Follow us on...
Follow us on Twitter Follow us on Facebook Watch us on YouTube
الصفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 20 من 36
  1. #1

    يا بُلْبُـلَ الكَـرْخِ ..

    بسم الله الرحمن الرحيم



    بغـــــــــــــداد


    (( إلى نخيـــــــــل العراق ، و إلى بلابـــل الكرخ ، وإلى ياسمينات الرافدين .. ))

    ***
    بغدادُ ياوطــنَ النخيــلِ .. وياحقـولَ الياسمينِ


    بغدادُ يا غاباتِ نَعنَـــــــــاعٍ بأوردتي وطِيني


    بغدادُ يا قمراً تلألأ واستــــــدارَ على جبيني


    هل كنـــتِ غيرَ حمامةٍ طافـت مُعَطَّرةَ الرُّدُونِ


    أو كنـــتِ غير سحـابةٍ زرقاء تبرقُ في عيوني


    يا أجملَ امرأةٍ خَلَقْــتكِ من صِبَايَ ومن جُنُوني


    وخَلَقتُ في عينيكِ حُلمَ نَوَارِسِي، وصَدَى حَنِيْني


    إني وجدتُ هواكِ أَشـــهَى من رَحِيْقِ الأَنْدَرُونِ


    ووجدتُ ذكركِ في فمي أَحــلى من التَّمْر المَدِيني


    ظني بأنكِ مانسيــت الشـوقَ .. لاخابت ظنوني


    أَشتاقُ وصلكِ غيـرَ أنــــي قد ركبتُ على حَرُونِ


    لاكنتَ ياركبَ الزمـــان ، تسيرُ بالأحبابِ دُوني


    ياعينُ ماكنتِ البخيـــــلةَ بالدموعِ .. فأسعفيني


    *****


    بغدادُ يا عطراً يسـافـــــــــر عبر ذاكرة القرونِ


    يادارَ هارون الرشيــــــــــد ، وسُدَّة العِزِّ المكينِ


    أرأيتِ دمع شَقَائِقِ النعمــــــــان في الخِدر المصونِ


    والدَّالياتُ رَمَت ضفائـــرها ، وغصنُ الزيزفونِ ..


    الله كم من زهرةٍ قُطِفَـــــــت ، و من جرحٍ دفينِ


    الله كم من مقلةٍ باتت مسَهَّــدةَ الجفــــــــــــونِ


    بغدادُ كيف تبسَّمــت شفتي ، وجرحٌ في وتيني


    يا نخلةً تبكي الفراتَ ، وماءَ دجــلةَ خَبِّرِيني


    ماذا عن النَّخْــــلاتِ فـي الشَّطِّ العراقيِّ الحزينِ


    وعن الطيورِ ، عن الحقولِ ، عن ابتهالاتِ المزونِ


    ترنيمةُ الفلاحِ ما برِحَتْ بذاكِــــــــــرَةِ الغُصُونِ


    تبكي مواويلُ الصَّبَا مابيـن دَالِيَــــــــــةٍ ، وتِينِ


    يا بلبلَ الكـرخِ المغـــــــــــرِّد بالبديعِ من اللُّحُونِ


    قَتلوا على شَفَتَيـــــــــكَ الحانَ الصبابةِ و الفُتُونِ


    سَقْياً لهاتيك الرُّبَـــــى الــخضراءِ من وطْفَاءَ جُوْنِ


    لا هنتِ يا بغــــدادُ في قلبِ المحبِّ ، ولن تهوني


    بغدادُ إن مرَّت عليــــكِ سحائبُ الدَّمعِ الهَتُوووونِ


    بغدادُ إنِّي ما نسيـــــــتُ هواكِ يوماً .. فاذكريني


    للْحُزْنِ عِنْـــــدِيَ قِصَّةٌ ، والدَّمعُ خَارِطَتِي ، ودِيْنِـــي
    *
    *
    *
    محمد أبو شراره

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Dec 2007
    المكان
    في هذه الدنيا
    الردود
    137
    الله ،
    كم هو جميل وصفك للعراق الاخت الحبيبة،

    سلم قلمك.
    عُدّل الرد بواسطة الإنسان أولاً : 21-01-2008 في 12:02 AM
    أنـــــا من يذوب تحرقاً بالشوق دون توجعِ
    قد فاض كأسي بالاسى حتى سئمت تجرعي

  3. #3
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة Red Rose عرض المشاركة
    الله ،
    كم هو جميل وصفك للعراق الاخت الحبيبة،

    سلم قلمك.
    تمنيت قراءة الرد قبل أن تناله يد الرقيب ولكن ..

