Follow us on...
Follow us on Twitter Follow us on Facebook Watch us on YouTube
النتائج 1 إلى 10 من 10
  1. #1

    توافقاً وإتلافاً صعب التحقيق ..

    مازال السجال مستمر بين جبهة التوافق السنية وحكومة المالكي سجالاً يبدو انه لن ينتهي قريباً بنتائج مرضية للطرفين .


    فجبهة التوافق تسعى جاهدةً إلى استرجاع شعبيتها التي تضاءلت
    عند من انتخبها ممثلة ًً لهم وهم يمثلون نسبة كبيرة من السنة .
    فالثقة بها تكاد تذهب أدراج رياح الوعود التي لم ينفذ منها شيء فالاعتقالات والمداهمات ما تزال على أشد ما يكون في المناطق السنية ..والقتل العشوائي ودك البيوت على ساكنيها سياسة المحتل المفضلة لمواجهة المقاومة المتصاعدة ضده لم يحد من عنفها ووحشيتها باتجاه الأبرياء بعد. السخط الشعبي السني يزداد على أعضاء الجبهة الذين كانت من أولويات مهامهم المتعثرة الحد من هذه الانتهاكات لحقوق المواطن العراقي وإخراج المعتقلين الذين تغص بهم معتقلات الداخلية الطائفية وسجون الاحتلال .
    مهام تبدو ليس متعثرة بل مستحيلة بظل التعنت الأمريكي وصوتها الناطق حكومة المالكي ذات النفس الطائفي البغيض التي يزداد السخط على أداءها حتى من قبل كتلة الإتلاف الشيعية وجبهة التحالف الكردستاني وهذه الأخيرة تطمح إلى نيل ما لم تنله من حكومة المالكي بإغراء أعضاء من الإتلاف الشيعي بدعم انقلابهم على المالكي مقابل كركوك وقانون التطبيع والاستفتاء على بقاءها في الحضن العراقي العربي أو ذهابها إلى أحضان إقليم كردستان ذي الطموح الانفصالي ,أما أعضاء من الإتلاف الشيعي ألصفوي فطامعين بالمزيد من التدخل ألصفوي الإيراني ويبدو أن أداء رئيس الوزراء لم يرق إلى مستوى الطموح والانجاز الراغبين فيه لإتمام المهمة القذرة التي أتوا لإتمامها بالنيابة عن ملالي قم . وبين سخط هذا وامتعاض ذاك, مناصب وزارية تبقى شاغرة تنتظر من يشغلها بعد انسحاب مفتوح الأفق من قبل المشاركين بالحكومة من جبهة التوافق والكتلة الصدرية والقائمة العراقية.. وقد يلحق بركب المنسحبين هولاء آخرين ممن تزداد قناعتهم بان وجودهم على هامش القرارات السياسية التي تتخذها الحكومات المتتالية على سدة الحكم الصورية لم يعد مرضي لهم .
    ولا يبدو أن انفرجاً وشيكاً سيحدث في هذه الأزمة التي تواجهها حكومة المالكي باستخفاف بمن تدعي أنها افتعلها كمحاولة ابتزاز لها لإعطاء المزيد من المناصب الوزارية والرئاسية المهمة للأطراف التي انسحبت أو التي تهدد به ..


    ولا يخفى على احد أن هذه الحكومة هي سقط من رحم العملية السياسية التي حكم عليها بالفشل ومنذ بداية تشكيلها لكونها ذات نفس طائفي نتن , طائفية مازال الاحتلال يغذيها وهي ركنه القوي الذي يركن لها عند الخلاص من مآزقه المتوالية ,وعند حشد الأصوات المؤيدة لقراراته التعسفية بحق من صنفهم على قائمة النظام السابق والإرهاب .
    طائفية لم يستفد منها حتى من مثلهم أغلب أعضاء هذه الحكومة, من الطبقات المسحوقة التي عانت وما تزال تعاني كبقية طبقات الشعب من الطوائف الأخرى من العوز والحرمان من أبسط مقومات الحياة الكريمة ..فالرابح الأكبر هو المحتل وأذنابه في عراق مازال أبناءه المخلصين مهمشين ومغيبين عن ساحة القرار السياسي و مطاردين في شتات الأرض .


