Follow us on...
Follow us on Twitter Follow us on Facebook Watch us on YouTube
الصفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 20 من 21
  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jul 2004
    المكان
    فى بطن أمى
    الردود
    2,817

    فى رحلة البحث عن مرضعة !


    يبدو أن كل حدث -حتى وإن كان تافهاً- بات مصحوباً بفرقعة إعلامية أو بانفجار فضائى من النوع الإنشطارى
    وكأن هذا اللون الجديد من التقديم الإعلامى أصبح مادة تدخل فى عرف المهنة تحت مسمى "جذب المشاهد"
    ولا يهم هنا إن كان المشاهد "المجذوب" سيقومون بجذبه من قفاه أو من فضوله أو من غريزته الجنسية !
    وكأن هذا "المستر" الغير محترم الذى يعد البرامج لتخريب عقول الناس لا يبحث عن قضاياه إلا فى ماخور أو تحت التراب !
    وذلك باسم البحث عما يصدم فطر الناس ويثير فضولهم بشكل حيوانى لا عقل فيه
    لتتحول هذه الضجة الإعلامية إلى موسيقى تصويرية مصاحبة لكل موضوع معروض كضرورة ذاتية فى العمل الإعلامى نفسه !
    وافتعال هذه القضايا بات حرفة وصنعة يتقنها المزورون والعواطلية
    فلا يمر يوم دون أن نسمع عن "ضراط" تحول لقضية ..
    أو "نحنحة" تبنتها فضائيات المشرق والمغرب .. ليغترف من قعرها جوقة المفكرين !
    أو "تكريعة" تطفرت إعلامياً لتتحول إلى مطلب شعبى يهدر به الملايين
    والأمر لا يحتاج إلا لأدوات بسيطة متوفرة فى كل فراغ إعلامى :
    نية زى الزفت .. وكاميرا تتحرك باتجاه النصف العارى .. وإعلاميون لا يفقهون إلا حدود "الوسط" وطول حمالة البنطلون !!
    ليخرج المنتج النهائى فى صورة إفكٍ مُحلى بكل ألوان الجرافيكس وتقنيات الصوت العالية ..
    يناقش قضية تنتمى لعالم ما بين الركبة والسرة .. أو موضوع ينتهك احساسك الإنسانى !!

    انتشرت فى هذه الأيام هوشة جديدة عن مسألة رضاع الكبير ..
    والأمر على ظاهرهِ يحدث لبساً وربما "قفلة" من النوع الأوتوماتيكى فى رؤوس البعض خاصة عندما يسمعون لأول مرة عن رضاع للـ "كبير" !
    إلا أن التأنى فى البحث والتعقل فى قبول الكلام ، سيؤدى حتماً لفهم المراد من هذه المسألة الفقهية "الصغنونة" جداً !!

    فرضاع الكبير أو الصغير ليس هو الإسلام ..
    ولا يعنى الخلاف الفقهى حولهما أن الإسلام يعانى من تناقض ما .. يبحث عنه المرجفون بكل ما أتوا من غباء !!
    وإنما المسلمون هم الذين يعانون فى حقيقة الأمر من غياب القضايا الحقيقية والتعلق بالتوافه !
    ولأن الإنسان عدوٌ لما لا يفهم .. وحبيسٌ لتصوره الشخصى ضاق حيز هذا الفهم أو رحب
    ولأن الإعلام الفاجر يستثمر جهل الجاهلين وفضول الناس الفاضيين بشكل حرفى متقن ..
    فإن الترحيب بمثل هذه الموضوعات المثيرة والمسارعة لتلميعها من مذيعة فاشلة أو إعلامى جاهل يصيب بالإحباط المفعم بالهبل !!
    ولو كانت كل القضايا تخضع لقانون النصب الإعلامى لما بقى لنا فى الدين قضية
    ولكن حفظ الدين وقضاياه لم يكن يوماً داخل أروقة الفضائيات ولا فى بدروم الإذاعة والتلفزيون
    بل فى صدور أهل العلم والفهم الصحيح !

