Follow us on...
Follow us on Twitter Follow us on Facebook Watch us on YouTube
الصفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 20 من 37
  1. #1

    الحقيقة و الحقيقة الموازية _ قتل المؤامرة العربية


    تخيل انك تعرف احد الأشخاص فيه من العيوب ما الله به عليم
    وفي مجلس عام أرد احد الكارهين لك أن يحرجك
    فسألك هل فلان صديقك ...؟؟؟؟
    فكان جوابك لا
    لا اعرفه أنا أول مرة اسمع بهذا الاسم
    طبعا جواب غبي لأنه لم يسألك إلا وهو يعرف انك تعرف هذا الشخص
    فأنت ضمنيا كأنك تقول (لو كنت اعرفه من حقك أن تهاجمني لكن أنا لا اعرفه)
    فكل ما يحتاجه خصمك ألان ليسقطك أن يثبت انك تعرفه
    بغض النظر عن سبب معرفتك لهذا الشخص المشبوه هل أنت تنصحه هل أنت تحاول أن تصلح حاله أن توجهه بغض النظر عن الكلام هذا كله لان القضية أصبحت ألان
    هل تعرفه أم لا ..؟..؟؟؟...؟؟؟
    وليست
    لماذا تعرفه .....؟؟؟؟.؟....؟؟..؟؟؟؟
    وليست أيضا
    كيف تسمح لنفسك ان تعرف شخصا كهذا ...؟؟؟؟
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    ألان أريدك أن تتخيل لو تغيرت إجابتك على الشكل التالي

    سألك هذا الشخص الذي يكرهك

    هل فلان صديقك ...؟؟؟؟


    فكان جوابك

    لا ليس صديقي ولكنه أكثر من أخ بنسبة لي

    طبعا هذا جواب ذكي لأنك جعلت القضية ألان
    ليست
    إذا كنت تعرف هذا الشخص
    وليست أيضاً
    عن سلوك هذا الصديق
    ولكنها
    دفاع عن صديق غائب أمام شخص غير محترم يحب أن يغتاب الناس

    فن الفهم

    هذين المثالين يتحدثان عن قضية واحدة وهي تآمر شخص ما عليك لإسقاطك ولكن السقوط في المثال الأول كان من نصيبك بسبب تعاطيك مع الموقف بطريقة خطأ في حين أن سقوط خصمك في المثال الثاني كان أيضا نتيجة لتعاطيك مع الموقف بطريقة صحيحة .
    هذا المثال محاولة لتفسير إشكالية خطيرة تواجه الخطاب العربي الذي يتصدى لقضايا الأمة السياسية والاجتماعية وغيرها من القضايا التي تمس الكيان العربي بشكل مباشر .
    هذه الإشكالية تتمثل في خطاب يحاول أن يفسر كل خسائر العرب السياسية والاجتماعية وغيرها على أنها نتاج مؤامرة عليهم .
    و هذا غير صحيح على الإطلاق بل بالعكس فكثير من خسائرنا لها أسبابها الواضحة مثل قلة الكفاءة والفساد والسذاجة في تعاطي شئون الأمة وليس بسبب مجموعة من المتآمرين اجتمعوا وقرروا أن يفعلوا هذا بنا


    هل يوجد مؤامرة علينا...؟؟؟

    أنا اعتقد أن هذا السؤال خطأ

    وما يجب ان يسأل حقيقةً

    هو هل يوجد من يكرهنا وهل تتعرض مصالح الآخرين مع مصالحنا ....؟؟؟

    اعتقد ان الجواب على هذه الأسئلة هو نعم
    وبتالي يصبح الحراك السياسي والثقافي ضد مصالحنا (المؤامرة ) منطقي جداً ولكن ليست هذه هي الإشكالية التي يتكلم عنها هذا النص بمعنى إني هنا لا انفي المؤامرة ولا أثبتها ولكن أتحدث عن فكر شعبي حل محل الوعي والفهم وحل محل التخطيط والإستراتيجية

    تخيل انك تسأل ولدك الصغير
    لماذا سمحت لابن الجيران أن يضربك...؟؟؟؟
    فيكون جوابه لأنه أرد ذلك ...!!!!

