Follow us on...
Follow us on Twitter Follow us on Facebook Watch us on YouTube
الصفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 20 من 34
  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jul 2004
    المكان
    فى بطن أمى
    الردود
    2,817

    وقال الملك : إنى أرى 300 مليون بقرة !!


    أحلام الملوك هى القماش الأبيض الذى تصنع منه أكفان المستقبل !!


    لم يكن عندى أى نية للإعتراض على هذه الحكمة التكنوقراطية .. رغم نقح الضمير !!
    رغم المؤامرات التى أراها تحدق بى فى كوب الشاى وفوق الدولاب وتحت السرير !
    رغم الصمت الذى يدفعنى لأن أكون أول أخرس يرفض تفسير الأحلام بطريقة برايل !
    رغم كل الضغوطات المحلية والعالمية والكونية ..
    رغم كل شئ :
    أسجل هنا اعتراضاً على حجم اللامبالاة التى أصابتنى تجاه ظاهرة حرق الظل وخطف الألسنة !
    كما أسجل عدم اكتراثى بالسوق الذى يشترى منه الملوك أحلامهم !!
    ولا تعنينى طريقة التصنيع .. ولا التغليف .. ولا رقم الشحنة !
    وكأنى منافق لا يعنيه هم المستقبل .. ولا يبحث عن حفرة تحميه من الزحف النووى القادم
    وكأنى خائن يكيد لهذا العالم بصمته وتعاونه مع الأعداء تكنولوجياً أو عاطفياً !!
    وكأنى فى هذا الكون بلا أعداء ..
    أسبح فى بركة من الدماء الصديقة على ظهرى مرتدياً نظارة الشمس الداكنة !!
    أشفط العصير البارد من طحال أبنائى !!

    العالم الآن يا أصدقائى منقسم بفضل أحلام الملوك إلى قسمين لا ثالث لهما :
    قسم الأصدقاء .. وقسم الآخرين !!
    وهم فى الحقيقة قسم واحد ..
    لكن الوجاهة الإعلامية تقتضى أن يكون هناك فريقان يتنافسان !!
    ولو من قبيل التهريج .. تم فصلهم لقسمين بنية ادخال البهجة على قلوب المسحولين !!
    يتبادلون الأدوار فيما بينهم : فالصديق قد يكون "آخر" .. ثم يتحول الآخر إلى صديق .. وأحياناً عشيق !!
    ولكن يبقى الحب -وحده- هو المحرك الأساسى لهذه اللعبة .. والشفافية هى الوقود الذى يدفعنا للهاوية !

    وكما هو مفهوم : فلم يوافق أى طرف قام بهذا التقسيم على أن ننضم (نحن) لأى فئة نخبوية منهما !
    فلا مكان لمادة "نحن" .. بعد أن دهسنا قطار الوقت .. ولم تشملنا خطة الأحلام الملكية فى تقسيم العالم !
    فلا نعلم أين "نحن" من خريطة هذا العالم الـ Funny !!؟
    ولكى لا نعود مرة أخرى لقضية "نقح الضمير" التى لم نتكلم عنها سابقاً ..
    ووأد الدعوة لإقامة الملاطم الإعلامية لفتق الجروح وفقع الخراريج ..
    قام الطيبون والعارفون مأجورين .. بإضافة "نحن" بعد عدة وساطات وشفاعات ونذور لقسم جديد تم اختراعه حديثاً
    يشكل هذا القسم الجديد منظوراً استراتيجياً عميقاً ..
    ومفهوماً حضارياً متفتحاً .. يؤمن بالحرية المبنية على صعق المخالفين فى أماكن حساسة بالكهرباء !
    وتكوَّن لهذا القسم الجديد سلوقان جرافيكى ملئ بالإبداع السياسى والتزوير الإعلامى المتقن
    يسمح لنا بالبقاء تحت ظل هذا الكوكب بهوية مقبولة لدى الأسرة الدولية :
    إنه قسمنا الجديد الذى خلقته الظروف الاضطرارية ..
    إنه قسم : "نحن" .. بلا أعداء !!
    أن نكون "نحن" .. بلا قابلية لتكوين أى شبهة لوجود ما يسمى بالـ "أعداء" !!
    هذا على الرغم من أننا أعداء الجميع فيما يبدو ..
    إلا أننا نجحنا بفضل الحكمة العالية والعصمة الغالية والرؤية الحانية ..
    أن نكون "نحن" على وجه الخصوص طيبين نتمتع بالمرونة البهلوانية .. لنصبح بلا أعداء !!
    ثم تحول هذا السلوقان إلى "المطلوب الأسمى" الذى تُسخر كل أحلام الملوك لتحقيقه فى هذا الكوكب الطيب ..!
    يالنا من طيبين كويسين .. نختلف كثيراً حتى عن البعوض المتوحش الذى له أعداء !!

