Follow us on...
Follow us on Twitter Follow us on Facebook Watch us on YouTube
الصفحة 2 من 4 الأولىالأولى 1234 الأخيرةالأخيرة
النتائج 21 إلى 40 من 63
  1. #21
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    المكان
    خلف دهاليز الكلمات << لزوم الهياط
    الردود
    1,141
    .
    .
    .

    في هذا الجزء أنسحب وأترك الفرصة لكل شخص حتى يروي خبرته الخاصة عن الزواج .. ربما تجدونني بين السطور( قلماً ) فقط .. هنا تمسك بي يد ضخمة مشعرة ، هي يد شقيقي الذي يكبرني بست سنوات ( علاء ) .. ربما أصحح معلومة ، أكشف كذبة ، أحذف فقرة لا تعجبني ، أحرف حقائق تشوه قناعي الذي أرتديه أمامكم .. قد أتدخل لتدقيق إملائي .. لا يخلوا الأمر من عملية مكياج سريعة ..

    لا تنسوا أنني صاحب الموضوع ..



    ( علاء يروي حكايته ، أو لنقل مأساته )



    بسم الله أبدأ ، وبه أستعين ، أرجو أن تكونوا بخير حال .؟
    أنا علاء الدين خالد .. الأخ الأكبر لأخي الأصغر الذي أكبره بستة أعوام ويصغرني بستة ..
    يقول : بأنه أخبركم الكثير عني .. يحسبني أحمق وأنا أحسبه كذلك .!
    سوف أحدثكم بعضاً عن بعضٍ مما قال أنه أخبركم عني .. يقول أنه أخبركم بأنه يفتخر بأنه أخي .. وأنني معلمه ، وأنا الذي درسته وأدبته وجعلت منه مسخاً يمسك القلم بشيء من إجادة .!

    ماذا ؟ تقولون أنه يكذب ..!
    لماذا لم أتفاجأ كثيراً لهذه الحقيقة ..!

    لست بحاجة إلى كثير من الخيال الخصب حتى أتوقع السيناريو الذي رسمه لنفسه ..!
    لا بد وأنه يعكس الحقائق .. وهذا أمر طبيعي .. إن كان يستلف المال مني ، فلا بد أنه يخبركم أنني أتعبت جيبه بالاقتراض ..!

    هذا الكائن النزق النحيل العصابي الممل الأحمق ،
    الذي يترجاني حتى أصحح له خربشاته التي يظن أنها كتابة .. لا بد وأنه يكذب عليكم ويقول أنه لا يحب أن يقرأ ما يكتب ، لذلك لا ينتبه لأخطائه إلا متأخراً ؟
    لديه حب غريب للأخطاء .. وهو يتحمس للجهل كما يندفع أحدكم للتعلم ..
    كلما زاد جهلاً كلما اقتنع بأنه أفضل ، لن أطيل في شتمه فليس هذا هو هدفنا ..!
    للتأكد راجعوا أي خربشة من خربشاته وتحققوا بأنفسكم ، مثلاً هو لا يعرف متى تٌكتب الألف بعد الواو ومتى تٌترك ..! أقصد الألف الفارقة التي تفرق بين واو الجماعة وغيرها ..
    لذلك من الطبيعي جداً أن يضيف الألف بعد الواو الأصلية في الفعل مثل ( يدعو ، يجثو ) ويحذفها من موقعها الأصلي بعد واو الجماعة مثل ( ذهبوا ، أكلوا ) قبل أن أنتقل للغرض الرئيسي أقول : أتمنى أن لا يحتال عليكم بقوله : إن أي طفل قادر على البحث في قوقل عن أي قاعدة نحوية .!
    نعم هذا صحيح لكنه أجهل من بطة في البحث .!


    الزواج .. لن أتفلسف كثيراً في حديثي عن الزواج ،
    أي أني لن أتطرق للزواج كرؤية فلسفية ، بقدر ما سأسرد لكم قصتي ..

    كنت في السابعة عشر عندما غادرت المملكة للدراسة الجامعية ،
    أي في السن التي يبدأ الرجل فيها ـ تقريباً ـ بالتعرف على مشاعره ، وعواطفه ،
    ويتحسس الطرق الأولى لغرائزه ورغباته ..
    لا أكذب إن قلت بأني لم أكن مهتماً بالدراسة بقدر ما كنت أبحث عن المزيد من الحرية ،
    أو بعبارة أصح عن الحرية ذاتها ،
    لأنني هنا لم أكن أملك أياً منها .! وهذا شيء نتشارك فيه مع النساء ،
    هن يبحثن عن الحرية ونحن كذلك .. دون أن نحدد ملامح لتلك الحرية التي ننشد .!
    يكفي أن تذكر لفظة ( الحرية ) حتى يربطها المتلقي تلقائياً بالتحرر والانفلات والانسلاخ وكل المعاني السيئة في الوجود ..!
    والحقيقة أننا لسنا بريئون لتلك الدرجة ،
    فنحن لا نفتقد للحرية كثيراً ( إذا ما قلنا أن الحرية الفكرية والعقائدية هي حرية كذلك ) كمثال فقط .. ،
    .. لكننا نختزل الحرية في ( المرأة ) نحن نبحث عن أنموذج للمرأة كما تصورها الأعمال العربية .!
    تلك التي تزاملك في مقاعد الدراسة ، وفي الطريق ، وفي المجمعات ..
    المهم أنني توصلت إلى قناعة تفيد بأن تلك الرغبة لا تخبو بمجرد أن تزاملك فتاة في الجامعة ..!
    بل إن الشعور بالكبت يتضاعف كلما اقتربت من حواء دون أن تحقق اتصالاً حقيقياً ..
    وذلك شيء لم أنشده إلا تحت غطاء شرعي .!


