Follow us on...
Follow us on Twitter Follow us on Facebook Watch us on YouTube
الصفحة 2 من 3 الأولىالأولى 123 الأخيرةالأخيرة
النتائج 21 إلى 40 من 55
  1. #21
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    المكان
    Nueva Zelanda
    الردود
    520
    للأسف جدا
    هذا الرجل من الأشياء القليلة التي تستحق احترامي لها , وكون أني أحبه لا علاقة له باحترامي مطلقا
    قلمه يستحق أكثر , تماما بكمية الدهشة والفرحة من نزول نص جديد لليوزر " سهيل اليماني "

    سأتابع هذه الصفحة عن قرب
    جهد جبار يا أوفيليا
    شكرا جزيلا لك

  2. #22
    تاريخ التسجيل
    Jan 2008
    المكان
    شتـات
    الردود
    441
    إني لا أتخيّل أنه يموت ..
    أيّ موت ٍ هذا الذي يستطيع إنهاء " سهيل اليماني " كلّه ؟!
    سهيل اليماني كلّه يموت ؟! كلّه ؟!

    Ophelia

    جعله الله من موازين حسناتك يوم يبعثون


  3. #23
    تاريخ التسجيل
    Jun 2003
    المكان
    بلاد الواق واق
    الردود
    2,535
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة كيف الحال ..؟ عرض المشاركة
    ليس صعباً أن يأتي بعضنا بقراءة " انطباعية " لمثل شخصه .. لكنها ستمتطي كتابات سهيل
    لترهق مابها من حمل .. وتصبح كمن يكتب سخافة على حماقة !


    حبذا لو جاءت حماقاته مطلسمة كما هي.. بلا فك لأسطرها ولا ما بعد أسطرها وبدون مد الجسور وأسلاك الكهرباء وأنابيب الإنعاش بين نص ونص .. !

    لكن لا تمارسي الكتابة ضد الكتابة .. وإن بدا لكِ أنتِ تكتبين معها .. أنتِ ضدها ولا تعلمين !

    بصراحة لم أفهم ما الذي تعنيه بقولك الكتابة ضد الكتابة

    ولا أدري أيضاً من أي مصدر استقيت معلوماتك التي تقول أن ما جئت به صعباً أو مستحيلاً أو أمراً لم يأت به الأولون ولا الآخرون
    لأن فكرة قراءة مواضيع الأعضاء سبق وطرحت
    http://www.alsakher.com/vb2/showthread.php?t=95945
    كما سبق وذكرت أن ما قمت به هو مجرد قراءة لجميع المواضيع كموضوع واحد وإعادة صياغة وجمع لأفكار متشابهة ومترابطة مرت في مواضيع سهيل اليماني
    وبالتالي لم يحتج الأمر لكثير من الأسلاك ولا لكثير من الطاقة لتوصيل الكهرباء.. تأكد من ذلك

    وبالمناسبة
    الفكرة بالأساس ليست فكرة قراءة انطباعية أو نقدية أو شيء من هذا القبيل
    فأنا لا أدعي أني قادرة على تقديم نقد احترافي حقيقي وحفر عامودي مدري عرضي في الشخصيات
    الفكرة تدور حول وجود شخصية أدبية واحدة في مجموعة مواضيع
    شخصية واحدة تدور حولها كل هذه المواضيع ليكون مجموعها أشبه برواية متسلسلة تحكي تفاصيل هذه الشخصية
    وأظنك لو قرأت الملف وطريقة ترتيب المواضيع فيه ستصل للفكرة من هذا الموضوع
    يعني جمع قطع صغيرة لتشكل صورة واحدة منسجمة
    أما قصة النقد فهذه أتركها للمختصين فيها..

    على العموم بانتظار قراءتك وشكرا لك على المشاركة



    ولكن لي عتب صغير
    يعني كان حبذا لو وضعت ردك بيوزرك الأصلي دون حاجة ليوزرات جديدة ليعطي رأيك وقراءتك مصداقية أكبر
    فالأمر لا يحتاج لكثير من اللف والدوران
    وشكرا لك بكل الاحوال
    بانتظار قراءتك





    شكراً للجميع ولكل من يرغب بالمشاركة ووضع قراءته الخاصة مرحبا به
    عُدّل الرد بواسطة Ophelia : 27-04-2008 في 08:59 PM
    To be or not to be
    That is the question


  4. #24
    تاريخ التسجيل
    Apr 2008
    المكان
    السماء التي " فوق بيتي " ! ( فيها اختلاف )
    الردود
    8
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة Ophelia عرض المشاركة
    ولكن لي عتب صغير
    يعني كان حبذا لو وضعت ردك بيوزرك الأصلي دون حاجة ليوزرات جديدة ليعطي رأيك وقراءتك مصداقية أكبر
    فالأمر لا يحتاج لكثير من اللف والدوران
    وشكرا لك بكل الاحوال
    بانتظار قراءتك


    أولا : شكرا لكِ

    ثانياً : يعني كان حبذا مافي لف ولا دوران .. وإن كان اليوزر لايدور إلا حول نفسه في النهاية
    دام فيها " يعني , كان ,حبذا " فهذا يثبت أن ما أحد لف ولا دار .. واليوزر الجديد يدرك ذلك
    ليكون هو ذاته القديم يعني كان حبذا ..!
    ومو مهم !

