Follow us on...
Follow us on Twitter Follow us on Facebook Watch us on YouTube
الصفحة 1 من 4 123 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 20 من 61
  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jul 2004
    المكان
    فى بطن أمى
    الردود
    2,817

    ثقـافـة الحمـامـات .. !


    لا أدرى لماذا يجبرنى الحديث عن الكتابة الصحفية المحترفة على الخوض فى قصة خرفان بنى ماعز
    وهم جماعة محترمة من الأنعام رأت ذات مكاشفة ثقافية أنها أرقى من أن تأكل حيث بعرت !
    فخلعت فراءها .. ودهنت جلودها قطراناً أسود .. ورسمت عليه خطوطاً طولية عديدة بلون الذهب والفضة !
    فبدت وكأنها "خرفان جربانة" .. تلبس "الاسمكونج" المقلم !!
    ثم تطور الأمر ..
    فحملوا مشاعل الفكر ومشوا بها بين حقول الجهل والتخلف .. يمسحون بحوافرهم آثار العابدين !!
    ولا عيب فى ما طمحت إليه قلوب بنى ماعز .. حتى وإن تطور حالهم بعد ذلك ليتحولوا لأعمدة إنارة منتصبة فى قرى الظلاميين !
    إلا أنهم فى حقيقة الأمر لا يختلفون عن أى خروف آخر يطحن بضروسه ما يجده على الأرض أو فى حوض العلف !
    وربما كان هذا هو محل التشابه .. بين صحافة اليوم .. وبين ما فعلته قبيلة بنى ماعز !
    فصحافة الخرفان تطحن بضروس من حديد كل ما تجده فى حوض العلف ..
    سواء كان المطحون عليقاً متحرراً من غلاله .. أو كان برسيماً مستنيراً !

    إنها طفرة عجيبة .. و صدفة أكثر من مريبة ..
    أن تطفو على سطح مستنقعنا الثقافى حفنة من الخرفان المتحولة !
    والتحول -لمن لا يعرف- هو السمة الغالبة لغلمان الصحافة فى هذا الزمان ..
    فالعالم لم يعد يؤمن بالثوابت فى زمن تتغير فيه القبلة على مدار الساعة !!
    وما الثوابت إلا كجبل واقف فى زور البشرية ..
    يمنع كل المثقفين والسياسيين والحرامية وزعماء العالم الحر من رتق خرم الأوزون وتجفيف منابع الفقر والقضاء على الإرهاب !
    فلذلك كان التحول هو مفتاح التحضر وأخص قوانين الثيرموديناميك الإعلامى على ظهر الكوكب !
    فمن كان يصلى قِبل المشرق قبل عقود .. وباليسار يبدأ وعلى اليسار ينام ..
    أبلغه معبوده بتلغراف مستعجل أنه يبيع الهامبرجر الآن فى شوارع بروكلين !
    فولى المصلى الخاشع وجهه ناحية الغرب على الفور .. وكان راكعاً (لأمانة النقل) .. !
    واستدار حيث رائحة أوراق الجرجير الأخضر المعروفة اصطلاحياً بـ "الدولار" !
    حتى الإنتماءات لم تسلم من التحول .. فلم تعد قرينة القناعات ولا الحزبيات والشارات السوداء ..
    بل تحولت لغانية على رصيف بارد تبحث عن الزبون المناسب صاحب أكبر سعر لأقل وقت !
    صارت الصحافة العربية مكاناً أنيقاً يأوى المجرمين والفارين من مقصلة الجزار والباحثين عن دماغى ودماغك ليحولوهما لمبولة عامة !!
    وذلك بعد أن أخفى الجميع قرونهم وتعلموا لبس الباروكة !
    فلم نعد نميز بين "الخروف" الأصلى وبين من تطفر فتحول لقواد محترف
    صاحب "سبع صنايع" والبخت عبارة عن : حساب مفتوح فى سويسرا !

    لسبب -ربما مجهول- تحولت الكتابة الصحفية إلى كعكة يقتسمها بالتساوى خرفان اليسار وقوادو المارينز !
    أصبح انتمائى ووعيك أيها المسكين يتنازعه قواد ورقاص !

    أذكر لما كنت صغيراً .. هذا على اعتبار أن شهادة ميلادى لم تتحول هى الأخرى !
    حين سمعت مصطلح "يسارى" لأول مرة حسبتهم مجموعة من الذين يأكلون بشمالهم كالشياطين !
    وحين كبرت عرفت الحقيقة .. وعلمت من مصدر مطلع :
    أنهم أولئك الذين أقنعوا الشياطين بأن الأكل بالشمال سيجعلهم أبالسة متحضرين غير ظلاميين !

