Follow us on...
Follow us on Twitter Follow us on Facebook Watch us on YouTube
الصفحة 3 من 3 الأولىالأولى 123
النتائج 41 إلى 58 من 58
  1. #41
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المكان
    الرياض..
    الردود
    1,273
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة عبدالرحمن الخلف عرض المشاركة
    فيصل

    نعومة!

    مدح هذا أم ماذا؟!

    كان بودي لو غطيت اللقب بل وحتى الاسم ونظرت للنص دون الناصّ.. جرب هذا فلربما خرجت برؤية مغايرة!

    لك تحيتي على أدبك الجم.
    نعم نعومة ولمَ لا؟؟

    قصدت بنعومة خيالك أن أقول أن حسّك مرهف وهو مدحٌ لا يُغضب إلاّ من أساء الظن بالمتكلم

    وقولي (ربما لأنك مشرف) كان من باب الدعابة البريئة

    ولا يزال رأيي هو نفسه ولم أخرج برؤية مغايرة

    فالنص جميل والشاعر ناعم الخيال مرهف الحس

    زادك الله علماً وأدباً

  2. #42
    تاريخ التسجيل
    Aug 2004
    المكان
    حيث أنا..
    الردود
    4,091
    هل كنت ستشعر بالدفء والسلاسة و"الطزاجة" لو قرأت النص الخام قبل قراءة هذا المبستر؟
    نعم يا سيدي.. قراءة أحدهما قبل الآخر لا تغير جذراً في رأيي لأنني في النهاية متذوق، ولست بناقد.
    لكن ماذا لو اكتفيت بقراءة النص الخام فقط؟ كنت سأشعر بسلاسة وتناغم ما، دون أن أتنبه إلى أي تعديل طرأ على القصيدة، رغم وجود تعديلات بشكل أو بآخر حتى على النص الخام، لأنني لا أعتقد أنه كُتب مرة واحدة في جلسة واحدة. وإن أخطأ اعتقادي في هذه فهنيئاً لك حقاً.

    دعني أحلل رأي بصوت عالٍ هنا:
    ابتداءً أنا لست ضد التعديل في نص القصيدة، لكن هذا يخضع لظروف كثيرة، تتغير تباعاً بتغير نفسية الشاعر وتغير "حالة الكتابة" التي ألهمته أثناء الكتابة.

    أثناء التعديل يكون مصير القصيدة معلقاً بيد خبرة الشاعر ومعرفته بنفسيته وبنمط شعره، هناك كلمات تستغلق على الشاعر أثناء نظمه الأول للقصيدة، فيتجاوزها إلى غيرها مستغلاً وجود شيطان شعره بجانبه تلك اللحظة حتى ينجز القصيدة! أنا مع هذا المبدأ أثناء النظم أو أثناء كتابة أي عمل أدبي.
    قس على استغلاق الكلمة، ضعف الصورة، إطالةٌ لموسيقى المقطع دون وجود صور متراكبة مدهشة تحبس نفس القارئ حتى يتم المقطع بنفَسٍ واحد.. وهكذا.

    المشكلة في التعديل تأتي عندما تتغير الحالة الكتابية للشاعر، أو نفسيته، أو انطباعه عن موضوع القصيدة، أو قلقه من نقد أو خلافه.. وهنا حقاً لا أعرف ضوابط معينة يستفيد منها الشاعر في تجاوز أزمة التعديل بنجاح، لكن المفتاح دوماً بيده إذا كان قد سبر أغوار نفسه وكتابته وعرف مواطن قوتها وضعفها، حينها سيستغل الأولى ويتحاشى الثانية، وهي تختلف من شاعر لشاعر.

