Follow us on...
Follow us on Twitter Follow us on Facebook Watch us on YouTube
الصفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 20 من 23
  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Sep 2006
    المكان
    ليتني هنا
    الردود
    399

    لم ترحل.... لكنك لست هنــــا.....

    .
    ..
    ....

    اليهم جميعاً....... ويعلمون.........!!!!!!
    ....

    قف بالمنتصف......

    بالمنتصف تماماً....

    لا تتحرك حتى لا تفسد اللحظه.... حرّك وجهك قليلاً باتجاه الشمس...

    اجعل نظرتك أكثر تفاؤلاً...

    لا تبتسم هكذا كالأبله.... حاول أن تكون بسمتك أكثر اشراقاً.....

    نعم هكذا.. ابقى كما أنت فهذا مُناسبٌ تماماً....

    لا... ليس الأمر كما يبدو لك... لن تُلتقط لك صوره كما تعتقد.... كل ما في

    الأمرأن القطار سيدهسك...



    انهم يحاولون فقط أن يصنعوا لك موتاً جميلاً ليزهوا بالبكاء عليك.....

    لا تخف.... انهم يتقنون البكاء رغم أنهم لا يحسنون الحب....


    صورة ماذا أيها الأحمق؟؟؟؟ ومن يهمه أن يحتفظ بملامحك!!!!!!





    قالوا لي لا تنتظرنا لأننا سنعود مُحمّلين بالأسى...

    حين عادوا لم يكونوا مُحمّلين بالأسى كما ادعوا....

    لم يكونوا مُحمّلين بشيء...

    رأيتهم بعيني كانوا فارغين تماماً..... فارغين تماماً..........



    في لحظة ضعف وما أكثرها لحظات ضعفك تكاد تطرق باب هذا القلب مرةً أخرى.. فقد مللت الحياة بالعراء..

    لكنك ولخيبتك تتذكر كم من مرةٍ طرقته وجاءك الرد من الداخل... :



    لا أحد هنا....!!



    بعد أن ترحل.... في الحقيقة أنت لم ترحل.... هم رحلوا عنك.. تعود لتسألهم

    عن المتاجر التي يشترون منها القسوة.....
    فتجدهم دون وجوه... تفتش عن وجوههم فتكتشف أنهم حين رحلوا
    تركوا ملامحهم في قلبك..


    تسألهم فقط أتراك لو كنتَ أقل احتراقاً أتراهم سيكونون أكثر رحمه؟؟؟؟


    رغم الف وداعٍ عشته... ما زلت تمارسه و كأنك تعيشه لأول مرةٍ....

    ما زلت تعيش طقوسه وكأنك لا تعرف القادم من ألم.....

    ما زالت الأيدي المفتوحه تُغريك بالمُصافحه رغم الف يدٍ دفعت بك إلى الهاويه......


    يفاجئونك عليك أن تكون رجلاً....!!
    وهل الرجال يعيشون بلا قلوب..؟!؟؟





    كانوا قد قالوا لي لا تخف الظلام بعدنا.................


    سنرسل لك الشموع في عيد ميلادك....


    حين صادفتهم بعد عمر أخبرتهم أنني اعتدتُ الظلام... وأخبروني أنهم نسوا متى يكون عيد ميلادي...!!



    قالوا لي إفعل مثلنا.... بِع قلبك واشتري بثمنه شموعاً.....!!

    سألتهم وهل بِعتم قلوبكم؟؟


    قالوا لا...... لقد بعنا قلبك........!!



    بالقرب من نهايات العمر صادفتهم أولئك الذين باعوا قلبي....

    سألتهم سؤال من لم يعد يحلم بشيء..... :

    ها هل كانت تجارتكم رابحه.....؟؟

    نظروا إلي نظرة من لم يحلم يوماً بشيء وقالوا :

    ومن أخبرك أننا بعنا قلبك لنجعل من ثمنه رأس مال...