    وجه إعتراضى الكيدى على أحلام الملوك أن أحداً لا يريد أن يفهم حقيقة واضحة جلية :
    وهى أن أحلام الملوك لا يمكن تأويلها على أنها أضغاث أوهام .. أو تهجيص أفلام .. أو وارد تايوان !!
    لا يمكن أن تكون أحلام الملوك ممارسة محصورة بين علامتى "فول ستوب" ما لأمها داعى !!
    والأسباب وجيهة :

    أولاً : أن الفول ليس من مفردات الملوك بكل تأكيد ..
    بل مجرد مادة أساسية وفيرة تدخل فى التخطيط الحكومى لتأمين مستقبل المواطنين الغذائى !
    ودليل ذلك : أنه حين رأى الملك الأول مجموعة من السنابل والأبقار يتعاركون فيما بينهم ..
    فإنه كان -من حيث لا يدرى- يصنع خطة استراتيجية للمستقبل تعتنى بالأمن القومى الغذائى لشعب بأكمله !!
    أنقذ شعباً بحلم واحد ..
    فما بالك إن كان الملك يرى حلماً كل يوم .. فكيف يكون المستقبل ؟!
    أو يحلم على مدار الساعة ..
    أو لا يصحو من نومه أصلاً !!؟

    فالحقيقة أن الملوك يفكرون بالرعية حتى فى أحلامهم ..
    حتى فى أوقات الفراغ التى يكونون فيها فى عالم اليقظة !!
    يصنعون لرعيتهم كل يوم حياة أفضل هناك .. فى الأحلام !!
    ولم يجدوا وقتاً كافياً ليحلموا باحتياجاتهم الشخصية أو العائلية ..
    فهم بشر قبل كل شئ .. يحق لهم أن يخططوا لأنفسهم ولو بـ "حلم" كل شهر !!
    لكن الحقيقة أنهم متفانون فى هذه المهمة حد الإختناق :
    فلم يثبت لنا التاريخ أن أى أحد من الملوك رأى فى أحلامه كافيار نرويجى يأكله سيمون فيميه هولندى ..!
    أو رأى أحدهم فيليه مدخن يأكله جراد البحر المشوى على الفحم ..!
    فهذه بدعة لا أصل لها فى دستور "أحلام الملوك" !!
    وإنما رؤى الملوك تصنع مستقبل الرعية وتعينهم على قضاء الديْن الرسمى للدولة !!

    وهكذا سار الملوك من بعد الفرعون الأول ..
    يصنعون غذاء المواطنين فى أحلامهم ..
    ثم يبيعون أحلامهم لكل جائع !!

    أما ثانياً : فإن رؤى الملوك تخضع لتمحيص مختبرى دقيق قبل خروجها لعالم الإعلام ..
    وقبل نشرها فى الجريدة الرسمية أو إذاعتها فى برنامج : من يحكم المليون بقرة !
    وقد لا يفهم تأويلها العارفون .. أو لا يقدر على عبورها الخائفون .. أو يتردد بصددها المرجفون
    لكنها تظل تحدياً مستمراً لقدرة أهل البطانة على استنباط أحكام الدستور والتخطيط لمستقبل هذه الأمة !
    فتأويل أحلام الملوك قسَّم البطانة إلى قسمين بمعيار الإجتهاد والقدرة على التجديد :
    تعبير أهل الحل والعقد .. وضغينة أهل الغل والحقد !!
    فالأولون يرونها تنتسب إلى صدق النبوة .. لأنها تتحقق بشكل "مريب" كيفما فسرها أهل الحل والعقد المقربون !
    ويرى المتأخرون من أهل الغل والحقد أن مثل هذه النشاطات الملكية لا تحتاج إلا لأن يشد عليها بعض الصالحين حجراً ويلقى بها فى قاع المحيط !!
    وهنا تبرز قيمة التصنيف المخابراتى : فمن المفهوم أن طبائع الحقد الوطنى تحرك هؤلاء الخونة المتأخرين ..
    هؤلاء المتأولين بلا سند ولا دليل .. !
    وتفضى بهم لمعتقلات لا شباك فيها ولا خرم إبرة .. جزاءً من جنس عملهم الأسود !!

