Follow us on...
Follow us on Twitter Follow us on Facebook Watch us on YouTube
الصفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 20 من 38
  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Nov 2004
    المكان
    لست متأكداً أنني أعيش !!
    الردود
    809

    على قارعة الضَّياع .. ما قبل شهر الخير

    .
    .


    .
    تذكروهم






    /
    /
    /



    الوقتُ عصفرَ


    و الرياحُ تموجُ في وجهِ الطريقْ


    تُلقي على كتفِ المدينةِ


    - مثل وجه الليلِ -


    صمتا ً


    قد تجذَّرَ يمتطي


    أفواهَ كلِّ العابرينْ


    و الليلُ يقطرُ بالهموم ِ


    و حشرجاتُ الصمتِ تنذرُ بالحريق ْ


    مقتولة ٌ هذي المدينة ُ


    تحتسي آلام كل النازفينْ


    فتمجهم تحت الظلام ْ
    .
    .


    (..و هو الوحيد ..)


    إغروقت شفتاهُ حرفا ً قد أبى إلا العبورْ


    شهدتهُ كلُّ منابرِ الصمتِ الجسورْ


    كيفَ انتشى و تعفَّرت رئتاهُ من طين الكلامْ


    هو وحده ليس المُلامْ


    هو


    والحديقةُ


    و البنفسجُ


    (.. خفق أجنحة الحمامْ ..)



    * * *


    هي وحدها


    أطفالها زغبُ الحواصلِ


    أوسعتهم كفُّ ذيَّاكَ الوجومْ


    ما لاح في الأفق ابتسام ٌ


    أو نجومْ


    بل كل ما جمعوه من ترحالهم ْ


    بعضُ افتقار ٍ أو كلومْ


    و على الكواهل من صديد الوقتِ ( دَين )


    و الجوعُ أقبل يستحث إليهمُ شَبِقَا ً خُطاهْ


    و حذاء هذا العيد أصبح غاليا ً


    و ملابس السوق القديم كذاك صارت غاليةْ ...


    بل و ازورارُ العابِرينَ يَبثُّ في القَلْبِ انقباضْ


    و الدَّين قهَّار الرجالْ


    و الدَّين قهَّار الرجالْ


    بل ما استطعوا أن يصيروا كالرجالْ


    و إن استطاعوا ...


    ذاك ضربٌ من محالْ




    * * *






    مالي أرى ذا الليل أصبح أسودا



    ............................متوجسا ً و النور منه تبددا ؟!



    - هذي الحقيقة أم تراك جهلتها



    ............................أم حُزنُ هذا الكون فيك تعربـدا



    شيِّد قصورا ً من فنـاءٍ إنمـا



    ............................هذا الزمان يهدُّ ما قـد شُيِّـدا




    ــــــــــــــــــــــــــــــ

    ارحموا من في الأرض

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    المكان
    أرض الكِنانه
    الردود
    322
    الله...الله...الله...

    إبداعٌ على إبدع...

    أستاذ/فايز ذياب..

    شرفٌ لي أن أكونَ أوّل الحضورِ...

    وكلما أردتُ الجمالَ الحزين..

    سأعودُ هنا...

    دمتَ بكلِّ خير
    قلبي كمرساةِ السفينةِ
    تطمئنُّ لكلِّ شيءٍ قبلَ أن تنوي الرحيلَ إلى البعيدِ
    وكلُّنا يهوى البعيدَ فكيف خانتكِ المشاعرُ والرياح
    أصبحتُ وحدَكِ في الغيابِ وصرتِ وحدي
    نقرأُ الأيامَ في صمتٍ
    ونبتسمُ انكسارًا للحياةِ ولا نقاوم

    .. فكري ..

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    May 2007
    الردود
    40
    أحسنت .. أحسنت

    وأعاذنا الله وإياك من أشباح المدن المقتولة ومن قهر الرجال

    رائعة والله
    رائعة وكفى .........

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Nov 2001
    المكان
    أمريكا
    الردود
    1,518
    السكر الثلاثي: فايز..
    ها أنذا أكتب ليكون لي سبق في الشرف كما قلت ، و الحقيقة أن الأمر ليس كذلك ، بل "زيادة سكر"
    مقتولة ٌ هذي المدينة ُ
    تحتسي آلام كل النازفينْ
    فتمجهم تحت الظلام ْ
    .. جميل ، الناس بآلامهم ولطالما اغتسلت المدن بدماء مصلحيها!
    مالي أرى ذا الليل أصبح أسودا
    متوجسا ً و النور منه تبددا ؟!
    هذي فلسفة ياخوية .. عموما ، لا أطيل لأني أخشى أن يقطع الاتصال وإن لم ينقطع فسيبهجني أن أقرأ تعقيب الإخوة الكرام ، و كل عام و أنت بخير.

