Follow us on...
Follow us on Twitter Follow us on Facebook Watch us on YouTube
الصفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 20 من 51

Hybrid View

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    المكان
    خلف دهاليز الكلمات << لزوم الهياط
    الردود
    1,141

    مذكرات راجل .. في سجن للرجّالة ..!!

    .
    .
    .

    لم أستمع كثيراً لنصائح أمي الحبيبة حين طالبتني غير مرة بالكف عن التسكع مع رفقاء السوء ..
    ولم أعبأ بقول والدي العزيز : يا حبيبي هالطريق الي انت فيه نهايته معروفة ..
    ولم أكترث لقول أخي الأحمق : صدقني راح يخوزقوك .!


    .
    .
    .





    وأنا من أشد المؤمنين بأن ( السجن للرجالة ) ..
    ولا أكف عن ترديد تلك الجملة كلما نصحني أحدهم بالكف عن الحماقات التي أرتكبها ..
    حتى ولو كنت أخاف من النوم في الظلام .!
    ولا أجرؤ على الخروج من المنزل ـ لتدخين زقارة ( سيجارة على ذمة سلامتك ) ـ بعد الثانية عشر من بعد منتصف الليل ..
    إلا أنني أشعر بأنني راجل .. والسجن للرجالة ..


    أعتقد ـ حقاً ـ بأن السجن غاية مرامي وعلي أن أدخله بأي وسيلة ..

    في سنة من السنوات تعمدت الرسوب ـ بالرغم من أنني متفوق ـ
    فقط حتى ينظر لي الآخرون نفس نظرة الاحترام التي يرمقون بها ( الطيطي )
    ذلك البغل في آخر الصف ..!
    والذي رسب ثلاث سنوات متتالية .
    كنت ـ أحياناً ـ أتعمد تسليم ورقة الامتحان الشهري فارغة ..
    حتى يحسب لي الآخرون ألف حساب ..
    ويؤمنون بأنني فاشل محترف ..
    قد وصل لدرجة من الكمال تتيح له التفاخر بأنه من أصحاب الصفر .!


    هذا ما أتظاهر به ..
    ولكنها ليست الحقيقة .!
    فأنا لم أرسب لأني فاشل حقيقي لم يكترث لنتيجته ..
    بل بكيت كثيراً وتألمت ..


    خصوصاً أن أخي الأصغر سوف يدرس في نفس الصف في السنة المقبلة ..
    وسوف يرى بعينه كيف أنني مجرد ( زلابة )
    ولست ذلك الوحش الذي أوهمته بأنني هو .!
    وأن ليس في المسألة بطولات ومدرسين يشتكون من عدم قدرتهم على السيطرة علي ..
    وطلاب يقدمون لي صنوف الطاعة ..
    وسيتفاجأ كثيراً لحقيقة أنني الضيف الوحيد في ورقة عريف الفصل التي يقدمها لكل المدرسين .!
    فقط لأنني الطالب الوحيد الذي لا يجرؤ على الاعتراض .!
    .
    .
    .




    قرأت مرة ـ في مجلة ميكي ـ عن ديوجين ..
    الفيلسوف الكلبي الذي قال مرة لطاغية ما ( لا أذكر اسمه )
    بأنه لا يخشى من النفي فكل البلاد أوطانه ..
    وأنه لا يخاف السجن فهو قد اختار العيش سجيناً في برميله المتحرك مدى الحياة .!


    أعجبني هذا الكلام جداً ..

    وقررت أن أكون ديوجيناً مع كل الطغاة ..

    .
    .
    .
    .



    أعرف داشراً فاضلاً ، ولصاً محترماً من أصدقائي القدامى
    ( على فكرة هو مدرس حالياً ) وذلك يعطيكم فكرة عن مستقبل طلابه .!
    نصحني ذات مرة بأن أتظاهر بأنني ثمل حتى أترك انطباعاً لدى من هم أمامي بالمعاناة الدائمة .. وحتى يصدق الآخرون بأنك ثمل أصلاً .. عليك بشتم الحكومة ..