    وثالثاً : أن من المفهوم أيضاً -ولو من قبيل التخيل- أن الأضغاث لا تصيب الملوك !
    فأين الأضغاث التى تتسلل إلى أحلامهم من واقعهم الوثير !؟ ..
    بل أين البصل والفول الذى "ينفخ" أوردتهم بغازات الوهم والخيال العلمى !؟
    فلا ينبغى لملك أن يرى أضغاثاً .. لأنه رجل مسؤول يحمل هم الوطن !

    وقد رُوى عن بعض الكذابين : أن ملكاً من الملوك قد رأى فى منامه أنه يذبح ابنه !!
    فقصّها على أحد أفراد البطانة العارفين ..
    والذى كان يشغل -بمحض الصدفة- رئيساً لبرلمان الحل والعقد !!
    فأولها له ..
    وقال يأيها الملك إن ابنك هذا سيد .. وسيرث هماً ثقيلاً !
    وقد كان ..
    وورث الابن همَّ "بابا الملك" .. !


    مفروس

    كلما فهمت .. ندمت

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Mar 2003
    المكان
    تونس
    الردود
    2,340
    مرهقة قراءتك يا صاحبي ،مرهقة جدا،بقدر ما هي ممتعة!!
    لن أدعي أنني فهمتُ عنك !!فأنا محدود التفكير والذكاء كما تعلم!!
    وقد أعدت قراءة نصك مرتين !!ولم أفهم في المرة الثانية أكثر مما فهمته في المرة الأولى
    وكان عليك ،أن تخاطبنا،نحن الغلابة ،محدودي الخيال ،قاصري الفهم ،،بلغة سهلة ميسرة تنأى بها عن لغة "الأنتلنجنسيا" ،والنخبة!!التي لم نخلق لها ولم تخلق لنا!!وأنت تعلم أن طبقة الملوك ومن في مستواهم قد أُوتوا وحدهم الحكمة والقدرة على النفاذ إلى بواطن الكلم ودلرر الحكمة!! ولذلك يفهمون ولا نفهم !!
    ويطوعون اللغة والمعاني كما يشاؤون!!ولا نقدر نحن أن نعبر عما يجيش في أرواحنا وعقولنا..

    دعك من كل هذا..

    وقفت طويلا هنا
    أهل الحل والعقد .. وضغينة أهل الغل والحقد !!

  3. #3

    وحديثك أضغاث أحلام !

    مشكلتك أنك تقول كل شيء مع أنك لا تقول شيئاً !!

    مع الأخ اللي رد عليك .. أنا مافهمت شيء .. وأعجبتني أهل الحل والعقد والغل والحقد !
    يعني طلعت من مقالك بحاجة

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    المكان
    فوق الأرض وتحت السماء!
    الردود
    88
    الأخ(الفارس مفروس)
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    بصراحة زي ماقال أخوي التونسي قراءة موضوعك مرهقة زي ماهي ممتعة .....لكن والله إني قرأت موضوعك وقرأت مابين السطور وفهمت ولكنني للأسف ندمت
    أخ فارس أبدعت وأجزلت ونتشوق لجديدك!

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    المكان
    بين السطور..!
    الردود
    253
    يعمي هم يبغوننا نحن فقط بلا أعداء.. ولكن هم لا بأس يكون لهم أعداء وأعداءهم نحن بالدرجة الأولى!

    هذه معادلة أصعب من الحب الغير متبادل!!

    دمت بخير،،

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Nov 2001
    المكان
    في الساخر
    الردود
    4,027
    **


    بعد ان فرست االحقيقه على قارعة الورق أرى أنك تستحق أن تنفرس وحيدا على جدار الساخر أيها المفروس ..!!



    هذا المقال يستحق ان يدرّس ..


