... ضحكت

    هذه دولةٌ بلا نظام

    هل تستطيع ان تُحاجَ موظفاً غلى مُعاملةٍ يؤخرها ... بالطبع لأ

    هل تستطيع ان تذهب لدائرةٍ حكوميةٍ دون معرفةِ شخصٍ ينجزُ لك عملكْ ؟

    لماذا كل هذا ؟

    ليس له الا سببٌ واحد هو عدم وجود نظامٍ مُطبق

    لسنا الا في محيطٍ مُهتريء

    لا تستطيع معه الدولة انجاز نظامٍ للعمل

    فكيف تستطيع تحقيق حوار ناجح او حتى ديموقراطيه ؟

    لستُ متشائماً بقدر ماارى واقعنا

    هذه الدولة حَكَمَت مئة عامٍ ويزيد

    والنفط استخرجناه قبل ستةٍ واربعين عاماً

    فطوال مئة عام لم نجد نظاماً نُحاج فيه من يتغطرس علينا

    وطوال ستةٍ واربعين عاماً لم نصنع إبرةً

    والمتتبع لحماقةِ هذه الدوله يرى :

    كلما ضاقت ذرعاً نَوَتْ رَمْيَ حزمةَ برسيمٍ

    ونتشاجر فيما بيننا :

    هل هي خضراء ام زرقاء ؟

    من سيكون الرامي والمحظيّْ ؟

    ويومٌ يتعلّق بيومٍ ولا حزمةَ برسيم ولا حتى كيس شعير

    فإلى ان نتعافى من حب البرسيم والشعير

    دُمنا متُخلّفين .





    تحياتي للكاتب .

  13. #13
    تاريخ التسجيل
    May 2003
    المكان
    الرياض
    الردود
    3,075
    أخي الفاضل ابن رشد
    السلام عليكم

    لقد حلقت بنا فوق خريطة عقد من الزمان حفل بأضخم تغيرات ربما في هذا القرن ..

    ومما يؤسف له حقاً أن اللاعبين الرئيسين لم يحسنو أصول اللعبة وأظن أن أطراف عديدة منهم ليسوا بمستوى المرحله ابتداءا وحتى هذه اللحظة ..

    فلا المعني الأول بالأمر ألا وهو الدولة عالجت هذه التغيرات الدولية منها و الإقليمية والمحلية بأدنى مستوى من المعالجة السياسية وبعجز فاضح وتخبط مستمر .. فحتى بعد الهزة الأولى للعروش (حرب الخليج الثانية) كان بالإمكان رغم حجم الخسائر الوطنية الدامي أقول كان بالإمكان تدارك الأمر ..

    أما الطرف الاخر المعارض فأظن ايضاً أن له أخطائه .. فمابين مصلح مخلص ولكنه أخطأ الحسابات وبالغ في المواجهة ومابين منتهز أو على الأقل غامض التوجه من أمثال المسعري والفقيه والمضحك هو التراشق الذي حصل فيما بعد بينهما ومن ثم افتراقهما فهل يرجى من هؤلاء إصلاح ؟!! أو قيادة أمه ؟!! وأذكر أن الليبرالي الخبيث عبدالرحمن الراشد قال ذات يوم: ( يبدو اننا لم نوفق حتى في معارضة حقة منظمة ) أو فيما معناه ..

    أما مرحلة مابعد 11 سبتمبر فقد حملت هزة أقوى وأعنف للنظام ربما لم يستوعبها حتى اللحظة ولم يثبت عجزه فحسب بل يبدو أنه اعترف لكل الأطراف محليا وأميريكياً بعجزه وانكشافه ..

    فالتعاطي مع الارهاب المزعوم كان يتم بإيعاز خارجي كامل الدسم حتى بالمناسبة قيل أن ماحصل في أحداث المدينة (الخضير والفهد والخالدي) بسبب أنهم كانوا على لائحة مطلوبين للأمم المتحده يعني أمريكا رسميا ..