    أخيرا : قريباً


    .
    .

    ما أقربك يا ربي...

    ( والتوقيع مختلف بعد )



  5. #25
    تاريخ التسجيل
    Mar 2008
    المكان
    هنا
    الردود
    1,020
    ،،،
    ،،
    ،
    عذراً ophelia
    بدأت قراءة وصف وتحليل شخصية سهيل اليماني وحياته النتية
    فوجدتني لا شعورياً أتخطاها قفزاً فوق السطور لأصل للكتابة الملونة
    والتي هي مقتطفات من جواهر سهيل اليماني !!!

    جهد تشكرين عليه
    شكرا
    شكرا
    شكرا
    سامحونا

  6. #26
    رغم أني لم أتقاطع معه في أي نص أو حوار,
    وحتى أني لا أعرفه سوى بإسمه الشهير في الساخر .." سهيل اليماني "
    إلا أنه يشكل مع علي الزيبق, العضو الشهير في منتديت مجاورة .. أكثر شخصيتين يملكون أقلام غير طبيعية. أحب القراءة لهم كثيراً, ولا أعتقد بوجود أقلام توازي أقلامهم مع احترامي للجميع.
    شكراً أوفيليا على هذا الجهد.

  7. #27
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    المكان
    لا أعرف جيداً
    الردود
    86
    سهيل اليماني مبدع بدرجة مجنون

    أعذروني على الخروج من صلب الموضوع
    سؤال / لا أدري ماعلاقة الفقر بالكتاب المبدعين أكثرهم عاش فقر مدقع

  8. #28
    تاريخ التسجيل
    Apr 2008
    الردود
    14
    حضرت ذلك العصر الذهبي ولم يتسنى لي السلام على سهيل او الرد على احد مواضيعه
    وذلك احترام لما كان يكتب الرجل.........وتكون ردودي شخبطه على جدران
    شكرا للمشرف لهذه الفرصه حتى اصفق للرجل من دون توتر
    تحياتي للسيد سهيل
    عُدّل الرد بواسطة لحظات..!! : 28-04-2008 في 11:21 AM

  9. #29
    تاريخ التسجيل
    Mar 2008
    الردود
    138
    اعتقد انكم صجيتم اهالينا بسهيل ولماذا وحاطب ومدري من << ما هو حاقد ابد
    ثم انه منهو سهيل!؟ ما هو الا واحد نصاب صايع يسرق كلام باولو كويليو ويحطه في مواضيعه تحس انه كافشك صح!!؟
    ثم انه يا اوفيليا مع عدم احترامي لك الا انك جبتي حاجة كويسة ما حد ينكر
    عُدّل الرد بواسطة نصّاب : 28-04-2008 في 09:36 AM

  10. #30
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    الردود
    128
    برضوا مليحة مليحة أوي
    ومن ثم كل حاجة من اوفيليا كويسة

    سؤال بسيط وإذا ما بتجاوبيني عليه حأرسبك : كم ساعة أخد معاكي الجهد دا كلو ؟؟
    وسؤال تاني برضوا : هل سهيل اليماني هو نفسه لماذا؟

    أنا لست يوسف يا أبي ..
    فدع عنك زوادة السفر ..
    لم أر أحد عشر كوكبا ..
    ولم تسجد لي الشمس .. ولا فعل القمر !!
    أنا لست يوسف يا أبي .
    أنا من يموت .. بقميص قدّ من كل اتجاه ..
    أنا الذئب البريء ..
    تنهش لحمي الضأن ..
    وتهزأ بدمي الشياه ..
    أكلني أخوتي يا أبي ..
    وأتوك بدم " صدق " ..
    فزاد بصرك .. ودعوت لهم بالبقاء ..
    أنا لست يوسف يا أبي ..
    وليس لي ملامح قديس ..
    فقد سرق وجهي الغرباء ..
    حين ترى وجهاً يشبهني يعبر العمر ..
    فتأكد أني لست يوسف ..
    وأنك لست أبي ..




    روووووعة

    سانك يو فيري فيري فيري فيري كلتش (كلتش بتاع السيارة)
    وجه عدوينك يا أفيليا يجب عليه اللطش

  11. #31
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    الردود
    128
    برضوا مليحة مليحة أوي
    ومن ثم كل حاجة من اوفيليا كويسة

    سؤال بسيط وإذا ما بتجاوبيني عليه حأرسبك : كم ساعة أخد معاكي الجهد دا كلو ؟؟
    وسؤال تاني برضوا : هل سهيل اليماني هو نفسه لماذا؟

    أنا لست يوسف يا أبي ..
    فدع عنك زوادة السفر ..
    لم أر أحد عشر كوكبا ..
    ولم تسجد لي الشمس .. ولا فعل القمر !!
    أنا لست يوسف يا أبي .
    أنا من يموت .. بقميص قدّ من كل اتجاه ..
    أنا الذئب البريء ..
    تنهش لحمي الضأن ..
    وتهزأ بدمي الشياه ..
    أكلني أخوتي يا أبي ..
    وأتوك بدم " صدق " ..
    فزاد بصرك .. ودعوت لهم بالبقاء ..
    أنا لست يوسف يا أبي ..
    وليس لي ملامح قديس ..
    فقد سرق وجهي الغرباء ..
    حين ترى وجهاً يشبهني يعبر العمر ..
    فتأكد أني لست يوسف ..
    وأنك لست أبي ..




