Follow us on...
Follow us on Twitter Follow us on Facebook Watch us on YouTube
الصفحة 2 من 5 الأولىالأولى 1234 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 21 إلى 40 من 84
  1. #21
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    المكان
    مقبرة جماعية
    الردود
    1,600
    ضيفٌ يحلق ... <> شكلك هتقع على جدور رقبتك
    المهم

    المفروض إني أسأل أي سؤال
    لذا كيف حالك؟, عامل إيه؟, إزيك وإزي الدنيا معاك؟
    وأرجو أن تجيب بصراحة

    هل أنت راض فعلا عن نفسك , وعما وصلت إليه؟, أو عما لم تصل إليه؟
    كيف تحدد أصلا أن ما أنت فيه هو وصول لشيء ما أو هدف ما كنت تنوي تحقيقه؟, ثم كيف تختار أهدافك؟

    إيه هي الكتابة؟ ويعني إيه قراءة؟. وكيف تقرأ, وكيف تكتب؟
    وبمناسبة ذكر الكيبورد
    الكيبورد, القلم: ماذا تمثل لديك هذه الأشياء؟
    وماذا تمثل أنت لدى الأشياء/ الآخرين؟

    التدخين, الغضب, الفقر, كلها مترادفات أحس أنها تحمل تذمرا ما, ما الذي تمثله لديك هذه الكلمات؟

    التدخين برضو, أحيانا يلجأ الكتاب إلى "حيلة" التدخين, لإظهار التوتر الذي يعانيه البطل داخل النص مثلا, أو إضفاء نوع من الواقعية عليه, لم تصر انت على تكثيف حضوره في نصوصك؟
    وهل تؤمن أن الكاتب يجب أن يكون حالة مثالية لا تعرف الخطأ ولا الذلل, أقصد الأخطاء الأخلاقية, أو مثلا أن تظهر الشخصيات "اللاأخلاقية" في صورة قبيحة, بمعنى آخر هل تؤمن أن الكتابة رسالة تقويم, أم أنها مصارحة؟
    لو مفهمتش السؤال يبقى العيب منك




    ثم أنا أقرأك هنا يا خال

  2. #22
    تاريخ التسجيل
    Nov 2004
    المكان
    مكان شمسه رمادية وجوربه مثقوب
    الردود
    984
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة أزهر عرض المشاركة
    يتميّز صديقنا الغضب بنظرة انبطاحيّة مسالمة موالية, فهل لهذا الأمر علاقة بسجن سابق أو سوطٍ أو ( كرباج ) لدى أولي الأمر؟

    منذ عدّة سنوات تمّ القبض عليّ بتهمة السياقة بدون رخصة ، الحقيقة أني كنت قليل الحظ فعلا ، جلست خلف مقود سيارة أحد الأصدقاء الجديدة ، أدرت محركها ، لم أعرف من أين خرج لي شرطي يطالبني بالرخصة. حاولت أن أشرح له الأمر موضحا أني لم أرِد سياقتها في أي حال. ولأننا لم نكن نتحدث نفس اللغة، أو ربما لأني أنا من يجهل لغته - لغة المال طبعا- ، فقد تمّ اقتيادي إلى دائرة أمنية حيث أن الرفاق - ذكرهم الله بخير- أحسنوا معاملتي في إفراط مبهج في فن الضيافة.
    أذكر وأني بعد أن استأت من عدد الصفعات التي جادوا بها على خدّي ، ذكرتهم بمعلومة مهمّة ، أنا لست مجرما دوليا خطيرا وما ارتكبته مخالفة وليس جنحة ومن حقّي أن أطلب محامي. هنا فاجأني أحد الضباط بإخراج قطعة حشيش من درج مكتبه قائلا في غضب: تتحدّى المخزن ! قل للمحامي أن ينفعك مع قطعة الحشيش هاته التي وجدنا في جيبك.
    أيها الغبي حتى لو سمحت لي أنت ما كنت لأفعل ، فجيبي في حالة يوجا متطورة.
    المهم.. قضيت في ضيافتهم ثلاثة أيام كلمّا تذكرتها يجفّ حلقي.وتم تقديمي للقاضي الذي حكم بدعيرة . غير أني خلصت إلى نوع العلاقة التي تجمع الأمن بالمواطن.
    نحن نذهب إلى مراكز الأمن حتى يتم إرهابنا ، ولمّا نعود إلى حياتنا - كيفما كانت - نسبّح ونحمد الله على الأيام السابقة. رجل الأمن -أحيانا كثيرة- هو إرهابي يمارس عدوانه على المواطن في نطاق شرعي تباركه السّلطة.

