Follow us on...
Follow us on Twitter Follow us on Facebook Watch us on YouTube
الصفحة 1 من 5 123 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 20 من 89
  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    المكان
    شمالاً باتجاه القلب ..!!
    الردود
    2,618

    أغنيات الورد .....!



    سماء
    وروحان ...
    إلى
    حين تلويحة كف .!!
    .
    .

    .

    أخادع النفس والأيام ...
    تخدعني
    والذكريات على نفسي...
    توزّعني

    أسقي ودادكِ
    في قلبي وأكلؤه
    وفيكِ للصيف والنسيانِ..
    أزرَعُني

    /

    هشيم أمنية دب الخريف بها
    فاصفرّ من عارضيها
    ما يشجعني!

    واطّايرت شجناً
    فالريح تمنحُها
    جناحَ طيشٍ إلى الاحباط ..
    يرفعني

    دنياً بغيهب أعماقي
    تقاتلني
    مازلتُ أصرخ ..
    لكن لستُ أسمعني!

    تعبتُ أجمعُ أشياءً تشتتني
    وما تشتّت همٌّ ..
    بات يجمعني

    /

    وجوهُ يأسٍ
    زحامٌ
    ألف ساقية
    عن ماء مدين تحدوني وتمنعني

    والعزمُ :
    شيخٌ تولّى بعد رحلتِهِ
    للظلّ ،
    ما خِلتُه يوماً ..
    سينفعني !!

    لكن وصلتُ ..
    فضميني فقد بردت
    أطراف عمري ،
    وريح الفقد تدفعني

    /

    ما أنتِ إلا ..
    سؤالٌ مدّ في خَلَديْ
    /..سرابَ أجوبة../
    بالوهم تشبعني

    ياأنت ..
    يا أغنياتِ الورد في أذني
    وهمهماتِ حنينٍ
    بات ينزعني

    يا أعذب المستحيلِ ،
    اشتقتُ يا وطناً
    من الغرامِ بسوطِ اليأسِ
    يوسِعُني

    /

    .
    .
    .
    اشتقت والله ..
    والدنيا فداك فلا
    تبدي هنا وجهَ عذرٍ ليس..
    يقنعني

    واهاً بنفسي حديثٌ
    مَرًّ في شفةٍ
    تُطَوئِسُ الحرفَ إبهاراً ..
    فيصرعني

    .
    .
    لوّحتِ بالكفِّ توديعاً ..
    ولا أملٌ..!
    كأن كفّكِ تمحو إذ تودعني

    فديتها
    وهي تمحوني وتنثرني
    أشلاءَ حبّ
    عيونُ الصدقِ تدْمَعُنِي

    /

    رحلتِ
    لا ..
    أنت في عينيّ ماؤهما
    وفي فمي شدوُ حرف
    لايطاوعني

    فاستمطري الدمعَ
    كي يعصيكِ
    /..تكرِمةً../
    واستنطقي الثغر
    /..وصلا../
    حينَ يقطعُني

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Sep 2006
    المكان
    هناك
    الردود
    889


    وراجعين
    ( واحد ينتقم )

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Aug 2005
    المكان
    هُنَا !
    الردود
    139
    دنياً بغيهب أعماقي
    تقاتلني
    مازلتُ أصرخ ..
    لكن لستُ أسمعني!


    تعبتُ أجمعُ أشياءً تشتتني
    وما تشتّت همٌّ ..
    بات يجمعني


    /


    وجوهُ يأسٍ
    زحامٌ
    ألف ساقية
    عن ماء مدين تحدوني وتمنعني


    والعزمُ :
    شيخٌ تولّى بعد رحلتِهِ
    للظلّ ،
    ما خِلتُه يوماً ..
    سينفعني !!


    هذه راااااااااائعة !
    سأحتفي بها ......وقد أعود !!!

    شكرًا سلطان ، شكرًا.......

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    المكان
    بيت أهلي
    الردود
    2,294
    < تبتسم
    أوكيه .. جميلة يا سلطان !

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Nov 2004
    المكان
    لست متأكداً أنني أعيش !!
    الردود
    809
    هنا
    و في نفس هذه اللحظة قبل ألف حب و موعد دون لقاء

    هنا
    في نفس الرعشة ، نفس الانبهار ، نفس الترتيل

    كان هنا ( دهشة )


    لوّحتِ بالكفِّ توديعاً ..
    ولا أملٌ..!
    كأن كفّكِ تمحو إذ تودعني

    فديتها
    وهي تمحوني وتنثرني
    أشلاءَ حبّ
    عيونُ الصدقِ تدْمَعُنِي
    يقول المنعي :

    ( الشطر الأول نسيته ) .... روحي فدا كفها إذ لاح معتذرا


    و أعجبتني صورة المحو وقت التوديع .