    روووووعة

    سانك يو فيري فيري فيري فيري كلتش (كلتش بتاع السيارة)
    وجه عدوينك يا أفيليا يجب عليه اللطش

  12. #32
    تاريخ التسجيل
    Jun 2003
    المكان
    بلاد الواق واق
    الردود
    2,535
    .!! فهــد !!.

    هكذا نفعل جميعا حين نهدي أحدهم شيئا ما .. نستمر في سؤاله عن رأيه لأننا نريد أن يستمر في مديحنا وأننا قمنا بعمل كبير وأننا بشر جميلون ورائعون ...!!
    بدا لي للحظات أنه أهداني الشريط حتى يتغير هو !




    محمود الحسن

    أؤيد فكرتك بصراحة
    يعني على الأقل مشان اذا عصبنا من رئيسنا وفكرنا نتمرد ونعمل ثورجية نلاقي صورة نشقها ونحرقها
    متل ما قاعدين نشقشق بصور معلمنا هل اليومين بسبب مدوبلة الأسعار بعد ما طلع علينا ببيان يشبه بيان الزعيم سهيل:

    هل تعلمون أن كرهنا للفقر جحود ؟!
    فلن يحبنا شـيء كما أحبنا وأقام بيننا .. وقاسمنا الضراء ... والضراء !
    أعرف أني وفيّ لفقري .. على الرغم أنني لا زلت أذكر أني قلت يوماً أن الوفاء صفة تخص الكلاب وحدهـا دون سواها من المخلوقات ..
    ولو قال قائل وما الفرق ؟ ـ أي بين الفقراء والكلاب ـ
    ربما قلت له الفقر !!!




    ::FOR MY SOUL::

    كم واحد من أولئك الذين يضعون مفاتيح قلوبنا في سلسلة مفاتيحهم سيكون ضحية " جهاز كشف النوايا السيئة " ..
    كم واحد من أولئك الذين يفرشون طرقنا في الحياة بالورد سيخبرنا الجهاز أنه ورد وضع فوق أشواك النوايا السيئة ، تلك الأشواك المخصصة " لإعطاب القلوب " ..!




    السارية مريم

    من هُم ؟
    - لا أحد !
    في الغالب نخترع الآخر ـ غير الموجود ـ لنمرر عبره أشيائنا التي لا نريد أن تبدو وكأنها تخصنا !
    لابد أن نخترع أحدهم ..
    ذلك الذي قال لنا وذلك الذي حدثنا أو شرح لنا عن أمور نريد أن نتكلم عنها ولكننا نخجل من ارتباطها المباشر بنا ..!




    أبو سفيان

    لم يتغير شيء ولازالت الحياة تسير ..
    كل ما في الأمر أن كل شيء أصبح قابلاً للسخرية ، لاشيء صدقني يستحق أن نكون جديين من أجله ..
    نحب أحدهم ثم يموت هكذا دون مقدمات .. !
    وتطلب مني أن أكون حزينا فوق هذا كله !
    لن أفعل ..!




    م ش ا ك س

    لو لم يكن هناك حبيبة وحكومة لقل منسوب الكلام ولربما اختصرت حروف اللغة العربية إلى عشرة أو أقل !!
    فالحبيبة والحكومة من أكبر مسببات الثرثرة والتبذير اللغوي على مرّ العصور !!
    وربما لا يوجد بينهما أي رابط سوى " الكـذب " !!
    فالعشاق يكذبون على " حبيباتهم " بينما تتولى الحكومات هذه المهمة مع الشعوب !!




    Bas.Balash

    الشعب الغبي ـ قد ـ " تتفجر " طاقاته الكامنة ولا يصبح غبيــاً ..!
    وهذه أخطر أنواع الانفجـارات وأكثرها دمـاراً ..!




    حائل

    نحن لا نبحث ولا نستنتج ..
    نحن فقط نستغرب .. وننــام ..!




