Follow us on...
Follow us on Twitter Follow us on Facebook Watch us on YouTube
النتائج 1 إلى 12 من 12
  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    الردود
    7

    Talking الأقلية القذرة!!!

    الأقلية القذرة


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ،،

    إن الشعور بالخزي ، والعزلة الشديدة على المستوى الشعبي ، والإحساس بالنقص ،
    أصبح ملازماً لكل فئة تحاول التمرد على أصول الشرع ، وثوابت الدين ، وتحاول أن تشوه حضارة مجتمع بأكمله ؛ وتحرفه عن المسار الذي تُربى عليه ؛ موافقاً للفطر السليمة .

    كم رأينا وسمعنا عن تبرم كُتاب ، وكاتبات سعوديون ؛ من نفور المرأة السعودية عن المُطالبة بحقوقها :confused: ،
    حتى وصفت كاتبة سعودية المرأة في السعودية بأنها تعرضت لغسيل دماغ على مدى سنين يصعبُ معه تغيير قناعاتها .

    تعبير عن اليأس المستبد بهذه الفئة التغريبية ؛ من تغيير قناعات ، وآراء الغالبية الساحقة من مجتمع هم يعلمون مسبقاً قبل غيرهم استحالة ذلك ، ولكن مازالوا يُحاولون الاستخفاف بعقل ومبادئ شعب ناضج ، حتى بعد أن قالت أكثر من خمسمائة أكاديمية صراحة دعونا وشأننا .

    مما يجعلني أجزم بين الفينة والأخرى ؛ أن هذه الفئة تُعاني من نرجسية في التفكير ؛ مع حملها لجينات تؤثر على مسار التفكير المنطقي لديهم ، وتسبب لهم خمول في خلايا الدماغ .

    إن المأزق التغريبي يكمن في التحصين الفكري الذي نشأ عليه مجتمع مسلم ؛ كالمجتمع السعودي ؛ الذي ينظر للاتجاهات الفكرية المستورة نظرةً يملأها الشك والريبة ، مخلوطة بشيء من الاستخفاف والاحتقار ..

    ويزداد هذا الاستحقار حينما يُصرح الكفيل الأمريكي بتبنيه لهذا المنهج أو ذاك التيار أو الشخصية ، بحكم ما غُرس في أذهان الناس عامة والمسلمين خاصة من جرائم الاستبداد والإحتلال الأمريكي للشعوب جميعاً .

    لنأخذ مثالاً حياً ، هو ما خرج به علينا مؤخراً من يتسمون بالليبراليين ، فالمجتمع يُدرك جزماً أن إطارها الفكري يقوم على حرية الاعتقاد والسلوك ، وبالرغم أن تلك الحرية التي يُنادون بها دائماً ما يُجيرونها متبوعةً بـ (وفق الضوابط الشرعية) .

    وحتى تكون هذه الضوابط شرعية عندهم فلا بد أن تكون عادلة ، وحتى تكون عادلة ؛ لابد أن تُتاح حرية الاعتقاد المطلق للفرد والمجتمع ..

    فـ"الردة عن الإسلام"، مثلا هو حق من حقوق الإنسان بالمفهوم الليبرالي، واعتباره جرما يعاقب عليه فاعله مناقض لحرية الإنسان في اختيار معتقده, وبالتالي هو نقيض الليبرالية، وقس عليه الحجاب ، والأمر بالمعروف والنهي عن المُنكر ونحو ذلك ، فيصدق عليها أنها (وفق الضوارط الشيطانية) :gh: .


    يتبع ،،
    .
    .
    .
    ~~~~~~

    البردعي

    لا ينتمي لأي مجموعة سياسية ، أو إقتصادية ، أو دينية

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Aug 2004
    المكان
    حيث أنا..
    الردود
    4,091
    طيب خلنا نجرب أسلاك..
    على فكرة ..
    لو طلع مهوب أسلاك لا تاخذ بخاطرك..
    المشْوَرَة في الساخر شيء جميل.

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    الردود
    55
    مُنذ متى كانت الليبرالية بظوابط شرعية
    شطحت بنا من اقصى اليسار الى اقصى اليمين وتدعي انك لاتنتمي الى اي حزب سياسي
    ومُنذ متى وجدت الاحزاب على الخارطة السعودية
    وان كانت موجودة فهي مُبهمة مثل ما أبهمت مقالك
    ذكرتني بمديري البيروقراطي الذي يُحب أن لا تصل اليه المُعاملة إلا بعد عناء طويل
    وانت اتعبتني بمقالك الذي إلى آلان لم اصل إلى نتيجة مستفادة منه...!!!!!!!!!!
    وفي النهاية تقول يتبع
    ثم ان المراءة السعودية غنية كل الغناء عن من يتغني باسمها ويدافع عن حقوقها .....!!!!!!!!
    فتك بعافية

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    المكان
    بانتظار وطن !
    الردود
    2,042
    .

