Follow us on...
Follow us on Twitter Follow us on Facebook Watch us on YouTube
الصفحة 1 من 4 123 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 20 من 66

الموضوع: وحان اللقاء .. !

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jul 2002
    المكان
    أبي كان في الجَنّة !
    الردود
    2,958

    وحان اللقاء .. !




    الإهداء ..

    إلى الحبيب الآتي
















    -1-

    أطلتَ الغيابْ ..
    وتحْسَبُ عَاماً مِنَ البُعْدِ يَكْفِي ..
    ليُنْسِيَنا اللحظاتِ العِذابْ !
    حبِيبِيْ ..
    إذا كانَ بَعْضُ الفِراقِ دَوَاءً ..
    ألا إنَّ بَعْضَ الفِرَاقِ عَذَابْ !
    لقد مَرَّ عَامٌ ..
    وما زالَ شَوقِيْ كأوَّلِ يَومٍ ..
    كآخِر يَوْمٍ ..
    فليتَك زائِرنا كُلَّ شَهْرٍ ..
    وليتَك حِينَ تزور القلوبَ ..
    تقيمُ مدى الدَّهْرِ دُونَ إيابْ .




    -2-

    حبِيبِيْ ..
    أنا مُذْ رَحَلتَ بِخَيْرٍ ..
    وبِي يا طبيبِيَ بَعْضُ الجِرَاحْ ..
    يُدَثِّرُ قَلْبِي ثوبٌ غَليظٌ ..
    ثقيلٌ عتيقٌ ..
    فما عُدْتُ ألْمَسُ لَحْنَ الصُّدَاحْ ..
    وما عُدْتُ أسْمَعُ ضَوْءَ الصَّبَاحْ ..
    حبيبيْ ..
    لقد جَفَّتِ الرُّوحُ مِنِّي ..
    وأغْصَانُها اليابِسَاتُ العَرَايا تَكَسَّرْنَ في عَاصَِفاتِ الرِّياحْ !
    وكُنتُ أجَاهِدُ كيمَا أفِيقْ ..
    فأشْعِلُ عُودَ ثِقابٍ صَغيرٍ يُضيءُ لِيَ الظلماتِ الثلاث ..
    ظلامَ الضَّياعِ ..
    ظلامَ الهمومِ ..
    ظلامَ الأمَانِيْ الكِبَارِ التي شِدْتُها لَبْنَةً لبْنَةً فَتَهَاوتْ أمَامِي ..
    وصارَتْ كما الحَرَمِ المُسْتَبَاحْ !
    وكنتُ أجَاهِدُ كيما أفيقْ ..
    فيجْثُمُ فَوْقِي ويَخْنُقُ خَطْوِيَ ثوبِي الغليظُ الثقيلُ العَتِيقْ ..
    فَضَمِّدْ جراحي ..
    فإنَّك للروحِ رَوْحٌ ورَاحْ ..
    وإنِّيَ والله لستُ بِخَيرٍ ..
    ولكنّنِي مُثخَنٌ بالجِرَاحْ !!!




    -3-

    فداكَ ..
    تَعِبْتُ مِنَ التِّيهِ ..
    يقْذِفُني المَوْجُ في بَحْرِهِ
    كأنِّيْ سَفِينٌ تَحَطَّمَ فِيهِ
    وما عَادَ غير شَظايا الخَشَبْ !!
    تعبْتُ .. تعبْتُ ..
    ولحْنُ ابن ثامر يَسْكُنُ صَمْتَي :
    ( وما غير فَوْضَى تُرَتَِّبُ رُوحَكَ يابْنَ التَّعَبْ ! ) (1)
    وأنَّى تُرَتِّبُ فَوضَايَ فَوْضَى !
    وكَيْفَ سَتُطفِئُ نارِي الحَطَبْ !!
    أنا الخائِفُ التَّائِهُ المُسْتَلَبْ !!
    أنا خَائِفٌ ..!
    مثلُ طِفلٍ صَغِيرٍ أضَاعَ أبَاهُ ..
    وفي زَحْمَةِ الناسِ رَاحَ يُنَادِي ويَبْكِي ..
    فذابَتْ نداءاتُه في الصَّخَبْ ..
    أنا تائِهٌ ..!
    كغدٍ في العِرَاقِ ..
    أنا المُسْتَلَبْ .. !!
    حبيبي ..
    سَرَيْتُ لأهْرُبَ مِنِّي ..
    ولكنَّ كُلَّ الجِهَاتِ مَرَايا ..
    فأيْنَ الهَرَبْ !