    ماجد راشد

    س : في الساعة الألف من همك "الخامس عشر" شوهدت صامتاً ، برر ؟
    ج : إنه الماضي أيها المحقق .. كنت حينها طائشاً وأملك طاقة كبيرة فتهورت .. وصمتّ !
    س : في اليوم الخمسمائة بعد الألف من نزفك التاسع ، وردنا تقرير أنك قلت " آه " !
    ج : من كان منكم بلا " آه " فليقذف حزني بحجر !
    س: هل لديك تصريح بممارسة الـ" آه " ؟
    ج : حاولت ولم أستطع .. قالوا لي لابد أن تحصل على تصريح بالحياة أولاً !
    س: ولماذا تمارسها علناً ، هل تعلم أن في ذلك تحدٍ للسلطات ؟
    ج : لم يسمح لي بأن أعلم بأي شيء !
    س : علمنا أنك حاولت مباغتة لحظة ألم وابتسمت ، هل تعلم أن في هذا خرق للقانون ؟
    ج: أقسم أني وفي لألمي ، وعشته كما ينبغي ولم أتعمد إهانته بابتسامة لا أذكرها !
    س : عشته إذن ! .. أين تعلمت هذه " المفرده " ؟ هل لك صلات بجماعات مشبوهة تتحدث عن " العيش والحياة " ؟!
    ج : لم أتعلم شيئاً "سيدي" المحقق !
    س : اعترف .. أنت متهم أنك تحدثت عن الحب مع أحدهم في تمام الثانية صدقاً من الغياب الحادي عشر !
    ج : أخبروني أن الحديث عن الحب ليس جريمة .. الحب نفسه هو الجريمة !
    س : ارتكبت حلماً ومارست الأمل دون تصريح ، ما الذي يدفعك لهذا ؟
    ج : "هم" من دفعني لذلك .. لم يكن اقتراف هذا الجرم مخطط له ، لم يكن ضمن " أحلامي " !!
    س : تجاوزت الزفرات المحددة قانوناً ذات مساء من حزنك الألف وشهقت شهقتين إضافيتين ذات صباح من وهمك الستمائة ، هل تدرك عقوبة ذلك ؟!
    ج : أعترف أني فعلت ذلك ولكني لم أكن في كامل وعيي ، تعاطيت جرعة زائدة من الألم حينها !
    س : الوعي إذن !! ، أنت تزيد موقفك سواءً بترديد مثل هذه الكلمات المشبوهة !
    ج : " صمت علني " !!
    المتهم مدان بتهمة ارتكاب أفعال تشكل خطراً على أمن المجتمع ..
    يعاقب بحرمانه من حق الـ "حياة " حتى يلتزم بأن يمارس الحياة بشكل سليم !!




    محمد اخو السلمي

    للعدو وجه واحد أعرفه ، ولكني لا أعرف وجوه أصدقائي ولا وجهي ..
    حين نزفت ذلاً ، وخيبة ، وألماً ..
    لم أبحث كثيراً عن الجاني .. فقد وجدته دون عناء ..
    يسكن داخلي ، عرفته لان طعناته كانت واضحة المعالم ..
    تأتي من الداخل فلا أستطيع تلافيها ولا الدفاع عن " خارجي "..!!




    حـواء

    هل تعلمون أن ذرّاتنا تلتصق بالمكان الذي نسكن فيه إلتصاقاً أبدياً ..!
    وحين تنتقل لمكان آخر فإنك تترك بعضك دون إرادتك !
    والذين يمتهنون الرحيل سيتلاشون في النهاية ..
    سيكتشفون في آخر مرّة يقررون فيها الرحيل أنه لن يرحل منهم شيء !!




    شاعربالجرح

    رسالة إلى " أنا " :

    أكتب كلاماً قبيحاً ..
    وأضيف إليه بعض الألوان ليبدو جميلا !
    وأغرق في لذة البرد ..
    فالشاي ساخن ..
    ومساءات القهوة تصرخ " هيت لك " ..
    وعد إلى فراشك ..
    فالبرد لا يحتمل !




    يوسف الجميعة

    رسالة إلى " أنتم " :

    تعالوا وأخبروني أني كتبت كلاماً جميلاً ..
    وأن الحرف دافئ بين يدي ..
    وأني أجيد الحديث عن هموم الآخرين ـ دون أن تلمحوا إلى أنها لا تعنيني ! ـ
    حدثوني عني وكيف أني جميل ورائع ..
    ثم عودوا إلى فرشكم ..
    فالبرد لا يحتمل !!




    آدمي إنسان

    وحينها أيضاً لم أجد ما يمنعني من التعاطف معه وشرح الهدف من الرواتب التي تعطيها الدولة لمن يعملون لديها ..!
    وهي أن الدولة رعاها الله وبحكمة بالغة منها وحتى تزيد ولاء هذا الموظف تعطيه عينة من النقود شهرياً حتى يراها ويتعرف على الصور الموجودة عليها قبل أن يعيدها مرة أخرى للحكومة الرشيدة بعد فترة وجيزة من استلامه لها




    لحظات..!!

    وفي وطني ـ كما قيل لي ـ من يأكل أحلامه ليعيش !
    وكم هي كثيرة الأحلام صعبة الهضم ، التي لا تليق بمن يلتصق بهذه الأرض !




    قلان

    الشيء الوحيد الذي أعرفه هو أن ساعات كتابة هذا الموضوع كانت أقل بكثير من عمر شخصية الموضوع
    كما أني في بداية الموضوع ذكرت أن الشخصية التي أتحدث عنها قد لا تعترف بكائن اسمه عبد الله القرني فهل تريدها أن تعترف بكائن اسمه لماذا؟

    يلومونني في حب ليلى ، وكرهي لنفسي !
    وقالوا أني أمارس " جلد الذات " وأضع العصا في دولاب يكاد ينطلق !
    وهذا ليس مجرد رأي خاطيء ولكنه سفه وقلة إدراك ، فليس هناك ذات حتى تجلد !