  5. #5

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


    الله الله

    يا شاعرنا الإنسان


    فايز



    قصيدة تقطر ألماً ومرارةً مع كل إنحناءة حرف

    أعان الله فقراء ومساكين هذه الأمة وكل بقاع الأرض

    فعلاً نحن هذه الأيام نجوب الأسواق ونملأ السلال وكأننا نعد مؤنة سنةٍ كاملة لا شهراً واحدا

    ولا نحس بتأوه المسكين وبتنهد ذلك الفقير

    مشهدٌ يفطر القلب ويفلق هام الكرامة الإنسانية



    لمثل هذا يذوب القلب من كمدٍ
    إن كان في القلب إسلامٌ وإيمان




    مالي أرى ذا الليل أصبح أسودا
    متوجسا ً و النور منه تبددا ؟!


    أوليس الليل أسوداً !


    ألا ترى يا عزيزي فايز أنك لو استبدلت الليل بالصبح وغيرت كلمة أصبح وجعلت الشطر الثاني كما هو لكان أبلغ


    وجهت نظرة بسيطة


    سلم اليراع المجوهر في يمينك

    ولا فض فوك

    وبلغك الله رمضان وأجزل الرحمن عطاءك

    أخوك


    عُدّل الرد بواسطة معين الكلدي : 10-09-2007 في 07:14 PM

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المكان
    بين الغربتين .. أعيشُ .. وأفنـى ..!
    الردود
    1,025
    التدوينات
    1

    - فايز ذياب -


    الشاعر / فايز ذياب ..

    آنَ مرورِ القلبِ على شعرٍ كهذا .. لا يجدُ القلبُ بُدّاً

    من أن يُلقي عصا الترحالِ عند هذه الواحة ..

    لينعم في ظلالها الوارفة ..

    قصيدةٌ تجسِّدُ مأساةً من مسلسلِ المآسي التي لا تنقضي ..

    نتمنّى أنْ نذكرهم .. حتى يتذكرنا الآخرون غداً ..!

    لك تحياتي .

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    المكان
    الرياض
    الردود
    130
    أخي الحبيب : فايز ذياب ..

    ما أجملك , ما أجمل حرفك , و الروح التي بين جنبيك ...

    تذكروهم

    ليست مجرد أحرفٍ
    لكنها
    روحٌ تسامت عن متاهات الدروب
    ذكرَتْ وما نسيَتْ ..
    وتلك مزية الإيمانِ إمّا حلَّ في الناس الكُروبْ



    رفع الله قدرك , إذ رفعت هممنا , وتقبل منا ومنك صالح العمل .

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    المكان
    في "الرياض"..على حافة..رحيــل..!
    الردود
    760
    فايز ذياب

    سامقة قصديتكم..وقعُها يحبسُ في العينِ دمعة حائرة..!

    حقهم أن نذكرهم..كي لانُنسى في غدٍ شديد..

    بلغنا الله وإياكم رمضان..وعطّرَ أيامنا بالإيمان..وأكرمنا بالعفو والغفران

    دمتم والإبداع حليفكم..
    رحيــل
    .
    .


    (عندما نَقسوا على..الضفّةِ الليّنـة..!!)

    .
    .

    كأنَّ الكونَ في حقائِبهم!
    ..يرحَلون ويرحلُ كلّ شيء معَهمْ..

  9. #9
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة فايز ذياب عرض المشاركة
    .
    .


    .
    تذكروهم






    /
    /
    /



    الوقتُ عصفرَ


    و الرياحُ تموجُ في وجهِ الطريقْ


    تُلقي على كتفِ المدينةِ


    - مثل وجه الليلِ -


    صمتا ً


    قد تجذَّرَ يمتطي


    أفواهَ كلِّ العابرينْ


    و الليلُ يقطرُ بالهموم ِ


    و حشرجاتُ الصمتِ تنذرُ بالحريق ْ


    مقتولة ٌ هذي المدينة ُ


    تحتسي آلام كل النازفينْ


    فتمجهم تحت الظلام ْ
    .
    .


    (..و هو الوحيد ..)


    إغروقت شفتاهُ حرفا ً قد أبى إلا العبورْ


    شهدتهُ كلُّ منابرِ الصمتِ الجسورْ


    كيفَ انتشى و تعفَّرت رئتاهُ من طين الكلامْ


    هو وحده ليس المُلامْ


    هو


    والحديقةُ


    و البنفسجُ


    (.. خفق أجنحة الحمامْ ..)



    * * *


    هي وحدها


    أطفالها زغبُ الحواصلِ


    أوسعتهم كفُّ ذيَّاكَ الوجومْ


    ما لاح في الأفق ابتسام ٌ


    أو نجومْ


    بل كل ما جمعوه من ترحالهم ْ


    بعضُ افتقار ٍ أو كلومْ


    و على الكواهل من صديد الوقتِ ( دَين )


    و الجوعُ أقبل يستحث إليهمُ شَبِقَا ً خُطاهْ


    و حذاء هذا العيد أصبح غاليا ً


    و ملابس السوق القديم كذاك صارت غاليةْ ...


