Follow us on...
Follow us on Twitter Follow us on Facebook Watch us on YouTube
الصفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 20 من 36
  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Nov 2001
    الردود
    2,813

    أين الله من كل هذا ...؟

    لكي تكتشف اثر أي فكرة أو أية نظرية يجب ان ترى أقصى حالاتها تطبيقا ، وأن تصل معها إلى آخر حدود التطرف . وهو حالة تصيب الإنسان عندما يبدأ بالتوهم بأنه مستهدف في ماله أو دينه أو عرضه . والتطرف هنا ليس مرتبطا بمذهب أو عقول معينة ، هو حالة تصيب الجميع حتى على مستوى النظافة الشخصية لتجد شخصا متطرفا ربما يفجر سيارة النفايات كي يطمئن من أنها لن تمر بمنزله وتنقل له بعض الجراثيم ، أو قد تجد شخصا متطرفا يقتل كل عائلته لإيمانه بانهم يدبرون له مكيدة وكانت بداية الخيط لكل استنتاجاته أن والده تزوج والدته دون رضاه وعلمه .

    وقد تجد شخصا لا ينفك يخبرك عن أن الهاتف المحمول يسبب السرطان وكذلك اسلاك الكهرباء والمايكروويف ، وطلاء المنزل يحتوي على مركبات الرصاص التي تسبب السرطان أيضا ، وأدلته أن جاره اصابه سرطان البروستات وابن عمه اصابه سرطان المعدة وآخر مات بسرطان الرئة ، والأخير لم يكن يدخن ولكنه مات بسبب جلوسه مع مدخنين مازالوا على قيد الحياة وبدون أي سرطان ، وسوف تتطور النظريات السرطانية حتى تصبح سياسية ، وتسمع من يقول أن امريكا تريد سرطنة العالم الإسلامي ، وأن انفلونزا الطيور تم انتاجها معمليا لكي تقتل كل طيورنا ، واسرائيل تفكر باختراع مادة جينية تتقصد جينات العرب ، ولا يهم أي عرب ، فأمازيغ الجزائر عرب ، وطوارق ليبيا عرب ، وأقباط مصر عرب . وأكراد العراق عرب ، والجميع عربي لأنه يتحدث العربية وليس لأنه من أصل عربي ، لذلك ربما من الأجدر أن نفكر بأن المادة تصيب جينات اللسان ومركز النطق في الدماغ ، ولن تكتفي اسرائيل بهذا ، فهي من انتج سوسة النخيل التي اكلت كل النخيل في القصيم ، فالسكري والخلاص والتمور السعودية هي المورد الأول لتصنيع القنبلة النووية لذلك هي مستهدفة. وتستمر المؤامرات تحاك تجاه هذا المواطن العربي المسكين ، وكأنه فقد الوسيلة والطريقة في محاربتها ، وجعلته يؤمن بانه في خندق دفاع ، وليس بقدرته الهجوم أبدا ، او حتى الخروج من ذلك الخندق للوقوف في مواجهة الواقع واختبار كل التطورات والتغييرات وجعلها تصب في مصلحته كتجربة منهجية قبل البت تماما بأن كل شيء جديد هو ناتج عن نظرية مؤامرة تستهدفنا كعرب ، والأمة الإسلامية من الشرق إلى الغرب ، لم يعد بمقدروها التخلص من هذا الوسواس القهري المدعو " نظرية مؤامرة " ، الكل يتحدث عنها ، والكل يحملها نتائج العجز والقصور في قدرتنا على المشاركة في أحداث العالم ومجريات الأمور . وسنظل نؤسس لنظريات المؤامرة قدراتنا الخيالية التي حاربها الجميع ويحاول كبتها وخنقها في مهدها ، فنحن أبناء الفلاسفة والمفكرين والأدباء ، لم يعد بمقدورنا التفكير ولا الفلسفة ولا عمل أي شيء آخر ، وأصبحنا ضحية ما نعتقده حرب عالمية ضدنا ، دون الاعتراف بأن الحضارة الإنسانية إنما وصلت إلى هنا من خلال تداول الأمم ، وأنها مستمرة بين قوي وضعيف ، ولا شأن لها باستهداف خارجي ، نحن في بيوتنا نستطيع التفكير بعيدا عن تأثير البرامج التلفزونية ، نقرأ باختيارنا كل تلك الكتب التي تدعي قدرتها على كشف الخداع والمؤامرات التي تحاك ضدنا . الجميع يعمل وينتج ويتوسع ويتطور ، وحن في خندق المحافظة على آخر مظاهر الغباء وهي عدم التغير ابدا ، وأن نكون على نفس الحال منذ ان سقطت آخر قلاع دولتنا الإسلامية ، أفضل من محاولة الخروج والموت إثر كل تلك المؤامرات .
    الذعر يدب في الجميع ، والكل يتوجس من كل شيء ، ويتخوف ، يلعنون أمريكا حتى على حفريات الطرق في الشوارع ، ويفكرون بأن اسرائيل ورااء كل ذلك وتتواطأ مع أمريكا والعالم الغربي . وفلسطين ذهبت لأن العرب لم يكتشفوا أنهم محتلين إلا عندما خرج الانجليز واستبدلوا مكانهم اليهود ، ولم يكتشفوا أن العراق بعثي وطاغية الا عندما غزا الكويت المسالمية والبريئة جدا ، ولبنان الكل يتآمر عليه ومواطنيه يعرفون ذلك ولم يصبح لديهم خيار سوى اختيار أقل المتواطئين ضررا ، هناك من يفضل ايران وسوريا على فرنسا وامريكا . المغرب ثارت عندما اعلن ملك أسبانيا زيارته لسبتة ومللية وكأنها لم تتذكر أنها قضية تستحق الاستمرار في إثارتها سوا، زارها الملك الأسباني أم لم يزرها . وساركوزي يرفض الاعتذار عن حرب فرسنا ضد الجزائر ولكنه يمد يده للتسامح والتفاهم ، وليبيا تتنازل عن كل قضاياها وترسل الممرضات لبلدانهم . والكل أصبح تدريجيا يستسلم بعد الخروج المفاجيء من الخندق ، وما زلنا في أوراق الماضي نصارخ تجاهها دون أن نفتحها ، خوفا مما قد ينتج عنها ، ننتظر أحدا ما يثير آخر ما تبقى لدينا من كرامة كي نحرك ساكنا . تحدثت عن كل هذا مع صديق احسبه اكثر المتطرفين استخداما لنظرية المؤامرة . اتفقنا في النهاية أن هناك نظرية مؤامرة ، ولكن مازلنا نفكر كيف يحدث كل هذا ؟
    إن كان لا بد أن نعترف بهذه النظرية
    فعلينا أن نعترف قطعا بعدم قدرتنا على اكتشافها لو كانت فعليه .
    وانها اكتشاف غربي آخر تم تمريره تجاهنا حتى نؤمن به أكثر ونصبح منزوعي القدرة على المواجهة .