    معه حق تماماً ..
    فأنت عندما تثمل تصبح قادراً على الحديث في أمور لا تجرؤ على الحديث عنها وأنت في كامل وعيك ..


    شتم الحكومة والزوجة ونادي الهلال .!


    .
    .
    .



    أنا لا أستطيع مقاومة الحديث في السياسة أمام البقال والحلاق وصبي القهوة .!

    سألني الحلاق عن رأيي في شيء ما ..
    ولأنه لا يفهم ، أو لأنني اعتقدت بأنه كذلك .!
    فقد تظاهرت بثقل في اللسان ..
    وعكفت لا ألوي على شيء شاتماً في الملك وحاشيته ( الجملة الأخيرة واضح إن الي كاتبها سكران ، أجل فيه أحد صاحي يكتب عكفت لا ألوي على شيء ؟؟ ناهيك عن تطرقه لصاحب الجلالة دون أن يذكر أنه صاحب جلالة .! )


    وذكرت كل آرائي في جلالته ..
    والتي ـ حقيقة ـ ليست آرائي ، بل آراء سمعتها من رفقاء السوء فتبنيتها تماماً حتى صارت لي .!
    ( الملك أي يعاملنا وكأننا أي أي ولا يكلف نفسه عناء آآآي )
    نسيت بأنني سكران ـ أقصد أتظاهر بأنني كذلك ـ
    وصرخت في وجهه ( ياخي تراك شطبتني .! لعبت بوجهي إكس أو )
    وأنا لا ألومه كثيراً ..
    إذ أن بشرتي النضرة تشبه أي ثمرة ملفوف تحترم نفسها ..
    ناهيك عن أن شعر وجهي ينمو إلى الداخل .!
    .
    .
    .
    الحكم ثلاث سنوات فقط ..


    الأذكياء منكم عرفوا بأن الحلاق كان مجرد ( دبوس ) أو ( داسوس ) سموه كيف شئتم .!
    كيف لي أن أعرف .!
    لقد بدا لي أنه مجرد هندي آخر من الهنود إياهم الذين لا يكفون عن اجترار ( التمبل ) في أفواههم على سبيل العلك .!




    أخبرني والدي بأن ( السجن للرجالة )
    كذلك فعلت أمي مضيفة أنه ( الحمد لله جت على كده )..
    أما أخي الأحمق إياه فقد أخبرني أنه ( قلت لك راح يخوزقوك )


    كم تبدو لي جملة ( السجن للرجالة ) مبتذلة ولا تعني أي شيء .!

    صحيح أنني كنت في السابعة والعشرين من عمري إذ ذاك ..
    لكنني كنت مجرد طفل يتظاهر بأنه ليس كذلك .!


    توقعت بأن أحدهم سوف يضربني بـ لي برتقالي أو سلك كهربا أو حتى خيزرانة ثم يخلي سبيلي .!
    أو أنهم ـ على أسوأ تقدير ـ سوف يرسلونني إلى دار الأحداث ..!


    لكن المسألة ـ على ما يبدو ـ جد ..!

    أردت أن أخبر ( أبو عبد الله ) ـ لا أعرف رتبته ـ
    أنني كنت أمزح أو أقول كلام لا أعرف معناه ..
    ولم أجرؤ على القول بأنني كنت سكران لأنني لم أكن كذلك ولأنني لم أرد أن أضيف تهماً لا يعرفون عنها شيئاً ..!



    .
    .
    .
    .



    على باب المهجع يقف ( سعدون ) وسعدون هذا لمن لا يعرفه
    ( خلوني أشرح .. يمكن مب كل القراء خريجين سجون ) يشبه الممثل الذي أدى دور وحشي ( رضي الله عنه ) وحشي وليس الممثل ..
    في فلم الرسالة بنسخته الإنجليزية للعملاق مصطفى العقاد ..
    إلا أنه أطول بقليل ..
    وأضخم بكثير ..
    ويمتلك صوتاً أجشاً ..
    لا بد وأنه يخرج من ظهره ..!


