Follow us on...
Follow us on Twitter Follow us on Facebook Watch us on YouTube
الصفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 20 من 35
  1. #1

    مــع " قــيـــــ ــس "

    "حكـــــاية الرمــــــــــــــــــــــل"
    اتعلق بحكاية , يتبعها صياح الديك , يصعب علي وصف الصوت , لانه يختلط بوقعه مع نفسي .يجمع بين المدهش, والاليف , الغامض والواضح,
    كانت مخارج الالفاظ تخرج من المذياع واضحة وعاليه ,وعميقة , تملأ برنينها البيت , رغم مكانها الملتبس في نفسي ,
    انا لا اعرف شكل المراءة , لم اره ولا اراه , اقتنع فقط بالصوت ,, الصوت الات من المذياع الكبير , وبخيالي الممتد الى البعيد حتى مبنى الاذاعة ,والى ازمنة بعيدة ,
    واماكن يسكنها ملوك الجان , وصيادون , وخبازون , وتجار, وصبايا وحوريات , وعجائز يدبرن شرا, وامراء تحولوا الى تماثيل , واحصنة تطير, وغزالة ,لا كما هي الغزالات , واسماك تعوم في حبسها ,
    يأت صوت المراءة في المذياع , فاتجمد امام عمق الصوت , ودفء المترادفات , ورهبة الممكن , والمستحيل,
    بوابة كبيرة ,مشرعة , تهبط على كل مساء ,,
    سأستيقض غدا , لاكتشف ان هذا سراب ,, بلا احورية ولا غزالات
    مجرد مذياع خشبي كبير ,, معلق على زاوية منسية ,,
    تماما كما هي مذكراتي هذة التي, سقطت سنوات ,,في صندوق كرتوني ,, فنسيتها ,وبقيت تنظر ,, ان تسمع صوتي قادم الى غرفة عتمة ومنسية في نهاية الدهليز بذاك البيت الكبير,,
    اردت الكتابة عن المذياع , وتذكرت اني كتبت ذات مرة ,
    وتذكرت اني انقطعت عن كتابة ذكرياتي منذ زمن ,, طويل,
    حسنـا كل ليلة سأنقش على الرمل حكاية ,,

    سانقشها هنا,,
    فهذا مكان جميــــل !!
    "السلام عليكم"
    [/CENTER]

  2. #2

    بسم الله

    هذه زاويتي التى لي بها فنجان قهوة على حافة بحر قد جف ,,,


    مع قهوة ,بنكهةعربية , اجلس على رصيف المكان ,, اداعب اوتار ناعمة ارصد وجع الانسان البسيط ..واتحسس بطون الفقراء وبطني الجائع ,,واجس نبض المكلومين ,, اتالم بألمهم . وافرح لفرحهم ,, وأطلق حريتي ,
    انا بلون واحد , لا يتغير , ولي وجه واحد لا ينمحي , ويدي كسرت قيدها منذ زمن ,
    اخطىء في الاملاء كثيرا ولكني احاول كثيرا ايضا ,,
    احاول , وانا على ثقة اني سافشل ,,وقد تذهب كل حروفي مع احذية الشوارع ,, ولكني ساحاول ان ابقى كما كنت ,, مع حرية الكلمة ,,
    بلا ,, ولا انحياز ... وبلا استحمار للعقل,
    مع الوطن الكبير,, ومع الانسان
    صباح الخير ,,.

  3. #3
    يا شهرزاد ,,,,
    وفي الليلة الاولى بعد الالف بدأت شهرزاد تحكي اخر حكاياها, وقالت :
    بلغني ايها الملك السعيد, ان غصن البان لما تعبت من السهد والسفر , واصبح قلبها قاسى كصلد الحجر, التفت الى قلبها وهمست , الست مني في ضجر , الم يكفيك , همي وغمي , ونائبات القدر,
    لملمت دمعتها الخجلة كحبة مطر , وراحت الى نافذة مشرعة ناحية البحر ,وتنفست عميقا كما لم تفعل في ماض العمر , وقالت لنفسها ,, لاح النهار واطل الفجر,, انه يوم جديد , يا هذا القلب الا انتحر,
    وادرك شهرزاد الصباح ,فسكتت عن الكلام المباح ,, وتعلقت عيناها بباب كبير بلا مفتاح , وبالسياف الجالس هناك ,وقد غط في نوم عميق وارتاح, وشهريار , قد القى راسه مستكينا في حضنها ,,ورقدت عيناه بعد سهر, داعبت وجه القاسي بناعم اليد, وقالت ,,
    ما اقسى قلوبكم في وهج الشمس,, وما ارقها ,, تحت افياء القمر.
    انه يوم جديد,, الدنيا تستفيق لقد اطل الفجر,,
    لقد ابتدأت الحكاية ,,,,