    نحن نؤمن بالقدر ، ونؤمن بأننا مخيرين ومسيرين أيضا ، ولكن خيارنا هنا أن نكون مسيرين في خيارات الآخرين الذين ينطبق عليهم أيضا قدر الله ، نحن نحارب شيئا نعتقد فيه أكثر من القدر نفسه ، بدأنا نؤمن بأن قدرة الغرب الذي يحاربنا أكبر من قدرة الله على منع ذلك . نسينا أبسط الأمور التي كانت تخلق لدينا الإرادة الحرة ، وهي ان علينا نغير من أنفسنا حتى يسمع الله لدعائنا في كل صلاة . ونتكل دون أن نعقل حتى الحمير التي لا تضيع ولا يهتم أحد بسرقتها .
    ونعود لنسأل بعد أن فقدنا الإيمان بالله
    ويكون السؤال المنطقي البسيط الذي ينتجه لنا اليأس .
    أين الله من كل هذا ؟
    كلـما أدبني الدهـر --- أراني نقص عقلي
    وإذا ما ازددت علما --- زادني علما بجهلي
    ـ ـ ـ ـ ـ

    "سـيرة عقـل"

    ibraheems@hotmail.com

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Aug 2005
    الردود
    428
    اذا كان حجمك كالنملة.. فلا تلم الفيله من دهسك ولا تقل لماذا خلقني الله نملة !