    إنما بعناه لأننا لم نعد بحاجته..... فقط لأنه أصبح حملاً زائداً علينا.......!!!





    كأنك في وسط العاصفة تماماً....!!

    وحيداً تقاوم الموت لا رغبةً بالحياة... ولكن طمعاً في موت أفضل...

    في قلبك جروح لم تفلح الجروح الجديده بدثرها.....

    وعيونك.... عيونك فيها من الدمع ما يكفي لحجب فرح عروس ثم النحيب على نهايتها......


    يتساقط الرفاق عنك كما لو أن مصائبك ستُعديهم....

    وحده الحزن لم يكن ضمن قوافل الراحلين...... وشوقك....!!

    يرمقك مترفو الفرح بإستعلاء.... فرداء ألمك غدا بالياً لكثرة ما ارتديته....!!!


    تحاول أن تنسى.... لكنك تتذكر.... أن نسيانك إن استطعت لا يعني أبداً أنهم لم يكونوا هنا....

    إن شمساً تشرق من قلبك لا حل لها إلا أن تتخلص من قلبك....



    ثم...... تأتيك النصيحة الأخيرة كعشاءٍ أخير :


    لا تذرف المزيد من الدموع فمثل حبك لا يُقاس بحجم الدموع المبكيه.........

    بل بتلك التي لم تُبكى............!!!


    أسامه....no

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    المكان
    في المستقبل
    الردود
    1,231

    خواطر خيبة..



    [U]حين يكون الكلام حروفا.. والحروف كرات مبعثرة..
    نضيع نحن..!


    وحدي إلا مني ومن دمع لم يرى يوما إلا الورق.
    وحدي إلا من صديد.. أسّودَّ فصار ظلاما يلف السماء..
    وحدي إلا من حروف لم تجد ماءاً لتسقى.. فأسن الماء وصار دمي..

    لم يكن إلا الوهم.. ذلك تاذي أطبق الجفن عليه..
    سأل نفسه لماذا.. فرأى الظل قد هرب.. والجفون ازدادت اتساعا.. مرمى الأفق.
    أحمق هذا السؤال..وكل سؤال يفسر فعلاً أوخيبة..
    مضى بعيداً وقت الأحابات وحروف الكاف.. وأنت.
    نحن لا نسأل عن الظلام لماذا أتى..

    ولماذا كان شاهقا في ربوع السماء كل ليلة..
    ولا نسأل إلى أين تمضي النجوم في الأفق..
    وكذا الكلام لا تُسأل عن ذنبه ولا هم يسألون.


    لم ينتهي بعد.

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    المكان
    في بلاد الكذب
    الردود
    164
    غريب
    ها أنا وسط ركام من الحروف وهشيم آخر من البشر!!!!



    لكن بالرغم من كل هذا وذلك أرني بكل جملة شقت طريقها اِلى هنا!
    سعدت وربما حزنت بكل هذا الوجع أو الحب
    هل رأيتم تتلعثم الحرف !!!


    منـــــــــــفى

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    المكان
    أختبئ خلفَ حرفِ الزَّايْ !.
    الردود
    1,072

    مسكُ الختامِ .. هنا / محطتي الأخيرة ..

    تعبت أمانينا
    وليل خريفنا قد عاد !
    … ونمضي هكذا
    متوجسين من الذي يأتي


    وليلُ خريفنا قد عاد !
    ياه يا صديقي ! بعضُ ما هُنَا .. شرسْ ! و بعضه رقيقْ .. كوردة !

    إليهمْ ، و يعلَمونْ ؟ كتبتَها ببعضِ روحِك أليسَ كذلكْ ؟ وشى بها لونُها !!
    من يُريدُ موتاً جميلاً ؟ .. الموتُ فنّ يا أخي ، ولا يتقنه الجميع ، ولا يفهم مدى حلاوته الجميعْ !!