    الحب : أنا لا أعرف عن الحب إلا كما تقول أفلام السينما ..
    شاب وسيم يحب فتاة جميلة .. لذلك فقد تصرفت تماماً كما طلبت مني تلك الأفلام ، أحببت كل الفتيات الجميلات ـ اللائي أحببن بدورهن شباناً وسيمين ـ وأبغضت كل الفتيات ( لا أقول القبيحات ولكن أقول غير الجميلات ) ..
    لم أتعمق أكثر لدرجة تسمح لي برؤية ما هو أبعد من ذلك ..
    قشرة جميلة لم ولن أعرف ما يختفي خلفها ..


    لذلك تزوجت ـ وأنا لا أزال طالباً ـ أول فتاة شاغرة ،
    رأت أمي أنها مناسبة لي ، وتصلح لأن تكون زوجة لأحد ما ،
    ومن المتوقع أنها أم جيدة .. لأنها نشأت في أسرة مكونة من سبعة عشر فرداً ..
    ومن تملك هذا العدد الهائل من الأشقاء لا بد وأنها أم بشكل أو بآخر ..!

    امرأة فاضلة تؤمن حقاً ( أن الطريق إلى قلب الرجل يمر عبر معدته )
    أياً كان الأحمق الذي قال هذه الحكمة ، فقد أثبت أنه على حق ..
    إذ أني أعاني من إجهاد في عضلة القلب .. وذلك بسبب الطريق الواصل ما بين المعدة والقلب ، والذي أغلقته زوجتي تماماً بصنوف الطعام ..
    كولسترول ، سكر ، أمراض العصر الجميلة ، التي تجعل الدنيا أشد سوءاً مما هي عليه ..

    زواجي ناجح ـ ولله الفضل والمنة ـ .. إذا كنتم ترون بأن الزواج الناجح يقاس بعدد الأولاد ..
    فزواجي ناجح بامتياز ..
    وإن كان يقاس بالمشاكل اليومية والمعارك الجانبية التي أخوضها ..
    فزواجي حاصل على مرتبة الشرف ..
    أرى أنني أديت واجبي على أكمل وجه ..!
    ستة أطفال في عشر سنوات ، ليس بالأمر الهين كما تعرفون ..!

    صحيح أن دوري في هذه العملية اقتصر على تكليف غيري بها ، لكنه دور فعال ..!


    تقولون بأن هذه أنانية لأنني لا أنجب ولا أربي ولا أعتني بالأطفال ..
    أقول : أنا لم أقل ـ للحظة ـ أنها ليست كذلك .!

    أنا لست كائنا أسطوريا مثل المرأة ..
    تلك التي تنجب هذا العدد من الأولاد ،
    وتمر بكل آلام الحمل والولادة ،
    ثم تتشوق لإنجاب المزيد .!
    لست جباراً لدرجة تسمح لي بتوزيع مشاعري على هذا الجيش الصغير بكل عدل وأمانة .!

    لست شيئا خرافياً لا أكلّ ولا أمل ولا أمرض ولا أتعب .!

    الخلاصة : حياة تفتقر للرومانسية ، تخلو من اللحظات الجميلة ،
    تزوجت لأني أريد أن أفرغ مشاعري بكل الوسائل الممكنة ..
    ولأني أريد إنجاب أطفال يحملون اسمي .. فوجدت أنني لم تتسن لي فرصة لاستهلاك مشاعري كما كنت أرجو .. وآمنت بأن قضية حمل الأطفال لاسمك لا تعني شيئا ..
    فمهرب المخدرات والمغتصب يحمل اسم أبيه .. وكذلك العالم والمهندس ..


    خلاصة على شكل نقاط :

    1 ـ المرأة دائماً على حق سواء كانت كذلك فعلاً أم لم تكن .. لذلك لا تجادل في هذه المسألة وانتقل إلى أمر آخر .
    2 ـ لا تسأل شخصاً متزوجاً عن رأيه في الزواج ، فإن الزواج تجربة خاصة ، لا تتكرر أبداً مرتين .. أقصد بنفس التفاصيل .
    3 ـ إذا لم يكن في الزواج عيب غير أنك لم تعد ( واحداً ) فإن هذا العيب كفيل بجعلك تعدل عن فكرة الزواج .
    4 ـ ليس صحيحاً ما يقال عن أن رأسين يفكران خير من رأس واحد .. لأنه من المستحيل أن يفكر الرأسان ذات الفكرة ، ويقرران نفس القرار .. إلا نادراً .
    5 ـ أن تفكر برأسين ، وتنام بجسدين ، وتحلم عن اثنين ، وتعمل من أجل اثنين ، وتغضب عنك وعنه ، وتخطط لك وله.. فذلك أمر لا يطاق .!
    6 ـ الزواج كفاح وصبر وعمل وجد وتعب .. فمن قال أن الزواج جميل ..! الزواج هو قمة العلاقة الإنسانية نعم .. وهو أرقى أنواع الإتحاد صحيح .. وهو كذلك عبادة .. لكني أكرر وأقول .. من قال بأنه جميل ؟
    7 ـ إذا كنت متزوجاً فأهلا ومرحباً بك .. وإذا لم ( فانفذ بجلدك ) .

    والسلام ،،

    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــ

    ابن أبي فداغة من جديد :

    رأيي في الموضوع :

    الحقيقة أنها ليست تجربة تستحق الذكر ، لكني ـ وللأمانة ـ نقلتها كما هي ، دون إضافة أو تعديل .. لدي تحفظ حول تطرقه لشخصي المتواضع بالإساءة .. خصوصاً قضية الاستدانة ،، حقاً هو يقترض مني دائماً .. ويمطرني بسيل من الحكم التي تقول ( ليس بين الأخوان حساب ) والأخوات لبعضيهم ،، والواحد لمّن يتوجع يقول ( أخّ ) ما بيقولش أبّ أو أمّ .. أخبره بأني عندما أتألم أقول ( أيّ ) فيجيبني بأنها أخ كذلك ما دامت ليست أم أو أب .. ولم يسبق أن استدنت منه فلساً .. إلا أنني أطالب بحقي فيعاملني وكأني بتسلّف من أهلو .!