    أخذ ينظر إلي نظرات عجيبة ..
    لا بد وأن غريزة الأسد الكامن في داخله قد أنبأته بأنني الغزال الوحيد في هذه المجموعة الجديدة .. علماً بأنني لا أشبه الغزال ولا توجد صفة مشتركة بيننا إلا دقة السيقان .!


    التفتّ لأتأكد أنه ينظر تجاهي وليس تجاه شخص آخر ..!
    بحثت أمامي وخلفي عن ( نانسي عجرم ) افتراضية ، جعلت هذا الوحش القبيح يعض شفته السفلى ( دلالة على الرغبة ) للبريئين الذين لا يعرفون أنها كذلك ..!


    يا للمصيبة .. إنه يقصدني بتلك النظرات .!

    أخيراً وجدت شخصاً ـ سواي ـ يعتقد أنني على درجة من الوسامة .!

    ولكنني أنا نفسي لم أعتقد ـ في أقصى شطحاتي ـ بأنني جميل لدرجة تسيل اللعاب ..!





    يتبع .....


    في المرة القادمة أخبركم عن سعدون ، والمهجع ، والنوم جالساً وظهرك باتجاه الحائط ..!
    وعن ( سميرة ) واسمه بدر ، لكن الجميع يصر على أنه سميرة لسبب أخبركم عنه لاحقاً ..


    أو ربما أغير رأيي ولا أحدثكم عن أي شيء على الإطلاق ..!

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    الردود
    20
    لا تيأس حتى لو لم تسلم من أذاهم سجون العالم أجمع هذا حالها إما أن ..... أو .....
    المهم أن تنصح كل من يرغب دخول السجن بشراء بعض الكريمات لعله بل سيحتاج إليها !!

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    الردود
    65
    وأنا قاعد أقول فين راح أبو فداغة غايب ..
    أتاريك كنت مسجون ..

    السجن للرجالة نعم ...
    لكن ليخرجوا منه متجردين من الآدمية أو أشباه رجال..

    حدث ذات مرة أن تم توقيفي في أحد الاقسام بسبب حادث مروري لعدة ساعات فقط ولكنها كانت كافية لكي أتعلم مبادئ علم الجريمة..

    بانتظار ما سيجود به قلمك ...

    تحياتي ..

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Dec 2007
    الردود
    30
    متابع

    خلينا نشوف إيه حكاية سميره

    لك من قلبى تحية

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    May 2007
    المكان
    بالسعودية (أيقونة قلب)
    الردود
    1,754
    أستطيع أن أكون حيادي و منصف غالباً / أو أتصنع أنني كذلك على الأقل


    باستثناء حالة واحدة .. و هي المساس بالزعيـــم

    فأنا متطرف في حبه ، و مغالي جداً في تقديسه

    أرى فيه المثالية المتجلية و التي لم تتسنى لأفضل المؤسسات الاجتماعية في العالم .. صدقاً لاشيء يشبه الهلال

    عموماً يا صديقي ، أنا اعتقد ان من يجد فيه نفسه شيئا ضد الهلال هو شخص فعلاً يستحق السجن ، لأنه عدو للنجاح .. حاقد و مشجع للأساليب الملتوية ، شخص في الغالب لا يستطيع النظر للأمور من منطلق المنطقية و لا يمتلك القدرة على الإنصاف ، غير مؤهل للاختيار لأن اختياراته لا تخضع لضوابط أخلاقية و لا قيم إنسانية .. و بذلك يكون خطر على المجتمع و غالباً هو أحد أسباب تخلف الأمة

    لذلك إن كان مقالك لنقد ما اعتقد انك تنتقده فعندها لن كون قد مسست بالهلال و سأستطيع ضبط حياديتي و القول إنك تتحدث عن أمر يستحق الحديث عنه لكنه لن يكون ذو جدوى .. نحن نحتاج هذه الأساليب في هذه المرحلة .. ربما في مراحل أخرى نصبح أكثر رقياً من البداية و ليس من دخول السجن



    و بكل الأحوال : ترا لا وحشتنا و لا شي

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Nov 2007
    الردود
    24
    متابعون

    دائماً مبدع

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Sep 2007
    الردود
    19
    أرجو ان لايطول غيابك
    *
    *
    *
    أخشى أن الفضول لمعرفة بقية المذكرات
    *
    *
    *
    يتركني ويذهب!!