    و هل أحلى من أنْ .. نموتْ _حقاً _ ؟! .. الموتُ الآخر مجرّد سحق بطيء للذات الإنسانيّة ، و بعثرة لروحها
    تشظّي ، مؤلم و موجِعْ ،

    الفراغْ .. والتجرّد من كل شيءْ .. ربَّما في ذلك بعضُ راحة إن لم يكن ظلماً ..!
    بالنسبة لي كإنسانة _ إن كنتُ كذلك حتى اللحظة! _ فأنا ..
    أتجرّدُ كثيراً و أصبح مفرغة من كلّ شيء و أحدْ ، و أخالُكَ تدريْ !

    هكذا .. حتّى وقتُ صحوةٍ ما .. من موتٍ ما .. !

    هنيئاً لكَ كانَ لا يزالُ عندك قلبٌ لتطرق بوّاباتِه .. قبلَ أنْ .. يُباعْ !
    وهل بيعَ حقاً ؟!

    أشكّ ! / من يعرف الرّوح الطيّبة لا يفرِّطُ بها في كونٍ باتت الأرواحُ فيه شوكاً يُنزَع من كومة صوفْ ،
    جعلنا الله من الطيِّبين الكيِّسين ..

    لا تكن منكوسَ القلبِ أسامَه ، و اعقل به فهو لن يخطئْ ، لكن أنت .. أنتَ لا تخطئْ !

    خطأً كان ميعادُنا
    خطأً كان ميلادُنا
    خطأً كان أن نلتقي في الزَّمان الخطأْ
    ليت أقدامَنا لم تطأْ
    نفسَ هذا المكانْ *

    حينَ لا تملك السلسلة كاملة ، و إن كانت ناقصة بقدر حلقة واحدة ،، فلا تطلق حكماً صديقي ،
    قد يكون جائراً !

    حاذِرْ .. فأنتَ لم تألف كلَّ شيءٍ بعد كما يجب ،
    لم تألف كلَّ شيءْ ..

    لم تألفْ الحياةَ و الموتَ و الحزنَ . ، لا تجرِّب أن تغور في عمق ما لا يجب من أشياءْ .. أوْ / أشخاصْ !

    و هذه لكَ ، و لخالدْ ،
    هديّتي الأخيرة قبلَ أن يغادِرَ " معرّفي نائية " هذا المكانَ الجميلْ. / لشاعرٍ جميلْ .
    الآنْ لم يبقَ لنا شيءٌ سوى النَّدَمْ
    والحزنِ.. والألَمْ
    حِِبُركَ منذُ الآنَ دمعي
    أيُّها القلَمْ
    فاحمِلْ معي ما ظلَّ مِن عُمري إلى العَدَمْ..!

    أسامَه أخي ، " ربِّي يحميك " و ينوِّر طريقك . اهتمَّ بنفسك ، و بقلمكَ الجميل ، فما هوَ إلا بعضٌ منْكْ .
    سلامٌ لقلبيكما ، أسامه و خالدْ -

    في أمانِ الله .
    .
    ( `•.¸
    ¸.•´
    ( `•.¸
    `•.¸ )
    ¸.• )´
    (.•´
    ×´¨) (¨`×
    ¸.•´¸.•´¨) (¨`•.¸`•.¸
    (¸.•´ ( ... . . . . ) `•.¸)
    (¨`•.¸`•.¸ ¸.•¨)
    هُزَّني أيُّها الغَضَبْ. أنا شَجَرَةُ الدَّهْشَة،،
    وَهَذَا خَرِيفِي. الحُبُّ والشِّعرُ يَدْعُوَانِها ، لِكَيْ تكُونَ غُبَاراً.

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Sep 2006
    المكان
    ليتني هنا
    الردود
    399
    .
    ..
    ....


    .....


    أهلاً........... خالد.......................

    تدري اليوم عاد وسام......................

    نعم عاد.............

    وأنا سأعود إليك بعد قليل من ألم لأخبرك عن أولئك الذين لم يعودوا.............

