Follow us on...
Follow us on Twitter Follow us on Facebook Watch us on YouTube
النتائج 1 إلى 7 من 7
  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Oct 2006
    الردود
    47

    خواطر قلب أضحك وأبكى

    سأبدأ بكلمة حبيبي .. حتى تتذكر كلما قسى اللفظ أو قست المعاني على فؤادك بأن الحب مازال أول الأولويات، وسبب
    العودة إن كان هناك نية فيها، وبأن الحب عندما يخلق في القلب لايموت إلا إذا مات القلب الذي يحمله، ولايدفن إلا معه، وبأن الوقت ماهو إلا عاملٌ في الزيادة أو الزهد، وأن النقصان هو كمية غير معرّفةٍ في شريعة الحب، وأن في القلب حجراتٌ مستأجرة وأخرى مملوكة، والحب لايقبل أن يُحتوى في أي منها حتى يكتب على العقد جملة شرطية ...
    "مُلك مدى الحياة"

    لكننا نحن اثنان، فينا قلبان، فأي قلبٍ قد تملك، قلبٌ مستأجرٌ أم قلبٌ مملوك، وأي منا لايزال يبحث عن مأوى يستقر فيه، ويفرش فيه سجاداً أحمر، ويزينه بورودٍ بيضاء، ويشتري سريراً ووسادةً وغطاء، ويضع رأسه وينام ...

    أنا لم أتملك بعد، لأن أحوالي المادية في الحب ماتزال متواضعة. مازلت أعيش في غرفةٍ باردة، لاستائر فيها تحميني من وهج الشمس، أو صقيع الليل أيام الشتاء. كل شئ فيها يحتاج إلى تجديد وإعادة بناء، هذا إن لم يكن بالأحرى يحتاج إلى رمي واستبدالٍ بغيره. طلب المساعدة في الحب لايلائمني، أنا ذات النفس المتعجرفة، التي لاترضى سوى النجوم حلماً. لا أستدين في الحب من قلب أي أحد، لأنني امرأة، والمرأة في الحب محطة وليست قطاراً.

    أنت كنت قطاراً توقف عندي وركبته أنا. التقينا سوية في مشوار الحياة، ومشينا بسرعةٍ لامثيل لها، لم أكن أدري أنه يوماً ما علي النزول. كان نزول السلم عندي أشق من صعوده. نزلت في بلادٍ لا أعرفها، لم تكن لدي خارطة طريق، ولاخارطة رفيق. تركتني وحدي وأسرعت في الانطلاق، حتى لو فكرتُ في اللحاق بك، لم أكن لأستطع، وأنت أيضاً لم تكن لتحتمل أن تبحث عني من جديد بين الآف الناس الذين ارتمى حبنا بينهم في بلادٍ كهذه.

    كُسرت ذراع أقلامي بعدك، فلم أستطع الكتابة، حتى قلبي لم أستطع أن أتعرف على نبضه الجديد بعدما فقد نبضه الأول. وأنت هناك سعيدٌ بقرارك. لاأدري إن كان النسيان يختلف في عقولنا تبعاً لاختلاف أشكالنا، لاأفهم نسيانك وسعادتك بدوني. ترى هل تضحك بسعادة فعلا، أم أن ضحكك أصبح وليدا لهمك بي الذي يسخى على نفسه أحيانا، كالفقير عندما يدلل نفسه بثوبٍ جديد يوم العيد. هل تنام قرير العينين، أم أن تعبك الذي ألهاك عني يلهيك عن اليقظة أيضاً. كيف تشرب قهوتك الصباحية بدوني، كيف تمشط شعرك، وتلبس ثوبك وتتعطر، ترى هل لاتزال تتمتع برائحة العطر كما كنت تتمتع بها عندما كنت معك. هل يتغير شعور الخلايا الحسية فينا قبل الحب وبعده؟

    كتبت سيرتي الذاتية معك، ووضعت فيها أعلى مراتبي هو حبك، وأهم الأماكن التي توظفت فيها هي مؤسسات كلامك، وحددت اسمي، وتاريخ ميلادي، ولغتي حروف عشقك. كيف للإنسان أن يمزق سيرته الذاتية، وكيف لي أن أعيش بلا هوية.

