Follow us on...
Follow us on Twitter Follow us on Facebook Watch us on YouTube
الصفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 20 من 21

Hybrid View

  1. #1

    تــك .. تــك .. تـــك ...

    تك .. تك .. تك

    كيف نستطيع أن نتمرد على هذا الصوت ..؟
    حطمت مئات من الساعات لكي أجبرها على التوقف ..
    وكل ما أجهزت على واحده ، تصرخ بوجهي ساعة الزمن
    وتضعف بصري وتنثر البياض في رأسي..
    ولم أكن أبالي بصراخها
    حتى أنهكت قواي و أجهزت على مفاصلي ..
    عندها توقف عن تحطيم الساعات ...
    وأيقنت أن كل شيء يدق ليمضي ..

    نطرق باب الصديق لنزوره في زمن قصير ونمضي..
    نذهب للعمل لنمضي .. نعقد صفقه لنمضي
    نحب لنمضي .. يأتي النهار ليمضي .. ويحلّ المساء ليمضي ..
    ونمضي .. ونمضي..
    فقط الألم الذي تشعر به في جسدك وفي ذاكرتك
    هو الماضي معك دون أن يرحل عنك ..
    لماذا يختص الألم فقط بالبقاء..ويستحوذ على صفة الديمومة ..؟!

    تجري الرياح لتكشف لنا عن الوجه آخر ..
    وتجري مرة أخرى لتطمس معالم وجه مكشوف..!
    لعبة الزمان قاسيه .. لعبة إجبارية ..
    لا تمنحنا الاستماع بها .. ولا تسمح لنا بالخروج منها ..
    وكيف نخرج ونحن عناصر هذه اللعبة ..؟ ولن تستمر إلا بنا ..!!
    وإن توقف أحد هذه العناصر وبدون اختيار
    يُنجب آخر ليأخذ المكان الشاغر وأيضا بدون اختيار...
    لماذا ..؟
    فأنا لا أحب لعبة والدي .. ولا أطيق طريقة عمي في اللعب..
    ولكنني مُجبر على إكمال المتعة المريضة
    وأجبر غيري عليها إن انتهى وقتي المسموح به..!!

    سئمت من الإبحار .. والتجديف لقارب لا أحبه
    ولم يكن لي الخيار في اقتنائه
    هنيئا لمن كان له الخيار في شراء قاربه..
    أو من له القدرة في تعديله أو بيعه..!!
    كم أمقت قاربي .. كما أمقت الساعة التي لا تتوقف ..

    وعلى غير المُعتاد .. وكأنني أتمرد على ذاكرتي
    التي لم أقم بزيارتها منذ أن كنت طفلاً..
    وهو أنني تذكرت يوما من الماضي .. بل تذكرت أيام..
    لا.. لا .. لم أكن أتذكر بل أجتر الذكريات..
    وبعد يوم حافل بالذكريات التي لا أريد أن أتذكرها
    فضلت أن أنام حتى يتوقف كل شيء..
    ولكن الساعة كانت خارج الـــ كل شيء لأنها لا تتوقف..

    ولم تكن سوى لحظات التي أمضيتها في نومي – وتقدير اللحظات يعود لي وليس للوقت
    لترغمني رائحة كريهة على الاستيقاظ
    وتُفسد لي عبادتي وتجبرني على التوقف من توقيف كل شيء..
    وكلما تحركت زادت حدّتها..
    ما هذا ..؟
    كان المكان مُظلم فعجزت من تحديد مصدر هذه النتانة..
    ولكنه كان قريب .. قريب .. جداً..
    أضئت النور الخافت بجانبي ، فوجدت رأسي قد سقط أثناء نومي..
    وأُصيب بثقب مما أدى إلى خروج الأحياء منه والأموات..
    وبعض من الذكريات التي كنت أجترها قبل نومي..

    يا إلهي..
    لم أكن أتوقع أن عدم استحضاري للذكريات وأشباح الماضي
    المدفونين في مقبرة رأسي سيؤدي إلى كل هذا التعفن..
    كدت أختنق في تلك الليلة .. وأسرعت لأعيد كل شيء في مكانه..
    فأنا أكره أن يتسلل أحدهم من داخل مقبرتي
    أو أن يتمرد على قانون معبدي..
    لا .. لا .. بل أنا مُبرمج على الاحتفاظ بكل شيء..
    وهذا جزء من الموروث الذي أمقته..
    كما أمقت القارب والساعة التي لا تتوقف..

    لذا حاولت أن أعيد ما تبعثر من رأسي إليه..
    وسددت ثقبه وأعدته إلى جانبي حتى أتمكن من مواصلة نومي
    مُستسلماً على نغمات الساعة التي لا تتوقف...