    شهادتك وسام ،،
    لك خالص الود .


    .

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    May 2007
    المكان
    قبل النقاط الثلاث ...
    الردود
    138
    يد الرقيب هي العليا ولا شيء يسبقها ..
    .
    .



    شكرا على النص الجميل
    المشاغب

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Dec 2007
    المكان
    في هذه الدنيا
    الردود
    137
    يا محمد،

    قصيدتك رائعة حتى لو طالتها يد الدنيا بأسرها.

    تابع.........
    أنـــــا من يذوب تحرقاً بالشوق دون توجعِ
    قد فاض كأسي بالاسى حتى سئمت تجرعي

  6. #6
    حسب العراق دمعا ودينا
    وحسب قصيدتك يا محمد خارطة للتائهينا
    فقد اختصرت في قلبي كل الأوجاع

  7. #7
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة المشاغب رقم 1 عرض المشاركة
    يد الرقيب هي العليا ولا شيء يسبقها ..
    .
    .



    شكرا على النص الجميل
    المشاغب
    والشكرعلى مرورك الأجمل ،،وشهادتك أعتز بها .

  8. #8
    أحييك واهنئك
    على هذه القصيدة الرائعة
    دمت لنا أيها الشاعر الراقي
    لك القلب

  9. #9
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة Red Rose عرض المشاركة
    يا محمد،

    قصيدتك رائعة حتى لو طالتها يد الدنيا بأسرها.

    تابع.........

    تحية ، محملة بعبير النيلوفر العبق .

  10. #10
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة فسيح الخلد عرض المشاركة
    حسب العراق دمعا ودينا
    وحسب قصيدتك يا محمد خارطة للتائهينا
    فقد اختصرت في قلبي كل الأوجاع
    ما أصعب أن نقف مكتوفي الأيدي أمام مايحصل في العراق ،،

    وما أصعب اليوم الذي لا نجد فيه متنفسا إلا بالدموع ،،

    آهٍ ... يا زمن الذل ..

    يافسيح لقد ملأت فمي ماءً



    .
    عُدّل الرد بواسطة محمد أبو شراره : 22-01-2008 في 10:48 PM

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Sep 2007
    الردود
    993

    (بغدادُ يا قمراً تلألأ واستــــــدارَ على جبيني)
    هنا المدح لك أم لها ؟!


    رائع ..



    (هل كنـــتِ غيرَ حمامةٍ طافـت مُعَطَّرةَ الرُّدُونِ)

    أيقال للحمامة ذات أردان !



    ( إني وجدتُ هواكِ أَشـــهَى من رَحِيْقِ الأَنْدَرُونِ )


    ما الأندرون ؟!

    التبست لدي مع ( الأندرينا ) التي قصدها عمرو بن كلثوم في معلقته ..

    حبذا لو أوضحت لنا .. لنرى درجة الحلاوة !



    (لاكنتَ ياركبَ الزمـــان ، تسيرُ بالأحبابِ دُوني)

    جميل ..


    (بغدادُ إن مرَّت عليــــكِ سحائبُ الدَّمعِ الهَتُوووونِ)

    واو واحدة تكفي ..




    أخي الكريم


    محمد أبو شرارة


    معجم لغتك ثري ..

    تصاويرك جميلة ..

    عاطفة حرى صادقة تبعثها دمعا وحرفا إلى بغداد الجراح

    تُسلِّم وتُبلْسم ..


