Follow us on...
Follow us on Twitter Follow us on Facebook Watch us on YouTube
الصفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 20 من 37

الموضوع: أنا " بوليس " !!

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Sep 2007
    المكان
    فوق هام السحب !
    الردود
    3,870

    أنا " بوليس " !!

    .



    ***


    ( يا أيتها النفس المطمئنة
    ارجعي إلى ربك راضية مرضية )
    فادخلي نار جهنم ..!!


    ***


    أيها القوم ! و لا قوم !
    أيها الجميع ! و قلوبكم شتى ..!!
    هكذا أنتم دوماً ، و لاجديد ..
    تجمعكم حلقة واحدة مستديرة
    محصلتها النهائية : ( فاي ) ؟!


    ***


    إن " الحلقات " تشابهت علينا :
    حلقات تُسَلسل لتشرح لنا القضية
    و حلقات تُـعرَض لتجمع التبرعات التي تضاف إلى حسابات أعداء القضية !
    و حلقات تُـدبّج فيها الصور و الكلمات ، و تحاك من تحت طاولتها المؤامرات
    لتنتج لنا .. إجماعاً عربياً ؟!!.


    ***


    و يسألونك عن أنابوليس ؟!
    قل هو مؤتمرُ سلام يعقد في ولاية مارلاندا الأمريكية !!
    و سأتلوا عليكم منه " قهراً " !
    إنّ قومنا قد مكّن الله لهم في الأرض ، و آتاهم من كل شيء سبباً ..
    فكفروا بأنعم الله الأعلى ، و جعلوا " أمريكا " هي ربهم الأعلى ؟!


    ***


    ( قال أما من ظلم فسوف نعذّبه
    ثم يُرد إلى ربه فيعذبه عذاباً نكراً )
    لكنّ القوم أبوا ، فردوا صاغرين :
    و أما من ظلم و استكبر فله جزاء الحسنى !
    و سنقول له من أمرنا يسراً : السلامَ السلام !
    و أي سلام ؟
    إنه سلام الشجعان ؟؟!


    ***


    أنا " بوليس " !
    اسم على مسمى ؟!
    فلم يكن البوليس يوماً منتصراً لقضية ؟
    فهو لم يوضع إلا ليقمع الحق و يظهر الباطل !
    و هآنتم تخربون بيوتكم بأيديكم
    و أيدي من ترجون منهم " حسن نوايا " !!


    ***


    عن أي نوايا تبحثون ؟!
    و أي حسن ترجون ؟!


    ***


    أين أنتم من التاريخ ؟
    قلّبوا الصفحات القريبة الماضية ..
    و ستجدون أن حبر الخيانة لم يجف من أوراق مؤامراتكم
    التي تصوغونها ليضيّع كلٌ منكم - بقدر استطاعته -
    شبراً من فلسطين ؟!
    حتى أنه لم يبقى منها شيءٌ ذو قيمة !


    ***


    أيها الغثاء ! و لا سيل عرمرم يدمركم ؟!
    ماذا فعلتم للقضية طوال السنين الماضية ؟؟
    ألم تعوا أن القضية لم تصل إلى السوء الذي هي فيه
    إلا بفعل اجتماعاتكم المشؤومة لنيل سلام مزعوم
    من على شاكلة عفن أوسلو و كامب ديفيد ؟


    ***


    يرددون بأن أهل غزة دعوا الله مخلصين
    بأن يفك عنهم حصارهم ، و أن يحرر قدسهم ..!
    و لكن يبدو أن النيات لم تعد تكفي ، و الحالَ لا تسعف
    لكي يستجيب الله الدعوات ؟!
    ( و إذا أردنا أن نُهلك قرية أمرنا مترفيها ففسقوا فيها .. )


    ***


    ( إن يأجوج و مأجوج مفسدون في الأرض )
    و لكن يا للأسف !
    فهم يحسبون أنهم يحسنون صنعاً !!
    و يظنون - ظنّ السوء - أنهم قد عُـلّموا مما عُـلّم صاحبُ موسى رشداً ؟!!


    ***


    يا أيها الذين تحسبون أنكم تحسنون صنعاً !!
    و تحاولون أن تمرروا علينا لعبتكم بإجماعكم العربي
    الذي سيتمخض - لا محالة - ذلاً جديداً ، و شبراً آخرَ سيضيع :
    ( ... سلاماًُ ) !!


    ***


    أيهاالغثاء !
    قبّحكم الله جميعاً !
    و لا عزاء ..


    ***


    .

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Sep 2007
    الردود
    488
    عجزت أن افهم الميول السائد في إستغلال معاني القرآن وآياته في خدمة النصوص ..

    لا أدري ... هل هي محدودية التفكير و الانفصالية بين الافكار وبين القدرة على ترجمتها ؟
    ام أنه فرض قسري للمصداقية على القراء ؟

    ( يا أيتها النفس المطمئنة
    ارجعي إلى ربك راضية مرضية)
    فادخلي نار جهنم ..
    يعني لا أدري ..هل القطعة هنا تندرج تحت بند" التبديل والتحريف" ؟
    او" الاستشهاد بآيات القرآن لغير ما أنزلت له " ؟
    او " الاستشهاد بالقرآن في مواطن الهزل " ؟

    إن " الحلقات " تشابهت علينا :
    الله الله ! ايش هذا الابداع ...!

    و يسألونك عن أنابوليس ؟!
    قل هو مؤتمرُ سلام يعقد في ولاية مارلاندا الأمريكية !!
    قل ؟!
    مثل " قل هو الله أحد " ..؟
    طيب في حالتك ... من الذي يقول ؟ ولمن ؟
    وعندما نقول ...
    هل نقول " قل هو مؤتمر سلام ...
    ام " مؤتمر سلام ...... على طول ؟!

    و سأتلوا عليكم منه " قهراً " !
    إنّ قومنا قد مكّن الله لهم في الأرض ، و آتاهم من كل شيء سبباً ..
    فكفروا بأنعم الله الأعلى ، و جعلوا " أمريكا " هي ربهم الأعلى ؟!

    ( قال أما من ظلم فسوف نعذّبه
    ثم يُرد إلى ربه فيعذبه عذاباً نكراً )
    لكنّ القوم أبوا ، فردوا صاغرين :
    و أما من ظلم و استكبر فله جزاء الحسنى !
    استغفر الله العظيم ..


    أيهاالغثاء !
    قبّحكم الله

  3. #3
    أحس إن الكلام هنا مركّز ؟!
    مو مركز و بس !
    إلا مركّز و ثلاثة صناديق شاهي و اثنين قارورة بيرة !



    تلميحات دقيقة تحتاج إلى من يفهمها جيداً !

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    المكان
    بجوار عمتي زينب
    الردود
    43
    كلام ماله داع البته ...

    كلام ثقيل على المعدة مثل شرب كاسة فيها 100 كيس شاهي لبتون ...

    أيهاالغثاء !
    قبّحكم الله !

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Sep 2007
    الردود
    488
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة ali123_sa عرض المشاركة
    كلام ماله داع البته ...

    كلام ثقيل على المعدة مثل شرب كاسة فيها 100 كيس شاهي لبتون ...

    أيهاالغثاء !
    قبّحكم الله !
    سبحان الله نفس الشعور ... وربما اسوء ..
    خصوصا عندما ارى آيات الله تقتلع من اصولها و تطوّع لخدمة امور ما انزل الله بها من سلطان , واتذكر قوله تعالى :" انه لقول فصل ٭ وما هو بالهزل "...
    والمشكلة ان الآفة هذه منتشرة على طول الساخر ..
    بس ما شاء الله ... هذا الموضوع جاب رقم قياسي ..
    مو ناقص غير نسمي بالرحمن قبل ما نقرأه...!


    ايش اقول بس ...الله الهادي ..

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Sep 2007
    المكان
    فوق هام السحب !
    الردود
    3,870

    علــى عجالــة !

