Follow us on...
Follow us on Twitter Follow us on Facebook Watch us on YouTube
النتائج 1 إلى 6 من 6
  1. #1

    أمي ... ووزير التجارة ..!

    يتبق من أساطير ألف ليلة وليلة التي داعبت الأخيلة وعبثت بالغرائز أيام المراهقة إلا نزر قليل يستوطن الذاكرة ,شخوصها وأحداثها نال منها النسيان عدا شخصية ظلت تلاحقني من تلك الأيام وحتى تاريخه , تلك الشخصية هي شخصية ( أبو محمد الكسلان ) والذي ألتقي معه في نقطة جوهرية من شخصيته ألا وهي الكسل , أبو محمد هذا كان يأتيه رزقه رغداً من كل مكان دون أن يبرح فراش الكسل ووسادة الخمول , أعجبتني تلك الشخصية المرسومة بأحرف من ترف ( أكل ومرعى وقلّة صنعه ) ...
    مُذ كنت غراً وأنا أحب حياة الراحة والدعة واللجوء للنوم هرباً من حياة تتطلب الجد والعمل وذاك هو ما حببني في شخصية أبو محمد الكسلان .
    أمي أطال الله في عمرها ما فتئت تلبسني أثواب الأدعية عند كل لقاء ..الله يسهل لك طريقك .الله يكتب لك النجاح ..ربي يوفقك ..الله يرزقك من واسع فضله وكرمه ........
    يا أمي ..يا أماه .يا ماما ..يا ميمه ..يا يمه ..يا ميتي ..يا أطهر وأنقى اسم مرّ على شفاه اللغات واللهجات
    أمي يا تلك العابدة المتبتلة في محراب الطهر حددي الدعاء ولا تعمميه ..أريد الخير يا أمي ولكن كما كان يُرزقه أبو محمد الكسلان ..أريد خيراً يأتيني دون أن أسعى إليه ..سأقول لكِ كيف يا أماه
    أريد أن أكون وزيراً للتجارة في بلادنا لأنه يتناسب وكسلي وخمولي ..وماذا لدى وزير التجارة يا أمي غير النوم طوال الشهر ومبلغاً ضخماً ينضاف إلى الرصيد المتورم عند أفول كل هلال , لا عمل لديه سوى الذهاب كل يوم إلى الوزارة حيث يستقبله عند بوابتها ( عوير وصوير واللي ما فيه خير ) ثم يزفّه هؤلاء إلى حيث مكتبه العاجي بعيداً عن نبض الشارع وهموم المواطن ..يتبوأ مقعده ثم تبدأ مهام العمل بالقهوة والشاي وما يتخلل الجلسة من سوالف غايتها التفكه والتندر على أولئك المتساقطين من سلّم الأسهم والمنضوين الجدد إلى قوافل الفقر والعوز , وبعد أن يمل الوزير يا أماه من أخبار المتعثرين بأذيال الأسهم والمطحونين بأضراس فحش الأسعار يخلو بنفسه ويعقد إجتماعاً مغلقاً مع نومه حتى الظهر لينفض مجلس النوم بعد ذلك على أن يُستكمل الاجتماع يوم الغد .. يُغادر الوزير مكتبه بمثل ما أُستقبل به من لا مبالاة بصرخات الآخرين ودموعهم ...........
    هذا الوزير في وادٍ والوزارة في وادٍ آخر ..يتأبط كل يوم حقيبة فارغة ويسد أذنيه دون صيحات المقهورين من ركض الأسعار في مضمار الجشع وصرخات المستنجدين من شق جيوبهم المبتلة بالعرق , في عهده الميمون أذكار الصباح عند التجار غدت ( مين فينا يرفع الأسعار أكثر ) بينما هو يغط في سبات بعيد حد الخروج عن نطاق جاذبية المظلومين في الأسواق , كل شيء زاد سعره حتى الفجل والجرجير , لم يسلم شيء من نار الأسعار التي أتت على الدخول المحدودة والمعدودة ..أسعار الأدوية ارتفعت والمضحك المبكي هو تفاوت السعر من صيدلية وفرعها الآخر ..هذا حدث أمامي حين وجدت شخصاً يناقش الصيدلي في سعر دواء وجده في فرع آخر لهم بسعر أعلى , حصل هذا في الصيدلية ذات الفروع الأكثر في المنطقة الغربية ..ألا يدل هذا على أن عدوى النوم انتقلت من الوزير إلى موظفي وزارته ..
    داء ارتفاع الاسعار استشرى ولم يسلم من هذا الوباء أحد , كل هذا ومعالي الوزير ساكت لأن السكوت من ذهب حين يكون الكلام من فضة كما تقول الحكمة التي يؤمن بها ..كل هذا والوزير ساكن لا يتحرك لأن أي عمل مضاد يتعارض ونهج وزارته ( خلي القرعى ترعى ) ............
    أماه ..هلا دعوتِ الله أن أكون وزيراً للتجارة لأستفيد ولا أُفيد
    يوسف الحربي

