Follow us on...
Follow us on Twitter Follow us on Facebook Watch us on YouTube
الصفحة 2 من 7 الأولىالأولى 1234 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 21 إلى 40 من 136
  1. #21
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    المكان
    واقفة هناك ..
    الردود
    3,783
    منذ مدة ليست بالقصيرة ، وأنا أرتاد أفياء بحثا عن قصائد ..
    كـ رائعتك هذه !

    وهاأنا أقف على إحداها ..

    فشكرا لك ..
    و
    أسعد المولى أيامك ..

  2. #22
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    المكان
    الرياض .. كما أفترض!
    الردود
    9

    !!


    مترفةٌ حروفك ياسلطان الشعر , مترفةٌ حدّ الألم !!

  3. #23
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    الردود
    20

    لله در أي فوضى كهذه !!


    أقسىالخسارةِ
    أن تُؤَمِّلَ فيالهوى
    وتعودَ ,كفُّكَ من حبيبِكَ مُفْلِسةْ!

    .

    .

    أنا ماعشِقتُكِ مَبسِماً
    ولواحِظاًفتّانةً
    وحواجباًمُتقوِّسةْ
    أناْ طِرتُ روحاً والتقيتُك فيالسما
    ورأى هوانا في العُلامُتنَفَّسَهْ


    أظن في ذلك فوز يفوق أي خسارة ...

    فليس قليلاً أن تلتقي الأرواح ولو افترقت بعد حين !!

    .

    .

    سلطان

    لله در أي فوضى كهذه ..
    دُمت بحب ..

  4. #24
    تاريخ التسجيل
    Feb 2007
    المكان
    في الغابة..
    الردود
    1,449
    أقسى الخسارةِ
    أن تُؤَمِّلَ في الهوى
    وتعودَ ,كفُّكَ من حبيبِكَ مُفْلِسةْ !
    أ تكونُ رُوحٌ في الحياةِ عذابَها
    وتكونُ في نفْسِ الحياةِ
    الـمُؤْنِسَةْ ؟


    أيا سُلطان
    إن كانت هذه الخسارة..فلاخسارة
    الخسارة هي أنّ نقابل ربّنا مفلسين..
    أليسْ.؟
    كنْ كما يحبّك الله..
    ـــــ..**..ـــــ

    الحنين .. فخّ الرغباتِ المؤجّلة

    .

  5. #25
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المكان
    بَيْنَ خَفقِ الرُؤى .. وضَجيجِ السكونْ
    الردود
    797
    العزيز سلطان

    ما أجمل الحرف عندما ينسكب من بين يديك
    سأصمت إحتراماً لِما قرأت هنا

    محبتي

  6. #26
    تاريخ التسجيل
    Aug 2007
    الردود
    477
    الشاعر الرائع : سلطان
    شعر هذا أم درر تنثرها علينا
    ما أجملك
    بوركت

  7. #27
    تاريخ التسجيل
    Apr 2005
    المكان
    بمعية لوحة بيضاء..
    الردود
    1,562
    يا سلطان

    لك في المحافل منطق يشفي الجوى ... ويسوغ في أذن الأديب سلافة .
    فكــــأن لفظك لؤلؤ متنخـل ... وكأنما آذاننــا أصدافــه .

  8. #28
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    المكان
    الرياض
    الردود
    130
    الأديب : سلطان ,,

    لا أعلق على القصيدة , فهي فوق التعليق ..


    ولكنّ العنوان , والصورة الأولى , ثم تدرج النص , ثم الصورة الأخيرة ( مرتبة الكتب ) ,
    توحي بأن في الأمر سر , ووحيٌ غير الظاهر ,,
    سأبحث عنه ..
    وسأجده إن شاء الله .


    عيدك مبارك , وتقبل تحيات محبك ..
    عمر بن رشيد العنزي


    - الرياض -

  9. #29
    تاريخ التسجيل
    Oct 2006
    المكان
    في دار الرحيل
    الردود
    386
    عذبة ورائعة يا "سلطان"

    أتدري ما الذي أجده عندما أقرأ لك قصيدة ؟

    - أنني أتمنى ألا تنتهي

    شكراً لك وزادك الله من فضله


    همسة
    قرأت "بتلات" بفتح الباء ، أأردت ذلك؟

    رعاك الله،،

  10. #30
    تاريخ التسجيل
    Oct 2006
    الردود
    1,871
    ما ترك لنا أحد ما نقوله هنا..
    لا فض فوك..أيها الشاعر المختلف..