    -4-

    حبيبِيَ ..
    إنِّيْ خُلِقتُ بنِصْفَينِ ..
    نصْفٌ لهُ صِلةُ بالسَّمَاءِ ..
    ونِصْفٌ ترَابْ !
    وما زِلتُ أذكُرُ ..
    حين تَمُرُّ رَحِيماً نقياً ..
    كمَرِّ السَحَابْ
    فتَغْسِلُنِي مِنْ غُبَاري ووَحْلِي ..
    وتهْمِسُ ليْ فِي حَنانٍ : بُنَي َّ..
    تَوَضَّأْ ..
    فقدْ حَانَ وَقْتُ الصَّلاةْ !
    وحين الترَاوِيحِ ..
    يعْلُو بنا "سَعَدُ الغَامِدِيِّ" ويُدْخِلُنا في جِنَانِ الحَيَاة ْ !
    فنشْعُرُ أناّ ارْتَفَعْنا عَنِ الأرْضِ حَتَّى كأنّا ..
    نسيمٌ مِنَ العِطرِ هَبَّ عَليلاً ..
    مِنَ الخُلدِ نَفْحَتُه وشذاه ْ!
    وما زلتُ أذكُرُ ..
    أنِّيَ بَعْدَ ارْتِحَالِكَ عَنِّي ..
    ترَكْتُ هُنَالِكَ نِصْفِي وعُدْتُ ..
    ومُذْ ذاك أحْيَا .. بِنِصْفِي التُّرَابْ !!
    ...
    ..
    .
    وحان اللقاءُ ..
    أيا قادما ً بَيْنَ كَفَّيْكَ نِصْفِي المُضَاعْ ..
    سلامٌ عليْكَ فأنْتَ الحَيَاةُ ..
    وكلُّ الحياةِ سِوَاك .. مَتَاعْ !
    وكَمْ يُؤْلِم القلْبَ يا رَمَضَانُ ..
    بأنَّ لكلِّ لِقاءٍ ..
    وَدَاعْ !!














    استمع هديتك هنا







    (1) المقطع أعلاه من قصيدة عبدالرحمن ثامر " أيا جسد البحر "

    عُدّل الرد بواسطة أحمد المنعي : 10-09-2007 في 03:38 PM

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Feb 2007
    المكان
    في الغابة..
    الردود
    1,449
    أحمد..أيا شاعرنا
    الشهر مبارك..عليك ولكل رواد الساخر
    ..اللهم اجعلنا من صوامه وقوّامه..واجعله شهر انتصارات للأمة الإسلامية
    وحنانيك دعنا نفرح لقدومه....ولاتتكلمْ أياشاعرنا في الوداع
    أما القصيد
    فلا قصيد عشق بعد هذا العشقْ..وكلنا لهُ عُشاق..


    ولتسمح لي أن أضع عيون القصيدة

    فإنَّك للروحِ رَوْحٌ ورَاحْ ..
    وإنِّيَ والله لستُ بِخَيرٍ ..
    ولكنّنِي مُثخَنٌ بالجِرَاحْ !!!
    جميلةجداً

    وهنا

    أنا تائِهٌ ..!
    كغدٍ في العِرَاقِ ..
    أنا المُسْتَلَبْ .. !!
    حبيبي ..
    سَرَيْتُ لأهْرُبَ مِنِّي ..
    ولكنَّ كُلَّ الجِهَاتِ مَرَايا ..
    فأيْنَ الهَرَبْ !
    وهذا مايجب أن يكون عليه الشعراء ..قضاياهم الإسلامية تسكنهم ويسكنونها..
    ولقد كنت في العراق غير مرة..
    أما صورة المرايا..فلاعجب ألستْ المنعي..!!