    والمضحك المبكي كان التعاطي مع العدد الهائل من المعتقلين ظلما وعدوانا في السجون الأمريكية فلم تكتفي السفارة (ممثلة بوجه النكد بندر) بالتفرج على مواطنيها وتركهم يعانون الأمرين شيوخا ونساءا وأطفالا في غياهب السجون الأمريكية بل تفننت في إصدار بيانات موغلة في السذاجة ومثيرة للغثيان تندد بالمواطنين المعتقلين وتقول لهم (قلعتكم) وتنفي بشكل مثير للأعصاب أن هناك معتقلين بتهمة الأرهاب وأن الأمر مجرد مخالفات مرورية وقضايا مخالفة الهجرة !!

    ومن ثم يأتي تعاطي النظام مع الضغط الأمريكي لمواجهة أو تصفية الخلايا النائمة ..

    فشهدت الساحة المحلية لأول مرة استفزازت واعتقالات بشكل مكثف وقتل جماعي ومداهمات ومروحيات تجوب المناطق السكنية .. في سيناريو كان يترجّى العمه أمريكا ويقول إياك أعني واسمعي يا كونداليزا !!
    ظناً من الجهاز الأمني أن مثل تلك المعالجة ستؤدي إلى قمع وتصفية كل المقلقين والإرهابيين .. زعموا !!

    وكانت القشة التي قصمت ظهر البعير هو ذلك الرد الديكتاتوري الغبي لمبادرة الشيخ سفر وإقامة مؤتمر صحفي عالمي لأجل نقض تلك المبادرة ..

    فماذا كانت النتيجة ؟!! العنف يزداد ضراوة والنظام يزداد هشاشة .. والطاسة ضايعة ..
    فأمريكا توعز الان لصحفها بالتحدث عن مايسمى بجناحي السلطة (عبدالله ومعه الليبراليون -- نايف ومعه المحافظون والعلماء) .. وهذه لعبة قذرة لجر المسؤول الأول عن الجاهز الأمني القوي (في نظر أمريكا ) لنفي الشبهة وللمزيد من سياسات الاجتثاث (التونسية المنشأ) والمزيد من تجاهل صوت العقل ممثلا في العلماء الغيورين ..

    وأما قضية الحوار الوطني فحقيقة لا أؤيد الأصوات التي عارضت مشاركة شخصيات مثل الشيخ سلمان .. فرغم أن ظاهر الحوار أنه يضم حفنة من المارقين والفئويين ورموز الطوائف المحنطة ورغم أنهم سوف يتحاورون عن كيفية إصلاح راعي المؤتمر !! ورغم المؤشرات القذرة التي اتاحت لأصوات الغوغائيين والنفعيين من بني علمان وغيرهم الظهور في فرصة تاريخية ..
    رغم هذا كله .. إلا أن حضور الصوت الذي يملك أرضية شعبية ودينية قوية مثل الشيخ سلمان بغض النظر عن اختلافنا أو اتفاقنا على أطروحاته الجديده يظل مبررا ..
    وإن كان قد صرح أنه قد تم إقصائه من الجولة القادمة من الخوار في المدينة النبوية ..

    عذرا سيدي على الإطالة فالخريطة تتسع .. كما هو الخرق الذي أعيا الراقع ..

    لك كل التقدير ..



    جناح

    إذا لم تفهم شعري؛ فتأكد أن أحدنا مدان!


  14. #14
    تاريخ التسجيل
    Nov 2001
    المكان
    فوق مواطئ أقدامي
    الردود
    648

    (سلام) .. أحبك ربك.

    متعب المتعبين .. أنا لا أرغب .

    د.غبي .. نعم ، وكما يقول أبو سفيان عجل الله فرجه " لنا القبر دون العالمين أو الـ .. ـقبر" . هم يضعون لك إجابة واحدة ثم يقولون لك .. إختر الإجابة الصحيحة ولو قالوا إختر الإجابة " الوحيدة" لكان خيراً للحاضرين.