    جواب هذا الولد الصغير على ما فيه من غباء يتشابه مع طرح ((( المفكرين ))) والسياسيين العرب فكل انتكاسة تتعرض لها الأمة تكون بسبب مؤامرة عليها .

    هذا الخطاب يمثل خطراً كبيراً على وعي الأمة من ناحيتين

    أولا من ناحية أسباب طغيان هذا الخطاب.

    يقال أن بداية عبادة النار في فارس كانت بسبب انفجر جيوب أرضية تحتوي على الغاز الطبيعي فعبد الفرس النار اتقاء لشرها فهم عالجوا الخوف من النار بطريقة خطأ لأنهم فهموا المشكلة بطريقة خطأ وهذا بالضبط ما يحدث مع العرب الان
    انا اعتقد ان طغيان هذا الخطاب عارض لمشكلة اكبر وهي عدم القدرة على تفسير الحدث وهي نتاج
    للأمية الفكرية التي تنخر في العقل العربي وحضور طاغي للمفكر العربي النمطي الذي يبني حكمه على القضايا المعاصرة بناء على فهم يستند لمرجعية ثقافية وفكرية منغلقة لم تستطع ان تفهم المتغيرات الفكرية والسياسية التي طرأت على العالم في الزمن المعاصر وكل ما توسع استخدام هذا المصطلح كان هذا مؤشراً على تفاقم مشكلة عدم القدرة على استيعاب المتغيرات المحيطة بالأمة وعدم القدرة على تفسير صدام المصالح بشكل حقيقي


    وثانيا من ناحية نتائج هذا الخطاب

    تفسير المشكلة على إنها نتاج مؤامرة أكثر سهولة في واقع الأمر من التفسير الحقيقي للمشكلة لكنه أيضا أكثر تضليل فنجد أنه وفي كثير من الأحيان يتم تفسير المشاكل الناتجة عن الفساد السياسي مثلا على أنها نتاج مؤامرة وهذا غير صحيح فتوسع استخدام هذا المصطلح فيه تعتيم على الحقائق وتضليل حقيقي للشعوب .
    ثم ان غياب التحليل الرصين للأحداث واستبداله بنظرية المؤامرة مثل العلاج المبني على تشخيص خطأ ان لم يزد من حدة المشكلة فلن يساهم في حلها .


    مثال على الوعي العربي
    بعد إحداث 11/9 ظهرت مطالبات غربية بموقف عربي يدين الإرهاب بكل أنواعه في محاولة لاستثمار الموقف
    وتحقيق مكاسب سياسية من ورائه بحيث أن هذه الإدانة لا تشمل فقط تنظيم القاعدة ولكن أيضا تشمل المقاومة الإسلامية حماس وغيرها من المنظمات الجهادية في فلسطين فكان رد بعض المفكرين والسياسيين العرب أن طالبوا بتعريف واضح للإرهاب قبل إدانته مع توضيح الفرق بين المقاومة المشروعة والإرهاب
    هذا الطرح سبب حرجاً كبيراً للمنظرين الغربيين فنجد هنا وعلى الرغم من ان الطرح الغربي يهدف الى تحقيق مكاسب سياسية لصالح إسرائيل على حساب مصالح وحقوق عربية (مؤامرة)الا ان التعاطي العربي مع هذه القضية بعيدا عن نظرية المؤامرة كان له اثر كبير في تجريد الخطاب الغربي من محتواه الأخلاقي *

    الخلاصة
    أنا هنا لا أحاول أن انفي وجود تآمر حقيقي على مصالح العرب والمسلمين لان في هذا النفي غياب للمنطق السليم ولكن أيضاً ارفض أن يتم تفسير الانتكاسات العربية على أنها نتائج لمؤامرة ضدهم بل بالعكس فالتاريخ يشهد أن التآمر على العرب نتيجة لسقوطهم وليس سقوطهم نتاج لمؤامرة عليهم فلو أخذنا القضية الفلسطينية على سبيل المثال سنجد أن التآمر اليهودي حقيقة لا يمكن إنكارها ولكن الحقيقة الموازية لها والاهم في فهم المشكلة هو التعاطي العربي مع القضية والدليل على هذا الكلام ان فلسطين لم تحتل في عهد السلطان عبدالحميد الثاني مع وجود التآمر اليهودي .