    هناك نوع من البشر من إنْ لم تضربه على قفاه أصابك بروائحه !
    و منهم من إن تركته يعيث في الأرض تراباً .. أنزل اللي ماني بقايل ؟
    .. و الله المستعان و عليه التكلان !!


    قال تعالى :
    ( يا أيتها النفس المطمئنة
    ارجعي إلى ربك راضية مرضية )


    تفسير :
    هناك زمرة من أشباه البشر من يطبّقون هذه الآية بناء على أهوائهم ..
    فإن مات من يحبون و إن كان فاسقاً أو حتى كافراً كفراً بواحاً قالوا :
    مات مطمئنَ الحال ، قرير العين : خادم أمته و نصير قضيته و منقذ شعبه !
    ينسبون إليه هذه الآية ..
    ( يا أيتها النفس المطمئنة
    ارجعي إلى ربك راضية مرضية )
    فهل يستحق هؤلاء أن ينسب إليهم هذا !!
    إذاً ...
    فادخلي نار جهنم !

    .
    .
    .
    .
    قال الخطاف رحمه الله تعالى :
    و يسألونك عن أنابوليس ؟!
    قل هو مؤتمرُ سلام يعقد في ولاية مارلاندا الأمريكية !!
    و سأتلوا عليكم منه " قهراً " !
    إنّ قومنا قد مكّن الله لهم في الأرض ، و آتاهم من كل شيء سبباً ..
    فكفروا بأنعم الله الأعلى ، و جعلوا " أمريكا " هي ربهم الأعلى ؟!


    تفسير :
    هذا نص من كلام البشر ..
    و استخدام الأسلوب القراني ليس تحريفا أو هزلاً .
    و للتمثيل :
    ...
    إني أراني ..
    أحمل فوق رأسي حــزناً
    يأكل العيد منه ..
    !
    اقتباس رائع موجود في الساخر ..
    فهل يدل على استهزاء أو هزل ؟!




    قال تعالى :
    ( قال أما من ظلم فسوف نعذّبه
    ثم يُرد إلى ربه فيعذبه عذاباً نكراً )*

    سورة الكهف !!


    .
    قال تعالى :
    ( و إذا أردنا أن نُهلك قرية أمرنا مترفيها ففسقوا فيها .. )*
    ( إن يأجوج و مأجوج مفسدون في الأرض )*
    ( و إذا خاطبهم الجاهلون قالوا ... سلاماًُ )* !!


    * أيضاً ! آيات من كتاب الله ،،
    و لكنها برواية حفص عن عاصم المطبوع بمطبعة المصحف في السعودية !

    قال تعالى :
    ( قل هل ننبئكم بالأخسرين أعمالاً ، الذين ضل سعيهم في الحياة الدنيا و هم يحسبون أنهم سحسنون صنعاً ) ..



    ثم أن الآيات واضحة معلومة موضوعة بين الأقواس ..
    و مراعاة لفارق المفاهيم و انحطاط العقول ، و درءً للشبهات ..
    و حتى لا نصل إلى مرحلة ( ما نبيها ) ؟ ..

    .. جرى التنويه !!


    هذا و ليكن في علم البقية الباقية من أصحاب العقول أن هناك مرض عصيّ على العلاج بدأ ينتشر في الآونة الأخيرة ، يعرف بحمى البرص الكيبوردي يصيب من يكثر الدخول إلى فصول المراحل المتقدمة من المدارس ، ولذلك نهيب بكم التعاون معنا لمكافحته و القضاء عليه في مهده ! ..

    .
    و كتبه / الفقير إلى ربه الراجي مغفرته :
    شاطئ العلوم آية الله الخطّاف أفندي !!
    .

    ثم أنه ...
    قد دقّ جرس فسحة الفطور !
    إلى فصولكن ، و يمنع الاختلاط منعاً فيه نظر ؟!
    .


    .. East or west , home is the best


  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Sep 2007
    الردود
    488
    هناك نوع من البشر من إنْ لم تضربه على قفاه أصابك بروائحه !
    و منهم من إن تركته يعيث في الأرض تراباً .. أنزل اللي ماني بقايل ؟
    .. و الله المستعان و عليه التكلان !!
    ثم أنه ...
    قد دقّ جرس فسحة الفطور !
    إلى فصولكن ، و يمنع الاختلاط منعاً فيه نظر ؟
    هههههه
    طبعا راجعة " لقفا " هذا الرد .... بس كنت ابغى اقول ...
    اتكلم على قدك ....

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Sep 2007
    المكان
    فوق هام السحب !
    الردود
    3,870
    ^
    أنا ما قلت انتي ..!!
    و اللي على راسه بطحا يحسس عليها ؟!!

    بعدين أنا كنت آمل أن يثبت عنق هذا الشئ أعلاه ،
    بل إني كنت أتوقع أن يصنف ضمن روائع الكتابات العربية !

    لكن بدخول حضرة جناب الدبابة - اللي ماني بقايل - إلى هنا ..
    أتمنى ألا يكون العشاء اليوم في ديوانية شتات !!


    ثم أنه ..
    تررررررررن ..
    صرفة !!
    و الاسبوع هذا إجازة و لا تجين المدرسة ..
    أخاف عليكي يضفّونك يحسبونك مصابة بحمى البرص الكيبوردي !




    النشيد الوطني الموزنبيقي !!


    .. East or west , home is the best


  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Sep 2007
    الردود
    488
    أنا ما قلت انتي ..!!
    و اللي على راسه بطحا يحسس عليها ؟!!
    لا ياشيييييييخ

    بعدين أنا كنت آمل أن يثبت عنق هذا الشئ أعلاه ،
    بل إني كنت أتوقع أن يصنف ضمن روائع الكتابات العربية !
    الصراحة حتى انا ارشح انه يثبت على فلكة من رجوله ..

    لكن بدخول حضرة جناب الدبابة - اللي ماني بقايل - إلى هنا ..
    أتمنى ألا يكون العشاء اليوم في ديوانية شتات !!
    صرفة !!
    و الاسبوع هذا إجازة و لا تجين المدرسة ..
    أخاف عليكي يضفّونك يحسبونك مصابة بحمى البرص الكيبوردي !
    من ناحية حمى ... فهي جايبة أجلي ..
    كل ما جيت اركز في حاجة احس بيطلعلي قرن في راسي ..

    فاليوم ما في مجال الا لمناورات شتاتية خفيفة ..

    ثم أنه ..
    تررررررررن ..
    ترررن !!!
    شكلك متخرج من المدرسة من السبعينات ..

  10. #10
    شهوة الشطحات و ما أدراك ما شهوة الهلوسات !!
    إعشق الحياة وناضل , من أجل أن تكون "شيْ"
    وصدق
    أنك لا تحمل في رأسك إلا الفراغ , !!

    ----------------------

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Sep 2007
    الردود
    488

    برضه على عجالة

    Quote المشاركة الأصلية بواسطة الخطّاف عرض المشاركة
    هناك نوع من البشر من إنْ لم تضربه على قفاه أصابك بروائحه !
    و منهم من إن تركته يعيث في الأرض تراباً .. أنزل اللي ماني بقايل ؟
    .. و الله المستعان و عليه التكلان !!


    قال تعالى :
    ( يا أيتها النفس المطمئنة
    ارجعي إلى ربك راضية مرضية )

    تفسير :
    هناك زمرة من أشباه البشر من يطبّقون هذه الآية بناء على أهوائهم ..
    فإن مات من يحبون و إن كان فاسقاً أو حتى كافراً كفراً بواحاً قالوا :
    مات مطمئنَ الحال ، قرير العين : خادم أمته و نصير قضيته و منقذ شعبه !
    ينسبون إليه هذه الآية ..
    ( يا أيتها النفس المطمئنة
    ارجعي إلى ربك راضية مرضية )
    فهل يستحق هؤلاء أن ينسب إليهم هذا !!
    إذاً ...
    فادخلي نار جهنم !

