Follow us on...
Follow us on Twitter Follow us on Facebook Watch us on YouTube
الصفحة 1 من 7 123 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 20 من 136
  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    المكان
    شمالاً باتجاه القلب ..!!
    الردود
    2,618

    فـَوضى الهندسَـة !!

    فَوضَى الهندَسَة!!


    نَبتَتْ على سفْحِ انتظاري
    وسْوسَةْ
    والشوقُ أقلقَ بالتردّدِ مَجلِسَهْ
    أتجيءُ ؟
    أم بِتَلاتُ عُمري تنقضي
    في الـــ " لاتجيءُ "
    تحيُّرٌ ما أبأسَهْ !


    أقسى الخسارةِ
    أن تُؤَمِّلَ في الهوى
    وتعودَ ,كفُّكَ من حبيبِكَ مُفْلِسةْ !
    أ تكونُ رُوحٌ في الحياةِ عذابَها
    وتكونُ في نفْسِ الحياةِ
    الـمُؤْنِسَةْ ؟


    سلَّت كفوفَ وداعِها من غِمْدِها
    ثمّ امتطَتْ خيلَ الفِراقِ
    مُغَلِّسَةْ
    واستبْقتِ الذكرى
    فيالَـتَذ كُّرٍ
    يستلُّ من عمْرِ ارتياحي
    أنفَسَهْ


    و يزورُنِي حيناً تبسُّمُ خاطِرٍ
    و بزحـمةِ الأحزانِ
    تنبُتُ نرجِسةْ
    عينايَ تنظُرُ لليمينِ
    وضحْكَتي
    صوبَ الشِّمالِ
    بريئةٌ متوجِّسةْ


    يا أنتِ يا روحاً يروادُها النّدى
    عن لُطفِها
    و تَحار فيها الأقيِسَةْ
    تدرينَ يا دُنيا العبيرِ ؟
    قصائِدي
    مُذ عشْتِ فيها
    لم تزل متغطرِسةْ
    أدري بأن الشّعرَ صيفٌ كاذبٌ
    و تناقضاتٌ جَـمَّعتْها الأبْلَسةْ
    وغصونُ آمالٍ
    يسُركِ طلْعُها
    مع أنّها في تربةٍ متيبّسةْ
    لكنّهُ في زمهريرِ ترقُبي
    يا أمنياتي
    أمنياتٌ مُشمِسةْ


    يا أجـملَ الأشياءِ حين تجيئُنا
    في حينِها
    رغم الظنونِ المُبلِسةْ
    عذْبٌ حـميمُكِ
    فارحلي أو فامكثي
    في الحالتين :
    تولُّهي لن أحبسَهْ
    إن غبتِ :
    أسرفَتِ الصبابةُ في دمي
    أو جئتِ :
    هذا الشوقُ يملأُ مجلِسَهْ
    أنا ما عشِقتُكِ مَبسِماً
    ولواحِظاً فتّانةً
    وحواجباً مُتقوِّسةْ
    أناْ طِرتُ روحاً والتقيتُك في السما
    ورأى هوانا في العُلا مُتنَفَّسَهْ
    فذهبتُ أَحْـيَا الحبَّ
    ملءَ بداوتِي
    ومضيتُ في قتْلِ الظنونِ لأحرُسَهْ


    ما كنتُ أفهمُ
    أن دمعَ عيوننا
    ثمنٌ لطيشِ نفوسِنا المتحمّسةْ
    حينَ التقينا قلتُ :
    " ما أحلى الهوى "
    وصرختُ يوم فراقِنا :
    " ما أشرسَه "


    عجباً لهُ
    متسلّلٌ ما أفلَحَتْ
    جدرانُنا في أن ترُدَّ تجسُّسَهْ
    سيظلّ هندسةً لفوضَى ثرثرَتْ
    فينا طويلاً
    وهو فوضى الهنْدسةْ



  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Feb 2007
    المكان
    وتَعِبَتْ كُل الأشْيّاءْ ..
    الردود
    352
    سلطان الِشعر ........

    ِسِمها هندسة الحرف ! ....
    ..

    حمداً للقدر الذي جاء بي إلى هنا !

