Follow us on...
Follow us on Twitter Follow us on Facebook Watch us on YouTube
الصفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 20 من 24
  1. #1

    عندما أسقطني الوهم .. قصّتي الحقيقيّة

    بسم الله الرحمن الرحيم


    قصتي هذه صرخه الى كل واهمه.....


    الى كل فتاه......

    الى كلامرأه.......

    اقسم لكم بالله انها قصتي الحقيقيه لولا بعض التحريفات لكيلاتنكشف الشخصيات الحقيقيه فيها وقد عاهدت الله ان اكتبها برغم بساطتها الى جانبمانسمع ومانرى وانشرها تحت اسم عابره في الحياه لكل المنتديات لكي توقظ الضمائروالقلوب الواهمه التي تعيش الوهم تحت اسم الحب



    عندما اسقطني الحب فيغياهب الوهم والظلام تمنيت لو يعود بي الزمن الى الوراء لأثأر لكرامتي واصون نفسيواتوقف قبلالسقوط....!!!




    لاتسقطين...........




    لاتسقطين................




    لاتسقطين............





    لاتنحدرينفي مستنقع الحب المحرم لاتنحدرين بأسم الحب


    لاتجعلين رقتك واخلاصكوسذاجتك تؤدي بك الى التهلكه وتقولين انا لست مثلهم وحبيبي ليسمنهم


    لاتجعلين اكاذيب الهوى تلوثك.....لاتدعينها تمتص دماءكرامتك


    سأضع بين يديك فصول روايتي منذ بدايتي وطفولتي.....روايتيالحقيقيه....لتوقظي بها ضميرك ان كان نائما......وتواجهي بها قلبك ان كانعاشقا



    استحلفك بالله ان تتوقفي لتقرئي سطوري.....اكمليها ولاتهربينولاتتجاهلين الحقيقه ان كانت تؤلمك

    لابأس ان تصفعك الآن قبل ان تستفحلالآلآم وتصفعك اضعافا فيما بعد



    فلا تملكين لنفسك وقتها الاالاستحقار....!!!!!!!!!!

    خذيها مني كلمه صادقه


    كل حب خارج حدودالشرع فهو كذب.....كذب.....كذب


    لايؤجج ناره الاالشيطان...........وعندما تسقطين يقول لك اني بريء منك اني اخاف الله ربالعالمين


    اليك هذه السطور تحمل حسراتي وقصتي والميوحزني


    ,,,



    نشأتفي قريه صغيره ولم اعرف في الدنيا الاجدتي المسنه فوالدي منفصلين وبرغم ذلك لم اكناعلم شيئا الا ان هذه العجوزه الطيبه هي امي......


    عشت معها حياة بسيطهبدائيه وممتعه وجميله نقضيها في بيت صغير ومزرعه كبيره فيها الكثير من النخيلوالحيوانات الاليفه حتى بلغت التاسعه من العمر ولم اعرف امي وابيبعد


    عدت يوما من المدرسه فوجدت منزلنا الصغير يعج بالناس واستقبلني ذلكالرجل الشاب وقسمات وجهه الحزينه تبتسم لي بحنان


    اخذ يقبلني ودموعهتسقط بحراره


    لقد كبرتي ياصغيرتي....!!


    كان جسده الضخم يسدباب حجرة جدتي وانا احاول ان استرق النظر يمنة ويسره ابحث عنها

    قال بصوتحزين.....ساره لقد ماتت جدتك

    واخذها الله الى الجنه!

    لم اكن حينهااعرف ماهو الموت اومئت برأسي واخذت انتظر على عتبة الباب متىتعود!!!



    مرت ليالي موحشه من الاسئله الكبيره التي لم يفك رموزهاعقلي الصغير واخذني ابي الى مدينته حيث زوجته واطفاله



    كان ذا منصبراقي يملك بيتا فاخرا وزوجه سليطه وطفلين جميلين

    كان اسوأ مايمكن ان يحدثلطفله صغيره ان تنتقل الى عالم كبير وبيئه مختلفه وتعيش بين اشخاصغرباء...!!


    عشت سنوات من العذاب المر مع زوجة والدي الكثير السفر والحلوالترحال,فثيابي دوما متسخه وجسدي هزيل وشاحب

    وعلامات الضرب لم تكن تفارقجسدي

    تدنى مستوى دراستي واصبت بالامراض المرض تلو المرض ولكن مشيئة اللهارادت لي الحياه حتى بلغت من العمر اربعه عشر سنه

    اصبحت في هذا السن خادمةالمنزل التي تتمرد بين فينه واخرى حتى اصبت بالتبلد فلم اعد اشعر بالآم الضربوالتعذيب


    قد تتسائلون اين والدي...!!

    كنت اشعر بالهيبه فبمجرددخوله الى المنزل يصمت الجميع وترتعد فرائصي فلا اجرؤ بالبوح وصيبني شعور كبيربالنقص والخوف من ان توشي بي زوجته لاني قلت كذا وشتمتهابكذا....


    ,,,

    وحشية الأحزان



    لم اكن اعرفوالدتي ولم ارى لها صوره سوى في احلامي الحزينه كل ليله

    كنت في هذا السناحتاجها بشده وافكر فيها اكثر من اي وقت مضى


    كم من اللحظات كنت اضموسادتي واغرقها بالدموع بعد ان يجلدني الحزن والاحتياج اليها


    ذات مساءدخل والدي البيت وحدثني بنبرة حزينه

    ساره هل تريدين زيارةامك..!!!!

    شعرت بحراره شديده تدب في وجهي وانفاسي تتقطع...بهت واخرسنيالذهول




    حسنا رتبي ملابسك غدا موعد رحلتنا الىالرياض



    لم استطع النوم تلك الليله فتارة ابكي بحرقه كلما تذكرت سنينحرماني منها وتارة احلق في الحلم الجميل واتخيل شكلها واستقبالها ليوفرحتها


    في اليوم التالي ذهبنا الى المطار وكلانا صامت وفي اثناء جلوسنافي الطائره قال والدي: كنت مشغول بكم وبعملي ولم تأتيني الفرصه لأذهب بك الىامك

    ثم صمت قليلا واردف قائلا تعلمين والدتك في الرياض والرياض بعيده وانامشغول


    تعجبت كثيرا كيف ان والدي يتكلم بطريقه متردده وكأنه يعتذر لي عنذنب ما

    تساقطت دموعي بحرقه واخترقت نظراتي نافذة الطائره تحدق فيلاشيء

    قبض والدي على كلتا يدي وتوجة نحوي بجديه وقال


    امك طلبترؤيتك فهي مريضه جدا

    شعرت بنصل يخترق قلبي ويمزق احلامي اشلاءاشلاء....


    وصلنا الرياض واخذني خالي الى المستشفى وصعد بي الى الطابقالثالث


    كنت امشي في ممر طويل اشعر به الان اطول ممر مشيت به فيحياتي

    اشعر بالبرد...والخوف...والشوق...والحزن....والكثير من المشاعرالقاتله



    فتح خالي باب الغرفه وقال هنا والدتك


    كانت والدتممده على سريرها الابيض تعاني من السرطان في مرحله متقدمه ولكنها كانت جميله جداوشابه ولم اكن اعلم انها هكذا


    اقتربت نحوها بحذر وعيناي تتفحصها وتخيلتانها نائمه ولكنها شعرت بي


    سااااااره اقتربي...اقتربي


    اصبتنيفوضى بصريه فلم اعد استطيع رؤيتها من بين دموعي


    مدت يدها نحوي فصافحتهاوقبضت على يدي بقوه وبكت بكاء شديدا


    اصبحتي فتاه ياساره!!!

    اهمااسرع الايام ياطفلتي!!


    اخذت تحدثني عن كل مامضى....