    و صورة الماء في العين و الشدو في الفم و البخل بهما .


    خلاص

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    المكان
    بلاد العُـرب أوطاني
    الردود
    438
    اخي سلطان
    صباحك شعر

    شكرا على هذه الخريدة الفريدة
    ودمت سلطان الشعر
    كتابةُ الشعر مضيعة ٌ للوقتِ

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    المكان
    Tunisia
    الردود
    596
    ســلطــان..!!


    تحايا الود لك



    نقــاء

  8. #8
    ماذا أقول بعد الذى جئت به هنا

    تغرينا بهنا تحكم الإمساك بى وأنت تمسك بقلوبنا بشهد كلماتك

    لله درك يا رجل

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    المكان
    لا تـَسَـلْنِي !
    الردود
    247

    اشتقت والله ..
    والدنيا فداك فلا
    تبدي هنا وجهَ عذرٍ ليس..
    يقنعني




    ما أبقيت لنا يا سلطان !












    لأنك تعلم !

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    المكان
    حيث تحجّر الدمع في رأس قلمي !
    الردود
    1,059
    أخي سلطـان !!

    عندما يطأ قلمـك ساحات الشعر!
    عندما تزخر أناملك كلمات تغتال أوراق العمر !

    لا نسع ولن نسع إلا أن نصفق بعمق ونتصافح التقدير !

    للـــــه أنت .. مبكم الأنفاس !

    كل شكري وأخلص التقدير
    تحيتي أجلها
    وَ.... قَد عَلا القلْب غِشاوَة !!


    رمالٌ قدْ كَستْ أفْراحي

    و وعُودا هيَ الأيّام قَد نَكثَتْ بِسَلامي

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    المكان
    الرياض
    الردود
    1,182
    والذكريات على نفسي...
    توزّعني

    وفيكِ للصيف والنسيانِ..
    أزرَعُني

    مازلتُ أصرخ ..
    لكن لستُ أسمعني!
    وأفلح الشاعر في إشعارنا بحالة التِّيه والشتات في هذه الأبيات التي جرّد فيها من نفسِه آخرَ يوزّع , ويزرع, ولا يسمع !
    وكأن الواحدَ صار اثنين .. أحدهما يدري.. والآخرُ لا يدري ..
    .
    .
    أسقي ودادكِ
    في قلبي وأكلؤه
    وفيكِ للصيف والنسيانِ..
    أزرَعُني
    وهنا أجزم بأن كل قاريء تلمّسَ الحسرةَ في قلبٍ يعاني مرارة مقابلة تفانيه في رعاية محبوبه, بانتهاءٍ محتَّمٍ إلى الـْ لا شيئية, حين يزرعُ نفسه جاهداً في قلبٍ يهمل زروعه, ويتركها للصيف والذبول ..
    الصراحة .. ماشاء الله ..



    وجوهُ يأسٍ
    زحامٌ
    ألف ساقية
    عن ماء مدين تحدوني وتمنعني

    والعزمُ :
    شيخٌ تولّى بعد رحلتِهِ
    للظلّ ،
    ما خِلتُه يوماً ..
    سينفعني !!

    لكن وصلتُ ..
    وهنا؛ جميلةٌ جداً صورة اليأس الذي لا ييأس, والعزم الهزيل المستعار لهما مشهد موسى عليه السلام, حينَ سقى لمن رآى شهامته تملؤه إزاءهما قوة, على حينِ عاد إليه الشعور بالعجز وقلة ذاتِ اليد حين تولّى إلى الظل, وشعر أنه إلى خيرِ ربه ليس الا الفقير !
    مشاعر متقاتلة .. بعنفوانٍ عاطفيّ بهيّ ..
    .
    .
    تعبتُ أجمعُ أشياءً تشتتني
    وما تشتّت همٌّ ..
    بات يجمعني
    وهنا ؛ أترك للقاريء محاولة ترتيب هذه جناساتِ التقليب, لينعم بمعانيها الجميلة الدالة على تمكن بلاغي يستحقُّ الإشادة..


