Follow us on...
Follow us on Twitter Follow us on Facebook Watch us on YouTube
الصفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 20 من 28
  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Sep 2006
    المكان
    الباب العالي
    الردود
    1,272

    عيال الله .. لـ شيخ الوراقين

    بسم الله الرحمن الرحيم


    عيال الله
    لـ شيخ الوراقين


    إلى كل النقّاد ذوي النظارات السميكة في العالم :


    (من الجيد لكم أن تخرجوا من هنا فوراً. لن تجدوا في هذا العمل ما يمكنكم أن تطبّلوا لـه في صفحاتكم الثقافية البائسة التي يفترشها عيال الله المساكين ويلفون فيها طعامهم .

    هذا العمل موجه لأولئك الذين يكدحون في الشوارع باحثين عن صرخة تعبر عن همومهم وآلامهم و تفضح منتهكي حياتهم .

    أرجو أن لا يغضبكم هذا , وأعدكم أن أقدم لكم عملاً آخراً أشعرن لغته كما تحبون, وأمرر لكم فيه ما يشبع ذائقتكم الطينية المستعارة . هل تفهمون ما أعني؟!

    هيا .. اخلعوا نظاراتكم المضحكة و امضوا من هنا . هذا خياركم الأفضل ! )

    يبدأ شيخ الوراقين روايته بهذه الرسالة الموجهة للنقاد !
    وقبلها أورد حديث (الخلق عيال الله فأحبهم لله أنفعهم لعياله) -لاأعلم مدى صحته- مشيراً إلى عنوان روايته التي أثارت جدلاً واسعاً لما في الرواية من تجاوزٍ للحد المسموح وأيضاً لإخفاءه إسمه (ربما بسبب علمه بأنه تجاوز الحد المسموح ! ) .
    عُدّل الرد بواسطة Ophelia : 16-08-2007 في 10:29 PM سبب: أوامر عليا !

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Sep 2006
    المكان
    الباب العالي
    الردود
    1,272

    مقاطع من الرواية





    مقاطع من الرواية :


    -1-

    خمسة آلاف شخص ألقوا برؤوسهم المنهكة على وجهي هذا العام.. عدا الكائنات الأخرى التي لا مجال للحديث عنها هنا . لا يمكن لأحد أن يتفّّهم الشعور الذي يداهمني كلما لوثتني روائح أجسادهم المتسلّخة بفعل خيزرانات مطاوعة هذا المكان . تلك العصي النحيلة المدللة طويلة العمر .

    اسمي الحقيقي (مخدّة) رغم أن الكثير من زبائن هذا المكان ينادونني (وسادة). أعلم جيداً أن هذا ليس مهماً بالنسبة لكم, لكنّه يساعدني في معرفة أصناف هؤلاء المساكين وتخمين المدّة التي ستقضيها رؤوسهم على وجهي, فالذين يطلقون علي الاسم الثاني هم في الغالب من القادمين من البادية والقرى المجاورة و هذا كافٍ لأن يماطل حرّاسي في تحويلهم إلى أقسام الشرطة, وبالتالي سيستهلكون وقتاً أطول في تلويثي بعرقهم و صديد الجروح الطويلة التي توحي لمن يراها بأنها رسمت بعناية فائقة و شبق منظّم على ظهورهم .

    -2-

    في مرات كثيرة كنت أشفق على بعض النسوة اللاتي يقعن بين يدي الشيخ (عايض) والشيخ (مقحم) وأتمنى أن يحولني الله إلى إنسان.. لا.. لا.. إلى وحش يقطع لحم هذين اللعينين و يفرمه ويطعمه للقطط الجائعة التي تملأ فناء هذا المبنى المسمى بـ(مركز هيئة الأمر بالمعروف و النهي عن المنكر).


    -3-

    للقتل نكهة لذيذة جداً.. ليس أجمل من أن تمارس مهنة عزرائيل بدون تعيين رسمي وبدون راتب أيضاً.
    كنت أتساءل دوماً عن سر بقاء هذا القاتل الأشهر في مهنته المميزة دون أي ترقية أو تقاعد أوحتى استقالة من ملايين السنين.. وبالأمس فقط عرفت الإجابة.
    أتمنى أن لا تعتبروا هذه دعوة لقطع رزق المسكين.. لكن لامانع من أن تجربوا عمله لمرة واحدة في حياتكم البائسة.
    صاحبي..
    ما الذي غيركْ
    ما الذي خدر الحلم في صحو عينيك من لف حول
    حدائق روحك هذا الشَرَكْ

    الثبيتي

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Sep 2006
    المكان
    الباب العالي
    الردود
    1,272
    (عيال الله) ثورة روائية أم رواية ثورية ضد التيار الديني في السعودية؟!



    كتب : المحرر الثقافي*



    عن دار التنوير العربي للنشر في لندن صدرت مطلع هذا العام رواية سعودية جديدة بعنوان (عيال الله) من المتوقع أن تُثير جدلاً كبيراً في الأوساط الأدبية العربية نظراً لما حوته من أفكار صدامية مع التيار الديني المتشدد , ولعل هذا السبب الذي جعل من مؤلفها يتخذ اسماً مستعاراً هو (شيخ الوراقين) خصوصاً وأن العمل ينتقد بشكل عنيف ممارسات الجهاز المسمى بـ(هيئة الأمر بالمعروف و النهي عن المنكر) ويكشف عن وقائع خطيرة و مثيرة في نفس الوقت.