    لماخبرها عن احزاني وحياتي القاسيه كنت اشعر انها ستموت ولم اريد لها المزيد منالألم.....


    انتهت الزياره وعدت ادراجي مع والدي ولكن انسانه اخرىلاتبصر.....لاتسمع.....لاتتكلم.....


    بمجرد وصولنا البيت جاء الخبرالصاعق بوفاتها وهنا يعجز القلم عنالتعبير....................!!



    ,,,


    الحادثه التي غيرت مجرىحياتي



    ذات يوم رجع والدي من عمله الى المنزل باكراعلى غير عادته فوجدني ملطخه بدمائي وشبه فاقده للوعي امام دورة المياه وقد حصلتمشاده كلاميه بيني وبين زوجته مما اودى بها الى حبسي في دورة المياه وضربي بعنفوهستريا حتى اصبت بجروح عميقه في الرأس والظهر




    لأول مره ابييحتضنني ويبكي.....كاد ان يقتلها لولا انها كانت حامل



    في تلكالفتره اصبح ابي حزينا واجما مشتت الذهن طوال الوقت


    وكثيرا مااشعر بهوانا نائمه يجلس جانبي ويتأملني بحزن عميق ,يبدو ان والدي وقتها اهتدى الى طريقهتخلصني من هذا العذاب

    فأحد اقاربه الذين يعملون تحت ادارته كان شاب بسيط حسنالاخلاق....!


    طرح عليه والدي فكرة الزواج بي واخبره بموضوعي فرحب بهذاالزواج وفرح به,فحمله والدي امانتي واوصاه خيرا بي لصغر سني فلم يتجاوز عمري وقتهااربعة عشر سنه

    تم الزواج بسيط جدا بحضور اهله واهلي وبمهر رمزي لايكاد يوجدبهذا الزمن واخذني من بيت والدي ولم اكن قبلها اعلم بأمر هذا العرس الاقبل يومينفقط من موعد الزفاف

    زففت اليه وانا طفلة خرقاء ساذجه لااعرف من امور الحياهشيء

    كنت اجر خلفي شنطة صغيره تحمل ملابسي القديمه وكتبي الدراسيه والكثير منمخاوفي من هذا الر جل الغريب


    كان زوجي هذا صابرا معي برغم صرامتهوسيطرته

    علمني ابجديات الحياه من والى وساعدني في دراستي انذاك ولم يكن يقصرمعي في شيء

    كان شابا طموحا يعمل جل وقته ولايكتفي بالعمل الرسمي فهو يعملهنا وهنا ليجمع ثروته ويبني نفسه بنفسه

    كنت اشعر به كأب لي وليس كزوج شريكفأنا اخاف منه واقتدي به ولااستطيع التفكير الابعقله,لااستطيع حتى التنفس بدونه فهوحياتي بعد ان اوصدت الحياه ابوابها دوني



    انجبت له طفلين جميلين فيسن مبكره فعلمني حتى كيف اعتني بهمواربيهم



    يتبعـ

  2. #2

    تابع

    مرحلة الأستقلال





    كبراطفالي وكبرت معهم وبدأت تتحور شخصية المرأه التي بداخلي وتنضج


    اصبحت ذاتشخصيه قويه تملك الكثير من الكبرياء فقد اتعبني ذل الماضي بمايكفي اصبحت اعرف منانا وماذا اريد فعلا في الحياه لم اعد اتبنى رأي احد فدوما لي تفكيري ونظرتي فيالامور




    من هنا بدأ الاصددام بيني وبين زوجي فما زال يريد الطفلهالتي تركض خلفه وتهابه,مازال يريدها ان تبصر بعيناه ولاتناقشه ابدا



    هويريدني ان اخضع وانا اريد ان اثبت ذاتي..........اصبحت مستقله عن تفكيره واطمح الىالتميز وابحث عن الدراسه والعمل


    كنت اريد التحرر من كل قيود الماضي بما فيهاقيود زوجي


    كم اردت ان يعترف بعقلي واستقلالي ويحترم رأيي المختلف عنه يحترمنضوجي


    لكنه اصبح شرسا في مواجهتي فلا دراسه ولاعمل ولاطموحات ولاحتى اجواءعاطفيه كنت اتمناها
    فيه كشريك كزوج وليس كولي امر فقط




    اصيب كلينابالأكتئاب والأحباط.....فأنا لم اعد صغيرته وهو لم يعد مصدر معرفتي الوحيدهللحياه


    لم نتفق على شيء سوى الصراخ كل يوم



    كان يهرب من البيتالى اصدقائه وعمله ولم اكن املك اسلوبا لأقناعه بتغيري ونضوجي....لم اكن ذكيهبالقدر الذ يجعله يحترمني كما انا


    كنت اتمرد واشعر انه كالقيد الذي يكسرمجاديفي وطموحي


    مرت السنوات واحلامي حبيسة جدران المنزل فقد كنت املك طموحالانهاية له ومواهبا متعدده دفنت في وحل الروتين والرتابه


    كنت مندفعه وخياليهوحالمه......وزوجي رجل جدي يحب الحياه العمليه وتأخذ جل اهتمامه وتخطيطه


    كانلابد لي من الرضوخ مكرهه


    فأصبحت اقضي الوقت الممل مابين التلفاز والانترنتفأبحرت من شاطيء الى شاطيء


    واعجبني الغوص في الشبكه العنكوبتيه فقد كنتكاتبه معروفه اتنقل بين المنتديات فأشعر بالسعاده وانا امارس احدى هواياتي وهيالكتابه الادبيه


    وجدت نفسي في الكثير من المواقع فاصبحت شغلي الشاغل....ولميعد غياب زوجي امرا غير مرغوب به فقد وجدت منفذ يطل بي الى العالم الخارجي وهدأتمشاكلنا قليلا لاني لم اعد اطالبه بشيء كالسابق


    كنت اكتب كتاباتي الادبيهوخواطري واشعاري بأسم مستعار عرفت به بين المنتديات حتى اتى اليوم الأسود الذي سجلتبه في احدىالمواقع







    وقفه....



    تدور حياة المرأه حول الزوج


    وحين يغيبالزوج عن حياتها تبحث عن شيء تدور حوله


    فدلها الى الجنه...ولاتقودها الىالنار...فهي من ضلعك





    ,,,



    المنحنىالخطر








    كنت حتى تلك اللحظه اشعربسخافة مايسمى الحب الالكتروني(الحب عن طريق الانترنت)واعتقد انه ضرب من ضروبالمراهقه بل واشعر بالقرف حينما ارى فتاه تغرق في هذا النوع من الحب وتلحق بسذاجتهاخلف الشاب الذئب الذي يكون على حل شعره مع تلك وتلك



    فغالبا ماتكونالفتاه غبيه ساذجه والشاب الذئب مراوغ ذا خبره في اللعب بقلوب الفتيات فيمارس جميعوسائل الجذب بداية من اختيار اسمه ونهاية بأسلوب الصيد المثالي لاألتقاط الفتاهالمرغوبه



    كانت تلك نظرتي التي اشعر معها بكبريائي ورجاحة عقلي فلم يكوناحد يجرؤ على مراسلتي على الخاص فانا عديمة الاستجابه واعرف ماتعني هذه الاساليبوالرسائل
    وقد كنت اظن نفسي ذكية فلي حدس قوي يجنبني مثل هذه المصائب




    ,,,



    بداية السقوط....




    بعد انامضيت في المنتدى الجديد عدة اشهر,كان هناك عضو مميز جدا يدعى فيصل قد اعتدت علىردوده على كل مواضيعي وكنت اعجب بأخلاقه لانه الوحيد من شباب المنتدى المعروفينالذي لم يراسلني فهم حاولو بطرق كثيره الايقاع بي دون جدوى



    كانت تلفتنيمواضيعه المميزه في الثقافه والفلسفه والحريه وخصوصا تلك التي تتحدث عن تحريرالمرأه من عبودية الرجل...!!