  3. #23
    تاريخ التسجيل
    Nov 2004
    المكان
    مكان شمسه رمادية وجوربه مثقوب
    الردود
    984
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة ساخرالسمو عرض المشاركة
    ولأنه قدر لي أن أكون هنا ......


    -الحروف المذكورة أول التحقيق . . هل تؤمن بها أم أنها ضرب من (مداخيل) التحقيق للاستجوابات الساخرية ؟
    ....إذا كنت تؤمن بها فـ (مزبوط)
    أما إذا لم تؤمن بها . . . فهل ستؤمن بها يوما ما ... مثلا إذا جاوزت الخمسين أو الستين أو حتى التسعين؟؟
    تصوّر يا صاحبي أني كنت مؤمنا بعدة أشياء ، غير أن عبور الزمن جعلني أراجع حساباتي في عدة معتقدات . لو أني أجبت بنعم قد تسألني غدا نفس سؤالك فأجيب بلا ، ويمكنك أن تطبّق نفس العلاقة على جوابي بلا !
    قناعتي الحالية هو أن الاستمرار في العيش يتطلّب تضحيات كثيرة قد تتسبب في موتي ! ألا تجد الأمر سخيفا ؟ وكأنك تدفع ثمن اللحظة التي تعيشها بلحظة أخرى من المفروض أن تعيشها كذلك .
    على أي لا أتوقع أن أبلغ التسعين ، وإن بلغتها فلا أظن أن ما فكرت فيه أيام العشرين سأتذكره وقتها ، ولا أذكر أن جدّي -رحمه الله- استطاع أن يفرق بين العصر والمغرب في أيامه الأخيرة.

    شكرا لأنك جئت..

  4. #24
    تاريخ التسجيل
    Nov 2004
    المكان
    مكان شمسه رمادية وجوربه مثقوب
    الردود
    984
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة دنـيا عرض المشاركة
    ^
    ^ ولأنه قدر لي أيضاً أن أعود

    - إلى أي مدى تسمح لنصوصك أو ماتكتب بالتنفس في أزمة الأختناق المعاصرة ؟
    _لمن تقرأ ؟ وماذا تقرأ ؟ وكم مرة تقرأ ماتكتب ؟

    وشكراً لك.
    مرحبا بك..
    -لا أعتقد أن الساخر كوطنٍ للحرف قد تأثر بأزمة الاختناق التي تتحدثين عنها يا دنيا، هنا في الساخر من تفوّق على العديد من الكتّاب الذين يؤثثون ساحة الأدب العربي . أساتذة حين نقرأ لهم نتمنّى أن تتناسل حروفهم .
    -أحب أن أقرأ للكتّاب المغاربيين الذين استطاعو الغوص في أعماق الثقافة الشعبية و العالم السفلي ، محمد شكري ، محمد الزفزاف ، الكغّاط .. كمثال لا حصر.
    أقرأ كتبا طبعا

    -ليس كثيرا ، لن أستفيد منّي ، لهذا أفضل أن أقرأ لغيري.

    الشكر لك، سعيد بمتابعتك..

  5. #25
    تاريخ التسجيل
    Nov 2004
    المكان
    مكان شمسه رمادية وجوربه مثقوب
    الردود
    984
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة * جفرا * عرض المشاركة
    أهلاً ... بـ الغضب !!
    أنت من الأعضاء الساخرين الذين لا أقرأ لهم في أي وقت , لكم طقوسكم السوداوية التي يجب إحترامها ... والتي عندما أمتلك قوة إقتحامها ... لأنفض فيها سوداوية الدنيا , لإتخلص مني ومنها ....