    متابع

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    الردود
    26
    أو ربما أغير رأيي ولا أحدثكم عن أي شيء على الإطلاق ..! >>>>>>> تسويها ,,
    إذكر الله وتعوذ من إبليس بتكملها وإنت رجال (دانتا خريج سجون )

    ماجد راشد

    بانتظارك يابن أبي فداغة

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Nov 2007
    المكان
    بجوار بيت جارنا
    الردود
    66
    سلمت أكثر

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    الردود
    34
    قرأت مرة ـ في مجلة ميكي ـ عن ديوجين ..
    الفيلسوف الكلبي الذي قال مرة لطاغية ما ( لا أذكر اسمه )
    بأنه لا يخشى من النفي فكل البلاد أوطانه ..
    وأنه لا يخاف السجن فهو قد اختار العيش سجيناً في برميله المتحرك مدى الحياة .!

    أعجبني هذا الكلام جداً ..

    وقررت أن أكون ديوجيناً مع كل الطغاة ..

    لطالما كانت هذه المجلة سبب بنحراف أفكار كثير من الشباب والشيبان

    أو ربما أغير رأيي ولا أحدثكم عن أي شيء على الإطلاق ..!

    تصير أفدغ نذل
    .

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Sep 2007
    المكان
    فوق هام السحب !
    الردود
    3,870
    ممتع ..
    بداية من نصائح الوالدة مروراً بمجلة ميكي و انعطافاً بزعيم نصف أرض حارتهم و نهاية بالتخشيبة ..

    نتمنى أن يدوم السجن حصراً للرجالة و ألا يدخل فيه غيرهم ؟!


    القراءة لك ماتعة يا ابن أبيك .,.
    أنتظر حديثك عن اي شئ على الإطلاق ..


    تحياتي .

  12. #12
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المكان
    معكم ..
    الردود
    2,117

    ..

    يا سلام عليك

    سخرية لاذعة حارقة خارقة حقة

    ..

    هنيئا للأحرار ..

    يا رب ..
    .......... اعطهم ما تمنوه لي ..

  13. #13
    تاريخ التسجيل
    Aug 2004
    المكان
    حيث أنا..
    الردود
    4,091
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة واضح عرض المشاركة
    سخرية لاذعة حارقة خارقة حقة
    لا حول ولا قوة إلا بالله..
    إيس فيه؟

  14. #14
    تاريخ التسجيل
    Jun 2002
    المكان
    MAROC
    الردود
    1,039
    وحتى تكتمل الصورة..
    نود أن تبين لنا من تكون أنت بين هؤلاء "الرجالة" في السجن أدناه.
    وسميرة وسعدون إذا كان ممكن.


  15. #15
    تاريخ التسجيل
    Oct 2006
    المكان
    بين اضلع وتحت سلطة عقل
    الردود
    56
    نحتريك