    .
    .
    .
    .
    قال الخطاف رحمه الله تعالى :
    و يسألونك عن أنابوليس ؟!
    قل هو مؤتمرُ سلام يعقد في ولاية مارلاندا الأمريكية !!
    و سأتلوا عليكم منه " قهراً " !
    إنّ قومنا قد مكّن الله لهم في الأرض ، و آتاهم من كل شيء سبباً ..
    فكفروا بأنعم الله الأعلى ، و جعلوا " أمريكا " هي ربهم الأعلى ؟!

    تفسير :
    هذا نص من كلام البشر ..
    و استخدام الأسلوب القراني ليس تحريفا أو هزلاً .
    و للتمثيل :

    اقتباس رائع موجود في الساخر ..
    فهل يدل على استهزاء أو هزل ؟!




    قال تعالى :
    ( قال أما من ظلم فسوف نعذّبه
    ثم يُرد إلى ربه فيعذبه عذاباً نكراً )*
    سورة الكهف !!


    .
    قال تعالى :
    ( و إذا أردنا أن نُهلك قرية أمرنا مترفيها ففسقوا فيها .. )*
    ( إن يأجوج و مأجوج مفسدون في الأرض )*
    ( و إذا خاطبهم الجاهلون قالوا ... سلاماًُ )* !!

    * أيضاً ! آيات من كتاب الله ،،
    و لكنها برواية حفص عن عاصم المطبوع بمطبعة المصحف في السعودية !

    قال تعالى :
    ( قل هل ننبئكم بالأخسرين أعمالاً ، الذين ضل سعيهم في الحياة الدنيا و هم يحسبون أنهم سحسنون صنعاً ) ..



    ثم أن الآيات واضحة معلومة موضوعة بين الأقواس ..
    و مراعاة لفارق المفاهيم و انحطاط العقول ، و درءً للشبهات ..
    و حتى لا نصل إلى مرحلة ( ما نبيها ) ؟ ..

    .. جرى التنويه !!


    هذا و ليكن في علم البقية الباقية من أصحاب العقول أن هناك مرض عصيّ على العلاج بدأ ينتشر في الآونة الأخيرة ، يعرف بحمى البرص الكيبوردي يصيب من يكثر الدخول إلى فصول المراحل المتقدمة من المدارس ، ولذلك نهيب بكم التعاون معنا لمكافحته و القضاء عليه في مهده ! ..

    .
    و كتبه / الفقير إلى ربه الراجي مغفرته :
    شاطئ العلوم آية الله الخطّاف أفندي !!
    .

    ثم أنه ...
    قد دقّ جرس فسحة الفطور !
    إلى فصولكن ، و يمنع الاختلاط منعاً فيه نظر ؟!
    .

    لا يجوز لك ان تستشهد بآيات القرآن لغير ما انزلت له ... والتلاعب في الفاظ القرآن بأي شكل من الاشكال لا يجوووووووووووووز ...
    تجيب 3 آيات وتشيل كلمة وتحط كلمة عشان تسويلك موضوع ؟! خير .. ؟! ايش اللي يمنعك تألف موضوع من راسك ؟
    وين راحت حرمة الآيات وقدسيتها ؟! يا خي كلام الله هذا وليس كلام بشر ..!
    كيف تبغاني أقنعك ... اجيب لك فتوى ..؟ ترى لعلمك مافي أي شيخ يجيز هالكلام الفاضي ..



    حتى الموضوع مش متحمل مناقشة ...مادري انتوا كيف ..

    المهم ...تيك إت اور ليف ات ... اللهم اني بلغت ... اللهم فاشهد ..

  12. #12
    .
    ما أنابوليس إلا سقطة جديدة على طريق التخلف العربي المستفحل !
    لن تزيدنا المؤتمرات إلا تآمراً ، و أشباراً أخرى ستضيع ؟
    .
    .
    يا حـارسَ اللهبِ القُدسـيِّ معذِرةً *** فقـد تمطَّى على أسمـاعنا صممُ
    أمطرتَ صوتاً فمـا لانتْ لقطرته *** أذْنٌ ، و لا رفَّ في أندائـه نسَـمُ
    يا حـارسَ اللهبِ القدسيّ كنْ أجلاً *** يفري اليهودَ ، فيفنى الداء والورمُ
    كن مهجةَ الرعدِ واستمطرْ لهم حُمماً *** تباركَ الرعدُ تهمي تحته الحُمـمُ

    ** عبدالله بن سليم الرشيد

  13. #13
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    المكان
    حيث تحجّر الدمع في رأس قلمي !
    الردود
    1,059
    !!!

    اللهم أصلِح نيّاتنا وأعمالنا وتجاوز عن َسيّئاتِنا !

    !!!
    وَ.... قَد عَلا القلْب غِشاوَة !!


    رمالٌ قدْ كَستْ أفْراحي

    و وعُودا هيَ الأيّام قَد نَكثَتْ بِسَلامي

  14. #14
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المكان
    موقع خطاي ..
    الردود
    2,521
    لي عودة للنص ولغيره .. وإلى ذلك الحين سأضع هذا المُقتطف الثمين !

    .
    .

    الاقتباس من القرآن والحديث ما يجوز منه وما لا يجوز

    إعداد/ عبدالقادر علي ورسمة

    في دراسته الرائعة المسماة -الاقتباس أنواعه وأحكامه دراسة شرعية وبلاغية في الاقتباس من القرآن والحديث- وضع الدكتور عبدالمحسن بن عبدالعزيز العسكر قواعد واضحة لكل ما يتعلق بالاقتباس من القرآن والحديث لدى البلاغيين وعند علماء الشريعة، وبين الدكتور العسكر أحكام الاقتباس مشيراً إلى مذاهب العلماء في الموضوع من عصر الصحابة إلى العصور المتأخرة، وأكد أن الاقتباس من القرآن والحديث في أساليب النثر جائز بالإجماع ولكنه أشار إلى خلاف بين العلماء حول الاقتباس من القرآن في الشعر، وبين أيضاً أن في القرآن أشياء لا يجوز اقتباسها في شعر ولا نثر.

    الاقتباس عند البلاغيين أحد الفنون البديعية، وأول من وضع هذا المصطلح فخر الدين الرازي، وكان معروفاً قبل الرازي باسم التضمين.
    والاقتباس عندهم تضمين الكلام - نثراً كان أو شعراً - شيئاً من القرآن أو الحديث، من غير دلالة على أنه منهما، أي بأن يكون خالياً من الإشعار بذلك، والإشعار به كأن يقول: قال الله كذا، أو قال رسول الله صلى الله عليه وسلم .
    ويطلق الاقتباس على استفادة العلم على سبيل الاستعارة.
    وغالب علماء البلاغة وغيرهم من أهل علوم القرآن وشراح الحديث وكثير من الفقهاء يسمون هذا الفن البلاغي -الاقتباس- تبعاً للرازي.
    وثمة جماعة يسمونه -التضمين-، منهم ضياء الدين ابن الأثير والطوفي الحنبلي.

    أمثلة على الاقتباس :
    للاقتباس أربع صور:
    اقتباس من القرآن في النثر، واقتباس من القرآن في الشعر، واقتباس من الحديث في النثر، واقتباس من الحديث في الشعر.
    ومن أمثلة الاقتباس من القرآن في النثر
    قول الخطيب عبدالرحيم بن نباتة في بعض خطبه -فيا أيها الغفلة المطرقون، أما أنتم بهذا الحديث مصدقون، ما لكم منه لا تشفقون، فورب السماء والأرض إنه لحق مثل ما أنكم تنطقون-. اقتباس من قوله تعالى: -فورب السماء والأرض إنه لحق مثل ما أنكم تنطقون- -الذاريات:32-. ومنه قول الحريري: -فلم يكن إلا كلمح البصر أو هو أقرب، حتى أنشد فأغرب-، فالاقتباس هنا من قوله سبحانه: -وما أمر الساعة إلا كلمح البصر أو هو أقرب- -النحل:77-
    .
    .
    أيضا هذا ..
    .
    .