    وحان اللقاءُ ..
    أيا قادما ً بَيْنَ كَفَّيْكَ نِصْفِي المُضَاعْ ..
    سلامٌ عليْكَ فأنْتَ الحَيَاةُ ..
    وكلُّ الحياةِ سِوَاك .. مَتَاعْ !
    وكَمْ يُؤْلِم القلْبَ يا رَمَضَانُ ..
    بأنَّ لكلِّ لِقاءٍ ..
    وَدَاعْ !!
    لمَ التذكير..
    .
    .
    كنْ كما يُحِبُكَ الله..
    عُدّل الرد بواسطة **بسنت** : 10-09-2007 في 08:37 AM
    ـــــ..**..ـــــ

    الحنين .. فخّ الرغباتِ المؤجّلة

    .

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Sep 2005
    المكان
    وراء السراب
    الردود
    191
    وحان اللقاء ..

    يا الله .. ما ألذ الشعر إذا آمن ..

    سكينة لفتني هنا وسكون ,

    أنا أقف معك مستقبلا ومرحبا بحفاوة بالغة بضيفك وحبيبك الآتي ,,

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Nov 2004
    المكان
    لست متأكداً أنني أعيش !!
    الردود
    809
    والله يا أحمد

    إني لأخشى على هذا النص أن تمر به نسمة ٌ فتجرحه .


    يا لهذه الرقة .


    سلامٌ أيها الكريم .

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    المكان
    بيت أهلي
    الردود
    2,294

    شكرا ع الهدية
    .
    .
    وكَمْ يُؤْلِم القلْبَ يا رَمَضَانُ ..
    بأنَّ لكلِّ لِقاءٍ ..
    وَدَاعْ !!


  6. #6

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    الشاعر الجميل

    أحمد المنعي

    نصٌ راقٍ جميل

    جاء في وقته تماماً

    رغم أنك عرّضت بالرحيل والوداع وليس هذا ما يستقبل به الضيف ضيفه

    ومن الناحية الأديبة كان مدخلها مباغةً حتى ظننتها غزلية محضة عن حبيبةٍ ما وإذا بها تتمخض عن حبٍ أسمى وأجل

    بارك الله لك ولنا في شعبان

    وبلغنا رمضان وأعاننا في طاعته عزوجل

    بوركت وجزيت خيراً على روحك السامية في النص

    ولا تنسانا من صالح دعائك

    أخوك

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    المكان
    الرياض
    الردود
    130
    الله .. الله .. الله

    نص جميل
    لشهر جليل

    أعاننا الله على قضاء حقوقه , واغتنامه في ما يحب ويرضى
    وتقبله منا , وتجاوز عنا .


    الفاضل : أحمد المنعي

    شكــــــــرا ... وكفى
    عمر بن رشيد العنزي


    - الرياض -

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    الردود
    90
    كل رمضان وأنتم إلى الله أقرب ..
    قصيدة رائعة ..
    انتظرناها طويلا ..
    دمت مبدعا ..!!

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    المكان
    في مهبّ الجرح
    الردود
    686


    على اختلاف مواضيعك وطروحاتك
    فإنك تعايش فصول الشعر وتنتقي ربيعها والرقيق من نسماته لتدهشنا به

    فلا أعذب ولا أندى

    وإنِّيَ والله لستُ بِخَيرٍ ..
    ولكنّنِي مُثخَنٌ بالجِرَاحْ !!!
    أعتقد أن استخدام "لكنني" جائرٌ هنا يا أحمد
    فهي تربط بين حالتين متضادتين .. وتأتي بجديدٍ يميّز ما يليها عما سبقها
    أما هنا فالحالتين سواء أنك لست بخيرٍ ومثخنٌ بالجراح



    أنا الخائِفُ التَّائِهُ المُسْتَلَبْ !!
    أنا خَائِفٌ ..!
    مثلُ طِفلٍ صَغِيرٍ أضَاعَ أبَاهُ ..
    وفي زَحْمَةِ الناسِ رَاحَ يُنَادِي ويَبْكِي ..
    فذابَتْ نداءاتُه في الصَّخَبْ ..
    يا للأسى..!! ويا للجمال..!!


