Follow us on...
Follow us on Twitter Follow us on Facebook Watch us on YouTube
الصفحة 7 من 7 الأولىالأولى ... 567
النتائج 121 إلى 132 من 132
  1. #121
    تاريخ التسجيل
    Jan 2009
    المكان
    على حافة حلمْ..!
    الردود
    647
    قَدْ إسْتَمْتَعْتُ ,.,
    تَرَانِيمُ شُكْرِي ,.,


    الخطوةُ التي تقطعُ مسافةً قصيرةً إلى القلبِ ، تقطع مسافةً طويلةً إلى السماء ! * .


  2. #122
    تاريخ التسجيل
    May 2009
    المكان
    أعماق كتاب
    الردود
    52
    ليس بـ الغريب أن أكمل .. من الردود 122

    فـ حروفك لا تسعها الكلمات ولا الصمت الناطق ..

    بكل حرف لك أبجدية كاملة .. فأي شكر في الردود يفي بـ جهد أبجدياتك !

    ..

  3. #123
    تاريخ التسجيل
    Aug 2009
    الردود
    18
    غابت فكل مدينة في خاطري
    تجتاحها الذكرى ويطعنها السؤال

    هل اشتقت لحفرالباطن.............ياشيخ.......عفواً ياشاعر...فالمكان مناسب

  4. #124
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    المكان
    سجينه
    الردود
    1,373
    الشكر موصول لمن دلني على هذا النبع
    بارد سائغ شرابه
    شربت حتى ارتويت

  5. #125
    تاريخ التسجيل
    Dec 2009
    المكان
    ذاكـرة مهـترئة
    الردود
    29
    مررت من هنا تسوقني الدهشة



    جميل وراقي ما قرأت
    يسكنني وطن مترامي الأطراف متعدد الأعراق ومختلف المذاهب ..... أعيش معه في غربه !



    وآآآآغربتآآه

  6. #126
    تاريخ التسجيل
    Aug 2009
    المكان
    الكويــــت
    الردود
    58
    وتزرعُني حكاياتٍ
    ليحصدني الخريفُ فتاتَ أيامٍ من القهْرِ
    فهل تدرين يا عمُري
    بأني لستُ أدري والذي فطر النوى
    من أين جئتِ
    متى أتيتِ
    متى أنختِ ركابَ حسنكِ
    في زاويا قلبي الموجوعِ يا أنتِ
    جميلـــــــة جداً

  7. #127
    تاريخ التسجيل
    Apr 2008
    المكان
    حيث حدود الشمس
    الردود
    1,083
    لن أقرأ أجمل من الذي قرأته هنا هذا اليوم ..
    يستحيل أن يكون ثمة جمال أكثر من هذا ..
    ممتنة للنور الذي قادني إلى هذه القصيدة الغناء ..
    تمنيتها لو أنها لا تنتهي , وتستمر وتستمر وأن لا تقول تلك الحبيبة لك أنها اشتاقت ..
    اعذر أنانيتنا معك ..!

  8. #128
    تاريخ التسجيل
    Jan 2010
    المكان
    ليتني أعرف!
    الردود
    36
    أنتَ رائع

  9. #129
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    المكان
    هنا حيث أنا
    الردود
    684
    دمت بروعة ما تكتب وسلمت الأيادي المبدعة

  10. #130
    تاريخ التسجيل
    Jun 2009
    الردود
    3
    أبا سلمى . . . أنت الشعر , وأنت الإبداع الحقيقي ,, لافض فوك ..

  11. #131
    رائع يا أخي الكريم...دمت بود

  12. #132
    تاريخ التسجيل
    Sep 2009
    المكان
    خلف نقطة علامة التعجب !
    الردود
    116
    مساء الفقد يا أنتِ
    مساء الوجد والأحزان والكبتِ
    وشيء يشبه الذكرى التي تقتاتني أبداً
    وتشرب قوّتي فأموتُ ألف قصيدةٍ وجعاً
    تصارعُ موجةَ النسيانِ
    يوقظُها ارتجاف عقارب الوقتِ

    /

    تطولُ أراملُ الأيامِ
    يسكنها عذابُ البأسِ واليأسِ
    ويحتضر انتظاري للغدِ الموهومُ من عُمُرٍ
    فيذبُلُ ثم يصرعُني بمثل حكايةِ الأمسِ

    ويقفزُ في المدى أملٌ
    يزاحِمُ أمةَ الأشجانِ فيما بيننا
    فيموتُ
    متخذاً زوايا الصدرِ رمساً بئسَ من رمسِ

    فليتكِ يا سراجَ العمرِ
    تستمعين يوماً ما تقول قصائدُ الصمتِ

    /

    مساء الصبر يا أنتِ
    مساء العلقمِ المصبوبِ فوق شفاهِ إصراري
    وركضِ خناجرٍ تعِبتْ من الطعنِ المضمّرِ
    تذبحُ الباقي الذي لمْ يُكْوَ بالنارِ
    ويَتلفُ كلُّ شيءٍ في خرائبِ جسمي المهجورِ
    إلا من حكاياتي وأسراري
    فقولي يارعاكِ الله قولي انكِ اشتقتِ

    /

    وقولي أنكِ استأذنتِ كل شواغلِ الدنيا
    وأجّلتِ المواعيدَ الكثيرةَ
    كي أراكِ اليومَ
    يا أهزوجةً زانت بلثم عبيرها الأشيا
    وزوري جسميَ المهجورَ كي تغدو
    صحاريْ شِقوتي أفيا
    وقولي أنكِ اشتقتِ

    /

    أيا حُباً نسيتُ متى استوى
    واشتدّ في جسدي
    وأمنية كمثل الماء أجمعهُ
    وما والله عدتُ بقطرةٍ بيدي
    ويا عمُراً
    من الأشواقِ عاشَ بداخلي عمُراً
    ونامَ ونامَ أعواماً
    إلى أن قامَ في حلُمي
    يخرّبُ عامداً بلدي
    فقولي يا سراج الروحِ
    قولي أنكِ اشتقتِ

    /

    أحبّكِ والهوى ريحٌ
    يُريعُ صفيرُها عُمْري
    وأنت المستحيلُ العذبُ
    أنت مواسمُ القهرِ
    وأحزاناً ترافقني
    وتُتْقِنُ فكرة التشويقِ والتمزيقِ والهجْرِ
    وتعرف كيف ترفعُ هذه الدنيا بلا عمَدٍ
    وتزرعُني حكاياتٍ
    ليحصدني الخريفُ فتاتَ أيامٍ من القهْرِ
    فهل تدرين يا عمُري
    بأني لستُ أدري والذي فطر النوى
    من أين جئتِ
    متى أتيتِ
    متى أنختِ ركابَ حسنكِ
    في زاويا قلبي الموجوعِ يا أنتِ

    فقولي أنكِ اشتقتِ !
    مهما مر الزمن تظل من أجمل القصائد التي قرأت.

 

 

معلومات الموضوع

أعضاء يتصفحون هذا الموضوع

يتواجد حاليا 1 يتصفحون هذا الموضوع 0 أعضاء وَ 1 زوار

الروابط المفضلة

قوانين الكتابة

  • may لا يمكنك إضافةموضوع جديد
  • لا يمكنك إضافة ردود
  • may لايمكنك إضافة مرفقات
  • لايمكنك تعديل مشاركتك
  •