  4. #4
    1- عروس اشتهيت عينيها ,,,,

    وفي مساء ندي تحدثت العروس ,,
    وهمست ,, هذا انا في ثوب ابيض ,
    اتعلمين ,
    حين اطل الرسم, والكسم , واللثوب الابيض.
    وبان لحظ العين , ورفلت بتاج عزك . في ليلة فرح ,
    كانت العيون , ذات العيون ,
    هذا انا , هذا فرحي الذي كان ,
    وعيوني التي كانت ,,وفمي ومبسمي .
    وضحكتي , وخجلي وخدي الاحمر,
    ملاك هبط هنا , على صفحة القلوب ,
    ام جمر ونار في مكان صغير,
    ام رسم وصورة ,
    عروس اشتهيت عينيها ,,,
    اتعلمين ,؟
    اتعلمين كيف تكون , استدارة المحبس في يسراك ,؟
    و ما هو البدرالمنير , في ليل يمطر عتمات, ؟
    هل عشق الخجل غير خدك الفتان ,
    والضحكة واللفتات ؟
    محبس , في يدك , ام في مبسمك ؟
    ام هي الدنيا وهبتك شطر من يوسف النبي؟
    فم يرتشف القلوب , ام يدا تهزها ,
    عيون اله , ام قمرا , يتوسد السماء
    خجلت عيون المها , وذبلت ,
    واستفاق جمر , من تحت الرماد
    ترى كيف جبلت الخجل على خدك
    وكم قلب تحطم على همس خطوتك ,,
    كم شهيد سقط في يوم عرسك
    هل من قلوب غرقت بلوعتها
    ام هي لوعتي ؟

  5. #5
    2- فنجان قهوة ,,صغير ,,,


    حتى الكتابة احيانا مريضة ,
    الواقع مريض , وهم يسجلونه , المجتمع المنحل تختفي منه القيم ,
    الانسان يختزل عمره لتلبيه غرائزة باسلوب فج وقبيح
    هذا واقع ..
    واقع لا نريد ان نعترف به , ونؤكد اننا كلنا نسمو عن الغرائز ,
    اعتقد انهم كاذبون ,,
    انت لا تريد ان تعيش في دنيا غير الدنيا ,
    تشغلك غرائزها وتبحث عن النيل لكل ما تستطيع ,
    هل اهذي ان قلت هذا ,
    بيننا وبين انفسنا قد نجد ملجأ ما نأوي اليه .فهل يقبل ان يأوينا ’
    غاندي كان فيلسوف ولم يكن سياسي ,حتى الهند تحررت بارخص الاسباب (الملح),
    هل هنالك ثورة من اجل الملح ,,
    ربما كل شىء يحتاج لقليل من الملح ,
    غاندي كان يردد , ( ابق في بيتك ,, سيأتي القطار حتما , لكنه لن يأخذك)
    لكن مالذي فعلته انا ؟ وانا انسكب في ذاتي
    هل اتقوقع ام اتوحد مع نفسي ,
    لا اعلم ,
    ولكن ,,, اخيرة ,,
    لماذا يسعون الى تجريدي من كل شىء
    من سكون روحي وصمتها ,
    من الامل , وابو العلاء المعري, وطاغور ,
    من كل الكتاب المهووسين بالتجلي البسيط.
    من سلوك النعام
    والملح
    لماذا تتزاحم اجسادهم على الحركة على مدى الساعات
    ثم ان اسلوبهم ردىء ويخطئون في الفهم
    ياتون كالجراد ويتكلمون بكل شىء
    لم ارد منهم شىء

    كل ما اردته فنجان قهوة صغير

  6. #6
    3-كم من الاموات سترد اسمائهم هنا ؟؟
    مجرد دفاتر قديمة
    كلمات تمحوها الرياح