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Mar 2008
    الردود
    1
    أنت لا ترى سبباً إلا لحزنك العميق الذي يتغلغل حروف الكلمات ولم تعد ترى نفسك إلا مستمتعاً بآلامك ولا أعلم لماذا؟
    - وددت الكلام وحلمت بصفصفة الحروف للكلمات ولم تكن إلا مبعثرة
    فلو كانت مبعثرة لم يجد هنا وهناك أي قلب يترنم على جملك؟؟؟؟؟
    - أردت نفسك فأضعتها عندما ذابت حروف جملك!!!!!!
    وهنا أقول أنت وأنا وأينّا لا نضيع حينما تضيع الحروف بل عندما نحتضنها كيفما نشاء بمزاجية بشريتنا!!!!!!!!!!!!
    -وتعد أنت ،، وكأنك شق لتوأم الوحدة
    قل ماذا تريد أن تقول؟؟
    إن كنت لا تعلم لماذا يأتي الظلام كل ليلة؟؟؟؟ وكأنك تربط الظلام بوقت معين! عالرغم من وجوده بينك وبين نفسك وحتى بوضح النهار؟؟؟؟؟؟
    وعله يتخذ السماء ربوعاً لمضيه لأن الطبيعة أجدر بحمله وتحمله ! وهو في النهاية لها وابنها !!!!!
    إن النجوم التي تمضي نمضي قبلها نحن!
    ونتطلع للأفق بعين مبصرة وقلب أسر لتحدياتك يا خالد!!!!!!!!!

    ولنحذر من الكلام اذ قد يأخذنا لضالة مابعدها ضالة!

    أشكرك حين أيقظت فكري بدقائق لقرائتي ما كتبت
    أبدعت حينها......

    غاضبة حتى أرضى ومتمردة إلى حين

    wickedcharchy



  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Jan 2002
    المكان
    في الطريق إليــه
    الردود
    10,130
    لأنهم هنــا لم يرحلــوا ولم يغادروا أمكنتهـم من حولنــاولم يختفى وهج محبتهم بقلوبنا...




    انا هنا.....!!!!










    شكرا
    فيروز...
    عفواااا
    خانــك النظر....
    بغداد
    يغسل
    وجهها
    الكدر

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    May 2007
    المكان
    بالسعودية (أيقونة قلب)
    الردود
    1,754
    أسامة ، لماذا تسمح لهم بالدخول لعالمك من الأساس !

    الأبواب المغلقة لا تصنع عالماً كيئباً من الوحدة ، و لكنها تخلق لنا جواً نظيفاً من غبار الأسى و الحزن عليهم و على كل ما يتعلق بهم ..
    Ana la 9'agt be aldenya
    tjene 7alat estihbal

    (aygonat wa7ed yestahbil)

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Mar 2008
    المكان
    وادريـن
    الردود
    404
    "الأرواح" ..
    لا تعرف المسافات .. لذا ..
    كان "الوداع" .. خطيئة الجسد !

    الجزع .. لا يغيّر" شيئاً"
    والصبر غالباً .. لا يُفيد
    فقط ..
    افتح باباً .. "للثلاجة"
    ضع قلبك فيها ..
    وانعم بالهدوء !

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Sep 2006
    المكان
    ليتني هنا
    الردود
    399
    .....

    ......


    صديقي............

    وما أدراك لعل هذا سيكون آخر ما أقوله لك في هذا المكان.... الذي يمتلئ بالطيبين ويفيض بمن

    هم ليس كذلك......

    صديقي................

    للخيل صهوتها ووقت جموحها..... لا شيء حتى الموت يطفئ في الخيول صدى الصهيل....


    وسلامتك صديقي....
    حتى الشوارع إن خلت تبكي لنا.. آه كم يقسو الوطن..
    آه الشوارع كم تضيق!!

    آه من طيب التراب إذا رحلنا.. آه من وجع الشوارع
    حين ينساها الطريق..