    جئت لأسألك لا لأحاضر هنا .... لذا \
    - كيف جئت إلى الساخر ؟؟ كيف عرفت به يعني ... !
    - أي الأسماء رسخت ببالك من التصفح الأول .... أو الثاني أوالثالث .. بالبدايات ؟


    لنا عودة ... بإذن الله , لوقتها كن بخير .
    أهلا جفرا ..
    الساخر هو أجمل مصادفة- هذا بعد أن نستثني منه قافية وفي صمتها مرغم -
    كنت أبحث عن شيء ما لا أذكره فوقعت على موضوع للدربيل على ما أظن ، عنوانه كيف تصبح شاعرا في ثلاثة أيام على ما أعتقد-دائما-، بعده مباشرة قرأت موضوعا لسهيل اليماني ، وأعجبت بكتاباته هو الآخر لدرجة أني قرأت موضوعاتهما كلّها في يومين. ولكِ أن تتخيلي كم كلّفني هذا الخروج عن الميزانية والقبوع لساعات طوال في سيبير كافي !
    ثم قرأت بعدها للجميل مصراوي ثم ابن الأرض إلى أن أصبحت أقرأ كل ما يوضع في الساخر تقريبا.

    شكرا لحضورك، وفي انتظار عودتك..

  6. #26
    تاريخ التسجيل
    Nov 2004
    المكان
    مكان شمسه رمادية وجوربه مثقوب
    الردود
    984
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة المهلهل86 عرض المشاركة
    السلام عليكم
    مرحبا بك أخي الغضب
    يبدو ان المشوار طويل فاستعن بالصبر
    بما أنك مغربي جدا فلا بد أن إجاباتك ستكون أيضا مغربية
    كم من الوقت تبقى لينهار النظام بالمغرب؟
    من تعتقد سيخلف السلف ؟
    هل تفكر مثلنا بالهجرة للضفة الأخرى؟
    ماذا تعني لك الكلمات التالية:
    بلعريج؟
    العدالة والتنمية؟
    انتخابات 7 شتنبر؟
    القصر ؟
    اليازغي؟
    المبادرة الوطنية للتنمية البشرية؟
    العدل والإحسان؟
    البرلمان؟


    دمت بأمان إلى فرصة أخرى...........
    كم من الوقت تبقى لينهار النظام بالمغرب؟ أعتقد أن النّظام الذي لن ينهار في المغرب هو الذي يشكّله الناس أمام قنصلية إيطاليا وفرنسا وإسبانيا.
    النظام - أو الصفّ-لن ينهار أمام المستشفيات .
    نظام شدّ وغمض عينك هو أيضا لن ينهار .
    ولو أنك تقصد بالنظام الشّعب فتأكد أنه منهار قبلا ، ولم تكن الزيادات في الزيت والنقل و -يمكنك أن تضع أي شيء تتخيل خلف هذه الواو- إلا تكريسا لحالة الإنهيار تلك ، وأظن أنك لاحظت ارتفاع منسوب المتسوّلين أمام المساجد !
    ثم إنه لو أنك قصدت أي شيء آخر فاعلم أني لم أفهم
    من تعتقد سيخلف السلف ؟ لا أعتقد أن هناك فرقا بين السّلف و الخلف ،
    هل تفكر مثلنا بالهجرة للضفة الأخرى؟ لا يا عزيزي ، لن أقول لك أن "قطران بلادي ولا عسل البلدان" فهذا مثال أحمق كما يبدو لي، ولكن أعتقد أني ولدت لأموت هنا.
    ماذا تعني لك الكلمات التالية:
    بلعريج؟ تمثيلية سخيفة نحن جمهورها ، تصفية حسابات لا أكثر.
    العدالة والتنمية؟حزب يتحدث عن الدين كثيرا ، ولا أدري إن كان يفكّر في العمل له.
    انتخابات 7 شتنبر؟ الدليل على أن المواطن المغربي لا يهتمّ كثيرا ب "إلى من سيدفع" ضرائبه بقدر ما يهتم ب" الوسيلة" التي سيحصل بها على ما سيدفع.
    القصر ؟ بيت كبير جدّا تستعمل فيه غرفة واحدة وتظل البقية شاغرة
    اليازغي؟ الراس القاسح كيرطاب ،
    المبادرة الوطنية للتنمية البشرية؟ كلما تذكرتها تنتابني رغبة في الضحك ، هل سبق أن عايش بلد مثل هذه التجربة ؟ نتبنى خطة للتنمية وعوض أن نزيد للأمام نتراجع إلى قزيبة سلم التنمية عالميا. لا شك أن الخطة أتت على القليل ممّا كنا نملك عوض أن تحمل إضافات.
    العدل والإحسان؟ رغم أني لست متفقا مع أفكارهم ، إلا أني أعتقد أنهم - على الأقل - استطاعوا أن يحافظوا على مبادئهم رغم كل شيء.
    البرلمان؟ مكان يصنع فرص شغل ، العاطلون يمتهنون الاعتصام عند عتبته، والسّيمي يسترزقون الله بتحطيم ضلوع إخوتهم المعتصمين.

