Follow us on...
Follow us on Twitter Follow us on Facebook Watch us on YouTube
الصفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 20 من 44

الموضوع: ( طه على ماها )

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Sep 2003
    المكان
    تــَـعِـزْ ...
    الردود
    645

    ( طه على ماها )

    إلهي ..

    و كيف أقولُ بأنّي أهلْتُ المساء على قلبها حين ضجّ به الموتُ
    كيف أقولُ :
    طويتُ الطريق ، لئلا ترى الماءَ

    كيف سأكتبُ للناسِ عنوانها حين تسألني مرأةٌ عن هواها !

    .. ليس للموتِ ضلعٌ لأنزعه ، أو عيالٌ صغارٌ أحرّضهم ضده
    أو ظلالٌ لأبصقه ..

    كل ما بيننا أن يحدّثني بحديث مضلّ عن الأرض ، و القاتلينَ
    و حين ينامُ يفارِقُني لينالَ :
    - من الفقراء المصابين بالخوفِ
    - من عاشقٍ يسرقُ المهرَ
    - من طفلةٍ تدّعي أنها عند جيرانها كي ترى من خلال النوافذ صُحبَتها تعبُر المدرسة !




    ***


    إلهي ، سأسبقُ ما شئتَ كي لا أكونَ ،
    و أسرقُ أقدام بيتِك ،
    ظلي ثقيلٌ و كل الذين أتوني
    - يبيعونني من نصائحهم -

    تركوك قليلاً من الحبر طيَّ مصاحفهم ،
    ثم فرّوا بخاتم من جاء بالشعرِ و الحربِ نحو السجون !
    و جاءوا - بحكمة من حلبوا أمسَهم -
    يقسمون بأنّ السرابَ الذي يفصلُ الشمس عن زرعنا كاهنٌ لا يُرى ،
    و العيون التي غرّقتها الجيوشُ الصديقة في أرضنا عَبرةٌ لا تخون !

    الأنامُ على دينِ من أرهقوهم ،
    و جرحي الموسّع بالعابرين يطالبهم أن يميلوا قليلاً ،
    و أن يغرسوا في صديدي دعاءً قصيراً ،
    سيكذبُ قائلهم : ليس في الكونِ من يستجيب !
    و يعلم آخرُهم أنّ من يستردّون أدعية الخوفِ لا يسمعون !



    **

    سيسألني سيد الخلد عن سرّ خائفةٍ فارقتني ،
    و عن قلبها ..
    كيف مزّقه الجوعُ ،
    عن شالها - كان فيه : عناقي الأخيرَ ، إذا الموتُ لمّ الطريق بلا ذكريات - !

    سيسألني عن نخيلٍ تعرّى ليأكله الطيرُ ..
    عن صوت عاشقةٍ يغسلُ الحيّ قبل صلاة التهجّد ،

    عن فقراء المدينة : مَن قلبُهم بعد شهرينْ ..؟
    عني ،

    إذا خانه الحدسُ ، كيف تواطأتُ و الموتَ في عينِها ..؟

    **

    سيد الـخلد ، جئتُك وحدي ، من البدوِ ..
    لا تسألنْ : أينها !
    كان ليلٌ غريب الخُطى ، فجأةً غبتُ في زحمةِ الريح ،
    شئتُ أن أستجيرَ بشيءٍ من الناسِ ،
    بالله ، جُلّتْ يداهُ ،

    بمشهدٍ يومٍ صغيرٍ تعافيتُ فيه من الذنب و امرأةٍ جائعة !
    بصوتِ المؤذّن ، يقسِم أن الصلاة كما النومِ تبرئُ أكمامنا ،
    بالضحايا الذين قضوا قبلَ أن يعلمَ الموتُ أسرارهم ،
    بالأمينِ الذي خانهم ..

    بالبلاد - إذا فضّ " نيرونُ " أقدارها ،
    ذابتِ الريحُ شيئاً فشيئاً ، و ذابَت أناملها في دمي ..
    مثل قرطٍ غوتهُ البحيرةُ في الليلِ ،
    لما طفَا الماءُ يأكلُ آثارها .