    ...................

    وأذكر صديقي وحدتك.. لا صوت إلا صوتهم..
    فهنا صديقي لا صديق!

    إذكر صديقي وحدتك.. فهنا صديقي لم يعد..
    إلا البكاء لنا رفيق...!


  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Sep 2006
    المكان
    ليتني هنا
    الردود
    399
    ....

    .....


    منفى..................

    ركام من حروف............؟؟! وجبل من الغضب ولله...............

    سعيدٌ أنا لأن بالمكان من يعرفون ما وراء الحروف مثلك............ ولكنني حزينٌ أكثر

    صدقني لأجل كثيرين ممن بالكاد يتقنون القراءه..............

    شكراً حقاً لأنك هنا...............
    حتى الشوارع إن خلت تبكي لنا.. آه كم يقسو الوطن..
    آه الشوارع كم تضيق!!

    آه من طيب التراب إذا رحلنا.. آه من وجع الشوارع
    حين ينساها الطريق..

    ...................

    وأذكر صديقي وحدتك.. لا صوت إلا صوتهم..
    فهنا صديقي لا صديق!

    إذكر صديقي وحدتك.. فهنا صديقي لم يعد..
    إلا البكاء لنا رفيق...!


  12. #12
    أنا من زمان أبا أسأل سؤال
    إنت يا أخونا في الله ليه بتكتب؟
    أنا مني عارفة إنت عايز إيه من الكتابة عشان أقلها تديلك هوا وتفكك منها
    دا على فرض إن الكتابة حتديك حاجة ، لأن الكتابة الكتابة دي نمسة وما بتدي حاجة
    وإنت عارف المسل اللي يقلك: يا طالب الدبس من ..... النمس

    إنت لو تترك الكتابة وتروح للتلوين حتحصل نفسك هناكا

    لأنو بصراحة يا أخي إنت بتكتب لنفس التلاتة أربع أشخاص وهما اللي بييجوا كل مرة بيستمتعوا ويمشوا ويردوا لك الآهة آهتين والذي منو
    فخلاص كفاية ترسلهم هيا رسالة خاصة وبلاش تتأوه قدامنا كتير

    أو مسلا يعني تترك الكتابة وتنتبه لدروسك

    خلاص إنت أقرا الحاجات اللي فوق ديكا وخليك من الحاجات اللي تحت.


    وربي زمان عنك يا حبو ، فينك؟

  13. #13
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    المكان
    في المستقبل
    الردود
    1,231
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة charchy عرض المشاركة
    أنت لا ترى سبباً إلا لحزنك العميق الذي يتغلغل حروف الكلمات ولم تعد ترى نفسك إلا مستمتعاً بآلامك ولا أعلم لماذا؟
    - وددت الكلام وحلمت بصفصفة الحروف للكلمات ولم تكن إلا مبعثرة
    فلو كانت مبعثرة لم يجد هنا وهناك أي قلب يترنم على جملك؟؟؟؟؟
    - أردت نفسك فأضعتها عندما ذابت حروف جملك!!!!!!
    وهنا أقول أنت وأنا وأينّا لا نضيع حينما تضيع الحروف بل عندما نحتضنها كيفما نشاء بمزاجية بشريتنا!!!!!!!!!!!!
    -وتعد أنت ،، وكأنك شق لتوأم الوحدة
    قل ماذا تريد أن تقول؟؟
    إن كنت لا تعلم لماذا يأتي الظلام كل ليلة؟؟؟؟ وكأنك تربط الظلام بوقت معين! عالرغم من وجوده بينك وبين نفسك وحتى بوضح النهار؟؟؟؟؟؟
    وعله يتخذ السماء ربوعاً لمضيه لأن الطبيعة أجدر بحمله وتحمله ! وهو في النهاية لها وابنها !!!!!
    إن النجوم التي تمضي نمضي قبلها نحن!
    ونتطلع للأفق بعين مبصرة وقلب أسر لتحدياتك يا خالد!!!!!!!!!