    لوّحتِ بالكفِّ توديعاً ..
    ولا أملٌ..!
    كأن كفّكِ تمحو إذ تودعني
    .
    .
    أما هذه فبدعة .. رحتُ أتأملها فضحكت والله ..
    حقاً حقاً .. فصورة الملوِّح بكفه للوداع .. تماااماً كصورة من يمحو بكفه شيئاً
    والأبهى هنا .. استلالك هذه الرابطة وتوظيفها لتخدم العاطفة المتّقدَة؛ حين جعلْتَ منك ذلك الممحـُـوّ ..
    فما شاء الله يا شاعر !
    .
    .
    .
    الأستاذ الشاعر/ سلطان
    حقاً لقد استمتعت بنصكم هذا أيما استمتاع, وإنما حاولتُ أن أنقل انطباعي عن بذخه ببعض مافيه, وإلا فهو مكتظ بالأشياء المميزة التي لو وقفت عليها جميعاً لطال بالثرثرة المقام.
    .
    .
    ثم ماشاء الله لا قوة إلا بالله ..
    والمعوذتان ..
    .
    .
    بوركت أقلامكم أخي, ودمتم في التماع ..
    .
    .

  12. #12
    تاريخ التسجيل
    May 2002
    المكان
    جـازان
    الردود
    5,664
    سلطان ..

    سلام عليك ..

    أشهد أنك شاعر .. وشهادتي غير مقبولة في شرع الشعراء كوني أحتاج لتزكية أنا الآخر ..

    ما علينا .

    نصك كما قرأته مراراً كان أطيب قهوة عصرية .. هكذا حدثت نفسي جهاراً ..!

    لن أقف على مكامن الجمال فما أشار إليه من قبلي وما لم يشيروا يحمل الجمال في طياته ..

    أود عرض وجهة نظر شخصية لا تعدو كونها كذلك ارجو قبولها كما أرجو الإفادة منك وممن يداخل ..:

    قلتَ :
    هشيم أمنية دب الخريف بها
    فاصفرّ من عارضيها
    ما يشجعني!

    قلت هشيم .. وهو الشجر اليابس .. ثم قلت دبّ الخريف وهو إذن ببدء اليباس ثم قلت فاصفر من عارضيها وهذه نتيجة لبدء الخريف ..
    أرى أن لفظة هشيم - على جمالها - لم تأت في محلها على هذا المعنى الذي قصدت .

    وقد تكون جميلة رائعة فيما إذا كان هشيم الأماني أخضر الطموح حتى تذروه رياح اليأس .!

    هذا أمر ..

    أمر آخر في قولك :

    ياأنت ..
    يا أغنياتِ الورد في أذني
    وهمهماتِ حنينٍ
    بات ينزعني

    قلت : أغنيات الورد .. همهمات حنين .. ألا يناسبها : بتنَ .. لغوياً ..!؟

    أنا أتساءل فقط .. وأطمح في الإفادة .


    ثم أمر آخر ثالث :

    رحلتِ
    لا ..
    أنت في عينيّ ماؤهما
    وفي فمي شدوُ حرف
    لايطاوعني

    ما الوجه الإعرابي لـ " ماؤهما " .؟ وهل من الممكن أن تكون منصوبة .؟

    وعذراً على هذا السؤال الذي قد يدل على قصور لغوي فيّ .


    دمتَ شامخاً ،،

  13. #13
    تاريخ التسجيل
    Sep 2006
    المكان
    هناك
    الردود
    889
    ما قصروا الربع اللي فوق

    لكن أجدني انسدحت انسداحًا مع هذا البيت
    لكن وصلتُ ..
    فضميني فقد بردت
    أطراف عمري ،
    وريح الفقد تدفعني


    مشهد جميل جدًا
    يخرب بيت جنونك يا سلطان.....

  14. #14
    تاريخ التسجيل
    Jun 2004
    المكان
    حيث يخفق القلب
    الردود
    3,196
    التدوينات
    1
    سلطان الشعر

    دعها تلوّح بيديها لن تمحوك من ذاكرتها صدقني سوف تعود إليك مهرولةً

    لأنك وفيٌّ معها

    قصيدة والله من دررك ياسلطان حاولت الاقتباس لكن لم أستطع لأن أغلبها عيون

    والله إنها ألذ من خلطتك ووجبتك المفضلة الكنتاكي

    جميلة يامجرم جميلة (( بكم تبيعها ))