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Feb 2007
    المكان
    وتَعِبَتْ كُل الأشْيّاءْ ..
    الردود
    352
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة سـلـطـان !! عرض المشاركة
    أقسى الخسارةِ
    أن تُؤَمِّلَ في الهوى
    وتعودَ ,كفُّكَ من حبيبِكَ مُفْلِسةْ !
    أ تكونُ رُوحٌ في الحياةِ عذابَها
    وتكونُ في نفْسِ الحياةِ
    الـمُؤْنِسَةْ ؟
    ما كنتُ أفهمُ
    أن دمعَ عيوننا
    ثمنٌ لطيشِ نفوسِنا المتحمّسةْ
    حينَ التقينا قلتُ :
    " ما أحلى الهوى "
    وصرختُ يوم فراقِنا :
    " ما أشرسَه "





    يا الله !!!!!!!!!!!!
    دموعي !!!!!








  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    المكان
    حيث الضجيج
    الردود
    99
    أنا ما عشِقتُكِ مَبسِماً
    ولواحِظاً فتّانةً
    وحواجباً مُتقوِّسةْ
    أناْ طِرتُ روحاً والتقيتُك في السما
    ورأى هوانا في العُلا مُتنَفَّسَهْ


    أما سمعت السماوي يا سلطان حين قال في إحدى روائعه :
    ما أبقيت لي مُتعاً !!


    ها أنت ما أبقيت لي فرحاً ولا حزناً .. أنا بين بين ..أنا في الـــ " لاتجيءُ " هذه !

    تالله لقد أوفيت الكيل وأجزلت الصدقة يا صاحبي ,,,

    لافض فوك أيها السلطان الجليل من أول الثنايا حتى آخر ضرس ..

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Sep 2007
    المكان
    فوق هام السحب !
    الردود
    3,870
    يا سلام عليك ..


    .
    روعة

  6. #6
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة سـلـطـان !! عرض المشاركة
    ما كنتُ أفهمُ
    أن دمعَ عيوننا
    ثمنٌ لطيشِ نفوسِنا المتحمّسةْ


    و لو إني أنصحك أنك ما تتحرّش

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    May 2007
    الردود
    78
    قصائدك راقصة يا صديقي، والمعاني روعة لا تحد.
    طربت، وحق لمثلي أن يطرب.

    قلتَ:
    "الشعر يا سلطان ليس بصورة
    جوفاء, تخدمها حروف القلقة
    الشعر يا سلطان بدعة عاقلٍ
    وكحكمة المجنون يحدث بلبلة
    الشعر أصدق كذبة مروية
    وأدق فلسفةٍ, وأعمق مسألة
    هو طائف مس الخيال بلمحةٍ
    وأثار فيك ملاحماً من أسئلة
    هو دهشة .. هو رعشة .. هو قشة
    قصمت بعيرا ً، أو شظايا قنبلة
    هو حزن نايٍ راح يقطف دمعةً
    أو جدولٌ غنّى ليطرب بلبله
    هو خفق أجنحة الحمام، أما ترى :
    ماخفقة .. إلا ويعلو منزله"

    لم تحد عن رؤيتك، وما تزال وفياً لها مؤمناً.

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Sep 2006
    المكان
    ..
    الردود
    750
    ما كنتُ أفهمُ
    أن دمعَ عيوننا

    ثمنٌ لطيشِ نفوسِنا المتحمّسةْ

    حينَ التقينا قلتُ :
    " ما أحلى الهوى "
    وصرختُ يوم فراقِنا :
    " ما أشرسَه "


    أسعدك الله ياسلطان بما هو كل خيرٍ لك

    ماكنتُ لأمرر من هُنا دونَ بصمةِ إعجابٍ وتقدير

    فلمثلكَ ياأُخي والله الحق..

    لكِ من الدُعاءِ أخلصه
    .

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المكان
    خلف السور
    الردود
    838
    الشاعر الفذّ سلطان
    سكنةٌ في كلّ هاءٍ يطلق معها الصدر زفرة
    و مواقف كثيرة أطلتُ فيها المكوث

    أناْ طِرتُ روحاً والتقيتُك في السما
    ورأى هوانا في العُلا مُتنَفَّسَهْ
    فذهبتُ أَحْـيَا الحبَّ
    ملءَ بداوتِي
    ومضيتُ في قتْلِ الظنونِ لأحرُسَهْ
    ما أجملك
    دمت بودّ
    رائد

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المكان
    بين الغربتين .. أعيشُ .. وأفنـى ..!
    الردود
    1,025
    التدوينات
    1

    الشاعر / سلطان !!

    لشعرك نكهته الخاصة وعالمه البديع ..