    ولا ندري إلى متى تبقى هذه الحكومة اللاشرعية تحاول الثبات بوجه الأعاصير التي تعصف بجذورها الخبيثة ..وهل سينفع في تثبيتها الدعم الأمريكي الذي يبدو أن له نهاية وليس مفتوحة خزائنه إلى ما لا نهاية كما صرح سيد البيت الأبيض الصغير.

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    المكان
    بانتظار وطن !
    الردود
    2,042
    .

    الغالية شيماء ..
    افتقدتك كثيرا طيلة الأيام الماضية .. آمل أن تكوني ومن يعز عليك على خير وإلى خير ..

    وكم فرحت فرحة متأخرة بانسحاب التوافق وعلى رأسهم طارق الهاشمي من حكومة المراعي الخضراء .. فمن يطالع تاريخ الدول التي طردت الاحتلال يعلم ألا خير مطلقا في أي شيء يأتي من طريقه ..! ولا يمكن أن يكون للاحتلال موضع قدم إلا بالتفريق والاشتغال بالفتنة ..
    كما أن انفتاح الآفاق والتجمع سيكون من نصيب الأكثر وفاءً لمبادئه والأكثر عملاً لها ولو كان كافراً .. هكذا هي السنن في هذه الدنيا .. وعدم فهمنا لهذه الأمور أورثنا الاضطراب والغفلة ..

    أتمنى من كل قلبي .. أن تحمل لنا الأيام القادمة عن العراق كل خير .. ليعود ممثلاً للأمة العربية والمسلمة
    وطن مد على الأفق جناحا
    وارتدى مجد الحضارات وشاحا
    بوركت أرض الفراتين وطن
    عبقري المجد عزما وسماحة
    هذة الأرض لهيب وسنا وشموخ لا تدانيه سماء
    جبل يسمو على هام الدنى وسهول جسدت فينا الإباء
    بابل فينا واشور لنا وبنا التاريخ يخضل ضياء
    نحن في الناس جمعنا وحدنا غضبة السيف وحلم الأنبياء

    وأن يجتمع صف المسلمين ويتركوا التشرذم وما يدعو إليه، ليتجنبوا الفشل وتسلط الأمم عليهم ..

    حفظك الله ..
    .

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Aug 2001
    الردود
    100
    أسأل الله ان ينصر المجاهدين في العراق على حكومة المنطقة السوداء
    لله درهم جميعا

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    May 2007
    الردود
    163

    Exclamation موروثات لينين و منهجية المتسولين!

    شيماء العراقي;
    ..فالرابح الأكبر هو المحتل وأذنابه في عراق مازال أبناءه المخلصين مهمشين ومغيبين عن ساحة القرار السياسي و مطاردين في شتات الأرض .
    لا ندري ما الربح الذي جناه"المحتل" الذي لبى نداء المعارضة (كانت) العراقية حين سكبت على عتبات بابه الدموع طالبة تدخله المباشر لانقاذ العراق وشعبه من دكتاتورية دموية طاغية مستبدة ، استأثرت بخيرات البلاد وشتت بطيشها وبطشها ملايين العباد في الاصقاع عرايا وجياع!
    فلما حصل لهم ما طلبوا وأرادوا تشققوا وانشقوا من وعلى بعضهم البعض! وهاهم يكيلون السباب و الاتهام لذات المنقذ (المحتل!!) لأنه لم يُعقِّل سُفهاءهم ويؤدب فوضوييهم!!
    أذنابه

