كبير دائما يا سلطان !!
وقتها غفر الله لنا ولك وللمسلمين !

.
.

بماذا يمكن لمثلي بأن يتكلم عن شاعري مثلك !