    تقبل تحيتي

    بشبوش أفندي

  7. #7
    ^^
    ^
    والله ياخوي ان الكاتب قال 300مليون كلمة .. ومع ذلك ما قال شيء
    رديت قريت .. برضه ما قال شيء
    وانا بصفتي قارئ لا حاجة لي بمرارته ليعرضها عليّ !!
    عااااوز جملة مفيدة يا قماعه !! فهل هذا عَسِر

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Jan 2002
    المكان
    بلاد الواق واق
    الردود
    1,885
    سبحان الله !
    لايمكن أن يكتب بمثل هذا الإبداع لمثل هذا النوع من العراك بين البقر والسنابل لمصلحة الملك الحالم إلا الفارس الذي هو مفروس !!
    أكثر ما أعجبني هو عدم اعترافك بوجود بقرات سمان وأخر عجاف ...
    خالص التقدير والإعجاب .

  9. #9
    ايه ده يا مستر مفروس
    انت مابتخفش ربُنا دا حكامنا زي العسل بس انت منتاش راضي تفهمهم
    الله ياطول اعمار حكامنا >>>> ليه هي اعمارهم قصيرة دا عندنا دينصورات في بلاد الواق واق

    تعبت وانا اكتب بالمصري :gh: خلني ارجع لطبعي

    الفارس المفروس
    منذ ان قرأت لك هذه العبارة " نطمئنكم : نحن غير معنيون بالقرار.. بل فى صناعة الزفة التى تصحبه !."
    وانا معجب بما تكتب
    عاد كملتها اليوم هذه الدرة " أحلام الملوك هى القماش الأبيض الذى تصنع منه أكفان المستقبل !!"

    بس كلمة في سرك صح اكثر حكامنا في سن التقاعد بس ترى اكثر احلامهم جـنـ .....ـة!





  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المكان
    فى زاوية النسيان0
    الردود
    2,551
    اخونا الكبير /الفارس ..
    والله وبقينا خمسة ..يعنى مش هنروح لوحدنا فطيس
    وانا والجماعة:-

    http://www.alsakher.com/vb2/showthread.php?t=110491
    يالله اهو نتسلى مع بعضنا هناك..
    نفسى اعرف انت جبت ال300مليون بقرة منين..
    الا اذا كنت بتبص لقدام قوى..يعنى ماشاء الله
    تتمتع بنظرة مستقبلية للامور.
    تحياتى.

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    الردود
    949
    مؤرِّق + مو نفسي أعْرف انت جبت الـ 300 مليون بقرة منين أبَداً ..

    عَنْ اذْنك ..
    حَ انْتحر !

  12. #12
    تاريخ التسجيل
    Nov 2002
    المكان
    هنا وهناك
    الردود
    336
    مااغرانى بالعودة لاادرى ربما لان السخرية فقدت من السوق فحاولت البحث عنها هنا لعلنى اصادف ما افتقد ولكن ان اعود واجد امامى الوطن وابناؤه كلهم داخل الاسطبل وقد تم تبقيرهم رغم اكثرية العجول بينهم فهو ما لااقبله اولا ...
    وثانيا بالنسبة لاحلام الملوك فهى عكس حال الرعية فى احلامها فالملوك احلامها هو حقيقة عيش الرعية واحلام الرعية هى حقيقة عيش الملوكوبالتالى لايستقيم الامر بحال ان تتغير الاحلام دون تغير العيشة ....

    على حد علمى ايها الفارس ان الملك حمل لقب البقرة الضاحكة فى بعض الاقطار تبركا او تندرا لاادرى
    بكت المئذنــــــــــــــــــــــــة
    جاء الغريب جعلها.....
    مدخنـــــه

  13. #13
    تاريخ التسجيل
    Feb 2007
    المكان
    في الغابة..
    الردود
    1,449
    الفارس مفروس

    حياك الله
    سمعت أنها مليون لاغير

    فمن أين أتيت ب 299مليون الأخرى

    ========>واحدة لم تقرأ النص

    بل قرأته ولم أجد أي تناقض بين العنوان والموضوع

    مابكم ياجماعة؟؟
    هذا المقال يجب أن يدرس ويعمم



    كل الود
    ـــــ..**..ـــــ

    الحنين .. فخّ الرغباتِ المؤجّلة

    .

  14. #14
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    الردود
    949
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة **بسنت**
    سمعت أنها مليون لاغير
    حَبّوبة .. العَرَب 300 ملْيُون .. فلاَزم الملكْ يشُوف بمَنامه 300 ملْيون بقَرة !

    .
    .