    وما زِلتُ أذكُرُ ..
    حين تَمُرُّ رَحِيماً نقياً ..
    كمَرِّ السَحَابْ
    فتَغْسِلُنِي مِنْ غُبَاري ووَحْلِي ..
    هل يجوز أن تستذكر بمضارعٍ مضارعاً دون سبقه بما يدلّل على أنه جملةً فعليةً في الماضي؟!
    سؤالُ جاهلٍ صدقاً.. فأفتنا


    وما زلتُ أذكُرُ ..
    أنِّيَ بَعْدَ ارْتِحَالِكَ عَنِّي ..
    ترَكْتُ هُنَالِكَ نِصْفِي وعُدْتُ ..
    ومُذْ ذاك أحْيَا .. بِنِصْفِي التُّرَابْ !!
    كلنا ذلك الجسد الذي ينتظر أن تسترد نسماتُ رمضان روحَه
    ولكنك الوحيد القادر على الإتيان بهذه..!!


    بلّغك الله الشهر وإيَانا
    وجعلنا جميعاً من عتقائه

    ... شِـ راع
    .


    أطبقت قلبي أيهذا البحركم نزفت شفاهي صمتها
    وأبت تبوح وتعترف ..

    جاوزتُ بحري والمدى
    لكنني فوق الجزيرة تحت أقدام النخيل

    تركتُ قلبي يرتجفْ..!!

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المكان
    بين الغربتين .. أعيشُ .. وأفنـى ..!
    الردود
    1,025
    التدوينات
    1

    - أحمد المنعي -


    الشاعر / أحمد المنعي .

    لك الله .. على نصٍّ ساحرٍ كهذا ..!!

    ثمة نصوصٌ لا يليقُ بالشعرِ إلا أن يرفعَ لها القبعةَ احتراما ..

    هنا يتجلى( رمضانُ) .. هيكلاً وروحا ..


    ولا تعليقَ على جمالٍ كهذا .

    لك تحياتي .

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Sep 2006
    المكان
    ..
    الردود
    750
    ولا أجملُ ياأحمدْ مِنْ أنّ تُعلّقَ هذه ِ عالياً في جِدَارِ الأفيـاء كسراجٍ يُنيرُ ليّاليـهِ

    الرَمَضَانيّـة


    صِدقاً أنتَ رائِــعٌ يـ أحمدْ


    باركَ الله لكَ فيما تبقّى مِنْ شَعبانْ


    وبَلّغنا وإيّاكم رمضانْ
    عُدّل الرد بواسطة السنيورة : 10-09-2007 في 02:39 PM
    .

  12. #12

    وحـــان اللقــاء


    أحمد المنعي



    الإهداء ..

    إلى الحبيب الآتي















    -1-

    أطلتَ الغيابْ ..
    وتحْسَبُ عَاماً مِنَ البُعْدِ يَكْفِي ..
    ليُنْسِيَنا اللحظاتِ العِذابْ !
    حبِيبِيْ ..
    إذا كانَ بَعْضُ الفِراقِ دَوَاءً ..
    ألا إنَّ بَعْضَ الفِرَاقِ عَذَابْ !
    لقد مَرَّ عَامٌ ..
    وما زالَ شَوقِيْ كأوَّلِ يَومٍ ..
    كآخِر يَوْمٍ ..
    فليتَك زائِرنا كُلَّ شَهْرٍ ..
    وليتَك حِينَ تزور القلوبَ ..
    تقيمُ مدى الدَّهْرِ دُونَ إيابْ .