    فقد كنت ارد عليها بكل مابي من الم وغضبعلى الاحوال التي اعيش بها








    اختفيت فتره ليستبالقصيره عن المنتدى للظروف الصحيه التي المت بي


    وعندما عدت وجدت من فيصلرساله يسأل فيها عن سبب اختفائي ويطمئن علي,كانت رسالته خاليه من الاستعطاف كالتيعهدتها في رسائل الاعضاء



    شعرت بنزاهته واعجبني اكثر ومن هنا بدأت بينناالرسائل التي ادت بي الى اضافته لماسنجري وبحذر شديد



    عندما تحدثت معهلأول مره شعرت انه رجل ذا تعليم عالي فقد كان مثقفا في شتى الميادين وبشكلمكثف



    كلمني على الماسنجر بااحترام كبير ورسميه وكأنه شعر بحذري منه وقاللي


    صدقيني انا لست كما تعتقدين...اعتبريني اخ لك يحترمك...والايام ستثبت لكصدق كلامي




    كان كما صور نفسه شاب وسيم في الثلاثين من العمر رجع منالخارج وهو يحمل اعلى الشهادات في الهندسه


    اصبح ذا مركز مرموقا معروفابشهاداته العلميه وبعبقريته الفذه وقد كون له ثروه طائله بجده واجتهاده كما انهيحترم المرأه ويتفهمها ولكنه لم يجد فتاة احلامه....!!!


    (اليست هذه الصورهالمثاليه لفارس الاحلام)


    كانت تدهشني ثقافته وفلسفته في الحياه واقول لنفسيكم يناسبك هذا الرجل...!!! ولكن سرعان مااتذكر زوجي واطفالي فأهرب منه واكذب مشاعريوادعي له بالتوفيق وانا اشعر بحزن





    وقفه....



    حينما تفشلين في التكيف معزوجك فذلك يعني الفشل في التكيف مع اي رجل في الدنيا


    فالاصل واحد والفروعمختلفه والكمال لله فقط




    ,,,



    فترة السقوط




    اصبت تلك الفتره بورم سرطاني واصبت بالاعياءالنفسي والجسدي ومع العلاج اصبحت ضعيفة حزينه خائرة القوى احتاج الى ام ابث لهاحزني واب يرعاني وزوج حنون يقف جانبي





    قرر الأطباء استئصال الورمالسرطاني وعدت الى بيتي كالقشه في مهب الريح في اشد حالات حزني وضعفي


    تذكرتامي رحمها الله تذكرت انه نفس المرض الذي نهش جسدها حتى ماتت....اه مااصعب هذهالحياه



    احتجت الى زوجي كثيرا فلم يكن يكفيني منه العلاج الذي يقدمهاومواعيد المستشفى التي يوصلني لها ,كنت احتاج الي حضنه واود لويضمني الى صدرهلابكي كثيرا....بل كثيرا جدا




    قد تغيبت وقتها عن الانترنت عدة اشهروبمجرد تحسن حالتي عدت بشغف لافتح ماسنجري وقد وجدت سيل من الرسائل كاد ان يغرقنيمن فيصل طبعا




    تحدثت معه وفضفضت له لاول مره عن مشاكلي واحزاني بلوحتى عن مرضي الخطير



    كان مستمعا جيدا وهذا ماكنت احتاج اليهحقا


    فبعد كل محادثه اشعر براحه عميقه وكأني تخلصت من عبء ثقيل


    كانيستمع الي بشغف ويحاول مساعدتي والتخفيف عني حتى بدأت احبه فعلا وادمنته ولكني لماعترف لنفسي فمازلت الى تلك اللحظه اعتبره اخ قريب لقلبي



    حتى اتى ذاتيوم ليحدثني عن الطبيب الذي تحدث له عن حالتي وطل مني بعض المعلومات وهنا لاول مرهعرض علي فيصل رقمه ليكلمني في موضوع الطبيب لانه لاينفع في هذه الحال المحادثه عبرالماسنجر



    ,,,




    [center]
    في سكرةالحب...




    ترددت كثيراوصمت...فقال:- اتصلي بي مره واحده فقط واعدك ان لاتسمعي صوتي بعدها فالأمر ضروريوانا اريد مساعدتك فقط



    وعندما طال صمتي قال...حسنا براحتك لم اكن اقصدازعاجك ...المعذره


    شعرت بالخوف من فقدانه واسرعت للاتصال به وقلبي ينبض بشدهويداي ترتجف



    سمعت صوته هادئا رزينا يوحي بأتزان ونضج فشعرت بالأمانوتكلمت.....


    قال بخبث:-لااصدق انك متزوجه فصوتك طفولي رقيق يبدو انكتخدعينني!!


    شعرت بالخجل واقسمت له اني لم اكذب عليه في شيء,اخذ يحدثني عننفسه ونجاحه وعن بطولاته وعن شهامته حتى شعرت اني صغيره اما انسان عظيممثله..!!


    كان يتعمد اظهار ثقافته بااظهار بعض الكلمات الانجليزيه والفنرسيهبين اطراف الحديث



    اغلقت الموبايل واحاسيس الاعجاب والفرح تتملكني ولميقطع تفكيري سوى اتصاله مره اخرى


    الو....هلا فيصل


    هلا ساره....هلتسمحين لي بالتحدث معك باللغه الفرنسيه..!


    ولكن...ولكني لااعرفالفرنسيه...


    اعلم انك لاتعرفينها ولكني بحاجه شديده ان اتحدث اليك بهذهاللغه لاعبر عن شيء لااستطيع البوح به الان لك...ارجوك ياساره اريد ان افضفض دعينيارتاح


    تعجبت كثيرا لطلبه وصمت


    فقال....ارجوك ياساره فقط استمعي الي


    طيب ....تفضل...


    اخذ يتحدث ويتحدث وانا لااعلم ماذا يقول سوى انياترجم بااحساسي نبرات صوته التي بدأت تنساب يشكل رقيق ورومانسي......


    انهيناالمكالمه وبعدها بدقائق اسل لي مسج يقول فيه..........احبك



    احسست بلذةشقيه في قلبي ولكن سرعان مااوجهت نفسي...ايعقل ان تحبينه بهذه السهولهكالمراهقين!!


    ارسلت له رساله ارجوه فيها ان يكون اكثر رسميه معي فااتصل مرهاخرى وقال


    نعم احبك.....احبك....احبك...



    ماذنبي ان احببتك!!فمنذاللحظه الاولى التي تحدثت معك فيها شعرت انك امرأه مختلفه..!


    صدقيني احببتكبصمت منذ اول لحظه حاولت ان اقاطعه بحديثي فقال



    ارجوك....ارجوك ياسارهلاتقولي شيئا لاتجرحيني فالحب ليس بأيدينا,اعطيني فرصه لأثبت لك انياستحقك




    كان صوته الواثق المليء بالشغف والصدق يبعث في نفسي الأمانويغيب عقلي عن الواقع



    انا لااريد منك شيئا فقط لاتحرميني صوتك...صدقينيلااريد منك اكثر من هذا الصوت



    انهيت المكالمه وانا اتخبط في الحيرهلااعرف ماحقيقة مشاعري لانها ببساطه مشاعر ضد مباديء


    لم يمهلني فيصل ولميتركني لأستجمع قوتي فكلمات الحب تغرق بريدي كل يوم وموبايلي لايهدأ من اشواق الحبولواعجه


    كنت قد احببته جدا فهو يخاطب عقلي وقلبي ويتفهمني وهذا ماكنت احتاجهفي حياتي


    اصبح يكلمني معظم ساعات اليوم والليله ويحدثني عن كل فصول حياتهوطوحاته واحلامه حتى اصبحنا وكأننا نعيش في بيت واحد


    كان قلبي يحلق معهبعيدا...بعيدا....كان رجل احلام حقيقي


    يكلمني في سيارته ...في عمله....بيناصدقائه...في بيته....اصبح جزء من حياتي اليوميه وسرقني من نفسي دون اناشعر



    كان يغرقني بعبارات الحب التي ترفرف بي الى عالم من الاحلاموالسعاده


    اميرتي.....حوريتي....نبض قلبي....نور الدنيا....ملاكي الطاهر... وو و و الكثير الكثير من الوهم!!!!!!