  11. #31
    تاريخ التسجيل
    May 2007
    المكان
    بالسعودية (أيقونة قلب)
    الردود
    1,754
    شعرٌ ..

    و شعرٌ ..

    و شعر .. .. رائع

    تقبل أطهر ودي .. و شكراً لهذا السحر
    Ana la 9'agt be aldenya
    tjene 7alat estihbal

    (aygonat wa7ed yestahbil)

  12. #32
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    المكان
    على كـفِّ القصيـدةِ في خفاءٍ وُلِدتُ ..وسوفَ أمضي في خفاءِ
    الردود
    830
    حينَ التقينا قلتُ :
    " ما أحلى الهوى "

    وصرختُ يوم فراقِنا :
    " ما أشرسَه
    أهــديك هذا البيت بعد عشر جروحٍ مضت لم أقرأ وجعك في منتدى الأحزان
    عوداً حميداً
    ولي عودة إلى القصيدة

  13. #33
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    المكان
    على درج الـ...ياسمين
    الردود
    260
    كالعادة تأخذ باللب
    إبداع سرمدي
    تحياتي
    خبيء قصائدك القديمة كلها
    مزق دفاترك القديمة كلها
    واكتب لمصر اليوم شعراً مثلها


  14. #34
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    المكان
    في "الرياض"..على حافة..رحيــل..!
    الردود
    760
    سـلـطان!!

    حائرةٌ أنا هنا بينَ ازدحامِ الجمال وروعة التصاوير
    حرفٌ مليح..وخيالٌ خصب..وروحٌ متوجّعة أبهَرنا/وأحزننا احترافها الشِعر !

    أخي الشاعر..
    مسافرٌ أنتَ إلى ديارِ السلطَنة..فهنيئا لكَ حرفا خاضعا في بلاطك

    تحية طيبة..
    رحيـل
    .
    .


    (عندما نَقسوا على..الضفّةِ الليّنـة..!!)

    .
    .

    كأنَّ الكونَ في حقائِبهم!
    ..يرحَلون ويرحلُ كلّ شيء معَهمْ..

  15. #35
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    الردود
    145
    إنها هندسة اللفظ وضبط المعنى..

    في كل مرة أقول هذه الأجمل حتى تكتب الآخرى ..

    حفظك الله
    إننا نخجل من كل ما هو حقيقي حولنا؛ نخجل من أنفسنا ومن أقاربنا
    ومن دخلنا ومن لهجتنا ومن آرائنا وتجاربنا تماماً كما لو أننا عراة *

    * برنارد شو

  16. #36
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    الردود
    26
    سلطان

    مساء راقي مع نسمات اليل العليل

    سنفونية عذبة ,,, ولحن ساحر

    سافرنا معك لابعد الخيااال

    وعلى ميناء شواطئك رسن سفننا

    رغم اننا كدنا نغرق على شفا حرفك

    سلطان

    يعجز قلمي عن التعبير

    وتنحني حرووفي امام بوحك

    اسمح لي بان انسحب من الكتابة

    والتزم الصمت

    ولكني سابقى هنا

    دمت ودام رونق حرفك

    يعطر ارجاء الساخر

    تحية ارجوانية



    تستحق خمسة نجوم وباقة من الجوري

  17. #37
    تاريخ التسجيل
    Jul 2002
    المكان
    أبي كان في الجَنّة !
    الردود
    2,958
    فهمتُ الكتاب أبرّ الكتبْ ***** فسمعاً لأمر أمير العربْ

    ثم إني أروح كشْنة على شعر زي كذا ..

    أما بعد :

    بصراحة ، وكالعادة ، قرأت القصيدة مراراً ، وهي حلوة طعمها كالسكر ، وخفيفة عليلة كأنها نسيم شامي ..
    ثمة أمر أود التعليق عليه ، أصبحت أؤمن جداً أن إجماع القراء على بيت واحد كأجمل بيت وذروة جمال القصيدة أمر سلبي ، رغم أنه استحسان لكني صرت أطالب نفسي وأطالب أمثالك يا ابن أبي شفلحة أن تكون القصيدة إذ نكتبها مدهشة محيرة ، مثل الألماسة ، كلما قلبتَها رأيت فيها وجهاً متألقاً آخر ، وهذا آخر موضات الرهان على نجاح القصيدة ووصولها بمباركتك أنت !