    سمعنا عن الفتوى الغريبة التى أصدرها بعض أهل العلم عن جواز أن "ترضع" الموظفة زميلها فى العمل
    مباشرة من الثدى .. كشرط لصحة الرضاعة وحصول التحريم !!
    وذلك لضرورة عظيمة ونازلة عامة طامة فيما يبدو .. وهى أن يحل لها الخلوة مع السيد "الزميل" فتصبح محرمة عليه خلال الخلوة !
    إلا أن هذه "الرضعة" -فيما يبدو برضو- لا تمنع زواجه منها إن أعجبته "المرضعة" واقتنع بقدرتها على العطاء !!
    الغريب فى الفتوى ليس فى النصوص الثابتة ولا فى الأحاديث المشكلة ولا فى الخلاف الفقهى المعروف حول رضاع الكبير
    بل فى توقيع الفتوى على واقع يتشارك فيه البقر حياتهم مع البنى آدميين بشكل مريب !!
    وإنزالها لهذا المنزل دون ضابط أو رابط أو تقييم لحجم الضرورة التى استدعت مثل هذا الكلام
    فقد كان من الأولى للمفتى أن ينصح الموظفات الفاضلات بلزوم البيت إلا لضرورة
    وأن يكون الخروج للعمل محكوم بفقه الضرورات ومنزلة التقدير الشرعى لها
    وأن ننهى عن الخلوة والاختلاط المستبيح لكل عورة والمنتهك لكل ستر والمفضى لكل رذيلة
    لا أن نطلب من موظفة تخلو بـ "زميل العمل" أن "ترضع" زميلها بطريق المباشرة لكى تهدأ غريزته بعد أن يرضع منها حتى الإشباع
    كيف يكون هذا الفعل الشاذ سبباً لغلق داعى الفتنة .. وكيف نتصور حينئذ شكل الباب الذى يفتحها إن كانت المباشرة تغلقه !!!؟

    نحن نخترع مفهوماً للـ "ضرورة" ثم نبحث لها عن "تكييف" فقهى مناسب لما يطلبه المستفتون !
    نستدعى من خلاله بعض النصوص الثابتة لنستدل بها على اعوجاج الفهم وقلة الوعى بفقه الواقع وضوابط انزال الحكم على النازلة !
    أضف شبهة التوقيت إلى هذا التساهل المفرط فى اطلاق صواريخ الفتاوى واستخراج الأحكام الشاذة والمنبتة عن كل أصل !
    تصدر مثل هذه الفتاوى لكى تشتعل المواجهات الفضائية وتسحب البساط من تحت أقدام الشواغل الحقيقية التى تغرق فيها أمة المسلمين ليل نهار !!

    الكل يستثمر ويبحث له عن وكلاء ..
    فلا خير فى أمة رأسمالها الجهل !!


    مفروس (مفطوم)

    كلما فهمت .. ندمت

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    المكان
    بانتظار وطن !
    الردود
    2,042
    .
    تحية لمفروس المفطوم ...

    المسألة قبل كل شيء جهل عريض بالشرع والمصالح العامة والأولويات ..
    وإلا فإنا نجد في كتاب الرضاع / مسألة رضاع الكبير ..
    وقصة سالم مولى أبي حذيفة وقول عائشة رضي الله عنها في هذه المسألة لا تحتاج لكثير من الفهم ..

    ولكن هل هي كما يصورها لنا الإعلام أم كما تخيلها الناس المهووسون أصلاً بهذا الآخر..؟!!

    مما يذكر فيشكر للسلف : من تتبع رخص العلماء تزندق ..
    فهذه فتوى في رضاع وهناك فتوى في حل السحر بالسحر وهناك فتوى بالمسيار وهناك بجواز التمثيل للمرأة
    وهناك بجواز الغناء وهناك فتوى بطاعة ولي الأمر في العراق وهناك وهناك ..!

    لله في خلقه شؤون ..!
    .
    .

  3. #3
    الأخ فارس .. مثل هذه الأمور الأفضل تجاهلها وتجاهل الناعقين بها ، برأيى هى أتفه من أن تناقش حتى وإن كانت كدليل على غياب الوعى

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    المكان
    بلاد القهر والسلطان ..
    الردود
    1,661
    وهناك فتوى بالمسيار
    لا أدري كيف دخل المسيار في السياق هكذا بين ولي أمر العراق الإيراني ورضاع الكبير وحل السحر بالسحر، أنا لستُ مع زواج المسيار ، لكن تعلمين جيداً أنّ مجمع الفقه الإسلامي بمكة المكرمة كان قد أقرّ هذا النوع من الزواج ، و رغم أني مستاء من هذا القرار إلا أنّي ارفض حشرك له في السياق بهذه الطريقة !