    ومن شواهد الاقتباس من القرآن في الشعر قول أبي القاسم بن الحسين الكاتبي:

    إن كنت أزمعت على هجرنا
    من غير ما جرم فصبر جميل
    وإن تبدلت بنا غيرنا
    فحسبنا الله ونعم الوكيل

    فالشاعر هنا مقتبس من آيتين، هما قوله تعالى: -قال بل سولت لكم أنفسكم أمراً فصبر جميل- -يوسف:81- وقوله عز وجل: -الذين قال لهم الناس إن الناس قد جمعوا لكم فاخشوهم فزادهم إيماناً وقالوا حسبنا الله ونعم الوكيل- -آل عمران:371-.

    ومن الاقتباس من الحديث النبوي في النثر قول الحريري: -شاهت الوجوه، وقبُح اللكع ومن يرجوه- اقتبس من كلامه صلى الله عليه وسلم حين لقي الكفار يوم حنين، وأخذ كفاً من حصباء فرماه في وجوههم، وقال: -شاهت الوجوه-.

    حكم الاقتباس من القرآن والحديث

    لا بد لمن عرض للاقتباس غالباً أن يتناول القول في حكمه، وقد رأينا كثيراً من المصنفات البلاغية لم تخل من بيان ذلك الحكم والاستدلال عليه.
    والذي عليه جماهير العلماء من الحنفية والمالكية والحنابلة والشافعية جواز الاقتباس من القرآن في النثر، وقد نقل الاتفاق على هذا الحافظ جلال الدين السيوطي في رسالته -رفع الباس- وحشد له الأدلة، وساق النصوص من كلام النبي صلى الله عليه وسلم ثم من الصحابة والتابعين فمن بعدهم من الأئمة حتى عصره، وقال في حاشيته على تفسير البيضاوي: -فإن قلت: نرى في هذا الزمان قوماً يستنكرون ذلك - أي الاقتباس - ويقولون:
    ألفاظ القرآن لا تستعمل في غيره، قلت: إنما استنكره هؤلاء جهلاً منهم بالنصوص والقول، فقد استعمله النبي صلى الله عليه وسلم في غير ما حديث، والصحابة والتابعون والعلماء قديماً وحديثاً، ونصوا في كتب الفقه على جوازه-.

    - ومن الأدلة على جواز الاقتباس من القرآن ما مر بك من قوله صلى الله عليه وسلم حين دخل خيبر: -الله أكبر، خربت خيبر، إنا إذا نزلنا بساحة قوم فساء صباح المنذرين-، فاقتبس صلى الله عليه وسلم من قول الله عز وجل: -فإذا نزل بساحتهم فساء صباح المنذرين- -الصافات:771-.
    قال السيوطي عند هذا الحديث: -إنه من أدلة جواز الاقتباس من القرآن، وهي كثيرة لا تحصى-.

    ونظائر الاقتباس في الأخبار كثيرة، ولا عبرة لقول من كرهه-.

    وإذا جاز الاقتباس من القرآن في النثر فمن الحديث النبوي من باب أولى، لأن الحديث تصح روايته بالمعنى على الصحيح، -وهو الذي تشهد به أحوال الصحابة رضي الله عنهم والسلف الأولين- كما يقول ابن الصلاح.

    ذلك هو حكم الاقتباس من القرآن والحديث في الكلام المنثور، وهو كما ترى جائز بلا خلاف.

    - أما الاقتباس في الشعر فالذي عليه أكثر العلماء الجواز، وكره ذلك القاضي أبوبكر الباقلاني والنووي فيما روي عنه، ويبدو أن كراهتهما باعثها الورع والتأدب مع القرآن والحديث، كما أشار إلى هذا المعنى السبكيان بهاء الدين وأخوه تاج الدين.

    لقد فرّق الباقلاني والنووي بين الاقتباس في النثر والشعر، وذلك أنهما رأيا أن الله عز وجل نزه القرآن عن أن يكون شعراً، ونفى عن نبيه صلى الله عليه وسلم قول الشعر، فقال عز وجل: -وما علمناه الشعر وما ينبغي له إن هو إلا ذكر وقرآن مبين- -يس:96- وقال سبحانه: -وما هو بقول شاعر قليلاً ما تؤمنون- -الحاقة:14-، فليس من اللائق بعدئذ أن يُنظم شيء من القرآن أو الحديث في سياق الشعر، فينسب هذا إلى الله أو إلى رسوله صلى الله عليه وسلم على أنه من كلامهما.

    - قلت: والحق الذي يجب المصير إليه ما ذهب إليه الأكثرون من جواز الاقتباس في النظم، لعدم الدليل المانع من ذلك. ثم إن القول بمنع الاقتباس في الشعر موجب للتفريق بين النثر والشعر، وهما سواء، كما قال الإمام الشافعي رحمه الله: -الشعر كلام حسنه كحسن الكلام، وقبيحه كقبيح الكلام-، هذا من ناحية.

    ومن ناحية أخرى، فإن الشاعر في الاقتباس لا يصرح بأن المقتبس هو عين كلام الله وكلام رسوله عليه الصلاة والسلام، أي لا يقول: قال الله أو قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ، أو نحو ذلك، فيقال: إنه قد جعل نص القرآن أو الحديث شعراً، ولكن المقتبس يورد ذلك على أنه من كلامه هو، وإذا كان الاقتباس تضمين الكلام جملة أو أكثر توافق عبارة القرآن أو الحديث وليست منهما حقيقة، فإنه يسوغ للشاعر تغيير ما اقتبسه بزيادة أو نقصان، أو تقديم أو تأخير، أو تعريف أو تنكير، أو إبدال للظاهر من المضمر أو العكس، إلى غير ذلك مما يبتغيه الوزن من غير نكير.

    ومع أن البلاغيين يصرحون أن المقتبس ليس قرآناً ولا حديثاً، بل هو من قبيل الموافقة أو المشابهة، فإن كثيراً من العلماء استحبوا أن يقع الاقتباس في الشعر العف، الشريف الغرض، النظيف المعاني، وكرهوا أن يكون الشعر المقتبس فيه من القرآن والسنة مما جرى في أودية السخف والهزل والغزل والمجون، ونحو ذلك من المقامات السيئة، لما يتبادر إلى الذهن من أن هذه في الأصل ألفاظ قرآنية وجمل نبوية، فكيف وقعت في ذلك السياق السيء أو الخادش للحياء.

    ما يحرم اقتباسه من القرآن والحديث


    إن في القرآن والحديث أشياء لا يجوز اقتباسها أبداً في شعر ولا نثر ، فمن ذلك ما أضافه الله إلى نفسه مما تكلم به سبحانه وتعالى، فلا يحل لأحد أن يضيف إلى نفسه ما أضافه الله إلى نفسه المقدسة، كقوله سبحانه مخاطباً موسى عليه السلام: -إني أنا ربك فاخلع نعليك- -طه:21- وقوله تعالى: -إنني أنا الله لا إله إلا أنا فاعبدني وأقم الصلاة لذكري- -طه:41- وقوله تعالى: -بلى ورسلنا لديهم يكتبون- -الزخرف:08- فهذا لا يجوز اقتباسه أبداً.

    ومما يحرم اقتباسه ما أقسم الله به من مخلوقه، فإذا اقتبس هذا صار من كلام المقتبس نفسه فيكون قسماً منه بغير الله، وهو شرك كما في قول بعض الحداثيين:

    والتين والزيتون
    وطور سينين
    وهذا البلد المحزون

    لقد رأيت يومها سفائن الإفرنج
    تغوص تحت الموج


    ومن الاقتباس المحرم ما يتبادر إلى السامع أنه القرآن مع تغيير بعض الكلمات، كقول أحد الكتّاب: -والنجم إذا هوى، ما ضل يراعك وما غوى، علمه شديد القوى، ذو مرَّة فاستوى...-!!

    إرسال المثل من القرآن والسنة.