    عموماً هي تجربة تخبركم بكل صراحة أن لا تتزوجوا ، إن لم تكونوا قد تورطتم بعد ( هذا ليس رأيي على الإطلاق ) لكن من قال أننا بصدد الحديث عن رأيي هنا ..!




    في المرة القادمة يحدثنا ( فهد ) عن تجاربه الفاشلة في ( عدم الزواج ) وهي شيء أشبه بالزواج ما دام يبحر في ذات الاتجاه ويهدف لنفس المصير ..!
    تجربة تصور لنا تلك الرغبة الهائلة في أن يكون لك شريك حياة ..
    وكأن كلمة ( شريك ) تغريه وتعده بأن في الأمر أعمال تجارية ..!



    فإلى ذلك الوقت .. أترككم بحفظ الله

  2. #22
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    المكان
    خلف دهاليز الكلمات << لزوم الهياط
    الردود
    1,141
    .
    .
    .

    الفاضل : نصل اليراع
    شكراً لحضرتك على هذا الإطراء الجميل

    الفاضلة : نجاة
    أهلاً بحضرتك .. ويشرفني تواجدك

    الفاضل : نـــواف
    أهلاً بك

    الفاضل : ماجد راشد
    أهلاً بك يا صديقي وبأيقونتك الحبيبة ..
    وأنا معكم منتظر

    الفاضلة : طهر الماء
    شكراً لكِ على هذه المجاملة ..
    وأهلا بك

    الفاضل : ذات جداً
    أهلا بك ..

    الفاضل : واحد
    أهلاً بك .. وشكراً للإطراء

    الفاضل : أنت عمري
    شكراً لحضرتك .. وأهلاً بك

    الفاضل : عصام
    أهلاً بزميل الكفاح ..
    المذكرات من وجهة نظر ذكورية بحتة ..
    من الطبيعي أن لا تكون هناك أنثى في النص ..
    هناك ممرضة قد تصبح من نصيب فهد ..
    لا أعرف بعد .. حقاً لا أعرف

    لكنها في الأربعين ..

    شكراً لحضرتك

    الفاضل : الحــالم
    أنا لا أعرف بعد إذا ما كان زواجك قد كتب له في اللوح أنه زواج سعيد أم لا ..
    إن كان كذلك فقد فوت عمرك كلّه ..
    وإن لم يكن .. فأنت في طريقك الصحيح تماماً ..
    لكن من يعرف ..!
    أهلاً بك

    الفاضل : ALAJU2001
    أهلاً بك ..
    جميل أنني استطعت إضحاكك .. أدام الله هذه الضحكة وتلك السعادة

    الفاضل : ماذا دهاك ..
    ولأني لا أفهم في الشعر ، سوف أفترض ـ متهوراً ـ أنها ليست قصيدة هجاء ..
    ربما هي رثاء للنص .. أو قد تكون مدحاً ..

    أمزح يا سيدي .. شكراً لك ..وأهلاً بك

    الفاضل : لمتفاشل
    أهلاً بك ..
    أنا أقول إنك ( صانع لعب ) أحسن من رأس حربة ..
    ذلك أن بعض رؤوس الحربة يحرزون الأهداف فقط .. قد لا يكون لعبهم ممتعاً
    أما أن تكون صانع لعب .. فذلك يعد بالكثير من المتعة والفكر الكتابي ، والمراوغات والمهارات الفردية ..
    أهلاً بك ..

    الفاضل : هكذا أفضل

    وجهة نظر ..
    أهلاً بك .. وشكراً لمرورك الجميل

    الفاضل : متعب جداً ..
    أهلاً بك ، وشكراً للمتابعة

    الفاضل : أبو راكان
    أهلاً بك .. وشكراً للمتابعة


    الفاضل : مطحون
    أهلا بك يا صديقي

    المهم ساتوقف هنا حتى لا يتحول تعقيبي هذا إلى موضوع
    صدقني لا أجاملك إذا ماقلت أنك أجمل بكثير مما تتخيل ..
    وردك فعلاً أصبح موضوع .. لأنه استوفى جميع الشروط ..

    جميل .. جداً يا مطحون ..

    شكراً لك .. كثيراً


    الفاضل : بلا ميناء
    أهلاً وسهلاً بك ..
    وشكراً للمرور

    الفاضل : ميم دال
    شكراً لتعقيبك ولمرورك ..
    وأهلاً بك للمرة الأولى في متصفحي المتواضع .. أهلاً بك مرة أخرى


    الفاضلة : ضياء القمر

    شكراً لكِ على هذا الإطراء الجميل ..
    وشكراً لمرورك العذب ..
    وأهلاً بك ..

  3. #23
    تاريخ التسجيل
    Jan 2008
    الردود
    19
    كنت ستكون ياعلاء قدوة لي

    ولكنك جئت متأخرا..

    متأخرا كثيرا.

    ابن أبي فداغة سأنظم للقائمة

    قائمة المحبين والمعجبين ربما(لدي اوتجراف المراهقين) هل احظى بشرف توقيعك عليه

  4. #24
    تاريخ التسجيل
    Nov 2007
    الردود
    24
    مذكرات رائعة

    ليست كباقي المذكرات المثاليه التي أثقلت رفوف المكتبات

    ولكنها الأجمل


    أخو فداغة , أغبطك على هذا العقل الذي يمدك بكل هذه الأفكار المترابطة والرائعة وعلى قلمك المميز

    تحياتي لك أيها الرائع.