    معليش ، حصل خير ..


    سؤال للفارس مفروس :
    أتمنى أن أراك تتكلمُ يوماً عن شيء أعجبك ، لا عن شيء لم يعجبك!
    وأتمنى أن أراك تتحدث عن الذين يملكون الوعي ، في أيّ سردابٍ يختبؤون ومتى سوف يعجل الله فرجهم -عليهم السلام-؟

    وسوف أقول لكَ شيئاً حول موضوعك :

    قال لي صديقي : ألا تلاحظ أن موقع قناة العربية ، لايمر أبداً دون أن يكون هنالك خبرٌ جنسي في الصفحة الأولى ؟
    قلت لهُ : لا ؟!
    قال: تابع ..
    فعلاً ، مرت أشهر ، ولم تكسر هذه القاعدة !

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    المكان
    بانتظار وطن !
    الردود
    2,042
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة قـ عرض المشاركة
    لا أدري كيف دخل المسيار في السياق هكذا بين ولي أمر العراق الإيراني ورضاع الكبير وحل السحر بالسحر، أنا لستُ مع زواج المسيار ، لكن تعلمين جيداً أنّ مجمع الفقه الإسلامي بمكة المكرمة كان قد أقرّ هذا النوع من الزواج ، و رغم أني مستاء من هذا القرار إلا أنّي ارفض حشرك له في السياق بهذه الطريقة !

    معليش ، حصل خير ..
    مع عظم العقيدة وخطورة المساس بها
    وأعلم أخي أنه لا مقارنة إلا أن هذه المسألة بالذات أصبحت أم المهازل
    ولا فرق عندي بين من يهدم العقيدة ويهدم البيوت ويُفسد الأخلاق من أجل تحصيل منافعه .. حسبنا الله ونعم الوكيل على المتلاعبين بالشريعة..


    .
    .

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    المكان
    فى غيابة الجب
    الردود
    364
    أتمنى أن أراك تتكلمُ يوماً عن شيء أعجبك ، لا عن شيء لم يعجبك!
    دائما ما أؤكد هذه الفكرة وأسعى لها .
    الأخبار السيئة تقتل ، تقتل فعلا ..
    أقمت مشروعا فى مكان عملى دعوت فيه الكل : طالبات وموظفات إلى أن نجرب التبشير مدة شهر ، على أن نلتزم بعدم ذكر للأخبار السيئة ، أيا كانت ، إلا ما تقتضيه الضرورة ، ثم لننظر أثرها بعد ذلك
    أتدرى :
    أكد الجميع على أنهم أصبحوا أكثر إيجابية ، وأفضل قدرة على العمل ، وأنشط لكل ما هو مفيد .
    وهذا هو الهدى النبوى الذى نسعى لتطبيقه ..

    ثم إنى قرأت ، واستأت - قبلا - من خبر كهذا
    لَيْتَنِى طِفْلَــــــة .. تَبِيعُ أَحْزَانَهَـــــا بِقِطْعَــــةٍ مِنَ الحَـــلْوَى ..

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المكان
    في البيت ..
    الردود
    662
    هل تشاركوني .. في استغرابي ..
    أعجب من ( فئة ضالة ) شيخها مجلة أو جريدة أو شبكة العنكبوت .. يأتي ويناقشك بالمسألة هذي .. ويتبجح بها أمام الناس .. دونما أي حياء .. وربما تجده من المقصرين البعيدين كل البعد عن تعاليم الدين الاسلامي .. فيأتي ويعرض هذه المعلومة ويتفنن بها وكأن الدين محصور برضعة .. أو بـ( جغمة ) ويغفل بأن الدين عالمي لم يكن وليد هذا العصر ..