    إن في القرآن والسنة آيات وأحاديث فيها حكمة وبلاغة، وإيجاز في اللفظ، يضعها الناس في كلامهم موضع الأمثال، لرشاقتها وإيجازها وحسن مدلولها وجريانها مجرى الأمثال.
    فيُتمثل بذلك النوع من الآيات والأحاديث في الوقائع وفي المقامات التي يكون بينها وبين ما تضمنته تلك الآيات والأحاديث تناسب، ويسمى هذا: -إرسال المثل-، وهو أحد الفنون البديعية، وهو غير الأمثال الصريحة التي تصدر بلفظ -مثل- أو -مثلهم-، ونحو ذلك.
    ومما يجري مجرى المثل من القرآن قوله تعالى: -إن الباطل كان زهوقاً- -الإسراء:18-، وقوله سبحانه: -ولا يحيق المكر السيئ إلا بأهله- -فاطر:34-، وقوله عز وجل: -ولا يُنبئك مثل خبير- -فاطر:41- وقوله سبحانه: -لكم دينكم ولي دين- -الكافرون:6- في مقام المتاركة.
    والتمثل بالقرآن شعبة من الاقتباس ونوع منه، وهو جائز، بل قد استحسنه العلماء إذا وقع في موضعه المناسب، لما فيه من جمال التعبير وجلال الأداء، وإصابة الغرض، قال شيخ الإسلام ابن تيمية - رحمه الله تعالى - -إن تلا الآية عند الحكم الذي أنزلت له أو ما يناسبه من الأحكام فحسن. ومن هذا الباب ما بينه الفقهاء من الأحكام الثابتة بالقياس، وما يتكلم فيه المشايخ والوعاظ، فلو دعي الرجل إلى معصية قد تاب منها فقال: -وما يكون لنا أن نعود فيها إلا أن يشاء الله ربنا- -الأعراف:98- وكذا لو قال - عند همه وحزنه -: -إنما أشكو بثى وحزني إلى الله- -يوسف:68- ونحو ذلك كان حسناً-


    .
    .

    وشكرا .. ( أيقونة هذي >>> )

    .
    .

    أحدٍ رزقه الله عيون .. وما يشوف ! ** وأحدٍ بدون عيون .. شايف كلّ شي !

  15. #15
    تاريخ التسجيل
    Sep 2007
    الردود
    488

    عالسريع

    اولا ..
    ومع أن البلاغيين يصرحون أن المقتبس ليس قرآناً ولا حديثاً، بل هو من قبيل الموافقة أو المشابهة، فإن كثيراً من العلماء استحبوا أن يقع الاقتباس في الشعر العف، الشريف الغرض، النظيف المعاني، وكرهوا أن يكون الشعر المقتبس فيه من القرآن والسنة مما جرى في أودية السخف والهزل والغزل والمجون، ونحو ذلك من المقامات السيئة، لما يتبادر إلى الذهن من أن هذه في الأصل ألفاظ قرآنية وجمل نبوية، فكيف وقعت في ذلك السياق السيء أو الخادش للحياء.


    ثم انه ....

    ( نقلت الموضوع كامل للأمانة ... لكن الجزء المعني باللون الاحمر... وإن شئت اتيتك بضوابط الاستشهاد المرة القادمة )

    فوائد من شرح البلاغة للشيخ ابن عثيمين رحمه الله
    بسم الله الرحمن الرحيم

    هذه فوائد من شرح الشيخ محمد بن صالح العثيمين رحمه الله لكتاب (قواعد اللغة العربية في النحو والصرف والبلاغة) قسم البلاغة منه.

    (1) في تعليقه على البيت التالي:
    جزى بنوه أبا الغيلان عن كبر = = = وحسن فعل كما يُجزى سنمار

    قال الشيخ:
    (كما يجزى سنمار) سنمار هذا رجل بنى قصراً عظيماً جداً جداً لأحد الملوك لا يماثله قصر فلما انتهى من القصر ومن صنعه ولم يبقى إلا أن يسكنه الملك صعد بالباني ثم رمى به من فوق على الأرض خوفاً من أن يبني مثله لأحد غيره فكان مضرب المثل: سنمار بعد أن أحسن بناء هذا القصر جزاؤه أن يرمى به من فوق.
    وعند العوام مثل يقارب لهذا يقول: رجل حج على بعير من بلده حتى رجع إليه على هذا البعير فلما وصل إلى البلد ذبحه وجعله وليمة لقدومه من السفر فيقول العوام: (جزاء ناقة الحج ذبحها).
    هذا كلام العوام وإلا هو من حيث الشرع لا بأس به رجل ركب البعير وحج عليه ورجع وهو في غنىً عنه فذبحه.

    (2) (وذكاء المخاطب) لما وصل قارئ المتن إلى هذه الكلمة سأل الشيخَ:
    (هل هي (المخاطَب) بفتح الطاء أم (المخاطِب) بكسرها).

    فقال الشيخ:
    لا يقال (المخاطِب) بارك الله فيك ما يمكن قل لي: لِمَ؟ لأنه يقال: (المتكلم)، (المتكلم والمخاطَب).

    (3) عند قول المؤلف:
    فوجب على طالب البلاغة معرفة اللغة والصرف والنحو والمعاني والبيان مع كونه سليم الذوق كثير الإطلاع على كلام العرب.

    قال الشيخ رحمه الله:
    نحن لو أردنا أن نأخذ بكلام المؤلف هذا كان من الآن هَوَّنَّا [أي تراجعنا]، إذا كان علم البلاغة يتضمن كل هذا اللغة والصرف والنحو والمعاني والبيان وكون الإنسان مِنَّا سليم الذوق كثير الإطلاع على كلام العرب معناه أن نقول من الآن رجعنا ولا داعي للبلاغة لكن أقول لكم هذا غير صحيح أبداً وستعلمون ذلك إن شاء الله من دراسة هذا الفن، هذا الفن الإنسان بذوقه يشتاق إليه وتجده نشيطاً دائماً في قراءته وسيتبين إن شاء الله.

    (4) سأل أحد الطلبة:
    قد يكون في كلام النبي صلى الله عليه وسلم بعض الألفاظ الغريبة حتى ألف العلماء كتب غريب الحديث ألا يكون هذا خلاف الفصاحة؟.

    فقال له الشيخ: (أحسنت). ثم قال: (لا، لأن الرسول صلى الله عليه وسلم ما أتى بهذه الكلمة الغريبة إلا في محلها).

    (5) سأل سائل:
    الدعاء هل يقتضي الإطناب أو المساواة؟

    قال الشيخ:
    لا، يقتضي الإطناب، الغالب في الدعاء الإطناب وقد يكون إيجازاً مثل: (رَبَّنَا آَتِنَا فِي الدُّنْيَا حَسَنَةً وَفِي الْآَخِرَةِ حَسَنَةً)(البقرة:201) هذا إيجاز يعني يشمل ما لا يحصى، لكن (اللهم اغفر لي جدي وهزلي وخطئي وعمدي)، (اللهم اغفر لي ما قدمت وما أخرت وما أعلنت وما أسررت) هذه كلها إطناب).

    ثم سأل سائل: هل نقول: (اللهم اغفر لي ولأبي وعمي وخالي)؟.

    الشيخ: لا، هذا إطناب غير محمود نقول: (اللهم اغفر لي ولأبي وأمي وخالي وعمي وجدي وجاري وصديقي)، إطناب فيما يتعلق بنفس الإنسان. اهـ.
    [أي المحمود ما يتعلق بنفس الإنسان].

    ثم سأل سائل: (الله سبحانه وتعالى يسمع من العبد كلامه ويعرف ما يقصد ويفهم ما يريد) ...
    هنا اعترض الشيخ قائلاً: (يعلم أحسن من يفهم الله ما يُوصَف بالفهم).
    السائل: (لكن النبي والسلف الصالح دعوا الله عز وجل بتطويل فهل في هذا فائدة؟).