  3. #3
    أتوقع أن نظرية المؤامرة ليست سلبية إلى درجة النظرة التي نظرت إليها
    إنها أحد درجات الوعي التي يجب أن نؤمن بها وليس من الضروري أن يغلب على عملنا وتطورنا وتغييرنا بل قد تكون نظرية المؤامرة حافزة لنا إلى قوله تعالى (( وأعدوا لهم ما استطعتم من قوة ومن رباط الخيل ترهبون به عدو الله وعدوكم وءاخرين من دونهم لا تعلمونهم الله يعلمهم))
    ولكن كل أمر في الحياة إذا جاوز حده المشروع فنتيجة حتمية انقلب إلى عكس ما نريد منه ..
    إذاً المؤامرة مرحلة من مرحلة الوعي يجب أن نتجاوز هذه المرحلة إلى وعي يخدمنا أكثر في مثل هذا العصر ..
    وليس هناك أكثر تحفيزا للإنسان من المنافسة وخاصة المنافسة التي قد يتضرر إذا خسرها أمام العدو
    ومقالك جيد فهو ينظر لبعض التجاوزات في هذا المفهوم ولكن لا نحمله إطلاقا بل نحدد الجانب السلبي من المؤامرة ..

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    المكان
    حيث يعيش الصعاليك
    الردود
    46
    وتلك لعمري مشكلة تحتاج بذاتها إلى وقفة جادة من المفكرين لمعالجتها
    باعتقادي أن المشكلة تكمن في منهجية التفكير وآليات التعامل مع الواقع الخارجي .
    نجد هناك من يتعامل مع الواقع بتخوف مفرط أصاب المجتمع بالشلل والازدواجية وبخاصة حين يحشر في الأمر مسألة الدين والمعتقد وذلك حينما يكون للعدو يد في هذا الجديد
    ستجد حينها صيحات التحذير والنذير والخوف من التآمر
    لست ضد التحفظ المعتدل وبخاصة حينما يمس الأمر ديننا الحنيف
    كما أننا لا ندعو إلى الأخذ كل مايصدره لنا الغرب حلوه ومره ، خيره وشره كما دعا ذلك المأفون المستلب.
    أعتقد بأننا أغرقنا في ردود الأفعال ونسينا في غمرة ذلك أن نفعل شيئا
    نسينا أن نغير أنفسنا ..
    نسينا
    (إن الله لايغير مابقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم )

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    May 2007
    المكان
    بالسعودية (أيقونة قلب)
    الردود
    1,754
    مررت بأكثر من موضوع كتبتَهُ مؤخراً ، لم أعلق لأنني لم أكن لأكتب أكثر من "اتفق معكَ تماماً "
    و هذه المرة أيضاً لا يوجد لدي ما أضيفه ، و لكنني سعيد لوجود فكر مثل فكرك يا أخ إبراهيم ، و اعتقد أنك تستحق أي كلمة اطراء تقال

    شكراً لكَ عليك

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Dec 2007
    المكان
    ابحث عن مكانك أولا ..؟؟!!
    الردود
    37
    بالفعل .. لقد شخصت الحال !!

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Dec 2007
    المكان
    أم الدنيا.مهد التاريخ والمجد والحضارة
    الردود
    2,249
    ثم ماذا بعد.؟
    قليلون هم من لديهم القدرة على الفعل.
    ومن يملكون القدرة لدينا لايفعلون.
    نحن بحاجة الى رجال لديهم القدرة+الرغبة.
    مثل هؤلاء يصنعون التاريخ ويملون على
    الناس تدوين سطوره.
    بخاطركم.

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Nov 2004
    المكان
    تحت تحت تحت كمان .. أيوة هنا
    الردود
    2,342
    التدوينات
    16
    فكرتنى بيوسف والى وزير الزراعة السابق و أحد أكبر الجواسيس و عملاء اليهود المندسين فى الحكومات العربية
    كان برضه بيقول شبه الكلام دا .. لغاية ما نجح فى سرطنة الطماطم والأرض اللى بتطلع الطماطم
    الفرق بينك و بينه انك طيب و غرضك شريف و نيتك بيضا