    طيب يا ابني حيّاك الله ثانية ..
    المعضلة أننا نلتقي في أسلاك .. أجارك الله من أمراض القلب والسكري والضغط ..


    كل كلامك رائع .. هناك جزئية يسيرة لا أظنها تخفاك إن شاء الله تعالى ..
    ومع أني أحب التفاؤل اسماً ومسمى .. وأرفع شعار من قال هلك الناس فهو أهلكهم ( بفتح الكاف وضمها ) .. إلا أني أرى أن مجتمع محافظ كالمجتمع السعودي ليس بمعزل عن المؤثرات من حوله .. ما بقي أهل الشر يعملون ويخططون بنفس طويل وخطط خمسية وعشرية .. وأهل الخير يخذّلون ويتهاونون .. والمربون - لأجل الترف - مشغولون بالتفاهات .. والحرب بيننا سجال ولا شك .. نعم يئس الشيطان أن يعبده المصلون في جزيرة العرب .. ولذا فقنوات الشعوذة الدجل لم تجد لها مرتعاً خصباً .. إلا أن الأمر ما زال خطيراً خاصة في صفوف العوام والبسطاء والباحثين عن الخلاص ولو كان بأثمن ما يملكون ( عقيدتهم ) .. أما سوق الأخلاق - والذي هو مدخل لتغيير قناعات الناس واعتقاداتهم فهو سائر على قدم وساق .. فقنوات العربدة والعري والانحطاط الفكري والأخلاقي تختطف النشء وتفتك بقلوب الشباب في مجتمع تربى على الخوف من العيب كما الخوف من حرمات الله إن لم يكن أكثر ..

    الكلمات وحدها لا تصنع نصراً أيها الفاضل إن لم تضحِ من أجلها الجماهير الصادقة ..

    كن كما أحب الله ..

    أختك ..

    .

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    الردود
    12
    بسم الله الرحمن الرحيم

    جميل جدا، و بختامك لهذا الحديث الذي حمل مقارنة بين ما هو مبدأ الغالبية العظمى للشعب السعودي، كشعب مسلم، و بين الاتجاهات الغربية التي تدير دفتها فئة معينة من المثقفين ،أو هكذا أطلقوا على أنفسم، فيمكن القول بأنهم خسروا إن لم يتعلموا منك، ليتهم يتلقنوا هذه السطور التي تنبع بالصدق و الطهر.

    نعم بالضبط هذا ما يحدث يتخذون شرعيتهم من شعارات زائفة هم بأنفسهم غير قادرين على فهمها أصلا، يدّعون حرية الرأي، و إذا كان رأي المرأة السعودية أن تتبع دينها اتهموها بـ غسيل الدماغ، و هكذا يثبتون تكذيبهم بأنفسهم لادّعاءاتهم. لا شك بأنهم يعون جيدا إلى أي هاوية يشتهون جرنا إليها، لأنهم -و صدقني- يتقاضون على ذلك من أسيادهم، الذين هم من الخارج. و أما هنا، في الداخل، فقد آمن بلمعانهم كثير من صغار الغاوين و أصبحوا يرددون الشعارات بعلم و بلا علم، و بلا هوية.

    الموضوع طويل، و شائك جدا، و يحتوي في داخله قضية الدكتاتورية التي يعاني منها الشعب السعودي، لا من ملكه الفاضل الذي يبذر المحبة و يسعى لتحقيق الرخاء، لكن من عدد من كتّاب و مثقفين قذرين -كما وصفتَهم- يصولون و يجولون على صفحات السعودية بحرية فادحة يدّعون انعدامها، قلت لك بأنهم كذّابون.

    و على أية حال، فالحمد لله على وجود فئات أخرى من المثقفين و الكتّاب الذين ينتمون إلى ما ينتمي إليه أبناء هذا الوطن، و إن كانوا محاصرين إعلاميا!

    أرجو أن لا تمل عودتي إن عدت هنا، فالموضوع يصب -مع كل تشعباته- في قلب الوضع السعودي.....

