Follow us on...
Follow us on Twitter Follow us on Facebook Watch us on YouTube
النتائج 1 إلى 5 من 5
  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    المكان
    أميركا
    الردود
    752

    Arrow رهان ورهان مضاد في الموصل . جاسم الرصيف

    جاسم الرصيف

    ـــــــــــــــــــــ

    رهان ورهان مضاد في الموصل

    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــ

    http://www.akhbar-alkhaleej.com/Arti...222755&Sn=CASE


    تكاد الروح العسكرية لأبناء محافظة نينوى تكون وراثية مجتناة من مجتمع عربي محافظ ، وهذا ما جعل روح الإنضباط الأخلاقي والاجتماعي في رجالها مؤهلا لموقع متميز في تأريخ الجيش العراقي ، على حقيقة وجود ( 55% – 60 % ) من الضباط العراقيين ولدوا وترعرعوا في نينوى ، وصاروا من المشهورين بالكفاءة العسكرية والوطنية في معظم جوانبها منذ عقود سبقت الاحتلال المركّب الحالي .

    بعد نيسان ( 2003 ) واتت الفرصة إسرائيل وأيران في آن لأخذ ( ثأرهما ) من الجيش العراقي ، فلم تكتفيا بإقناع عميد الأكاذيب ال ( 935 ) بحلّه ، بل ونظمتا فرق موت تخصصت بقتل هؤلاء الضباط كبارا وصغارا ، وبطبيعة الحال صارت نينوى الهدف الأول في هذا المجال ، وما جرى ويجري معروف عبر وسائل الاعلام ، في ماتفعله البيشمركة الكردية نيابة عن اسرائيل وما يفعله جيش ( جديد ) شكّل اصلا من من العناصر التي دستها أيران ضد العراق تحت مسمّى ( عراقيين ) .

    ولأن الأكثرية المطلقة من ضباط نينوى القدامي رفضت التعاون مع قوات الاحتلالين ، وانضم كثير منهم مع حركات المقاومة الوطنية ، غير خائفين ولا متوجسين من تهديدات فرق الموت الملحقة بقوات الاحتلالين ، كما رفضوا عنصرية البيشمركة الكردية التي صار من المعروف انها توالي اسرائيل اكثر مما توالي العراق ، فقد وضعت نينوى هدفا تاليا بعد المحافظات العربية الثائرة في محيط المراعي الخضراء وحكومتها المحاصرة منذ خمس سنين !! .

    وبعد ان جربت قوات الاحتلالين حظها العاثر على طول الخط في معظم المحافظات العربية ، وتبين انها تحارب كرات زئبق شرسة في أزقتها وحواريها وقراها ، فما ان تعلن أن ( الأوضاع قد استقرت ) هنا حتى تواجه بثورة هناك ، أثبتت الوقائع على الأرض أنها لم تسيطر على غير مداخل المراعي الخضراء ومعسكراتها المتناثرة المحاصرة ، رغم وجود اقوى جيش في العالم مدعوم بأكبر فرقة موت عميلة بلغ عديدها اكثر من مليون مما يدعى بقوات امن ( عراقية ) في وزارتي الدفاع والداخلية وفي ميليشيا البيشمركة الكردية .

    حكومة ( المالكي ) راهنت على ( الموصل ) هذه المرّة ، بعد ان مهدت لهجومها بتفجيرات دموية ضد الأهالي العزل الأبرياء فيها ، وفشلت في الصاق تبعاتها على ياقة المقاومة الوطنية ، كما فشلت تماما وكليا في إتخاذ ( تنظيم القاعدة ) ذريعة لمهاجمة اكبر مدينة عربية في الشمال ، من حيث أن اهالي نينوى يعرفون ان ليس عرب المحافظة جميعا من ( تنظيم القاعدة ) قبل ان يعرف العالم هذه الحقيقة ، وانما هناك حقيقة ان الأكثرية المطلقة منهم تعمل من اجل عراق مستقل واحد وشعب عراقي واحد لاأثر للطائفية ولا العرقية العنصرية ، فيه متطابقة بذلك مع القيم الأخلاقية التي ورثتها منذ مئات السنين في هذا المجال .

    حسنا !! .

    أبلغت الحكومة بعض الأهالي في ( الموصل ) أنها جهزت لهم خياما بديلة عن بيوتهم في الأحياء التي تنوي قوات الاحتلالين الهجوم عليها ، وجربت مع دخولها حظها القتالي في بعض الأحياء فلم تفلح في العثور على عائلة موصلية واحدة قبلت باللجوء الى خيام ( جنة عدن الموعودة ) على ( شرف ) لاوجود له في قوات الاحتلالين ، كما لم تنجح حتى الإدعاء انها سيطرت فعليا على شارع واحد من شوارع المدينة عدا مبنى قيادتها في بناية المحافظ المحاصرة داخل الموصل ومعسكرات بعيدة على اطراف المدينة !! .