    تبدأ الرواية بتصوير ما يدور داخل أحد مراكز البوليس الديني في الرياض من انتهاكات خطيرة لحقوق الإنسان على يدي بطل الرواية (الشيخ عايض) و زميله (الشيخ مقحم) وبأسلوب فني يشبه إلى حد كبير أسلوب السينما التجريدية تنتقل الرواية للحديث عن الحياة الشخصية لبطلها على لسانه أولاً ثم على ألسن عدد من الشخصيات كزوجته الأولى التي تروي قصتها معه منذ أن خطبها من والدها الذي يعمل معلماً لتحفيظ القرآن في قرية من قرى منطقة القصيم, وتتناول قصة أخوي زوجها اللذين قتلا في أفغانستان محاولة تحسين صورة (الشيخ عايض) رغم تأكيدها على أنه قضى أولى سنوات شبابه في السجن بسبب قضية مخدرات قبل أن تتدخل زوجته الأخرى التي تزوجها بطريقة المسيار لفضحه بشكل عنيف كاشفة عن أسرار خطيرة في حياته منها ممارسته للشعوذة و تهديده لها قبل طلاقها بتسليط الجن عليها وهو ما حدث فعلاً عندما لم ترضخ له فأصيبت بالسرطان.

    ومن الشخصيات المثيرة في هذه الرواية شخصية الطبيب المصري (أيمن الأسيوطي) الذي يعمد إلى كشف الوجه الآخر للمجتمع السعودي متحدثاً عن فضائح أفراد البوليس الديني و كيف استطاعوا تحويله إلى قوّاد لسهراتهم وعن بيوت الدعارة المنتشرة في الأحياء القديمة من مدينة الرياض وطريقة تعامله معها و مع مندوبيها الذين يعمل أغلبهم بمهنة قيادة سيارات الأجرة.

    أيضاً من الشخصيات المهمة في الرواية شخصية مؤذن المسجد البنغلاديشي الجنسية الذي سخّره بطل الرواية (الشيخ عايض) لخدمته ليتكشف لاحقاً أنه وقع في شرك خطير نصبه له سيده و زوجته مما يضطره للهرب ليفجر مفاجأته الكبرى بحديثه عن الأسرار الخطيرة التي كتمها طوال فترة عمله في خدمة بطل الرواية و زوجته.

    أيضاً هناك شخصيات كثيرة ومثيرة في هذا العمل تتناول قصص من يسمون بـ(المطاوعة) و شخصيات أخرى تحاول الدفاع عنهم مما يحوّل الرواية بشكل عام إلى (محكمة) تشمل هيئة إدعاء وهيئة دفاع لكنها بدون قضاة وربما عمد المؤلف إلى خلق شخصية الفتاة التي تعمد إلى طعن البطل بسكين في مركز عام للتسوق بمدينة الرياض لتكون (قاضياً) قبل أن تنتهي الرواية بجلسة تحقيق في نفس مركز الهيئة الذي صورته في الفصل الأول مع متهم مقبوض عليه بتهمة تعاطي المسكر في موقف عام للسيارات.

    يمكن أن يوصف هذا العمل بأنه عمل ثوري ضد التيار الديني في السعودية بشكل عام رغم محاولة المؤلف خلق هيئة للدفاع عن من أسماهم المطاوعة.. تقودها شخصيات معروفة من مواقع الكترونية على الشبكة العنكبوتية تحدث عنهم البطل في الفصل الثاني بأسمائهم كـ(عبيد الزقلان, و محمد الهبيدي) وغيرهما .

    لكن الرواية من الناحية الفنية أيضاً تعتبرعملاً أدبياً خطيراً و مبتكراً من ناحية الأسلوب والفكرة وطريقة الصياغة بحيث يهيئ للقارئ أنه في محكمة كبيرة خارج حدود الزمان و المكان يستمع فيها إلى عشرات الشهادات المتناقضة من الشخصيات التي تمثل هيئة الإدعاء و الأخرى التي تمثل هيئة الدفاع ليخرج هذا القاريء بكم معرفي كبير عن المجتمع السعودي و مدينة الرياض تحديداً بوجهها الآخر الذي لا يعرفه الكثيرون من سكانها, إضافة لتوظيف المؤلف للكثير من الأساطير و القصص المستقاة من الكتب المقدسة على ألسن الشخصيات بشكل يتواءم مع الحدث .

    جدير بالذكر أن المؤلف بدأ روايته بـحديث شريف هو (الخلق عيال الله فأحبهم لله أنفعهم لعياله) لينتقل بعد ذلك إلى رسالة وجهها إلى النقاد قال فيها :



    (إلى كل النقّاد ذوي النظارات السميكة في العالم :

    من الجيد لكم أن تخرجوا من هنا فوراً. لن تجدوا في هذا العمل ما يمكنكم أن تطبّلوا لـه في صفحاتكم الثقافية البائسة التي يفترشها عيال الله المساكين ويلفون فيها طعامهم .

    هذا العمل موجه لأولئك الذين يكدحون في الشوارع باحثين عن صرخة تعبر عن همومهم وآلامهم و تفضح منتهكي حياتهم .

    أرجو أن لا يغضبكم هذا , وأعدكم أن أقدم لكم عملاً آخراً أشعرن لغته كما تحبون, وأمرر لكم فيه ما يشبع ذائقتكم الطينية المستعارة . هل تفهمون ما أعني؟!

    هيا .. اخلعوا نظاراتكم المضحكة و امضوا من هنا . هذا خياركم الأفضل !)



    ويبقى السؤال المهم بعد القراءة هو هل ستصنف هذه الرواية كـثورة روائية بسبب أسلوبها المبتكر أم ستصنف كرواية ثورية بسبب أحداثها .. هذا ما ستكشفه الأيام القادمة .

    _____________

    · مركز التنوير العربي

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Sep 2006
    المكان
    الباب العالي
    الردود
    1,272

    تصريحاته !