    لم تكن الفكرة واضحة كوضوح الكلمات ,

    طويتها كما يطوي الانسان لحظة ذنب اقترفه ثم دفع به عميقا في جانب مهمل ومظلم من عقله ,

    ليس التشبيه دقيقا الى حد ما , ولكني اعيده كل يوم في ذاكرتي , طويت اللحظة كورقة يحفظه الانسان ضمن اوراق قديمة في صندوق كرتوني, ,

    مع صور باهتة ,بالاسود والابيض, لا استشعر حاجتها احيانا , ولكني لسبب مجهول لم اتخلص منها ,

    هذا التشبيه يبدو ايضا ليس دقيقا , حسنا , الملم افكاري السيئة مرة اخرى , لنقل اني كنت اعود اليها , دائما اعود, اعود تسللا, او كشخص مصاب بداء المشي اثناء النوم . يقوم ويمشي , ويتفقد الاشياء , ويفعل الاشياء , وفي الصباح يتسى ,

    داهمني برد مفاجىء , وتدثرت بشىء ثقيل, اجلس على الارض ,

    وظهري مستندا الى الجدار البارد,

    ربما غفوت انا اكتب , وربما رايت فيما يرى النائم ما يرى ,

    وربما كنت يقظا , امشي بلا صوت , واحدق في المشهد , , في المذياع ذاته ,

    رايت صبي ,, و عيني رجل جميل , وهنالك قبر مفتوح , وبشر كثيرون . كمد البصر ,وجمهرة صبية , وصبايا تركض مسرعة ,

    وسيدة جميلة ,من بعيد ,تحاول ان تكون اقوى من الموت ,

    هنالك دموع كثيرة ستيقط اليوم,

    كانت هذة جنازة ابي ,

    مسحت دموع عيني

    ان الوقت يداهمني ,

    اقتربت من المدفأة

    على نفس الجدار البارد

    استندت , واصلت الكتابة

    ترى كم من الاموات سترد اسمائهم في مذكراتي

    ترى من سيكتب كلمة ( النهاية ),

  7. #7
    عزة جمالك حبيبي,,,,

    أفي عينيك كل هذا الألق , ام هي الملائكة تغني لحنها ,
    ام ان قلبي يكسره الخجل,
    في عينيك سحر , ورد و سيف, وارض وسماء,في عينيك بدر,برد صيف ,
    و نار ومطر ,حرب وسلام ,خيل وليل,وشمس وقمر , نور و وتر ,
    واهازيج سمر, ميلاد وفناء ,
    من اين لهما كل هذا الكبريا ,من اين كل هذة الدفء والحيرة ,
    مهرك بحر من قلوب , وسيف ونحر ينحر , وتراتيل صلاة , ,
    ام ان للجمال حكاية , ولك حكاية وثوب عروس , ودف وفرح ,
    كيف سارد النسيم عن جفنيك , ويستقر قلبي في ميناء عينيك ,
    كيف ساروي الحكاية ,,
    حكاية عز جمالك ,

  8. #8
    شوكـلاتــــــــــــــــــــــة
    صباح الخير ,
    في الحياة نواميس وسداسيات ومربعات كثر,
    وصالون نساء وقدر على النار, وحليب بفم مشتاق,
    أم هو شوكلاتة بطعم أنثى رائعة العينين ,
    لعله خوف أن تأتي رياح غريبة, وأصبح بذات الصباح وحيدا,

    ملمس جسد , أو صديق متعب ,
    قليل من بخور , ورائحة ليل ’
    شيء ما يخترق حواسي, يذهلني, بلا رحمة.
    يستفزني كثيرا إن أتحسس شيء بلا منحنيات,
    أو يذوب في فمي طعم اخشي إن لا يعود,
    رائحة تنفذ إلى عمقي, تسكن بثقل التعب
    أتحسس يدي , لعلها فقدت تذوقها ,
    وعبير يخترقني, يسحقني بقوة العشق
    إني ارتجف كما لم يحدث لي ,
    أتهاوى كفراشة العاصفة
    هي بذاتها ,كادت أن تقفز من النافذة يوما ,
    من اجل حبل ورد ,
    طفلة أرادت أن تكبر ,
    بشعرها المرتقي عاليا ,بذات العنق المرمري ’
    كما بياض العين
    كما اسوداد العين
    أو ليلة شتاء وموقدة حطب ,
    بين الجسد وقطعة الشوكلاتة عهد قديم ,
    جوهرة ينالها فم يتذوق ,
    للشفتين طعم مستبد ,
    كطعم الحطب لذاك الموقد
    ولمنحنيات الجسد تراتيل سهر طويل .
    وحكاية و أساطير,
    هناك جنون من نوع جديد ينتابني
    أنها تتكلم بسطوة على قلبي,
    تملكني , ويدي على خدي ,
    أليس جنون أن أهبها نحري,
    تقتله, تقبله, ,,, لا يهم ,
    وهل يشتاق النحر لغير انفاسها ,