    ياالله ........

    الذكريات روحٌ أخرى تولد من رحم الحياة، تعيش داخل جسد السنين، تموت مع موت الإنسان.
    المشاعر القديمة، صفحات كتابٍ ذهبي، لاتزيد ولاتنقص، لانحس بها سوى في وسط الحدث، أو بعد انتهائه عندما يتصفح كل واحدٍ منا كتابه.

    ماذا أفعل الآن ؟

    ربما أخطأت في ركوبي معك، فأنت قطار متعدد المحطات.
    لاحل أمامي سوى أن أنتظر قطاراً آخر، من النوع الذي لايقف سوى مرة واحدة، أصعد فيها إليه، وأعيد كتابة سيرتي الذاتية من جديد.

    أما كتاب مشاعرك فسوف أغلقه. وأنتظر ولادة روحي الأخرى عندما تدخل حياتي مخاضها الجديد لتلدني روحاً أخرى .... إحساساً آخر ...

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    الردود
    949

    جميل يا غاردينيا ..
    أنتِ قلمٌ بعيدٌ عن التكلّف جدًا

    إلى الرّصيف

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Oct 2006
    الردود
    47
    لي شرف مرورك ... وبالأخص منحي فرصة التعرف على نوع قلمي

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    المكان
    في "الرياض"..على حافة..رحيــل..!
    الردود
    760
    غاردينيا
    كتبتِ أشياء جميلة..حقيقية..عن ذاك القطار والمحطّة والازدحام
    عن الذكريات..عن أخطائنا!

    استمتعتُ بقراءتك..سلِمَت الأنامل..
    رحـيل
    .
    .


    (عندما نَقسوا على..الضفّةِ الليّنـة..!!)

    .
    .

    كأنَّ الكونَ في حقائِبهم!
    ..يرحَلون ويرحلُ كلّ شيء معَهمْ..

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    المكان
    أختبئ خلفَ حرفِ الزَّايْ !.
    الردود
    1,072
    أحياناً نحتاجُ لإعادةِ ترتيبِ سُلَّمِ أولوياتِنا يا صديقَتي ..
    ولا بأسْ !!
    صادقة ؟ أجلْ ! .. سَلِمتْ يُمناكِ ،
    .
    ( `•.¸
    ¸.•´
    ( `•.¸
    `•.¸ )
    ¸.• )´
    (.•´
    ×´¨) (¨`×
    ¸.•´¸.•´¨) (¨`•.¸`•.¸
    (¸.•´ ( ... . . . . ) `•.¸)
    (¨`•.¸`•.¸ ¸.•¨)
    هُزَّني أيُّها الغَضَبْ. أنا شَجَرَةُ الدَّهْشَة،،
    وَهَذَا خَرِيفِي. الحُبُّ والشِّعرُ يَدْعُوَانِها ، لِكَيْ تكُونَ غُبَاراً.

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Oct 2006
    الردود
    47
    رحيل

    أسعدني مرورك .. جـداً

    كوني سعيدة القلب ..

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Oct 2006
    الردود
    47
    نائية
    يصعب ترتيب الأولويات بعد مرور سنــوات !

    فليحفظ الله الصداقة بيننا ..

 

 

معلومات الموضوع

أعضاء يتصفحون هذا الموضوع

يتواجد حاليا 1 يتصفحون هذا الموضوع 0 أعضاء وَ 1 زوار

الروابط المفضلة

قوانين الكتابة

  • may لا يمكنك إضافةموضوع جديد
  • لا يمكنك إضافة ردود
  • may لايمكنك إضافة مرفقات
  • لايمكنك تعديل مشاركتك
  •