    نصّاب

    ... في المنتديات تجد فرصة للاحتكاك ـ غير المباشر طبعاً ـ بالمرضى النفسيين أكثر من تلك الفرصة التي ـ قد ـ تجدها في مستشفاً للأمراض النفسية ..!
    المنتديات ربما تعكس واقعنا المتناقض فكثير من الأعضاء وبالأدلة القاطعة يعانون من انفصام حاد في الشخصية .. يعانون من نتائج صراع عنيف بين شخصيتين ..، بين الشخصية التي يتخيلها لنفسه ويحاول تقمصها على صفحات المنتديات ، وبين تلك الشخصية الحقيقة التي يسير بها بين الناس ..!
    ونتائج هذا الصراع تطفو على السطح أحياناً كثيرة عن غير عمد ..فتكشف ما لم يكتشف من مرض ..!




    كيف الحال ..؟

    أولاً كيف الحال؟
    ثانياً ما زلنا بالانتظار
    ثالثاً سيؤسفني أنه فعلاً يعني سأعتبرك أنك ماعندك سالفة لو ما وفيت بوعدك..
    رابعاً شكرا



    .
    .
    .
    كل المقاطع الملونة بالأحمر الداكن لسهيل اليماني
    To be or not to be
    That is the question


  13. #33
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المكان
    سيدة السحاب فـ أم الرخا والشدة
    الردود
    1,786

    أول يوم إشرافي لا بد أن يكون فيه بعض الأشياء الاستعراضية
    كــ رد مثلاً أو ضحية بحذف أو تعديل أو مسمار يطرق
    من أجل تثبيت بعض الخزائن حتى لا تتوراى ..


    يبقى معلقاً .. ربما عاد أحدهم ولو بعد حين ..!



    شكرا Ophelia

  14. #34
    تاريخ التسجيل
    Sep 2007
    الردود
    993
    شكرا على هذه القراءة المستفيضة في فكر دقيق ..

    جميل أن يأتي من يحمل مفتاحا ليطلعنا على جوانب أخرى كانت مغلقة ..
    ورائع أن يُقرأ الحرف بأكثر من عين ..

    بكل التقدير والاحترام

    شكرا لكما ..


    فهنا ما يستحق التأمل ..

  15. #35
    تاريخ التسجيل
    Sep 2007
    المكان
    فوق هام السحب !
    الردود
    3,870
    ..

    بعض الأشياء لا يستحقها ( الالكتروني ) ..
    و بعض الأشياء ضاقت بها صفحات ( الورقي ) !


    و يازمان العجايب ؟!!

  16. #36
    تاريخ التسجيل
    Sep 2001
    المكان
    ثوب / كفن..
    الردود
    2,959
    سهيل اليماني والمشروع الانقلابي