    مع شعوري بالامتنان و التقدير لنزاهتك أيها الكاتب القدير.

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Jan 2005
    المكان
    أعيش على أرض صلبة
    الردود
    1,260
    والله شيء يالبردعي وأثرك منت بسهل
    وأبغى أناقشك في هذه العبارة

    كم رأينا وسمعنا عن تبرم كُتاب ، وكاتبات سعوديون ؛ من نفور المرأة السعودية عن المُطالبة بحقوقها
    ،
    هنا هذه العبارة تحمل عدة أوجه لأنه فعلا في حقوق لم تحصل عليها المرأة هنا وهذه الحقوق لاتمس الشرع ولا الثوابت فهي مناسبة جدا للعصر مثل بطاقة العائلة ؟؟ لي صديقة أمها مطلقة وهي وإخوتها مقيمة عند والدتها تصور لاتستطيع التحرك قيد أنملة هي وأخوانها مع والدتهم ..لأنهم طبعا مضافون في دفتر العائلة والتي في حوزة والدهم
    وقد حاولت الأم أن تضيفهم ولكن القانون هنا لايسمح لها
    وشيء آخر في الدوائر الحكومية بالله كيف تراجع المرأة في مشكلة تخصها عند رجل ؟

    حتى وصفت كاتبة سعودية المرأة في السعودية بأنها تعرضت لغسيل دماغ على مدى سنين يصعبُ معه تغيير قناعاتها
    أما هذه الكاتبة نعقت ونعيق الغراب لايلتفت إليه واحدة من مليون والصوت النشاز لابد وأن يلجم

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Aug 2001
    الردود
    100
    السلام عليكم , ,
    موضوع جميل يلخص الواقع الموجود الآن على الساحة "الإعلامية" السعودية
    حيث اختطف الإعلام من قبل زمرة وشلّة , , هواها خارجي
    تمكنت هذه الزمرة من الإعلام (بدعم أمريكي واضح) وبدأت تظهر على المستوى العربي بقوة منذ أحداث الحادي عشر من سبتمبر وازدادت بشكل بشع على المستوى السعودي منذ احتلال العراق من قبل أسيادهم الامريكان

    أعتقد والله أعلم أن هذا الإعلام سوف يؤدي (بحكم قانون تولّد التطرف + كبت رأي الشعب السائد) إلى ظهور حالات عنف واعتداءات شخصية على هذه الثلة القذرة كما حصل تماما في بلاد عربية أخرى في فترة من الفترات.

    أوافق أخي المدان (وحي) في قضية المبالغة في الإعتماد على (وعي الشعب السعودي وحصانته الفكرية والعقدية), حيث أن الشعب السعودي - كأي شعب - فيه من هو قليل الحصانة وضعيفها , , فهل نكله إلى نفسه!

    ولكن السؤال الذي يؤرقني , , كيف السبيل إلى المواجهة كأفراد!؟

    أعتقد أن الإبتعاد عن الصحف وعدم قراءتها أمر مريح جدا للأعصاب , , ولكنه يسبب نوع من الإنفصال عن الواقع , , بدون التطرق إلى تأنيب الضمير والإحساس بالهزيمة

    ربما تكون الكتابة في الإنترنت مجدية ,, للفضفضة وجلد الذات والتنفيس فقط . . ولكنها في الواقع غير مؤثرة إلا بنسبة واحد في المليون!! (وردي هذا جزء من هذه الفضفضة)

    عموما ,, بلدي كله مصائب ونكبات بكافة الأشكال , , ولكن لكون هذه النكبة (الإعلامية) تختص بالعقيدة والفكر فإن لها طابعا ونكهة خاصة بين النكهات المرة

    الله المستعان , , وعذرا على الإطالة

    تحياتي للجميع

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    May 2007
    المكان
    بالسعودية (أيقونة قلب)
    الردود
    1,754
    أوافق أخي المدان (وحي) في قضية المبالغة في الإعتماد على (وعي الشعب السعودي وحصانته الفكرية والعقدية), حيث أن الشعب السعودي - كأي شعب - فيه من هو قليل الحصانة وضعيفها , , فهل نكله إلى نفسه!
    حرموا قراءة الصحف سداً للذريعة و يكفي أن يقرأها أنت و وحي و من المؤمنون الذين يحملون فكركم فقط لتقرروا عن قليلي الحصانة يا كاملي الدسم .. عفواً أقصد الحصانة

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Aug 2001
    الردود
    100
    من المؤمنون !!
    من المؤمنين

    ثم من تكلم عن تحريم قراءة الصحف!! من وين تجيب هالكذب هذا؟

    الكذب حرام

    .
    .