    ( مجرد تعجب ) !!
    ليس البطل بأشجع من الفرد العادي، هو فقط أشجع منه لفترة خمس دقائق..!!


    n1n19@hotmail.com

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Jan 2005
    المكان
    في داخلي
    الردود
    3,436
    بمعنى نحتاج لمرور آمن لشهواتنا ..دون أن ينقص هذا من إسلامنا /ديننا إيماننا شيء..
    طيب بالله عليك يا مفروس إحنا ناس فاهمين جدا ..!
    إنت مالك بس..



    <<<وحدة فاهمة جدا!

    ودمتَ

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Sep 2006
    الردود
    644
    هـذا واقعنـا للأسـف .. فمـاذا نحـن فاعلـون ؟!

    أما الشيـخ المحتـرم صاحب الفتـوى .. فقـد بلـغني أنه تراجع عن فتـواه .

    وحتى تأتي المرضعـة دمتَ بخيـر .

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Jul 2004
    المكان
    فى بطن أمى
    الردود
    2,817

    ردود متفائلة !!

    قبر الشر

    فى واقع اليوم .. ثلاث من المصائب مزاحهن جدّ .. ولا ينفع معهن سياسة "التراجع" :
    الفتاوى التلفزيونية .. وتهمة الإرهاب .. والعك فى رئيس الدولة
    فبعد أن تنشر صورتك الجميلة فى الصحف القومية بأنك ارهابى مبين .. لا ينفعك بعدها حكم قضائى بأنك برئ
    ولا يغنى عنك اعتذار وزير الداخلية لك عن كام شلوط وثلاثين قلم على قفاك حين ظنوا أنك ارهابى !
    لأن الشلاليط خرجت وخلصنا يا مولانا والتصقت بك تهمة الشرف إلى أبد الخالدين !!
    أما العك مع الكابتن الكبير وحاشيته يورثك ويورث أولادك من بعدك تهمة خيانة الوطن وانعدام الولاء
    وأما الفتاوى التلفزيوينة فهى عصفور طار من القفص ..
    انتشرت الفتوى وسمعها كل الخلق والتصقت بعقول الناس التى تبحث لها عن مخرج شرعى من كل مزنق !!
    فالإعلام الخبيث ينشر القتوى ويتندر بها على مدار الساعة ..
    ثم حين "يتراجع" المصدر .. يُنشر التراجع فى سطرين أسفل أعلان عن دودة الطماطم لا يقرأه أحد !!
    هذا إن كان تراجع على وجه الحقيقة

    _____________________________
    السناء

    أنا عارف إنك أم المفهومية
    المرور الآمن للشهوات ليس اختراعاً يبحث له عن تأصيل فقهى عند المخرفين ..
    بل هو سلوك انسانى محترم عرفه الناس منذ زمن ليس بالبعيد ..
    حين حل آدم عليه السلام ضيفاً على كوكب الأرض ..
    وتوشك ذريته على الرحيل بانفجار نووى يضئ السماء الدنيا !
    ثم إن الرضاعة الطبيعية ليست من قوانين المرور يا سناء
    وبعدين كل ما أملك فى هذه الدنيا يقع فى الجيب الأوسط لمحفظة الحرمة تبعى .. يعنى رجل مؤدب

    _____________________________
    عام الفيل

    مِن هؤلاء الناس مَن لا يملك نية خبيثة فى ترويج مثل هذه الفتاوى .. لكنه يجهل أصول الفتيا فيضل الناس وينزلق هو فى كلام غريب
    لكن السبب لم يعد الجهل فحسب .. بل فى تنوع القضايا الملوثة بالحرمات ..
    والتى يبحث لها أصحابها عن "مخرج" شرعى أو تأصيل مفعم بروح التجديد العصرى
    وما ذلك إلا لأن الجميع لا يرضون بالعتاقة الفقهية .. فيبحثون عن "حداثة" شرعية داخل إطار الدين !
    تماماً كأننى أبشرك الآن بأن أدونيس أصبح المفتى العام للمملكة !!
    ورحم الله من سُئل عن كثرة فتاويه بالحرمة الشرعية .. كل شئ حرام يا عم الشيخ .. فأجاب :
    "لم يسألنى أحد إلا عن الحرام يبحث له عن "ثغرة" تقلبه حلالاً
    مستخدماً فى ذلك زلة عالم أو جرأة جاهل أو لحمى يشوى فى جهنم
    ولو سألتمونى عن الحلال لأجبناكم بالحلال يا ولاد الـ ..... !"