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Aug 2007
    الردود
    9
    وبعد ....
    وبما إنّي مواطنة تفتقر لوطنيتها <<< سأتعلّق في قشة النجاة المتمثلة في إجابتك الإيجابية بحول الله
    وسأكون من أول المرشحين إّذا أجبت على سؤالي

    لو أصبحت وزيرا للتجاة هل ستكون ( إستثناء في قاعدة ) ؟
    أمين حين تؤتمن ؟


    وإذا أعتليت الكرسي هل ستؤيد المقولة المشهورة ( تعايشوا مع الوضع وكلوا معلبات )


    اللهم أني أعوذ بك من الهم والحزن وأعوذ بك من العجز والكسل
    واعوذ بك من الجن والبخل وأعوذ بك من غلبة الدين وقهر الرجال

    آمين

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Sep 2006
    المكان
    المغرب- البيضاء
    الردود
    459
    السلام عليكم ورحمة الله و بركاته..
    في بلداننا العربية، و الحمد لله.. لابد أنتكون شيئا من اثنين إذا أردت أن تكون وزيرا
    الأولى أن تكون نصابا، و في رواية أخرى أن تكون أميرا نصابا..
    و الثانية أن تكون لصا، و في رواية أخرى أن تكون مناضلا سابقا اعتقل في مظاهرات المناضلين بتهمة سرقة السيارات مستغلا بذك ظرف المظاهرات...
    و قد استنتجت، بفضل شطارتي طبعا، شرطا ثالثا استثنائيا، ألا وهو ان تكون درست في أكبر مدارس العالم في الغرب، و تخرجت من هناك، و شرط الإستثناء هنا أن تكون من أبناء أسرة غنية ذات تجربة كبيرة في عمليات النصب.. أعني بالنصب ضع فتحة فوق خزيبنة أموال الشعب...


    فأي الصفات تنطبق عليك حتى تمتلك الجرأة في تمني منصب الوزير يا هذا؟؟؟؟
    أنت جريء، و قلمك أجرأ منك، تتمنى وما ليس لك به حق...

    أخي العزيز أحييك على جرأة قلمك، و يقظة حسك و ملاحظتك.. هكذا يا عزيزي شأن كل الوزارات، مجرد مكاتب تمثيل لوزارات الولايات المتحدة الأمريكية لا غير..
    شكرا لك على هذا الموضوع الجميل
    وحفظ الله لك ست الحبايب
    سلها الدعاء لنا رجاء
    و السلام عليكم ورحمة الله و بركاته

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Aug 2007
    الردود
    2

    السلام عليكم

    ربما استهواني العنوان ولكن بعدما قرات شردت وغاب فكري عن الواقع لحظات ((ماذا لو كنت انا وزير التجاره ))هل س؟؟؟ ام اني س؟؟؟؟؟؟؟؟؟
    الامر مضحك الست معي!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    المكان
    بين العشق والبغض
    الردود
    727
    لا فائدة
    من يطلع ياكل التمر ويلقي بالنواة لمن صعد على أكتافهم
    تحياتي الخالصة

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    May 2007
    الردود
    21
    أهلا سعادة الوزير ..
    اليوم ارتفع سعر ( الفول ) 100%
    ارتفعت الاجبان واللحوم
    ويبدو أن ( الموضة ) السائدة هذه الايام هي الارتفاع
    الله يرزقنا وإياك الجنة التي قال عنها ـ تعالى ـ " قطوفها دانية "
    أما الدنيا فعليك أن تقطع من ( لحمك ) قبل أن تقطف منها
    بلغ تحياتي لـ( أبو محمد ) وقل له :
    يبلغك الوزير فائق ( شخيره ) ويقول لك :
    قال انفخ يا ( شريم ) قال : ببرطم من


    اعجابي .

 

 

معلومات الموضوع

أعضاء يتصفحون هذا الموضوع

يتواجد حاليا 1 يتصفحون هذا الموضوع 0 أعضاء وَ 1 زوار

الروابط المفضلة

قوانين الكتابة

  • may لا يمكنك إضافةموضوع جديد
  • لا يمكنك إضافة ردود
  • may لايمكنك إضافة مرفقات
  • لايمكنك تعديل مشاركتك
  •