    عادةًً إذا كان التعديل يختص بكلمات أو صورٍ تيقن الشاعر منذ الكتابة الأولى أنها لا تصلح، أو أنها ضعيفه، فهو تعديل ناجح في الغالب ويخضع أيضا لحالة الشاعر.
    أما إذا كان التعديل لمجرد إثراء القصيدة بصورٍ وتراكيب وإيقاعات أخرى، فهذه المتاهة هي الأصعب في نظري، وهي مايُضعف القصيدة في غالباً، لأنه هنا لا يستبدل كلمات بأخرى، بل يضيف لبنات جديدة للقصيدة وربما أعمده! وهو في حالة كتابية أخرى غير التي كتب بها جلّ القصيدة.

    الخلاصة:
    مدرسة الحوليات القائمة على التنقيح والتعديل موجودة منذ قرون، ولا نستطيع إلا احترامها، وهي فن صعب جداً برأيي لا يتقنه إلا القلة، الذين يستطيعون قيادة أقلامهم بمهارة لتجاوز "مطب" التعديل بسلام.
    لكن تجنب التعديل في غير الأساسيات التي تذهب بالقصيدة كثيراً ما يكون: (مغامرة غير محسوبة)

    أبو نزار:
    أشكرك بصدق.. منحتني الكثير بإثارتك مثل هذا.

    تحياتي.

    ملحوظة: كتبت ما كتبته أعلاه رغم أني لست شاعراً (وخلي بالك من رغم!)

  3. #43
    تاريخ التسجيل
    Nov 2003
    الردود
    632
    ^

    يابوتنانين أنت ياخطير ياللي فوق..



    أنت فعلاً قافية وكنت محتاج وزن وترصيص.. عشان تصير قصيدة مكتملة الشرور قصدي الشروط





    أبانزار:
    لا لايكفي..

    ودع عنك المراوغة واللف والدوران فإنها جالبة للتوهان في متاهات الصمان أيها الهيمان.. ثم قم واحزم أمرك ودع عنك التلكؤ والتلكلك فما فاز مهزوم<< أكيد اللي انهزم مافاز

    وماجادت به القريحة من هموم وغموم وغيوم ستتولاه رياح الأيام والسموم.. وإن جدفت معاكساً التيار فليس لك من سلاح إلا الإصرار فإنه من أهم أدوات المسيار!<< نسأل الله من فضله



    ثم إني سأسألك عن ذكاء المتلقي هذا التي أتيت به في إجابتك أيها المفتي:



    ماهي نواميس هذا الذكاء وعلاماته في فضاء النت ومنتدياته؟!

  4. #44
    تاريخ التسجيل
    Aug 2004
    المكان
    حيث أنا..
    الردود
    4,091
    يا حبي لك يا سنايدي..
    وش رايك فيني بس وأنا مرتز ومسكر الزرين اللي فوق
    مايمديك.
    ماهي نواميس هذا الذكاء وعلاماته في فضاء النت ومنتدياته؟!
    أنا حقاً مع أبي نزار فيما يراه من ذكاء المتلقي..
    أعرف أنك لم تنفِ هذا الذكاء، لكنه أصبح ظاهرة تستحق الوقوف والله أعلم.

    خذ وخل..
    من جد يوم أشوفك ما أقاوم.. يطلع لي قرون

  5. #45
    تاريخ التسجيل
    May 2003
    المكان
    الرياض
    الردود
    3,075
    رائد
    قل مابدا لك أخي.. فلا مكان للصمت هنا..

    وقاك الله شر الغرق..
    وغمسنا معك في نعيم جناته..

    تحيتي.

    ..............

    فيصل

    إنما كنت أسأل ولم أسئ الظن معاذ الله..

    أدام الله نقاءك.

    ..............

    قافية

    أولا كي تكون "هنيئا" من نصيبي؛ نعم فقد أتى هاطلا كاملا وأخطأ اعتقادك.. ولكني مع ذلك لا أرى مارأيت من شيء ذي بال..