    ___________________________________\/_______________
    * قاد الطرح الذي يطالب بتعريف الإرهاب إلى ظهور مصطلح جديد وهو القتل بسم الدين لان تعريف الإرهاب يشكل مشكلة حقيقية في الخطاب الغربي القانوني والأخلاقي المزعوم




  2. #2
    تاريخ التسجيل
    May 2007
    المكان
    بالسعودية (أيقونة قلب)
    الردود
    1,754
    رائع جداً ,

    نحتاج مثل هذا الطرح الفكري الذي يتحدث في عمق المشكلة ..

    سأعود بالتأكيد كي لا أشوه الموضوع برد كيبوردي على عجالة .

    تقبل أصدق و أطهر الود

  3. #3
    من اساسيات الحياه البقاء للاقوى قانون فطرى تسير عليه الحياه افتقدنا القوه وبحثنا فى الطريق الخاطئ كيفيه اتقاء شر الاقوياء بالشعارات احيانا وبالعماله احيانا اخرى وبالا مبالاه احيانا كثيره انتشر فيروس الاستسلام فى الوطن العربى واكتفينا بالمتابعه والتواكل على ان غدا سيكون افضل

    شاهدت فى موقع يوتوب لرفع ملفات الفيديو ظاهره خارقه لقطيع من الجاموس قاوم خوفه الغريزى وانطلق مهاجما ست لبؤات حاولت اصطياد عجل صغير من القطيع تجمع القطيع فى نصف دائره مهاجما تلك القوى العظمى حتى استطاع ان يزجرها ويجعلها تنطلق هاربه بل وصلت الشجاعه باحد الفحول لمطاردتها لمسافه بعيده هذا الفيديو التقطه احد السائحين فى جنوب افريقيا وقارنه موقع اسلام اون لاين بحال العرب عند مواجهتهم للقوى العظمى لم ينتظر قطيع الجاموس مفاوضات السلام او الاحباط والاقرار بوجود مؤامره عليهم من الخارج والداخل او ولم يهتم لامتلاك القوى العظمى الانياب الضاريه النوويه او الماديه ولم بعينوا رئيسا ياخد اوامره من النمور وانما قاموا بالفعل الذى انقذ العجل الصغير
    كم من العجول الصغيره ضاعت من العرب انتظارا وتفكيرا وعقلا وعماله ؟

    موضوع رائع
    كل الاحترام والتقدير

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    الردود
    32
    ان ادعاء العرب للمؤامرة عليهم
    هو في الحقيقة هروب من فشلهم
    عندما ندعي بكراهية ومؤامرة الاخرين علينا ونحن في القمة لها ما يبررها
    ولكن عندما تكون المؤامرة ونحن خارج قانون الحياة
    الاقوىوالاعلم
    والكثر انتاجا وابداعا

    نجد انه مبر ليس اقل او اكثر

    ليتنا نعلم اننانحن من يصنع الكراهية والحب
    ونعلم اننا نحن من يضيع الفرص والريادة
    من خلال
    عذر البليد مسح السبورة

    هل نعي اننا نعيش عصر العلم والتكتلات السياية والاقتصاديةهل نعلم بخطورة فكرة المؤامرة
    ونعي اهمية العمل

    هي حضور اول في فكرة رائدة
    وطرح جميل
    ووعي باشكالية خطاباتنا في وطن يتقزم
    بعقول اهله
    وافكارهم
    وليس بمؤامرة الاخرين

    اشكرك اخي الكريم اذ منحتني فرصة الكتابة
    ودمت بخير

  5. #5
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة ماجد راشد عرض المشاركة
    رائع جداً ,

    نحتاج مثل هذا الطرح الفكري الذي يتحدث في عمق المشكلة ..

    سأعود بالتأكيد كي لا أشوه الموضوع برد كيبوردي على عجالة .

    تقبل أصدق و أطهر الود
    الأخ المكرم خالد حفظه الله

    أنا من قرائك أخي الكريم واتفق معك في كثير من ما تطرحه هنا من أفكار وان كنت اختلف معك في بعض هذه الأفكار إلا أني احترمها حتى لو لم اتفق معك فيها


    ثم إنني أنا هنا لأتعلم مِن مَن هو مثلك بارك الله فيك


    تحياتي أخي الكريم

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    المكان
    حيث لا يمكن أن تتوقع !
    الردود
    4,284

    بشكل عام .. لا يجب استشارة أحد في تثبيت مواضيعك أخي تبسم !