    وليس استباقا للأحداث ، ولا تسرعا في الأحكام على ماجرى وما سيجري ، لأن المعارك محطات خلاصتها في مجموعها لتقييم نتيجة حرب نهائية ، ولكن معطيات واقع محافظة نينوى تختلف كثيرا عن معطيات بقية المحافظات الثائرة ضد الاحتلالين ، ليس لأنها اكبر المحافظات العربية كثافة سكانية في شمال العراق حسب ، بل ولأن القتال فيها سيتخذ نمطا آخر غير الذي الفته قوات الاحتلالين في تجاربها السابقة ، وهذا يضع رهان ( المالكي ) على ان معركة الموصل هي ( المعركة الأخيرة ) امام رهانين حاسمين لاثالث لهما من الموصل واهلها العرب :

    أولهما :
    ان تنسحب القوات الأمريكية الى معسكراتها القديمة ، مع فرق الموت الأيرانية التي جلبتها من جنوب نينوى ، والبشمركة الاسرائيلية معها ، بحجة ان الأمور قد ( استقرت ) بالقبض على ( ارهابيين ) مفترضين من الأهالي الأبرياء غير المسلحين كما جرت العادة في المحافظات العربية الثائرة .

    وثانيهما :
    ان تخوض معركة فعلية ، حقيقية وليست مجرد مناوشات عسكرية بالطائرات ، فتعلن عندئذ الهزيمة النهائية لجيوش الاحتلالين من .. الموصل !! وأول بوادر الرعب من ( المعركة الأخيرة ) ظهرت في اعلان قائد القوات الأمريكية ان مغادرة بعض قطعاته للعراق قد تأجلت الى حين غير مسمّى !! .

    و ( كل غد يأتيك بما فيه ) !! .

    jarraseef@yahoo.com

    http://www.akhbar-alkhaleej.com/Arti...222755&Sn=CASE

  2. #2
    .
    يسرني أنك ما تزال تكتب و لا تيأس من الوضع يا أستاذ جاسم ..
    أشكرك ..
    .
    .
    يا حـارسَ اللهبِ القُدسـيِّ معذِرةً *** فقـد تمطَّى على أسمـاعنا صممُ
    أمطرتَ صوتاً فمـا لانتْ لقطرته *** أذْنٌ ، و لا رفَّ في أندائـه نسَـمُ
    يا حـارسَ اللهبِ القدسيّ كنْ أجلاً *** يفري اليهودَ ، فيفنى الداء والورمُ
    كن مهجةَ الرعدِ واستمطرْ لهم حُمماً *** تباركَ الرعدُ تهمي تحته الحُمـمُ

    ** عبدالله بن سليم الرشيد

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    المكان
    أميركا
    الردود
    752
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة أنس بن منذر عرض المشاركة
    .
    يسرني أنك ما تزال تكتب و لا تيأس من الوضع يا أستاذ جاسم ..
    أشكرك ..
    .
    ولن أيأس يا سيدي !! ( لاحياة مع اليأس ) !!
    ستتحرر فلسطين
    وسيتحرر العراق
    وسترى حكومات الذل العربي الحالية يوما وهي تقلع مع حقائبها الى حماتها الأصليين في اميركا واوربا
    وسترى يوما بعضهم في محاكم دولية عن جرائم كبرى ارتكبوها بحق شعوبهم
    لن أيأس ما دام قدر الله في خلقي عربيا مسلما ينبض بالحياة
    وشكرا لمرورك
    جاسم الرصيف

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Jul 2003
    الردود
    1
    مشكوووووووووووووووووووووووووووور

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    المكان
    أميركا
    الردود
    752
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة aaaaa عرض المشاركة
    مشكوووووووووووووووووووووووووووور
    شكرا لمرورك الكريم اخي الفاضل
    جاسم الرصيف

 

 

معلومات الموضوع

أعضاء يتصفحون هذا الموضوع

يتواجد حاليا 1 يتصفحون هذا الموضوع 0 أعضاء وَ 1 زوار

الروابط المفضلة

قوانين الكتابة

  • may لا يمكنك إضافةموضوع جديد
  • لا يمكنك إضافة ردود
  • may لايمكنك إضافة مرفقات
  • لايمكنك تعديل مشاركتك
  •