    ***


    قال لي سيد الخلد : إن شئتَ أن تبلغ الماءَ فلتوصني !
    قلتُ : أن لا تراها
    قال لي : ثم ماذا ؟

    قلتُ : أن تردمَ البئرَ ؟
    قال : سأحجبُ عنه السّقاةَ ، و أقلع ظلّ المواشي عن الطينِ !

    .. يا سيد الخلد : قُل
    ، إن مررت بأطمارها في تخومِ البلاد البعيدةِ
    " طهَ على مائها"

    قيل :
    كنا عيوناً مظلّلةً في نصوص كتابٍ من الشعرِ ،
    ندهنُ أوهامنا بالحديثِ عن النوقِ و السارقين َ
    فأقسمُ " عنترُ " ..
    تقسمُ
    - و هْي تضرّجُ ما بيننا بالوعودِ -

    " عُبيلْ " !
    و حين يباغتُنا حاسدٌ نختفي ، فيُـنادى بنا :
    يا سحابةُ ، طه على ماااااااائها ! "




    **


    شعر / مروان الغفوري
    المجموعة الرابعة
    " في انتظار نبوءة يثرب "
    أنا كثيرٌ جدّاً بهذا التونسي .. الجواادي

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    May 2004
    المكان
    جدة
    الردود
    1,432
    مروان الغفوري...

    ونص لايقارع...

    ماذا أقول...!!

    أخذني...لكل العوالم..

    أي حرف أكثر سيحرجني أمام هذا النص..

    تحياتي..وقبول رفعه

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    May 2002
    المكان
    القاهرة
    الردود
    2,844
    سيد الـخلد ، جئتُك وحدي ، من البدوِ ..
    لا تسألنْ : أينها !
    كان ليلٌ غريب الخُطى ، فجأةً غبتُ في زحمةِ الريح ،
    شئتُ أن أستجيرَ بشيءٍ من الناسِ ،

    بالله ، جُلّتْ يداهُ ،


    مروان!
    أيها الأحب..

    تحية أيها الجميل

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Jul 2004
    المكان
    في المدينة التي لم تسم عـبثًا ...قـاهـرة
    الردود
    1,000
    . . . لم يكن بودي أن أعلق عليا هنـا ...



    ولـكن لجعلهـا دعوة لكل المـارين من هنـا ...


    هل فهم أحـدٌ ما يتحدث عن الشـاعر الذي أحبه .. مروان الغفوري هنـا . .


    لكم التحيـة .. بقدر ما تفهمون

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Jul 2005
    المكان
    ما زلت هنا...
    الردود
    217
    الأخ "مروان الغفوري":

    لكي أصدقك القول أخي كان علي قراءتها مرتين لأفهم وأخرى لأستمتع بما فهمت....

    دم محلقاً..

    أختك:هناء..

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Aug 2005
    الردود
    68

    سيدي .. أي قطعة من نصك .. أستطيع أن أتناولها ؟؟؟

    احترت في أمري !

    ما أستطيع تناوله الآن ... " جرعة ابتسامة --- عند اللزوم !! "

    أما قبل النوم ... فأحتااااج إلى حبتين من التفاؤل

    دمت رقراقاً ..

  7. #7
    وروح تحتضر...
    وماء ورد، ونار!
    وإبريق شاي في قلب محجر...

    لك التحية بقدر فهمي ايها الجل الجليل!

    يارب... عفوك ورضاك.

    أخوك
    ابن الأرض

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Apr 2004
    المكان
    في كل قلب يحتويني
    الردود
    21
    سيد الـخلد ، جئتُك وحدي ، من البدوِ ..
    لا تسألنْ : أينها !
    كان ليلٌ غريب الخُطى ، فجأةً غبتُ في زحمةِ الريح ،
    شئتُ أن أستجيرَ بشيءٍ من الناسِ ،
    .............

    الأجمل أينما كنت ..
    تصافحنا منذ ذاتِ ذات .. والمصافحة لا تزال مستمرة ..
    وهنا .. لنا وقفةً بجوار حرفك ..
    نتأمل كل مقطع فيه .. ويبقى لمروان .. عزفه المنفرد .. الذي لا يمكننا أن نوّفيه حقه مهما قلنا ..