    المسألة مسألة وعى يا ابراهيم
    المؤامرة موجودة بمليون دليل ، و الناس لا كفرت و لا شكت فى قدرة ربنا و لا فقدت ايمانها
    كل الحكاية ان الخونة زادوا بجد ، و اللى بيبيعوا كل يوم بيزيدوا ، و الناس اللى فاهمة بيتحطوا فى السجن ، و خريجى الجامعة الأمريكية فى القاهرة بيتم تجهيزهم عشان يمسكوا
    يا ابراهيم رؤساء الجامعات النهاردة لازم يبقوا من أصحاب الفكر الغربى رسمياً ، و لازم يبقوا ضد الإسلام رسمياً
    نظار المدارس الثانوية لا يتم اختيارهم إلا بعد موافقة أمن الدولة
    رئيس أصغر وردية فى أى مصنع ملفه موجود فى أمن الدولة
    رئيس مجلس ادارة أى شركة كبيرة لازم يكون فاشل .. لازم ، لو مهندس ناجح ما يمسكهاش
    اللى باقولهولك دا حاصل فعلاً
    امبارح فقط صدر قرار جمهورى بتمديد فترة عمل رئيس هيئة قناة السويس عام آخر فوق الأعوام السابقة .. مش عشان مافيش أكفأ منه فى مصر المحروسة .. لأ .. لكن عشان كل الموجودين أكفأ منه
    المؤامرة عدت مرحلة النظرية و مناقشة وجودها
    المؤامرة بقت نهاراً جهاراً ، و مش مطلوب اننا نناقش وجودها من عدمه
    المطلوب اننا نكشفها ، و نسخن الناس عالحكومة
    مش مطلوب اننا ننيمهم ، و نقول لهم انتو اللى وحشين ، و مافيش حاجة اسمها مؤامرة و لا يحزنون
    انتو اللى نسيتوا ربنا .. روحوا صلوا الأول .. صلحوا نفسكوا .. الخ الخ
    مش هو دا المطلوب
    الكلام دا يقوله مفتى قاعد على كرسى .. شيخ فرحان بالمنبر اللى واقف عليه .. وزير بيسترزق من وقف
    انما الناس الفاهمة اللى زيك مالهاش تقول كدا
    انت ممكن تقول للناس انهم موافقين ، و انهم عايزين كدا
    ممكن تقول لهم ماتكدبوش على نفسكم ، و انكم حرامية زيهم بس اياديكم مش طايلة
    ممكن تقول لهم كدا من باب المكاشفة .. انما تقول لهم ان المؤامرة وهم .. لأ
    المؤامرة موجودة و أصبحت تخريب واضح و اللى ما يشترى يتفرج
    روح راجع التغييرات اللى حصلت فى مناهج التربية و التعليم عشان تفتكر أصول الفكر الخائن
    راجع تخريب اللغة فى كل المناهج .. راجع تخريب مستوى التعليم نفسه
    راجع تاريخ اكتشاف البترول و تاريخ انشاء أول كلية للبترول و قارن بينهم
    راجع معوقات حجم التعاون العربى العربى
    راجع تاريخ الهيئة العربية للتصنيع
    راجع تاريخ الأكاديمية العربية للنقل البحرى
    حنروح بعيد ليه ؟ خلينا فى الأسبوع الماضى فقط
    راجع أعضاء مجلس ادارة البنك المركزى المصرى
    طبعاً سعادتك عارف يعنى ايه بنك مركزى مصرى .. يعنى بنك سيادى يضع السياسات اللازمة لإنجاح الاقتصاد و يسيطر على كل قرارات البنوك العاملة فى السوق
    انت عارف مين اعضاءه اللى تم تعيينهم من أسبوع ؟
    كل رؤساء البنوك الأجنبية فى مصر أصبحوا أعضاء فى مجلس ادارة البنك المركزى
    سوسيتيه جنرال .. hsbc .. الباريبا الفرنسى .. الخ الخ

    نظرية المؤامرة عدت مرحلة المناقشة يا ابراهيم .. مقالك متأخر ربع قرن

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Nov 2004
    المكان
    تحت تحت تحت كمان .. أيوة هنا
    الردود
    2,342
    التدوينات
    16
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة الدوغرى عرض المشاركة
    ثم ماذا بعد.؟
    قليلون هم من لديهم القدرة على الفعل.
    ومن يملكون القدرة لدينا لايفعلون.
    نحن بحاجة الى رجال لديهم القدرة+الرغبة.
    مثل هؤلاء يصنعون التاريخ ويملون على
    الناس تدوين سطوره.
    بخاطركم.
    ربنا كبير ..
    لخصت حاجات كتير مارضيتش أقولها
    شكراً

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    الردود
    160
    ساخر سبيل..
    المؤامره موجوده حتى بينك وبين نفسك
    لكن وبعدين ؟
    أعتقد أن المسأله مسألة وعي ومن ثم الإيمان..
    (نحن نحارب شيئا نعتقد فيه أكثر من القدر نفسه )<كلام ابراهيم
    .
    ثم أن الناس لا كفرت و لا شكت فى قدرة ربنا و لا فقدت ايمانها
    ومع هذا لازالت تسأل أين الله من كل هذا ؟
    شيخ الصعاليك قال مختصر الكلام..