    هنا قصيدةٌ خلقتْ مُفرداتها بنفسها وجمعتْ بين الأصالةِ والتجديد ..

    وقافيةٌ هامسةٌ بشيءٍ أوسعَ من أن يُحاط به ..

    وتنسيقٌ مُبدعٌ لجمالٍ أكثر إبداعا ..

    سلِمَتْ يداك .


    ولك تحياتي .

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المكان
    لازالت العتمة !
    الردود
    69
    وللإبداع مأوى في جنابك !
    بوركت الهندسة . .


    براعة فنان

  12. #12
    سلطان

    يا سلطان الشعر ومهندسه

    لك تحياتي

    طارق المانع

  13. #13
    الشاعر السلطان

    استمتعت يقصيدتك حدَّ الوسوسة !!
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــ
    لكلماتنا شذاها .. مادامت تنمو في رياض الإبداع !!

    مسافر في جناح الحرف ..

  14. #14
    تاريخ التسجيل
    Aug 2005
    المكان
    هُنَا !
    الردود
    139
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة سـلـطـان !! عرض المشاركة
    أقسى الخسارةِ
    أن تُؤَمِّلَ في الهوى
    وتعودَ ,كفُّكَ من حبيبِكَ مُفْلِسةْ !


    Quote المشاركة الأصلية بواسطة سـلـطـان !! عرض المشاركة
    أ تكونُ رُوحٌ في الحياةِ عذابَها
    وتكونُ في نفْسِ الحياةِ
    الـمُؤْنِسَةْ ؟

    ياللتناقض !
    كيف لذلك أن يكون


    Quote المشاركة الأصلية بواسطة سـلـطـان !! عرض المشاركة
    سلَّت كفوفَ وداعِها من غِمْدِها
    ثمّ امتطَتْ خيلَ الفِراقِ
    مُغَلِّسَةْ
    واستبْقتِ الذكرى
    فيالَـتَذ كُّرٍ
    يستلُّ من عمْرِ ارتياحي
    أنفَسَهْ

    يا لروعة التصاوير !
    سلَّت كفوف الوداع / امتطت خيل الفراق ..



    Quote المشاركة الأصلية بواسطة سـلـطـان !! عرض المشاركة
    يا أنتِ يا روحاً يروادُها النّدى
    عن لُطفِها
    و تَحار فيها الأقيِسَةْ
    تدرينَ يا دُنيا العبيرِ ؟
    قصائِدي
    مُذ عشْتِ فيها
    لم تزل متغطرِسةْ

    يحقُّ لها ذلك ..
    فقط لو صحَّ وصفُك لهذه الروح الشفَّافة !


    Quote المشاركة الأصلية بواسطة سـلـطـان !! عرض المشاركة
    أدري بأن الشّعرَ صيفٌ كاذبٌ
    و تناقضاتٌ جَـمَّعتْها الأبْلَسةْ
    الشعر صيفٌ كاذب !
    بل ربيعٌ دائم حسبما أرى هُنا !


    تناقضات و أبلسة !


    Quote المشاركة الأصلية بواسطة سـلـطـان !! عرض المشاركة
    وغصونُ آمالٍ
    يسُركِ طلْعُها
    مع أنّها في تربةٍ متيبّسةْ

    هنا معك كلُّ الحقّ


    صورة رائعة جدًا ، تشبيه القصائد بما تحويه من أحلام ورغبات و آمال الشاعر
    بـ الأغصان التي تُخرجُ طلعًا يسرُّ الناظر إليه ( إشارة إلى حُلل الكلمات التي تتزيا بها القصائد
    وروائع التصوير ) - وهنا على القارئ أن يتوقع أنَّ التربة الخصبة المستوفية لكل ما يحتاجُه
    النبات ليظهر على ماهو عليه من جمال هي سببُ جماله هذا - لكنَّه يُصدَمُ بأنَّ هذه الحقيقة
    تنعكس مع الشاعر تحديدًا ، فهو يُخرجُ للناس كلَّ جميل ( يكتب لهم القصائد التي تمتعهم
    بعواطفها و تصاويرها و كلماتها الجميلة ) مع أنَّ روحهُ أشبَهُ بالتربة اليابسة الخالية
    من معاني السرور و الجمال التي يبعثها ، لكثرة ما حملت من الأحزان و شربت من الدموع المالحة !
    ( وهُنا يبقى أن نقول أن المقصد بنعت روح الشاعر بـ قفر و جدب ليس شتيمة بحقه
    فهو إنما لتشابه الصفات السلبية الملموسة بين الأرض المقفرة و الشاعر الحزين ،
    - فكلاهما يحملُ معنًى سلبيًا في ظاهره - وقد تُنتجُ الروح الحزينة و البائسة جمالاً في حالة الإنتاج الشعوري
    - بل هو الغالب في عرف الشعراء - و لا تنتج التربة المقفرة نباتًا صالحًا ، فالأمران مختلفان
    و المفارقة بينهما جليَّة ، و لكنَّ جمعهما بالتشبيه أمرٌ جميلٌ جدًا فحالهما متشابه ومهمتهما متشابهة
    و نتاجهما متباين .*