    وأنا غلطت إني شاورت وتأخرت !


    بالتوفيق .
    " وآخر كتابي أيا مهجتي
    أمانة ما يمشي ورا جثتي
    سوى المتهومين بالوطن - تهمتي - !! "



    .

  7. #7
    وعى تحسد عليه ، وسعة أفق وثقافة تستحق الإحترام



    لى عودة إذا شاء الكريم

  8. #8
    الاستاذ الفاضل
    توقفت عند هذه الجمله التى ارى انها تلخص كل الموضوع وهى صادقه

    فالتاريخ يشهد أن التآمر على العرب نتيجة لسقوطهم وليس سقوطهم نتاج لمؤامرة عليهم

    نعم الضعف العربى هو ما اغرى الاخرين بالتامر عليهم
    ولكن
    اليوم وفى قمه عصور الهوان والضعف العربى تكون المؤامرة هى احد الاسباب الرئيسيه التى تمنع العرب من الخروج من تلك الحاله
    فالفساد المنتشر فى جميع الانظمه العربيه هو احد نتائج تلك المؤامرة
    نظرة سريعه على اهم رموز الفساد العرب ستجد ان لهم صلات قويه جدا بالغرب بل ان الكثيرين منهم يحملون جنسيات هذا الغرب لتكون حمايه لهم من القانون وملاذا لهم اذا حان اوان الحساب

    نعم الضعف العربى فى البدايه هو ما اغرى بتلك المؤامرة
    ولكنها اليوم احد اهم الاسباب لاستمرار هذا الضعف

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    المكان
    مقبرة جماعية
    الردود
    1,600
    التعامل بنظرية المؤامرة لا يمثل استسلاما من جانب العقل العربي بقدر ما يمثل غطاء لفساد فئة معينة, من مصلحتها انتشار هذه النظرية, سواء كانت تفسيرا صحيحا أم لا.
    صعب جدا أن تطالب مسئولا فاسدا بالاعتراف بأنه فاسد, بالتالي انتشار نظرية المؤامرة نتيجة منطقية للفساد
    ...
    تقبل تحيتي !

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    المكان
    في المستقبل
    الردود
    1,231
    ماشاء الله أرى أمامي مشروع مفكر وأسئل الله أن يبارك فيك وبك.
    فعلاً أخي تبسم، المسبب لا السبب من يجب حله والتفكير فيه.
    ولي طلب صغير ربما تساعدني في تنفيذه أرجو أن تكتب عن المواضيع الفكرية أنها تساوى بـ"صفحات الأعلانات" إن لم تحول فكر أحدهم إلى فعل وأن كلمة "جميل" لا تساوي شيئاً في ميزان أصحاب الفكر بل قمة سعادتهم أن يتناول الناس أفكارهم بصورة واعية وأن كفانا "هزاً للرأس".
    وربما تكتب أيضاً عن أصول النقاش وأن ليس كل من أختلفت معه فكرياً يجب مقاطعته لله والرسول
    وأن الحوار بين المتفقين على رأي واحد لن يزيد أياً منهم بصيص علم وأن الحوار له أصول وآداب ولا يتم بالـ"طمطمة".

    وأن الأحكام المسبقة كالملابس الجاهزة، جاهزة للارتداء ولكن لا تعلمك الخياطة التي تدر عليك مالاً وتجعل لعقلك منزلة أكبر من خمّ دجاجة.
    أخيراً، أكتب هكذا وأكثر لنلتقي دوماً ويطول الحديث بيننا أكثر في المرات القادمة.
    وشكراً لفائدة أستفدتها هنا.

