Follow us on...
Follow us on Twitter Follow us on Facebook Watch us on YouTube
الصفحة 2 من 3 الأولىالأولى 123 الأخيرةالأخيرة
النتائج 21 إلى 40 من 42
  1. #21
    هُطلٌ بحبِّكَ يا مُحمَّـدُ أدمعي
    فليسمعِ الأشواقَ منْ لمْ يسْمَـع

    مَرْويَّــةٌ روحُ القَصيــدةِ بالهــَوى
    عنـْـها نأى للغـَيبِ حــرُّ البـلقعِ

    تـــأتي إلـيَّ تضـمُّـنـــي وأضمُّهـا
    ولقـــدْ بَــدتْ بالأمـس ذاتَ تمنـــُّعِ

    ويلـذ ُّ لــي وَصـلُ القوافـي عندَمــا
    تسري بقلبــــي للحـبيبِ المشفِـــــعِ

    سكنَ الجـَــوى مذْ قــــدَّرَ الله النــَّوى
    وَقوافـِــلُ الإعـْـــــياء تعبـُرُ أضلعي

    يا نفثةَ المـحمومِ في كــــبدِ الـدُّجى
    طَلعَ الصَّباحُ ومنيتي لمْ تطْــلــــع

    إنـّي أحبّـــكَ لا انـْـتهاءَ لقـصي
    في الحبِّ كمْ يحلو بحُبِّكَ مصْرَعي

    بأبــــي وأمّـي أفتديـكَ وِبالتي
    عافتْبليلِ السُّهدِ طيــبَ المضجع

    يتهــــــافتُ البـــاغونَ لليـْـــلِ الذي
    غـَـشَّى الوجــوهَ بــِـــثوْبــهِ المترقع

    وَيعلقونَ على الـفراغِ قلوبَهمْ
    وَتموتُ خَوْفــًا مِن إشــــارةِ إصْبَــعِ

    صنعتْ بهمْ أحلامُــهمْ في لحظـــةٍ
    ما الدَّهـرُ في أحقابهِ لمْ يصْنــــع

    لمْ يبقَ إلاَّ الجوعُ يأتي ساخِرًا
    يلهــــــو بآلهـَـةِ الضَّبابِ المـــوجع

    يتـَـــذكرُ المـنفيُّ فـي أوْهــامهِ
    حمقـى العقيدَةِ مـُـــنذُ عهــدِ الخنَّع

    يا موْتُ (إنَّ السَّيلَ قدْ بلغَ الزُّبــى)
    فابْلعْ وَجــــــــــــوهَ الباطل المُتَقـنِّعِ

    وأرحْ خـــواطِرنا المُعبَّـــأ قلبـــــها
    بالأمــنياتِ مـــــــنَ ( المحلِّ الأرْفَعِ )

    كَمْ أجْهشتْ نفـــسُ المدائن بالبُكا
    أسَفـًا وولَّتْ في ثيــابِ مودِّعِ

    وذوو العُروشِ تُديرهم أقْداحُهم
    والمَسْخُ يعبثُ في زوايا المَرْبعِ !

    عبثـًا يفرُّ من النــهايةِ وجهُهُ
    ومن النهايةِ كانَ بــدءُ المطلعِ !

    المُتْخَمونَ منَ السَّرابِ تَقاطَرتْ
    في طينهم سُدَفُ الشُّحوبِ المُفْجِعِ

    كتموا أبا الزهراء صوْتَ ذواتهمْ
    فَتثاءبَتْ مُقلُ الصّباح المُمْرعِ

    هل تقدر الأرواحُ بسطَ صلاتها
    وَحنينُها للغَيْم لمَّا يُقـلــعِ ؟!

    ما كنتَ إلا الضَّوْءَ يرسلُ طُهرَهُ
    وإليهِ مَدَّ الشَّوْقُ عَيْنَ تَطَلُّعي

    مَنْ يَسْتلذ العيشَ دونَ سمــــــائِهِ
    عَنْ زُرْقةِ الصَّحْوِ المُمَدَّدِ يُخْلَعِ

    فلأيِّ شكٍّ يا رَمادِيَّ الهَــوى
    تبقى ونورُ الْحقِّ تَبْصِرهُ مَعي ؟!

  2. #22
    سامَحَ اللهُ ساخِرًا على ما فَعلهُ

  3. #23
    تاريخ التسجيل
    Sep 2006
    المكان
    في ولاية الخُبَرْ !!
    الردود
    438

    رائعة بحق
    فقد حركتني منذ أول بيت
    .
    لا حرمك الله أجرها ..

    .
    .
    حفظك الله

  4. #24
    ن.ليْلى

    مَساؤُكِ سُكَّر بِتوقيِتِ وَطنٍ يُسمَّى عُمان


    أشْكُرُ قلِبَكِ

  5. #25
    عِناد القَيْصر

    ما سَرقوا الصُّبْحَ إلاَّ لأننا لم نَجدْ لهُ مكانًا فَسيحًا بَيْنَ حنايانا أيُّها الباسِقُ !

    إنَّهُم يَطأونَ تأريخًا بِأكْملهِ لغفوةِ جَيلٍ !!


    شُكْرًا للمَطرِ الذي أهديتنيه .

  6. #26
    عَبدالله بيلا

    لكَ كُلُّ ما يدلُّ على لفْظةٍ تقولُ : شُكْرًا

  7. #27
    أحْمد العَراكزة

    ذلكَ مِنْ حُسْنِ قلبْكَ وإحْسانِهِ


    دُمْتَ بِخيْر

  8. #28
    العائِد الأوَّل

    أحِبُّ المُرورَ الَّذي يهبُني الملامحَ بياضًا .