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Sep 2007
    المكان
    بتزورني يعني
    الردود
    30
    إيها الشلفنطحي أعتقد بأنك هنا شقحت ونطحت وتطرفت كثيراً في نقدك لنظرية المؤامرة

    اذن حتى أنت لم تنجو من التطرف!!!

    أليس كذلك


    عموماً أشكرك بتطرف .

  12. #12
    تاريخ التسجيل
    Sep 2007
    المكان
    فوق هام السحب !
    الردود
    3,870
    رائع يا إبراهيم ..!

    لكنّ نظرية المؤامرة ليست بدعاً في تفكيرنا ؟!
    نحن نُـغذّى بها دوماً و نستذكرها قسراً ، فقد أصبحت شرعاً في قانون العادة المقدّس ؟!

    و نحن العامة - المسبّحة بحمد الرموز - نؤمن بالله عقيدة ،،
    و لكننا نستمد شرعنا و عبادتنا العملية ممن يرسّخون مبدأ المؤمراة تأصيلاً !
    و مما هو معلوم بالضرورة أن التأصيل بالشرع هو أقصى درجات التأثير على الجمهور لاستجلاب جانبهم ..


    و نحن لسنا معنيين بما تدعو له و مَن بيننا لا يصحّ عليه إلا قول : ( تابع / مقلّد ) !!



    تباً للأشياء حينما نفهمها !!





    أشكرك ..

  13. #13
    تاريخ التسجيل
    Dec 2007
    المكان
    أم الدنيا.مهد التاريخ والمجد والحضارة
    الردود
    2,249
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة ساخر سبيل عرض المشاركة
    ربنا كبير ..
    لخصت حاجات كتير مارضيتش أقولها
    شكراً
    والشكر موصول لك.أيضا
    على كل ماقلته وأكثر.
    مافيش فايدة.

  14. #14
    تاريخ التسجيل
    Feb 2007
    الردود
    56
    ليتنا نؤمن بالمؤامره لنفعل شيئا
    ولكننا نريد ان تكون هناك مؤامره حتى نختار الانفعل شيئا
    ونحن ايضا نؤمن بالله
    ولكن لا نفعل شيئا حتى نرضيه سبحانه وينصرنا
    المشكله اخي في العرب (من يؤمن ولا يؤمن)

  15. #15
    تاريخ التسجيل
    Apr 2005
    المكان
    الحي اللاتيني ..
    الردود
    1,249
    قرأت بحث من مدة طويلة عن فتنة الغرب وانها في حقيقتها هي فتنة المسيح الدجال ..
    ومنذ فترة طويلة وانا مؤمن بما هو مكتوب في هذا البحث ..

    والتآمر والمؤامرة على الاسلام والمسلمين جزء لايتجزا من فتنة الغرب ومن فتنة المسيح الدجال ..

    - ولن ترضى عنك اليهود ولا النصارى حتى تتبع ملتهم - ..
    انطلق نحو القمر .. فحتى لو أخطأته فسوف تهبط بين النجوم !

  16. #16
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    المكان
    على حواف الغابه
    الردود
    27
    اخي الكريم
    نشكرك على هذا الفكر الراقي والجرئ اايدك في كل ما قلت نظرية المؤامرة التي صنعناها ونؤمن بها وايضا هي الشماعة التي نعلق عليها اخطاءنا كذبنا الكذبة وصدقناها
    العرب يكرهون بعضهم البعض ويحبون الغرب ويعطونهم كل الامتيازات
    اصبح العربي ارخص مافي الكون وليس ذلك فقط بل اصبح لابد التخلص منه لانه ارهابي هذا ماقاله الغرب ونحن نسعى لتحقيقه
    قالها سعد زغلول مافيش فايدة غطيني يا صفية وسوطي