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Jul 2002
    الردود
    8,690
    فكر راقي وطريقة إيضاح رائعة

    سأكون من المتابعين لك يا صديقي

    أخوك

  12. #12
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة مفيش فايده عرض المشاركة
    من اساسيات الحياه البقاء للاقوى قانون فطرى تسير عليه الحياه افتقدنا القوه وبحثنا فى الطريق الخاطئ كيفيه اتقاء شر الاقوياء بالشعارات احيانا وبالعماله احيانا اخرى وبالا مبالاه احيانا كثيره انتشر فيروس الاستسلام فى الوطن العربى واكتفينا بالمتابعه والتواكل على ان غدا سيكون افضل

    شاهدت فى موقع يوتوب لرفع ملفات الفيديو ظاهره خارقه لقطيع من الجاموس قاوم خوفه الغريزى وانطلق مهاجما ست لبؤات حاولت اصطياد عجل صغير من القطيع تجمع القطيع فى نصف دائره مهاجما تلك القوى العظمى حتى استطاع ان يزجرها ويجعلها تنطلق هاربه بل وصلت الشجاعه باحد الفحول لمطاردتها لمسافه بعيده هذا الفيديو التقطه احد السائحين فى جنوب افريقيا وقارنه موقع اسلام اون لاين بحال العرب عند مواجهتهم للقوى العظمى لم ينتظر قطيع الجاموس مفاوضات السلام او الاحباط والاقرار بوجود مؤامره عليهم من الخارج والداخل او ولم يهتم لامتلاك القوى العظمى الانياب الضاريه النوويه او الماديه ولم بعينوا رئيسا ياخد اوامره من النمور وانما قاموا بالفعل الذى انقذ العجل الصغير
    كم من العجول الصغيره ضاعت من العرب انتظارا وتفكيرا وعقلا وعماله ؟

    موضوع رائع
    كل الاحترام والتقدير
    صحيح يا أستاذي
    تفسير المشكلة أصبح جزء من المشكلة نفسها بدل أن يكون خطوة أولا في حلها

    بارك الله فيك

  13. #13
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة نكهة الهيل عرض المشاركة
    ان ادعاء العرب للمؤامرة عليهم
    هو في الحقيقة هروب من فشلهم
    عندما ندعي بكراهية ومؤامرة الاخرين علينا ونحن في القمة لها ما يبررها
    ولكن عندما تكون المؤامرة ونحن خارج قانون الحياة
    الاقوىوالاعلم
    والكثر انتاجا وابداعا

    نجد انه مبر ليس اقل او اكثر

    ليتنا نعلم اننانحن من يصنع الكراهية والحب
    ونعلم اننا نحن من يضيع الفرص والريادة
    من خلال
    عذر البليد مسح السبورة

    هل نعي اننا نعيش عصر العلم والتكتلات السياية والاقتصاديةهل نعلم بخطورة فكرة المؤامرة
    ونعي اهمية العمل

    هي حضور اول في فكرة رائدة
    وطرح جميل
    ووعي باشكالية خطاباتنا في وطن يتقزم
    بعقول اهله
    وافكارهم
    وليس بمؤامرة الاخرين

    اشكرك اخي الكريم اذ منحتني فرصة الكتابة
    ودمت بخير
    اعتقد أن المرارة التي في كلامك لها ما يبررها وكلامك فيه مقدار كبير من الصحة نعم كثير من الأحيان يتم التستر على الفشل بالتنظير للمؤامرة كما يتم التستر على الفساد بنفس الطريقة وهكذا

    وأحيان يكون عدم فهم الظاهرة الجديدة او عدم القدرة على حل المشكلة هو المنتج لهذا النوع من التنظير الأجوف

    والنتيجة...؟؟؟

    نوع مهلك من البرنويا الجماعية التي تفسر جميع مشاكلنا دون ان يكون لديها القدرة كنظرية ان تقدم حلول لهذه المشاكل

    أعود وأقول هذا الموضوع لا يقصد به نفي المؤامرة ولكن يقصد به رفض تفسير مشاكلنا بالمؤامرة ففي القضايا التي يكون فيها تآمر على مصالح العرب والمسلمين تكون المشكلة ليست في وجود المؤامرة( كونها من طبيعة التدافع بين الأمم) ولكن تكون المشكلة في عدم القدرة على التصدي لهذه المؤامرة والدفاع عن المصالح العربية.

    تحياتي لك أخي الكريم

  14. #14
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة أزهر عرض المشاركة

    بشكل عام .. لا يجب استشارة أحد في تثبيت مواضيعك أخي تبسم !