    كلاهما موت جميل,
    هذه الأنثى مجرمة حرب ,
    تبيدني بغزوة عين ,
    بسرية من كلمات ,
    قاتلة مأجورة لأنوثتها ,

    تمهل قليلا ,,
    يا هذا المتعب كثيرا ,
    في راسك الف حكاية ,
    أليست هي ذات العروس , وذات عزة الجمال تلك ,
    أليست تلك, التي تقطر عطرها من يد الله قطرة ,, قطرة .
    فبهت العطر من عطرها ,
    انها هي ,
    شوكلاتة من صنع الله ,,
    صباح الخير,

  9. #9
    شو في ! حدا يفهمني ويكسب أجر

  10. #10
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة سهير السميري عرض المشاركة
    شو في ! حدا يفهمني ويكسب أجر
    ما في شي ,, كله تمام مجرد هذيان عقلي ,,
    مرورك طيب وشكرا الك ,,من الاخر
    بس طولي بالك لما اسخن لاني مليان حكي ,,

  11. #11
    "احبك "

    هكذا قالت
    واستدركت كلمات ,

    كاد أن يكون
    يا ذات الحاجب كالسيف
    و عين الورى مزروعة بالبال
    ورمش كرماح البيد تحملني
    تحلق بي , تبعثرني ,
    ترميني
    فأهوى بلا أمل ,
    بلا مستقر
    بلا برا يأويني
    بلا أجنحة ,,
    بلا أشرعة
    صوبي قوسك ينزعني ,
    يلمزني
    يستقر في النحر
    ويدميني.

    " احبك "
    واستدركت كلمات


    راحلتي أتعبت رمالها
    ومذوادتي خاوية
    وناري خمدت ,والجمر كاد يموت
    امنحيني عينيك قليلا
    أطلقي قيد يديك,
    خذيني
    أسير على جمرك
    على النار تحرقني
    هبيني الصبر يا نار
    واحرقيني ,,

    " احبك "
    واستدركت كلمات
    يا ليت الوقت مات
    وتبعثرت نقاط الحروف
    وتوقف الزمن
    وما استدركت
    وماتت الكلمات
    .

  12. #12
    تاريخ التسجيل
    May 2011
    المكان
    في مكان ما...!!
    الردود
    319
    بُح ياقيس فلا تجعل الكلمات المختزلة في الداخل رهينة
    اطلق سراحها..من دواخل الظلمة الى النور

    فشتات بها من يقرأ
    وتحية
    يستحيل أن أقول ما أعنيه بالضبط!!
    ت.س.اليوت

  13. #13
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة يهماء عرض المشاركة
    بُح ياقيس فلا تجعل الكلمات المختزلة في الداخل رهينة
    اطلق سراحها..من دواخل الظلمة الى النور

    فشتات بها من يقرأ
    وتحية
    شكر لك ,انا معتاد على الغناء في اطراف الاودية , والصراخ في البرية , دفاتري كثيرة , وبالية اوراقها ,لكنها غالية علي , ولدي الكثير ,
    يتعبني تنسيق الكلمات هنا ويتعبني ان تكون الكلمة بلا لحن وبلا صورة جميلة ,,
    لا بأس , الشتات احيانا بالامل يكون رائع وجميل,
    انا يا سيدتي , احب الكلمة الجميلة , واغاني العاشقين , وتقتلني بسمة الاطفال , وفرح الصبايا ,,واخطىء بالاملاء كثيرا , فاعذري هفواتي التي ستأتي ,
    عاشق مجنون ,,
    ما احلى الجنون
    شكر لك طيب كلماتك

  14. #14
    قلبي يفر مني!!!

