هنا نبض قلم ينتظره من يدله الطريق، فكونوا له كذلك..

أعشقتُ ما ليس لي؟؟؟
قمري البعيد،، سأحدثك اليوم كطفلةٍ تهمس في أذنك تراتيلاً اختفت مع العالم المتبقي هناك،
هناك حيث النور، الأمل، والحياة،،
عفواً،،
أقصد حيث كان هناك كل ذلك،

أما الآن فيبحث هذا المتبقي عن أشلائه التي تفرقت،، وعن أطرافه التي تبعثرت..
***********

قمري الجميل، سأحدثك كنورس اشتاق إلى صخوره العتيقة، إلى حورياته الجميلة، إلى بحره،
رمله وسمائه، إلى أرصفة الحزن والفرح التي غادرها قسرا،،
أتدري لم هاجرها؟؟ لأنه عشق ما ليس له، فغدا هذا العشق إثما يعاقب عليه،،

لأنه أراد أن يطوف بين حنايا حبيبه فيحتويه،، ويغمره جنونه،، وتسقي حروفه الساحرة أوردته المرتوية
بحب هذا الحبيب..
************

قمري الحزين، سأحدثك كقلب فقد نبضه،،
واكتفى بنظرة انكسار لما حوله،، وأيقن انه سيرحل عن حبيبه،، وحبيبه يعلم أن الرحيل آت لامحالة،، وكلاهما كان ينتظر ان يبدأ الآخر بالرحيل، لكن الزمن كان أقوى منهما وأراد ان يلعب
دور البطل في هذه الحكاية،،
فرحلا وكل منهما يعلم ان في أعماقه أطناناً من الشوق، وكل منهما يبتسم للآخر ساعة الرحيل
والعيون دامعة،، وكل منهما يشهد آخر احتضارات الآخر،،

لكن كان لا بد من الرحيل...
*************

قمري الغالي
أتعرف من هذه الطفلة؟
ومن هذا النورس؟
من هذا القلب؟
باختصار هذه أنـــــــا،
بكل انتصاراتي القليلة وانكساراتي الوفيرة،
ارتمي بين أحضانك لأحكي لك قصة من احتاجه معي،
من أحتاجه في كل خطوة أخطوها في هذه الحياة، أحتاج أن يكون لي قلما يصحح أخطائي،
يخرج لي من بين جروحي فيداويها بكلماته، يصحح قواعدي،
وينثر حبره العطر على صفحات خدي،
أحتاجه ليكسر حواجز العناد في ذاتي،
فيستشهد بكل كتب العالم ليفسرني وانتظره أنا هناك،
على الشاطئ البعيد،،
لكي يعجز ويستسلم ولكني أفاجأ به يأتيني وقد ازداد قوة،،
يلملم جراحاته ويجعلها قطعة واحدة ويستنبط منها ما يحتاج لإقناعي،،
فارتمي على صدره واستسلم واخفي دمعتي كي لا يراها،،
وكي لا يراني في لحظة انكسار،،
أتدري لم؟؟

لأن شموخي كأنثى يطغى عليّ حتى في هذه اللحظة ويجبرني أن احتفظ بهذه الدمعة لنفسي..
*************

اليوم مرت عشر سنوات ولم التقِ هذا الحبيب،،
وكل يوم أتساءل
هل سيجمعنا القدر؟؟ هل سأجد من أراده قلبي مرة أخرى؟؟
لأفرغ له أحزان عمري المتراكمة،،
هل سألتقي به فأكون طفلته المدللة؟؟
يااااااااه
كم هي صعبة مشاعر الحنين ،،
وكم هي قاسية نوبة الشوق التي تجتاحني كل صباح،،


***************
* همسة على شاطئ الألم:
أيها القمر
علمني كيف أحيا دونه ؟؟
*****
**
*
** وهمسة أخرى:

هل بعد حُبك حبٌ يا وطن؟؟