    رب كلمة تقول لصاحبها...قــلـني!

  15. #15
    تاريخ التسجيل
    Jan 2004
    المكان
    مدن المــــلح
    الردود
    168
    أخي ابن رشد

    شرف لي أن (أسنتر) ضربة البداية في هذا المكان بقولي:

    شكراً لك............دوماً!!

    ودمت صديقاً وفياً لمبادئ تبحث عن أوفياء!!

    في عالمنا العربي..يتعلّم الإنسان النطق في سنواته الأولى..وفي بقية حياته تتكفل الأنظمة العربية بتعليمه الصمت!!

  16. #16
    تاريخ التسجيل
    Jan 2003
    الردود
    2,080
    الحق أني لم أتمالك يداي وهما تتسابقان إلى الكيبورد للمشاركة في التضمخ بهكذا ورد .

    1/أبدي إعجابي بالسير المدلل الذي مشته حروفك .
    2/ طريقتك تقتل المعارضة ، فهي طريقة سردية أكثر منها انطباعية ، لا كحال كتابنا هذا العصر !!
    3/ هناك بعض المداخلات مني إن أذنت بذلك :
    أ - رقعة الشطرنج دخل بها لاعبون جدد ، يسمون بحسب الهذر الإعلامي ( المنشقون عن السلفية) أعني العصرانيين ( المعتزلة الجدد) .
    هذا اللاعب لم يكن موجوداً في الحلبة سابقاً ، لم يكن له رموز ،ولم تكن له قاعدة شعبية - وهذه لن يمتلكها - فيما مضى !!
    هذا اللاعب يعول عليه العلمانيون ، ويعول هو عليهم ، والمصلحة متبادلة : محمد عبده + قاسم أمين = ما هو معلوم في مصر !!
    وهذه تنبه لها الطرف العلماني ، يقول عبدالرحمن الراشد : السلفية لا يفكها إلا شيخ !! وصدق وهو كذوب !!
    فالعلمانيون لا يملكون من المخزون المعارفي لهذا الدين إلا ما تركته في أقاصي ذاكرتهم معلومات السنين الأولى قبل 40أو50 سنة !!
    بينما اللاعب الجديد هو صاحب نظرتين ،ومعرفتين ، ونفَسُهُ المعارفي يؤهله في استمرار الجري لأطول وقت ممكن ، هذا الجانب يمثله : عبدالعزيز القاسم وعدد من المنتكسين ،وبعض جفاة الأعراب.
    ب- هناك شخصية يغفل الكثيرون عنها ، ولا ألومهم في ذلك ، فهي شخصية تؤمن بالتدرج ، وثابتة على الحق ثبات الجبال ، وليست حريصة -كحال أشياخها من قبل- على الدخول المباشر لقلب التعارك أعني بها : الشيخ الثابت (ناصر العمر) .
    والشيخ ناصر - حفظه الله - بقية ما ترك الأولون - (ابن ابراهيم ، ابن باز )- في العلم والتأني ،وهدوء المساحبة ، الشيخ لا يريد الإستدراج ويحذره أيما حذر ، قد يصنف (هذائرياً) أنه من ( المحافظين) ، ونحن لا نعرف إلا مسلماً مستمسكاً أو مسلماً مفرطاً !!
    أظن للشيخ إمامةً قادمةً للمتقين ،وستذكرون ما اقول لكم .
    ج- سياسياً : كانت البلاد في العقد الماضي تساس بأمر حاكم سياسي داهية - الملك فهد- وهو شخصية قوية ،وذكية ،ومركزية من الدرجة الأولى !!
    الملك فهد ليس كالأمير عبدالله !!
    فهد سودته نفس عصام ، أما غيره فقد سودته أنفاس ( التواجره) !!