    عبارات تتسلل الى قلب كل انثىرغما عنها....ولاني لم اعتاد سماعها من قبل فقد تشربها قلبيشربا


    وقفه....


    نخضع لغسيل مخ كلي عندما نسقط فيالحب...


    لاتسلمين قلبك وعقلك لأحد....فتستيقظين وقد خسرتي قلبك وعقلك معا..........



    يتبعـ

  3. #3

    تابع


    ,,,


    ملاحظة//

    المرض انتهى والحمدلله منذ استئصال الورم والعلاج عدة اشهر بعده واليوم والحمدللهانا في صحه وعافيه ارجو من الله ان يديم نعمه علينا جميعا


    ,,,


    مرتشهور عده ونحن على هذه الحال حتى طلبني ذات مره وانا في سكرة الحب بأنيراني....ففزعت.....همهم بحزن وقال:-كنت اظن اني تربعت على عرش فؤادك يااميرتي فأذابك تبخلين علي حتى بصوره....!


    انت لي افهمتي؟!!....


    كان يعجبني عنفهواصراره لتملك قلبي

    اشعر بالغرور في نفسي عندما اعلم اني اصبحت له كالاوكسجينالذي يتنفسه,لم ارسل له صوره واحده كما طلب بل ارسلت له الكثير من الصور فانا واثقهبه اكثر من نفسي....اخر انسان بالدنيا يخون العهد والثقه فيصل.....



    بعدان رأى صوري اصبح شرسا اكثر في تملكي وبدأ كالمجنون بي واخذ يطلب مني المزيدوالمزيد


    قال لي ذات مره.....لم ارى في حياتي مخلوقة اجمل منك فقد طفت دولالعالم كله ولم اجد انوثة تظاهي انوثتك ولاجمال يشبه جمالك


    ذاك الخليطالسحري بين الشرق والغرب في حسنك يجعلك ذات جاذبية خاصه



    كم اتمنى لوتكوني زوجتي لافتخر بك امام الدنيا كلها واجعلك ترافقيني في وفود العمل التي اقومبها لافتخر بحسنك وانك لي امام الاجانب الاوربيين...



    وبغض النظر عن صدقثنائه اوكذبه كانت كلمات الثناء منه تزلزلني فالغواني يغرهنالثناء..........



    وثناؤه لم يكن لجمالي فقط ...فقد كان يملك اساليبااكثر دهاء وخبثا


    فقد كان يحدثني عن مواهبي وطموحاتي ويتحسر لضياعها ويمد يدالمساعده الكاذبه كل مره ليحققها لي


    كان يشاركني اسراري وافراحي واحزانيمهما صغرت اوكبرت....يسأل دوما عن اطفالي ويوجهني في حل مشاكلهم حتى تمنيت ان يكونابا لهم


    مرت سنه اوسنتان لااعلم فقد كنت غريقه في هواه حتى اذناي ونحن نحتفلبذكرى تعارفنا وحبنا كل مره على طريقتنا الخاصه


    اصبحت لنا اساليبنا الخاصهفي الحب....


    كنت اسميه......سيد الرجال....فقد كان في عيني سيد الرجالحقا


    اما هو فقد كان يسميني ملاكي الطاهر وقد كنت ازكي به نفسي كلما شعرت انهلوثني.... كان وقتها قد استطاع تغييري بالكامل فأصبحت اغطي ذنوبي بااسم الحب وقدسيةالحب...!


    وثقت به اخبرته كل تفاصيل حياتي ومسكني ومسكن اهلي وارقامي وارقاماهلي فقد كان اخر شي اتوقعه في هذه الدنيا ان يكون حقيرا سافلا


    تجمعناالاغاني والاشواق ويصهرنا الغرام فاغنية قد الحروف هديتي له عندما سافر واغنيةمذهله هديته لي عندما رأني لاول مره وهكذا مرت علاقتنا عبر الجوالوالماسنجر




    كان يتوسل الي كثيرا ان يقابلني واحمد الله اني لم استطيعتلبية رغبته الشيطانيه ...


    في تلك الفتره اخبرني انه يريد فتح منتدى خاص بهوطلب مني اختيار اسم له ونذر منتداه هذا للثقافه والعلم وافادةالناس...!!!!



    كانت اقسام الشعر تمتليء بخواطر الحب والغزل التي يكتبهالي...ذات مره قال:-لم اكن اعلم اني شاعر الا عندما احببتك



    زادت علاقتناتأججا برغم غيرتي من العضوات المشتركات الاتي بدأن يعجبن بكتاباته ويبادلهن عباراتالشكر بااسلوب يوحي بالريبه ولكني كنت اتجاهل شكوكي تلك واستمر في حبه فهذا امرلايعقل ففيصل اخر بشر بالدنيا يعرف يخون..!!!!!!!!!!



    اخذ يغريني بمعسولالكلام وبااجمل الامنيات ويصور لي حياة ولافي الف ليله وليله لأترك زوجي فكلما الحعلي بهذا الطلب شعرت بصدقه اكثر لانه ارادني بالحلال


    كان دوما يقول لي:-انتيلاتصلحين لهذا الغبي الذي دمر حياتك سأتزوجك واطير بك العالم


    سأقضي معك اجملايام عمرنا على الشواطيء الأسبانيه....سأعلمك معنى العشق ونحن على متن اليخت الخاصبي


    سأشعرك بمعنى انوثتك !!......والكثير من الكلام المتوغل فيالخبث


    كان يتعمد اظهار رفاهيته ومستواه المادي في كل احاديثه وكانت هذهالصفه الوحيده التي كرهتها فيه انذاك



    اصبحت افكر جديا بترك زوجي لوانيوجدت اصرارا دائما من فيصل فهو تارة يحترق وهو يلح علي بترك زوجي الى درجة انه عرضعي ذات مره ان يخطفني لأختبي ء في فلته البائسه طوال عمري..!!



    وتارةاجده يتهرب كلما ذكرت له خطوات الطلاق ومايترتب عليه من امور



    استمرتعلاقتنا سنتين اخرى واصبحت علاقتنا كالازواج ولكن فقط عبر الموبايل الى ان اتى ذلكاليوم المشئوم




    وقفه.........



    بحثت عن السعاده في كل شيء فلم اجدهاالابين يدي الله..........




    ,,,




    قذارة الخطيئه......





    ذاتيوم طلب مني فيصل بأن يراني على الطبيعه....!


    حبيبتي اه كم اشتاق ان اراكامامي على طبيعتك ...تتحركين...وتجلسين...وتتكلمين...ياااه كم اتمنى ان اراك وانتيتتبسمين ....ارى هذه الأنسانه التي اعشقها.........