  5. #25
    تاريخ التسجيل
    Feb 2007
    المكان
    في الغابة..
    الردود
    1,449
    ننتظر الحلقة القادمة.!

  6. #26
    تاريخ التسجيل
    May 2005
    الردود
    25
    منتظر وبلهفة


    خصوصاً أنني بدأت أفكر جدياً في القرار الذي اتخذه علاء عند سفره خارج المملكة

  7. #27
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    الردود
    160
    إلَي بعدوه ..

  8. #28
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    الردود
    160
    أبو فداغه فيه إحراج لو قلت لواحد من الدشير يزور موضوعك

  9. #29
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    المكان
    خلف دهاليز الكلمات << لزوم الهياط
    الردود
    1,141


    .
    .
    .

    هل تأخرت ؟

    هل تعطلت حركة السير في التاسع ..؟
    هل كفّ القوم عن القراءة ..؟
    هل توقفت الأصابع عن مداعبة الكيبوردات لتمدكم بمزيد من الإبداعات ..!؟

    أرجوكم أجيبوا أن ( نعم ) ..
    حتى ولو كانت الحقيقة هي ( لا ) ..

    أحياناً أتعب يديّ ـ فقط ـ لأرص عدداً من الجمل التي ارتأيت بأنها تعني شيئاً ..
    ثم أصاب بإحباطٍ شديد إذا لم يتم تثبيتها .!
    أو إضافتها لشريط التميز ..

    ثم أتساءل ـ بيني وبين نفسي طبعاً ـ كيف يقرأ السادة الأعضاء أي شيء يكتبه غيري ..!
    كيف يجرؤ المشرفون على إهمال ما أكتب .!

    ثم أعزي النفس بأن ما حصل هو مجرد هفوة ارتكبها المشرف ،
    وأن الأعضاء إنما يسلون أنفسهم بقراءة المواضيع الأخرى ،
    في الوقت الذي أكف أنا فيه عن الكتابة ..!

    هل أنا أول أحمق اعتقد ذلك .!

    لن أستشهد بشتات ، ولا بمئات المواضيع التي تثقل كاهله ..
    هناك في برنامج (America's Got Talent ) ..

    مئات بل آلاف اعتقدوا بأن مجرد وضعهم بعض المساحيق على وجوههم ،
    أو قدرتهم على الصراخ بصوتٍ مرتفع ،
    أو تمكنهم من حفظ كلمات بعض الأغاني ،
    كفيل بجعلهم من أصحاب المواهب اللافتة ،
    بل وتجرؤوا على الخروج على شاشات التلفاز .!
    ليشاهدهم العالم أجمع ..


    في البداية ظننت أنهم يضيعون الوقت ،
    لكن عندما خرج إلى المسرح شخص طويل القامة ،
    قام بحلق جميع شعر جسمه ،
    وأبقى على شعر حاجبيه حتى يميز القوم وجهه من ظهره ،
    ووضع جناحين على ظهره ( كتمثيل للملائكة كما يصورونهم في قصص الأطفال )
    وقف لمدة دقيقة كاملة ينظر إلى السماء ،
    ويدور حول نفسه ، ثم توقف ليركع للجمهور ،
    قلت في نفسي : هذا أحمق آخر يريد أن يراه أفراد عائلته ـ لو كان لديه واحدة ـ
    على شاشة التلفاز ،
    ومن الطبيعي أن يرفضه أعضاء لجنة التحكيم ،،

    لكن ما صدمني أنه أخذ يكيل الشتائم للجنة حين لم يتم اختياره ..
    واتهمهم بالجهل ، والمحاباة ، ومحاربة المواهب ..
    ثم عاد ليبكي بكاءً مريراً ، وهو يترجى أعضاء اللجنة مخبراً إياهم أنه انتظر 33 سنة
    حتى يحقق هذا الأمل ،
    وأن يعرض موهبته على الملأ .!
    لا تسألوني أي موهبة تلك التي تقتصر على ( حلق شعر الجسم والإتيان بحركات حمقاء )

    أما الفائز بالمليون (Terry Fator) المبدع والموهوب حقاً حقاً ،
    فقد خرج إلى المسرح بكثير من التردد ،
    وكان يقفز فرحاً في كل مرة يتم اختياره للترشح
    مع أن ما يقدمه مذهل ،

    .
    .
    ..



    أنا ابن أبي فداغة ، القابع خلف لوحة المفاتيح ، أتظاهر بالحكمة ، بالخطورة ، بالفهم ،
    والحقيقة أنني أشعر بالضئالة كلما قرأت حكمة حقيقية ،
    وكلما تعرفت على أشخاص يفهمون ..
    ويعرفون ـ حقاً ـ ما يفعلون ..
    اليوم أستضيف ( فهد )
    هو حالة نادرة ..
    أعزب ، مسكين ، حالم ، موظف ..
    تقولون بأن لا شيء نادر في كون الإنسان أعزب ومسكين وحالم وموظف .!
    وأن نصف الشباب العربي كذلك .!
    لا بأس أنتم على حق ..
    إذن فلن يشعر الكثيرون بأن ( فهد ) غريب عنهم ..
    هو أنت ،
    وأنت ،

    وأنت ( يا من فتحت هذه الصفحة بالخطأ ولكن شيئا ما جذبك مع أنك تؤمن بأن
    الموضوع لا يستحق )


    ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــ


    ( 110 وأسباب أخرى )



    الاسم : فهد السليمان
    العمر : 35
    الوظيفة : موظف استقبال في شركة خاصة



    لماذا لم أتزوج بعد ؟؟


    سؤال أطرحه على نفسي ليل نهار ، لا ينقصني شيء إلا المال ، والسكن ،
    والوظيفة المحترمة ، والعائلة المرموقة ،
    لدي من المال ما يكفي لجعلي فقيراً ، لست فقيراُ بمقاييس تشاد أو المكسيك ..
    بل فقير بمقاييسنا ، أي أني أمتلك سيارة صغيرة ،
    وأعيش مع عائلتي ، وقد خصص والدي ( الملحق ) المكون من غرفتين ومطبخ وحمام
    حتى يؤويني وزوجتي ( الافتراضية )
    والوظيفة تؤمن لي قوت الشهر ، وقود السيارة ، فواتير الكهرباء والهاتف ، وأسبوعاً كل سنة
    ( على سبيل الصيفية ) في جدة .