    وأنا غلطت إني شاورت وتأخرت !


    بالتوفيق .
    تعرف أخي أزهر
    يدخلني نوع من الغرور عندما تتفق معي في أي موضوع لأني اعرف انك صريح ولا تجامل

    بارك الله فيك و أحسن الله إليك

  15. #15
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة أيمن ابراهيم عرض المشاركة
    وعى تحسد عليه ، وسعة أفق وثقافة تستحق الإحترام



    لى عودة إذا شاء الكريم
    في الانتظار أخي الكريم

    شكرا على كلماتك المشجعة

    يحفظك الله بحفظه

  16. #16
    تاريخ التسجيل
    Sep 2006
    الردود
    644

    عزيزي تبسـم كل ماحولك يوحي لك بموقف الدفاع نحن لانهاجم لنبسط نفوذنا , نحن لانغزو العالم لننشر ثقافة أو علوم , نحن واقفون صامتون ننتظر الضربة تلو الضربة لكي نتوجع في الفضائيات وعلى القنوات الاخبارية , اصبحنا نستلذ بمنظر الدماء والاشلاء لكي نكثر البكاء والحداء , نحن دائماً نبحث عن الغير ليغزونا ويكفرنا ويلعب فينا من أجل أن ندافع ... نحن لا نبتكر نحن نستورد الابتكارات , نحن لا نفكر بل نحفظ ونلقن كما تلقن الخراف , نحن لا نفتخر بحضارتنا بل نستورد الحضاارات , واخشى أن يطال ذلك الدين الذي اصبح خاوياً عند الكثيرين من افكاره ومنطلقاته الاساسية .... طريقة التفكير تعودت على ذلك !
    ثم تقول لنا لماذا نحن نفكر هكذا .... أصبحنا نتخيل أن الابجورات اشباح وأن الكراسي مدرعات وأن المباني طائرات , هاجس الخوف يلاحقنا , واحساسنا بالضعف والهوان يتزايد حينما نرى اختنا بالعراق تستصرخ ثم لاتجد جحافل تتحرك وحينما يقتل الطفل في فلسطين ولا نجد دماءً تهب للنجدة ... يا أخي ارحم حالنا فنحن من صنعنا الهواجس من حولنا وسنبقى نصنعها من حولنا لأننا رضينا بالذل ..
    صدق عمر بن الخطاب حينما قال : (( نحن قومٌ أعزنا الله بالاسلام ومتى ماابتغينا العزة بغيره اذلنا الله ))

    آسف على التفرع عن الموضوع ولكن تلك درجات بعضها فوق بعض ولابد من التنقيب والبحث احيانا للوصول الى باطن المشكلة .. دمتَ بود

  17. #17
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    الردود
    308
    مثال بسيط :
    حينما ينكس الشخص رأسه يضرب ...

    أليس كذلك؟

  18. #18
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة حسن الهلالى عرض المشاركة
    الاستاذ الفاضل
    توقفت عند هذه الجمله التى ارى انها تلخص كل الموضوع وهى صادقه

    فالتاريخ يشهد أن التآمر على العرب نتيجة لسقوطهم وليس سقوطهم نتاج لمؤامرة عليهم

    نعم الضعف العربى هو ما اغرى الاخرين بالتامر عليهم
    ولكن
    اليوم وفى قمه عصور الهوان والضعف العربى تكون المؤامرة هى احد الاسباب الرئيسيه التى تمنع العرب من الخروج من تلك الحاله
    فالفساد المنتشر فى جميع الانظمه العربيه هو احد نتائج تلك المؤامرة
    نظرة سريعه على اهم رموز الفساد العرب ستجد ان لهم صلات قويه جدا بالغرب بل ان الكثيرين منهم يحملون جنسيات هذا الغرب لتكون حمايه لهم من القانون وملاذا لهم اذا حان اوان الحساب

    نعم الضعف العربى فى البدايه هو ما اغرى بتلك المؤامرة
    ولكنها اليوم احد اهم الاسباب لاستمرار هذا الضعف
    السلام عليكم