    هاجم فيها بعض التيارات الفكرية وأعضاء هيئة الأمر بالمعروف
    مؤلف "عيال الله" السعودي يردّ على منتقدي اسم روايته بعد تكفيره



    دبي- العربية.نت

    ردّ روائي سعودي على منتقدي اسم روايته الجديدة "عيال الله"، متهماً إياهم بالافتقار إلى الثقافة اللغوية والإسلامية أيضاً، إذ أنهم فسروا عنوانها بشكل خاطئ، ما أدى إلى تكفيره في بعض مواقع الانترنت التي انتشرت فيها الرواية.



    وقال "شيخ الورّاقين" إن التجريح بالرواية وتكفير كاتبها جاء وفق فهم ملتبس للعنوان، شارحاً أن "عيال الله" في لغة العرب "تعني الفقراء إليه وهو تعالى من يعيلهم, أضف لذلك أنها مصطلح إسلامي ورد في الحديث النبوي (الخلق عيال الله...) بغض النظر عن مدى صحة الحديث"، وفق ما قال الكاتب في مقابلة نشرتها صحيفة "الوطن" السعودية الاثنين 6-8-2007.

    وبناء على ذلك، اعتبر الكاتب أن عنوان روايته لا يبدو مثيراًً لمن يعرف اللغة العربية وقرأ الثقافة الإسلامية.

    وقد صدرت الرواية موقع الجدال قبل 4 أشهر، عن دار التنوير العربي بلندن. وتقع في 100 صفحة، مقسمة على 12 فصلاً، استخدم الكاتب فيها لغة حادة، مهاجماً بعض التيارات الفكرية في السعودية، خاصة بطريقة تناولهم قضايا المجتمع، والدفاع عنها. وكان لبعض أعضاء هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر نصيب في فصول الرواية, التي تطرق كذلك لكفاءة النسب وقضية "منصور وفاطمة" و"فتاة القطيف" وغيرها من القضايا, وكيف تعامل الإعلام معها.

    كما نفى الكاتب أن يكون كتب روايته بحثاً عن الشهرة والمجد الأدبي، مستشهداً باستخدامه لقب "شيخ الورّاقين" كاسم مستعار بدلاً من اسمه الحقيقي.

    واستطرد: "هناك من يبحث عن المال وهذا المثال لا ينطبق على المؤلف العربي. فكلنا نعلم أن أشهر الروائيين العرب من أفقر مخلوقات الله بل ان أفضلهم حظاً من تستطيع روايته أن تغطي تكلفة طباعتها".

    ورفض أن يكون اختياره اسماً مستعاراً بمثابة اختباء أو هروب، قائلاً: "ربما كان تزيناً أو لعدم الرغبة في الظهور بمظهر الروائي وتفضيّل شخصية الورّاق الذي كان في أزمان سابقة مجرد كاميرا أو آلة تصوير بيد أنه هنا حاول تصوير ما سيكون لا ما كان".

    انتقاد الهيئة

    وعن انتقاد الرواية لتصرفات بعض أعضاء هيئة الأمر بالمعروف، يقول الكاتب إن المسألة شكلت قضية عامة، ولاقت الكثير من الجدل، مشيراً إلى أن "الانتقادات التي يعتبرها البعض قاسية جداً جاءت على ألسن شخصيات من العمل لها نماذج مماثلة تماماً وعلى أرض الواقع ولا تعبر بالضرورة عن رأي المؤلف".

    ومن خلال الرواية، يرى المؤلف أن بعض من يصفون أنفسهم بـ"الليبراليين" أو "الإسلاميين"، يعتبرون من المزايدين على القضايا الاجتماعية ويضيف "في كل صراع على هذا الكوكب هناك المزايدون والوصوليون والمتثاقفون".

    ويقول إن الحرية المطلقة، المتحررة من أية رقابة، التي طبقّها على شخصيات العمل، هي التي أخرجته بهذه الصورة. ويستطرد قائلاً "شخصيات العمل مارست حريتها كاملة في الانتقاد دون أي رقابة من المؤلف الذي ظل يتابع تسلسل الأحداث ويستمع للجميع بشكل محايد فمن انتقد الإسلامويين وليس "الإسلاميين" وصفهم بالمتطرفين, ومن انتقد الليبراليين كانت لديه أسبابه الوجيهة في ذلك".

    وعن روح الإثارة في الرواية وعدم مطابقتها للواقع الاجتماعي قال "من غير المقبول أدبياً أن يكون العمل ككل نسخة مطابقة للروايات الاجتماعية المتداولة في الصحافة وبين الناس. لكن هذا لا يعني أن بعض شخصيات العمل لم توظف للاستشهاد بها ضمن أحداث الرواية، التي جاءت مستقلة تماماً عن الواقع والهدف من كتابة الرواية هو تخيّل ما يمكن أن يحدث في يوم ما بأكثر من مخيلة، منها المخيلة المتشائمة والمخيلة المتفائلة والمخيلة الفنتازية".

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    May 2007
    المكان
    بالسعودية (أيقونة قلب)
    الردود
    1,754
    يا عزيزي لم ينتقد أحد العمل لمجرد الاسم المطلق عليه ..

    و هو عندما يتحدث بهذا المنطق فإنما يسطح الأمور بالفعل و يشير و لو بدون علمه إلا إنه لم يختر هذا العنوان إلا اعتقاداً منه أنه مثير للاهتمام و الاعتراض .. و لكنني لم أقابل حتى اليوم من انتقد العمل لعنوانه على الاطلاق .

    أما العمل بشكل كامل فلا أعتقد أنه يستحق مسمى روايه ... على الاطلاق لا يستحق ذلك

    فهو لا يحمل فلفسه جديدة محدده و واضحة المعالم .. كما أنه لم يقدم المشاكل مقرونة بالحلول .. و بالتأكيد لم أقرأ بين طيات هذا العمل أي بعد تاريخي أو عمق واقعي تأملي ..

