Follow us on...
Follow us on Twitter Follow us on Facebook Watch us on YouTube
الصفحة 2 من 2 الأولىالأولى 12
النتائج 21 إلى 29 من 29
  1. #21
    تاريخ التسجيل
    Jul 2005
    المكان
    سوريا
    الردود
    460
    أشهد على شهريار

    أرتدي قناع الصمت ..
    و عباءة الريح الغامضة ..
    ووشاح شهرزاد ...
    و أثرثر
    كي لا أقول شيئا ...
    ***
    شهريار لم يألف الحوار مع نسائه
    إلا عبر سيافه
    و صدقي سيخيفك ...
    ***
    لذا أحدثك ساعات
    و كل ما كنت أود قوله
    تكفيه ثانية وهاجة
    كومضة برق
    أهمس فيها بأسى :
    أحبك أيها الشقي ...!!!

  2. #22
    تاريخ التسجيل
    Jul 2005
    المكان
    سوريا
    الردود
    460
    أشهد على شاعر آخر أحببته

    منذ ألف عام ...
    شاعر يموت في فندق بحري
    و صبية تتسكع أمام الباب
    على رصيف الأحلام تنتظر مركبا تجهله
    سيرسو حاملا حبيبها المجهول
    دون أن تحين منها التفاتة إلى نافذة المحتضر ..
    و مر ألف عام
    كبرت الصبية و صارت " أنا "
    و اكتشفت حين تعلمت القراءة جيدا
    أن الشاعر الذي ابحر به الموت ذلك الزمان
    كان الرجل الذي احبت
    و كان اسمه بدر شاكر السياب
    ***
    لقد وقع خطأ بسيط :
    قرأت حروفه بعدما رحل به المركب
    ووعيت انه الرجل الذي كنت انتظر
    و لكن بعدما مضى !..
    أهذا قدر الفنان ؟
    خطأ صغير في التوقيت
    مع القراء و الزمان ؟...
    و هل سيبكيني حبيبي الحقيقي
    على باب الفندق
    و لكن بعد رحيلي على ذلك المركب
    بعد ذلك بسنوات طويلة ..!
    تقول سيدة الأدب العربي أحلام مستغانمي :

    ليس في إمكان شجرة حبّ صغيرة نبتت للتوّ، أن تُواسيك بخضارها، عن غابة مُتفحِّمة لم تنطفئ نيرانها تماماً داخلك·· وتدري أنّ جذورها ممتدة فيك·........


  3. #23
    تاريخ التسجيل
    Jul 2005
    المكان
    سوريا
    الردود
    460
    أشهد بنخلة عربية

    حنجرتي محشوة برمال عصور
    من صحاري الصمت
    لكنني أصرخ رعدا : أحبك !
    ***
    لا تخرج من دمي
    طموحي إليك شاسع و متجدد
    و مع حبك
    القناعة كنز لا يفنى ...
    ***
    حينما اسمع صوتك
    أغادر به الجرح و السرداب و الحرب
    لأعود الى أصولي جنية مباهج
    و نغطي همساتنا بقناع الضحك
    بينما يتجسس علينا
    جواسيس الأقمار الاصطناعية ...
    ثم يعلو المد و يفيض الوجد بحرا
    فنصمت
    لحظة صمت متوحشة الأشواق
    كعناق صحراوي مشبوب
    في ليل الدفء و الظلمة ...
    ***
    لحظة صمت تعلو فيها حكايا ألف ليلة و ليلة
    و صرخات قيس و انتحاب ليلى
    و هذيان كثير و عزة
    و ضحكات الغدير و السراب و الواحة ...
    لحظة صمت من الكهارب
    و السيالات الروحية المتبادلة
    و نتفاهم بما وراء اللغة
    و الكمبيوتر " الجاسوس " المسكين
    لا يلتقط من تلك الأكوان المشبوبة
    و هو يرصدنا
    غير لحظة صمت خاوية ...
    ***
    أحببتك رجلا لكل النساء
    للدورة الدموية لأجيال من العشاق
    و سعدت بك فاشتعلت حبا
    اغمر به حتى عابري السبيل
    و كدت أتوه عنك
    و اشرد من بين أصابعك ..إلى غيوم الضوء ...
    ***
    رحابتك تطلقني إلى المدى
    صباح الليل يا سيدي
    و كل صباح لا يشرق صوتك فيه
    ليل منفى كئيب
    يصير فيه الأسبوع
    سبعة قرون ...
    ***
    بين ثلوج الغربة
    نمت بذرة حبك
    فكانت نخلة عربية ...