    أما العائلة فأنا من أصل محترم ، ومحترم هذه لا تقتضي العراقة ..
    مع أني أرجع بالنسب إلى آدم ( عليه السلام ) إلا أنهم يطلقون على من هم مثلي ( 110 ) ..
    وأنا أشبه الفصيلة ( 220 ) بالشكل ، وبالتكوين الجسدي
    وبطريقة التكاثر ، إلا أنهم يتميزون عنا بتقدير كبير من بقية الفصائل .!
    وكأننا نتحدث عن مستعمرة من عناكب الشبث .. وليس عن البشر ..
    لم أدرك خطورة هذا الأمر ، إلا عندما رفضتني عجوز ( من الفصيلة 220 ) ،
    علماً بأنها أرملة ، فقيرة ، تعيش على الإعانات
    ولديها ( سبع بنات ) ..!
    ومع أني رضيت بالابنة المطلقة ، إلا أنها أنفت من فكرة ارتباط ابنتها المطلقة مني .!


    لماذا لم أتزوج .؟

    أنا ( حالة ) والحالة لا تعرف الأسباب ولا تملك الحلول ..
    على الأغلب سوف يأتي واحد من الخبراء
    ( لا يميزهم عنا شيء .. إلا أنهم يختمون كتاباتهم بقولهم أنهم خبراء )

    ليقولوا أنني نتيجة حتمية لغلاء المهور أو عزوف الشباب عن الزواج ..

    وأنا لا أعرف لأنني ـ كما قلت ـ حالة ..

    وحده الطبيب الشرعي يعرف الأسباب ،
    ولكنه للأسف لا يمنح الحلول .. لأن من بين يديه هو شخص ميت ..
    وحدهم الأطباء من يمنحون الكثير الكثير من الحلول ..
    لكنهم يتخرصون ، وهم ـ غالباً ـ لا يعرفون الأسباب ،
    يمطرون مسامعك بكم هائل من الأسباب المعلبة ..
    وأنا لا أملك القدرة ـ ولا المزاج الرائق ـ لتحمل سخافاتهم ..
    لو كنت مريضاً بالزكام فأنت تعاني من ( جرثومة منتشرة بالجو )
    ولو كنت تعاني من ارتفاع الحرارة فالسبب
    كذلك ( جرثومة منتشرة بالجو ) ولو كنت تعاني من العقم ..
    فلا بد أن لتلك ( الجرثومة المنتشرة بالجو ) يد في الأمر ..!

    خلاصة القول : أنه لا أحد ـ حقيقة ـ يعرف الأسباب ليستنتج الحلول ..!


    لماذا لم أتزوج .؟

    في البدء كنت أقرأ الكثير من ( قالوا عن المرأة ) و ( المرأة في ثقافات الشعوب )
    وكلها أشياء كتبها رجال .. لكنني لم أعر جنس الكاتب أي اهتمام .. كنت أتأثر ـ كغيري ـ
    بما يكتب ..!

    والحقيقة أن الرجل هو وحده من يمتلك الجرأة ليقول عن المرأة أنها ( عقربة أو حية )
    فقط لأنها لم تضع الكمية المناسبة من الملح في ( البامية ) .!

    أرسطو ( أم تراه سقراط ) نقل لنا الكثير عن المرأة ،
    عن زوجته التي كانت تتسلى بسكب الماء القذر على رأسه
    أثناء إعطاءه الطلبة دروساً ..!
    سيبويه قامت حماته بسكب الحبر على كتابه ( الكتاب ) ثم قامت امرأته بحرق مكتبته ..!
    والحقيقة أنهم ليسوا مظلومين لتلك الدرجة .! ( أقصد سيبويه وأفلاطون مدري أبيقور )
    الثاني انشغل بالفلسفة ، وأسرار الكون التي اتضح في الآخر أنها ليست أسراراً ..
    بل ليست موجودة أصلاً في الكون ..!
    وهل هذا الجدار موجود حقاً أم أنك تتخيل رؤيته .؟
    وأيهما نسب للآخر ، اللون العسلي للعسل ، أم العسل للون العسلي .!
    والأول انشغل بنصب خبر إن ، ورفع المبتدأ ، والحالات الإعرابية لحتى ..!
    ومن الطبيعي للمرأة أن لا تفهم مبرراتهم للانشغال ..! ليس لأن المرأة لا تفهم ..!
    بل لماذا يتزوجها الرجل ثم يشعرها بأن مجموعة من الأوراق أهم منها .!
    بماذا يختلف سيبويه عنا .؟ هو يتساءل لماذا لا تدرك زوجته أهمية ما يفعل ؟
    كيف لا تهتم زوجته ـ كثيراً ـ بمن يقول : كان الحمارَ حمارُ أو كان الحمارَ حماراًً .!
    ونحن كذلك نتساءل لماذا لا تستشعر زوجاتنا أهمية لقاء النصر والهلال ؟

    أراهن على أنه لو كانت هناك قنوات للزواج في زمانهم لخرجت لنا امرأة تقول
    ( الاسم : فاطمة ، الكوفة ، عزباء ، أبحث عن رجل أعزب أو متزوج لا يهم ..
    لا يحب النحو ولا الفلسفة ولا ينشغل عني بأي شيء آخر )
    كما تقول نساء هذا الزمان أنهن لا يردن رجلاً يحب البلوت أو يحب الاستراحات والسهر ..!