    كل ما هنالك العديد من المواقف التي خرجت عن المسموح شرعاً مثل الإشارة إلى بعض الملائكة بشيء من التهكم .. و هذا لا يجوز .. محرم بإجماع المسلمين (يمكنك التحقق من ذلك )

    كما أنه هاجم دون شرح واضح .. مجرد هجوم على شخوص لا نستطيع اعتبارها شخوص عامة بحال من الأحوال .. بالتالي و حسب العرف الأدبي الحقيقي هو مجرد عمل ركيك لا يستحق لقب روايه .. يمكن تسميته أي شيء .. خواطر ربما هو الاسم الأنسب للعديد من الأعمال التي خرجت في الفترة السعودية من شبابنا تحت مسمى روايات !

    تقبل كل ودي و امتناني لك و لشيخ الوراقين

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Sep 2006
    المكان
    الباب العالي
    الردود
    1,272
    أهلاً بك ماجد راشد ..

    طال عمل شيخ الوراقين الذي سميَّ مجازاً رواية الكثير من الانتقادات ومن جملتها إنتقادات على المسمى (والذي لم يرد منه إلا الإثارة فقط !) وجميعها تقول بأن الحديث ضعيف ولايصح الإستناد إليه .

    عموماً.. الرواية بمجملها أثارت جدلاً واسعاً شأنها شأن العديد من الروايات السعودية السابقة .

    أتفق مع باقي ردك جملةً وتفصيلاً أخي الكريم .

    ملاحظة / وضعي لأي رواية أو كتاب لا يعني تأييدي أو رفضي لها أو له .. أنا عرضته /ها فقط !

    لك ودي واحترامي أخي الكريم .

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المكان
    وطن... لا تثمر فيه التضحيات!!
    الردود
    438
    يا شيخ الوراقين ولم أجد فيك فرقا عن الشيخ عايض..

    ولكن أنا من سكان المدينة اللعينة...

    مساجدنا لمم تتحول إلى بيوت للدعارة...
    ومطاوعتنا بيننا يعيشون وليس
    في شوارع الهوى في باريس..

    عمن تتحدث..

    للأسف فما إن تلامس الحقيقة في بعض الجوانب
    حتى تذهب للحديث عن الجنس وكأننا نعيش
    البحرين وليس الرياض...

    عملك ثورة حقا ولكنها لا تذري غير الرماد..

    لأنه نصف حقيقة..

    والباطل خير من نصف الحقيقة...

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    الردود
    154
    K.S.A ..

    أشكركَ كثيرا ً فقد أعطيتني فكرة أوليـة عن هذه الروايـة

    لأني لم أقرأها لا استطيع أن أصدر الأحكام


    كن بخير دائما ً .





  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Aug 2001
    الردود
    100
    ------- اولا -------

    مقتطفات من نص الروايه :

    في مرات كثيرة كنت أشفق على بعض النسوة اللاتي يقعن بين يدي الشيخ (عايض) والشيخ (مقحم) وأتمنى أن يحولني الله إلى إنسان.. لا.. لا.. إلى وحش يقطع لحم هذين اللعينين و يفرمه ويطعمه للقطط الجائعة التي تملأ فناء هذا المبنى المسمى بـ(مركز هيئة الأمر بالمعروف و النهي عن المنكر). يمكنكم إضافة (واغتصاب الغلمان والنساء) !


    احدى النساء اللاتي قُبض عليهن بتهمة الخلوة الشرعية مع ابن جارتها في القسم العائلي بمطعم ( هرفي ) نزفت كثيرا بسبب اصطفاف مطاوعة المركز ***
    بكت المسكينة كثيرا وصرخت بأعلى صوتها بينما هم يقهقهون وينعتونها بالفاسقه


    هل يوجد أكثر من هذا سخافة!!
    أعتقد أن أفضل حل الآن هو الدعاء لأسامة بن لادن بالنصر والتمكين
    فالتطرف لا يقابله إلا تطرف

    .
    .
    .

    ---------- ثانيا ---------
    الحديث ضعيف وهذا وارد في كتب الحديث
    ولا أعتقد أنه من المقبول اقتطاع الجزء كعنوان ليعطي معنى آخر غير المفهوم من النص النبوي
    فالنص واضح المعنى بأن العيال من عال يعول
    ولكن الإقتطاع يجعل الذهن يذهب إلى الأولاد

    وهذا جزء من (حركات) كسر الحواجز النفسية الليبرالية

    ومع أني لم أقرأ الرواية (ولن أفعل .. لأنها متطرفة)
    فأنا أتحدى أن يكون فيها حديث واحد للرسول صلوات ربي وسلامه عليه
    لأنك ستجد أحاديث الفلاسفة قد أخذت كل المكان

    فلا داعي لكي (يصرّف) عنوانه بحديث ضعيف
    ويرد على نفسه ,, بــــ "مهما كانت درجة صحته"!!

    هذه عقول الليبراليين المتطرفة

    .
    .
    .

    ------- ثالثا ------

    وأغرب من كاتب الرواية .. كاتب الموضوع هنا!!
    الكلام عن (جدل واسع أثارتها الرواية) هو تمييع لكل القضايا
    وهو من (لحن القول) الذي نعرفه من كتاب مثل هذه الروايات ومن يطبل لهم من الإعلاميين
    فكل قضية فيها تعد على أجهزة الدولة وعلى فكر أهل البلد ,, تصبح (مثيرة للجدل) بدلا من التصريح بأنها خاطئة وغير مسؤولة!

    .
    .