  4. #24
    تاريخ التسجيل
    Jul 2005
    المكان
    سوريا
    الردود
    460
    أشهد على ضيف غريب الأطوار

    أمام ذلك الصديق الصامت
    تشاجرنا
    قلت لي أنني أبريق عتيق
    و قلت لك انك جورب مثقوب ..رث كالزمن
    و هو صامت ..
    أكدت له أنني كاذبة كقديسة
    أكدت له انك بروليتاري مزور
    كالانابيب الباهظة التلوين
    في جدران " البوبور "
    و هو صامت
    ***
    و ضربتك بطابات التنس الصفر
    فأهلت على رأسي كتبي ..و أوراقي ...
    و حين طعنتني ببطاقة سفرك
    لوحت لك بعلم النسيان و اللامبالاة ..
    و هو صامت ..
    ***
    و تناثر ريشي و ريشك في فضاء الغرفة
    و أنت تقسم بالليمون انك ستتفرغ لكراهيتي
    و أنا اقسم بالكحل على الكيد لك بالتعاويذ
    و هو صامت ..
    لعنت لك ....و شتمت ....و الأفعى معا
    ثم لا اذكر كيف ...تعانقنا فجأة
    و تصالحنا و هو صامت
    و رقصنا حتى مطلع الفجر
    و غنينا أحلى أناشيدنا في تمجيد التفاحة
    و لم نكلم بعدها ذلك الصديق أبدا ...
    ***
    غريب الأطوار
    ممتلئ السرة بالرمل
    كالطفل الناجي من قارة ابتلعها البحر للتو
    مدهش
    كضحكة عجوز قادمة من أعماق القلب ..
    ناشز
    كقبعة رياش ملونة على رأس راهبة ...
    قد أهمسك بفتور
    أو أكتبك بالجنون و الشوق خاتمة العشاق
    او أناديك مقتولة بكراهيتي لك
    و بحبي في آن
    ثمة شيء من الهذيان بيننا
    أغلق حبي على نسيانك
    فتلوذ النوافذ المشرعة من الجدران
    و تظل تركض ظلالك في عروقي
    ركض النار في الغابات
    و اكره و أحب انسيابك المتوحش
    في انهار شراييني و رمالي المتحركة ..
    كأنك كائنات السر و الطحالب السأم معا
    و لا شفاء منك إلا بتلك الممحاة السحرية
    الملقبة بالنسيان
    و لكنها لا تباع إلا في دكان الموت ..
    فمن يشتري لي ؟
    أم أن النسيان هو الهدية المستحيلة ؟...
    ***
    حبك ضيف لا يطاق ..
    يأتي حين لا أكون مستعدة لاستقباله ...
    يدخل من النافذة و يحتل فراشي
    يرفع قدميه الموحلتين فوق وسادتي الحريرية ...
    ينفث دخان غليونه داخل رئتي
    يرد على هاتفي و يطرد أصدقائي ..
    يتناول دفتر مفكرتي
    ليشطب ما يشاء من مواعيدي ...
    ***
    يملي علي تسريحة شعري
    ولون ثيابي و أقراطي
    و نبرة ضحكتي و إيقاع مشيتي
    و صابون حمامي و نبضي ...
    يأمرني بشراء شمعة سوداء
    ووردة حمراء
    و يرمي بأوراقي
    كي ينضد أحذيته في مكانها
    و يفهمني منذ البداية
    انه لن يقيم معي أبدا
    لكنه يرفض اطلاعي على مواعيد طائراته
    و جدول أعماله و بوصلاته السرية ...
    أثور عليه و لكنه يرسم لي
    جداول مواعيد نومي و صحوي ..
    و يكتب لي أحلامي التي سأراها و كوابيسي
    استسلم منهكة
    و أصير دمية بين يديه
    و انهض ليلا و أنا أهذي باسمه
    فأجد النوافذ مشرعة
    و جلالته رحل

  5. #25
    تاريخ التسجيل
    Jul 2005
    المكان
    سوريا
    الردود
    460
    أشهد على جنون مدينة


    شاهدت امرأة عمياء
    تزين شجرة ميلاد
    فتتدلى منها أفاعي ...
    ***
    شاهدت بابا نويل
    يساق إلى الجندية مرغما
    و يعبئون جعبته بالمتفجرات ..
    أي جنون يجتاح هذه المدينة ؟
    ***
    شاهدت مسلحا مقنعا
    يمزق زينات العيد ..
    و يلصق أوراق النعوات
    على الأبواب كلها
    و يختم عيون الأطفال
    بالشمع الأسود
    و يأمرنا بأن نقبل سلاحه
    و نلعق حذائه ..
    و نتوجه ملكا في شوراع القمامة و الجثث..
    أي جنون يجتاح هذه المدينة ؟...