    ولنحذر من الكلام اذ قد يأخذنا لضالة مابعدها ضالة!

    أشكرك حين أيقظت فكري بدقائق لقرائتي ما كتبت
    أبدعت حينها......

    غاضبة حتى أرضى ومتمردة إلى حين
    الإنسان يشبه طائر جارح في جبروته وحنانه تلقينه يطير ويطير في السماء ويعلو ويسمو بالعلم والأيمان والأدب فتكون جناحية خافقتين لفوق وعينيه على الملكوت وقد يحدث أن يبحث عن رزقه
    وينظر للأسف نحو مأكله ومنهم من يراها فريسة فقط، فإن رأها مغرية وفيها قضاء لحاجته نزل من علي وربما كان فيها مصرعه أو مأكله فإن ثقل في الأرض نسي السماء ومافيها وقد ينظر للأعلى ويرى مكانه الحقيقي والأصلي.
    حين نحزن نشبه ذلك الطائر الذي نزل من السماء ولم يحلق.. ويأتي خيار الناس بدفعه معنوية لنطير ثانيه. فحقا شكرا لكل من هم حولي شكراً : ).

  14. #14
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    المكان
    في المستقبل
    الردود
    1,231
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة زمان الحنين عرض المشاركة
    .....

    ......


    صديقي............

    وما أدراك لعل هذا سيكون آخر ما أقوله لك في هذا المكان.... الذي يمتلئ بالطيبين ويفيض بمن

    هم ليس كذلك......

    صديقي................

    للخيل صهوتها ووقت جموحها..... لا شيء حتى الموت يطفئ في الخيول صدى الصهيل....


    وسلامتك صديقي....
    صديقي، رقى الله مراتبك في الجنة. والله ماكنا ننظر هنا إلا زرعا مختلفا ألوانه ثم هاج فأصفر ثم صار حطاما إن في ذلك لذكرى لأولي الألباب.

  15. #15
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    المكان
    في المستقبل
    الردود
    1,231
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة مذكرة داخلية عرض المشاركة
    أنا من زمان أبا أسأل سؤال
    إنت يا أخونا في الله ليه بتكتب؟
    أنا مني عارفة إنت عايز إيه من الكتابة عشان أقلها تديلك هوا وتفكك منها
    دا على فرض إن الكتابة حتديك حاجة ، لأن الكتابة الكتابة دي نمسة وما بتدي حاجة
    وإنت عارف المسل اللي يقلك: يا طالب الدبس من ..... النمس

    إنت لو تترك الكتابة وتروح للتلوين حتحصل نفسك هناكا

    لأنو بصراحة يا أخي إنت بتكتب لنفس التلاتة أربع أشخاص وهما اللي بييجوا كل مرة بيستمتعوا ويمشوا ويردوا لك الآهة آهتين والذي منو
    فخلاص كفاية ترسلهم هيا رسالة خاصة وبلاش تتأوه قدامنا كتير

    أو مسلا يعني تترك الكتابة وتنتبه لدروسك

    خلاص إنت أقرا الحاجات اللي فوق ديكا وخليك من الحاجات اللي تحت.


    وربي زمان عنك يا حبو ، فينك؟
    بوصي ياهانم ربنا لما يدي الواحد فينا اربع خمس صحاب نلأهم في وجعنا ولما تكتب ويكونوا جنبنا ده بكون حز من ربنا عزيم أما اللي مابلأي حد فدول واخده بالك زي
    كائنات بتطلع أصوات غير أنسانيه بعيد عنك مهما حكو مابسمعلهم حد ليه؟! لأنهم أصلا مابفكروش بصحابهم التانين.
    سم وزي مابقول المسلسل ياداخل بين البصلة وأشرتها وده مسلسل طويل بس الحته المهمه فيه واخده بالك حضرتك.. عايزه أيش بدك؟