    يا كاتب الموضوع ,,
    مع إحترامي الشديد ,, للجميع
    يجب أن تبتعد عن لحن القول وأن تأخذ موقفا من أي كتاب تطرحه خصوصا عندما يكون ممثلا لفئة وأفكار طائفة معينة

    أما سوالف (أثارت جدلا واسعا) ,, فأرى فيها تسفيه لعقل المتلقي وكأنه ولد صغير!!

    إذا كنت تريد أن تكون محايدا ,, فضع الرابط فقط بدون حواديت "أثارت جدلا واسعا" !!

    بعض الإحترام فقط لو سمحت .... هل هذا كثير؟

    تحياتي للجميع



    من غير الجميل بمكان أن نأخذ أسوأ جملة out of text ونقول ها هي الرواية
    تم حذف العبارة الخادشة فقط بواسطة Ophelia
    عُدّل الرد بواسطة Ophelia : 10-08-2007 في 08:21 PM

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    May 2007
    الردود
    85
    الذي يريد أن يشعر بالبؤس ... يجب أن يقرأ "عيال الله"

    لقد جعل المخدّه تتكلم بحرقه , الخائنه تتكلم بتدين , القصيمي الشاذ ساحر ويتكلم بخشوع , الأفغاني الضعيف يتكلم بقوة الحق , الطبيب المصري عاهر , زوجه المسيار ضحيه إمام مسجد , ..... الجني يتحدث بحقيقه آدم !
    عُدّل الرد بواسطة Ophelia : 15-08-2007 في 10:42 PM

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المكان
    تحت الاحتلال!
    الردود
    2,512
    سمعت عن الرواية كثيرا و لم تتح لي فرصة الاطلاع عليها.. قد أنتقيها من معرض الكتاب القادم
    و لكل حادث حديث
    :gh:

  12. #12
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المكان
    وطن... لا تثمر فيه التضحيات!!
    الردود
    438

    عيال الله... قراءة مرة أخرى!!

    عيال الله واستمرار النهج الفضائحي في الرواية السعودية!




    يبدو أن التجربة السعودية مع الرواية من قبل الجيل الصاعد ما زالت تراوح حيز المذكرات الشخصية والنهج الفضائحي الذي يتسم بسرد أحداث غريبة عن المجتمع دون أي مراعاة لأدنى المعايير الفنية التي يجب أن تتوفر في العمل الروائي.


    فبعد عهد الازدهار في الرواية السعودية والذي قاده غازي القصيبي ولوجا من باب شقة الحرية مرورا بالعصفورية وانتهاء بالجنية وكذلك الشميسي لتركي الحمد وغيرهم ممن تركوا أعمالا فنية قيمة سطرت ملامح الرواية السعودية في القرن الماضي، إلا أن الجيل الصاعد من الروائيين السعوديين أو الفضائحيين إن صح التعبير ابتداء من بنات الرياض مرورا بخمس وأربعين رواية إنتجت العام الماضي وكانت وفرة في الإنتاج وهشاشة في المضمون وليس انتهاء بكبيرهم الذي علمهم ما يسمى بأدب المراهقين الذي يخط خطاه الأولى على يد فضيلة شيخ الوراقين.


    وكما هو حال معظم مستخدمي الإنترنت قمت بتحميل هذه الرواية ظنا مني أن سوف أقع على إنتاج أدبي ذو مضمون فني راقي، إلا أني فوجئت وبعد قراءة الفصل الأول مع السيدة مخدة بأن ما أمامي لا يمكن أن يسمى عملا روائيا بأية حال من الأحوال ففضلا عن كونها مذكرات لشيخ مراهق وأنا هنا أقيم من ناحية المستوى الفني وليس المضمون العلمي فلغة السرد الضعيفة التي تتسم بها الرواية أضف إلى ذلك اعتمادها على الجانب التقريري وغياب كلي للجانب التصويري كما أن ضعف المحتوى اللغوي للرواية ــ مع تحفظي على تسميتها بالرواية ــ والواضح في تكرار شيخ الوراقين لألفاظ مموجة تبدو وكأنها أدخلت في الرواية بشكل مقصود وليس بشكل عرضي، كما أن انعدام تسلسل الأحداث فجميع فصول الرواية عبارة عن تقارير حول شخصية رجل هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر الشيخ عايض بشكل مكرور مع اختلاف شخصيات الرواية.


    من الناحية العلمية أعتقد أن الراوي قد استطاع توظيف مجموعة الأحداث التي شغلت الرأي العام خلال فترات متباعدة كقضية فاطمة ومنصور وفتوى حل السحر بالسحر بشكل ملفت يشد القارئ نحو النهاية رغم الأسلوب الممل في السرد وهنا تبرز المشكلة التي أدت إلى الاهتمام بهذه الرواية وأشباهها فعدم وجود مصدر مسئول للمعلومة حول كثير من هذه الأحداث أدى إلى انطلاق كثير من كتاب المنتديات إلى نسج تحليلاتهم وآرائهم حول هذه القضايا وبالتالي انسياق المجتمع خلف آرائهم.


    وهذه هي الضريبة التي تدفعها كثير من الجهات المستهدفة في الرواية فسكوتها عن ما يجري في المنتديات وعدم استجابتها لما يشغل الرأي العام بدءا من القضاء ووصولا إلى هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر فلا يوجد بهذه الجهات متحدث إعلامي يتصدى لمثل هذه الآراء ومن هنا يأتي دور شيخ الوراقين وأمثاله من بقية المجتمع الذي لم يحصل يوما على بيان واحد من محاكمنا الشرعية حول قضية فاطمة ومنصور أو قضية فتاة القطيف لينطلقوا في نسج آرائهم الخاصة والتي لا تمثل الحقيقة غالبا.