    بل و ازورارُ العابِرينَ يَبثُّ في القَلْبِ انقباضْ


    و الدَّين قهَّار الرجالْ


    و الدَّين قهَّار الرجالْ


    بل ما استطعوا أن يصيروا كالرجالْ


    و إن استطاعوا ...


    ذاك ضربٌ من محالْ




    * * *






    مالي أرى ذا الليل أصبح أسودا



    ............................متوجسا ً و النور منه تبددا ؟!



    - هذي الحقيقة أم تراك جهلتها



    ............................أم حُزنُ هذا الكون فيك تعربـدا



    شيِّد قصورا ً من فنـاءٍ إنمـا



    ............................هذا الزمان يهدُّ ما قـد شُيِّـدا




    ــــــــــــــــــــــــــــــ

    ارحموا من في الأرض


    بوركت أجنحتك التي جابت بك مدافن الأحياء على ظهر الأرض
    سلّم الله عيونك أينما حلّقتا
    فهن رسولا حب أينما كانتا
    لك كل الحب لكن لاتسافر في جراحي
    وارحل إلى ماشئت من دنياك واترك قلبي المكسور منتظراً صباحي

  10. #10
    الرائع البارع
    فايز ذياب
    إبداع متميز
    يجمع بين التفعيلة والعمودية
    جميلة الاقتباس
    استدعاء بارع للسياب في السوق القديم
    وضجيج العابرين
    والحطيئة في تلك الحواصل
    كم هي عذبة سيالة الأحرف
    لا تقاوم
    لك التقدير

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    May 2007
    المكان
    بين القرار والتنفيذ
    الردود
    396
    دعوة معبرة..وتذكير جد مميز لهؤلاء الذين لا حول لهم ولا طول...
    ليت كل الناس تقرأه...
    لا فض فوك... وجزيت خيرات..

  12. #12
    تاريخ التسجيل
    Apr 2004
    المكان
    جازان ..
    الردود
    710
    فايز ..

    ممتع ذلك الحرف الذي أقرأه/ عذب بوحك

    رقيق هو الإحساس الذي تحمله ..

    خالص الود ..

    حسين الأمير ( مسافر )

  13. #13
    تاريخ التسجيل
    Sep 2006
    المكان
    في ولاية الخُبَرْ !!
    الردود
    438


    الله الله ..
    في غاية الإنسانية ..
    .
    قد التفت يا أخي إلى الفقراء وما أكثرهم في البلاد ..
    وما أحوجهم ليد العون ..
    .
    .
    جزاك الله خير الجزاء

  14. #14
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    المكان
    في زنزانة الخليج.
    الردود
    292
    عزيزي : فايز ذياب

    وقعت


    وقعت على الجرح .. ولامست القلب .. وحركت المشاعر ..


    دموع حارة سطرتها على أوراقك فلامست القلوب ..
    دام هذا الإبداع ودامت تلكم الشفافية
    ماذا لدي سوى دمع أسطره على الجفون ودمع خُط في السطر

  15. #15
    تاريخ التسجيل
    Aug 2007
    المكان
    من مالي وأعيش في البيت
    الردود
    388
    الشاعر الجميل / فايز ذياب ...

    ذوبت روحك المتألمة في هذا القالب البديع الصادق .. و ترجمت لغة ضميرك المتقد الحي شعراً منوعاً و موقَّعاً على سيمفونية الأسى و المواسات ...

    قرأت نصك بعمق و تأثرت ـ شعورياً ـ بمعزوفتك النبيلة الصادقة ...

    فدم شاعراً حي الضمير .. مهتماً بحزن البؤساء ..

    تنويهي .. على عجالة .

  16. #16
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المكان
    خلف السور
    الردود
    838
    أستاذنا فايز
    لا أقول إلّا أدام الله هذا القلم لأفياء
    حتى ننهل من صافي الشعر
    دمت كريماً
    بكلّ ودّ رائد

  17. #17
    تاريخ التسجيل
    Nov 2004
    المكان
    لست متأكداً أنني أعيش !!
    الردود
    809
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة محمد فكري عرض المشاركة
    الله...الله...الله...

    إبداعٌ على إبدع...

    أستاذ/فايز ذياب..

    شرفٌ لي أن أكونَ أوّل الحضورِ...

    وكلما أردتُ الجمالَ الحزين..

    سأعودُ هنا...

    دمتَ بكلِّ خير


    أهلا بك يا بن فكري
    أعتذر عن التأخير في الرد فمشاغل الدنيا لا تبقي على حال .