  6. #26
    تاريخ التسجيل
    Jul 2005
    المكان
    سوريا
    الردود
    460
    أشهد بفراشة ليلية


    هذه السماء المعدنية الباريسية
    تكاد تقددني
    بردها أنياب كلاب مسعورة
    و شمسها بلا حنان
    و أنا ملاح يكاد ملح الغربة يحرقه
    ***
    خذني بين ذراعيك يا وطني
    قبل أن يفوت الأوان
    لا لا تأخذني إليك
    دعني أتابع اشتعالي
    فقد أضيء قليلا
    مثل فراشة ليلية
    في حقولك اللامنسية
    ***
    لا أريد أن أموت على رصيفك
    ببلادة ورقة خريف مستسلمة
    فارتكني احترق في وهج الغربة
    و احتفظ بظلي على جدارك الصلد
    تذكار حب !

  7. #27
    تاريخ التسجيل
    Jul 2005
    المكان
    سوريا
    الردود
    460
    أشهد أن حبك عيد

    إهداء خاص مني إلى؟
    في أي غرف بيتك تقع صور حبيباتك
    لأعلق لهن الأزهار و زينات العيد؟
    اعذرني ..حبي لك غير متحضر
    يجهل الغيرة و شهية التملك ..
    انه عفوي ..بدائي ..ساذج ..بسيط كالمطر
    ينخرط في قبيلة عشقك
    دونما طقوس و مراسيم
    أو أوسمة أو فواتير أو دموع
    ***
    افترشت الغربة و التحفت بحبك
    فوجدتني في وطني
    أي بركان جميل يرحب بي ؟
    و عاصفة الألعاب النارية تغطي الكواكب
    و أمد يدي لأقطف نجمة
    و أكتشف معك
    طائرا نسيته قبيلتنا منذ دهور اسمه الفرح ..
    ***
    اسمك السر و حبك عيد
    شارباك انفراجة ابتسامة الأجداد
    ذراعاك أرجوحة نسيان
    و داخل عينيك دروب أركض فيها إلى الطفولة
    و بحيرات كالمرايا أمشي فوق مياهها و لا أبتل
    سعيدة لأننا نتحرك في مجرة واحدة
    و لأنني مررت يوما بمدارك و لم أرتطم بكوكبك ..و أحترق
    سعيدة لمجرد أنك موجود
    و يكفينني أنني عرفتك... و أحببتك..
    ...و اعرف أسماء زوجاتك و محظياتك ..
    .. و اعرف تضاريس عمرك الشرسة ووهاد مزاجك .. و أحبك
    ما كان بوسعي ان أحب سبورة ممسوحة
    جديدة لا خدش فيها و لا طعنة ذكرى
    ***
    أحبك لأنني عرفت معك شيئا جديدا غريبا عني
    اسمه الفرح
    كل اللذين أحببتهم قبلك
    صنعوا لي قفصا وسوطا و لجاما ..
    و مقصا لأجنحتي و كمامة لأغاني الغجرية في أعماقي ..
    فصار الهوى معتقلا و الحوار محاكمة
    و علموني الحزن و القسوة و اللامبالاه
    و الغدر و السخرية المصفرة ..
    معك التقيت الشمس صافحت الضحك راقصت البراءة
    و قدمت أوراق اعتمادي إلى الشروق ..
    و اكتشفت كم همسك الأزرق جميل عند الفجر
    ***
    لأن الحب حالة متحركة
    لأن الحب ليس تدجينا للصدق و تزويرا للعمر
    احبك كما أنت داخل إطارك
    و أحب حكايا حبك لسواي
    مباركة لحظات حنانك الشفاف و لحظات جنونك ...
    مباركة عيون المرأة التي ستحب بعدي
    و التي أحببت قبلي ..
    مباركة همساتكما معا ..
    مبارك اشتعالك بالحب أيا كان الإناء !..
    فأنا لن أفهم يوما
    لماذا يجب أن يحولني الحب
    إلى مؤسسة مكرسة لتخريبك
    و التجسس عليك
    و شبكة إرهابية تحصي همساتك ..
    لا أفهم لماذا يجعل الحب بعض العشاق
    أعداء لمخلوقات هذا الكوكب كله حتى الحبيب !!
    ***
    أن احبك يعني أن أتصالح و القمر
    و الأشجار و الفرح و العصافير
    و العيد في وطني
    أن احبك يعني أنني أعلنت هدنة مع الحزن
    و أعدت علاقاتي الدبلوماسية
    و رقصة الليل في دمي ...
    ***
    لا تعتب على صمتي فاللغة ( ديكور ) العواطف ..
    و بعيدا عن وحل الكلمات
    كبر حبي لك
    زهرة مائية غامضة تتغذى بالليل و السكون ...
    و ضوء القمر المتأجج فضة ..
    و ثمار غابات العذوبة...
    و تعال نكتشف معا ( وحدة قياسية ) للحب
    غير التدمير المتبادل و جنون الامتلاك ..
    ***
    حبك سعادة مقطرة ..أفراحك مباركة
    في قلبي الذي يجهل رعونة الغيرة ...
    وحده الموت يثير غيرتي إذا انفرد بك !..
    ***
    أتمنى أن أكون ضوءا في أعماقك
    و لا اشتهي تبديل تضاريس المصباح
    فهل تقبل حبي ؟
    و تمنحني تأشيرة دخول إلى دورتك الدموية ؟
    ***
    ابق كما أنت ..عيدا