    تك .. تك .. تك...

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    المكان
    في "الرياض"..على حافة..رحيــل..!
    الردود
    760
    السيكودراما

    نعم إنَّ كل شيء يدق ليمضي..حتى قلوبنا!هي بلا شك تدق لتمضي يوما ما..(رُحماك ياالله)
    .
    .
    أضئت النور الخافت بجانبي ، فوجدت رأسي قد سقط أثناء نومي..
    وأُصيب بثقب مما أدى إلى خروج الأحياء منه والأموات..

    المُفرح المُبكي أنَّ ذكرياتنا لاتفقد وهجها ولا أوجاعها مادامت قدرة الاسترجاع لدينا سارية المفعول!
    .
    .
    تك..تك..تك..كرهتُها أكثر

    قلمٌ جميل استمتعتُ بقراءته!

    تحايا طيبة
    رحـيل
    .
    .


    (عندما نَقسوا على..الضفّةِ الليّنـة..!!)

    .
    .

    كأنَّ الكونَ في حقائِبهم!
    ..يرحَلون ويرحلُ كلّ شيء معَهمْ..

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    المكان
    في رحلة بحث
    الردود
    32
    نص مفعم بالتصوير النفسي
    براعة حقيقية تلك
    أحسنت أخي

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المكان
    معكم ..
    الردود
    2,117


    ..

    تمر أيامنا وعلى إثرها تمر أعمارنا ، فتحمل عقولنا أسفارا مثقلات بالذكريات

    تبعثر بعض الذكريات الهادئة .. رياح الهموم اليومية

    بينما تبقى صامدة هامدة أقوى الذكريات

    ليت كلها مفرحة !

    ننقب جاهدين في تلك المناجم عن ما يسر قلوبنا

    لكننا نتفاجئ بقبور تغطي مآسينا !

    حتى أصبحت قلوبنا تقبل الطعون وتلفظ الهدوء !


    نص حملت أحرفه باقات من الحقيقة

    وسطور تسلسلت كالسيل يجري

    ومعنى مفعم بالواقع

    يثبت حتى تقرأ العيون ماخلفها

    تحياتي

    ..


  5. #5
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة واضح عرض المشاركة
    ..
    تمر أيامنا وعلى إثرها تمر أعمارنا ، فتحمل عقولنا أسفارا مثقلات بالذكريات
    تبعثر بعض الذكريات الهادئة .. رياح الهموم اليومية
    بينما تبقى صامدة هامدة أقوى الذكريات
    ليت كلها مفرحة !
    ننقب جاهدين في تلك المناجم عن ما يسر قلوبنا
    لكننا نتفاجئ بقبور تغطي مآسينا !
    حتى أصبحت قلوبنا تقبل الطعون وتلفظ الهدوء !
    نص حملت أحرفه باقات من الحقيقة
    وسطور تسلسلت كالسيل يجري
    ومعنى مفعم بالواقع
    يثبت حتى تقرأ العيون ماخلفها
    تحياتي
    ..
    الأخ واضح
    السنين وحدها هي التي تُجيد لغة الذكريات..!!
    فإن الساديه هي صفة التعامل بينهما
    ونحن الأرض التي يُقام عليها الجلد..
    لقد أعتدنا على هذه الوحشيه ..
    وإن توقفا للراحه نحثهما ( بالتذكر)!!!
    .
    .
    أشكر لك إستماعك لصوت الساعه هنا..
    كل التقدير

  6. #6
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة سكت الكلام عرض المشاركة
    نص مفعم بالتصوير النفسي
    براعة حقيقية تلك
    أحسنت أخي
    براعة ردك كانت أجمل
    تقديري

  7. #7
    رحيـل
    نعم إنَّ كل شيء يدق ليمضي..حتى قلوبنا!هي بلا شك تدق لتمضي يوما ما..(رُحماك ياالله)
    كلنا نعلم أننا للرحيل ولكن بين البداية والنهايه رحيل من نوع خاص ...!!
    المُفرح المُبكي أنَّ ذكرياتنا لاتفقد وهجها ولا أوجاعها مادامت قدرة الاسترجاع لدينا سارية المفعول!
    الوهم والأمل لا حرمنا الله منهما ...!!
    تك..تك..تك..كرهتُها أكثر
    الإرتباط الشرطي بين أمرين هو من جعلنا نكره هذا الصوت ....!!

    .
    .
    كل التقدير

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Aug 2007
    المكان
    في المكان الذي يصبح فيه الحجرُ ثميناً كـَ..رصاصةْ
    الردود
    572
    أضئت النور الخافت بجانبي ، فوجدت رأسي قد سقط أثناء نومي..
    وأُصيب بثقب مما أدى إلى خروج الأحياء منه والأموات..