    أخي حسن عند الحديث عن الامة يجب أن نعرف إن هذه الامة ليست حكاماً فقط بل هي مجتمع متكامل فلو كان ما تفضلت به صحيح عن كون التأخر العربي نتيجة لمؤامرة أفسدت علينا حياتنا فبماذا تفسر غياب الدور الفاعل للعلماء والمفكرين ...؟؟؟

    هل هو بسبب هذه المؤامرة ...؟؟؟

    حتى استشهادك الذي استشهدت به حين قلت

    نظرة سريعه على اهم رموز الفساد العرب ستجد ان لهم صلات قويه جدا بالغرب بل ان الكثيرين منهم يحملون جنسيات هذا الغرب لتكون حمايه لهم من القانون وملاذا لهم اذا حان اوان الحساب
    يؤيد كلامي فلو لم يكن في العرب خونة لما تآمر الغرب معهم
    بمعنى اخر


    ان الواقع يشهد أن التآمر على العرب نتيجة لسقوطهم وليس سقوطهم نتاج لمؤامرة عليهم


    تقبل صادق الود

  19. #19
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    الردود
    32
    أعود وأقول هذا الموضوع لا يقصد به نفي المؤامرة ولكن يقصد به رفض تفسير مشاكلنا بالمؤامرة ففي القضايا التي يكون فيها تآمر على مصالح العرب والمسلمين تكون المشكلة ليست في وجود المؤامرة( كونها من طبيعة التدافع بين الأمم) ولكن تكون المشكلة في عدم القدرة على التصدي لهذه المؤامرة والدفاع عن المصالح العربية.


    استوقفني هذا القول منك اخي الكريم
    هل نملك اسلحة الدفاع عن مصالحنا؟
    هل نحن شركاء في ادارة مصالحنا؟

    نعلم جميعا ان الامة العربية تمر بعزلة عالمية لا يفوقها عزلة
    الا عزلة السلطة في البلاد العربية عن شعوبها
    ونعلم ان المؤامرة الحقيقة ربما هي من صنع اصحاب المصالح العرب
    على حساب الوحدة والشعب العربي

    ومع هذا
    يبقى الامل قائما بمثل هذا الطرح
    وهذه الرؤى التي تستنبت على خارطة الجسد العربي المتهالك
    وتزرع فسائل من الضوء في طريق المستقبل واجيال المستقبل
    الذين نأمل ان يكون زمنهم زمن مشاركة عربية عربية تؤدي بمشاركة العرب في ادارة العالم
    ولن يكون ذلك الا بالعلم والعقل وليس بالدفاع وحده

    لك التحية ودمت بخير

  20. #20
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة في صمتك مرغم عرض المشاركة
    التعامل بنظرية المؤامرة لا يمثل استسلاما من جانب العقل العربي بقدر ما يمثل غطاء لفساد فئة معينة, من مصلحتها انتشار هذه النظرية, سواء كانت تفسيرا صحيحا أم لا.
    صعب جدا أن تطالب مسئولا فاسدا بالاعتراف بأنه فاسد, بالتالي انتشار نظرية المؤامرة نتيجة منطقية للفساد
    ...
    تقبل تحيتي !
    أنا اختلف معك أخي الكريم في هذه النقطة لو لم يكن هناك قبول في العقل العربي لنظرية المؤامرة لما استخدمت كغطاء للفساد

    هذا من ناحية من ناحية أخرى

    كيف نستطيع أن نفسر أن الكثير من مشاكلنا الاجتماعية يتم تفسيرها بأنها نتاج مؤامرة ويكون هذا التفسير قادم من مرجعيات دينية وفكرية مشهود لها بالإخلاص...؟؟؟

    فالأزمة في أساسها فكرية ظهرت لها مجموعة من التداعيات بحيث أصبحت مظلة للفساد وقلة الكفاءة وغيرها من المظاهر السلبية في واقعنا المعاش

    تقبل تحياتي

 

 

معلومات الموضوع

أعضاء يتصفحون هذا الموضوع

يتواجد حاليا 1 يتصفحون هذا الموضوع 0 أعضاء وَ 1 زوار

الروابط المفضلة

قوانين الكتابة

  • may لا يمكنك إضافةموضوع جديد
  • لا يمكنك إضافة ردود
  • may لايمكنك إضافة مرفقات
  • لايمكنك تعديل مشاركتك
  •