    أيام مرت علينا في هذا الوطن الساخر .. لازلت أتذكر فيها البدايات الأولى لي ككاتب في الموقع ومتابع لبعض الأطروحات فيه وبعض الكتاب ..
    كان حينها يكتب سهيل اليماني بيوزر آخر غير سهيل اليماني .. حاملا مطرقة من حديد.
    وكنت أرى أن كتاب الساخر بصفة عامة وسهيل اليماني على وجه الخصوص تتطور أدواته الكتابية ورؤاه بشكل سريع وفظيع ربما لا يعود هذا إلى الكتابة في الساخر فحسب بل إلى الثقافة التي كان وما تزال هذه الشبكة تدفع بها إلينا يوما بعد يوم.
    هذا التغير نراه في زوايا كثيرة في حياتنا وشخصيا أعترف بأنني مدين للشبكة وللساخر بتغيرات إيجابية كثيرة .. سواء في المعرفة أو في اكتساب أدوات المعرفة ..
    وعلى كل حال : ليس هذا هو موضوع حديثنا لكنه مدخل يهمس في النفس الآن وأنا أتابع سير الحياة من حولي ..
    أنا أعلم أن كثيرا من قراء الساخر يتابعون قلم سهيل اليماني على وجه الخصوص، بل يمكنك أن تجري تجربة بسيطة جدا لترى بدون أي شك أن أكثر رجل أو قلم سرق في هذا العالم هو قلم ( سهيل اليماني )
    فقط اختر أي عنوان من عناوين موضوعاته واسأل الأستاذ جوجل لتجد لهذا المقال أكثر من ألف كاتب ..
    بل بعض اللصوص إما مشرفون في منتديات أو أصحاب منتديات وبعضهم في منديات إسلامية وشرعية ولهم صيت في عالم الشبكة ..!! ولكنها السرقة ..!
    ستسأل نفسك : لماذا موضوعات سهيل مثلا ..؟
    ماذا رأى القراء في هذا القلم وكيف استطاع أن يلج إلى القلوب ويمسك بنواصي اللصوص ويجبرهم على ارتكاب جريمة بحق أنفسهم وبحقه هو ..؟
    والحق أن هذه ظاهرة عامة أقصد السرقة .. لكن الذي يخصصها هنا هو الكثرة الكاثرة على السطو المخصص لموضوعاته دون غيره بل أكاد أجزم أن جميع موضوعاته سرقت ابتداء بمشعاب الزيتون وانتهاء بما لم يأت بعد ومرورا بمقال الكارثة يا معالي الوزير كل تبن..!
    وعليه حاولت منذ فترة أن أجد تصنيفا مناسبا لموضوعات سهيل اليماني خاصة وأننا طرحنا قديما موضوعا مميزا حولها وأظن الذي كتبه كان الفاهم غلط آنذاك
    وكان بعضهم يصنفها قصة قصيرة وبعضهم قصائد نثرية وبعضهم مقالات ساخرة .. وبعضهم يرى أنها لغة شاعرية خاصة به ككاتب ..!
    وفي تصوري أن الجميع كان مصيبا إلى حد كبير إذ أرى أن في نصوص اليماني سهيل ( عبدالله القرني ) ما يحمل هذه الطوابع كلها ويمكنني أن أصنفها تصنيفا مبدئيا على النحو التالي :
    1. - مقالات الهم العربي .
    2. - قصائد نثرية.
    3. - المنولوج النفسي.
    ويمكن أن ندمج الثاني مع الثالث لولا وجود فروق بينها في بعض الاطروحات له.
    أما القسم الأول الخاص بمقالات الهم العربي فتبدأ بهموم المواطنين العرب سواء كانت هموم ذاتية تخص الكاتب باعتباره خلية في هذا الجسد ( الطاهر ) أو هموم عامة تتحكم في السياسات الكبرى للدول ابتداء من غزلياته الشهيرة في الولايات المتحدة الأمريكية وما يلحق بها من وضع مزر يعيشه العالم بأسره..!!
    وهنا في هذا المقالات بالذات تتجلى السخرية بشكل واضح وجلي وهي سخرية ضاحكة ولها نكهة مميزة تجعلك تضحك على نفسك قبل أن تضحك على الآخرين .
    في القسم الثاني أعتبر سهيل اليماني شاعرا وهي حقيقة أؤمن بها بشكل قطعي حتى وإن كان ينكر ذلك بل سهيل اليماني يكتب قصيدة النثر بمهارة لا يجيدها كثير من الذين أغرقونا بها دون أن نحصل على شيء من وراء كتابتهم ..
    ومع تحفظاتي حول مصطلح قصيدة النثر والضعف الذي يعتريها إلا أنني أجد في بعض نصوصها روعة ومتعة وبعض نصوص سهيل اليماني من هذا القبيل.
    فتجد فيها شاعرية كثيفة ، ورمزية تطالعك من بين سطورها، وموسيقى داخلية تتمثل في تضارب الصور وإيقاع الكلمات واختيار جرس الحروف بعناية فائقة.
    القسم الثالث هو الأحاديث النفسية التي يعيشها الكاتب في لحظات معينة مع نفسه وأحيانا تكون الشاعرية فيها واضحة بشكل كبير جدا، وكثيرا ما يقسوا الكاتب فيها على نفسه ويتحول إلى ذات أخرى تتنكر حتى لذاته وتمارس الجلد بإتقان ويفلح فيها الكاتب في فن ( السخرية السوداء ) وكثير من الأحيان تصبح ذات الكاتب معادلا موضوعيا لشخوص آخرين في الواقع الذي نعيشه ولكنه يتقمص الشخصية التي يريدها .. وفي مثل هذه المقالات تجد الجرأة واضحة في الهجوم على الذات وإضفاء أقذع الأوصاف لها ( داشر / سربوت / فاشل ..إلخ )
    والحقيقة أن هذه الأوصاف هي نتاج طبيعي لواقع يعيشه المواطن العربي والخليجي والسعودي على وجه الخصوص حين يراد منه أن يكون هذا وكل منا يمارس هذه الأوصاف وإن بدرجات مختلفة ولكننا لا نجرؤ على الوقوف أمام المرآة للمصارحة مع النفس.
    هذا التصنيف المبدئي لا يعطينا سر هذا الاحتفال والاحتفاء والتماهي مع كتابات زول الأناقة سهيل اليماني .. لكنني سأحاول أن أذكر أسباب يمكن أن يكون لها دور في هذه الظاهرة :

    - الجرأة على اقتحام المحظور :

    تعتبر الجرأة على اقتحام المحظور الصفة البارزة لكل كاتب يمتلك شعبية كبيرة بين الناس، ولأن المحظور أنواع وليس كل مقتحم لهذه الجرأة محققا للنجاح فإنني أقصد بالجرأة هنا أمرين:
    • الجرأة في اقتحام السياج السياسي فمنذ فترة مبكرة وسهيل يكتب بكل أريحية حول ما يراه دون أن ينظر إلى الخطوط الحمراء أو يعترف بها ، ولا أخفيكم سرا أن هذا كان يجعلنا في حرج في تطور العلاقة معه ( نبحث عن رزق عيالنا ) لكنه كان ينظر إلى الأمور ببساطة متناهية بل كان يستقرئ المستقبل وأن الحكومات لم تعد تبالي بالكلام كثيرا ، لأنه في فترات سابقة سطر واحد من كتاباته قد تخفيك أعواما خلف الشمس ..!
    وكتاباته هذه لم تكن تنال السياسة العالمية البعيدة عنه بل نالت السياسة المحلية وبالأسماء في بعض الأحيان دون أن يبالي بعواقب مثل هذه الكتابات ومازال يتنفس معنا الهواء إلى هذا الوقت.
    وبطبيعة الحال فإن المواطن العربي والسعودي يضفي صفة المصداقية المطلقة على كل كاتب يقتحم السياسي ويتحدث بجرأة، لأسباب كثيرة أبرزها أن هذا الكاتب في نظره لا يقبل ( البخشيش ).. ولأنه يتحدث بشيء يجده المظلوم والمكبوت في هذا العالم في نفسه ولكنه لا يحسن قوله وإن أحسن قوله فإنه مكمم ومكتوف الأيدي ..!
    • الجرأة على اقتحام الذات:
    قد تتحدث بجرأة عن فشل الحكام والساسة والمؤسسات ومديرك في العمل لكن كثيرا منا يفشل في الحديث مع نفسه بجرأة متناهية أمام الآخرين ويعريها كأي ذات أخرى بموضوعية أحيانا وبقسوة أحيانا أخرى.
    تستطيع أن تضحك الناس على أي شخص في العالم بمهارة واحتراف لكن ما لا نستطيعه هو أن نجعل من أنفسنا مادة ساخرة يبتسم لها الآخرون ويضحكون منها دون أن يكون في ذلك حرج كتابي علي ككاتب ، وذلك سر جعل سهيل اليماني يلج به في قلوب القراء.
    ومن نافلة القول أنه أول من أطلق لفظة داشر على نفسه ثم رأيتها تنتشر في المنتدى انتشار النار في الهشيم في تقليد واضح للكاتب .