    كنتُ أتمنى أن أرى بين الدموع بارقة أمل .. أو إشارة إلى مُنجٍ ..


    أبياتك رائعة

    يسعدني أن أقرأ لك أكثر ..


    دمتَ والعراق بخير وعافية وسعادة
    عُدّل الرد بواسطة نصل : 23-01-2008 في 02:33 PM سبب: حذف حرف ... اكتشفوه!

  12. #12
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة فارس الهيتي عرض المشاركة
    أحييك واهنئك
    على هذه القصيدة الرائعة
    دمت لنا أيها الشاعر الراقي
    لك القلب

    حياك الله أخي فارس الهيتي ،،
    مرورك شرف ،،
    وشهادتك وسام ،،
    دمت .



    .

  13. #13
    كلماتك ايها المبدع
    تبكيها النخلة بمثل شوقها لشط العرب
    وتشتهيها دجلة وليرتديها الفرات
    وترتقي بك بغداد

    مع المودة

  14. #14
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة نصل عرض المشاركة
    (بغدادُ يا قمراً تلألأ واستــــــدارَ على جبيني)
    هنا المدح لك أم لها ؟!


    رائع ..



    (هل كنـــتِ غيرَ حمامةٍ طافـت مُعَطَّرةَ الرُّدُونِ)

    أيقال للحمامة ذات أردان !



    ( إني وجدتُ هواكِ أَشـــهَى من رَحِيْقِ الأَنْدَرُونِ )


    ما الأندرون ؟!

    التبست لدي مع ( الأندرينا ) التي قصدها عمرو بن كلثوم في معلقته ..

    حبذا لو أوضحت لنا .. لنرى درجة الحلاوة !



    (لاكنتَ ياركبَ الزمـــان ، تسيرُ بالأحبابِ دُوني)

    جميل ..


    (بغدادُ إن مرَّت عليــــكِ سحائبُ الدَّمعِ الهَتُوووونِ)

    واو واحدة تكفي ..




    أخي الكريم


    محمد أبو شرارة


    معجم لغتك ثري ..

    تصاويرك جميلة ..

    عاطفة حرى صادقة تبعثها دمعا وحرفا إلى بغداد الجراح

    تُسلِّم وتُبلْسم ..


    كنتُ أتمنى أن أرى بين الدموع بارقة أمل .. أو إشارة إلى مُنجٍ ..


    أبياتك رائعة

    يسعدني أن أقرأ لك أكثر ..


    دمتَ والعراق بخير وعافية وسعادة
    أخي نصل

    أشكرك أولا على قراءتك العميقة ، ونقدك البناء ..

    ولعلك تسمح لي بهذه الوقفة قبل الدخول في التفصيل .
    قلتُ :
    يجب على الشاعر أن يبتعد عن تفسير شعره قدر الإمكان ، وأقصد هنا تفسير الجماليات ، والأخيلة ، والصور الشعرية ، سواء المقروءة أو المكتوبة.
    ولا أقصد هنا التفسير اللغوي .

    وكنت أقول ولا أزال : (( إذا فَسَّرَ الشَّاعِرُ شعرَه ، قَتَلَه )) .

    فإن قلت لماذا ؟ فأقول :

    إن لك في مقولة المتنبي عندما سئل عن بعض أبياته خير مثال
    حيث قال لمن سألوه : ( اسألوا عن شعري ( ابن جني ) ، فإنه أعلم بشعري مني ) .


    أخي نصل

    أما ما سألت عنه من ناحية فنية فإني أكله _ وليتك تعفيني _ إلى من هو أعلم بشعري مني وهم في أفياء كثر .


    ***


    وأما معنى كلمة (( أندرون )) فإنك تعلم أن شراح المعلقات ذهبوا في كلمة ( الأندرينا ) عند ابن كلثوم ثلاثة مذاهب لا تخفى على أمثالك ..
    وما قصدته هنا هي الشجرة المعروفة في الشام ، والتي يكون منها مزاج النبيذ .