  15. #15
    تاريخ التسجيل
    Feb 2007
    المكان
    في الغابة..
    الردود
    1,449
    حَبّوبة .. العَرَب 300 ملْيُون .. فلاَزم الملكْ يشُوف بمَنامه 300 ملْيون بقَرة !
    أمتأكدةٌ يا صبْح

    إذن لمَ لمْ أرى منهم أحدا؟؟

    ثم أنه


    أنتهى
    ـــــ..**..ـــــ

    الحنين .. فخّ الرغباتِ المؤجّلة

    .

  16. #16
    تاريخ التسجيل
    Jul 2004
    المكان
    فى بطن أمى
    الردود
    2,817

    ردود جميلة جداً !

    بسنت + صُبح

    من التعريفات الضرورية والتى تزيل اللبس وتعين على مصائب الدهر :
    أن الملك المقصود هنا فى هذا السياق ليس هو -بكل تأكيد- نفس الملك المفهوم هناك فى سياق آخر !
    لماذا ؟!
    لأن الملك فى هذه الحدوتة اسم جنس ، لمخلوق شائع وجوده فى هذه المنطقة على نحو مميز .. وتعريفه :
    هو كل من حكم أناساً آخرين وملك أقواتهم .. وركب قفلاً حكومياً على عقولهم .. وعداداً على أنفاسهم !
    وكان له ولد جميل .. يرضع من أكباد المواطنين بيعتهم لمعاليه ..
    ويصلح لإكمال مسيرة العائلة فى الحفاظ على الأملاك الوطنية وصيانتها من نهب المواطنين !!
    أما عن الـ 300 مليون بقرة .. فهؤلاء هم الكائنات التى ترعى فى حمى الملوك
    ويحلبها أولو الأمر -حفظهم الله جميعاً- على مدار الساعة من أجل رفعة الوطن !!

    ثم شكراً لكما

    ________________________
    أبو نسيبة

    عملية التبقير من أهم عوامل استقرار الأوطان وبقاء العروش والحفاظ على الأمن العام من الإرهاب !
    والإرهاب لا يحتاج إلا لمجموعة من البقر تلبس الأجراس فى أعناقها الجميلة الناعمة !!
    ثم إن البقر تشابه حتى ظننت أن هذا الكوكب هو كوكب البقر .. أسوة بكوكب القرود الذى اخترعه الأمريكان !

    ________________________
    بيانولا

    العدد فى الليمون يا عزيزى
    وبعدين اللحمة غالية .. خلى الناس تاكل وتزروط

    _________________________
    كاتب ملهم

    التقاعد يعنى الإنتحار بالنسبة للملوك والرؤوساء
    والإنتحار حرام كما هو معلوم
    ولا ينبغى لملك أن يقتل نفسه إذا طلبت منه الرعية ذلك .. لأنهم يبحثون عن الجنة كما تعلم !
    فلا طاعة لمخلوق فى موضوع الحكم بالذات !!

    __________________________
    د. غبى

    أهلاً بك
    الفرق بين البقرة السمينة والعجفاء مجرد تصور لا أساس له
    فكلهم جنود فى خدمة الوطن .. وكلهم أرواح رخيصة يضحى بها الملك فداءً لسعادته !

    ___________________________
    مجن متهالك

    احساسك صحيح .. فأنا نفسى عندى إشكالية كبرى فى فهم الخرابيط التى أكتبها

    ___________________________
    بشبوش

    الله يعلى مقدارك ويثبتك فى الجنة يا سعادة الباشا

    ____________________________
    مكتبجى

    المطلوب : أن نكون أعداء الآخرين باخلاص وتفانى كى نستحق العقوبة المفروضة من قبل الاسرة الدولية !
    فى الوقت الذى لا ينبغى لنا أن نمتلك من الأعداء إلا ثلاثة فقط : الصراصير .. والإرهاب .. والعقل !