    لن اتحدث عن ترهات ,,
    ولن انتظر احدهم ليضع قليلا من الصبر على روحي
    سأتحدث الى نفسي , وانبش في روحي ,,
    حتى لا يقال شىء اخر ,,
    هنا ,,ليس الا ,
    حيث انا وحيث روحي
    قلبي يفر مني ,



    قلبي مخنوق ,,,هذا اليوم اتحث معه , اكلمة فلا يسعمني , اتحدث عنه ,,فيهرب مني ,,
    انا في الشارع دائما جد نفسك أمام الاف الوجوه القادمة, احيانا احني رأسي واراقب الأرض من تحتي, لأنني أحب وأنا أمشي أن أترك روحي لعقلي يشت بها ويشردها أينما شاء , الم من الحياة في كل يوم قصة , والزمن يعلمنا كيف نحب أنفسنا كما نحن , كيف نحب الطفل , المرأة , الأنثى , الانسان فينا.

    قد يحدث أن تاتي الحياة لزيارتي أحيانا , قد يحدث ان تهجرني وتوصد خلفها الأبواب , قد يحدث أن ترسم لي إشارات طرق ومسارات قد يحدث أن تنفيني الى متاهات , قد يحدث أن تنتزعني مني اليها وان تضمني وتداعبني, قد يحدث أن تأخذني من يدي وترافقني في دروب مدهشة ومسحورة حتى تصل بي الى حواف , قد يحدث كثيرا أن تلقيني في الهاوية...كم هي مجنونة.
    بل كما انا مجنون ,
    أيها الفرح تخطى عتبة اللاوجود لارى وجهك قليلا


    لا اؤمن الا بذاك الحب الذي يفرغك من كل ذرة خواء ويملؤك به , ذاك الحب الذي يسكنك وينتزعك الى سكناه ,ذاك الحب الذي يلملم أشلاءك المبعثرة ويبعثرك في فوضاه, ذاك الحب الذي يقتحمك في عمق أعماقك متسربا الى تلك المطارح البعيدة المنسية فيك معيدا اياك من منفاك واغترابك , ذاك الحب الذي ينتزع عنك كل اقنعتك معريا روحك,ملامسا اياها, فاضحا مكنوناتها الدفينة , باعثا النور في غياهب نفسك , ذاك الحب الذي يرعشك في الصميم , الذي يهز كيانك وكينونتك , الذي يفجر مدامعك حزنا أو فرحا ويحيي فيك الحياة.
    لا أؤمن الا بذاك الحب الذي يحاصرك ويجتاح كل خلية من خلاياك , حد أن يحتكر هواءك وأنفاسك , حد أن يحتكر فيك الحزن والفرح ,
    أحيانا يداهمني الفرح لكونك أنت كما أنت , رغم أنك أنت بعيد بعيد
    الحياة...قد تكون طيبة وسخية وخيّرة أحيانا كثيرة , لكن كل ما تعطينا أياه يخطفه الزمان بومضة عين.
    وطيفك في الليل سكنني ومع الغسق هجرني وقد شردني كنجمة الصبح الهائمة ما بين رؤى الليل وفجيعة النهار.
    الشمس تبدو عابثة جدا هذا الصباح أكاد أسمعها تقهقه وكأنها تسخر من الأحلام التي عدت بها من ليلي,
    قد تتعلق قليلا بالمدينة الصغيرة لو وجدت نفسك تلقي التحية على بائع الجرائد كل صباح.
    وقد تتعلق قليلا بالمدينة الصغيرة لو تودد اليك الحمام ونزل من أبراجه ليرافق خطاك الوحيدة في شوارعها الكبيرة.
    روحي بوسع الكون وكونين وأسمى من القمر بقمرين وأعمق من عمق المحيط وأسخى منه بمرتين,

    الذكريات قد تكون خير رفيق في مسارات الترحال,
    حزين بك وفرح بك وحائر بك وأنت متجذر في عمق عمق روحي ,
    قلبي مخازن أحزان وخبايا مجون وندبات في الحنايا عميقات ونكهات من مسرات معتقات وكتب تبحث عن من يقرأها وأسرار تتوق لمن يفك أسرها ودمعات ذرفها الزمان حين بكى على ذاته ونثر ريشات هاربات من أجنحة انكسرت وغبار أحلام اندثرت وباقة من براعم أمنيات...و تفتت .