  7. #27
    تاريخ التسجيل
    Jan 2002
    المكان
    في الطريق إليــه
    الردود
    10,130
    أهلا بك على قارعــة الرصيف يازُمُــل...


    أتســاءل اسمك المستعــار "الغضب" أظنهـا صورة متباينة عنك،كم هو مقارب اسمك المستعارمن شخصيتك؟









    بالتوفيق

  8. #28
    تحية احترام وتقدير لهذا /الغضب
    نورت الـ عـ ن ـقرب والعن بعد، وكل العن عنات الأخرى!
    مودتي..

  9. #29
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    المكان
    واقفة هناك ..
    الردود
    3,783
    سعيدون بك يا"طـه"

    أتيت لألقي التحية ..

    ولي عودة بحول الكريم إن كان قد بقي في الذاكرة مايستحق السؤال عنه !

    أسعدك الكريم

  10. #30
    تاريخ التسجيل
    Nov 2004
    المكان
    مكان شمسه رمادية وجوربه مثقوب
    الردود
    984
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة نائية عرض المشاركة
    تحيَّة .. !

    لماذا نُحبِّ الاختِباءَ لستُ أدري !! ..

    فكَّرتُ كثيراً ووجدتُ بأنِّي إنسانَة " لا تُجيدُ طرحَ الأسئلة" الآنْ ،
    تماماً بقدرِ ما كانَتْ تُعانِي من " صعوبَة " الكلامْ فيما مضى ، ! _ و رُبَّما حتى الآنْ ! _


    فكّرتُ في شيءٍ ما .. كلماذا تشرب الشاي ؟! و خفتُ أن تجيبَني ذات الإجابَة " لأني لا أستطيع أكلَه" .!
    أم أنّك تشرب منقوع س و ص مثل قافيَة ؟!
    ما علينا !! : )



    رُبَّما / كونَك تعشق الفلسفة و التشاؤم و التذمّر فـ / سأسألكْ !
    : الجُملَة المعتَرضة ، ما تعريفُكَ لَها ؟! ،
    قد يستخدمها أيّ أحد في كتاباته ، هل تستخدمها أنتَ بشكلٍ له معنىً خاص " لديْك " .. ؟!

    لأوضِحَ لكْ ،
    أيَّام المدرسة (الله يرحم) علَّموني بأنَّ الجملة المعترضة هي جملة زائدة عن الحاجَة " تماما كالأصدقاءْ اليوم!! " يُمكن الاستغناءُ عنها بسهولة ، كونها ( هيَّه و قلّتها واحد !) لا تغيِّرْ من معنى النصّ ،
    ربَّما فقط توضح بعض التفاصيل ،

    لكنّها اليوم في اعتقادي ، جُملَة متميِّزة عن النص بأكمله ! متفرِّدة ، كونَها " غالباً وليس دائماً " ما تكون مكتملة المعنى وحدها ..
    و هيَ ، من يُمكنها الاستغناءُ عن النصِّ كلِّه !،


    ما كنتُ لأسألْ ! لكنَّ مسألة الجمل المعترضة تثيرُ في رأسي حكايا منذ فترة !!
    و كما أخبرتُكْ .. تلك الفلسفة المرتبطة بالواقع حدَّ التوحّدُ الغريبْ !!
    سعيدة بوجودي هنا " قارئة " منذ هذه اللحظة !
    لا مزيدَ من الأسئلَة التي " لا أجيدُ حتَّى صياغتها " ،
    نائية ،
    أشرب الشاي متى لم أجد ثمن فنجان القهوة ، فالشاي أرخص من القهوة .