    - الإرهاب الأدبي

    كنت قديما كتبت مقالا على آليات الإرهاب الفكري الموجود في كتابات كثير من المفكرين المعاصرين وكيف يحيلون بقصد أو بدون قصد القارئ إلى كائن لا حراك فيه ويستسلم لهم دون شعور.
    أما الإرهاب الأدبي فهو نوع آخر لا تجده إلا عند كتاب معينين ومعدودين هم باختصار كل من يقلده الآخرون في الكتابة.
    خذ مثلا الرافعي والطنطاوي رحم الله الجميع .. فإنك ستجد عشرات من الكتاب في عالمنا العربي وفي المنتديات خصوصا هم نسخ مكررة من أحدهما، والسبب أن كتابة الرجلين تتغلغل في الذهنية القارئة وتحتل مكانة كبيرة في التفكير لا يمكن الخلاص منها بطريقة سهلة.
    ويصبح الكاتب رهن الإرهاب الأدبي الذي تعرض له، ويتحقق ذلك عبر الآلية التي يمارسها الكاتب في كتابته ولعل أبرز هذه الآليات الثقة الكتابية فالكاتب الإرهابي الأدبي يمارس ثقة شبه مطلقة وتجد القلم يسير دون أن يكون أمامه تحفظات أو محترزات ويجعل من غير الحقائق حقائق ويقلب الأمور رأسا على عقب دون أن يجد القارئ ما يعكر سيرورة النفس القرائي لديه.
    وأنت واجد في الساخر وفي غيره كثير من الكتاب طبع على قلوبهم سهيل اليماني بطابعه ولا داعي لذكر الأسماء حتى لا تصب فوق رؤوسنا جوام الغضب ..
    بل هذه حقيقة يعترف بها كثير من كتاب الساخر ويؤمن المنصفون بتأثرهم بكتابات سهيل اليماني ودخولهم في أسره الكتابي.

    - الخروج عن المألوف.

    الكتابة ليست معجزة .. والكاتب المبدع يستطيع أن يزخرف لك ما شئت من اللغة في خطاب راق ..
    لكن المشكلة التي تحاصر كثير من الكتاب رغم إبداعهم هي البقاء في مألوف الكلام فيكتب لك كلاما جميلا ولاشك .. ولكنه معروف وتراكيب مستهلكة، ولا يمكن له أن يصل بسرعة الضوء إلى رأس الهرم الإبداعي إلا حين يتجاوز المألوف إلى غير المألوف.. ومن المستهلك إلى الجديد بل إلى شيء آخر وهو أن يجعل من المألوف شيئا جديدا لم تكن تبصره العين فيفجر اللغة تفجيرا جديدا ويحطم سياج الذاكرة بطريقة عفوية ولكنها رائعة
    ويزيدك في هذا التحطيم للمألوف أن يجعل من المهمش والمنسي والمفقود شيئا ذا بال ومهم ورائع .. فيجعل من الحذاء تاجا .. ومن الثوب الممزق قطعة جوخ، ومن الأوراق البالية المتساقطة أوراق نقدية .. ليس بقلب جوهرها بل بالفكرة التي نفثها فيها فأحالها إلى شيء آخر لم تكن تلقي لها بالا.
    ولقد بلغ سهيل اليماني في هذا الجانب قدرا كبيرا فكثير من مقالاته تجد فيها مظاهر عادية جدا لكنه يستخرج منها غير العادي، ويبرز فيها ما كان في منطقة الظل ويمكنك أن تقرأ أي مقال له لتجد ذلك واضحا وجليا.