    _____________________________
    ذات الإحساس

    الأخبار السيئة يا عزيزتى لا تقتل .. صدقينى فى ذلك
    فها نحن نغرق فى بحور سوداء من الأخبار السيئة .. فهل رأيت أحداً مات مقتولاً من نشرة الأخبار
    طبعاً أقصد على الطرف الآخر من الشاشة .. طرف المشاهد وليس طرف الحدث !
    لأن كل ما نراه فى هذه الأيام هو كومة متشابهة من الأشلاء الآدمية والسيارات !!
    أنا أعرف خلقاً ماتوا بسكتة قلبية حين خسر الزمالك أمام الأهلى على سبيل المثال
    اطمئنى ..
    فمازلنا نمرح ونسرح ونغنى للحب وتطربنا العصافير ويشغلنا الدورى وتمتص عقولنا مسابقات الفضائيات
    هل أدلك على الشئ الذى يقتلنا حقيقة يا سيدتى : إنه الفراغ العقلى والخواء الروحى .. وانعدام الإحساس بالقضايا !!
    أولى خطوات التفاؤل الإيجابى .. ألا يفصلنا "الإحساس" عن الواقع السلبى الذى نمتطيه !
    نحن فى الخلاء مشغولون بالبحث عن "أحجار" مناسبة ولم نعد لديارنا بعد !!
    هذه ببساطة هى قصة التفاؤل حين تشاءم فقتل نفسه

    ___________________________
    الشيخ قـ

    أنت مفترى يا عم الشيخ .. هذا الموضوع أعجبنى فعلاً فكتبت عنه .. فين البروبلم
    لكن دعك من اعجابى المختل عقلياً .. فقط أريدك أن تدلنى على شئ يعجبك أنت وسأكتب عنه بقلم التفاؤل !!
    ما هو الشئ الذى يعجبك يا قـ فى هذا الزمان .. طبعاً بعد حبك الكبير لشخصى الكريم ؟!
    هل يمكك أن تحدثنى عن شئ يعجبك وشوكة تعلق بحلقك ؟ .. أو قرد يعض على قدمك !؟
    أنا أعيش المرحلة بكل ما فيها .. لا يمكننى أن أشعر بالحب الآن .. الإحساس مؤجل !
    يمكننى أن أفتعل موضوعاً جميلاً منمقاً بكل ما أوتيت اللغة من براهين على النصب .. لكنى لا أشعر به ..!
    لو كنا "نشعر" على وجه الحقيقة .. وملكنا أداة الشعور التفاؤلى :
    لما شعرنا بالحب أو بالرغبة فى التفاؤل أو بالحديث عن الأشياء التى تعجبنى وتعجبك ..
    لأن الشعور الذى يقتضيه واجب الوقت أن نكره أنفسنا وذلنا وخزينا ..
    أن نشعر بالخذلان لأننا لا خير فينا .. ولو كان فينا الخير لنصرنا الله ..
    لو كان فينا الخير لما تسابق "المتفائلون" بأبنائهم لمدارس اللغات النصرانية يعلمونهم لغة المستقبل واتيكيت العصر وخارطة الطريق !!
    لو كنا صادقين "متفائلين" .. لأبغضنا الدنيا .. ولأعجبتنا الآخرة وجنة لا قرف فيها
    أنا معجب بالجنة ولكنى لا أكتب عنها خوفاً من تهمة الإرهاب !!

    ___________________________
    أيمن ابراهيم

    أتفق معك فى أنها تافهة ..
    لكن ماذا أفعل وقد عرضت علىّ الممرضة والسكرتيرة أن يقوما بارضاعى درءً للفتنة التى أحدثها داخل المستشفى
    فقلت لهم بعد عناء أن أمى رحمها الله فطمتنى منذ زمن .. وزوجتى هى التى علمتنى الأدب