    تأتي الرواية من وجهة نظري وفي ظل سكوت هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر عن متابعة مثل هذه الكتابات تأتي معززة للصورة النمطية حول رجل هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر في صورة رجل ملتحي ذو ثوب قصير وكرش ممتد إلى الأمام وبيده الخيزرانة التي لا تفارقه وهي صورة قد تكون مغلوطة في كثير من الأحيان.


    لامست الرواية في كثير من جوانبها بعض القضايا الجوهرية التي تهم الشارع السعودي كقضية الأجانب المتخلفين وعاملات المنازل الهاربات ولكن بنصف الحقيقة وهو ما أثار حفيظة الكثير ممن قرأ هذه الرواية فالجنوح إلى إدراج مشكلة الدعارة والشذوذ الجنسي في كل أحداث الرواية بدءا من حادثة مطعم هرفي وانتهاء بمقتل الشخصية الرئيسية في الرواية وهو أمر أضر بجودة الرواية كثيرا أضف إلى ذلك الضعف الفني واللغوي وبرأي لو أن الكاتب التزم الحياد بين شخصيات روايته بشكل كبير ولم يجنح إلى الحديث عن ثوابت راسخة في أذهان الجميع كقضية خلق آدم لجعل من عمله هذا ثورة روائية.


    برأي أن الكاتب عندما اختار اسما مستعارا فهو لا يريد تعريض نفسه لردود الكثير من المتحفظين فحسب بل ولا يريد الكشف عن ركاكة أسلوبه الفني وهو الأمر الذي لو استطاع معالجته في روايته لكانت عملا يستحق القراءة.

  13. #13
    تاريخ التسجيل
    Sep 2006
    المكان
    الباب العالي
    الردود
    1,272
    عيالُ الله


    رواية تقع في 100 صفحة صدرت عن دار التنوير العربي بلندن, لشخصٍ مجهول يكتب باسم (شيخ الوراقين ) في حالة ربما تعد الثانية من نوعها بعد حالة (صبا الحرز ) كاتبة رواية (الأخرون ) ,وربما تستمر هذه الحالات أو تتطور لتصبح ظاهرة ما دامت المواضيع المطروقة هي مواضيع التابو !

    يبدأ المؤلف روايته بـ رسالة لاذعة موجهة إلى النقاد , فكأنه يشير إلى أنه مهتم بالجانب السياسي و الاجتماعي أكثر من الأدبي .

    تنتهج الرواية نهج السرد الرسائلي , وهو نهج صعب لصعوبة ربط الأحداث وتسلسلها في الرواية , استحضر الكاتب عدة شخصيات لكل شخصية قصتها الخاصة ( أو كل شخصية تعيد صياغة نفس القصة حسب منظورها ) , ومن هذه الشخوص الشيخ عايض (الشخصية الرئيسية) مدير مركز هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر والإمام بالإنابة في حي السلام (المشهور بحي القصمان , وربما لا يسكنه أحدٌ سواهم , وكأن الكاتب هنا يريد أن يشي بمنطقة بطل الرواية , بالرغم من أن اسم (عايض) يشي بمنطقة أخرى لا تخفى على أي سعودي , لا أدري هل هذا الخطأ عفوي أم مقصود من الكاتب ليزيد روايته تناقضاً وغموضاً ! ) , ويظهر هنا عدم حيادية الكاتب في حديثه عن البطل ,فصوره بكل صورة بشعة , وجرده من كل فضيلة , ويستحضر الكاتب أيضاً الوسادة (المخدة) كشخص أساسي في الرواية يستهل وينتهي به , وكشاهدة على مايدور في أروقة مراكز الهيئات , ومن الشخوص الرئيسية فاضل (بالرغم من أنه لم يحضر إلا في مقطعين طويلين ) الذي ربما أورده شيخ الوراقين ليعبر عما بداخله ! .

    ومن الغريب أن يتخذ الكاتب حديث (الخلق عيال الله فأحبهم لله أنفعهم لعياله) ذريعة له في وضعه لاسم الرواية (عيال الله ) , وهو الذي شكك في جميع كتب الأحاديث الصحيحة, وطالب بحذف السنة والإكتفاء بالقرآن وما يشرحه من السنة فقط , هل غَفل (شيخ الوراقين) عن هذه النقطة ؟ أم أراد أن يزيد من تناقضاته ! .

    توقيت الرواية جيد جداً , في ظل الهجوم الشرس التي تتعرض له الهيئة من قبل الصحافة المحلية , أحدهم يطالب بحلها وآخر يطالب بمحاكمة أعضائها ! , وثالث يطالب بإصلاحها , وفي فلك هؤلاء الثلاثة تدور الهجمات , الهجوم على الهيئة في الرواية واضح منذ البداية حتى النهاية , والروائي هنا يتحيز لوجهة نظره المعادية للهيئة , فهم المتاجرون باسم الدين , والمنتهكين للحرمات , وقاتلي الناس , وغالباً ما يقع (شيخ الوراقين) في فخ التعميم ,مما يجعلنا نصرف النظر عن صحة أخباره أو وجهات نظره المتعصبة , ويستغل الكاتب أحداث شغلت الشارع السعودي مطلقاً لنفسه العنان في تخيل تفاصيلها مستغلاً عدم معرفة التفاصيل الحقيقية لدى العامة ! (أتفق هنا مع الأخ نص آدمي ) .

    الأغلبية الصامتة في بلدي دائماً مظلومة , والكل يدعي وصلها وهي لا تقر لأحد بذاكَ , فمن مدعي بأن الأغلبية الصامتة ليبرالية تبحث عن الحرية في زمن التزمت الديني , أو مدعي بأنها متدينة (مستنداً لنسبة المطاوعة الكبيرة ) , وهكذا دواليك فكل طيف كبر أو صغر يدعي أنه يمثلها وأنه موكل بالدفاع عنها ! , في الرواية يصور الكاتب الأغلبية الصامتة على أنها تتبنى نفس وجهة نظره المحاربة للتزمت الديني ممثلاً برجال الهيئة , بالطبع لا يقبل أحد بتصرفات رجال الهيئة في الرواية ,والتي لا وجود لها إلا في خيال الكاتب !