    لاحظ في نصك هذا ونصوص قريبة أخرى لشباب هنا ، هناك تنوع في اختيار أجمل بيت ، واستعراض الردود يمنحك مؤشراً أن القصيدة فيها قمم جمالية متعددة ، وهذا نجاح رائع ووصول بامتياز لقصيدتك ، وأنا أيضاً أثناء تأملي وجدت كل بيت تقريباً ينطوي على حيلة أو فتنة أو نكتة بديعة ولذيذة ، وهذا إبداع صعب يا سلطان ، ولهذا أنت رقم صعب فعلاً .

    توقفت وقفات سأستعرضها هنا ، وأعجبتني فكرة خنساء عن أحد الأبيات بالمناسبة لذا لن أكرر الحديث حوله، :

    سلّت كفوف وداعها !

    لمحت هنا أحد ألغام القصيدة تفجرت ورداً وعطراً !
    عندما تقول سلّت ، أفهم أن الذي يسل هو السيف ، لكنك لم تقل سلت سيوف وداعها !!
    لأنك أخفيت هنا تطابقاً لفظياً ومعنوياً ممتعاً ، لفظياً بين ( سيوف / كفوف ) ، ومعنوياً حيث يحمل معنى تلويحة الكف المودعة كتلويحة السيف ، ووجع الوداع كوجع السيف ! ولن أبالغ لأذهب إلى معنى العفاف والحشمة الذي قد تكون أنت أردته لتلك الكفوف المغمدة المصانة ، فما هي بالرخيصة المكشوفة للريح والعيون ، بل هي المحفوظة المقصورة في حجاب من العفة والطهارة والألق زيادة في الحياء ، كألق السيف المحفوظ في غمده لا يناله نائل ، ولا يقدر عليه قادر !

    والروعة الأخرى ..
    ثم امتطت خيل الفراق مغلسة ..

    هذه الذاهبة ، لم اختارت أن ترحل في الغلس ( والغلس آخر الليل ) !!
    أكانت رحيمة بك حتى من ألم الفراق ، لتتركك في ساعة إغفاءة منك وترحل في هدوء ؟
    أم هي فجاءة الرحيل ، فلم تخطط للرحيل صباحاً أو ضحى ، فانتهبها منك الفراق في آخر الليل ؟
    أم هو سهر العاشقين وسهد الذائقين يحرمهم الشوق النوم ، فلا فرق عندهم بين ليل ونهار !!
    فنيات التوقيت في الأدب تستوقفني كثيراً يا سلطان ، وتضيف عالماً من المعاني لوحدها ، أجدها كثيراً في القرآن الكريم :
    ( فأخذتهم الرجفة فأصبحوا في دارهم جاثمين ) انظر كيف انتقل المشهد من مسرح القرية التي أخذتها الرجفة إلى منظر الصباح يطل عليهم وهم جاثمين في ديارهم ، وقد ارتبط الصبح مع تغير الحال كثيراً في الآيات القرآنية لو تلاحظ ..
    ( وإذ غدوت من أهلك تبوئ المؤمنين مقاعد للقتال ) انظر لوقت الإعداد للمعركة والاصطفاف لها في الغداة ، في بداية النهار ! ألا يعطيك هذا بعداً زمنياً رائعاً للمعنى ويضيف للمشهد نور الشمس الطالعة وأجواء النهار الأولى فوق الجيش وسيد الجيش عليه الصلاة والسلام ..
    وهكذا كثير في القرآن الجميل .

    تدرين يا دنيا العبير ..

    ما زالت تستهويني هذه التراكيب ، وأظن هذه صنعة الشعراء حصرياً ، عندما تصبح علينا يا سلطان بتركيب مبتكر رغم سهولته مثل ( دنيا العبير ) تسنّ للمحبين ألقابهم التي يتنادون بها ، وتختار لهم غزلياتهم ليتغزلوا بها بينهم ، وهذا شعور رائع يرجع للشاعر المخترع ، حين يعلم عن عاشق قرأ قصيدته ثم في لحظات الوصال العذبة ، وأوقات الصبابة التعبة يهمس لحبيبته أو زوجته - حتى لو كانت بنت حرام ما عندك أي مشكلة << معليش لازم نراعي تنوع الأطياف في أفياء بين ملتزمين ودشير ، احنا ناس نراعي كل الأذواق تعرف - أقول ؛ حين يهمس لحبيبته ويناديها : يا دنيا العبير ، حتى باللهجة العامية هذه كلمة حلوة كالعسل المصفَّى ، سننْتها أنت في عالم العشق وأدخلتها له ، وهكذا .