    ولكن كيف ياحبيبيوانت تعلم اني ممنوعه من الخروج من المنزل..........قال بصوت حازم:- اميرتي....هلتثقين بأميرك؟؟؟؟



    لقد عاهدت الله ان لاافرط بك يوما ما....وكيف افرط بكوانت روحي وكل حياتي



    تعجبت لما يقول هذا الكلام!!!فأردف قائلا


    هلتحرمين حبيبك العاشق من نظرة بريئه تروي ضمأه عبر كاميرا صغيره توصلبالانترنت



    ملاكي الطاهر انت لي وحدي مهما طال الزمن اوقصر فلا تحرمينيرؤيتك,سأرسل سائقي الخاص بالكاميرا الى باب بيتك



    ترددت كثيرا ولكن مناجل حبه الذي استوطن كل ذره في كياني اعمل المستحيل كما ضربت بمباديء واخلاقي ودينيعرض الحائط من اجله



    كنت اشعر بالذنب الشديد والحزن فهذا الحب بكل مافيهضد مباديء واخلاقي التي غيبها فيصل هذا الشيطان اللعين عن حياتي



    كدت اناصاب بأمراض نفسيه بل واصبت بها فعلا.....فبمجرد ان ينتهي من نزوته ويقفل شاشتهليليا وينام!!



    انزوي انا في ركن حجرتي وابكي بعنف والم فضميري كالجلادالذي لايرحم


    وما ان يستيقظ فيصل صباحا ويهاتفني حتى ينتهي كل شيء وانسى عقليمن جديد.............




    وقفه............



    ربما تدفعنا اخطاء الأمس لتجعلنا صالحيناليوم...!




    ,,,



    الرسائلالمنذره......





    ذات يوم وانا اتصفح الانترنت اتتنياول رساله منذره من الله............


    فقد وجدت مقطع فيلم لأمرأه وافاهاالأجل وهي تمارس الزنى مع عشيقها


    شعرت بالرعب والخوف من الله ان يقبض روحيانا وفيصل ونحن نمارس الرذيله عبر الكاميرا


    كلمته بحزن وارسلت له مقطع الفلمليراه وقلت له تخيل اننا نموت ونحن هكذا...



    فضحك بسخريه وتهكموقال:-.....على الاقل نموت ونحن مستمتعين!!!!


    وضحك ضحكات شيطانيهوقال......يابختها ماتت وهي مبسوطه..........




    بدأت اشعر بالخوف منفيصل!من الرجل الذي رسمت له اروع صوره مثاليه لرجل!


    لاتخافي ياحبيبتيلاتخافي ياام سعود(كان يقول لي دوما انتي ام ابني القادم سعود)ودعينا نخطط بذكاءلحياتنا فأنا اعشق التخطيط لأصل الى هدفي بسهوله....



    في تلك الفتره بدأتافيق من سكرة الحب قليلا وبحكم اني لااستطيع اخفاء مشاعري عن فيصل فقد بدا له تذمريواضحا حتى بدأ يتململ مني ولم يعد يجد الاوقات ممتعه معي كالسابق فاانا دائمةالشكوى والتذكير بالله والتساؤلات عن مصيرنا وما الىذلك...





    وذات ليله اتتني الرساله المنذرهالثانيه......!!


    فقد رأيت في منامي ان فيصل امام حشد كبير من المعجبين وهوعلى كرسي امامهم يحدثهم....وانا انظر اليه من خلف شاشة التلفاز...وفجأه تحول وجههالى قرد!!!!!!!!!


    فقلت اه لويعلم فيصل اني رأيت وجههالحقيقي...............




    استيقظت وانا افكر في الرؤيا وافزع كلماتذكرت تفاصيلها ولم يقطع حبل افكاري الا اتصال فيصل...



    صباح الخيرياحلوتي........


    هلا هلا فيصل...


    لماذا يبدو صوتك باردا هكذا؟هل حصلشيء؟؟



    لا....رأيت كابوس فقط



    هههههههههه لاادري مااصابك هذهالايام...تغيرتي على حبيبك كثير....



    انا زعلااان!!


    اممممم ابغاكتراضيني يالله


    ارضيك بعيوني حبيبي


    همس لي بصوت مشتاق اريد ان اراكغدا حبيبتي


    انا مسافر اليك لاتقولي لا........لم اعد احتمل


    ايتهاالمجرمه 3 سنوات واكثر لم اقابلك وتحرميني حبيبتي وروحي ونبض قلبي!


    ولكنيافيصل انت تعلم اني لااستطيع الخروج من منزلي..!!!!!!!


    لاتخرجين انا لماطلب منك الخروج...!


    سأتيك انا في منزلك...


    ايها المجنون يبدو انكنسيت ان زوجي في المنزل


    يضحك ضحكه شيطانيه ويقول اسمعيني ياحبي....بجيب معيحبوب منومه وضعيها في العصير ونتخلص من هالرجل الثقيل...!


    وادخل الى غرفةنومك وفي بيتك!!!!!!!!!



    فزعت من كلامه ولاول مره اجزم ان حبيبي هذا لميكن الاشيطان رجيم







    وقفه............



    لاتتجاهلينالاشارات الصغيره فقد تحمل دلائل كبيره على شيءما



    يتبعـ
    ,,,





  4. #4

    تابع



    الأختبـــــــــار.......




    مررت باايامصعبه فزوجي هجرني وخطب امرأه اخرى بعد ان اسأت معاملته ومنعته من معاشرتي لأنيوبسذاجه شديده قد وهبت نفسي مخلصة لرجل حقير لايستحق مني كل هذه التضحيات علىحسابي

    بدأت اشعر بالخوف من فيصل وقررت ان اختبره فالحياة اختبار,اخبرت صديقةلي بقصتي مع فيصل وطلبت منها ان تلاحقه بالاتصالات ولكن الذي غاب عن تفكيري ان فيصلاذكى بكثير من هذه الطرق البدائيه في الاختبار وبرغم هذا وقع في المصيده فكيدالنساء عظيم.....


    اتصلت به صديقتي عدة مرات على انها خاطئه في الرقم ولميستجب لها فقد كان حذرا جدا فااصبحت تلاحقه بالمسجات وخصوصا تلك التي باللغهالفرنسيه فصديقتي تتقن هذه اللغه....فسقط الجمل



    اتصل بها وانابجانبها واخذ يتكلم باادب كاول مره تحدث فيها الي وتحدث عن بطولاته وثقافته وشهامتهالمزعومه وتحدث عن سفرته الاخيره لفرنسا بكل تفاصيلها


    كان قلبي ينتحبوانا اسمع صوت حبيبي يغازل امرأه اخرى بل ويواعدها في المطعم الفلاني بعدساعه!!!


    شعرت بصعقه كهربائيه تسري في دمي وتحرق قلبي الساذج المخدوعلاكثر من 3 سنوات.......

    لماذا اذا استدرجني ؟الم يجد في الدنيا فتاةغيري؟لماذا انا ليزيد جراحي والامي واحزاني....كيف استطاع ان يخون عهدنا واقسامنا ...كيف خان الحب الذي من اجله بعت كرامتي وضيعت حياتي واستقراري!!

    اخذ يتحدثمعها باللغه الفرنسيه وهو معجب بلكنتها وفي نهاية المكالمه وفي اثناء اتفاهم علىتحديد المكان والموعد اخذت الجوال من صديقتي وتكلمت...........


    قلت جملهواحده فقط.................كم انت حقير يافيصل!

    اصيب بالرعب وتلعثم واصبحيقسم بااغلظ الايمان انه يعلم انهالعبه


    حبيبتي........حبيبتي.......ساره........ساره....... ..اسمعيني........اقفلتفي وجهه وكانت المكالمه الاخيره وللابد


    اتصل بي بشكل هستيري حتى كاد انيحرق موبايلي من كثرة الاتصال وارسل مسجات بشكل جنوني واخذ يتصل على صديقتي وعلىارقام منزلي.........

    اصبتبصدمه عنيفه افقدتني الثقه حتى في نفسي وتغيبت عن منتداه وعن حياته كلها مدة ثمانيةاشهر تقريبا وهو يرسل الي رسائل الاعتذار ويقسم بااغلظ الايمان وتارة يهددنيباانتحاره ....وتارة يهددني بالفضيحه وبصوري ان لم اعود اليه..!!!