    حسنا من عادتي يا نائية ألاّ أقف على الأشياء كما يراها غيري ، أذكر أن أستاذ الفزياء كان يصرّ على أن محلولين -لا أذكر إسميهما- إذا ما تمّ مزجهما سنحصل على محلول لونه أحمر. حاولت أن أشرح للأستاذ أن اللون لم يكن بتاتا أحمر بل أصفر ، وذاك كان الواقع، إلا أنه أصرّ على قوله لسبب بسيط هو أن المقرر الذي سلّمته إياه وزارة التعليم كان يقول ذلك. دون أن ينتبه إلا أن الكمّية التي خلط من أحد المحلولين تفوق ما ذكر في القاعدة. الشيء الذي أعطى نتيجة أخرى غير التي تشدّق بها .

    الجملة الاعتراضية كما قالوا لنا هي جملة تفسيرية وحذفها لا يغيّر المعنى . أعتقد أن الجملة الاعتراضية أحيانا تبلّغ رسالة أهمّ من النصّ. وقد يكتب المرء تفاهات كثيرة مع أنه في الأصل لا يبغي أكثر من تمرير فكرة أو اثنثين في جملة اعتراضية.

    على ذكر الفلسفة، لا أفهم لمَ ترافقني هذه التهمة. لن تتصوّري ما الذي كان يلي "تتفلسف عليّ أيها التعس" حين ينطقها أحد الأساتذة بعد محاولاتي المضنية في شرح كيف أن عامل الزمن يختل حين يكون الإنسان متضلّعا في الحزن. لم أزل أصرّ على أن ساعة الفرح لا تشبه ساعة الحزن. حتّى لو تكررت الساعة في الحالتين. أذكر أني قلت له تصوّر معي أن باب السيارة انسد على أصبعك دقيقة واحدة ، وتصوّر أنك جالس في حضن زوجتك ساعة . ألا تظن أن عذاب الدقيقة يجعل مرورها عليك أبطأ من مرور الساعة ؟
    كنت سعيدا بتحليلي إلا أن نظرة الغضب التي اجتمعت في عين الشرّير جعلتني أفهم أني أسأت اختيار المثال ، وأنه يفضل الرقود ساعة وفوقه سيارة شحن على أن يجلس دقيقة مع السّت
    ثم إني كنت كاذبا حين قلت أنه قال أني تعس . فقدأثبت لي ذلك بالفعل لا القول.

    شكرا نائية ومرحبا بك دائما .

  11. #31
    تاريخ التسجيل
    Nov 2004
    المكان
    مكان شمسه رمادية وجوربه مثقوب
    الردود
    984
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة الطيب الجوادي عرض المشاركة
    لأنني أحترم جدا هذا الكاتب!!
    ولأنني أجدني فيه !!أدخل إلى هنا للتحية..
    فلم يعد هناك متسع لممارسة بذخ الأسئلة،ولا حتى لممارسة الحياة..


    تقبل كل محبتي
    شهادة أعتزّ بها كثيرا أستاذي التونسي.
    أتمنى أن يكون تلميذك عند حسن ظنّك..
    تحية تليق بك.

  12. #32
    تاريخ التسجيل
    Nov 2004
    المكان
    مكان شمسه رمادية وجوربه مثقوب
    الردود
    984
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة في صمتك مرغم عرض المشاركة
    ضيفٌ يحلق ... <> شكلك هتقع على جدور رقبتك
    المهم

    المفروض إني أسأل أي سؤال
    لذا كيف حالك؟, عامل إيه؟, إزيك وإزي الدنيا معاك؟
    وأرجو أن تجيب بصراحة

    هل أنت راض فعلا عن نفسك , وعما وصلت إليه؟, أو عما لم تصل إليه؟
    كيف تحدد أصلا أن ما أنت فيه هو وصول لشيء ما أو هدف ما كنت تنوي تحقيقه؟, ثم كيف تختار أهدافك؟