    دع أباثامر ينسدح ضحكا وطربا أتدري لماذا ياصاحبي لأن قلبه مُهَفهف

    حاولت ياسلطان مشاكستك ولكن أصدقك القول وأقول بكل جرأة وصراحة مابي حيل

    على الهوشات وخشية زعل بعض الناس علي

    هنا سؤال فقط فأسعفني عن كلمة تطوئس

    سلطان سجّل مشرفنا الغالي روحان حلا جسدا في مدرستكم

    دمت مبدعا ياصاحبي ودمت نبع ود وحرف مخملي

  15. #15
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    المكان
    الرياض
    الردود
    1,182
    وممن يداخل ..:
    .
    .
    مرحباً روحان ..
    فرحت بقولك: وممن يداخل ..
    فشهيتي اليوم للنقاش مفتوحة ..
    فاسمح لي..
    .
    .
    أما اعتراضك على الهشيم, فكأني فهمتُ أنك لم تستسغ أن يسميه هشيماً قبل أن يكون, ويأتي بعد ذلك بأطوار التهشم...
    وهذا فنٌّ بلاغي معروف اسمه المجاز المرسل, حيث سمى الشيء باسم ماسيؤول إليه ..
    فالعلاقة فيه بين المعنى الحقيقي والمجازي هي: اعتبارُ ماسيكون.
    وقد جاء في محكم كتاب الله: إني أراني أعصر خمراً
    والذي يُعصر هو العنب, وليس الخمر, وإنما سماه باسم ماسيؤول إليه على سبيل المجاز .
    .
    .
    قلت : أغنيات الورد .. همهمات حنين .. ألا يناسبها : بتنَ .. لغوياً ..!؟
    .
    .
    أما هنا فالفعل (بات) عائدٌ على الحنين لا على الهمهمات والأغنيات, والمعنى بهذه العودة مستقيم نحواً ولغةً .
    .
    .
    أنت في عينيّ ماؤهما
    نعم يا روحان ..
    حقها الرفع خبراً للمبتدأ (أنتِ) أما الجار والمجرور فمتعلقٌ أفاد الظرفية المكانية لا غير, ولا أظن النصب فيها سائغاً بحال, لأني سأسألك حينها : وأين َ الخبر؟
    ألجارُ والمجرور؟؟؟
    فما موقع المنصوبِ حين يتم المعنى بالجار ومجروره؟؟؟

    .
    .
    سلطان .. معذرة على الاقتحام
    روحان .. أتمنى أني قلت شيئاً مفيداً
    .
    .
    كونا بخير ..

  16. #16
    تاريخ التسجيل
    Oct 2006
    الردود
    1,871
    ذبت من الشوق فلو زج بي..
    في مقلة النائم لم ينتبه..
    لم أجد إلا هذا البيت لكي أعبر به عن إعجابي الشديد..
    سأبحث عن قصائدك الأخرى..كي أستمر في ممارسة ذوباني مع مثل هذه النصوص الرائعة..
    شكرا لك..
    أندريفنا بتروفتش

  17. #17
    هشيم أمنية دب الخريف بها
    فاصفرّ من عارضيها
    ما يشجعني!

    جميلة جداً ورائقة
    استمتعت بقرائتها
    لي سؤال أخي النبيل
    كلمة (اطّايرت) هل هي كلمة عربية فصحى
    تقديري العالي واحترامي

  18. #18
    هذه الرائعة تستحق عليها مليون دولار , ولكن قل لي بربك كيف التقطتَ هذه الصورة
    (كأن كفّكِ تمحو إذ تودعني) .. الله .. الله
    شيخي الفاضل , وأستاذي سلطان الأدب والشعر .. أنت رائع .. رائع .. رائع ...

  19. #19
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    المكان
    في "الرياض"..على حافة..رحيــل..!
    الردود
    760
    أنصفتكم الأقلام يوم أن قالت..

    المـشـاعـر.. نصفها ألمـ.. ونصفها شـاعـر

    سلطان السبهان..

    ..أغنيـات الـورد..
    .
    .
    قصيدة نابضة بصدى الذكرى..برد العمـر..وأحزان الرحيل

    مازلتُ أصرخ ..
    لكن لستُ أسمعني!


    ^
    ^
    شعورٌ أتقنتَ تلوينه أخي الشاعر بأبسط ملامح اللغة ضخمة الجوهر والتأثير..

    دام بهاء القصيد
    رحيــل
    .
    .


    (عندما نَقسوا على..الضفّةِ الليّنـة..!!)

    .
    .

    كأنَّ الكونَ في حقائِبهم!
    ..يرحَلون ويرحلُ كلّ شيء معَهمْ..

  20. #20
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    الردود
    91
    سلطان ايها الأثير

    اجدد بين عقد الحروف لثر العبق !

    لك التحية

 

 

معلومات الموضوع

أعضاء يتصفحون هذا الموضوع

يتواجد حاليا 1 يتصفحون هذا الموضوع 0 أعضاء وَ 1 زوار

الروابط المفضلة

قوانين الكتابة

  • may لا يمكنك إضافةموضوع جديد
  • لا يمكنك إضافة ردود
  • may لايمكنك إضافة مرفقات
  • لايمكنك تعديل مشاركتك
  •