  16. #16
    قراءة هذه السطور أذكرتني بنكتة كنت أرددها للشباب الثوريين العاملين معي بإتحاد طلبة الجامعة في أيام الصبا ولياليه ..
    اذكرتني ما لست ناسيه.. ولرب ذكرى "موتت ضحكا" (في القصيدة الأصلية "جددت حزنا"!)
    تقول النكتة:
    شاب متحذلق ثوري اللسان! كان لا يفتأ عن سب الحكومة ومسح خدود الحاكم وحكومته بكعبه في كل مجلس يجلسه!
    إلا ان جاء اليوم الذي أقتاده فيه ضباط المباحث من "ترقوته" إلى غرفة رئيس المخفر! وهناك تشرنق لسانه وضاعت فصاحته! ثم أدخل على رئيس المخفر متهم آخر بجريمة قتل!
    فنادى الضابط على العسكري:
    - يا جوهر.. تعال بسرعة يا حمار!
    دخل جوهر فإذا هو أغمق من المسك وأعرض من الباب والحائط..
    فقال له الضابط: خذ هذا الصبي واهتك عرضه الآن .. وخذ هذا المجرم واقطع رأسه!!
    فحملهما جوهر على كتفه .. وخرج بهما .. وفي الطريق نطق صاحبنا طويل اللسان بكل أستحياء ليقول:
    - حبيبي جوهر .. أنا خايف أنك تنسى .. حبيت اذكرك أني أنا من سوف تهتك عرضه! من باب التذكير فقط !!"
    وقد كانت شخصية "جوهر" مرافقة لنا ايام الثورية والاضرابات والأعتصامات الجامعية! أعاذنا الله من شر جوهر!
    أرجو أن لا يكون جوهر رفيق زنزانتك في الحلقة القادمة.. وإلا سيكون مقالك الجديد عن "أثر النعناع في التخدير الجنسي!!"
    أمازحك .. كان مقالاً رائعا ساخرأ.. ونتشوق لقراءة شطرك الثاني ..
    أخوك:
    نصل اليراع
    وعادة النصل أن يزهى بجوهره.. وليس يعمل إلا في يدي بطل

  17. #17
    تاريخ التسجيل
    Sep 2007
    المكان
    حيث هنا
    الردود
    23
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة نصل اليراع عرض المشاركة
    قراءة هذه السطور أذكرتني بنكتة كنت أرددها للشباب الثوريين العاملين معي بإتحاد طلبة الجامعة في أيام الصبا ولياليه ..
    اذكرتني ما لست ناسيه.. ولرب ذكرى "موتت ضحكا" (في القصيدة الأصلية "جددت حزنا"!)
    تقول النكتة:
    شاب متحذلق ثوري اللسان! كان لا يفتأ عن سب الحكومة ومسح خدود الحاكم وحكومته بكعبه في كل مجلس يجلسه!
    إلا ان جاء اليوم الذي أقتاده فيه ضباط المباحث من "ترقوته" إلى غرفة رئيس المخفر! وهناك تشرنق لسانه وضاعت فصاحته! ثم أدخل على رئيس المخفر متهم آخر بجريمة قتل!
    فنادى الضابط على العسكري:
    - يا جوهر.. تعال بسرعة يا حمار!
    دخل جوهر فإذا هو أغمق من المسك وأعرض من الباب والحائط..
    فقال له الضابط: خذ هذا الصبي واهتك عرضه الآن .. وخذ هذا المجرم واقطع رأسه!!
    فحملهما جوهر على كتفه .. وخرج بهما .. وفي الطريق نطق صاحبنا طويل اللسان بكل أستحياء ليقول:
    - حبيبي جوهر .. أنا خايف أنك تنسى .. حبيت اذكرك أني أنا من سوف تهتك عرضه! من باب التذكير فقط !!"
    وقد كانت شخصية "جوهر" مرافقة لنا ايام الثورية والاضرابات والأعتصامات الجامعية! أعاذنا الله من شر جوهر!


    .. حكاية ظريفة ..

  18. #18
    تاريخ التسجيل
    Feb 2007
    الردود
    87
    أرجو أن لا تكمل

  19. #19
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    الردود
    48
    و الله أنك راجل بحق

    ساحر ساخر لله درك

  20. #20
    تشرب البلا يا ملعون ..
    لا يكون نوع محلي بعد

 

 

معلومات الموضوع

أعضاء يتصفحون هذا الموضوع

يتواجد حاليا 1 يتصفحون هذا الموضوع 0 أعضاء وَ 1 زوار

الروابط المفضلة

قوانين الكتابة

  • may لا يمكنك إضافةموضوع جديد
  • لا يمكنك إضافة ردود
  • may لايمكنك إضافة مرفقات
  • لايمكنك تعديل مشاركتك
  •