    -2-

    حبِيبِيْ ..
    أنا مُذْ رَحَلتَ بِخَيْرٍ ..
    وبِي يا طبيبِيَ بَعْضُ الجِرَاحْ ..
    يُدَثِّرُ قَلْبِي ثوبٌ غَليظٌ ..
    ثقيلٌ عتيقٌ ..
    فما عُدْتُ ألْمَسُ لَحْنَ الصُّدَاحْ ..
    وما عُدْتُ أسْمَعُ ضَوْءَ الصَّبَاحْ ..
    حبيبيْ ..
    لقد جَفَّتِ الرُّوحُ مِنِّي ..
    وأغْصَانُها اليابِسَاتُ العَرَايا تَكَسَّرْنَ في عَاصَِفاتِ الرِّياحْ !
    وكُنتُ أجَاهِدُ كيمَا أفِيقْ ..
    فأشْعِلُ عُودَ ثِقابٍ صَغيرٍ يُضيءُ لِيَ الظلماتِ الثلاث ..
    ظلامَ الضَّياعِ ..
    ظلامَ الهمومِ ..
    ظلامَ الأمَانِيْ الكِبَارِ التي شِدْتُها لَبْنَةً لبْنَةً فَتَهَاوتْ أمَامِي ..
    وصارَتْ كما الحَرَمِ المُسْتَبَاحْ !
    وكنتُ أجَاهِدُ كيما أفيقْ ..
    فيجْثُمُ فَوْقِي ويَخْنُقُ خَطْوِيَ ثوبِي الغليظُ الثقيلُ العَتِيقْ ..
    فَضَمِّدْ جراحي ..
    فإنَّك للروحِ رَوْحٌ ورَاحْ ..
    وإنِّيَ والله لستُ بِخَيرٍ ..
    ولكنّنِي مُثخَنٌ بالجِرَاحْ !!!




    -3-

    فداكَ ..
    تَعِبْتُ مِنَ التِّيهِ ..
    يقْذِفُني المَوْجُ في بَحْرِهِ
    كأنِّيْ سَفِينٌ تَحَطَّمَ فِيهِ
    وما عَادَ غير شَظايا الخَشَبْ !!
    تعبْتُ .. تعبْتُ ..
    ولحْنُ ابن ثامر يَسْكُنُ صَمْتَي :
    ( وما غير فَوْضَى تُرَتَِّبُ رُوحَكَ يابْنَ التَّعَبْ ! )*
    وأنَّى تُرَتِّبُ فَوضَايَ فَوْضَى !
    وكَيْفَ سَتُطفِئُ نارِي الحَطَبْ !!
    أنا الخائِفُ التَّائِهُ المُسْتَلَبْ !!
    أنا خَائِفٌ ..!
    مثلُ طِفلٍ صَغِيرٍ أضَاعَ أبَاهُ ..
    وفي زَحْمَةِ الناسِ رَاحَ يُنَادِي ويَبْكِي ..
    فذابَتْ نداءاتُه في الصَّخَبْ ..
    أنا تائِهٌ ..!
    كغدٍ في العِرَاقِ ..
    أنا المُسْتَلَبْ .. !!
    حبيبي ..
    سَرَيْتُ لأهْرُبَ مِنِّي ..
    ولكنَّ كُلَّ الجِهَاتِ مَرَايا ..
    فأيْنَ الهَرَبْ !




