Follow us on...
Follow us on Twitter Follow us on Facebook Watch us on YouTube
النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: طبق اليوم

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Sep 2007
    الردود
    1

    طبق اليوم

    طبق اليوم
    بما ان "العين بصيرة واليد قصيرة" وكوننا لم نستطع رفع العتب نتيجة القصور الذي حدث، كون الرز "مطجِّن" واللحمة "مدهنة" والمرقة باردة.. فأنتم مدعوون (لممالحتنا) بـ"وقعة" ستلحسون صوابعكم ورائها لما فيها من "حبوش" المغمزة ودسم المقلتة.. مطبوخة في طناجر من فصيلة "طنجرة ولاقت غطاها". ومخصصة "لطناجير" البلد وتروق لكل الأذواق و..
    والحكي بيناتنا، مقاديرها غير مكلفة فهي مكوّنة من كيلو لحمة "هبرة" و(راس) بصل كبير. وجزرتين من محلات "الأرنب والجزرة" وقرص من مسحوق مرقة الدجاج من دكان، "ناس بتاكل الجاج وناس بتوقع بالسياج". وبهارات. اما الملح، فكعادته محشور في كل مصلحة، عفوا، محشور في كل طبخة.
    في مطبخنا المعالق والسكاكين وما إليهما من ادوات على اهبة الاستعداد للمشاركة في عملية المصالحة بين اصحاب المصالح (آسف لهذا الخطأ المطبعي) المقصود في عملية الطهي. لكن عن غير عادة دار الخلاف بينهم.. كون "وقت البطون ضاعت العقول". ف"اجث الطنجرة تعيّر المغرفة وتقلها يا سودا يا مقرفة". .
    اما انتم فلا تقولوا، تقصد فلانة التي تشبه عود القرفة. خاصة وان حرمنا المصون "بتغار" وتعتقد ان بامكانها قيادة وزارة الخارجة لجانب كونها "وزيرة الداخلية" وترى ضرورة لإعطاء الأولوية لإعادة ترتيب البيت بما يناسب ذوق الجيران. لكن، برؤية جديدة وبرامج من "قاع الدست". وبعكس بعض الستات دائما تنبه، "امر مبكياتك لا أمر مضحكاتك"!
    "تضحك على وجه المرقة" ايها الشامت فعندما يحالفني الحظ وأربح في اليانصيب سأفقش بصلة بعيون العازة، وألزق خميرة، على سيارة من الوكالة، وأحط "المدام" بجانبي.. أزمر لهذا "طوط". وأقول لذاك "وزّ عينك".. وعندها لا تقولوا لي يا بو فلان لا تكن مثل بعض جماعة، الواحد اذا "شبع" ما بعود يتحاكى ، واذا توظّف: "يا أرض اشتدي ما عليكِ قدي".. ففي يوم من ذات الايام وضعت المصلحة العامة للبلد على المصلحة الشخصية لبعض جماعة كما تضع شريكة حياتي "الكربونة" على الحمص كي ينضج بشكل سريع وجيد. إلا انني وجدت الاخيرة (يا حرام الشوم) تبكي وتمعط شعرها مدعية ان"القريب من الصحن بلحس".
    طبعا لأن، "دق على الطاسة بتجيك ألف لحاسة". لكن ياخسارة الوجبة التي وعدتكم بلحس صوابعكم ورائها لما فيها من "حبوش" المغمرة ودَسم المقلتة.. فقد نسيتها على النار.. فشاطت الطبخة ولزقت بأرض الطنجرة. فـأجت فلانة، عفوا، "اجث الطنجرة تعيّر المغرفة وتقلها ياسودة يا مقرفة فقالت لها، كلنا اولاد مطبخ"!






  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Jul 2004
    المكان
    في مفردات البراءة
    الردود
    109
    مرحبا بك ..

    لم افهم بعض الكلمات ..

    لكن الموضوع كل راقني ..

    ساخر هو مقالك ..

    فلا تحرمنا الجديد ..

    دمت بود ..

 

 

معلومات الموضوع

أعضاء يتصفحون هذا الموضوع

يتواجد حاليا 1 يتصفحون هذا الموضوع 0 أعضاء وَ 1 زوار

الروابط المفضلة

قوانين الكتابة

  • may لا يمكنك إضافةموضوع جديد
  • لا يمكنك إضافة ردود
  • may لايمكنك إضافة مرفقات
  • لايمكنك تعديل مشاركتك
  •