    ومع ذلكلم استجب لشيء من كلامه فقد قتل قلبي


    مرت احداث غريبه فذات مره اتصل منرقم اخر وكلمني بصوت سكير ثمل!!!وبطريقه ........


    عشت اشهر صعبه لااعرفمالحقيقه فزوجي هجرني الى امرأة اخرى وفيصل اخرجته من حياتي بعد انخدعني


    كنت اتعذب...فمازلت حتى تلك اللحظه احبه بجنون وقلبي يخلق الاعذارالواهيه له ولكني لااستطيع ان اغفر له


    دخلت منتداه بااسم مستعار جديدوبدأت اكتب فعرفني من اسلوبي اوربما من الاي بي وبدأ يلاحقني من جديد

    كتبخاطرة تحمل بعض من اسمي وتعبرعن فرحته بعودتي فكتبت له ردا يحمل معاناتي وعتابي,ومنالمضحك المبكي ان عشرات الفتيات انهالو بالردود على خاطرته بكل غرام وحب وكأن كلواحده فيهن تتخيل انه يعنيها!!

    فتجاهلهن جميعا واصبح يرد علي ويخصني بالحديثوهو لايشعر مما اثار شك احداهن


    كانت عضوه معروفه في المنتدى وقد حاولتمراسلتها من قبل ولكن فيصل كان حريصا على الغاء خاصية الرسائل عندي بحجة انه يغارعلي

    هذه الفتاه الذكيه ارسلت لي رساله تقول فيها اشكرك على وضوحك ووضعتايميلها

    لم يكن يخفى على الجميع ان فيصل يتحكم بالرسائل فيحذف منها مايشاءويحرف منها مايشاء لمصلحته ولكنه قد نسي لاول مره ان يراقب الرسائل وهو مسافر الىالخارج كما ادعى

    ,,,




    الحقيقه المره.....


    اضفت تلكالفتاه لماسنجري وبعد ان عرفتني سألتني عن سبب غيابي فترددت فقالت بتهكم يبدو انهنفس المجرم!!!!! فالاسلوب واحد وضحاياه يختفون بنفس الطريقه


    شعرتبالصدمه ايعقل ان يكون فيصل هو المجرم الذي تقصده!!

    قلت لها منتقصدين؟؟؟


    قالت فيـــــــــصل زير النساء وهل هناك غيره


    وهناانكشفت الحقائق البشعه واخبرتني انه على علاقه بها منذ سنتيناويزيد


    اضطربت افكاري ومرت علي الاحداث المؤلمه واحد تلوالاخر....ارسلنا لمعظم بنات المنتدى فاذا بهم ضحايا له وبنفس الطريقهالقذره


    عندما انكشف امره واكتشفت وجهه الحقيقي المشوهه كما رئيته فيمنامي اصبحت انا وصديقتي نكتب في شريط الاهداءات في منتداه انه ذئب كاذب ونحذرالبنات منه


    ذهل الجميع واذا بالفتيات متورطات اغلبهن ان لم يكن جميعهنولهم قصص يندى لها الجبين


    يالله........يالله.........يالله.......ايعقلان يستطيع رجل ان يحب الف الف فتاه في وقت واحد!! كم فجعت فيه....كم احتقرت نفسيوكرهتها وكم احتقرت الحب وكرهته....



    ,,,




    ارسلت لياحداهن الصفعه التاليه

    كانت صديقه لاحدى قريباته واخبرتني ان فيصل رجل فينهاية الاربعينات ومتزوج من امرأتين!!!!!!!! واكبر ابناؤه فيالثانوي!!!!!!!

    بل لم يكن اسمه فيصل كما اوهمني طوال هذه السنين

    شعرتبالدوار بالغثيان.......كيف استطاع ان يوهمني كل هذه السنين ..!!لقد احببتوهما.....شخصيه لاوجود لها اصلا.......اااه مااغباني.....كم اكره نفسي كيفخدعني...كيف...كيف


    ارسلت على جواله واخبرته بفضيحته التي اكتشفتهاوعندما عرف انه لاسبيل للانكار اصبح يهددني بصوري واقسم بالله ان ينشرها واخبرنيانه يملك مقاطع فيديو مسجله لي وسيرسلها الى زوجي.....اظهر وقاحته اظهر فيصل وجههالحقيقي


    ارسل لي رساله الكترونيه لن اقول انها من انسان انهشيطان...يشتمني بااقبح الالفاظ ويتكلم بسوقيه ووقاحه....


    انا استحق لانيسلمت نفسي لرجل حقير .......سافل.......كاذب....كم كنت حزينه مفجوعه

    ارسللصديقتي رساله يهددها هي الاخرى بصورها واوقف معرفانتا في وكر دعارته في منتداهالمخصص لاصطياد اعراض الناس واوقف التسجيل فيه خوفا من الفضيحه.........واقنعالبنات انا لسنا سوى شباب حسودين هدفنا الايقاع بهن!!!


    فعادو اليه كقطيعالغنم........

    كانت احدى ضحاياه قد عرفت جميع معلوماته فسلمتني كل معلوماتهواختفت مثلها مثل الاخريات تخشى الفضيحه بعد ان سلبها فيصل شرفها وخدعها ثم اصبحيهددها بصورها


    وبرغم هذا قالت لاتخافي من فيصل فليس سوى زير نساءجبان

    انهار منتداه بسببي انا وصديقتي وتفكك فتوعدني بالانتقام واقسم ان ينشرصوري في الانترنت ويرسل الافلام التي يدعي الي زوجي


    كثيره هي الصدماتوالجروح فلم اعد ادري ايها اسرع اليه بالنجده ولم املك وقتها الاالدعاء.........الدعاء...الدعاء

    شعرت بالندم الشديد بل الندم القاتل...وقفتمع نفسي وحاسبتها على كل مامضى....كيف فرطت في زوجي واطفالي من اجل حقير..!
    اربعسنوات من الوهم والضياع نهايتها ساخره الى هذا الحد!!!


    احببت شخصيهاسطوريه لم تكن الاشخصيه مريضه كاذبه....شخصية زير نساء ماكر...شخصية شيبةالسوء...شخصيه حقيقتها عكس ماتدعي تماما تماما


    عدت الى الله بقوه فلاملجأ لي الااليه ولم اخضع لتهديداته التي كانت تحرمني لذة النوم وتحفني ببرد الخوفوالاوجاع....








    وقفه...........

    الندم لايعني البكاء علىمافات....

    الندم يعني تصحيح الاخطاء....

    والوقوف في وجه الخطأ لتقولللناس لاتعبرون من هنا...





    يتبعـ

  5. #5

    تابع


    العوده الىالله...........




    في تلك الفتره عاد الي زوجي بعدان فسخ خطبته من اجلي فعلمت انه يحبني بطريقته وعرفت قيمته وانه نادر بين الرجال فيهذا الزمن....تم الصلح بيننا وانكببت على قدميه اقبلهمها ونار الندم تحرققلبي


    كنت قد بدأت انسى مامضى قليلا وانشغلت بزوجي فهو الحياه التي تستحقان انشغل بها ولكن فيصل لم يتركني في طريقي..!


    احدى الفتيات الاتيحذرتهن من فيصل وقد كانت من جنسيه عربيه اخرى كنت قد اضفتها لماسنجري ونصحتها وكشفتلها حقيقة فيصل ولكن يبدو انها لاتهتم ولافرق عندها فالمهم عندها...جيبهوماله


    انقلبت ضدي وقد كنت لها من الناصحين واردت ان انقذها منهفأستخدمها فيصل الحقير سلاح ضدي...وارسلها لتكلم زوجي على جواله واتهمتني ظلماوبهتانا اني اخرج مع شباب وقذفتني في عرضي


    جاء الي زوجي ثائرا غاضباوفتش جوالي والكمبيوتر الذي استخدمه والحمدلله كنت قد عدت الى الله وطردت فيصل منجوالي وماسنجري وحياتي كلها بلارجعه

    كانت بنت الحرام تلك تلح على زوجيبااتصالاتها وتبث سمومها فقال لها زوجي كيف اصدقك وزوجتي لاتخرج من البيتاصلا

    فقالت حسنا سأرسل لك صورها مع احد الشباب يوم الجمعهالقادم!!