    ثم وهو الأهم .. أن يتزوج الرجل ـ لفرط غروره وجهله ـ
    ( علماً بأنه لا يريد الإنجاب ، ولا يريد أن يعتني بتلك الزوجة )
    ومع ذلك يظن أنه من حقه أن يأتي بامرأة يبقيها حبيسة الجدران ..
    ثم يزعجنا بآرائه العبقرية عن المرأة ..
    كيف أنها لا تفهم ولا تقدر ولا يهمها تقدم العلم وتطور الأدب ..!

    أقول : بأنني في تلك الفترة كنت مغروراً لدرجة جعلتني أبحث عمّن ( تصلح للزواج ، وتوافق على الزواج )

    ثم ـ وبعد أن تجاوزت الثلاثين ـ بدأت أبحث عمّن ( توافق فقط ) .!



    لماذا لم أتزوج .؟

    الحب ، الكثير منه .. أريد أن أعيش تجربة كتلك التي عاشها روميو جولييت وقيس ليلى ..
    أولاً أحببت ابنة عم لي ، ولن أخوض في التفاصيل كثيراً .. ليس لأنها تفاصيل غير قابلة للسرد ،
    أو تخدش حيائكم .. بل لأنه لا تفاصيل هناك ..
    أحبتني لأنني الوحيد المتوفر ، ثم عندما جاء ( أبو سالم ) أحبته لأنه لا يضيع الوقت كثيراً ..
    هو يعرف ما يريد ، وعدها بالكثير من الحليّ والذهب والسفريات والإجازات والخدم ..
    ثم إنه كبير في السن ، تجاوز مرحلة الوعود غير المنتهية ، وعوده تتحقق فوراً ..
    أما أنا فلم أقدم لها ـ على حد قولها ـ إلا دفتراً وردياً ( أبو أسلاك )
    مليء بأشعار إيليا وبدر بن عبد المحسن
    وغيرهم .. وهي لم تستفد منه الكثير ، لأن الشعر لا يبني بيتاً ، ولا يدفع أجرة الخادمة ..

    أنا لا ألومها .. هي ـ غالباً ـ على حق ..!


    نحن لم نعد في الزمن الجميل .. الذي كان الفرد فيه يشق طريقه إلى النجاح لمجرد أنه
    ( ذكي ، مجتهد ، عصامي ) الآن اختلفت المعايير .. بإمكانك أن تكون كسولاً وغبياً كيفما شئت ..
    ولا بأس إن كنت وصولياً وانتهازياً كذلك .!
    المهم أن تضمن مستقبلك ..
    في الماضي كان كثير من الحب ، وقليل من التضحية ، كفيلان بصنع بيت سعيد .!
    أما الآن فإن كل الحب وكل الإخلاص وكل النوايا الصادقة وكل التضحيات ، لا تدفعان أجرة شقة بائسة.!



    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ


    هنا ينتهي دور ( فهد ) ..

    برأيي هو سلط الضوء على العديد من القضايا المهمة ..
    لكن رسالته طويلة ، مشتتة ، ليست سرداً قصصياً بقدر ما هي محاولة للتفلسف .!
    ونحن لا ينقصنا فيلسوف ..
    يهيئ لي أن تحت كل حجر فيلسوف ينتظر الفرصة ..
    جرب أن تنفض ثوبك جيداً ، سوف يخرج لك فيلسوف .!

    رسالته ـ كما قلت ـ طويلة .. وكتبت باللهجة العامية .!
    كنت أنتظر أن يتغير أسلوبه ، أو أن يرتفع السرد لنقطة الذروة .. لكن الباقي لم يتغير ..
    وكما يقول أحدهم ( المكتوب مبين من عنوانه ) وأعتقد أن ما نقلته من رسالته يكفي .!

    يقول : ـ أحاول أن أختصر لكم ما تبقى من رسالته ـ أن له تجربة أخرى مع الحب ..
    باءت بالفشل لأن والدها ( أي الفتاة التي أحب ) قال إن من يريد ابنته فعليه أن يعرف قيمتها .!
    وهو يقول : ( فهد هذه المرة ) أن من يعرف قيمة ابنته ـ حقاً ـ لا يضع لها سعراً ..
    الشخص المسعَّر لا قيمة له ..!
    ويقول : ( أبوها المرة هذي ) : أنه يريد الاطمئنان على مستقبل ابنته .!
    وفهد يرى أنه مجرد أحمق .. فكيف يطمئن على ابنته مع شخصٍ غارق إلى شوشته ( هكذا يقول في رسالته ) بالديون .!

    ويقنعنا بأنه لو وجد من تقبل الارتباط به ( أكيد فهد مو الشايب أبو هذيك البنت الي يحبها فهد ) فسوف يجعلها ملكة متوجة .!

    طبعاً هذا كلام فارغ ـ على الأرجح ـ لأنه كلام من لم يجرب .!
    عرفت شخصاً كان يحلف بالله أنه سوف يتأبط ذراع زوجته في السوق ..
    ولن يكترث بالنظرات التي سوف تلتهمه ..
    وبعد أسبوعٍ واحد من زواجه .. ارتفع صراخه ليقتحم نافذتي ..
    فقط لأن زوجته استخدمت زيت الزيتون في قلي البيض .!
    ولم تستخدم زيت الذرة ..


    حتى الآن لدينا قصتين ..
    لو صحت تسميتهما كذلك ..
    الأولى من شخصٍ متزوج ، كأنه يريد القول بأن الزواج شيء يشبه الجحيم ،
    والأخرى من شخص غير متزوج يعتقد بأن الزواج جنة ..!


    وأنا أقول بأن الزواج يشبه الموت كثيراً ..
    ليس المهم أن تموت .. المهم إلى أي جهة تذهب بعد الموت .!