    أثرت فيا جداً
    لملم أشلائهم و أعدهم إلى مكانهم كما كانوا ميتين

    سعدتُ بمروري هنا و قرائتي لنصكَ الجميل و المعبر جداً ( حقاً إنه مؤثر )

    تقبل مروري
    آلاء


    أستغفــرُ الله العظيــــم

  9. #9
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة حلمٌ نقيّ عرض المشاركة
    لملم أشلائهم و أعدهم إلى مكانهم كما كانوا ميتين
    آلاء
    هم كما ذكرتي ...!
    تقديري لمرورك

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    May 2007
    المكان
    حيث جميع القطط الأخرى ... على قارعة الشارع
    الردود
    744
    لذا حاولت أن أعيد ما تبعثر من رأسي إليه..
    وسددت ثقبه وأعدته إلى جانبي حتى أتمكن من مواصلة نومي
    مُستسلماً على نغمات الساعة التي لا تتوقف...
    أجمل نهاية قرأتها على الإطلاق
    لا نستطيع أن نصفها بالحزن ولا بالسعادة
    جميلة .. دمت بخير
    بقايا جراح ممزقة من قطة شقراء
    وما زالت وحيدة على الأرصفة
    صريعة الغباء !



  11. #11
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة القطة الشقراء عرض المشاركة
    أجمل نهاية قرأتها على الإطلاق
    لا نستطيع أن نصفها بالحزن ولا بالسعادة
    جميلة .. دمت بخير
    ليست أجمل نهايه ولكن هي النهاية الواقعيه ..!
    مرورك الأجمل

  12. #12
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    المكان
    حيث تحجّر الدمع في رأس قلمي !
    الردود
    1,059
    أخي السيكووودراما ..

    تكاتيكٌ جمّة والعين قد غيّمت عليها الصّور/ أحياءٌ في ذاكرتنا ولكن في عداد الأموات ظاهرا !
    أمواتٌ فينا أحياءٌ لدى ربّهم ُيرزَقون !

    مقال يستجمعُ سُقوطَ الذكريات المتعفّنة التي لن تَخلو يوما من بَعض الشّذى وإن كان قَاِرصا !!
    .
    .
    لم أكن أتوقع أن عدم استحضاري للذكريات وأشباح الماضي
    المدفونين في مقبرة رأسي سيؤدي إلى كل هذا التعفن..


    تمتلِئ خلايانا بهذا التعفّن ويضَخُّ فينا ليجري مجرى الدم !

    وأسرعت لأعيد كل شيء في مكانه..
    فأنا أكره أن يتسلل أحدهم من داخل مقبرتي


    ولكِن متى الخلاص / نُعيد العفن لمجراه ..
    ربّما لألا يستعصي أو لألا نفقدنا سهوا !!

    شكرا لك يا سيكو
    دمت بكل خير

    تحية عبقة
    وَ.... قَد عَلا القلْب غِشاوَة !!


    رمالٌ قدْ كَستْ أفْراحي

    و وعُودا هيَ الأيّام قَد نَكثَتْ بِسَلامي

  13. #13
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة >عيـن القلـم< عرض المشاركة

    أحياءٌ في ذاكرتنا ولكن في عداد الأموات ظاهرا !
    أمواتٌ فينا أحياءٌ لدى ربّهم ُيرزَقون !
    8
    8
    يــا الله ...



    لك من سيكو أرق تحيه

  14. #14
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    المكان
    في أرض الكنانة
    الردود
    230

    لكم أبدعت

    كم أحسنت التصوير ...
    كم أبدعت في المقال
    ...

    كم ذهبت بنا بعيدا حتى أحسست أنني أقف فوق عقرب الساعات
    ولا شيء أفعله إلا مراقبة عقربي الثواني ثم الدقائق وأنتظر ...
    فيمر على عقرب الثواني وأنا أرجوه أن يتعقل ولا يتسرع ..
    ويمر عقرب الدقائق وأنا أستحثه وأستفزه للإسراع ..
    فيتحرك عقربي عقرب الساعات فأفرح بخوف ..
    هاهو العمر قد مضت منه ساعه ..
    وقد مضت منه ..
    بلا رجعة..
    وسأسأل عنها
    ماذا فعلت فيها ؟؟؟
    فينتابني رعب وخوف ..
    فتمر الدقائق وأنسى خوفي وذعري
    وأعود لمراقبة كلا العقربين ....
    وهذه حياتنا ..