    دمت للجمال .. آيه ..
    محبتي
    النعمان

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    May 2002
    المكان
    جـازان
    الردود
    5,664


    كم نحن كثيرون بك يالمرواان

    دمت قبساً



    اليأس يحرث ناظري
    وأظلُّ منتظراً سحابكْ


  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Jul 2004
    المكان
    في المدينة التي لم تسم عـبثًا ...قـاهـرة
    الردود
    1,000
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة ابن الارض
    وروح تحتضر...
    وماء ورد، ونار!
    وإبريق شاي في قلب محجر...

    لك التحية بقدر فهمي ايها الجل الجليل!

    يارب... عفوك ورضاك.

    أخوك
    ابن الأرض
    يا مروااااااااان حرااااااااااام عليك ... الراااجل كان هيتجنن !!!!

    مـا الذي تفعلونه في الشـعـر هــذا ؟؟؟؟

    صحيح ... والله . . . . نحن كثيرون بـك .... ولكن ليس لهذه الدرجـة

    تحيتي لك !!!!
    :confused:

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Jul 2005
    الردود
    11
    أسعد بهكذا شعر وبلاغة جميل جدا

  12. #12
    تاريخ التسجيل
    Sep 2003
    المكان
    تــَـعِـزْ ...
    الردود
    645


    لك منّي تحيّة تملأ قلبك ، يا طيف المها .


    كل الحب .
    أنا كثيرٌ جدّاً بهذا التونسي .. الجواادي

  13. #13
    تاريخ التسجيل
    Sep 2003
    المكان
    تــَـعِـزْ ...
    الردود
    645


    د . محمود عزت .

    حيّاك .
    أنا كثيرٌ جدّاً بهذا التونسي .. الجواادي

  14. #14
    تاريخ التسجيل
    Sep 2003
    المكان
    تــَـعِـزْ ...
    الردود
    645
    صديقي الناقد : إبراهيم عادل .

    لم تقُل رأيك في رواية " المتشرّد " . أنتَ أول من تسلّمها و آخر من سيقرأها .

  15. #15
    تاريخ التسجيل
    Sep 2003
    المكان
    تــَـعِـزْ ...
    الردود
    645
    عيون . شاعرةٌ تحاول أن تقول في نصوصها ما لم يقَل .

    أحترمك كثيراً .

  16. #16
    تاريخ التسجيل
    Sep 2003
    المكان
    تــَـعِـزْ ...
    الردود
    645
    الفنّان .. سنقتسم جرعة الابتسامة معاً .

    ألا ترى أننا أوسع من الكون ؟.

  17. #17
    تاريخ التسجيل
    Sep 2003
    المكان
    تــَـعِـزْ ...
    الردود
    645
    يا ابن الأرض ،

    قال مطر :
    وضعوني في إناء
    ثم قالوا لي تأقلم . و أنا لستُ بماء . أنا من طين السماء . و إذا ضاق إنائي بنموّي يتحطّم .


    من طين السماء ، إذن ..

    حيّاك .

  18. #18
    تاريخ التسجيل
    Sep 2003
    المكان
    تــَـعِـزْ ...
    الردود
    645
    النعمااان ..

    في القلب وحشة ، ملأتها أعشاباً من البنفسج .

    أين ذهبت بك الأيام ؟ افتقدك .

  19. #19
    تاريخ التسجيل
    Sep 2003
    المكان
    تــَـعِـزْ ...
    الردود
    645
    موسى ،

    لولا البحر لعشقتُ عصاك

  20. #20
    تاريخ التسجيل
    Sep 2003
    المكان
    تــَـعِـزْ ...
    الردود
    645
    محمد السعد ..

    شكراً ، لأنّك شاركتني النص .

 

 

معلومات الموضوع

أعضاء يتصفحون هذا الموضوع

يتواجد حاليا 1 يتصفحون هذا الموضوع 0 أعضاء وَ 1 زوار

الروابط المفضلة

قوانين الكتابة

  • may لا يمكنك إضافةموضوع جديد
  • لا يمكنك إضافة ردود
  • may لايمكنك إضافة مرفقات
  • لايمكنك تعديل مشاركتك
  •