    فايز

  18. #18
    تاريخ التسجيل
    Nov 2004
    المكان
    لست متأكداً أنني أعيش !!
    الردود
    809
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة الحرزني عرض المشاركة
    أحسنت .. أحسنت

    وأعاذنا الله وإياك من أشباح المدن المقتولة ومن قهر الرجال

    رائعة والله
    رائعة وكفى .........
    أهلا بالحرزني

    سلَّمك الله من الشر ، و إليك أبعث التحية

    فايز

  19. #19
    تاريخ التسجيل
    Nov 2004
    المكان
    لست متأكداً أنني أعيش !!
    الردود
    809
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة القلب الكبير عرض المشاركة
    السكر الثلاثي: فايز..
    ها أنذا أكتب ليكون لي سبق في الشرف كما قلت ، و الحقيقة أن الأمر ليس كذلك ، بل "زيادة سكر"
    مقتولة ٌ هذي المدينة ُ
    تحتسي آلام كل النازفينْ
    فتمجهم تحت الظلام ْ
    .. جميل ، الناس بآلامهم ولطالما اغتسلت المدن بدماء مصلحيها!
    مالي أرى ذا الليل أصبح أسودا
    متوجسا ً و النور منه تبددا ؟!
    هذي فلسفة ياخوية .. عموما ، لا أطيل لأني أخشى أن يقطع الاتصال وإن لم ينقطع فسيبهجني أن أقرأ تعقيب الإخوة الكرام ، و كل عام و أنت بخير.
    تجيء يا ذا القلب الكبير ( ذا هنا بمعنى صاحب ) يعني تصير ( صاحب القلب الكبير )
    نفس ( صاحب الظل الطويل ) يا ليل الليل يا جودي أبوت
    المهم أنك تجي يا زينك

    المهم

    حيَّاك الله في ذي الصفحة ( ذي هنا بمعنى هاذي )

    و الرزق على الله

  20. #20
    تاريخ التسجيل
    Nov 2004
    المكان
    لست متأكداً أنني أعيش !!
    الردود
    809
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة معين الكلدي عرض المشاركة
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته



    الله الله


    يا شاعرنا الإنسان



    فايز




    قصيدة تقطر ألماً ومرارةً مع كل إنحناءة حرف


    أعان الله فقراء ومساكين هذه الأمة وكل بقاع الأرض


    فعلاً نحن هذه الأيام نجوب الأسواق ونملأ السلال وكأننا نعد مؤنة سنةٍ كاملة لا شهراً واحدا


    ولا نحس بتأوه المسكين وبتنهد ذلك الفقير


    مشهدٌ يفطر القلب ويفلق هام الكرامة الإنسانية




    لمثل هذا يذوب القلب من كمدٍ
    إن كان في القلب إسلامٌ وإيمان





    مالي أرى ذا الليل أصبح أسودا
    متوجسا ً و النور منه تبددا ؟!



    أوليس الليل أسوداً !



    ألا ترى يا عزيزي فايز أنك لو استبدلت الليل بالصبح وغيرت كلمة أصبح وجعلت الشطر الثاني كما هو لكان أبلغ



    وجهت نظرة بسيطة



    سلم اليراع المجوهر في يمينك


    ولا فض فوك


    وبلغك الله رمضان وأجزل الرحمن عطاءك


    أخوك


    أهلا ً بك أستاذ معين
    و ربك إن الحال تفري القلب فريا ً و تدقه دقا ً

    و الشاعر مسؤول من حرفه الذي يمتشقه مزهواً به ، فما عسانا أن نفعل سوى إشعال فتيل الصحوة ، و ما تبقى بيد المولى .

    ثم لسؤالك الكريم عن البيت :

    مالي أرى ذا الليل أصبح أسودا

    ............................متوجسا ً و النور منه تبددا ؟!


    - هذي الحقيقة أم تراك جهلتها

    ............................أم حُزنُ هذا الكون فيك تعربـدا أنا اتفق معك في كلامك - لو كان هذا هو المقصود - ، ولكني وضعت الشرطة في بداية البيت الثاني لتدل أن البيت الأول هو مجرد تساؤل غبي - إن جاز التطفل على نفسي - و يكون البيت الثاني هو رد على التساؤل ، هذه هي الفكرة
    أتمنى أن تكون قد وصلت .

    تقبل تحيتي لك

    فايز


 

 

معلومات الموضوع

أعضاء يتصفحون هذا الموضوع

يتواجد حاليا 1 يتصفحون هذا الموضوع 0 أعضاء وَ 1 زوار

الروابط المفضلة

قوانين الكتابة

  • may لا يمكنك إضافةموضوع جديد
  • لا يمكنك إضافة ردود
  • may لايمكنك إضافة مرفقات
  • لايمكنك تعديل مشاركتك
  •