    وثانيا أختلف معك بخصوص وقت التعديل.. فالذي أراه أن لكل نص ظرفه.. ولكن في الغالب لابد _وأشدد عليها_ من مراجعة ما بغض النظر عن الخوف من النقد أو القلق كما أن هذه المراجعة تأتي غالباً في صالح النص إذا أتت متأخرة.. لأن الشاعر تسيطر عليه لحظات انفعالية معينة لحظة الكتابة قد تخدم النص أو لاتخدمه إن لم تضعفه، ويمكنك ملاحظة هذا على كثير من النصوص المطروحة في المنتديات الانترنتية حيث يندفع الكثيرون مع سهولة النشر وضعف النقد وانحياز التلقي..
    وتغير الحالة النفسية هام جدا لما يسمى بالنقد الذاتي والذي يفتقده كثير من شعراء اليوم.. وبالمناسبة لا أرى أي مبرر لتقديس الكثير من الشعراء الأحداث للحظاتهم الشعرية الهاطلة والذي بات يشكل ظاهرة تنبي عن ضعف عام في المشهد الأدبي ينعكس بدوره على الشاعر ثم المتلقي.

    وأعترف معك بأن مهمة التنقيح الذاتي أو غير الذاتي (كالمشورة مثلا) تحتاج إلى الحذر بحيث لايغرق الشاعر في المراجعة حد الوسوسة!

    وأما حكاية "رغم" هذه فأظنها هي سر هذا التجلي النقدي الجميل ياجميل.. فلولا هذا ماكان ذاك..

    آمل أن لا ينتهي حراكك الجميل هذا فالبحيرة تفتقر لحجارتك..

    ودي



    .................

    خذ و خل

    لقد سألت عن عظيم!

    علاماته بين يديك أيها المتهور.. ألاترى أن الناس صارت تميز الغث من السمين؟ وتقبل على الأصيل وتنفر من الدخيل؟
    أما رأيت قافية وصحبه وإخوة وأخوات هنا تتحين ردودهم كي تنهل من معين وعيهم ولمحاتهم وتعالقهم الذكي مع النصوص؟

    أشاك أنت في هذا ياهذا أم أنت من اليائسين؟!

  6. #46
    تاريخ التسجيل
    Jul 2003
    المكان
    ديار الغربة
    الردود
    29

    هنا إبداع

    كنت أحاول الكلام فلم استطع

    وأردت أن أجرب الصمت لكنه أيضا لم يطاوعني

    ربما أعود

    بصمتي الثرثار

  7. #47
    مساؤك أخضر ..
    ما أجملنا حين نشف حتى نرى !
    وما أجملنا حين نشف حتى نحاور سحابة أو غيمة أو حتى صخرا !!
    ألتمس استنساخ كثير من هذا ..
    دم أخضر

  8. #48
    أنا لست من متذوقى الشعر الحر ولا من المعجبين به

    ومع ذلك فلقد أعجبتنى هذه

    حان الجدُّ..
    فرّت غيمتي قسراً..
    بلا وعدٍ يدثرني
    بلا تلويحة بيضاء تندي قابل العمرِ!
    ولك أرق التحية يا أبا نزار

  9. #49

    أبو نزار

    Quote المشاركة الأصلية بواسطة عبدالرحمن الخلف عرض المشاركة
    عطاء الغيمِ ها قد جاءني يهمي
    فكيف أشيح عن لقياهُ؟!..
    كيف أعاقر الأدرانَ..
    تخطَفني مسافاتي
    وآفاتي
    مدى الدهرِ

    مُزينةُ بنت غيم اليوم عاتبةٌ
    على همي
    تذكّرني بطيفٍ كان من أمي
    بياضٌ كان يغمرنا بلا مزنٍ
    تهيّجني بذكرى حفلنا العذري!

    تناجيني:
    إلامَ تفوت الأعيادَ..
    مأسورا؟!
    أدوماً تبتغي مرضاة غائلتي؟!