    أرجو أن يكون فهمي صحيحًا و ألا أكون قد ابتعدتُ قليلاً في فهم الصورة


    Quote المشاركة الأصلية بواسطة سـلـطـان !! عرض المشاركة
    لكنّهُ في زمهريرِ ترقُبي
    يا أمنياتي
    أمنياتٌ مُشمِسةْ

    ياااه !
    صورة مشرقة جدًا !!


    Quote المشاركة الأصلية بواسطة سـلـطـان !! عرض المشاركة

    يا أجـملَ الأشياءِ حين تجيئُنا
    في حينِها
    رغم الظنونِ المُبلِسةْ
    عذْبٌ حـميمُكِ
    فارحلي أو فامكثي
    في الحالتين :
    تولُّهي لن أحبسَهْ
    إن غبتِ :
    أسرفَتِ الصبابةُ في دمي
    أو جئتِ :
    هذا الشوقُ يملأُ مجلِسَهْ

    جميلٌ .. جميل ..


    Quote المشاركة الأصلية بواسطة سـلـطـان !! عرض المشاركة
    أنا ما عشِقتُكِ مَبسِماً
    ولواحِظاً فتّانةً
    وحواجباً مُتقوِّسةْ
    أناْ طِرتُ روحاً والتقيتُك في السما
    ورأى هوانا في العُلا مُتنَفَّسَهْ
    ياللسموّ !


    Quote المشاركة الأصلية بواسطة سـلـطـان !! عرض المشاركة
    فذهبتُ أَحْـيَا الحبَّ
    ملءَ بداوتِي
    ومضيتُ في قتْلِ الظنونِ لأحرُسَهْ
    مهمَّةٌ شاقة أعانك الله !


    Quote المشاركة الأصلية بواسطة سـلـطـان !! عرض المشاركة
    ما كنتُ أفهمُ
    أن دمعَ عيوننا
    ثمنٌ لطيشِ نفوسِنا المتحمّسةْ
    حينَ التقينا قلتُ :
    " ما أحلى الهوى "
    وصرختُ يوم فراقِنا :
    " ما أشرسَه "


    Quote المشاركة الأصلية بواسطة سـلـطـان !! عرض المشاركة
    عجباً لهُ
    متسلّلٌ ما أفلَحَتْ
    جدرانُنا في أن ترُدَّ تجسُّسَهْ

    عجبًا له !


    Quote المشاركة الأصلية بواسطة سـلـطـان !! عرض المشاركة
    سيظلّ هندسةً لفوضَى ثرثرَتْ
    فينا طويلاً
    وهو فوضى الهنْدسةْ
    هُنا بيت القصيد .. و فلسفة مبتكرة جدًا يا سلطان !





    ولأنَّ القصيدة بدعةٌ في وصف عاطفَةٍ نتوجَّسُ من ذكرها ، و لأنها جاءت بهذا النقاء و الشفافية
    لم أستطع المرور وترك تعقيب عابر من نوع " أحسنت " و " قصيدة رائعة " ، لأنها حقًا تستحقُّ
    فوق ذلك !



    زادكَ الله بسطةً في الشعر و الشعر يا سلطان ..
    فلقد أوتيت فضلاً عظيمًا .


    وفقك الله .

  15. #15
    تاريخ التسجيل
    Sep 2005
    الردود
    436
    ما شاء الله ...
    روعة ما بعدها روعة با سلطان الشعر والمشاعر ...
    قد اطربت ارواحنا بجميل الحرف والأحساس ...
    وفقك الله وحماك من كل شر ...
    ومن عين كل حاسد ...

  16. #16
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    المكان
    في بلاد الضالين
    الردود
    569
    رائعة بكل حرف فيها ..