    ___________________________
    وحى

    هناك موسم للفتاوى الرسمية .. وموسم آخر للنوازل الحكومية .. وقريباً : افتتحوا قسماً للفتاوى الشعبية !
    أما الرسمية والحكومية فلا يصح تأويلها بالجهل وقلة الأدب .. لأنها لا تصدر إلا من فطاحل كبار
    كتبوا فى يوم من الأيام رأيهم "الحقيقى" ثم نسوا أن يسحبوه من الأسواق حين تحولوا لعلماء أمن الدولة !
    وأما الفتاوى الشعبية فهى محاولة لحل المشاكل التى تورطنا فيها الحكومات بتضييق الحلال وفتح أبواب الحرام ..
    إنه التفاف على ولى الأمر لحل مشاكل الإحتقان وقلة الرزق ومصادرة الحريات ..
    فالفتوى لا تبحث عن حلٍ لأصل المشكلة .. بل عن تكييف شرعى للحرام الذى تعج بها المجتمعات ولا يقدرون على تركه أن الإنسلاخ منه !!




    شكراً لكم جميعاً أيها المتفائلون
    أخوكم
    كلما فهمت .. ندمت

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Sep 2006
    الردود
    68
    الحمد لله تراجع الشيخ ، قبل أن تحدث أزمة في الحليب ويرتفع سعره !!

  12. #12
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    المكان
    " تائه "...لم أجدني حتى الآن عندما أجدني سأخبركم
    الردود
    1,690
    السؤال هو كيف للحليب أن يأتي ؟ فالمرأة التي لم تتزوج لن يدر ثديها حليباً والمرأة المتزوجه لن يدر ثديها حليباً أيضاً إلا إن كانت قد وضعت حملاً فهي ترضعه حولين كاملين وحتى إن كان لأبناء الحارة وزملاء العمل نصيب من حليب الحولين أكثر من نصيب الرضيع فهذا أمر خطير لأنه بالطبع سوف يتجاوز حدود الفتوى لذلك كان على القناة والشيخ أن يختصروا مشوار الفتوى واللف والدوران ويحللوا الفاحشه

    و... إلى اللقاء ... سوف اذهب لأبحث عن أقرب حمل سوف يوضع .. قبل ان تنتهي الأرقام
    ذات يوم مكتوم أردت أن أتنفس ففتحت النافذة ، لكني تفاجأت بأن الهواء يتسلل إلى غرفتي من خلالها ، فعلمت أننا جميعاً نبحث عن التنفس
    "م ش ا ك س "

    أخوكم/ مـشـاكــس في الــزمـن المــعاكــس

    عنواني في الشارع السعودي (تويتر)

    عبدالله الحبيب
    AbdullhAlhbib1@
    حياكم الله

  13. #13
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    المكان
    بلاد القهر والسلطان ..
    الردود
    1,661
    ^
    ^
    الله يجزاك بالخير ، أنا اطلعت على أبحاث تفيد بصيغة شبه جازمة أنه لا مانع أن يدرّ الرجل حليباً !!
    ولاحظ الفخامة في كلمة " اطلعت" !
    ممكن تسأل ليه ؟

    بعدين أقلك ..

    ---
    حبيب قلبي ، الفارس مفروس ..

    أنت رائع يا أخي ، والشيء الوحيد الذي نتوقعه منك أن تأتي بشيء غير متوقع !

    ألجمتني ، بـ "محشياتك " ..

    تقبل محبتي للمرة الألف ، بعد الواحدة !

  14. #14
    تاريخ التسجيل
    Jul 2004
    الردود
    781
    طاب مسـاءك .. أيهـا الفـارس
    أنت بس لو تشيل حكاية العفاريت خالص من دماغك


    إستمتعـت بالقـراءة هنـا .. تقـديـري

  15. #15
    تاريخ التسجيل
    Nov 2001
    المكان
    في الساخر
    الردود
    4,034
    **


    انا ما اشوف انها تندرج تحت شي اسمه " فتاوي " ..


    نقدر نقول انها مزحه و" أهل العلم " اللي قالوها ودهم ينكتون مع الناس ..