  16. #16
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة مذكرة داخلية عرض المشاركة
    أنا من زمان أبا أسأل سؤال
    إنت يا أخونا في الله ليه بتكتب؟
    أنا مني عارفة إنت عايز إيه من الكتابة عشان أقلها تديلك هوا وتفكك منها
    دا على فرض إن الكتابة حتديك حاجة ، لأن الكتابة الكتابة دي نمسة وما بتدي حاجة
    وإنت عارف المسل اللي يقلك: يا طالب الدبس من ..... النمس

    إنت لو تترك الكتابة وتروح للتلوين حتحصل نفسك هناكا

    لأنو بصراحة يا أخي إنت بتكتب لنفس التلاتة أربع أشخاص وهما اللي بييجوا كل مرة بيستمتعوا ويمشوا ويردوا لك الآهة آهتين والذي منو
    فخلاص كفاية ترسلهم هيا رسالة خاصة وبلاش تتأوه قدامنا كتير

    أو مسلا يعني تترك الكتابة وتنتبه لدروسك

    خلاص إنت أقرا الحاجات اللي فوق ديكا وخليك من الحاجات اللي تحت.


    وربي زمان عنك يا حبو ، فينك؟
    - طيب ممكن سؤال؟
    - أيوا ممكن هو فيه حد حايشك يا ابني؟
    - لا مفيش.. بس هو السؤال فيه حتة منطق:
    لماذا لا تتواجد الآنسة مذكرة داخلية في الساخر إلا إذا تواجد الأخ قـ (قدرة قادر سابقا).

  17. #17
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    الردود
    558
    ( انهم يحاولون فقط أن يصنعوا لك موتاً جميلاً ليزهوا بالبكاء عليك.....)

    [B]متى كان للبكاء زهواً..؟؟ وهل الموت الجميل..شرطٌ لذلك..؟؟ قسوة..وألم

    (/B] وحيداً تقاوم الموت لا رغبةً بالحياة... ولكن طمعاً في موت أفضل...)

    نعم نقاوم الموت..ونعم ليس رغبة في الحياة...ولكن خوفاً لما بعد الموت...فطعم الموت في أمر حقير كطعم الموت في أمر عظيم...!!
    لا زلنا..نعيش زمن الحنين...شكراً





  18. #18
    تاريخ التسجيل
    Sep 2006
    المكان
    ليتني هنا
    الردود
    399
    .....
    ........

    نائيه...........................

    وإذا بك حقاً نائيه.....

    يقول صديقك السياب رفيق المحزونين.....

    وما يزال بين المقاعد مقعد خالٍ يحدق في الفراغ......

    هذا الفراغ أما تحس به يحدق في وجوم....

    هذا الفراغ أنا الفراغ....

    فخفَّ أنت لكي يدوم...................


    صديقتي...... غداً خطبتي..................
    حتى الشوارع إن خلت تبكي لنا.. آه كم يقسو الوطن..
    آه الشوارع كم تضيق!!

    آه من طيب التراب إذا رحلنا.. آه من وجع الشوارع
    حين ينساها الطريق..

    ...................

    وأذكر صديقي وحدتك.. لا صوت إلا صوتهم..
    فهنا صديقي لا صديق!

    إذكر صديقي وحدتك.. فهنا صديقي لم يعد..
    إلا البكاء لنا رفيق...!


  19. #19
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    المكان
    بـ وادٍ غيرِ ذي زرعْ
    الردود
    397
    زمان الحنين /


    قرأتُ ثمَّ قرأتْ

    أعدتُ القراءة لكلّ جملةٍ مرتين وبعضها ثلاثة



    تعلّم يا صديقْ

    إن كان أحدهم باعَ قلبكْ فآخر اشتراهْ

    إبحث دوماً عن ذاكَ الذي اشترى قلباً مستعملاً تراهُ أكثر من يعتني بهِ .