    لفظة مستمدة من بقايا مفردات وأدبيات (لينين وماركوس) و ورثائهم، مُنح امتياز ترويجها في السوق العربي(جورج حبش) وبقية الرفاق التابعين والطايعين!
    ولا ندري إلى متى تبقى هذه الحكومة اللاشرعية تحاول الثبات بوجه الأعاصير التي تعصف بجذورها الخبيثة ..
    تساؤل شفقة وعطف(1) أم استغراب لقوة التحمل(2)؟
    ان كان الاول فأعينوها وشدوا أزرها، وان كان الثاني فدعوا الاعاصير تقتلعها!
    وهل سينفع في تثبيتها الدعم الأمريكي الذي يبدو أن له نهاية وليس مفتوحة خزائنه إلى ما لا نهاية كما صرح سيد البيت الأبيض الصغير.

    ها هو الاعتراف والاقرار" ليس مفتوحة خزائنه الى مالانهاية " وذلك دليل قاطع على ان المحتل (المجرم!) يبذل ويعطي وليس يأخذ ويجحد ؛ أي ان منهجه يضاد منهجية متسولينا مع منفقينا!
    فأين مربحه الذي طالما اتهم به
    الصغير(!!)
    ولكن الأصغر والأحقر خرائب الطواويس التي لاتضم إلا كل أفاكٍ أثيم وعُتُلٍ زنيم!
    سفاري7/8/2007م

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    May 2007
    المكان
    بالسعودية (أيقونة قلب)
    الردود
    1,754
    تفصيل الواقع (( السياسي)) العراقي حالياً و في ه

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    May 2007
    المكان
    بالسعودية (أيقونة قلب)
    الردود
    1,754
    تفصيل الواقع (( السياسي)) العراقي حالياً و في هذه المرحلة بالذات أمر يصعب تحقيقه على بعض العراقيين .. فكيف بنا و نحن نعيش بعيداً عنه !

    و لكن هنالك أمور لو اتفقنا عليها ستكون خير بداية لخير العراق ..

    يجب أن نترك التباكي على حكم صدام حسين رحمه الله فقد أفضى إلى ما قدم .. و يجب ترك الحديث حول أمور صارت من الماضي بما أنه لا تأثير لها على أرض الواقع اليوم ..


    المسألة الثانية التي يجب أن يتفق عليها الجميع ( أو على الأقل ليصرح من لا يتفق عليها بأهدافه الحقيقية) هي أننا نريد خير العراق و العراقيين بكل أطيافهم و أعراقهم و طوائفهم و أديانهم .. الخير للإنسان العراقي و الطفل العراقي و حقه في العيش بكرامه و أمان و البحث عن السبيل المؤدي لهذا الهدف.
    كما أعتقد أن الجميع يجزم و يؤكد أن القوات الأمريكية ما هي إلا (( محتل)) و غازي لم تأتي لخير العراق الوطن .. و لكنها أتت لنهب خير العراق الأرض من أجل خير أمريكا الوطن .. لا نريد مزايدات في هذا المجال ..

    إن اتفقنا في هذه النقطة فيجب أن نتفق في نقطة تبدو منطقية تأتي بعدها مباشرة و هي وضع جدول زمني و مراقبين دوليين من قوات مؤثرة غير إقليمية (( لأن جيران العراق أصحاب مصالح في نهاية الأمر قد تتعاض مع مصالح المواطنين العراقيين أو بعض فئاتهم )) .. أما الجدول فلأن أي انسحاب غير مدروس سيؤدي لفراغ في القوى لن يستطيع العراقيين شلغه بسهولة مما سيجعل قوات الحرس الثوري و قوات القاعده الإرهابية تثبت أقدامها أكثر في أرض الرافدين.

    المشكلة هي أننا لم نبدأ بعد من نقاط الاتفاق لذلك نحن نختلف كثيراً حول عراق اليوم .. نكفر و نلعن و نخون كل من شارك في العملية السياسية .. و ربما هو مشترك معنا في نفس الأهداف أحياناً و لكنه ظل السبيل ..