    هذا لا يدين لأحد غير نفسه بالوصول للحكم متخطياً من هم أكبر منه، غيره في عنقه دين للكثير من اللبراليين ،الذين قادوا دفة ديوانه حتى صار ملكاً غير متوج !!
    فهد يمتلك ثقافة عالية ، ومعلومات دينية جيدة ، غيره يقال له : هذا هو الدين ، والنصارى أخوة لنا . فيصدق ذلك !!
    فهد الآن في عداد الغائبين عن الأحداث ، لكن أخاه وتربيته ( نايف) مازال يصارع تيارات شتى ، وأجنحة مختلفة .
    نايف يعلم بأن مصلحة البلاد وأمنها لن يتأتى إلا بـ ( الشريعة ، العقيدة) ،ولذا فهو يصارع من أجل بقاء الدولة ، وهو من خريجي (دار التوحيد) ، بمعنى آخر أن تكوينه الثقافي اسلامي ،بصرف النظر عن التعامل مع الإسلاميين ،ومايريده منهم ،ومايردونه هم منه .
    نايف عاصر وزارة الداخلية أكثر من 30سنة ، وهو خير من يقود دفة البلاد ، فهو أعلم بخارطتها الثقافية من غيره .
    لكن هيهات هيهات .. فلا نظام الأسرة وخلافاتها تفتح المجرى له ، ولا أمريكا ترضى بذلك .
    كثير من الإسلاميين يظنون بنايف شراً ، وجهة نظري غير ذلك ، والحق أن الإسلاميين لم يعرفوا ماذا يريد نايف ؟!!
    نايف يريد الأمن ،ويريد الإقرار بطاعة ولاة الأمر ،ويريد ألا يحمل أحد غير الفكر السلفي الذي قامت عليه الدولة ،كما أنه -كحال النفسية الملكية عندنا- لا يرى ببروز أحد غير (ابن سعود) !!
    وهذه كلها بسيطة ومقدور عليها ،لكن للأسف أن الإجتهادات الخاطئة ،والأمية السياسية ،والإحاطة المعرفية كانت لدى البعض ضعيفة ،فكان الصدام وكان الحقد .
    لنايف العديد من الحسنات في الحفاظ على ما تبقى من التركة السلفية العظيمة ،مثال ذلك : دفاعه عن هيئات الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر ،وتعيينه للغيث رئيساً رسمياً لها بعد اكن بالنيابة،كل ذلك خوفاص عليها من تصرف طائش - كتصرف أخينا مع الرئاسة سابقاً- يقضي عليها ، كما أنه حضر حفلاً كبيراً لها ،ودعا له المفتي ،ورئيس مجلس القضاء الأعلى !!
    عموماً البلاد تتأرجح بين أمير معه لبراليوه ، وآخر معه المشائخ والعلماء .
    لن ستيطع أحد أن يقرأ الإصلاح جيداً إلا بعد أن يقرأ تاريخ الدولة العثمانية،خاصة منذ عهد عبدالمجيد الأول الذي افتتح الإصلاحات حتى سقوطها نهائياً !!
    وإليك عزيزي القارئ هذا النص الذي ذكره المؤرخ لويس برنا رد صاحب كتاب: (the emergence of madern turkey) حيث قال عن سقوط الدولة العثمانية ما نصه: ( وهكذا فإن الإصلاح على المبادئ الأوروبية الحديثة ،كان من العوامل الفعالة التي ساعدت على هلاك الدولة وانحلالها ....) ويقول: ( وكان في رأي الكثيرين من المؤرخين أن السبب الحقيقي لزوال الدولة ،هو الإصلاح على النمط الأوروبي ) ا.هـ
    فهل بعد هذه الشهادة والتي هي من خير أنواع الشهادات (شهادة الأعداء) من محيص !!
    !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!