    إيه هي الكتابة؟ ويعني إيه قراءة؟. وكيف تقرأ, وكيف تكتب؟
    وبمناسبة ذكر الكيبورد
    الكيبورد, القلم: ماذا تمثل لديك هذه الأشياء؟
    وماذا تمثل أنت لدى الأشياء/ الآخرين؟

    التدخين, الغضب, الفقر, كلها مترادفات أحس أنها تحمل تذمرا ما, ما الذي تمثله لديك هذه الكلمات؟

    التدخين برضو, أحيانا يلجأ الكتاب إلى "حيلة" التدخين, لإظهار التوتر الذي يعانيه البطل داخل النص مثلا, أو إضفاء نوع من الواقعية عليه, لم تصر انت على تكثيف حضوره في نصوصك؟
    وهل تؤمن أن الكاتب يجب أن يكون حالة مثالية لا تعرف الخطأ ولا الذلل, أقصد الأخطاء الأخلاقية, أو مثلا أن تظهر الشخصيات "اللاأخلاقية" في صورة قبيحة, بمعنى آخر هل تؤمن أن الكتابة رسالة تقويم, أم أنها مصارحة؟
    لو مفهمتش السؤال يبقى العيب منك




    ثم أنا أقرأك هنا يا خال
    المفروض إني أسأل أي سؤال

    أنت لست مضطرا لأي شيء . وجودك في حد ذاته أمر محيّر وتساؤل يدخل الشكّ في نظريات العلماء فيمَ يخصّ انقراض بعض المخلوقات
    هل أنت راض فعلا عن نفسك , وعما وصلت إليه؟, أو عما لم تصل إليه؟
    - أعجب لك يا صاحبي ، وكأنك لا تعرفني ! أتظن أنه من الممكن أن أكون راضيا عن نفسي ؟ مازلت أكتري غرفة تأكل الثلث من راتبي ، ومازال راتبي لا يبلغ حتى الثلث مما يحتاجه كائن عادي - عادي مثلي طبعا وليس مثلك- ، في الحقيقة سؤالك أحرجني . ذكّرتني كم مازلت في المؤخرة.
    - يمكن القول أن ما لم أصل إليه هو ضدّ كل ما وصلت إليه -وجه ولسان مدلي-

    كيف تحدد أصلا أن ما أنت فيه هو وصول لشيء ما أو هدف ما كنت تنوي تحقيقه؟, ثم كيف تختار أهدافك؟
    قد قلت لك سابقا -أنظر أعلاه- أني لم أحقق شيئا يستحقّ أن يذكر، ربّما أملك فقط رصيدا مهمّا من التجارب والاغتراب والعديد من الحكايات الشعبية. دون أن أنسى ترسانة الرّفاق و الأصدقاء الذين أخسر أحدهم كل مدّة.
    يا محمد هناك أهداف واضحة تزرع مع الإنسان ، الثالوث الأسطوري " سيارة ، منزل ، زوجة" وكنت سأرتكب حماقة تبنّي هذا المبدأ ، إلا أني اكتشفت أن هذا ليس لي ، قد أصلح متسكّعا بين المدن ، أو مجنونا يحاول أن يقول أي شيء بكيبورد أو قلم .
    ربما لاحظت في كلامي تناقض ؟ أنا لاحظت ، ولن أمسحه علّك تفهم أني بلا هدف !