    اخبرني زوجي وهو يجس نبضي فأظهرت عدم التأثر وقلت انها صديقهناقمه حاقده


    وفي الليل عندما ينام واااه واااه من تلكالليالي.........اخرج الى فناء داري واجهشبالبكاء


    يارب........يارب.......يارب....


    امن يجيب المضطراذا دعاه...........


    امن يجيب المضطر اذا دعاه ويكشفالسوء


    يالله انت تعلم نيتي....تعلم اني لم اكن سيئه في حياتي منقبل


    انت تعلم ان هذا الشيطان جر قدميللحرام.....

    يالله....يالله....يالله...وابكي وابكي الى الفجر


    كمدعيت على تلك الظالمه بنت الحرام وكم دعيت على ذلك الوحش الذي اغتال طهريوكرامتي


    كنت منهاره.....انظر الى اطفالي مودعه....

    شعرت بقيمةزوجي واطفالي وبيتي


    عرفت انهم السعاده الحقيقيه...........

    ايناذهب ان طلقني هذا الرجل!!! وهذا في افضل الاحوال لانه قد يقتلنيبالتأكيد

    لا ام ولااب ولااحد سوى الله ثم هذاالزوج







    وقفه.............


    القوه الحقيقيه في الثقهبالله....

    فكن على اتصال مباشر بمصدر القوهالحقيقي...


    ,,,



    النهايه.........




    لم يكن يخففعني سوى صديقتي الانترنتيه المخدوعه ...تلك التي عرفتها في المنتدى وارسلت ليايميلها.....كنا نبحث عن حل ونحن ضائعين

    فخطر على بالي احد الاعضاء وقد كانواضحا من مواضيعه وردوده انه رجل شديد الالتزام ومتدين

    ارسلت له رساله عنطريق موقع مراسلتي واخبرته بالقصه فتعاون معنا وكان نعم الرجل اتى لي بمعلومات فيصلكاملة ارقامه ....سياراته.....مسكنه....عمله...بل وحتى اسماء زوجاتهوارقامهن....


    واتصل بالهيئه واخبرهم واعطاني رقمهم لاتصل بهم ليأخذواقوالي


    كان من اصعب المواقف التي مرت بي فقد واجهت الكثير من الاحراجوالخوف....وعزت علي نفسي كيف ان رضيت لها هذا المستوى وهذاالانحدار!!


    اخذو معلوماته بالكامل واعطيتهم رقم بنت الحرام ليراقبوهاايضا ووعدوني بمراقبته وارسلت لهم قصتي مره اخرى بالفاكس بناء على طلبهم....اخبرتهمانه مازال هناك الكثيثر من المخدوعات لايعلمون حقيقته ولم نستطيع الوصولاليهم



    مرت الليالي مثقله بالخوف والرعب والقلق ولم تعد تتصل تلكالفتاه على زوجي ولم تسلمه الصور كما اتفقت معه...اسأل الله ان يحرمها كل غاليلديها ويخرب بيتها كما حاولت ان تخرب بيتي


    استجاب الله دعائي وصرف عنيكيدهم وعادت حياتي طبيعيه....كان درسا صعبا جداعرفت فيه ان اي حب خارج حدود الشرعانما هو وهم وضلال...فالحب الحقيقي هو حب الله اصدق حب واجمل حب


    الشيءالذي مازال يحززني ان فيصل مازال طليقا في منتداه يصيد اعراض الناس كيفمايشاء


    لاادري هل خدع الهيئه بأسلوبه وثقفاته وشهامته وصدقوه كما سبق وانخدعني!!

    ام انه مازال حتى هذه اللحظه تحت المراقبه؟؟!

    ام ان مركزهالمرموق منعهم من التصرف!ّّ!

    ام انهم تصرفو بحدود بسيطه!!


    على ايحال انا واثقه في ان الله يمهل ولايهمل وسأنتظر من الله اجابة دعواتي ودعوات كلالبنات الاتي سلبهن شرفهن وظلمهن....اللهم ارنا فيه عجائب قدرتك



    بعدهذا الدرس القاسي عدت الى رحاب الله ووجدت السعاده الحقيقيه التي كنتافتقدها

    التحقت بحلقات التحفيظ وقررت ان احفظ القران كاملا بحول الله وقوته .........اغتسلت من ذنوبي واصبحت امرأه جديده صقلتها التجربه والالام وقد عاهدتالله ان اسخر قلمي في الدعوه اليه ولوعن طريق هذه القصه فقط



    اعرف انقصتي هي قصة الكثير من الفتيات في زمن الانترنت والفضائيات والفتنوالاغراءات


    اردت ان اضع تجربتي بين ايديكن بكل شجاعه لتحذرو من ذئابالبشر قبل ان يفوت الاوان وتخسرو كل شيء

    اسأل الله ان يدمر فيصل وكل من كانعلى شاكلته اواستخدم اسلوبه في هذه القصه....

    ارجو من الجميع عدم الخوض فيالحديث عني وعن زوجي فقد كتبت قصتي كما هي ولم اكتبها لابرر فعلتي فالخطيئه واحدهمهما اختلفت الظروف


    قصتي رساله ............الى كل واهمه في الحبولايعرف مااعني الامن جرب هذا الطريق المنحدر الصعب

    رساله الى ضمير كل شابفي صورة فيصل

    اعتبروها رساله منذره من الله كتلك الرسائل التياتتتني.........


    اخوتي ان اردتم الثواب انشرو قصتي بأسم عابره في الحياهفي جميع المنتديات....وتذكرو اني عبرت يوما ما من هنا....


    استودعكمالله




  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المكان
    معكم ..
    الردود
    2,117


    ..

    الله سقيا رحمة لا سقيا عذاب !

    ..


  7. #7
    أسمحيلي بحفظ القصة علي جهازي لطولها ثم قراءتها في وقت لاحق حيث قرأت فيها ما يستحق الحفظ للإعتبار
    .
    [SIGPIC][/SIGPIC]

    لا تظن أن هذه عودة
    فعودتي عندما تنتهي الأسئلة الغبية
    متي . أين . لماذا

    أكرم عبد القوي الأعلامي

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المكان
    موقع خطاي ..
    الردود
    2,521
    أعانك الله .. وهدى الله الجميع





    تحياتي
    عُدّل الرد بواسطة (سلام) : 12-07-2007 في 10:06 PM

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    الردود
    454
    سبحان الله
    عندما يواجه الانسان امواج القسوة والالم وحيدا فانه يتمسك باول طوق يظن ان فيه النجاة وينتبه فيجد نفسه فى القاع


    حمدا لله على سلامتك


    مع تقديرى واحترامى

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    الردود
    42
    الذنوب ليست كلها شر
    بعض الذنوب لا تدع صاحبها حتى تدخله الجنة حين ينكسر بين يدي مولاه ويحاول ان يعوض ما فاته من طريق الخير
    اما هؤلاء الذين يستمرؤن المعصية ويذنبون كأنهم مخلدون في الدنيا وكأن لا عقاب ولا حساب فليت شعري ما تركوا لابليس لم يفعلوه ؟
    وماذا تركوا لذريتهم سوى وصمة العار والسمعة الرديئة وشؤم المعصية
    هنيئا لابليس طاعتهم وهنيئا للنار ما تمسه من جلودهم ان لم يتوبوا ويرجعوا

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    المكان
    واقفة هناك ..
    الردود
    3,783
    لنا ولكِ الله ياطيّبة ..