    بعض من يقول أن الزواج سيء .. هو مجرد سيئ حظ ذهب إلى الجهة الخطأ من الموت .!





    في المرة القادمة يحدثنا ( محمد ) عن رأيه في الزواج .!
    ولأنكم تعرفون أنه متحفظ ـ بل متشدد ـ أقول بأنه لن يسرد تجربته أبداً ..
    بل سيكتفي بذكر آرائه .!
    لأنه يعتقد بأن الحديث عن المرأة ( عيب ) إذا كانت زوجته ..
    لكن لا بأس إذا كانت زبونة في ليموزينه الحبيب ..

    تقولون : أنكم لا تعرفون أنه متحفظ .!
    لا بأس .. ها أنا ذا قد أخبرتكم ..!


    فإلى لقاء ..




  10. #30
    تاريخ التسجيل
    May 2007
    المكان
    بالسعودية (أيقونة قلب)
    الردود
    1,754
    أُحبك لأسباب كثير .. ثُمّ إنه مرحباً و الحمد لله ع السلامة >> لظروف الإجازة و دوام الشفتات استعنت اليوم بهذه الأيقونة ريثما تعود أيقونتي العزيزة من إجازتها بالسلامة

  11. #31
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    المكان
    خلف دهاليز الكلمات << لزوم الهياط
    الردود
    1,141
    .
    .
    ..
    الفاضل : حكاية
    شكراً لمرورك الجميل ..
    سبق وقلت : بأنه ليس لدي معجبون .!
    أتشرف بصداقتك .. لو أحببت
    وشكراً لمرورك ..
    .
    .
    ..
    الفاضل : ابن قريش
    شكراً لمرورك الجميل يا سيدي
    وشكر آخر لإطرائك ..
    يشرفني أنك هنا ..

    .
    .
    ..
    الفاضلة : بسنت

    شكراً لمرورك الجميل ..

    .
    .
    ..
    الفاضل : يراع ملتهب

    شكراً لمرورك الجميل ..

    لو كنت تقصد الزواج .. فإن علاء يقول لك : ( لا تتسرع )

    انتظر ..
    استعن بالله .. ثم بالكثير الكثير من الاستذكار .!
    ويقول : أنك هناك لهدف ..
    امنح نفسك الوقت ..
    سوف تجد ضالتك يوماً ..
    شكراً لمروك

    .
    .
    .

    الفاضل : سسقة

    شكراً لمرورك ..
    إن كانت زيارة .. فأهلاً ومرحباً به وبك ..
    وإن كانت تزويراً .. فأنا لا أملك ما أكتب ..
    هو لكم بمجرد أن أكتبه .!
    لكنه بالتأكيد ليس ملك أحد بعينه .!
    هو ملكنا ..
    جميعاً


    الفاضل : ماجد راشد

    صديقي العزيز ..
    شكراً لحضرتك ..

    الله يسلمك .. وأحبك الله الذي أحببتني لأجله ..

    لا أدري ..
    إنما عدت لأنني التزمت بهذه السلسلة ..
    لذلك أكره القيود ..

    أحب أن أكتب ما يخطر على بالي ..
    لم تتحسن الظروف حتى الآن ..
    لعلها تفرج إن شاء الله ..
    وشكراً لحضرتك مرة أخرى

  12. #32
    تاريخ التسجيل
    May 2007
    المكان
    بالسعودية (أيقونة قلب)
    الردود
    1,754


    أصدق دعواتــي

    سأعلّق فيما بعد .. >> سأستخدم هذه الأيقونة لك فقط

  13. #33
    تاريخ التسجيل
    May 2007
    المكان
    في سجون الدولة
    الردود
    150



    يا أخي مالذي تحاول قوله؟
    هل تحاول أن تخبرنا بأن الارتباط بدجاجة خير من الارتباط بامرأة
    أم أن الارتباط كله فعل قبيح، والأجدى أن نبقى فلتانين بدون رباط
    هل تحاول أن تخبرنا بأن الزواج ألعن من إنفلونزا الطيور مثلا أم أنه
    يشابه إلى حد كبير مرض الجرب.

    لا أصدق فيكم أحدا ..
    تأذون مسامعنا صباح مساء بسب ولعن اللحظات المشؤومة التي
    قررتم فيها الزواج !! .. ثم أراكم ترفوض سهرة يوم الخميس وتنطلقون إلى منازلكم مهرولين
    وابتسامة خبيثة تعلو وجوهكم ..
    تتمنون العودة لحياة العزوبية !! .. ولو نامت الزوجة في بيت أهلها يوم واحد
    لتحول ذلك اليوم إلى كربلاء أخرى تلطمون فيها الوحدة القاتلة

    أسألكم لماذا لا تطلقون؟ لا تتحججوا بالأولاد
    هم بدونكم أفضل حالا.. يكفيهم الخروج عن سلطة رجل استيقظ في يوم من الأيام
    ليجد نفسه أبا بالصدفة فأخذ يملي عليهم دروسا في مزاجيته المقرفة .. مالذي يفضله ومالذي يبغضه
    وكأنه مدار الكون !! وهؤلاء النفر المستضعفون (أفراد الأسرة) يتوجب عليهم التسبيح بحمد نعمته وبعظيم صفحه وغفرانه.

    لا تحاول أن تثيني عن الزواج
    سأتزوج وسأكون سعيدا حتى لو كنت المتزوج السعيد الوحيد في هذه الدنيا !!
    لا تتعب نفسك بإخباري أني لست سوى أحمق آخر.. يريد أن يرتكب مافعله حمقى آخرون
    أو أني أكثرهم حماقة لأني أعلم مسبقا بأن ماسأقدم عليه هو ضرب من ضروب الحماقة
    لا تتعب نفسك أبدا فانا لا أحكم على غائب.. وطعم الشيء لا يعرف إلا بتذوقه.
    ولا تحلو هذه الحياة إلا بالمغامرة..
    وكما قال الشاعر
    إذا غامرت في دنيا الأنوسة ... فلا تقنع بما دون العروسة

    ومادون العروسة سوى العنوسة

    << كان الله في عون فهد صاحبك.