    إيه هي الكتابة؟ ويعني إيه قراءة؟. وكيف تقرأ, وكيف تكتب؟
    - الكتابة من الأشياء القليلة التي قد يكون إسم فاعلها غيرَ دالٍ على الفعل . ليس كل من يكتب كاتب ، كما أن ليس كل من يتكلّم يقول شيئا. بالنسبة لي الكتابة هي استجلاء التفاصيل وإبراز بعض المفارقات والأحاسيس التي يحسّها القارئ دون أن يكون قادرا على وصفها وفي أحيان أخرى دون أن يكون قد انتبه إليها.
    -والقراءة أعتقد أنها محاول لأخذ العبرة من تجارب الآخرين، بمَ أن العمر لن يسمح باستهلاك كلّ التجارب . ليس هناك متسع وقت لتجربة كل شيء.
    -أقرأ من اليمين إلى اليسار متتبا بأصبعي الكلمات حتّى لا أفقد السطر
    أقرأ بشكل عادي ، محاولا قدر الإمكان فهم ما يصبو إليه الكاتب ، أقرأ بكل تجرّد ولا أضع نفسي في مقام الكاتب أو البطل. هل تقرأ ليوسف معاطي ؟ هو تجربة حية لمَ قلت ، لو أنك لم تقرأ له فأنصحك ذلك.
    -أكتب كثيرا في المقاهي -على اعتبار أني أكتب من أساسه!- وطبعا لا أفعل ذلك إلا أمام إلحاح الرغبة ، وقلّما أفرض على نفسي شيئا.
    التدخين, الغضب, الفقر, كلها مترادفات أحس أنها تحمل تذمرا ما, ما الذي تمثله لديك هذه الكلمات؟
    التدخين:لو محقت الإنسانية من على الوجود، ولم يبقَ في العالم إلا أنا وأنت ،لتمنيت أن تصبح سيجارة -سخيف -
    الغضب :قلت سابقا ، هو حقّ غير مسموح بممارسته في بلدي ، لذا ألجأ إلى الحلّ أعلاه .
    الفقر: أمتنع عن الإجابة ، أرفض أن أغتاب صديقا !

    سأعود لك بإذن الله يا صديقي

  13. #33
    تاريخ التسجيل
    Nov 2004
    المكان
    مكان شمسه رمادية وجوربه مثقوب
    الردود
    984
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة في صمتك مرغم عرض المشاركة
    التدخين برضو, أحيانا يلجأ الكتاب إلى "حيلة" التدخين, لإظهار التوتر الذي يعانيه البطل داخل النص مثلا, أو إضفاء نوع من الواقعية عليه, لم تصر انت على تكثيف حضوره في نصوصك؟
    وهل تؤمن أن الكاتب يجب أن يكون حالة مثالية لا تعرف الخطأ ولا الذلل, أقصد الأخطاء الأخلاقية, أو مثلا أن تظهر الشخصيات "اللاأخلاقية" في صورة قبيحة, بمعنى آخر هل تؤمن أن الكتابة رسالة تقويم, أم أنها مصارحة؟
    لو مفهمتش السؤال يبقى العيب منك

    ثم أنا أقرأك هنا يا خال
    لن أنكر أن التدخين مرتبط في ذهني بحالة تشويش وارتباك ، يأس وإحباط إلخ
    ثم إني لا أعتقد أن الكاتب إنسان منزّه ، والكتابة هي مزيج من التقويم و المصارحة. مع أني أميل إلى المصارحة فلا أعتقد أني أهل لاعتلاء منبر النصح مثلا. لكني أجد متعة في نقل الوقائع و الأحداث حتى وإن بدت خالية من رسالة واضحة -مع أني لا أظن أن هناك نصا لا رسالة فيه-، على أن يحترم الكاتب القارئ، فلا يخدش الحياء أو يستعمل عبارات مبتذلة. قرأت رواية خطيرة بطلتها عاهرة ، الكاتب ينقل العالم السفلي بتفاصيله معتمدا على الإيحاء المحترم. بمعنى يقول" انطفى النور" ويقفز إلى مشهد آخر أو حتى حالة الشخوص النفسية وما يعتملها من ندم وقرف . وهذا أمر أقبله شخصيا.
    بمعنى يمكن أن أتقبل كتابة تتحدث عن وسط ما ، حتّى وإن لم يكن بطلها مثاليا ، اعتبر الأمر وكأنه تأريخ لمرحلة ما . ولا تنكر أنه يحوي فائدة في كلّ الأحوال.

  14. #34
    تاريخ التسجيل
    Nov 2004
    المكان
    مكان شمسه رمادية وجوربه مثقوب
    الردود
    984
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة الحنين عرض المشاركة
    أهلا بك على قارعــة الرصيف يازُمُــل...