    دمت بخير أخي سيكودراما على كلامك الجميل
    وتقبل مروري وتعليقي
    إذا ما رأيت دموعي تجــري فأنت بما في فؤادي تدري
    تموطن بؤسي بقلبي وصدري وأوطد في داخلي كل جمري


    ماضي

  15. #15
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة mady mady عرض المشاركة
    وهذه حياتنا ..
    8
    8
    نعم يا سيدي وبكل اختصار هذه هي حياتنا....!!!

    .

    .
    تقديري لمرورك

  16. #16
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    المكان
    أختبئ خلفَ حرفِ الزَّايْ !.
    الردود
    1,072
    .. نملك الوقت ، و يتحكَّمُ فيه آخرونَ _ أحياناً /
    والثانية- قد تُحدِثُ فرقاً !!
    شكراً لكَ سيكودراما ،
    .
    ( `•.¸
    ¸.•´
    ( `•.¸
    `•.¸ )
    ¸.• )´
    (.•´
    ×´¨) (¨`×
    ¸.•´¸.•´¨) (¨`•.¸`•.¸
    (¸.•´ ( ... . . . . ) `•.¸)
    (¨`•.¸`•.¸ ¸.•¨)
    هُزَّني أيُّها الغَضَبْ. أنا شَجَرَةُ الدَّهْشَة،،
    وَهَذَا خَرِيفِي. الحُبُّ والشِّعرُ يَدْعُوَانِها ، لِكَيْ تكُونَ غُبَاراً.

  17. #17
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة نائية عرض المشاركة
    .. نملك الوقت ، و يتحكَّمُ فيه آخرونَ _ أحياناً /
    والثانية- قد تُحدِثُ فرقاً !!
    شكراً لكَ سيكودراما ،
    8
    8
    هنيئاً من أمتلك معجزة إمتلاك وقته والتحكم به ...!!

    .
    .
    تقديري لك

  18. #18
    تاريخ التسجيل
    Sep 2007
    المكان
    العراق
    الردود
    383
    (أضئت النور الخافت بجانبي ، فوجدت رأسي قد سقط أثناء نومي..
    وأُصيب بثقب مما أدى إلى خروج الأحياء منه والأموات..
    وبعض من الذكريات التي كنت أجترها قبل نومي..)
    ياللذكريات.........
    لا تكتفي الاحزان بأيلامنا لحظة وقوعها
    بل تبقى ذكريات
    والافراح ليست اقل سوءا
    فهي تسعدنا لحظة وقوعها
    الا ان تذكرها بعد ان رحلت يثير حنيننا الى عودتها
    وليست بعائدة
    ابدعت اخي سيكو
    تقبل مروري

  19. #19
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة نور الانوار عرض المشاركة
    (أضئت النور الخافت بجانبي ، فوجدت رأسي قد سقط أثناء نومي..
    وأُصيب بثقب مما أدى إلى خروج الأحياء منه والأموات..
    وبعض من الذكريات التي كنت أجترها قبل نومي..)
    ياللذكريات.........
    لا تكتفي الاحزان بأيلامنا لحظة وقوعها
    بل تبقى ذكريات
    والافراح ليست اقل سوءا
    فهي تسعدنا لحظة وقوعها
    الا ان تذكرها بعد ان رحلت يثير حنيننا الى عودتها
    وليست بعائدة
    ابدعت اخي سيكو
    تقبل مروري
    إن الأفراح هي كالملح الذي نضمد به جروح لا تطيب
    لذلك نحن نبكي حتى عندما نفرح ولكننا لا نعلم أن من يبكي هي أوجاعنا المُتعبه ...!!!
    .
    .
    ليتها تعود حتى وإن أبكتنا ...<<<( أفراحنا القليله)
    .
    .
    أنار الله قلبك وحياتك
    تقديري لك

  20. #20
    تاريخ التسجيل
    Mar 2001
    المكان
    قمة جبل من الكلام ...
    الردود
    1,423
    جميل والله جميل يا سيكودراما
    ذكرتني بالمعري يوم لم يتزوج ولم يلد وكتب على قبره : هذا جناه أبي علي وماجنيت على أحد
    لقد أدرك المعري حقيقة الحياة والأحياء فوجدها جد مؤلمة فآثر الانفراد بها دون بنيه المجهولين ربما

    تحياتي الكثيرة لك ولهكذا جمال

 

 

معلومات الموضوع

أعضاء يتصفحون هذا الموضوع

يتواجد حاليا 1 يتصفحون هذا الموضوع 0 أعضاء وَ 1 زوار

الروابط المفضلة

قوانين الكتابة

  • may لا يمكنك إضافةموضوع جديد
  • لا يمكنك إضافة ردود
  • may لايمكنك إضافة مرفقات
  • لايمكنك تعديل مشاركتك
  •