    بالنسبة لرأيي الشخصي أعتقد أنني أميل إلى كل من يساند قيام عراق موحد و يدافع عنه بجميع أطيافه .. و وجهة نظري الشخصية أيضاً أن أفضل الموجودين على الساحة السياسية العراقية اليوم إياد علاوي .. و في كل الأحوال لا أملك إلا الدعاء للعراق الموحد الآمن المستقل .. و لا أملك إلا الدعاء بتوحيد العراقيين ..
    كما أربو بنفسي عن المشاركة في أي تأليب لطائفة ضد طائفة .. و أعوذ بالله من أن أفعل ذلك دون أن أدرك ..

    تقبلوا كل ودي

  7. #7
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة وحي عرض المشاركة
    .

    الغالية شيماء ..
    افتقدتك كثيرا طيلة الأيام الماضية .. آمل أن تكوني ومن يعز عليك على خير وإلى خير ..

    وكم فرحت فرحة متأخرة بانسحاب التوافق وعلى رأسهم طارق الهاشمي من حكومة المراعي الخضراء .. فمن يطالع تاريخ الدول التي طردت الاحتلال يعلم ألا خير مطلقا في أي شيء يأتي من طريقه ..! ولا يمكن أن يكون للاحتلال موضع قدم إلا بالتفريق والاشتغال بالفتنة ..
    كما أن انفتاح الآفاق والتجمع سيكون من نصيب الأكثر وفاءً لمبادئه والأكثر عملاً لها ولو كان كافراً .. هكذا هي السنن في هذه الدنيا .. وعدم فهمنا لهذه الأمور أورثنا الاضطراب والغفلة ..

    أتمنى من كل قلبي .. أن تحمل لنا الأيام القادمة عن العراق كل خير .. ليعود ممثلاً للأمة العربية والمسلمة
    وطن مد على الأفق جناحا
    وارتدى مجد الحضارات وشاحا
    بوركت أرض الفراتين وطن
    عبقري المجد عزما وسماحة
    هذة الأرض لهيب وسنا وشموخ لا تدانيه سماء
    جبل يسمو على هام الدنى وسهول جسدت فينا الإباء
    بابل فينا واشور لنا وبنا التاريخ يخضل ضياء
    نحن في الناس جمعنا وحدنا غضبة السيف وحلم الأنبياء

    وأن يجتمع صف المسلمين ويتركوا التشرذم وما يدعو إليه، ليتجنبوا الفشل وتسلط الأمم عليهم ..

    حفظك الله ..
    .
    أختي العزيزة وحي الفاضلة السلام عليكِ

    تسلمي على فقدك لي ..وهذا ظني بكم ..ولكن ما منعني ظروف خاصة ألمت بي ..فبارك الله فيكِ أخيتي الغالية ..

    ما قامت به جبهة التوافق خطوة صحيحة أعني خطوة الأنسحاب فما الذي أفادنا تواجدها في الحكم ..؟! تصوري أختي الأعتقالات طالت هنا في الغربية حتى المسؤولين في جبهة التوافق والحزب الأسلامي
    وبغير سبب ألا ما يلصق كالعادة بالناس لتبرير أعتقالهم وهو بحجة الأرهاب
    كان من المفروض أن لا يشترك كل عراقي غيور على بلده بهذه اللعبة السياسية الخادعه بغاياتها واهدافها..وأشتراك السنة أعطى صفة الشرعية والصيغة المقبولة لهذه الحكومات التي توالت على سدة الحكم حتى ولو كانت صورية
    ولا أدري ما الثقل الذي حققوه السنة وحتى الأخرين من غير الأتلاف والتحالف الكرستاني في صناعة القرار السياسي المهم للبلد ..فهم على هامش القرار هذا ..هذه الصيغ المتبعة لتشكيل الحكومات تؤدي الى المزيد من التفتت والتشرذم للشعب العراقي الذي هو اول المتضررين من قرارات وسياسات هذه الحكومات الضعيفة الهزيلة
    أرجوا مثلك ان يعود العراق لأحضان أهله من الغيارى والشرفاء وأن يعود العراق كما كان وأحسن
    مرة أخرى تسلمي وبارك الله فيكِ