    من نافذة روحي تأملت بهجة الحياة وتموجاتها المنسابة على صدورالبحر الفسيحة , وسفوح الجبال العالية الى أن رأيت شجرة ليمون مثقلة بثمارها الشهية , تقف لها وحيدة منعزلة وبمنأى عن كل تجمعات الاشجار , فتساءلت بحيرة وببضع وجع , لمن أثمرت؟

    من أحب المفردات الى قلبي , "الحياة "" الحب " الصديق" الفرح " , وقوس قزح ,
    مفردات لها القدرة على ملامستي في الصميم , على دغدغة أفراحي وبلسمة جراحي , على اشعال مدافئ روحي وقلبي , على اطلاق العنان لخيالي ليرسم على صفحات أفقي قصصا ولوحات , وعلى فتح بوابات الذاكرة لتجرفني الى حكاياتنا , أنا وهي وأمي وأبي وصديقي وبلدي , وكل من مر في حياتي من أصدقاء.
    دمعات مالحات وعلى النافذة حبيبات طل شفيفات رافقن في الفجر انزلاقك من حلمي .
    أحيانا أجدني هنا وأحيانا أجدني هناك, وأحيانا يستعيدني العدم اليه, فاسير بلا ارادة.
    عندما تكون روحي ملامسة للحزن , لا تعرف الى أين تمضي ولا على أي أرض سترسو سفينتها , يقيني الوحيد غموض المحيط والاتجاهات المغلقة,
    اعتقد ان روحي تفتت شىء ما ,,
    ربمـــــــــــا,,,,

  15. #15
    واخطىء بالاملاء كثيرا
    لا عليكَ ، ستتعلّمُ إن شاء اللهُ !
    أنصحُكَ ، لا تكتُبْ للنّساءِ .. و إن كُنتَ فاعلاً ، اكْتُبْ لواحِدةٍ
    و احْرِصْ على ألا تَنْشُرَ أسرارهَا في دهاليزِ المُنتدياتِ ، فاللعْنةُ تأوي إليها
    و أخشى أن تلثمكَ في التفاتةٍ و رمشِ عينٍ !

    أريدُ أن أقرأ لكَ شيئا مُختلفاً
    في دفاتركَ ! هل لكَ شيء عن الحياء ؟!!

  16. #16
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة بقايا الأندلس عرض المشاركة
    لا عليكَ ، ستتعلّمُ إن شاء اللهُ !
    أنصحُكَ ، لا تكتُبْ للنّساءِ .. و إن كُنتَ فاعلاً ، اكْتُبْ لواحِدةٍ
    و احْرِصْ على ألا تَنْشُرَ أسرارهَا في دهاليزِ المُنتدياتِ ، فاللعْنةُ تأوي إليها
    و أخشى أن تلثمكَ في التفاتةٍ و رمشِ عينٍ !

    أريدُ أن أقرأ لكَ شيئا مُختلفاً
    في دفاتركَ ! هل لكَ شيء عن الحياء ؟!!
    لا عليك سيدي , سيدتي,, والله مو عارف الصح شو ,,
    انا اكتب لكل النساء , بلا اسرار ,ابوح لنفسي بمكنوناتها فقط , بلا تحديد لاي كان ولا يوجد اسرار , وتقتلني رمشة العين ,
    جميل الحياء وجميل النقاء ,
    ان وقع عينك على ما يخدش الحياة هنا , فاعتذر مع شدة حرصي على كريم الادب والخلق ,
    عقدني الاسم ,, وبحثت عن بقايا كثيرة تاهت في طرقاتنا ,,
    سلمت ,سلمتي والله ما بعرف شو احكي ,, بدها تحديد الجنس ,لاني تخربطت , بس عادي !!

  17. #17

    أدبٌ جَمّ ، و خُلقٌ سَمْحٌ ..!


    تحية من أخٍ لدينٍ !

  18. #18
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة بقايا الأندلس عرض المشاركة

    أدبٌ جَمّ ، و خُلقٌ سَمْحٌ ..!