    -4-

    حبيبِيَ ..
    إنِّيْ خُلِقتُ بنِصْفَينِ ..
    نصْفٌ لهُ صِلةُ بالسَّمَاءِ ..
    ونِصْفٌ ترَابْ !
    وما زِلتُ أذكُرُ ..
    حين تَمُرُّ رَحِيماً نقياً ..
    كمَرِّ السَحَابْ
    فتَغْسِلُنِي مِنْ غُبَاري ووَحْلِي ..
    وتهْمِسُ ليْ فِي حَنانٍ : بُنَي َّ..
    تَوَضَّأْ ..
    فقدْ حَانَ وَقْتُ الصَّلاةْ !
    وحين الترَاوِيحِ ..
    يعْلُو بنا "سَعَدُ الغَامِدِيِّ" ويُدْخِلُنا في جِنَانِ الحَيَاة ْ !
    فنشْعُرُ أناّ ارْتَفَعْنا عَنِ الأرْضِ حَتَّى كأنّا ..
    نسيمٌ مِنَ العِطرِ هَبَّ عَليلاً ..
    مِنَ الخُلدِ نَفْحَتُه وشذاه ْ!
    وما زلتُ أذكُرُ ..
    أنِّيَ بَعْدَ ارْتِحَالِكَ عَنِّي ..
    ترَكْتُ هُنَالِكَ نِصْفِي وعُدْتُ ..
    ومُذْ ذاك أحْيَا .. بِنِصْفِي التُّرَابْ !!
    ...
    ..
    .
    وحان اللقاءُ ..
    أيا قادما ً بَيْنَ كَفَّيْكَ نِصْفِي المُضَاعْ ..
    سلامٌ عليْكَ فأنْتَ الحَيَاةُ ..
    وكلُّ الحياةِ سِوَاك .. مَتَاعْ !
    وكَمْ يُؤْلِم القلْبَ يا رَمَضَانُ ..
    بأنَّ لكلِّ لِقاءٍ ..
    وَدَاعْ !!














    استمع هديتك هنا


    لك كل الحب لكن لاتسافر في جراحي
    وارحل إلى ماشئت من دنياك واترك قلبي المكسور منتظراً صباحي

  13. #13
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    المكان
    حيث تحجّر الدمع في رأس قلمي !
    الردود
    1,059
    أخي أحمد المنعي ..

    أيا عاشقا رمضان وكم عشقنا دموعا بعد آيات / توبة بعد معصيات / وأجرا بعد آثام !!
    .
    .
    لقد جَفَّتِ الرُّوحُ مِنِّي ..
    وأغْصَانُها اليابِسَاتُ العَرَايا تَكَسَّرْنَ في عَاصَِفاتِ الرِّياحْ !
    وكُنتُ أجَاهِدُ كيمَا أفِيقْ ..
    فأشْعِلُ عُودَ ثِقابٍ صَغيرٍ يُضيءُ لِيَ الظلماتِ الثلاث ..
    ظلامَ الضَّياعِ ..
    ظلامَ الهمومِ ..
    ظلامَ الأمَانِيْ الكِبَارِ التي شِدْتُها لَبْنَةً لبْنَةً فَتَهَاوتْ أمَامِي ..
    وصارَتْ كما الحَرَمِ المُسْتَبَاحْ !
    وكنتُ أجَاهِدُ كيما أفيقْ ..
    فيجْثُمُ فَوْقِي ويَخْنُقُ خَطْوِيَ ثوبِي الغليظُ الثقيلُ العَتِيقْ ..
    فَضَمِّدْ جراحي ..
    فإنَّك للروحِ رَوْحٌ ورَاحْ ..
    وإنِّيَ والله لستُ بِخَيرٍ ..
    ولكنّنِي مُثخَنٌ بالجِرَاحْ !!!


    قلبت حروفك حنين جوف غصت فيه جروح دنيا !
    لله أنت

    طيب الله روحك / وأثابك جنة الفردوس
    بلغنا الله شهره الفضيل / وبارك لنا أوقاته

    تحية فواحة برائحة المسك
    وَ.... قَد عَلا القلْب غِشاوَة !!


    رمالٌ قدْ كَستْ أفْراحي

    و وعُودا هيَ الأيّام قَد نَكثَتْ بِسَلامي

  14. #14
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    المكان
    بـ وادٍ غيرِ ذي زرعْ
    الردود
    397
    أحمد

    لماذا يتألق كل حرفٍ هو منك !
    وينتشي كل حرفٍ هو عنه !

    سمعت عنك من قبل / وهذا يكفي لتكون ذو قلم مبدع
    واليوم أنحني لإبداعك
    في صياغة هذا الحرف وسبكه / كان عذباً كـ أنت .