  8. #8
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة عربيد عرض المشاركة
    أسأل الله ان ينصر المجاهدين في العراق على حكومة المنطقة السوداء
    لله درهم جميعا
    الأخ الكريم السلام عليك
    تسلم لدعاءك لبلدي وأهلي بالنصر وان شاء الله نفرح قلوب المخلصين من الأمة ونشفي صدورهم ..ونميت اعداء الأمة بغيضهم وذلهم ومعهم من ركض لاهثاً وراء سراب خزيهم
    دمت بخير

  9. #9
    الأخ سفاري السلام عليك
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة سفاري1 عرض المشاركة
    لا ندري ما الربح الذي جناه"المحتل" الذي لبى نداء المعارضة (كانت) العراقية حين سكبت على عتبات بابه الدموع طالبة تدخله المباشر لانقاذ العراق وشعبه من دكتاتورية دموية طاغية مستبدة ، استأثرت بخيرات البلاد وشتت بطيشها وبطشها ملايين العباد في الاصقاع عرايا وجياع!
    فلما حصل لهم ما طلبوا وأرادوا تشققوا وانشقوا من وعلى بعضهم البعض! وهاهم يكيلون السباب و الاتهام لذات المنقذ (المحتل!!) لأنه لم يُعقِّل سُفهاءهم ويؤدب فوضوييهم!!

    لسنا من المعارضة التي تسولت بمصائرنا وشحذت من يد اللئيم حرية موهومة ..ولم نكن من الموالين لها لا من قبل ولا من بعد قدومها المشؤوم للعراق لتحل فيه الفساد ..وطبيعتهم المتمردة كما وضحت على من تظن أكرمهم لوجه الله من غير غاية ترتجى من هذا الكرم تؤكد ما نعتقد انهم لا يستحقون الأحترام واعتبارهم ولاة امورنا ..يديرون شؤوننا ..وماذا تتوقع من الخائن غير طبيعته الخائنة الغادرة ؟! خانوا وطنهم وباعوه لمن أشتراه بأبخس الأثمان .فهل لهولاء أمان بعدها ؟! محال ..الذي يخون مرة يخون ألف مرة وهذا ليس في حياتنا العامة البسيطة بل حتى في عالم السياسة .
    لفظة 0 (أذنابه )مستمدة من بقايا مفردات وأدبيات (لينين وماركوس) و ورثائهم، مُنح امتياز ترويجها في السوق العربي(جورج حبش) وبقية الرفاق التابعين والطايعين!

    ما أدراك أني من المعجبين بأفكار لينين وماركوس ؟! هل ساورد لك سيرتي الذاتية لتعرف أني أبعد ما يكون عن الأفكار والنظريات الشيوعية والأشتراكية والأسلام الأشتراكي وغيره من أفكار وهذر كلام أثبت انهياره وفشله نظرياته وأمم اعتقنته ردحاً طويلاً حتى تاكلتها تطبيقاتها الغبية قبل ان تاكلها الوافد اليها من الأفكار والنظريات الخصم لها عهوداً من الزمن ..
    لا ياأخي لم أقرأ لهولاء ولورثتهم من العرب ..الذين مشوا وراءهم على غير هدى وبصيرة من الأمر
    لله الحمد انا نسيج لوحدي وحرصت على هذا قبل الأحتلال أذ لم انتسب لحزب البعث حينها ..ولم أغتر بمن جاء بعد الأحتلال فاتبعتهم تظللني دعواهم الفاسدة
    ولكن ( أذنابه) كلمة تقال على من أرتضى ان يكون تبعاً ..وليس متبوعاً ..ذنباً لا رأساً ..ذنب ذيل يهش به ويذب عن الرأس فقط ..وان لم تعجبك ممكن أغيرها الى عملاء وخونة ومرتزقة فهل هذه الكلمة خارج القموس الماركوسي واللينيني ؟!
    أما جورج حبش تصور لم اعرف الرجل ألا عندما أنتشرت الصحون المدورة على سطوحنا لتنقل لنا ما يبثه العالم عبر الفضائيات يعني بالعربي ما عندي سابق معرفة فيه بالمرة ..
    فلا تبني رؤية وصورة عن فكري على كلمة تقال هنا في عارض الكلام ..هذا غير مجدي لك في أقناعي أو قناع غيري بما تريد ان تطرحه هنا من أفكار اخي سفاري..