  14. #34
    تاريخ التسجيل
    Feb 2008
    الردود
    10
    سوف اتزوج الجميلة

    لقد اسعدتني بمقالك

    في انتظار البقية

  15. #35

    مذكّرات مهمّة

    لا تبخل علينا بسرد البقيّة.
    أعتقد أنّ كتابتك - أسلوبا ومضمونا- جديرة بأن تكون مدعاة للتأمل في كلّ شيء.. أعني في الحياة.

  16. #36
    تاريخ التسجيل
    Dec 2007
    المكان
    في غيابة الدنيا!
    الردود
    557
    رائع يامطحون هنا

    نافحت فأجدت!

    بوركت أخي الكريم
    وهل نافعي أن تُرفع الحجب بيننا
    ودون الذي أمّلتُ مِنكَ حجابا !
    وفي النفسِ حاجاتٌ وفيـكَ فطانةٌ
    سكوتي بيانٌ عِندهَا وخِطابا !

  17. #37
    تاريخ التسجيل
    Dec 2007
    المكان
    في غيابة الدنيا!
    الردود
    557
    إبن أبي فداغه ,

    ولعمري إنك لمن الرائعين!

    وجهة نظري في الزواج(وإن لم أُجرّب) لاتختلف أبداً عن وجهة نظرك التي لم تتحدث عنها!!

    إبن أبي فداغه
    تحيه بحجم الكون!
    وهل نافعي أن تُرفع الحجب بيننا
    ودون الذي أمّلتُ مِنكَ حجابا !
    وفي النفسِ حاجاتٌ وفيـكَ فطانةٌ
    سكوتي بيانٌ عِندهَا وخِطابا !

  18. #38
    تاريخ التسجيل
    Jan 2008
    المكان
    أرض ثـامنة
    الردود
    4
    عندما قرأت \ عرفت بالفعل بأنك رجل متزوج جداً
    تحكي عن فئة لايستهان بها تود ان تعود لعصر العزوبية
    ذلك أن الزواج بعد التجربة بالنسبة لها هو موت
    اممم تتفاوت الآراء بأن الزواج عسل
    او هو علقم مستساغ طعمه
    اليس كذلك؟
    لم احب علاء كثيراً>>هنا انا اصرح بصراحة فلا حاجة لي بالنفاق فما ذكرته من العيوب وماحكاه يكفي لأن يكون من ضمن طائفة اللامستلطفين بالنسبة اليّ
    ربما رأيي غير مهم ولكن لابد من ان افصح عنه
    احبب فيصل كثيراً لاادري لم تعاطفت معه وشدني حديثه المعبر عن فلسفة اكثر مما كان يحكي ولكنه اعجبني
    كلي لهفة لأن اتعرف على محمد والبقية الباقية
    عانقت حدود السماء بطرحك واسلوبك الرائع
    تحياتي

  19. #39
    تاريخ التسجيل
    May 2007
    المكان
    مع الله ‘ بإذن الله .
    الردود
    383

    Thumbs up

    صاحبك يا إبن ابي فداغة ... أحد الشبان السعوديين الجامعيين في مدينة جده جالس بمقهى وعم يدخن
    ويرتشف قليلا من السن توب بالنهايه هو كان خاش جو خصوصا مع قصة اخوك الفذ علا ..
    اتصل واحد من الشباب الو فينك ... اقول اقرى قصة علا ... يا عمي مين علا ..

    المهم كنسلت على المشوار ..وأي مشوار ياافدغ .. مشوار لأحد الشاليهات الفاخره بأبحر !
    ويا بخت الشباب اللي تهنى واللي بيتهنى .. الي بيشرب واللي يلاطف .. اللي واللي..

    بعدين انصحني ... انا ناوي على زواج مسيار أو مسفار او فرند ..اوووف على طاري فرند
    هبي بيرث داي تو يو [ هذا عيد ميلاد وإلا عيد الفلانتاين ] والله مدري ..

    يعدين اساسا يا صاحبي الزواج قسمه ونصيب هذي هيه القضيه كلها .[هيا وش دخلها ..


    سي يو .. متشوق فعلا . اشوف فهد هذا بعد وش عنده ... ومن ناحية الزواج ما اقول إلا
    صبرا ...آل قومي ..فإن موعدي الجنه بإذن اللي ما تنام عينيه .مو متشوق لطفل برئ يحمل
    اسمي .. وإستغفر الله في اليوم سبعين مره لو اقول اني ما كملت عشر ديني بالشكل الامثل في عصر العولمه عشان افكر بنص ديني ككل ولكن بدي عيش .. فيني عيش وإلا مافيني عيش يا كديش ..

    سلام يا اسمر ‘‘
    الزمن لا ضاق يا كثر الحــلول// وانتظارك للعدم والله حـرام
    كم رجيت انسان ‘ لكن ويش اقول// الرجـى باللي عيونه ما تنام

  20. #40
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    المكان
    أى مكان فيه عرب
    الردود
    3
    بارك الله فييييييييييييك

 

 
الصفحة 2 من 4 الأولىالأولى 1234 الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

أعضاء يتصفحون هذا الموضوع

يتواجد حاليا 1 يتصفحون هذا الموضوع 0 أعضاء وَ 1 زوار

الروابط المفضلة

قوانين الكتابة

  • may لا يمكنك إضافةموضوع جديد
  • لا يمكنك إضافة ردود
  • may لايمكنك إضافة مرفقات
  • لايمكنك تعديل مشاركتك
  •