    تناديني
    (ولكن لا حياة لمن)
    غدا شرِهاً إلى نَصَبٍ
    وظنَّ بأنّ بلسمه من النصبِ!
    فيُمضي اليومَ بالضجر

    وتوغل في توددها بلا كللٍ
    _برغم تبرّمي كبرا_ لتنعشني
    فقد جزمت بأني فاقدٌ وعيي!
    تقول: تعال يامسلوب ذا نشري
    وذا سحري
    أفق ياصاح ذا سُكري!

    فلمّت يومها يومي
    لأرفع راية التسليمِ..
    أرخيَ راية العذرِ

    أقلتني على متن التبخترِ..
    تعبر الآفاق..
    رحنا نسلب الأطيافَ لحظتها..
    لنحيا لحظةً ندري
    بأن مآلها رهنٌ..
    لريحٍ عاصفٍ تذري!

    وراحت تزدري العذّالَ..
    أغرتني لأشمت في الرفاقِ..
    بشُغلهم سَدَروا فلم يجنوا سوى الكَدرِ

    وعند تخوم آفاق الغيومِ..
    أفاقت النجمات ألفتْنا بلا شفقٍ..
    فلم تشفق!
    فقامت توقظ الشفقا!

    حريصاً كان يرقبنا هدوءُ الريحِ..
    حان الجدُّ..
    فرّت غيمتي قسراً..
    بلا وعدٍ يدثرني
    بلا تلويحة بيضاء تندي قابل العمرِ!




    أبونزار
    26/11/1427هـ
    ما أجملك حين تقتاد المعاني جمة
    ما أروع الحرف الذي ينقاد نحوك صابراً أو صاغراً
    يا أنت .................... ما أجملك ؟!!
    لك كل الحب لكن لاتسافر في جراحي
    وارحل إلى ماشئت من دنياك واترك قلبي المكسور منتظراً صباحي

  10. #50
    تاريخ التسجيل
    May 2003
    المكان
    الرياض
    الردود
    3,075
    بسمة بكاء..
    وصمت ثرثار.. مفارقاتX مفارقات ..

    ثم ماذا..؟

    يبدو أن الأسئلة ستظل عالقة بغيمة الإجابة.. حتى حين..

    وسأنتظر العودة على جال غيمة..

    تحيتي.


    ..................

    حصة

    ياذات الحضور المخضرّ.. ليت النتائج فعلا تقضي برؤية ما أو إسماع ثم سماع رجع صدى.. ليت..

    امتناني.

    ..................

    محمد شتيوي

    يكفيني أن أعجبك شيء منها..

    مرحبا بك.


    ...................

    المستجير

    وما أكرم قلبك الذي يغدق كل هذا البياض..

    ودي.

  11. #51
    تاريخ التسجيل
    Aug 2004
    المكان
    حيث أنا..
    الردود
    4,091
    تباً.. أين كنت عن هذا..
    حسن..
    عائدٌ إليك بعون الله.. بعد أن توافيني لحظة الهطول النقدية.
    .
    خذ وخل..
    خلك حولي وانا اخوك..
    اترك د. عزت في التاسع.. عندنا علم طيب مع ولد الخلف


    تحياتي.

  12. #52
    تاريخ التسجيل
    Jun 2007
    الردود
    58
    ..

    كــأرجوحة ؛

    كان بوحك يستطيل هما ً

    غير أن الغيمة أمطرت ربيعا ..!

  13. #53
    في هذا النص تشاهد تألق الحرف وبراعة الكلمة وكما هي عادات أبي نزار


    إبراهبم المقبل
    ستشرِقُ الشمْس
    يا بغدادُ
    فانتظري
    صُبحاً
    تُـبَلِّجُه
    "الأنفالُ"
    و"القلمُ"!