  9. #29
    شِراع

    ما البَحْرُ إلاَّ مُشاغبكَ الجميل ، والحياةُ تهبنا أبْحرًا كَثيرةْ


    أشْكُرُ عُبورَكَ ، وأمنيتي أنْ تقرأ قَصيدتي الحقيقيّة في الرَّد ( 21) .

  10. #30
    أحْمَد

    ليْسَ بوسعي إلاَّ أنْ أؤمِّنَ معكَ جَهْرًا .


    كانَ عروجًا حميدًا .
    عُدّل الرد بواسطة رقية الحارثية : 04-09-2007 في 05:00 PM سبب: سَهو إصْبع

  11. #31
    تاريخ التسجيل
    Sep 2006
    الردود
    644
    كذا فليجلّ الخطبُ وليفدح الأمرُ ... فليس لعينٍ لم يفض ماؤها عذرُ

    أيّ والله كذا وألف كذا .... إنني أرى الأضواء وأترقبها معك , في عصرٍ امتلأ بالشك والخوفِ واليأس !

  12. #32
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    الردود
    949



    رُقيّة ..
    يَنبَغي فَضح مَوهبتكِ الإبداعيّة بِصَرخَة دَهشَة



  13. #33
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    الردود
    164
    (جزاك الله خيراً رتعا
    وأثابك ثواباً مَرِعا
    لا مبتوت ولا منقطعا
    نرجوه وقد سمعا)
    والحمد لله أن لاتزال أمتي حية راقية بنَفَس مثل هذا القلم الراقي بيد رقية
    من عيوني سمحٍ وقصّاد جود ما يرقّي في السجايا كالكرم
    والمشاعر غالية فيها الوجود وأغلى منها سجدةٍ وسط الحرم
    (dhmoni)

  14. #34
    كلمات من نور
    أحرف من سلسبيل
    سميكة المبنى
    سامية المعنى
    وردية الاقتباس والتوظيف
    أعلى الله بها قدرك
    أيتها الحارثية

  15. #35
    بوركت حرف (الحارثيَّةِ) مطلقا.....نورا يشعشع في الجهات الأربع
    وصمت اعجاب وتقدير
    هاني درويش
    عضو رابطة الجواشن


  16. #36
    تاريخ التسجيل
    Oct 2006
    المكان
    الأردن/مـَـرْج الحَمَامِ
    الردود
    535
    هذا مرور بعد وجود التّعديل الأخير على القصيدة
    وهذا البيت حقيقة فيه إبداع صورة صفّقت لها من الأعماق:
    وذوو العُروشِ تُديرهم أقْداحُهم
    والمَسْخُ يعبثُ في زوايا المَرْبعِ !
    هنا الصورة جاءت من زاوية رائعة حيث أن الأقداح تدير وإن كانت تُدَار
    في الظّاهر

    هذا وإنّي والله قرأتها أكثر من مرّة وسأقرأ أيضاً فمثل هذه النّصوص
    تستحق أن تُقرأ وتُقرأ


    لك دعاء صادقٍ

  17. #37
    وأنا مع رأي أخينا صبح فمثل هذه المواهب ليس لها دواء إلا الفضح على الملأ .
    "أولئــك الذين يسخروون من ألمهم يعلقوونه أمامهم ومن ثم يضحكون, أنهم أقوى بكثير من أولئـك الذين لايملكون إلا أجترار حرووف ألالـم , ذلك لأن الحياة لم تمنحهم بعد تلك القوة الخارقة وربما لن تمنحهم "

  18. #38
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المكان
    خلف السور
    الردود
    838
    الأخت المبدعة رقيّة الحارثية
    قصيدة رائعة بحقّ
    سلمت يمينك
    بكلّ ودّ
    رائد

  19. #39
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    الردود
    164

    أما وقد أثنينا ردا فهاك إثنينا!

    ها قـد سألتي ولن يُجيبَ توقعي
    أحدٌ وليس جواب سؤلَكِ مطمعي

    لكنـني أُدلـي بدلوي علّني من
    حـوضهِ الميمونِ أحصدُ أدمعي

    من حُـبهِ.. في حُـبهِ ولحُـبهِ
    كم قد تَجَشَمَنا الحنينُ إلى المعي

    يا ويلنا إن صّـد عـنا كـأسه
    يا ويلنا.. يا ويلنا.. فابكي معي
    عُدّل الرد بواسطة دحموني : 08-09-2007 في 05:02 AM سبب: تصحيح أخطاء
    من عيوني سمحٍ وقصّاد جود ما يرقّي في السجايا كالكرم
    والمشاعر غالية فيها الوجود وأغلى منها سجدةٍ وسط الحرم
    (dhmoni)

  20. #40
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    المكان
    بلاد العُـرب أوطاني
    الردود
    438
    قصيدة تطرب الارواح
    شكرا سيدتي
    كتابةُ الشعر مضيعة ٌ للوقتِ

 

 

معلومات الموضوع

أعضاء يتصفحون هذا الموضوع

يتواجد حاليا 1 يتصفحون هذا الموضوع 0 أعضاء وَ 1 زوار

الروابط المفضلة

قوانين الكتابة

  • may لا يمكنك إضافةموضوع جديد
  • لا يمكنك إضافة ردود
  • may لايمكنك إضافة مرفقات
  • لايمكنك تعديل مشاركتك
  •