    ** الأخ جناح : قراءتك كنت أبحث عن مثلها .. هنيئاً لك هكذا فكر.

    ** ابن رشد : أجدد لك تحيةً ظاهرها الإعجاب ، وباطنها الحسد !!

  17. #17
    تاريخ التسجيل
    Nov 2001
    المكان
    فوق مواطئ أقدامي
    الردود
    648

    السكب و القض .. الحوار الوطني لا علاقة قوية بينه وبين ما يحدث الآن في بلاد الحرمين. ما يحدث أكبر من النظام القائم الآن ،هو شيء على مستوى تنازع الأدوار السلطوية العليا في إدارة العالم ولا تمثل بلاد الحرمين إلا مربع حوار صغير من ضمن كثير .الحوار هو شيء أصغر من النظام وهو قطعة من البسكويت رماها النظام وربطها بحبل وأخذ يؤرجحها بين من ظنوا أنهم انتزعوا من النظام شيئاً . الأذكياء فهموا أنها مجرد مسلسل آخر من مسلسلات الحكومة فامتنعوا عن المشاركة فيها ، الأقل ذكاءً فهموها متأخرين ولهذا فلن يشاركوا بعد الآن. شكراً لوجودك المشرق.


    عزوف .. القاعدة تدير عملية تغيير على مستوى أكبر من النظام في بلاد الحرمين ، والقوى العظمى في العالم تعيش الآن حرباً حقيقية ضد القاعدة وهي حرب كسر عظم إن صح التعبير ، والقوم هنا يتأثرون بغبار تلك المعركة وليس لهم فيها من الأمر من شيء . المسعري والفقيه لهم بعض الوجود وإن كان إسكات قناة الإصلاح الفضائية قد أوقف بعض المد لكن المضحك أن جهود تلك الحركتين المنصبة على إظهار طوام الحكومة كانت تصب في مصلحة القاعدة وتقوي تعاطف الجمهور معها وهذا ما جعل النظام يقف بقوته كلها أمام هذا المد وإلا فإن النظام يعلم أن هاتين الحركتين لا تستطيعان الثبات أمام تساؤلات الشرعية التي تشترك فيها مع النظام الحاكم من حيث رضا الغرب عنهم . الصحويون كما قلت لا أزال أحسن فيهم الظن ولكنهم رأوا أن وجودهم على مسرح التنازلات في الوقت الحاضر قد يؤدي إلى تقليل الخسائر في مكتسبات الإسلاميين وإن لم يؤد إلى تناميها إلى حد الوصول إلى ما يتوقعه الناس . هذا الوجود يفرض عليهم بعض التنازلات التي قد لا نتفق معهم عليها ولكنهم يرون أن لا حل أمامهم سوى شعرة معاوية مع الحاكم في ظل ما يتعرض له من إغراء وإغواء.

    قراءتك زادت المقال نوراً.

    مزاجـــــي .. كلمات من نور .. نعم الحكومات في عالمنا العربي حكومات طوارئ ، إنما تدبر قوت يومها من السياسة ولا ترى أبعد من نهاية الدوام .
    حفظك الله.

    رب كلمة تقول لصاحبها...قــلـني!

  18. #18
    تاريخ التسجيل
    Jun 2001
    المكان
    KSA - jeddah
    الردود
    580
    الاخ الفاضل ابن رشد
    جزاك الله خير أخي..
    أما كلامي عن الموضوع فهو أخي الحبيب شي طبيعي جدا لوضع الأمة الأسلامية فهذا حصاد سنين عديدة من التغريب وتغييب التربية الأسلامية الصحيحة وحسبنا الله ونعم الوكيل وهذا هو حالنا بعد أن أمضينا عقدا من التربيه الفضائيه وان كانت الفضائيات لم تتنتشر بشكل كبير الا في الخمس سنوات الماضية ، فما هو حالنا بعد خمس سنوات أخرى وماهو حالنا بعد تشطيفات الرشيد وربعه لمناهجنا وماهو حالنا ومنتديات جده والعم سام قصدي كلينتون. الوضع بكل صراحة مزري جدا ولابد من تظافر الجهود والقيام بالأمر بالمعروف والنهي عن المنكر وهذه فريضه على كل مسلم (من العلماء الى العامة ) فيجب علينا تدارك الأمر قبل أن يحل علينا غضب من الله عز وجل ...