  14. #54
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    المكان
    في اللامكان واللازمان..حيث لا إنسان
    الردود
    10
    يا أبا نزار-كما سمعتهم ينادونك- دعك من حشد المسفقين فهم لا ينفعون وأود أن أقول لك وانت تعلم ربما أن الشعر ليس تركيب تفعيلات على بعضها البعض أليس كذلك؟ فالتناغم الموسيقي مطلوب بل من اشد الحاحات الشعر أن يكون هناك تناغماً موسيقيا وإني لم اتذوقه هنا ناهيك أن كثيرا من السطور كان بإمكانك دمجها لتكون سطراً واحداً وعدم فعل ذلك في قصيدتك عمل على ذبح القصيدة وجعل القارئ يركض وراء سطورك التي تضيع افكارها كلما نزلنا من سطر الى سطر

    ثم سؤال هل كتبت من داخلك؟؟ فلم اتذوق بها ذاك الفيض من المشاعر التي ينبغي ان تنبثق من الوجدان والتي لا اراها والقصيدة الخالية من المشاعر ما هي الا قصيدة صماء لا تنطق وانت أعلم بذلك .

    واذا ما اضطررت للعودة سأخبرك بالمزيد المزيد فهذا ما توصلت اليه من القراءة الاولى وربما في الثانية استشف امورا اخرى

  15. #55
    تاريخ التسجيل
    May 2003
    المكان
    الرياض
    الردود
    3,075
    قافية

    أرى أن الوحي قد تأخر.. فعسى أن يكون المانع خيرا




    .............

    ليلى البلوشي

    ليتها تدوم فيدوم.. ليتها تدوم فيدوم..

    امتناني.

    ..............

    إبراهيم خالد

    أهلاً بأبي خالد.. والروعة تكمن في حضورك وشعورك أيها النقي..

    تحيتي.

    ...............

    محارب بلا سيف

    كم أنا سعيد بك وبردك الذي يطل عليّ كل مساء.. وما نحن هنا إلا للتعلم والتفاعل مع رؤى المتلقين الأذكياء أمثالك..
    وكي تكمل الفائدة وأخرج بغنيمة غير "التسفيق"؛ هلّا أوضحت لي أي سطر حبذت دمجه؟!
    وماهي الوسيلة الناجعة للحصول على نص موسيقيّ متناغم؟!

    وأما سؤالك الوجيه عن منبع النص فجوابه نعم.. النص حتماً لم يستورد من الصين.. وإنما الذات مصدره ومحرضه ولكن المشاعر ياصديقي ليست كل شيء وأنا لدي نظرتي الخاصة للذاتيات التي ستلحظها لو قرأت بعض نصوصي المماثلة..

    لك تقديري على أية حال وبانتظارك على أحرّ من النقد..

  16. #56
    تاريخ التسجيل
    Nov 2003
    الردود
    632
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة عبدالرحمن الخلف عرض المشاركة

    أشاك أنت في هذا ياهذا أم أنت من اليائسين؟!
    بل أنا من اليائسين!

  17. #57
    تاريخ التسجيل
    Nov 2004
    المكان
    لست متأكداً أنني أعيش !!
    الردود
    809
    بل أنا من اليائسين!
    كلنا والله قد يئسنا من هذه الحال في الدائرة في العالم أجمع ، لكن ماذا بوسعنا أن نفعل إزاء هذا الهم المتراكم .

    عُدّل الرد بواسطة عبدالرحمن الخلف : 13-10-2007 في 10:27 PM

  18. #58
    تاريخ التسجيل
    May 2003
    المكان
    الرياض
    الردود
    3,075
    بوسعنا أن نفعل الكثير... أخي فايز...

    بشرط أن نعرض عن نداءات اليائسين أمثال الصعلوك خذ وخل

    تحياتي.

 

 

معلومات الموضوع

أعضاء يتصفحون هذا الموضوع

يتواجد حاليا 1 يتصفحون هذا الموضوع 0 أعضاء وَ 1 زوار

الروابط المفضلة

قوانين الكتابة

  • may لا يمكنك إضافةموضوع جديد
  • لا يمكنك إضافة ردود
  • may لايمكنك إضافة مرفقات
  • لايمكنك تعديل مشاركتك
  •