    اشكرك على هذه المداعبه اللطيفه ايها المفروس



    تحياتي


    _

  16. #16
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    الردود
    93
    جده (سبق) سعيد حشره :
    في إتصال لـ(سبق) بفضيلة الشيخ الدكتور / أحمد بن محمد العمودي المشرف العام على موقع إحياء السنة وهو من أوائل المواقع الإسلامية المهتمة بالسنة النبوية الشريفة وسؤاله عن رأيه الشرعي في الفتوى المنسوبة للدكتور / عزت عطية حول جواز ( إرضاع الكبير ) وإرضاع الزميلة لزميلها في العمل وبالتالي تحل له الخلوة بها ..
    قال الشيخ أحمد العمودي في هذه المسألة ما نصه :

    نرى أن ما أفتى به الدكتور عزت عطية أنه لايجوز بهذه الصورة ، لكن مسألة إرضاع الكبير لها أصل في الفقه الإسلامي كما في حديث سالم مولى أبي حذيفة وتجوز بضوابط منها :
    1. أن تكون الحاجة ماسة وشديدة .
    2. أن تكون المرأة المرضع مالها أحد يخدمها من المحارم وبحاجة إلى من يقوم بخدمتها .
    3. أن لاترضعه مباشرة من ثديها ولكن تحلب له في إناء ويشرب من الإناء خمس مرات .
    4. أن يلحق المرأة ضرر إذا لم يخدمها أحد .
    5. أن يخشى عليها من الفتنة إذا لم يعتني بها أحد .
    6. إن وجدت من يخدمها ولو من الجيران فلاتفعل ذلك .
    والخلاصة من كانت حاجتها كحاجة سالم مولى أبي حذيفة فلا بأس وإلا فلا .. وبهذا نفتي ))

  17. #17
    تاريخ التسجيل
    Apr 2005
    المكان
    الحي اللاتيني ..
    الردود
    1,249
    غفر الله لهذا المفتي ..
    ليه يتراجع

    طيب فيه سؤال ..
    انا اللي اعرفه ان المرأه فقط اذا ولدت يخرج الحليب - وباقي السنه يطلع شاهي
    يعني اذا ماولدت مافيه شي .. صح ولا لا .. !!
    انا ماادري لاني مارضعت قبل كذه

    يعني في البدايه لازم الواحد يخلي زميلته تحمل عشان تولد عشان يرضع منها .. !!
    يعني ماسويت شي ياشيخ هذا اللي يعملوه الشباب الحين من غير فتاوي ولا بلاوي .. !!

    شكل المفتي هذا زميلته ترضع كل يوم قدامه والرجال مشتهي الحليب
    انطلق نحو القمر .. فحتى لو أخطأته فسوف تهبط بين النجوم !

  18. #18
    تاريخ التسجيل
    May 2007
    الردود
    17
    " قد " يكون قصد الكاتب من هذا الموضوع طيب لكن الموضوع برمته يفتح باب للمسخرة و ليس السخرية.

    ........

  19. #19
    تاريخ التسجيل
    Sep 2005
    الردود
    57
    لو كان الأمر كذلك لأصبح كثير من الأزواج محارم في مقام الأخ للنساء

    هم يخرفون ويهذون لا أكثر

    أصبحت بود أيها الفارس

  20. #20
    تاريخ التسجيل
    Oct 2004
    المكان
    معتقل في مكان ما
    الردود
    3,124
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة المشتعل عرض المشاركة
    لو كان الأمر كذلك لأصبح كثير من الأزواج محارم في مقام الأخ للنساء

    هم يخرفون ويهذون لا أكثر

    أصبحت بود أيها الفارس
    تصدق حضرت مرة نقاشا فقهيا حول موضوع لونزلت ي جوف الرجل بعض من حليب زوجته -ولا تسألوني كيف لأني ما أدري :gh: ) فهل تحرم عليه كونا اصبحت امه في الرضاع!!

    يا اخي اشعر احيانا انبعض الفقهاء فاضيين أشغال
    تركوا ما تحتاجه الأمة من فتاوى -كقضية البورصة والجهاد في العراق وغيرها- ولحقوا حليب نيدو!!

 

 

معلومات الموضوع

أعضاء يتصفحون هذا الموضوع

يتواجد حاليا 1 يتصفحون هذا الموضوع 0 أعضاء وَ 1 زوار

الروابط المفضلة

قوانين الكتابة

  • may لا يمكنك إضافةموضوع جديد
  • لا يمكنك إضافة ردود
  • may لايمكنك إضافة مرفقات
  • لايمكنك تعديل مشاركتك
  •