    ***

    وأما عن بارقة الأمل
    فإن النص كتب على إثر الغزو (( الصليبي )) على العراق
    وأنَّى لي يانصل بارقةً في هذا الليل الداجي ...... اللهم ياستِّير .


    مرة أخرى أخي الكريم نصل
    لك مني خالص الشكر ، وأصدق العرفان .
    دمت .

    .

  15. #15
    تاريخ التسجيل
    Aug 2007
    المكان
    من مالي وأعيش في البيت
    الردود
    388
    الشاعر / محمد أبو شرارة ..

    مررت سريعا .. و سأعود عودا كريما ...

  16. #16
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة وجود مرهون عرض المشاركة
    كلماتك ايها المبدع
    تبكيها النخلة بمثل شوقها لشط العرب
    وتشتهيها دجلة وليرتديها الفرات
    وترتقي بك بغداد

    مع المودة
    مرورك تمر عراقي ..خالص المودة .

  17. #17
    تاريخ التسجيل
    Aug 2007
    المكان
    من مالي وأعيش في البيت
    الردود
    388
    الشاعر محمد أبو شرارة ..



    أغنية شجية تنهمر على كل تقسيمة من تقاسيم زنبقة الوجود
    بغداد .. الطفلة المدللة .. التي لعب بروحها البريئة جنون
    ذلتنا و صمتنا المقيت ..

    حرفٌ بهي .. ونغمٌ متسق .. و تنويعة شعورية هانئة ..
    تستدعي كل الجمال .. و تستحضر كل الروعة ..

    هنيئاً لنا بك ..

  18. #18
    تاريخ التسجيل
    Jan 2008
    الردود
    9
    كنت قد ظننت لوهلة أن الأندرون هي صياغة خاطئة للأندرين الذي ورد عند عمرو بن كلثوم ولكنني قلت في نفسي:من المؤكد أنها شئ آخر.
    فشاعر مثلك لن يسهو عن هكذا خطأ وكنت أريد أن أستوضحك عنها فوجدت الجواب بين التعليقات.
    أيها الشاعر قصيدتك هذه رائعة وتامة

  19. #19
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة عبدالمنعم حسن عرض المشاركة
    الشاعر محمد أبو شرارة ..




    أغنية شجية تنهمر على كل تقسيمة من تقاسيم زنبقة الوجود
    بغداد .. الطفلة المدللة .. التي لعب بروحها البريئة جنون
    ذلتنا و صمتنا المقيت ..


    حرفٌ بهي .. ونغمٌ متسق .. و تنويعة شعورية هانئة ..
    تستدعي كل الجمال .. و تستحضر كل الروعة ..


    هنيئاً لنا بك ..
    بل هنيئا لي بمرورك الذي يملأ المكان عطرا ..

    والذي يؤتي أكله كل حين ..

    وهنيئا لي بسحائبك الوطفاء الهتون ..

    لك الود والعرفان ..

    دمت .




    .

  20. #20
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة المتذمر عرض المشاركة
    كنت قد ظننت لوهلة أن الأندرون هي صياغة خاطئة للأندرين الذي ورد عند عمرو بن كلثوم ولكنني قلت في نفسي:من المؤكد أنها شئ آخر.
    فشاعر مثلك لن يسهو عن هكذا خطأ وكنت أريد أن أستوضحك عنها فوجدت الجواب بين التعليقات.
    أيها الشاعر قصيدتك هذه رائعة وتامة

    بل الرائع مرورك من هنا ، وقراءتك المتأنية الفاحصة ..

    لقد طمأنتني أن الدنيا لا تزال بخير أيها الصديق المتذمر

    لك الود .






    .

 

 

معلومات الموضوع

أعضاء يتصفحون هذا الموضوع

يتواجد حاليا 1 يتصفحون هذا الموضوع 0 أعضاء وَ 1 زوار

الروابط المفضلة

قوانين الكتابة

  • may لا يمكنك إضافةموضوع جديد
  • لا يمكنك إضافة ردود
  • may لايمكنك إضافة مرفقات
  • لايمكنك تعديل مشاركتك
  •