    الشيخ: الفائدة هو إظهار الفقر إلى الله عز وجل كلما كثر الدعاء فهذا يكثر إظهار الحاجة والفقر إلى الله عز وجل.
    ثانياً: جرت العادة أن الحبيب مع حبيبه يحب التبسط معه والزيادة في المناجاة.
    ثالثاً: استحضار معنى كل واحد يعني مثلاً: (اغفر لي ذنبي كله دقه وجله) تستحضر جميع أنواع الذنوب الدقيق والجليل والذي أسررته والذي أعلنته.

    (6) عند التعليق على هذا البيت:
    فإن تفق الأنام وأنت منهم = = = فإن المسك بعض دم الغزال

    قال الشيخ:
    يقال أن هناك غزلان معينة تسمى غزال المسك يمرنونها على رياضات معينة ثم ينفتح في بطنها سرة ويحكمون عزل هذه السرة عن بقية البدن بخيط يربطونها جيداً حتى لا يصل إليها الدم وبعد مدة تنفصل تيبس تنفصل هذا الدم الذي فيها هو المسك وهو من أطيب أنواع الطيب أصل هذا المسك ماهو؟ ما أصله؟ الدم ومع ذلك صار طيباً لا نظير له، أنت أيضاً يقول أنت أيها المخاطَب أنت من الأنام من تراب ثم من نطفة ولكنك تفوقهم كما يفوق المسك دم الغزال.

    (7) وعلى هذا البيت:
    إن القلوب إذا تنافر ودها = = = مثل الزجاجة كسرها لا يُجْبَر

    قال الشيخ:
    هذا البيت ليس بصحيح لأن القلوب قد يتنافر ودها ثم ترجع، يرجع الود، وهذا كثيراً ودليله قوله تبارك وتعالى: (وَلَا تَسْتَوِي الْحَسَنَةُ وَلَا السَّيِّئَةُ ادْفَعْ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ فَإِذَا الَّذِي بَيْنَكَ وَبَيْنَهُ عَدَاوَةٌ كَأَنَّهُ وَلِيٌّ حَمِيمٌ)(فصلت:34).
    وقال الشاعر:
    أحبب حبيبك هوناً ما = = = فعسى أن يكون بغيضك يوماً ما
    وأبغض بغيضك هوناً ما = = = فعسى أن يكون حبيبك يوماً ما
    وهذا يروى حديثاً ولكنه ضعيف.

    ( قال الشيخ في باب المجاز العقلي:
    هناك أفعال تبنى للمجهول أو إن شئت قل لما لم يسم فاعله دائماً مثل: (نُتِجَت البهيمة) بمعنى أَنْتَجَت، ولا يجوز أن تقول: (أَنْتَجَت) ولا تقل: (نَتَجَت).
    وقد أُلِّف في ذلك رسالة صغيرة عليها شرح وأمثلة يحسن أن توزع عليكم لكن لعل الله أن يدلنا عليها (إتحاف الفاضل بالفعل المبني لغير الفاعل).
    في اللغة العربية ألفاظ لا يمكن أن تبنى إلا للمفعول ما تبنى للفاعل.

    (9) قال الشيخ في باب الكناية:
    قال بعض البلاغيين في قول النبي صلى الله عليه وسلم لعدي بن حاتم رضي الله عنه حين أراد أن يصوم عدي وقرأ قول الله تعالى: (وَكُلُوا وَاشْرَبُوا حَتَّى يَتَبَيَّنَ لَكُمُ الْخَيْطُ الْأَبْيَضُ مِنَ الْخَيْطِ الْأَسْوَدِ مِنَ الْفَجْرِ)(البقرة:187) جعل عقالين والعقال هو الحبل الذي تشد به يد الناقة جعل عقالين واحد أسود وواحد أبيض وجعل يأكل حتى بان الخيط الأبيض من الخيط الأسود وهذا لا يكون إلا بعد ارتفاع النهار يعني بعد إقبال الإسفار ثم أخبر النبي صلى الله عليه وعلى آله وسلم فقال له: (إن وسادك لعريض).
    عرض الوسادة يدل على طول الرقبة قالوا: فالرسول عليه الصلاة والسلام أراد أن يبين له أنه بليد لأنه إذا طالت الرقبة بَعُد الرأس عن القلب فتطول المسافة فيكون بليداً.
    لكن هذا أجزم جزماً أن الرسول لم يرده ولهذا قال: (إن وسادك لعريض أن وسع الخيط الأبيض والأسود) عرض الأفق إذا كان هذا الذي فهمه أمَّا أن الرسول عليه الصلاة والسلام يريد أن يُعَرِّض ببلادة الرجل فهذا مستحيل لكن هكذا البلاغيون كل واحد يُؤَوِّل النصوص لما يريد.
    ولا يخافن أحد منكم إن كان طويل الرقبة إن شاء الله تعالى كلٌّ على ذكاء وفطنة.

    (10) وقال الشيخ عند الكلام على التعريض:
    واختلف العلماء في مسألة وهي هل يحد الإنسان حد القذف إذا عرَّض بأن تخاصم مع شخص وقال: (الحمد لله أنا لست أتتبع البغايا) يقول عن نفسه يقول لخصمه: (الحمد لله أنا لا أتتبع البغايا) فهل يحد هذا القائل حد القذف لأن قوله هذا يعرض بأن صاحبه يتتبع البغايا؟ اختلفوا فيها هل يحد أو لا؟ فمن العلماء من قال: (لا يحد لأنه لم يصرح) ومنهم من قال: (بل يحد لأن التعريض أحياناً يكون أشد من التصريح).

    (11) عند قول الشاعر:
    إن الشباب والفراغ والجدة = = = مفسدة للمرء أي مفسدة

    قال الشيخ رحمه الله:
    (إن الشباب والفراغ والجدة) ثلاثة أشياء كلها داء إلا إذا وُفِّق الإنسان واستعملها في النافع، الفراغ يعني عدم العمل، وتعرفون الإنسان إذا لم يكن له عمل ذهب ذهنه كل مذهب وصار يخبط خبط عشواء، الجدة يعني الغنى لأن الفقر يُلْجِئ الإنسان إلى العمل لكنه إذا كان غنياً وكان شاباً وكان فارغاً ما في شغل، هذا الفساد، ولهذا نجد أن أكثر المكذبين للرسل هم الأغنياء والكبراء، والغرض من هذا البيت تحذير الشاب الذي أغناه الله عز وجل وأفرغه عما يلهيه أن يُضِيعَ هذه الصفات الثلاث في غير فائدة.

    (12) عند قول الشاعر:
    ما نوار الغرام وقت ربيع = = = كنوار الأمير يوم سخاء
    فنوار الأمير بدرة عيـن = = = ونوار الغرام قطرة ماء

    قال الشيخ رحمه الله:
    هذه من المبالغات الكاذبة أليس كذلك؟ يعني عطاء الأمير عنده أفضل من المطر النازل من السماء الذي سماه الله (رزقاً) ينتفع به الآدمي والبهائم والأرض لكن تعلمون أنه يقال: (أعذب الشعر أكذبه).

    (13) قال المؤلف عند الكلام على (أسلوب الحكيم):
    والثاني يكون بتنزيل السؤال منزلة سؤال آخر مناسب لحالة المسألة كما في قوله تعالى: (يَسْأَلُونَكَ عَنِ الْأَهِلَّةِ قُلْ هِيَ مَوَاقِيتُ لِلنَّاسِ وَالْحَجِّ)(البقرة:189) سأل بعض الصحابة النبي صلى الله عليه وسلم: (ما بال الهلال يبدو دقيقاً ثم يتزايد حتى يصير بدراً ثم يتناقص حتى يعود كما بدا) فجاء الجواب عن الحكمة المترتبة على ذلك لأنها أهم للسائل فنُزِّل سؤالهم عن سبب الاختلاف منزلة السؤال عن حكمته.