    نسيمة..
    الم {1} أَحَسِبَ النَّاسُ أَن يُتْرَكُوا أَن يَقُولُوا آمَنَّا وَهُمْ لَا يُفْتَنُونَ {2} وَلَقَدْ فَتَنَّا الَّذِينَ مِن قَبْلِهِمْ فَلَيَعْلَمَنَّ اللَّهُ الَّذِينَ صَدَقُوا وَلَيَعْلَمَنَّ الْكَاذِبِينَ {3} أَمْ حَسِبَ الَّذِينَ يَعْمَلُونَ السَّيِّئَاتِ أَن يَسْبِقُونَا سَاء مَا يَحْكُمُونَ {4} مَن كَانَ يَرْجُو لِقَاء اللَّهِ فَإِنَّ أَجَلَ اللَّهِ لَآتٍ وَهُوَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ {5} وَمَن جَاهَدَ فَإِنَّمَا يُجَاهِدُ لِنَفْسِهِ إِنَّ اللَّهَ لَغَنِيٌّ عَنِ الْعَالَمِينَ {6}‏ وَالَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ لَنُكَفِّرَنَّ عَنْهُمْ سَيِّئَاتِهِمْ وَلَنَجْزِيَنَّهُمْ أَحْسَنَ الَّذِي كَانُوا يَعْمَلُونَ {7}


  19. #19
    تاريخ التسجيل
    Mar 2003
    المكان
    الصين..اليمن
    الردود
    739
    أرسلت بداية بواسطة ابن رشد

    بسـم اللـه الرحـمن الرحـيم

    .

    الحوار كان نقاشاً عن الغلو والتطرف ، وكل الموجودين نأوا بأنفسهم عن الغلو وعن التطرف فمع من كانوا يتحاورون؟! هذا يشبه رجلاً اختلف مع زميله في العمل فصالح زوجته.

    فمالذي حدث حتى أصبح تداول تلك المفردات طريقاً إلى السلطة بعدما كان طريقاً إلى المعتقل؟ ومالذي نقل الحكومة من النقيض إلى النقيض حتى أصبحت ترعى مثل تلك الإجتماعات بعدما كانت تعدها من الكبائر؟

    لكي نعرف حقيقة الأمر يجدر بنا العودة إلى الوراء قليلاً .

    الإصلاح مستمر ولكن شيئاً فشيئاً .. وإذا كانت "شيئاً" الأولى هي خروج لبنى العليان بهذا المنظر غير بعيد من بيت الله الحرام فإلى أين ستصل بنا الـ"شيئاً" الأخيره!!.

    مركز الحوار الوطني له مجلس يديره تعينه الحكومه . وهذا المجلس يدعو من ترضى عليه الحكومة ليناقش مع آخرين مرضي عليهم أمور الدولة . ولا يسمح لغير المدعوين أن يحضر الجلسات كما أنه محرم على وسائل الإعلام بإجماع الصحفيين . فهكذا حوار أعمى أصم كسيح .. إلى ماذا سيؤدي غير الهاوية . حوار مكة تبرأ فيه الوسطيون من التفجيرات وتبارى العلمانيون والليبراليون في إظهار النساء أما الشيعة فقد أتوا ليثبتوا أنهم تقدموا خطوة أخرى على رقعة شطرنج الحصص.


    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم تكون النبوة فيكم ما شاء الله أن تكون ثم يرفعها إذا شاء أن يرفعها ثم تكون خلافة على منهاج النبوة فتكون ما شاء الله أن تكون ثم يرفعها إذا شاء الله أن يرفعها ثم تكون ملكا عاضا فيكون ما شاء الله أن يكون ثم يرفعها إذا شاء أن يرفعها ثم تكون ملكا جبرية فتكون ما شاء الله أن تكون ثم يرفعها إذا شاء أن يرفعها ثم تكون خلافة على منهاج النبوة ثم سكت...