    أما كلامنا عن مربح المحتل فحدث ولا حرج ..عقود زائفة للأعمار تذهب أيرادتها وهي بالمليارات الى جيوب المتخمين من اموالنا المنهوبة ..وكمثل بسيط بريمر واضع الحجر الأساس للدولة العراقية والدستور العراقي المسخ بعد الأحتلال خرج من العراق بعد سنة من مهمة قذرة أتمها على احسن ما يكون, خرج بمليار من اموال سرقها من اموال العراق ..اما فضائح الشركات الكبرى فقد زكمت رائحتها النتنة الأنوف.. أم انك لا تتابع تقاريرهم التي تظهر لنا عبر الفضائيات صبحاً ومساء..

    وسأعطيك مثلاً عن أبسط المرابح للمحتل ومن تعلق بأهداب ثوبه الفاضح لعوراته..
    السجون والمعتقلات تغص بالناس الأبرياء في بوكا وأبو غريب وقاعدة عين الأسد أو كما كنا نسميها القادسية ..ناس لبثوا هناك لأشهر طويلة ولم يبت في قضاياهم لأن أصلاً ليس هناك دعوى حق ضدهم بل أعتقلوا بشكل عشوائي ..وعندما يطالب بالأفراج أو البت بمصيرهم ..يرفض هذا .أتدري مالسبب ؟!!

    لأن شركات متعهدة بخدمات السجون من تقديم طعام وأسرة وتنظيف وغيره من خدمات تقدم للمعتقلين تريد ان لا ينقطع عيشها في العراق حتى ولو كان عيش مغمس بقهرنا وعذابنا المهم تملىء بطونهم من لحمنا ..فهي تأخذ مبالغ طائلة على خدمة المعتقلين ,فأذاً لا بد أن يكون هناك معتقلين لتدوم الخدمة ويستمر صرف الأموال لها من الخزينة العراقية .هذا ليس خرافة هذا حقيقة مؤكدة جداً ..ولك ان تسأل لتعرف كم هذه الشركات تقتات على جسد العراق المنهك..
    ولا ندري إلى متى تبقى هذه الحكومة اللاشرعية تحاول الثبات بوجه الأعاصير التي تعصف بجذورها الخبيثة ..
    تساؤل شفقة وعطف(1) أم استغراب لقوة التحمل(2)؟

    أكيد ليس سؤال شفقة ..فلست من المعجبين باداء الحكومة وهذا جلي..وليس أستغراب لقوة التحمل ..بل أستغراب لمدى سفاهة هذه الحكومة التي سقطت عنها ورقة التوت الأخيرة وما زالت تكابر وتصر على ان ما كشف من فضائحها الطائفية ما زالت مستورة لا يعرف فيها احد !!