  17. #17
    تاريخ التسجيل
    Jan 2008
    المكان
    في وسط المعركة
    الردود
    274
    ذكرتني بإحصائية جائت على إحدى القنوات الفضائية العربية
    وكان نص السؤال على ماأذكر/ هل تعتقد أن الغرب هم السبب وراء تخلف العرب والمسلمون اقتصادياً وفكريا وعلميا وعسكرياً؟؟؟

    وللمفاجأة

    صوتت نسبة أكثر من 70% على أن الغرب هم السبب

    ومن المعروف أن التصويت على الانترنت غالباً يكون مستخدم من الطبقة المثقفة التي تتابع نقاشات كهذه

    فإن كانت نسبة 70% من مثقفي العرب ماتزال تعتقد أن الغرب هم المسئولون عن تخلفنا فنحن للآن لا نراوح مكاننا بل نتراجع

    .....................

    وكأن ألمانيا عندما نهضت بإقتصادها مدت لها دول أوروبا يد العون

    أو أن اليابان لم تضرب بقنبلتين نوويتين لتنهض بعدها بل ضربت بفيتامينات

    ..........................

    متى يفهم العرب أنه لا أحد نهض بفعل الآخرين

    وأن على كل فرد التحرك والسعي

  18. #18
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    المكان
    مقبرة جماعية
    الردود
    1,600
    التفسير السهل لكل ما يحدث لنا هو المؤامرة, ليس لأنه التفسير الوحيد ولكنه السهل
    صعب أن نشغل بالنا بمحاولة إيجاد تفسير لكل أزمة أو مشكلة تعترضنا, لأن النتيجة معروفة مسبقا, وهي أننا نحن السبب
    نحن المسؤولون عن كل مشلكة تواجهنا
    مع العلم أن المؤامرة مشكلة أيضا, ليس السبب فيها هم, ولكن السبب نحن, المؤامرة موجودة دائما, وكما يكيدون لنا, نكيد لهم
    ولكن كيدنا ضعيف, لأن لا قدر لنا على تنفيذ هذا الكيد, وحتى لو توفرت لدينا القدرة, فهم أقوياء
    أي أن المحدد الأساسي لنجاح المؤامرة أو فشلها هو قوتنا نحن
    (( يا أيها الذين آمنوا عليكم أنفسكم, لا يضركم من ضل إذا اهتديتم..))
    نحن نتعامل مع الغرب كما يتعامل هو معنا, أحدنا يرى نفسه صيادا, والآخر هو الطريدة
    والكلمة العليا لمن يمتلك السلاح والفكر - والفخ - الذي سيصطاد به هذه الطريدة
    ولا عجب أن يتحول بعض المنتمين إلى الطريدة / نحن إلى مساعدة الصياد, لأنهم تيقنوا أنهم فريسة مهما فعلوا
    ومعظم هؤلاء المتحولين مرئيين بالنسبة لباقي المجتمع, مجموعة من نجوم المجتمع, لا أدري أيهم حدث أولا, نجوميتهم أم تواطؤهم
    .
    .
    .
    أنا مؤمن بنظرية المؤامرة, ولكن مؤمن كذلك بضعفنا, وأنها كلها متتابعة وسلسلة لا تنفك, كل حلقة متصلة بالأخرى
    لذا لا يجب أن يكون تساؤلنا أين الله من كل هذا؟, بل أين نحن من الله؟




    ولكن خيارنا هنا أن نكون مسيرين في خيارات الآخرين الذين ينطبق عليهم أيضا قدر الله ، نحن نحارب شيئا نعتقد فيه أكثر من القدر نفسه.
    .
    و نحن العامة - المسبّحة بحمد الرموز - نؤمن بالله عقيدة ،،
    و لكننا نستمد شرعنا و عبادتنا العملية ممن يرسّخون مبدأ المؤمراة تأصيلاً !
    .
    فإن كانت نسبة 70% من مثقفي العرب ماتزال تعتقد أن الغرب هم المسئولون عن تخلفنا فنحن للآن لا نراوح مكاننا بل نتراجع.
    شكرا لك.