    ومضيت في قتل الظنون لأحرسه

    هذا احساس راااااائع والله ، ومعنى صادق وحقيقي جداً يا سلطان ، لا يلتفت له صانعوا الشعر أبو ريالين ممن همهم التغزل الجسدي ، ولا أولئك الرومنسيين الذين أفرطوا في وصف الروح وخفة الظل ودفء العواطف ، معنى واقعي مليء بالإخلاص والحب الحقيقي !
    ولا يقتل الحب يا صديقي مثل الظنون والشكوك ، ولا يقلب الحياة جحيماً مثل التوقعات والتخمينات والأحكام المسبقة ، أظن أن نسبة الطلاق عندنا كبيرة لأن أكثر صبايانا بعدما تتزوج تصبح رسالتها الأولى في حياتها ألا يحب زوجها غيرها ولا يتزوج غيرها ولا ينظر لغيرها أبداً ، ولذلك تخسره بوسوستها وظنونها المبالغة !
    فهنيئاً لك جداً أنك تسارع إلى قتل الظنون لتحرس حبك ، منتهى الإخلاص هذا وأبدعه فقاتلك الله !


    الآراء هذه ليست وليدة في هذا الرد ، لكن نصك كنت أدرسه دراسة ، وللتو أجد متسعاً لأكتب نظراتي في النص.

    أنت تضع معايير أصعب لكتابة الشعر وهذا أمر يمتع القارئ ويشق على من يدعي أنه شاعر !!

    يخرب بيتك يا شيخ !!
    والله صار شعرك نوعاً من الإدمان لو تعلم

  18. #38
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    المكان
    اليمن
    الردود
    1,009
    القدير...سلطان

    رائعة...رائعة بحق
    حين قرأتُ " يا أجمل الأشياء حين تجيئنا "
    قلت في نفسي" هي قصائدك يا سلطان " !
    جزيل تقديري

  19. #39
    تاريخ التسجيل
    May 2007
    الردود
    5
    يا صرخة الصمت ما صنع الصدى بك من رجع هذا القصيد ...

    سلطان ...

    يا هندسة بلا فوضى

  20. #40
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    المكان
    في قلب الوجود
    الردود
    77
    [center]أنا ما عشِقتُكِ مَبسِماً
    ولواحِظاً فتّانةً
    وحواجباً مُتقوِّسةْ
    أناْ طِرتُ روحاً والتقيتُك في السما
    ورأى هوانا في العُلا مُتنَفَّسَهْ
    فذهبتُ أَحْـيَا الحبَّ
    ملءَ بداوتِي
    ومضيتُ في قتْلِ الظنونِ لأحرُسَه

    "ذاك حب ضاق عنه رحب الفضا
    فتفجرت أعطافه هطلاً وقطرات ندى

    بماءه أحيت، فؤاداًمستكناً وأرضاًبلقعا
    غرد الأطيار فيه وانتهى عهد القذى!!!!"

    أخي سلطان هذه كانت من وحي ابياتك العذبة ...
    او من وحي ابليسك كما قالت ابنة السياب !!!!

    والى الامام!



    أيها المارون من هنا!
    تمهلوا !
    اقتربوا،لاتخافوا!
    فلست بميت ،وان كان هذا شاهد قبري !
    ....تسألون،أين أنا ؟!
    هناك ..في همس العاشقين في ليالي الشتاء !
    ونسمة الربيع حين تداعب الورود !
    وبسمة الفتاة حين تشرق على الدنيا فيطرب الوجود !
    وهدير الامواج الثائرة في تعاليها على القاع!!!

 

 
الصفحة 2 من 7 الأولىالأولى 1234 ... الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

أعضاء يتصفحون هذا الموضوع

يتواجد حاليا 1 يتصفحون هذا الموضوع 0 أعضاء وَ 1 زوار

الروابط المفضلة

قوانين الكتابة

  • may لا يمكنك إضافةموضوع جديد
  • لا يمكنك إضافة ردود
  • may لايمكنك إضافة مرفقات
  • لايمكنك تعديل مشاركتك
  •