  20. #20
    تاريخ التسجيل
    Nov 2001
    المكان
    فوق مواطئ أقدامي
    الردود
    648

    جناح ..هم لم يغيروا .. ليس لأنهم لا يريدون .. لا أحد يقول هذا .. ولم يغيروا لأنهم أغبى من أن يدركوا حقيقة الرياح العاصفة التي هبت منذ سنين وهي في الطريق لاقتلاع العروش المعلقة بين سماء الإستعمار وأرض الشعوب .. كما يقول المسعري والفقيه .. أنا أظن أنهم لم يغيّروا لأنهم لا يستطيعون التغيير . التغيير يعني تنازلات كثيرة تفقد الدولة سببية وجودها ومن ثم استمرارها، هذه التنازلات لا تشمل أموراً من حقوقهم الأساسية ولكنها بالضرورة تشمل أشياء كثيرة درج الناس بحكم التعود والأمية السياسية والشرعية على اعتبارها حقاً خالصاً لهم ، مثل المشاركة في الحكم والمحاسبة الشعبية والرقابة المالية . هذه الأصول السياسية هي التي تعتبر المحك الرئيسي لنيـّة الإصلاح ، أما الحديث عن انتخابات بلدية وإزعاج قارتنا والقارات المجاورة بالحديث عن انتخاب رئيس لاتحاد الصحفيين الذين لا ينطق أحدهم ببنت شفة قبل أن يعرضها على صاحب القرار فهو فلسفة تشبه مضع الماء كما قال الرافعي.

    حفظك الله يا أخي.

    واو الجماعة .. مرحباً بك..م . ازداد هذا المكان نوراً بإشراقك فيه .. حفظك الله.

    ممتعض .. حديثك عن الشيخ ناصر العمر أظن أن فيه حسن ظنٍ قد أصل به إلى بعيد التفاؤل ، فالشيخ -حفظه الله- ليس ملء برديه فكراً وقيادة كما فهمتُ من كلامك .. هو بحر علمٍ زاخر، لا شك ، أما قيادة الرجال وألمعية الفكر وصفاء النظر ووضوح الهدف فهي في غيره أوضح وقد أسفرت عنها شموس الأحداث وقال بها لسان الحال فأفصح.