    ستسعد بك النساء جميعا
    بدل من أن تتعس امرأة واحدة !..

  8. #28
    تاريخ التسجيل
    Jul 2005
    المكان
    سوريا
    الردود
    460
    أشهد بمركز الدائرة

    أهرول من بحر إلى آخر و من طائرة إلى قطار
    و من رفيق إلى آخر
    اجمع في يدي الصغيرة مجوهرات الأحزان
    ثم انثرها على الشاطئ الشاسع
    و أنا ارقص في مهرجان أحبابي
    اعبر المغاور المغطاة بأزهار خرافية ووحشية الحمرة
    تلتهم اللذين لم يدمغهم الحب
    و أسبح في غدير تكسوه زنابق التنهدات الليلية
    و انقلب على الحرير و المخمل و الشهوات المستحيلة
    و لكنني حين اصحوا
    أجد نفسي وحيدة فوق ورقة بيضاء شاسعة
    مثل قطرة حبر
    سقطت سهوا من محبرة غامضة
    ***
    في البدء كان حبك ؟ ...لا ....
    في البدء كان الصمت الشفاف المتواطئ
    في البدء كان الخريف الجارح العذوبة
    في البدء كان الفراق ..ثم اخترعنا له حكاية
    و سطرنا سيناريو الأشواق في دفتر الأوهام
    في البدء كان الموت ..الموت
    و عبثا حاربناه بالشعر و المواء الليلي المحموم
    و صندوق الفرجة و عقاقير التحنيط
    ***
    أيتها المدينة الزئبقية
    أقنعيني بأنني كنت حقا
    عشتك حقا
    و زففتك إلى النسيان
    أيتها المدينة المستحيلة
    امنحيني شهادة ولادة
    كي اقدر على الموت
    ***
    حبنا؟
    كيف أمكن لمعجزة
    أن تدوم طويلا هكذا
    و أن تتكرر؟
    **
    منذ فقدتك استعدت صحوي
    و صفاء الرؤيا
    الحياة ؟
    عضو ميت في جسد أثيري حي لا متناه
    الحياة ؟
    زحف مشلول صوب الضوء
    بوضوح شاهدت الكرة الأرضية
    تنحسر من تحتي هاربة
    حين جرؤت على رفع بقية الستارة
    عن المسرح ...
    ***
    أيها الأحمق المتوحش يا قلبي
    متى تبتعد عن المرض الدائري الدواري
    الملقب بالحب
    و تمشي بخطى ثابتة
    الى مركز الدائرة الملقب
    بالموت ؟

  9. #29
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    المكان
    أختبئ خلفَ حرفِ الزَّايْ !.
    الردود
    1,072
    أبو ميشالْ / شكراً لك ..
    .
    ( `•.¸
    ¸.•´
    ( `•.¸
    `•.¸ )
    ¸.• )´
    (.•´
    ×´¨) (¨`×
    ¸.•´¸.•´¨) (¨`•.¸`•.¸
    (¸.•´ ( ... . . . . ) `•.¸)
    (¨`•.¸`•.¸ ¸.•¨)
    هُزَّني أيُّها الغَضَبْ. أنا شَجَرَةُ الدَّهْشَة،،
    وَهَذَا خَرِيفِي. الحُبُّ والشِّعرُ يَدْعُوَانِها ، لِكَيْ تكُونَ غُبَاراً.

 

 

معلومات الموضوع

أعضاء يتصفحون هذا الموضوع

يتواجد حاليا 1 يتصفحون هذا الموضوع 0 أعضاء وَ 1 زوار

الروابط المفضلة

قوانين الكتابة

  • may لا يمكنك إضافةموضوع جديد
  • لا يمكنك إضافة ردود
  • may لايمكنك إضافة مرفقات
  • لايمكنك تعديل مشاركتك
  •