  19. #19
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    المكان
    " تائه "...لم أجدني حتى الآن عندما أجدني سأخبركم
    الردود
    1,690
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة Silent Soul عرض المشاركة
    اذا كان حجمك كالنملة.. فلا تلم الفيله من دهسك ولا تقل لماذا خلقني الله نملة !
    ما فهمته من ردك أنك تتحدث عن الكثره أو عن القوة وإن كان فهمي صحيح فأنا اذكّرك بقوله تعالى ( كم من فئة قليلة غلبة فئة كثيرة بإذن الله)
    (لقد نصركم الله في مواطن كثيرة ويوم حنين إذ أعجبتكم كثرتكم فلم تغن عنكم شيئاً وضاقت عليكم الأرض بما رحبت ثم وليتم مدبرين)

    عندما نؤمن في "قلوبنا" بالله ونؤمن بعظمته وجبروته وقوته وشديد بأ سه ونؤمن بأنه هو من جعل الدماء تجري في أجساد قوات أمريكا وحكام أمريكا وهو من خلق أولئك الذين صنعوا دبابات وطائرات أمريكا ونعبده حق عبادته ونؤمن بأن الهيبة والخوف والرهبه التي نستشعرها داخلنا من أمريكا إنما سببها بعدنا عن الله ولهونا ولعبنا في الحياة الدنيا التي لا تساوي عند الله جناح بعوضة

    لكن أنهكنا التسويف يا أخي ... قلوبنا مغلقه .. فالصلاة ننقرها نقراً والصيام ننام طوال النهار والزكاة هناك من لا يدفعها مع قدرته عليها ... هل تخيلت أنه قد وصل تبلد الإحساس بنا أن نزور المقابر وندفن الموتى ونحن نضحك مع بعضنا البعض ...

    اللهم ارزقنا التوبة ...

    أخي إبراهيم .. هناك مؤامره كما تفضلت..... وأتفق معك بأنها ليس لها علاقة بالحفريات التي إمتلأت بها شوارعنا

    ما أريد أن أقوله لك يا عزيزي أنني معجب بهم وبحكامهم فهم أقوياء أذكياء يطبقون ذلك المثل المتداول بيننا والذي نحفظه لكننا لم نطبقه ( أنا وأخوي على ولد عمي وأنا وولد عمي على الغريب) هم مترابطين وايديهم بأيدي بعظهم إن كان خصمهم ليس من ديانتهم ولا ينتمي إليهم أما إن كان من ديانتهم فـ( بحريقه عساهم يشتعلون كلهم )

    أما نحن كـ مسلمين أولاً ثم كـ عرب ثانياً فنحن لازلنا نتعامل مع بعضنا بخيانات فلم يعد غريباً أن تكتشف بأن أخوك يتآمر عليك مع إبن عم إبن الجيران الذي أتى ليزور عمه وتعرف عليه أخوك


    * لا أدري متى يكتشف الغرب أننا أتفه من أن يجهدوا أنفسهم ليدبروا مؤامره ثم بعد أن يكتشفوا يخبروننا بما اكتشفوه عبر وسائل الإعلام لنقتنع ونفض سيرة أن الغرب يدبروا لنا مؤامره لأننا نحن وللاسف الشديد لن نقتنع بذلك إلا إن أخبرونا هم ...








  20. #20
    بسمه تعالى
    السلام عليكم
    اخي الكاتب الكريم ..
    النظرية تحتاج دائما لسند وتطبيق .. ومن التطبيق ماذكرته سابقا ولكن لانتفاء المعلول يجي الرجوع الى العلة الاساسية للنظرية وسبب كينونتها وسبب ايجادها في الوسط العربي بكثرة مبالغ فيها لحدود الانتفاء ... ارى ان القضية اوسع من فكرة قائمة على سند ولكن في اطروحتك الدليل الجميل للواقع السيء ولكن ما حل تلك ...؟؟
    فكل شيء وجد له نقيض من الموجود او يليه وجودا ...ما مشروع الافساد لتلك النظرية ...؟؟؟
    شكرا لسعة الصدر .. والسلام ...

 

 

معلومات الموضوع

أعضاء يتصفحون هذا الموضوع

يتواجد حاليا 1 يتصفحون هذا الموضوع 0 أعضاء وَ 1 زوار

الروابط المفضلة

قوانين الكتابة

  • may لا يمكنك إضافةموضوع جديد
  • لا يمكنك إضافة ردود
  • may لايمكنك إضافة مرفقات
  • لايمكنك تعديل مشاركتك
  •