    أجدت نظم تلك الفوضى ، فوضى الهندسة !

    العنوان رائع بالمناسبة
    تقبل مروري

  17. #17
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    المكان
    السعودية
    الردود
    345
    سلطان يا لغة الجنون
    ويا صريع الهلوسة

    ببداوةٍ أنطقتْ أحرفنا
    وتلك ( الهندسة )

    يا آية الأشعار مالي كلما
    هربتْ حروفي فيك لاقت
    مدرسة ؟

    سلطان / استمتعتُ بقصيدتك حتى آخر (هندسة)

    لك ودي وتحياتي يا رفيق الحرف .

  18. #18
    أدري بأن الشّعرَ صيفٌ كاذبٌ
    و تناقضاتٌ جَـمَّعتْها الأبْلَسةْ

    وغصونُ آمالٍ
    يسُركِ طلْعُها
    مع أنّها في تربةٍ متيبّسةْ

    قد يكون الشعر مثلما قلت , فأنت به أعلم

    ولكن اسمح للقارئ بالحكم على شعرك لأنه هو به أعلم

    فلدي شكر الى إبليسك على هذا الوحي العذب

    وقد تكون قصائدك غصون لا يسرك طلعها لصعوبة فهمها للوهلة الاولى

    ولكن عند الغوص فيها تجد تربة خضراء مزهرة


    أدامك الله قبساً للشعر وزادك من نعيمه

    تحياتي



    :

    ماذا أقولُ إنْ إسْتَنْطَقْتُ عَنْ وَجَعِي


    وَ الْجُرْحُ جُرْحِي وَ الْسّكينُ سِكّيْنِي


    وَيَوْمَ يَزْحَمُ وَجْهُ الْمَوْتِ ذاكِرَتِي


    أَبْكِي عِراقي أمْ أَبْكي فَلَسْطيني ؟!


    "الفلسطينيون لا يملكون النفط ولكنهم يملكون محمود درويش وأنا أحسدهم عليه ووجوده هنا أخطر من كل سلاح.."

    اريئيل شارون

  19. #19
    تاريخ التسجيل
    May 2007
    المكان
    مكة المكرمة ..
    الردود
    130
    الشاعر الكبير ..سلطان..
    لله أنت من شاعر ..(لا أقدر إلا أن أبدي إعجابي بك قبل كل قصيدة)
    أما عن هذه المعزوفة..فقد قرأتها عدة مرات و مع كل مرة أرى فيها لمسة ابداع أخرى
    كنت هنا كما أنت ..شاعر متميز حقاً ..و ليس بين بين..
    لك التحية القلبية..
    و السلام خير ختام.
    في غُربتي
    أَمشي بِغيرِ هُدىً
    كَغيمةٍ سَوداء
    أَتوهُ في المَدى
    وَأبكي صَيفاً وَ شِتاء
    وَ رُغمَ كُلِ ما قَدمتُهُ
    لا زالت حَياتي صَحراء
    فَمتى تنتَهي رِحلةُ عذابي
    وَ يأتي الّلقاء
    ــــــــــــــــ Fires

  20. #20
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    الردود
    402
    التدوينات
    1
    فوضى الهندسة..هندسة الفوضى ، ..
    سلطان ،
    نَبتَتْ على سفْحِ انتظاري
    وسْوسَةْ
    والشوقُ أقلقَ بالتردّدِ مَجلِسَهْ
    أتجيءُ ؟
    أم بِتَلاتُ عُمري تنقضي
    في الـــ " لاتجيءُ "
    تحيُّرٌ ما أبأسَهْ !
    سلطان ..
    حتما انها سوف تجيئ دائما للشاعر الجميلات ،
    كل القصائد ، ولوحات العشق الأبدية ..الحبيبة القريبة البعيدة ؛ هندسة الفوضى ..
    قرأتك لأتوقف طويلا لك..
    أنت شاعر كبير ومهندس كبير...

    لك كل النبل والأمتنان


    ساري

 

 

معلومات الموضوع

أعضاء يتصفحون هذا الموضوع

يتواجد حاليا 1 يتصفحون هذا الموضوع 0 أعضاء وَ 1 زوار

الروابط المفضلة

قوانين الكتابة

  • may لا يمكنك إضافةموضوع جديد
  • لا يمكنك إضافة ردود
  • may لايمكنك إضافة مرفقات
  • لايمكنك تعديل مشاركتك
  •