    لك الودّ

  15. #15
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    المكان
    الخامس عشر من آب !
    الردود
    323



    الشاعر الرائِع / [ أحمد المنعي ] .
    وفي الشوق لـ رمضان تزدادُ الدُّموع .. !
    قصيدةٌ عذبةٌ رقيقة .
    وحرفك يغرف من الإبداع كيفما شاء .

    سَرَيْتُ لأهْرُبَ مِنِّي ..
    ولكنَّ كُلَّ الجِهَاتِ مَرَايا ..
    فأيْنَ الهَرَبْ !


    بدعةٌ وكلُّ بدعة في الشعر حسنة .
    لكَ التقدير والاحترام .




  16. #16
    تاريخ التسجيل
    Sep 2007
    المكان
    في أرض الإنسانية!
    الردود
    51
    إنها جميلة..وربما هيَ ليستْ ككلِّ مرة...لكن فيها بصمةً ثابتةً، وتلويناً بليغاً...ككلِّ مرَّة!

    وبِكُمْ أَشْعُرْ!

  17. #17
    تاريخ التسجيل
    Nov 2001
    المكان
    أمريكا
    الردود
    1,518
    ما أجملك يا أحمد:

    حبيبِيَ ..
    إنِّيْ خُلِقتُ بنِصْفَينِ ..
    نصْفٌ لهُ صِلةُ بالسَّمَاءِ ..
    ونِصْفٌ ترَابْ !
    وما زِلتُ أذكُرُ ..
    حين تَمُرُّ رَحِيماً نقياً ..
    كمَرِّ السَحَابْ
    فتَغْسِلُنِي مِنْ غُبَاري ووَحْلِي ..
    وتهْمِسُ ليْ فِي حَنانٍ : بُنَي َّ..
    تَوَضَّأْ ..
    فقدْ حَانَ وَقْتُ الصَّلاةْ !
    وحين الترَاوِيحِ ..
    يعْلُو بنا "سَعَدُ الغَامِدِيِّ" ويُدْخِلُنا في جِنَانِ الحَيَاة ْ !
    فنشْعُرُ أناّ ارْتَفَعْنا عَنِ الأرْضِ حَتَّى كأنّا ..
    نسيمٌ مِنَ العِطرِ هَبَّ عَليلاً ..
    مِنَ الخُلدِ نَفْحَتُه وشذاه ْ!
    وما زلتُ أذكُرُ ..
    أنِّيَ بَعْدَ ارْتِحَالِكَ عَنِّي ..
    ترَكْتُ هُنَالِكَ نِصْفِي وعُدْتُ ..
    ومُذْ ذاك أحْيَا .. بِنِصْفِي التُّرَابْ !!
    .
    جُعلتُ فداءَك!

  18. #18
    تاريخ التسجيل
    Aug 2003
    الردود
    2,122
    الله ...

    من أجمل ما قرأت - عن رمضان - ... والله / وأحدث !
    لا حُرمنا أجره ...

    تقبل الله منك .

    .

  19. #19
    تاريخ التسجيل
    Aug 2007
    المكان
    لم أصل بعـد !..
    الردود
    17
    .
    يالروووعة حروووفك..
    .
    .
    مباركٌ عليك الشهر ياشاعرنا..
    وتقبل الله منا و منك صالح الأعمال..

    سلمتَ وسلم المداد..

  20. #20
    الحمد لله !
    عثرت على زادي لهذا اليوم باكرا ..أغناك الله من فضله ياكريم.

    بعد اذنك.. سأرسلها لصديق بتصرف يسير .

 

 

معلومات الموضوع

أعضاء يتصفحون هذا الموضوع

يتواجد حاليا 1 يتصفحون هذا الموضوع 0 أعضاء وَ 1 زوار

الروابط المفضلة

قوانين الكتابة

  • may لا يمكنك إضافةموضوع جديد
  • لا يمكنك إضافة ردود
  • may لايمكنك إضافة مرفقات
  • لايمكنك تعديل مشاركتك
  •