    والحديث عن الملك فهد كقائد محنك وسياسيٍ"داهية" أمر لا شواهد له إلا حسن ظنك أحسن الله إلينا وإليك ، فالرجل لم تعرض له قضية واحدة - داخلياً أو خارجياً - فأظهر فيه حنكة الساسة أو حكمة الشيوخ أو دهاء الملوك. فسياسته الخارجية قامت على استرضاء الدول العظمى وتمويل حروبها نيابة عنها بل كان وصله حبال قوم وقطعه حبال آخرين مرهون بما رضى عنه "المعازيب" كما قال وزير خارجية قطر ذات صراحة أو سمها إن شئت "وقاحة". فعلاقاتنا قطعت مع الصين وروسيا لأنها شيوعية لا تؤمن بالله .. زعموا.. فهل آمنت بالله الآن ، أم هل اعتنق بوتين الإسلام .. وسمى نفسه محمداً رئيس الصين!!. ورسالة رئيس الإستخبارات السابق " تركي الفيصل" الشهيرة إلى الشعب الأميركي بعد ضربة مانهاتن فيها ما يكفي لمن أراد استيضاح نسق الدولة السياسي الخارجي في تلك الفترة. أما داخلياً فلم يواجه سوى أحداث بريدة الشهيرة بعد حرب الخليج الأولى ولم يحلها بدهاء أو بمكر أو سياسة بل زج الجميع في السجن وها نحن الآن نقطف شوك ما زرع . والحديث عن عبدالله لا أختلف معك فيه كثيراً . أما نايف فهو كما قلت " تربية فهد" وتربية من أسلفنا ذكر "شمائله " كيف تحسبه يكون!! . هو رجل لا يؤمن بالسياسه إلا في الكلام وهو شيء أقرب إلى الكذب منه إلى السياسه وفي قصة الشيخ سفر والفقعسي ما يكفي . وهو يظن بأن الأمر معركة وجود - أنا أظنه محقاً -ولهذا فلابد من استخدام كل ما في الجعبة وما في خارجها إذا استلزم الأمر، وأظنه يعتقد أن هذا الأمر إن انتهى لصالحه فقد يجعل مركزه أقوى من كثيرين مما يغيّـر كثيراً من توازنات القوى ويعيد تشكيل "الترويكا" وترتيب قوة القرار في داخل قصر الحكم. وتقريبه للعلماء والمشايخ ليس أمراً انفرد به فعبدالله قرب شيوخاً وعلماء ، ولكن ظهور نايف قريباً من العلماء بصورة أوضح إنما كان لاستخدامه لصوت العلماء إلى جانب سوطه في المعركة التي تدور رحاها منذ عامٍ تقريباً ، والأمر مصلحة مشتركة بين الطرفين .. فالأمير يرى أن هؤلاء يقدمون أدلة شرعية تدعم مطالبهم وتبرر أعمالهم فليس من الحكمة في شيء بأن يظهر إلى جانب اللادينيـين خصماً لأهل الدين . فكان الحل أن يواجه الدليل بالدليل والمشايخ بالمشايخ على طريقة "ليس حباً في معاوية .. ولكن كرهاً في علي"، العلماء وجدوها فرصة للدفاع عن فكرهم الشرعي "السلمي" أمام هجمة أمريكا من الخارج ونفخ اللادينـيين للنار في الداخل . إن انتهى الأمر على ما يريد - ولا أظنه سينتهي- فأغلب الظن أننا سنرى ما حل بالإخوان في "السبلة" و مصر مرة أخرى.

    ممتعض .. لك قراءة تختلف كثيراً وتستفز ما اختفى في دهاليز الفكر من أحداث. وجودك هنا ما كان للمقال أن يقترب إلى الإكتمال لولاه بعد توفيق الله. حفظك الله يا أخي.
    nassema .. الحديث عن إصلاح اجتماعي يبدأ من البيت والمسجد أمر أظنه لا يكتمل . فهناك في الأعلى من يعملون لدفع الأمور للسير في التيار الذي تتحدثين عنه ، وهم يملكون الآليات والتمويل والقرار .. فماذا بقي . هم يملكون الإعلام والتربية والثقافة وتحميهم مراكز قوى على مستوى الصف الأول من الإدارة في الحكومة .. وهي تجيد اللعب على النغمات المختلفة كما تعرف كيف تقتنص التنازلات المهمة في اللحظات الحرجة . فكيف تستطيعين تغيير الجيل وهو يدرس شيئاً غير ما تريدين ويقرأ غير ما تعتقدين ويرى في الشارع والتلفزيون والجريدة ما يسحبه بعيداً .. بعيداً ..

    متى يبلغ البنيـان يوماً تمامه *** إذا كنت تبنــيه وغيرك يهدمُ


    MOSLEM///// .. شكر الله لك .

    رب كلمة تقول لصاحبها...قــلـني!

 

 

معلومات الموضوع

أعضاء يتصفحون هذا الموضوع

يتواجد حاليا 1 يتصفحون هذا الموضوع 0 أعضاء وَ 1 زوار

الروابط المفضلة

قوانين الكتابة

  • may لا يمكنك إضافةموضوع جديد
  • لا يمكنك إضافة ردود
  • may لايمكنك إضافة مرفقات
  • لايمكنك تعديل مشاركتك
  •