Follow us on...
Follow us on Twitter Follow us on Facebook Watch us on YouTube
الصفحة 3 من 3 الأولىالأولى 123
النتائج 41 إلى 51 من 51
  1. #41
    تاريخ التسجيل
    Dec 2007
    الردود
    4
    قرأت مرة ـ في مجلة ميكي ـ عن ديوجين ..
    الفيلسوف الكلبي الذي قال مرة لطاغية ما ( لا أذكر اسمه )
    بأنه لا يخشى من النفي فكل البلاد أوطانه ..
    وأنه لا يخاف السجن فهو قد اختار العيش سجيناً في برميله المتحرك مدى الحياة .!

    أعجبني هذا الكلام جداً ..

    وقررت أن أكون ديوجيناً مع كل الطغاة ..
    بوركت أناملك .. وأكثر الله من الديوجينين أمثالك

  2. #42
    تاريخ التسجيل
    Sep 2007
    المكان
    حيث هنا
    الردود
    23
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة نصل اليراع عرض المشاركة
    قراءة هذه السطور أذكرتني بنكتة كنت أرددها للشباب الثوريين العاملين معي بإتحاد طلبة الجامعة في أيام الصبا ولياليه ..
    اذكرتني ما لست ناسيه.. ولرب ذكرى "موتت ضحكا" (في القصيدة الأصلية "جددت حزنا"!)
    تقول النكتة:
    شاب متحذلق ثوري اللسان! كان لا يفتأ عن سب الحكومة ومسح خدود الحاكم وحكومته بكعبه في كل مجلس يجلسه!
    إلا ان جاء اليوم الذي أقتاده فيه ضباط المباحث من "ترقوته" إلى غرفة رئيس المخفر! وهناك تشرنق لسانه وضاعت فصاحته! ثم أدخل على رئيس المخفر متهم آخر بجريمة قتل!
    فنادى الضابط على العسكري:
    - يا جوهر.. تعال بسرعة يا حمار!
    دخل جوهر فإذا هو أغمق من المسك وأعرض من الباب والحائط..
    فقال له الضابط: خذ هذا الصبي واهتك عرضه الآن .. وخذ هذا المجرم واقطع رأسه!!
    فحملهما جوهر على كتفه .. وخرج بهما .. وفي الطريق نطق صاحبنا طويل اللسان بكل أستحياء ليقول:
    - حبيبي جوهر .. أنا خايف أنك تنسى .. حبيت اذكرك أني أنا من سوف تهتك عرضه! من باب التذكير فقط !!"
    وقد كانت شخصية "جوهر" مرافقة لنا ايام الثورية والاضرابات والأعتصامات الجامعية! أعاذنا الله من شر جوهر!


    .. حكاية ظريفة ..

  3. #43
    تاريخ التسجيل
    Dec 2007
    الردود
    5
    عندي قريب دخل السجن في قضية تافهة ..
    حكى لي بعض تفاصيل الحياة ، عن الأحلام التي يزرعونها كل لحظة
    عن مبادئ جميلة في الادارة وفي النظام إبتكرها السجناء من ذات أنفسهم
    حكى لي عن الحب وتمني الخير للغير ، عن مساعدة البعض لبعضهم
    حكى لي عن مجتمع أنيق تؤلمه جدا الأسوار ..
    حكى لي عن الحرية في الحديث فليس بعد السجن سجن
    قصص كثيرة ذكرها لي وأظنه أنه سيطرحها في مؤلف خاص به قريبا
    أنتظرك ..

  4. #44
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المكان
    فِي قَلبِهِ الرّاحلْ,
    الردود
    102
    السجن ألمه مرة والأخريات تفيد الأولى في منحك المناعة .. فواصل في أسباب دخولك إلى هناك
    وردد .. السجن للرّجالة.. السجن للرجّالة..

  5. #45
    لا ادري اين ذهب ذكاء الأخوة و الاخوات الاعضاءابعد العضة يوجد ما يقال
    كل واحد يشغل مخه ويستوعب اللي صار
    ابوفداغه
    تعيش وتاخذ غيرها
    يلهوي اقصد لا تاخذ غيرها

  6. #46
    للأسف الشديد ..

    سَقطت يا فدُّوغ !!

    لو لم تكتب الحلقة الثانية لكنت الأروع !!

    دمت ساخرًا

    أبو العبّاس

  7. #47
    صلوا على النبي
    زيدوا الصلاة
    هذا الحكي ما بصير
    ليه
    سألتوني ليه
    وانا بدي اجاوبكم
    انتو هيك بتغرسوا في الاجيال قصص فارطة وما في منها اي فائدة

  8. #48
    والسلام ختام
    بايخ مش هيك

  9. #49
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    المكان
    الأردن
    الردود
    641
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة ابن أبي فداغة عرض المشاركة
    ( يما في السجن مظاليم )
    ( وهي عبارة غالباً ما تثبت خطأها فحتى البريء لم يدخل السجن إلا لأنه أحمق أو سيء الحظ وهي ـ في الحقيقة ـ تهم تستحق أن يسجن الإنسان بسببها )
    عزيزي ابن أبي فداغة :

    تحياتي لك دائماً ...

    أما أنا فأقول يما في السجن مظاليم ...

    و أنت و أنا نعرفهم جيداً يا صديقي ...

    أليس كذلك ؟؟؟

    الموضوع جميل برغم أنه طويل ...

    و أنا كما قلت أنت متقلب المزاج في القراءة و ليس لي نفس

    طويل لهذا الحد

    أرى أنك أوصلت الكثير في الجزء الأول ...

    و تمنيت لو أنك لم تكمل !!!!

    تحياتي و تقديري ......
    نحنُ النباتات الوحيدة التي تقتلها شمسُها !!!

    http://mod.maktoobblog.com

  10. #50
    تاريخ التسجيل
    May 2007
    الردود
    1
    ابن أبي فداغة = مايكل سكوفيلد ..

  11. #51
    تاريخ التسجيل
    Dec 2007
    المكان
    في غيابة الدنيا!
    الردود
    557
    مُبدع ومُقلع كما أنت دائماً..

    فلا غادرت سفن الإقلاع والإبداع مرافئك أيها الساخر الشديد الجمال!
    وهل نافعي أن تُرفع الحجب بيننا
    ودون الذي أمّلتُ مِنكَ حجابا !
    وفي النفسِ حاجاتٌ وفيـكَ فطانةٌ
    سكوتي بيانٌ عِندهَا وخِطابا !

 

 

معلومات الموضوع

أعضاء يتصفحون هذا الموضوع

يتواجد حاليا 1 يتصفحون هذا الموضوع 0 أعضاء وَ 1 زوار

الروابط المفضلة

قوانين الكتابة

  • may لا يمكنك إضافةموضوع جديد
  • لا يمكنك إضافة ردود
  • may لايمكنك إضافة مرفقات
  • لايمكنك تعديل مشاركتك
  •