    بعدين ليش زعلان يا ماجد راشد؟
    الموضوع عن الأقلية القذرة!!
    تحس إن الموضوع يتكلم عنك حبيبي ؟

    .
    .

    بعدين رجاء لا تجي تتفلسف هنا عن الفكر والفكر الآخر وأنت من قال التالي ناصحا حبيبك برويز في قضية المسجد الأحمر:


    Quote المشاركة الأصلية بواسطة ماجد راشد عرض المشاركة
    يجب أن لا يهدر برويز مشرف دماء العسكريين و ثروات البلاد و يهدد أمن الأبرياء حول المسجد كل هذه الفترة ..

    كان من الواجب منح هؤلاء المتحجرين - قلوبا و عقولا - مهلة ثلاثة أيام بعدها يتدم تدمير المكان بالكامل عن طريق قصف جوي لا يتعرض معه الأبرياء للخطر .. و لتذهب هذه الحثالة إلى الموت ما داموا يبحثون عنه .. ثم ليجتمعوا مع عمهم ابليس في جهنم و يحتفلون بأزمتهم الناسفة بعيدا عن الأرض التي وجدنا فيها كخليفة من أجل عمارتها و إحيائها ..

    كل الود

    أجل تدمير المسجد بالطائرات بالكامل لتذهب هذه الحثالة للموت!!

    يا قوي!!

    ثم تأتي هنا لتعلّمنا كيف يكون الإختلاف مع الآخر!!

    نحن نقول ما نشاء ,, وأنت قل ما تشاء ,, وعند الله تجتمع الخصوم

    تحياتي للجميع

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    المكان
    جمهورية بلاد العجائب
    الردود
    66

    Cool


    أنا لست سعودية .. ولكني أسمع قصصا عن عدم حصول المرأة السعودية على حقوقها التي كفلها لها الاسلام قبل الليبراليين ..

    من البديهي أننا لن نرفض الحرية لأن الليبراليين انما سمو باسمهم تيمنا بها .. كما أننا لن نرفض إعطاء السعودية حقوقها لأنهم دعوا إلى ذلك ..
    وأؤكد.. دون تجاوز الحدود .. هذا شيء أساسي ..

    واسمح لي أخي الكاتب ..
    لم يعجبني العنوان على الإطلاق .. وبصراحة ذاك هو الذي دفعني إلى قراءة الموضوع ..
    ربما كان باستطاعتك اختيار عنوان أفضل .

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    May 2007
    المكان
    أعيش على واحدة من اشلاء الوطن الواقع بين بحار المحيط وبحار النفط
    الردود
    53
    تحية طيبة للجميع


    أخي الكريم كاتب الموضوع


    مازالت كلمة يتبع تمنعني من الدخول وكأنها رجل أمن في إحدى


    المطارات العربية
    .
    .
    .
    اموي

  12. #12
    تاريخ التسجيل
    Aug 2001
    الردود
    100
    قصص وحواديت!!

    أعتقد أن مثل هذه المواضيع يجب أن تتم مناقشتها من قبل (السعوديين) فقط, وذلك لأن معنى الحرية والحقوق يختلف من دولة إلى دولة.

    فلو سألنا امرأة أمريكية عن رأيها فستخبرنا بأن المرأة السورية لم تأخذ حقها بعد !!

    وبالنسبة لنا كسعوديين فإننا نرى أن حال (بعض) النساء في سوريا قد تخطا كل الحدود المقبولة شرعا!!

    ولو قارنا حال النساء السوريات سابقا مع حال (بعضهن) حاليا لعرفنا الفرق الكبير

    وهذا ما لا نريده لنسائنا

    فحقوق المرأة مثل جسد المرأة ,, المرأة التي تلبس البكيني تصف المرأة التي تلبس الميني جوب (قديم أدري) بالرجعية

    تحياتي للجميع

 

 

معلومات الموضوع

أعضاء يتصفحون هذا الموضوع

يتواجد حاليا 1 يتصفحون هذا الموضوع 0 أعضاء وَ 1 زوار

الروابط المفضلة

قوانين الكتابة

  • may لا يمكنك إضافةموضوع جديد
  • لا يمكنك إضافة ردود
  • may لايمكنك إضافة مرفقات
  • لايمكنك تعديل مشاركتك
  •