    ____________________________
    فيصل المهاجر

    حياك الله .. وأهلاً بك

    ____________________________
    التونسى

    برضو بحبك



    أخوكم

  17. #17
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    المكان
    مقبرة جماعية
    الردود
    1,600
    صناعة الأعداء أسهل كثيرا من صناعة الأصدقاء, هذه أشياء بديهية لا تقبل الرفض, ولكننا شعب متفرد في كل شيء, لا نكتسب الأصدقاء "بالساهل" ولا حتى الأعداء !
    اتقان العمل يقتضي الاقتناع بصعوبته وحاجته إلى جهد, وهذا ما نفعله لنكسب الأعداء, ولكي نكسب أعداءً باتقان, بالغنا في الاقتناع بصعوبة العمل, وخاصة بعض أن اتضح أن العمل هذا مطالبون بفعله على أرض الواقع, فتكفي كلمة ترهيبية واحدة لنكسب ألف عدو, ثم من خلال تصريح واحد يسعى لتصحيح الأفعال "بالكلام", نكسب بعد انتهائه مباشرة ألف صديق جديد, ولكنهم لا يعتبروننا أصدقائهم كما نعتبرهم نحن, ربما بوصف مهذب يعتبروننا "جراء مدللة"
    .
    .
    .
    هل من الممكن الجزم بأن الملوك لا يحلمون؟!
    الحلم وسيلة لتعويض النقص الذي يصيبنا في اليقظة, فنحلم ونحلم لننفذ كل ما عجزنا عن فعله في الحقيقة, نحلم بأي شيء نعجز عنه, ولا عجب حين ترى من يحلم بكل شيء لأنه عاجز عن أي شيء, يحلمون حتى بالحلم, وهذا حال المواطنين "المُنوَمون بالتزكية" .
    أين عجزهم - الملوك- هذا الذي يدفعهم إلى الأحلام؟, الملوك يريدون فينفذون, على عكسنا نريد ونحلم
    ان اتقاننا للحلم ناجم عن اتقان للعجز, تخيل كيف سيكون حالنا في ليل الصيف؟, مشكلة حين تكون المساحة المخصصة للحلم أقل كثيرا من المساحة المخصصة للفعل "المفروض عمله", لن تتمكن ليال الصيف من تعويض نقصنا الذي نحسه خلال النهار, فنضطر إلى ممارسة الحلم في الواقع, فيتحول نهارنا إلى مظاهرات نعرض فيها أحلامنا, وياله من غباء حين تكشف ميزتك أمام الملوك, فيكون رد فعلهم الطبيعي إلى حرماننا من أحلامنا لكي لا تكون دولة لنا فقط, فيضعوننا في أماكن "ليلها دائم" ولكن لن نقوى على النوم فيها, ببساطة هم لا يحلمون ولا يريدون لأحد أن يحلم, وكم أحترم من يقضي كل حياته نوما, ليفعل ما يريد, وكي لا يضطر إلى الصدح بقدرته على الأحلام .
    إذن "الحلم حيلة العاجزين" - مع الاعتذار للأخت ضياء - ولا أعتقد إطلاقا أن ملوكنا وصلوا إلى سدة الحكم وبهم نطفة من عجز
    .
    .
    .
    تحياتي
    آخر المواطنين المحترمين
    رب اجعله عملا صالحا

  18. #18

    بدون مجاملة وبدون النظر لما يحمله معرفك من لقب "كاتب ساخر"

    إلا أن هذا الموضوع فعلاً يستحق الشنق كمـا صاحبه..

    شرحك أضاع كثيراً من السطال والتوهـان الرائع ..

    لكن ألا تعتقد أن حب الملوك لشعوبهم هو الأهم هنـا،
    تصديقاً للمثل القائل "ومن الحب ما قتل" ..!!
    أتمنى أن يكون مثلاً صحيحـاً في عالم اليوم حتى نقضي
    على كل الأحبة ..
    سلام يا قلم......مبدع

  19. #19
    تاريخ التسجيل
    Aug 2004
    المكان
    في تاريخ أمةٍ لم تُهزم
    الردود
    710
    أنقذ شعباً بحلم واحد ..
    فما بالك إن كان الملك يرى حلماً كل يوم .. فكيف يكون المستقبل ؟!
    لله درك لله درك
    وأكتفي بهذا القدر



  20. #20
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    الردود
    31

    تحية طيبة وبعد...

    ......
    ..............
    ..........
    ......

 

 

معلومات الموضوع

أعضاء يتصفحون هذا الموضوع

يتواجد حاليا 1 يتصفحون هذا الموضوع 0 أعضاء وَ 1 زوار

الروابط المفضلة

قوانين الكتابة

  • may لا يمكنك إضافةموضوع جديد
  • لا يمكنك إضافة ردود
  • may لايمكنك إضافة مرفقات
  • لايمكنك تعديل مشاركتك
  •