    ها هو الاعتراف والاقرار" ليس مفتوحة خزائنه الى مالانهاية " وذلك دليل قاطع على ان المحتل (المجرم!) يبذل ويعطي وليس يأخذ ويجحد ؛ أي ان منهجه يضاد منهجية متسولينا مع منفقينا!
    فأين مربحه الذي طالما اتهم به
    الصغير(!!)
    ولكن الأصغر والأحقر خرائب الطواويس التي لاتضم إلا كل أفاكٍ أثيم وعُتُلٍ زنيم!
    سفاري7/8/2007م
    لسنا من الذين تسولوا كما وضحنا أنفاً ..ولا يعنيني الدفاع عمن تسول ..ولم يحفظ ماء وجهه ..ولا عمن جحد بأولي نعمته من المحتلين
    وهو نعم عطاء غير مفتوح فهو أي المحتل لا يهب لوجه الله وكما قلنا هو يريد شيء مقابل هذا الفتح المبين لهولاء ..فبوش الصغير يريد المزيد فالمزيد فلن يرضيه الحرب المفتوحة مع المجاهدين ولن يرضيه معارضين له في العراق ولا في خارجه ..ولن يرضيه عملاء مزدوجين في حكومة نصبها ليكون ولاءها المطلق للمحتل وحده من غير منافس من جيران وارحام بالطائفية ..
    أكيد سيهدد بسحب البساط من تحت ارجل الحكومة هذه ان لم تنبه لحجمها الحقيقي على ساحة القرار السياسي فالبعضصدق الكذبه وظن أن له حرية القرار ولهذه الحكومة سيادة مطلقة على قرارتها .

    الصغير(!!)
    أخي سفاري هو صغير ومجاملاتك لن تجعله بعيوننا العراقية التي تراه قزم أرعن ..كبير بشكل يخيفنا ويقعدنا عن مناطحة قرونه المتكسرة على صخرة الجهاد العراقية ..
    أما طواويس الخرائب ..لله الحمد لست من المروجين لغرورهم ..ولكن صدقني غرورهم ارحم من أحتلال أباح العرض والدم ..أخي لن تشعر بهذا الهوان حتى تكتوي بناره ..تعال الى العراق ولكن قبلها تجرد عن حبك وأعجابك بالاصغر وسياسته الغبية ..وسترى كم هو ذل وهوان ان تعيش وعلى رأسك بسطال المحتل يعفر وجهك بالتراب ..لكن أرى أن بوش طاووس غر مغتر ايضاً ..وألا ما تفسر تعنته وأصراره على حرب شعبه لها رافض ..ولا أظن ان اخلاقيته تجعلنا نرفعه فوق طووايسنا ..
    تسلم ودمت بخير

  10. #10
    الأخ ماجد السلام عليك ..
    نقاط الأتفاق التي طرحتها أخي ..للأسف ليس الكل الموجود على الساحة السياسية مستعد للأنطلاق منها لبناء مستقبل للعراق زاهر ..
    والسبب هناك من الساسة من هم مستفادين من نقاط الأختلاف أكثر .وأصل طرحهم قائم على الأختلاف في هذه النقاط تحديداً
    فالبعض له أجندة لتمزيق العراق ولن يرضيه طموحاً أقل من هذا ..وهناك من يحمل مشاريع لبناء دويلات أقاليم وليس هناك أفضل بنظره من هذا الوقت فيه العراق على أضعف ما يكون كدولة ذات سلطة وسيادة ليحقق ما يريد وخطط له من عهود
    ولا يخفى عليك هناك من جاء بفكر يرى العراق أرض خصب لتحقيق أنطلاقة طيبة لنشر ما يريد من فكر
    وهناك الطامع بالغنائم والثراء ..وكل هذا الخليط من المتنافرين لن يهمهم المواطن العراقي التعبان ..بل اخر ما يفكروا به هو راحة وسلام هذا الأنسان المكافح ليبقى على قيد الحياة حتى ولو من غير سبل العيش الرغيد
    تسلم على مشاعرك الطيبة اتجاه بلدي ودعاءك لنا ودمت بخير

 

 

معلومات الموضوع

أعضاء يتصفحون هذا الموضوع

يتواجد حاليا 1 يتصفحون هذا الموضوع 0 أعضاء وَ 1 زوار

الروابط المفضلة

قوانين الكتابة

  • may لا يمكنك إضافةموضوع جديد
  • لا يمكنك إضافة ردود
  • may لايمكنك إضافة مرفقات
  • لايمكنك تعديل مشاركتك
  •