    هذه بعض من الآليات التي كتبتها بصفة عامة وبدون أمثلة لأن مثل هذا يحتاج إلى مشروع أكبر بكثير من هذه الكتابة المختزلة التي أحببت أن أشارك بها في هذا الموضوع الرائع وقد يأتي من الإخوة بما هو أفضل وأجمل وأدق مما كتبت وربما يكون في قادم أيامي ما يجعلني أتفرغ لمشروع كهذا .
    وعلى أي حال لم يتطرق المقال إلى نواحي القصور والنقص في كتابات ورؤية سهيل اليماني من وجهة نظري طبعا .. باعتباره واعتباري بشرا لنا اجتهادات نتوافق ونختلف فيها.. لأن هذا ليس مقامها وإن كنت أعلم أنها تهمه أكثر من أي شيء آخر

    أخيرا تحيتي للموضوع وكاتبته ..
    وتحية لسهيل اليماني الذي تعلمنا من الكثير .. وننتظر منه الكثير .. قبل أن يصاب باليأس الذي يقعده عن الكتابة ..!

    والسلام عليكم

  17. #37
    تاريخ التسجيل
    May 2007
    المكان
    بالسعودية (أيقونة قلب)
    الردود
    1,754
    رائع يا أبو سفيان ..

    محاضرة مختصرة ضمن منهج طويل حقاً نستفيد منه و يدعى "سهيل اليماني"

    الشكر دائماً لسهيل و أوفيليا و البقية

  18. #38
    إن كان سهيل اليماني سيتوقف عن الكتابة فاخبروني علّني أجد ملجأً آخر غير " الساخر " !!!

    شكراً أوفيليا !

    وشكراً سهيل !

    وشكراً أبو سفيان !

  19. #39
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    الردود
    90
    سهيل اليماني ..
    كاتب رائع .. تعلمت منه الكثير ..
    سخرت .. ضحكت .. بكيت .. واستمتعت ..!!
    نظرة للحياة صادقة ساخرة ..
    نميز أسلوبه .. من أولى حروف كلماته ..
    وخاصة في جوال أدب ..!!
    شكرا للساخر ..
    ولسهيل .. وأوفيليا ..
    وأبو سفيان ..!!
    أخي الحبيب ..
    " أحب هدؤوك .. ذاك الهدوء العميق العميق ..!
    أحب صراحة رأيك .. جرأة فكرك ..
    عمق التساؤل في نظراتك ..
    وطعم التندر في سخرياتك ..
    ورائحة الشوق في أمنياتك ..! "

  20. #40
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المكان
    سيدة السحاب فـ أم الرخا والشدة
    الردود
    1,786
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة أبو سفيان عرض المشاركة
    سهيل اليماني والمشروع الانقلابي


    - الخروج عن المألوف.


    الكتابة ليست معجزة .. والكاتب المبدع يستطيع أن يزخرف لك ما شئت من اللغة في خطاب راق ..
    لكن المشكلة التي تحاصر كثير من الكتاب رغم إبداعهم هي البقاء في مألوف الكلام فيكتب لك كلاما جميلا ولاشك .. ولكنه معروف وتراكيب مستهلكة، ولا يمكن له أن يصل بسرعة الضوء إلى رأس الهرم الإبداعي إلا حين يتجاوز المألوف إلى غير المألوف.. ومن المستهلك إلى الجديد بل إلى شيء آخر وهو أن يجعل من المألوف شيئا جديدا لم تكن تبصره العين فيفجر اللغة تفجيرا جديدا ويحطم سياج الذاكرة بطريقة عفوية ولكنها رائعة
    ويزيدك في هذا التحطيم للمألوف أن يجعل من المهمش والمنسي والمفقود شيئا ذا بال ومهم ورائع .. فيجعل من الحذاء تاجا .. ومن الثوب الممزق قطعة جوخ، ومن الأوراق البالية المتساقطة أوراق نقدية .. ليس بقلب جوهرها بل بالفكرة التي نفثها فيها فأحالها إلى شيء آخر لم تكن تلقي لها بالا.
    ولقد بلغ سهيل اليماني في هذا الجانب قدرا كبيرا فكثير من مقالاته تجد فيها مظاهر عادية جدا لكنه يستخرج منها غير العادي، ويبرز فيها ما كان في منطقة الظل ويمكنك أن تقرأ أي مقال له لتجد ذلك واضحا وجليا.


    [/center]


    أبو سفيان سأضرب مثالا لما تفضلت به أعلاه :
    تماما كما يجعل من " الحزن " شيء ينوى يشترى كـ نية فقط والثمن كلام يعطيه قبيحاً

    وينفق ما يحتاج من القبح ثمناً لما لا يحتاجه من الجمال !

    عندما قرأت حديثك الجميل هنا تذكرت نصه " حزن نية .. ليس إلا "
    لأن به الكثير من تحطيم المألوف ..

    أبو سفيان .. رغم أن أجوائي الخاصة حالياً تحول دون قراءة أي شيء
    إلا إنك نجحت بجمال قراءتك في تعليقي على أسطرك لدقائق ماتعة

    شكرا لك

 

 

معلومات الموضوع

أعضاء يتصفحون هذا الموضوع

يتواجد حاليا 1 يتصفحون هذا الموضوع 0 أعضاء وَ 1 زوار

الروابط المفضلة

قوانين الكتابة

  • may لا يمكنك إضافةموضوع جديد
  • لا يمكنك إضافة ردود
  • may لايمكنك إضافة مرفقات
  • لايمكنك تعديل مشاركتك
  •