    وعفا الله عنّا وعنك ..

    وأرانا في الظالمين يوم سوء ..


    SMS
    للي حاطين روابط /

    يمنع وضع روابط لمنتديات ومواقعـ(ن) أخرى

    فعدلوا قبل مايجي الملا

  12. #12
    جزاك الله كل خير
    وعسى أن تكون قصتك وعظ لكل فتاة وامرأة
    أسأل الله العظيم رب العرش العظيم أن يهدينا ويرشدنا إلى الطريق السليم

  13. #13
    تاريخ التسجيل
    Jan 2005
    المكان
    في داخلي
    الردود
    3,436
    أجل ..الله يهدينا جميعا ..
    بس يعني بجد هذه من القصص التي تسبب مغص كلوي في النخاع الشوكي للرئة الوسطى أي والله !



    ما فهمت ما هو الوهم هنا تحديدا !
    هل كان إن زوجها كان بني آدم شرير وبعدها صار بني آدم كويس!
    طيب لو ذهبت القصة في اتجاه آخر يعني وكان فيصل كويس وابن حلال وحبها لوحدها وتزوجها ومدي شو كان القصة كويسة؟؟

    يعني الشي يللي يقهر غير الاستهانة في الموبايلا ولا الماسنجر وكاميرات !!! حتى حسبي الله بس ولا ..إلخ..!
    الشي يللي يقهر كيف أي واحدة تتكلم عن زوجها وتشتكيه لغيره ..وع نت ولرجل ..برضو !
    طيب تغير الفصيلة !
    تخار مثلا قرد ..أو حمار أجلكم الله .خاصة هذا يللي شفته مبارح ع المركب في البحر ! يطير العقل!

    يعني بجد هل مفهوم لدى الجميع هنا ما هو الميثاق الغليظ !
    وليه سمى غليظ..

    لا أدري ولكن قيمة الرجل عندي بحديثه عن زوجته أو نسائه إذا كان عندو مجموعة يعني (كولكشن!)..! وقيمة المرأة كذلك بحديثها عن زوجها ..!وحفظهما لهذا الميثاق الغليظ ..!


    يعز علي أن أجد حتى واحد يتحدث عن بنت بلده ..فكيف بزوجته أو زوجها !

    سبحان الله ..
    والله يهديني بس!

  14. #14
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المكان
    في الخط الرمادي
    الردود
    51
    عابرة ..الحمدلله ان عبرت بسلام
    والحمدلله الذي انجاك..
    اسأل الله لك ولنا الثبات....والعبور لجنات الآخرة
    تصدقين ..قصتك ارعبتني كثييييير...وحفظ الله لك ورعايته يدل على حسن نيتك وصدق مشاعرك تجاه ربك..
    رعاك الله..


    بوح أنثى

    حاصرتني الخطوب....فلجأت إلى قفص الـحـرية



  15. #15
    الرجل المهذب...ذئب تحت التمرين !!!

  16. #16
    تاريخ التسجيل
    Oct 2002
    المكان
    طبرجل
    الردود
    1,375
    العجيب في الأمر المزاجية في نقل المواضيع الى الشتات
    فلا ارى سبباً مقنعاً لنقل هذا الموضوع تحديداً الا أنه اصاب أحد المشرفين بمغص كلوي!!!!!
    شفاه الله

  17. #17
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    المكان
    سوق عتيقة
    الردود
    510
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة د.مجرب عرض المشاركة
    العجيب في الأمر المزاجية في نقل المواضيع الى الشتات
    فلا ارى سبباً مقنعاً لنقل هذا الموضوع تحديداً الا أنه اصاب أحد المشرفين بمغص كلوي!!!!!
    شفاه الله
    الموضوع منشور في خمصطعشر منتدى، ولهذا السبب نقل إلى شتات على ما أعتقد إن لم يكن هناك أسباب أخرى.
    لكن العجيب في الأمر هو اللقافة والملاغة بكل أنواعهما.
    شفاك الله.

    /
    ثم إن الماء موصل كويس للكهرباء، وهذا وحده يكفي.


    :Brand Name

    الماء موصل جيد للكهرباء !

  18. #18
    تاريخ التسجيل
    Oct 2002
    المكان
    طبرجل
    الردود
    1,375
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة قرنبيط عرض المشاركة

    الموضوع منشور في خمصطعشر منتدى، ولهذا السبب نقل إلى شتات على ما أعتقد إن لم يكن هناك أسباب أخرى.
    لكن العجيب في الأمر هو اللقافة والملاغة بكل أنواعهما.
    شفاك الله.

    /
    ثم إن الماء موصل كويس للكهرباء، وهذا وحده يكفي.


    يبدو أن اليوزرات الأخرى للمشرفين بدأت تشتغل
    إن وجهت نقداً فللمشرف حق الرد أما الآخرون خاصة التي استخدموا يوزرات تنفخ البطن وتسبب الغازات فردهم مثير للاستغراب خاصة للدفاع عن آنسات الاشراف...
    وأشكرك على المعلومة الرائعة بشأن الماء ، ولكني انصحك بالتيمم ولاتنسى أن تتمضمض بالتراب فإن له فائدة عظيمة لمثل حالتك

  19. #19
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    المكان
    سوق عتيقة
    الردود
    510
    أرى أن تنشغل بطرد غازاتك خارج المنتدى..
    لأن المشرفة التي تعنيها - يا صفيق - ليست هي من شتت الموضوع، وأظن أن الأمر واضح لكل ذي لب.
    يبدو أن عقلك هو من يمتلئ بالغازات عوضاً عن بطنك.. لذا أنصحك بالعودة إلى سباتك الشتوي.
    يبدو أن اليوزرات الأخرى للمشرفين بدأت تشتغل
    يا قوي أنت.
    تاليتها أصير منافح عن المشرفات..

    د. صفيق:
    وش رايك تنقلع؟
    مجرد سؤال لا أكثر.

    :Brand Name

    الماء موصل جيد للكهرباء !

  20. #20
    تاريخ التسجيل
    Oct 2002
    المكان
    طبرجل
    الردود
    1,375
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة قرنبيط عرض المشاركة
    أرى أن تنشغل بطرد غازاتك خارج المنتدى..
    لأن المشرفة التي تعنيها - يا صفيق - ليست هي من شتت الموضوع، وأظن أن الأمر واضح لكل ذي لب.
    يبدو أن عقلك هو من يمتلئ بالغازات عوضاً عن بطنك.. لذا أنصحك بالعودة إلى سباتك الشتوي.

    يا قوي أنت.
    تاليتها أصير منافح عن المشرفات..

    د. صفيق:
    وش رايك تنقلع؟
    مجرد سؤال لا أكثر.

    قرنبيط...
    الله سبحانه وتعالى خلق القرنبيط كي يؤكل ، ولم يخلقه كي يدافع بشراسة عن مُلاكه أو مربيه ، واترك الأمر واستسلم ليد البنغالي في سوق عتيقة لبيعك لأحد الأخوة المصريين كي تطبخك ام حمادة كعشاء لعل بطون الأحباء تهضمك مع أني اشك في ذلك!!
    أما بالنسبة لعلاقتي مع المشرفين والمشرفات الأحياء منهم والأموات فاخرج أنفك الطويل منها واذهب لقدر أم حمادة

 

 

معلومات الموضوع

أعضاء يتصفحون هذا الموضوع

يتواجد حاليا 1 يتصفحون هذا الموضوع 0 أعضاء وَ 1 زوار

الروابط المفضلة

قوانين الكتابة

  • may لا يمكنك إضافةموضوع جديد
  • لا يمكنك إضافة ردود
  • may لايمكنك إضافة مرفقات
  • لايمكنك تعديل مشاركتك
  •