    أذكر رأياً قرأته عن الروايات السعودية الجديدة ومشكلة النمطية الواحدة فيها , فالمجتمع فيها عدة نسخ متشابهة طبق الأصل , فـ (الأخرون) تظهر لنا مجتمع شاذات جنسياً و(عيال الله) تظهر لنا مجتمع شهواني فاسد , وحتى قصص المقيمين التي تعج بالقضايا المثيرة تحولت إلى قصص إستغلال جنسي , فقصة البنغالي مثلاً تحولت إلى الإستغلال الجنسي ولو أنه استطرد في الفساد وقضية الإقامة الغير نظامية لكان أفضل .

    الصدمة الحضارية هي ما أصابني حينما قرأت رواية (عيال الله ) وعقلي لا يزال يستمتع بما علق في الذاكرة من (ذاكرة الجسد ), أصبحت كـ مدني أُرغم على العيش في الصحراء ! .

    في النهاية لاأعدكم بمتعة أو إثارة أو جمال أدبي أو لغوي , بل أتوقع لكم 100 صفحة من الغثيان والهراء و قليل من السخرية ! .

    تحيتي

    عُدّل الرد بواسطة عمر بك : 13-08-2007 في 06:36 AM سبب: الأغلبية الصامتة !
    صاحبي..
    ما الذي غيركْ
    ما الذي خدر الحلم في صحو عينيك من لف حول
    حدائق روحك هذا الشَرَكْ

    الثبيتي

  14. #14
    تاريخ التسجيل
    Aug 2001
    الردود
    100
    سبحان الله!!..
    تضعون رابط الرواية كاملة ,, وتحذفون سطرين منها وضعتها على سبيل التمثيل!
    من غير الجميل بمكان ,, هذا التناقض!
    .
    .
    .
    شكرا لكاتب الموضوع

  15. #15
    تاريخ التسجيل
    Jun 2003
    المكان
    بلاد الواق واق
    الردود
    2,533
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة عربيد عرض المشاركة
    سبحان الله!!..
    تضعون رابط الرواية كاملة ,, وتحذفون سطرين منها وضعتها على سبيل التمثيل!
    من غير الجميل بمكان ,, هذا التناقض!
    الحياة كلها عبارة عن مجموعة متناقضات يا عربيد
    يعني ماوقفت على موضوع بالمطابع
    عموما ما وضعته أنت من سطر على سبيل (ترجيح رأيك) يختلف عن وضع رابط الرواية كاملة وترك القارئ ليخرج منها بانطباعه وإعجابه أو استياءه مما قرأ
    أما عندما نأتي ونقول هذه الرواية فيها جمل مثل هذه فقد يؤدي هذا إلى أن يذهب البعض ليقرأها ليصل لهذه الجمل تحديداً
    وعلى العموم الرواية لا تعدو كونها نتيجة لذلك الانفجار الروائي المفاجئ والحاصل مؤخراً لدى الشباب والقائم على مبدأ إثارة الفضائح وطرح القضايا الحساسة كطريقة للترويج والانتشار السريع بدءا من بنات الرياض والآخرون وليس انتهاء بعيال الله..
    وعلى أي حال من يهتم بهذه الروايات لا يعدو كونه مواكباً للموضة وآخر الصرعات (الأدبية)
    أما القارئ المنصف فيقرأها محاولاً أن يخرج منها بقيمة أدبية ما.. وإن لم يجد فسيرميها جانباً ليس لأنها تحوي سطراً فاحشاً وإنما لأنها بلا أي قيمة أدبية..
    To be or not to be
    That is the question


  16. #16
    تاريخ التسجيل
    Feb 2007
    المكان
    في الغابة..
    الردود
    1,449
    الأخ k.s.a..
    أولا أشكرك على الموضوع
    والكاتب وإن رمز لاسمه بشيخ الوارقين..!!
    وهو اسم مستعار.. فهو مارس حق مشروع مارسه قبله في الأزمنة الغابرة كُثر
    أما المقتطفات التي قرأتها..
    فهي مريعة جالبة للغثيان ولا تغري لقراءة الرواية
    بغض النظر عن السقطات الفنية التي في الرواية إن جاز التعبير
    عموماً وددت هنا أخي أن تعرض نقداً كاملا للرواية بما أنك قرأتها
    نقد يتحمل المحاسن والمساوئ
    بوركت

  17. #17
    تاريخ التسجيل
    Sep 2006
    المكان
    الباب العالي
    الردود
    1,272

    ردود .. ردود !

    K.S.A

    كما عهدناك رائع ومبدع تجبرنا على العودة دوماً .. لله درك بس

    نص آدمي
    أهلاً بك ..


    شيخ الوراقين يتحدث عن واقع يعيش في خياله فقط ولايمت إلى واقعنا بصلة .. للأسف مثل هذه الرواية ربما يقرأها الأجانب لمعرفة حقيقة المجتمع السعودي الغامض (برأيي) فمن المعروف أن الصورة السائدة لهذا المجتمع كانت مجتمع الفضيلة أو مجتمع أحفاد الصحابة الذين لايأتيهم الباطل لامن خلفهم ولامن أي جهة أصلية أو فرعية ! وكلا هاتين الصورتين سلبية لا تفيدان المجتمع السعودي بقدر ماتضره !