    تُرى هل شعرتَ بالبردِ والرعشة عندما نزفت هذه الحروف !!

    أشعرُ بها معكْ ،،


    أخي ،

    كنتَ حكيماً في طرحكْ للكلماتْ ، وتكفيني هذه

    وحيداً تقاوم الموت لا رغبةً بالحياة... ولكن طمعاً في موت أفضل...


    كل الودّ والمحبة

  20. #20
    تاريخ التسجيل
    Sep 2006
    المكان
    ليتني هنا
    الردود
    399
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة charchy عرض المشاركة
    أنت لا ترى سبباً إلا لحزنك العميق الذي يتغلغل حروف الكلمات ولم تعد ترى نفسك إلا مستمتعاً بآلامك ولا أعلم لماذا؟
    - وددت الكلام وحلمت بصفصفة الحروف للكلمات ولم تكن إلا مبعثرة
    فلو كانت مبعثرة لم يجد هنا وهناك أي قلب يترنم على جملك؟؟؟؟؟
    - أردت نفسك فأضعتها عندما ذابت حروف جملك!!!!!!
    وهنا أقول أنت وأنا وأينّا لا نضيع حينما تضيع الحروف بل عندما نحتضنها كيفما نشاء بمزاجية بشريتنا!!!!!!!!!!!!
    -وتعد أنت ،، وكأنك شق لتوأم الوحدة
    قل ماذا تريد أن تقول؟؟
    إن كنت لا تعلم لماذا يأتي الظلام كل ليلة؟؟؟؟ وكأنك تربط الظلام بوقت معين! عالرغم من وجوده بينك وبين نفسك وحتى بوضح النهار؟؟؟؟؟؟
    وعله يتخذ السماء ربوعاً لمضيه لأن الطبيعة أجدر بحمله وتحمله ! وهو في النهاية لها وابنها !!!!!
    إن النجوم التي تمضي نمضي قبلها نحن!
    ونتطلع للأفق بعين مبصرة وقلب أسر لتحدياتك يا خالد!!!!!!!!!

    ولنحذر من الكلام اذ قد يأخذنا لضالة مابعدها ضالة!

    أشكرك حين أيقظت فكري بدقائق لقرائتي ما كتبت
    أبدعت حينها......

    غاضبة حتى أرضى ومتمردة إلى حين


    مرحباً.................

    ربما أن استمتع بألمي خيرٌ من أن استمتع بإلام الآخرين...............

    أليس كذلك...؟؟؟

    إننا أيتها القادمة من البعيد وأظنه فريباً لا نلامس جراحنا القديمه بقلم إلا لأننا قد شفينا منها...


    هكذا تقول أحلام وأنا شخصياً أثقُّ بها وببعض ما تقول.....


    صدقيني أنا لست ضائعاً تماماً..... بل أخالني لفرط ما بحثت قد وجدته أخيراً.........


    شكراً لأنك هنا.................

    وانتهزُ هذه الفرصة لأشكر خالد........
    حتى الشوارع إن خلت تبكي لنا.. آه كم يقسو الوطن..
    آه الشوارع كم تضيق!!

    آه من طيب التراب إذا رحلنا.. آه من وجع الشوارع
    حين ينساها الطريق..

    ...................

    وأذكر صديقي وحدتك.. لا صوت إلا صوتهم..
    فهنا صديقي لا صديق!

    إذكر صديقي وحدتك.. فهنا صديقي لم يعد..
    إلا البكاء لنا رفيق...!


 

 

معلومات الموضوع

أعضاء يتصفحون هذا الموضوع

يتواجد حاليا 1 يتصفحون هذا الموضوع 0 أعضاء وَ 1 زوار

الروابط المفضلة

قوانين الكتابة

  • may لا يمكنك إضافةموضوع جديد
  • لا يمكنك إضافة ردود
  • may لايمكنك إضافة مرفقات
  • لايمكنك تعديل مشاركتك
  •