    قال الشيخ:
    معناه أن يصرف السائل عن ما سأل ويجاب بغير ما سأل تنبيهاً له على أنه ينبغي أن يسأل عن هذا.
    القصة التي ذكرها المؤلف غير صحيحة الصحابة سألوا الرسول عن الأهلة عن الحكمة فيها ما يسألون عن مسألة فلكية فقال لهم الله عز وجل: (هِيَ مَوَاقِيتُ لِلنَّاسِ وَالْحَجِّ).
    لكن فيه آية أخرى يمثل بها وهي قوله تعالى: (يَسْأَلُونَكَ مَاذَا يُنْفِقُونَ قُلْ مَا أَنْفَقْتُمْ مِنْ خَيْرٍ فَلِلْوَالِدَيْنِ)(البقرة:215) ولم يقل أنفقوا كذا أو كذا أو كذا بيَّن وجه ما يُنْفَق عليه إشارة إلا أن الأهم محل الإنفاق لا قدر الإنفاق وأن يكون في هؤلاء (مَا أَنْفَقْتُمْ مِنْ خَيْرٍ فَلِلْوَالِدَيْنِ وَالْأَقْرَبِينَ)(البقرة:215) إلى آخره.

    (14) قال المؤلف:
    الاقتباس هو أن يضمن الكلام شيئاً من القرآن أو الحديث لا على أنه منه.

    قال الشيخ:
    ولكن هل هذا محمود أو لا؟ هذا اشتهر بين الأدباء في القرون الوسطى لكنه فيما أرى مذموم خصوصاً إذا جاء في الشعر وهو من القرآن لأن هذا يوحي بأن القرآن نوع من الشعر فلذلك ينبغي أن يقال إن الاقتباس من القرآن إذا كان في النظم فهو مذموم لأنه يجب إبعاد القرآن عن الشعر قال الله تعالى: (وَمَا عَلَّمْنَاهُ الشِّعْرَ وَمَا يَنْبَغِي لَهُ إِنْ هُوَ إِلَّا ذِكْرٌ وَقُرْآَنٌ مُبِينٌ . لِيُنْذِرَ مَنْ كَانَ حَيّاً وَيَحِقَّ الْقَوْلُ عَلَى الْكَافِرِينَ)(يس:69-70).
    ثم قال:
    لكن إذا غُيِّر فقد يُمْنَع أن يكون اقتباساً لأنه إذا تغير ما صار بلفظ القرآن ولا بلفظ الحديث.
    الاقتباس أيضاً من المحسنات اللفظية لكن لا ينبغي أن يكون من القرآن إذا كان ذلك في الشعر.

    ثم سأل سائل:
    ما هو الدليل على عدم جواز الاقتباس بشيء من القرآن أو الحديث مع أن الصحابة يقتبسون بشيء من القرآن وها هو طلحة لما وصله الخبر أن قتلة عثمان نادمون على ما فعلوا قال: تباً لهم (فَلَا يَسْتَطِيعُونَ تَوْصِيَةً وَلَا إِلَى أَهْلِهِمْ يَرْجِعُونَ)(يس:50)؟

    فقال الشيخ: هذا ليس من الاقتباس هذا من الاستشهاد، وأولاً لا بد أن يثبت هذا عن طلحة، ثَبِّتْهُ أولاً ثم انظر هل يدخل في هذا أو لا؟، لأن هذا واضح أنه قرآن مستقل لكن استشهد به على نظيره، مثل قول الرسول عليه الصلاة والسلام مع الحسن والحسين: صدق الله: (إِنَّمَا أَمْوَالُكُمْ وَأَوْلَادُكُمْ فِتْنَةٌ)(التغابن:15).


    وياريت تعرفنا بشيخك لأني ما سمعت فيه قبل كذا ....

    تحياتي

  16. #16
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المكان
    موقع خطاي ..
    الردود
    2,521
    نص جميل .. أعجبني ..
    الخطّاف .. يعجبني تأثّرك بغيرك من الكتّاب .. وأخذْك للمفيد والجيد من نصوصهم وقولبتها بإسلوبك
    ولكن يبدو لي أن أسلوبك لم يتّخذ منحىً مميزا له بعد .. ولكن - خذ بالك من لكن -
    أكتب كثيرا .. وإقرأ أكثر .. ومع مرور الوقت ستُعرف جملُك الخاصّة بك بمجرّد قرائتها ولو بعد حين .. فقط إن إمتلكت عزما وإصرارا .. وصاحب هذا النص قادر على ذلك !!
    .
    .
    تحياتي
    .
    .

    أحدٍ رزقه الله عيون .. وما يشوف ! ** وأحدٍ بدون عيون .. شايف كلّ شي !

  17. #17
    تاريخ التسجيل
    Sep 2007
    الردود
    488

    باختصار بس عشان السخونة عاملة عمايلها ووصلت للمفاصل

    على فكرة .. نسيت أذكر السبب الاساسي اللي فور دمي في الموضوع هذا كله ... وهو هذا المقطع ..


    قل هو مؤتمرُ سلام يعقد في ولاية مارلاندا الأمريكية !!
    و سأتلوا عليكم منه " قهراً " !
    إنّ قومنا قد مكّن الله لهم في الأرض ، و آتاهم من كل شيء سبباً ..
    فكفروا بأنعم الله الأعلى ، و جعلوا " أمريكا " هي ربهم الأعلى ؟!

    المخاطبة بهذه الصيغة بها تعظيم من شأن القائل وإشارة للحضور الالهي ..

    http://www.balagh.com/deen/151ew4md.htm

    نصيحة ابتغي بها وجه الله ...
    لا تخوضوا في هذا النوع من المكاتبة الا بحذر ودراية ...

    تحياتي للجميع

  18. #18
    تاريخ التسجيل
    Nov 2007
    المكان
    على الأرض!!
    الردود
    75
    الخطااااف شكرا على نفسك المحترقة للإسلام وأهله...

    ولكن توظيفك للآياااات ليس بمحله.....

    والتاااريخ المر يسير وكلماتنا لن توقفه...

    بل الأفعال هي التي توقفه....

    إفعل...ولنفعل...لأمتنا خيرا

  19. #19
    تاريخ التسجيل
    Jul 2004
    المكان
    فى بطن أمى
    الردود
    2,817
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة GROTTESCA عرض المشاركة
    المخاطبة بهذه الصيغة بها تعظيم من شأن القائل وإشارة للحضور الالهي ..
    http://www.balagh.com/deen/151ew4md.htm
    نصيحة ابتغي بها وجه الله ...
    لا تخوضوا في هذا النوع من المكاتبة الا بحذر ودراية ...
    تحياتي للجميع
    أنا لا أدرى كيف يقوم عاقل بنقل شروحات البلاغة من فضيلة الشيخ ابن العثيمين
    ثم يتبع ذلك بنقل آخر لمحض تخريف يسمى بالـ "حضور الإلهى" قام بكتابته أحد المجانين !
    هل هو من قبيل اتبع الحسنة بالسيئة تكن مثقفاً شطوراً !!

    قديماً قالوا من تكلم فى غير فنه فقد أتى بالعجائب .. وأحياناً يأتى بأسباب منطقية لفقع مرارة الآخرين !
    ومن الناس من لا يملك فناً لكنه معجب بالفنانين .. فيخترع له لوناً جديداً من ألوان الفنون ليقال عنه فنان !
    إنسان غير قادر على التمييز بين الغث والثمين لهو حاطب ليل .. أى أنه فنان حقيقى !
    كلما فهمت .. ندمت

  20. #20
    تاريخ التسجيل
    Sep 2007
    الردود
    488
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة الفارس مفروس عرض المشاركة
    أنا لا أدرى كيف يقوم عاقل بنقل شروحات البلاغة من فضيلة الشيخ ابن العثيمين
    ثم يتبع ذلك بنقل آخر لمحض تخريف يسمى بالـ "حضور الإلهى" قام بكتابته أحد المجانين !
    هل هو من قبيل اتبع الحسنة بالسيئة تكن مثقفاً شطوراً !!