    تحية من أخٍ لدينٍ !
    اشرقت انوارك كقوس قزح ,,اهلا بك اندلسيا جميل,

  19. #19
    ساعة واحدة
    ساعة صغيرة
    وقلب المحراث الارض,

    روح غامضـــــة ..
    تناقض وجنون ..
    الحيرة .. والغموض
    قطعة من ارض عطشى
    روح واحدة ,,
    وألف علامــة استفهام
    روح حائرة ثائرة..
    محطمة الاسوار
    لا تعرف الاستقرار ..
    مشاعر غاضبة ..
    كطفل مشاغب ..
    عاصفة ..
    ضاربــة .. مزمجرة ..
    تعشقك حتى آخر النهار ..
    بكل الألوان
    حبيسة ذاك الصمت..
    تبحث عن طريق ..
    بألف لون سرمدي
    حزينــة .. متألمة
    كم شمعة أضاء ت لتحترق ؟
    كم خطوة ,,
    اقتربت ؟
    كم نسمة هواء استنشقت
    حتى اختنقت ؟
    اختنقت كثيرا ,,
    روح واحدة
    تختفي تتلاشى
    تتحول في صدري لأنين
    وحشية
    صامـته
    شيء من ألم يعتصرني
    يأس .. يمزقني
    وألف حكاية
    قبضة في القلب تشده ..
    يكاد يتفتت
    كالمحراث
    يأكل قلب الارض
    يفتته قطعة قطعة

    لا يهــم ..
    سأدعــــه يحترق ..
    ينتحر ..
    أنه ذلك الألــــم .
    اعود معه
    سنوات طويلة الى الوراء ,,
    سنين كثيرة ,
    كثيرة جدا ,
    كلمات ,,مجرد كلمات ,,
    لاي كان ,,
    لمن يلا يهمه الامر.

  20. #20
    كم مرة خطرتي ببالي اليوم ؟؟؟
    أم هي كم مرة لم تخطرين ؟؟
    تحدث قلبي لها فقال؟



    كم خطر ببالي ,
    أن أبوح لك قليلا.
    عنك وعني ,
    او هي , عنك وعنك ,
    كلاهما انت
    فأنا " انت " ,, وانت " انت " ,,
    أنت سيدتي,,
    انت وحبيبيتي ,وخيط روحي ,
    وانا مفتون بك حتى العظم,
    فهل يكفي؟
    أم أتحدث أكثر.
    إنا سيدتي
    إنسان بقلب
    وأنت هذا القلب,
    أتعلمين ما هي الروح ؟
    انها وهن ,
    خيط عنكبوت نتعلق بها
    وانا خيط وجودي بيدك,
    فلا تلومي عبوديتي لك .
    فأنا اعبدك خيط المنون
    ولا تبخسي قلبي أن يعشقك
    فانا اعشق حد الجنون
    اعشقك خط وحد .
    خيط حياة , و حد للموت ,
    هل يدق قلبك الصغير بشيء ما ؟
    يتحدث عنك وعنك,
    إني أكون شمس من حروف اسمك
    وتنطق عيني بنور من لون رسمك
    وأحس بأنفاسك تجري في عروق دمي
    هل يكفي أن أقول انك الروح ؟
    والقلب والدم وخيط ضعيف بيدك,
    كيف أشعرك أني آمين معك؟
    كيف أثق انك مطمئنة لقلبي؟
    تكسرني دمعتك
    تحييني بسمتك , ولمسة من يدك
    وأمد يدي, أمدها نقية صادقة
    فلا تعيديها محنية وحزينة دامعة
    واجعلي هيامي لك شمس نهار,
    قد تملي وتتعبي , تعشقي ,
    فأرحمي ,وأشحذي سكينك
    واقطعي خيطي من يدك
    ولتسلم يدك
    فعليك وعلى الحياة
    من بعدك ,
    السلام ,

 

 

معلومات الموضوع

أعضاء يتصفحون هذا الموضوع

يتواجد حاليا 1 يتصفحون هذا الموضوع 0 أعضاء وَ 1 زوار

الروابط المفضلة

قوانين الكتابة

  • may لا يمكنك إضافةموضوع جديد
  • لا يمكنك إضافة ردود
  • may لايمكنك إضافة مرفقات
  • لايمكنك تعديل مشاركتك
  •