    وبالنسبة إلى الفضائحية أو الإنحطاط الفني في جيل الروائيين الجدد أعتقد أنه طفرة أو موضة ستزول قريباً ولن يبقى إلا من يستحق أن يبقى ... قرأتك ماتعة ورائعة أشكرك عليها فحينما أضع رواية هنا لا أقصد توفيرها لكم فقط بل الإطلاع على أرائكم المتباينة غالباً .. ولهذا سمي حديث المطابع بحديث المطابع لا إنتاج المطابع ! .

    شكراً لك .

    ضباب

    وهذا ما أريد .. أهلاً بكِ .

  18. #18
    تاريخ التسجيل
    Sep 2006
    المكان
    الباب العالي
    الردود
    1,272

    ردود .. ردود (2)

    عربيد

    أهلاً بك ..

    تقريباً النقطتين التي أوردتها تكلمتُ عنها في قرأتي للرواية .. لذا لا حاجة للإعادة .

    أما الثالثة تقول فيها ..
    ------- ثالثا ------

    وأغرب من كاتب الرواية .. كاتب الموضوع هنا!!
    الكلام عن (جدل واسع أثارتها الرواية) هو تمييع لكل القضايا
    وهو من (لحن القول) الذي نعرفه من كتاب مثل هذه الروايات ومن يطبل لهم من الإعلاميين
    فكل قضية فيها تعد على أجهزة الدولة وعلى فكر أهل البلد ,, تصبح (مثيرة للجدل) بدلا من التصريح بأنها خاطئة وغير مسؤولة!

    .
    .

    يا كاتب الموضوع ,,
    مع إحترامي الشديد ,, للجميع
    يجب أن تبتعد عن لحن القول وأن تأخذ موقفا من أي كتاب تطرحه خصوصا عندما يكون ممثلا لفئة وأفكار طائفة معينة

    أما سوالف (أثارت جدلا واسعا) ,, فأرى فيها تسفيه لعقل المتلقي وكأنه ولد صغير!!

    إذا كنت تريد أن تكون محايدا ,, فضع الرابط فقط بدون حواديت "أثارت جدلا واسعا" !!

    بعض الإحترام فقط لو سمحت .... هل هذا كثير؟


    أولاً الإحترام هو أحد الأمور التي أضعها نصب عيني دائماً سواءً كتبت رداً أو موضوعاً .. وماذاك إلا لخوفي من الله -عز وجل- ومن ثم احترامي لسيدتين هنا (ما يصلح رجال يخاف من إمرأة الإحترام أحسن )وأخيراً احترامي لنفسي .

    لا أعلم أين لحن القول في (أثارت جدلاً واسعاً) فالرواية مثيرة للجدل بدايةً باسمها ونهايةً باسم كاتبها .. أنا لم أتخذ موقفاً حين كتابتي لهذا الموضوع .. بل اتخذته في قرأتي التي حاولت أن أكون حيادياً فيها بقدر المستطاع .

    تحيتي .

    سين النسوة

    أهلا بكِ ..
    شكراً على الرابط ..


    داليا ..

    قد أنتقيها من معرض الكتاب القادم
    و لكل حادث حديث
    يبدو لي أن تأثير موضوع زنجبيل كبير عليكِ .. ترين الروابط أمامك مزجاة وتدعينها منتظرةً معرض الكتاب !

    ادحري الشيطان وزنجبيل ... وعطينا رأيك .

    أوفيليا

    أما القارئ المنصف فيقرأها محاولاً أن يخرج منها بقيمة أدبية ما.. وإن لم يجد فسيرميها جانباً ليس لأنها تحوي سطراً فاحشاً وإنما لأنها بلا أي قيمة أدبية
    تحية لكِ .


    بسنت

    أهلا بكِ ..

    حاولت أن أكون محايداً قدر المستطاع .. أنتظر رأيك فيها .


    عُدّل الرد بواسطة Ophelia : 15-08-2007 في 10:44 PM

  19. #19
    تاريخ التسجيل
    Jun 2003
    المكان
    بلاد الواق واق
    الردود
    2,533
    الغريب في هذه الرواية هو أنه كيف الكاتب ينتقد اتباعنا للسنة والأحاديث الغير الصحيحة ويعتبر أن 90 بالمية منها مردودة ومرفوضة جملة وتفصيلاً سواء صححها البخاري أو مسلم.. وبنفس الوقت يبدأ روايته بحديث يشكك بصحته بل ويأخذ منه عنوانها؟!
    لا أعلم مدى صحة كلامه لكن الغريب بالأمر هو هذا التناقض..
    بالنسبة للناحية الفنية للرواية تشعرك وكأنها عبارة عن تجميع لأحاديث وسوالف نتية لدرجة أنه لم يترك منتدى إلا وذكره من جسد الثقافة للساحات لليوزرات حتى..
    بالنسبة لردة الفعل المستنكرة للرواية فمجرد اعتبارها روائية فضائحية هذا يعني أن ما جاء فيه شيء موجود على أرض الواقع وربما يوجد ما هو أسوأ وأبشع وكل ما قامت به الرواية أو ما تم استنكاره هو نشر الغسيل الوسخ لا أكثر ولا أقل..

  20. #20
    تاريخ التسجيل
    Oct 2006
    الردود
    93
    في النهاية لاأعدكم بمتعة أو إثارة أو جمال أدبي أو لغوي , بل أتوقع لكم 100 صفحة من الغثيان والهراء و قليل من السخرية !
    هذا ما حصل فعلا

 

 

معلومات الموضوع

أعضاء يتصفحون هذا الموضوع

يتواجد حاليا 1 يتصفحون هذا الموضوع 0 أعضاء وَ 1 زوار

الروابط المفضلة

قوانين الكتابة

  • may لا يمكنك إضافةموضوع جديد
  • لا يمكنك إضافة ردود
  • may لايمكنك إضافة مرفقات
  • لايمكنك تعديل مشاركتك
  •