    قديماً قالوا من تكلم فى غير فنه فقد أتى بالعجائب .. وأحياناً يأتى بأسباب منطقية لفقع مرارة الآخرين !
    ومن الناس من لا يملك فناً لكنه معجب بالفنانين .. فيخترع له لوناً جديداً من ألوان الفنون ليقال عنه فنان !
    إنسان غير قادر على التمييز بين الغث والثمين لهو حاطب ليل .. أى أنه فنان حقيقى !
    يا مفروس انا ذكرت ان الفقرة هي السبب الرئيسي في فقع المرارة اللي صاير ... يعني المعلومة موجودة عندي من أول !! وقرأتها في التفسير

    والرابط اللي حطيته , مجنون كاتبه او مش مجنون , أدى الغرض لأن ما كان فيّ أكتب حاجة ...ولا أدور على المصدر ... نظرا للظروف الصحية في تلك اللحظة ..

    والحمد لله على سلامتي ...

    والمصدر طلع : كتاب صفوة التفاسير لمحمد الصابوني مستمد من أوثق كتب التفسير ( الطبري , الكشاف , القرطبي , الالوسي , ابن كثير , البحر المحيط ) ووجدت لك المقطع على النت ..

    قل هو الله أحد :

    أي قل يا محمد لهؤلاء المشركين المستهزئين إن ربي الذي أعبده والذي أدعوكم لعابادته هو واحد أحد وتر لا شبيه و لا نظير ولا مثيل له لا في ذاته و لا صفاته و لا أفعاله فهو جل وعلا واحد أحد ليس كما يعتقد النصارى بالتثليث ( الأب ، الإبن ، و روح القدس ) ولا كما يعتقد المشركون بتعدد الآلهة ، وعند وصف الله تعالى بالواحد هي ثلاثة معاني كلها صحيحة : 1) أنه واحد لا ثاني معه فهو نفي للتعدد، 2) أنه واحد لا نظير ولا شريك له ، 3) أنه واحد لا يتقسم و لا يتبعض وهناك براهين قاطعة على وحدانية الله أوضحها في أربعة براهين :
    1) " أفمن يخلق كمن لا يخلق " دليل الخلق والإيجاد فالله عالى خالق جميع الموجودات لم يصح أن يكون واحدا منها شريك له ،
    2) " لو كان فيهما آلهة إلا الله لفسدتا" دليل الإحكام و الإبداع ،
    3) " لو كان معه آلهة كما يقولون إذا لابتغوا إلى ذي العرش سبيلا " دليل القهر والغلبة ،
    4) " ماتخذ من ولد وما كان معه إله إذا لذهب كل إله بما خلق ولعلا بعضهم على بعض " دليل التنازع و الإستعلاء.

    الله الصمد :

    الصمد هو الذي يُصْمَدُ إليه في الحاجات : أي يقصد لكونه قادرا على قضائها . عن ابن عباس قال : الصمد السيد الذي كمل في سؤدده و الشريف الذي قد كمل في شرفه والعظيم الذي قد كمل في عظمته و الحليم الذي قد كمل في حلمه والغني الذي قد كمل في غناه و الجبار الذي قد كمل في جبروته ، و العالم الذي قد كمل في علمه ، و الحكيم الذي قد كمل في حكمته ، وهو الله سبحانه و تعالى فهذه الصفات لا تنبغي إلا له .ففيها إشارة إلى نفي الأضداد و الأمثال والشركاء والأنداد ، فالخلق كلهم في حاجته وهو غني عن العالمين .

    وجاءت الصمد معرفة وأحد نكرة وذلك لأن الأحدية قي صفة قد يجهلها كثير من الناس لله سبحانه و تعالى وبالتالي الأولى تنكيرها أما الصمد فقد جاءت معرفة لأن اله تعالى هو من يقصد في قضاء المطالب والحوائج فقال تعالى " ولئن سألتهم من خلقهم ليقولن الله " وبالتالي هو معروف لدى الخليقة كلها .

    لم يلد و لم يولد :

    أي لم يتخذ ولدا وليس له أبناء ولا بنات كما هو متصف بالكمالات، منزه عن النقائص ، وفي الآية رد على كل من جعل لله ولد كاليهود في قولهم عزير ابن الله و قالت النصارى المسيح ابن الله و قول بعض المشركين الملائكة بنات الله فرد الله على الجمع كلهم أنه ليس له ولد لأن الولد لابد أن يكون من جنس والده ، و الله تعالى أزلي قديم ليس كمثله شيء ، فلا يمكن أن يكون له ولد لأن الولد لا يمكن أن يكون إلا لمن له زوجة و الله تعالى ليس له زوجة : " بديع السماوات أنى يكون له ولد ولم تكن له صاحبة " ؟ .
    لم يولد: أي ولم يولد من اب وأم لأن كل مولود حادث والله تعالى أزلي قديم ليس كمثله شيء فلا يصح أن يكون مولودا ولا أن يكون والدا. وقد نفت الأية عن الله تعالى إحاطة النسب من جميع الجهات فهو الأول الذي لا ابتداءلوجوده ، وهو القديم الذي كان ولم يكن معه شيء غيره .
    و قدم الله تعالى بأنه لم يلد ذلك لأن مشركي العرب قالوا ما سبق ذكره عن الله تعالى بأن له أبناء ولم يسبق أن ذُكر عنهم أن لله تعالى والد وبالتالي بدأ عز و جل بالأهم وهو الولد ، كأنه قيل الدليل على امتناع الولديه اتفاقا على أنه ما كان ولدا لغيره .

    ولم يكن له كفوا أحد:

    كفوا : بضم الكاف والفاء ، أي ليس له جل و علا مثيل ولا نظير ولا شبيه أحد من خلقه لا في ذاته و لا في صفاته ولا أفعاله تبارك و تعالى ، قال ابن كثير : هو مالك كل شيء وخالقه ، فكيف يكون له من خلقه نظير يساميه؟ أو قريب يدانيه ؟ تعالة وتبارك وتقدس وتنزه عن ذلك . وفي الحديث القدسي يقول الله عز وجل : كذبني ابن آدم و لم يكن له ذلك ، و شتمني ولم يكن له ذلك . فأما تكذيبه إياي فقوله لن يعيدني كما بدأني وليس أول الخلق بأهون علي من إعادته و أما شتمه إياي قوله : اتخذ الله ولدا ، وأنا الأحد الصمد الذي لم يلد و لم يولد و لم يكن له كفوا أحد . وقدم الله الظرف لبيان نفي المكافأة عن ذات الله و لأهمية الظرف الذي يبين النفي قدم للأهمية.

    البلاغة:
    * ذكر الاسم الجليل بضمير الشأن ( قل هو ) للتعظيم و التفخيم .
    * تعريف الطرفين ( الله الصمد ) لإفادة التخصيص .
    * الجناس الناقص ( لم يلد ) و ( لم يولد ) لتغير الشكل بعض الحروف.
    * تجريد ( قل هو الله أحد ) يقتضي نفي الكفء و الولد . ( لم يكن له كفوا أحد ) تخصيص الشيء بالذكر بعده قوله في العموم و ذلك زيادة في الإيضاح و البيان .
    * سجع مرصع في (قل هو الله أحد * الله الصمد) .

    روح اقرا تفسير قل هو الله أحد وبعدين اتكلم عن الفن والتمييز ....
    عُدّل الرد بواسطة GROTTESCA : 29-11-2007 في 09:53 AM

 

 

معلومات الموضوع

أعضاء يتصفحون هذا الموضوع

يتواجد حاليا 1 يتصفحون هذا الموضوع 0 أعضاء وَ 1 زوار

الروابط المفضلة

قوانين الكتابة

  • may لا يمكنك إضافةموضوع جديد
  • لا يمكنك إضافة ردود
  • may لايمكنك إضافة مرفقات
  • لايمكنك تعديل مشاركتك
  •