    أتســاءل اسمك المستعــار "الغضب" أظنهـا صورة متباينة عنك،كم هو مقارب اسمك المستعارمن شخصيتك؟

    بالتوفيق
    أهلا بك سيدتي الكريمة
    كنت أعتقد أني سأنفجر في الساخر ، حتّى أعوّض نقص الغضب الذي لا حقّ لي في ممارسته في بلدي. المسألة ليست شخصية بقدر ما هي نفسية . حين أرى معرّفي في الساخر مكونا من حروف الغضب ، أرتاح

  15. #35
    تاريخ التسجيل
    Nov 2004
    المكان
    مكان شمسه رمادية وجوربه مثقوب
    الردود
    984
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة محمد العَرَفي عرض المشاركة
    تحية احترام وتقدير لهذا /الغضب
    نورت الـ عـ ن ـقرب والعن بعد، وكل العن عنات الأخرى!
    مودتي..
    تحية أكبر وأجمل للحبيب محمد العرفي..
    شكرا لمرورك ، ولا تغب عنّا كثيرا

  16. #36
    تاريخ التسجيل
    Nov 2004
    المكان
    مكان شمسه رمادية وجوربه مثقوب
    الردود
    984
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة صبا نجد .. عرض المشاركة
    سعيدون بك يا"طـه"


    أتيت لألقي التحية ..


    ولي عودة بحول الكريم إن كان قد بقي في الذاكرة مايستحق السؤال عنه !


    أسعدك الكريم
    كنت سأفهمك أكثر لو قلت إن بقيت الذاكرة ، وأما وقد اعتبرت الذاكرة أمرا بديهيّا فإني أتساءل لمَ أحسّ أني بلا ذاكرة.
    شكرا يا صبا وسأنتظر عودتك علّني في الوقت الذي تجدين فيه سؤالك أجد ذاكرتي.

    تحية طيبة لك ..وسعدت أكثر بمرورك.

  17. #37
    تاريخ التسجيل
    Feb 2008
    الردود
    6
    تصنيف : حالة إبداع
    تصريح : خزعبلات عاقل
    رأي : انك تريد و لا تريد بل تأكد و لكن احيانا اخري تزيد التعقيد و تبدأ بما لا تريد و تنتهي بما تتمني انك تريده و تغلق الموضوع بنهايه غامضه و تجاوب بمشاكسه و تكتب بمصارحه و تنتظر بينما لا تريد ان تنتظر جاوب علي السؤال بلا التعقيد الذي تريد صدقني انا اريد الحقيقة فقط !! بلا تعقيد الكلام المنمق

    لا اعلم و لكني احاول التقليد

  18. #38
    تاريخ التسجيل
    Aug 2004
    المكان
    حيث أنا..
    الردود
    4,091
    --
    بماذا أسر لك هذا الشقي أعلاه وهو يتنزه في موضوعك؟
    .

  19. #39
    أيّها الغضب سعيدون بوجودك هنا على منصة الإعدام
    جئت لكي أطرح بعض الأسئلة ولكن أخشى ان ينتهي العمر وأنت تجيب على أسئلة ضياء القمر
    لذا إذا انتهيت من الإجابة على أسئلة ضيا وبقي بالعمر متّسع. . . سأعود

    وأكتفي الآن بإلقاء التحية عليك ايها الكريم

  20. #40
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة ضياءُ القمر عرض المشاركة
    .

    8 - مذ متى بدأ " طه " الكتابة ؟ و ما أوّل كتاب قرأته و ترك أثراً عليْك ليومِنا هذا ؟
    .
    تسلّى يالغضب بأسئلة الأخ المقتبس شهر من الزمان

    لكن لم تسأليه ما رأيك بكل من : طه حسين - طه بخيت - طاش ما طاش؟

 

 

معلومات الموضوع

أعضاء يتصفحون هذا الموضوع

يتواجد حاليا 1 يتصفحون هذا الموضوع 0 أعضاء وَ 1 زوار

الروابط المفضلة

قوانين الكتابة

  • may لا يمكنك إضافةموضوع جديد
  • لا يمكنك إضافة ردود
  • may لايمكنك إضافة مرفقات
  • لايمكنك تعديل مشاركتك
  •