    لا تخلو جريدة من "جرانين" اليوم من قلم امبريالى منتفخ يحض الناس على الجهاد فى سبيل الأمريكان فى حربها المقدسة ضد الإرهاب الإسلامى !
    ومن قلم يسارى يتأفف من الدين ومن كل الصخور التى تنتصب للدفاع عن أصله وفروعه فى المجتمع !
    وبمناسبة الصخور .. ولأن الصخر بالصخر يذكر :
    فإنى أود أسجل اعجابى الشديد فى صفحة أبويا هذه ..
    بالكتابة الصخرية التى يقوم بنحتها على الحجر الصوان الكاتب اللهلوبة الرفيق مشعل "الصديرى" !
    فهو -على سبيل التخصيص- مثال يفرض نفسه بقوة القيئ على جريدة وصل بها التحرر الثقافى إلى مرحلة ما "بعد الملابس الداخلية" !
    وهى المرحلة المعروفة حركياً بـ "مرحلة ما بعد الحداثة" !!
    والرواية الرسمية تقول أن رئيس التحرير كان مديناً للـ "صديرى" ثم فلس قبل أن يصبح مليونيراً مرة أخرى !
    فوافق رئيس التحرير بعد مفاوضات على قضاء دينه بتكريع القراء "مقالات" دورية للكاتب المستنير !
    ومن هذه المقالات على سبيل المثال (لمفهوم التكريع) : مقال حديث أعطانا فيه الكاتب وصفاً تفصيلياً للوقت الذى يقضيه فى الحمام !
    فشرح فى سطور طويلة حجم المتعة التى يشعر بها حين يغلق باب الحمام على نفسه (بالضبة والمفتاح) !
    ويعتقل نفسه فى بيت الراحة ، ليمارس هواية القراءة والغناء ..
    وربما اشياء أخرى قد نسيها حين كتب المقال !
    ويرفض فى اباء وثبات الشجعان أن تتم كل عملياته البيولوجيه "سُكيتى" .. دون تعبير رمزى عن سعادته بمعانقة الكرسى البيضاوى !!
    فهو يرى فى تلك المناسبة الحاشدة حدثاً تاريخياً لا ينبغى أن يضيع دون احتفال مناسب للمرحلة !
    أما عن اللى جاب سيرة "المرحلة" فى موضوع الحمام .. فلأنه كاتب مستنير لابد وأن يكتب عن المرحلة .. وما بعد المرحلة .. وما قبلها .. ألخ !
    ولأنه مستنير برضو وأراد أن يذكرنا بذلك .. فلزم أن يبحث عن وصلة "ثقافية" بين قصة كفاحه فى الحمام وبين الإسلام !
    وعلى الرغم من ذلك فهو كاتب محترم يكتب فى جريدة يدفع فيها الناس بعض الريالات لشرائها !!

    الكل بلا استثناء يسخر عقيرته ومحبرته وحمامه لبناء الوعى القومى وترقيع الحس الوطنى !
    رأسى ورأسك مطلوبة فى حمامات الكبار ..
    وعقلى لا يشغل أكثر من حيز دواسة على الباب !
    وما زلنا نقرأ الجريدة قبل أن نفرشها على الطاولة !


    مفروس

    كلما فهمت .. ندمت

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Aug 2004
    المكان
    حيث أنا..
    الردود
    4,091
    هناك أناس يقودون سياراتهم بسرعة 260 كلم/س
    وهناك كتاب يكتبون بسرعة 260 كلم/س
    الفرق بين الأناسين أعلاه..
    أن الأناس الأولى ودك تنزل مباشرة من السيارة.
    والأناس الثانية تتمنى ألا ينتهي المقال.
    .
    فكرك نيّر أيها الكائن الهلامي

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Jan 2005
    المكان
    في داخلي
    الردود
    3,436
    ممكن نسخة من المقال إن كان مقالا محددا هذا الذي تتحدث عنه ..بجد شوقتنا ..
    ثم إنه لا عدمنا المداد ..من مدة لم نقرأ شيئا يستحق ..أعني في التاسع!
    اللهم نرفزه دائما يا رب العالمين

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    المكان
    في بلاد الضالين
    الردود
    569
    لهذا إذا التاسع منور

    اسمح لي بأخذ "جرنان" من الطاولة
    فلم أقرأ الجريدة بعد !

    ثم إنه لدي سؤال يلح علي كلما رأيت توقيعك
    كم مرة تندم في الثانية هذه الأيام ..؟

    تقديري

  5. #5
    الفارس ..
    أعجبتني هنا ..
    رحم الله اللي خلفوك

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Feb 2007
    الردود
    59
    كتابة على ضوء خافت ..
    وهدوء , وفكر راق !
    شكراً .. أيها المفروس .

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Oct 2006
    المكان
    جدة
    الردود
    72
    ينصر دينك يا أستاذ مفروس !!

    قراءة مقالات الصديري يستخدمونها الانتربول

    لانتزاع الاعترفات من الارهابيين !!

    و لا ننسى العلامة حسناء القنيعير !!

    تحياتي لك

    أيها الرائع

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    May 2007
    المكان
    بالسعودية (أيقونة قلب)
    الردود
    1,754
    شوف يا عزيزي ,
    مشعل السديري - و الاستهزاء بالاسماء ليس مستساغاً بالنسبة لي - كان كاتباً مشهوراً و له تواجده عندما كان يكتب في عكاظ / الصفحة الأخيرة و يتناول القضايا الحياتية المباشرة بالنقد الساخر الجريء .. و قد حقق نجومية لا بأس بها في ذلك الوقت و الحق يقال أيضاً ان مشعل وقتها لم ينتسب لأي تيار فكري فقد كان ينتقد كل ما لا يعجبه و هنا يمكننا وصفه بالكاتب المستقل .

    عندما انتقل للشرق الأوسط أصبح مضطراً للكتابة لجمهور عربي عام و لم يعد يكتب فيما تخصص فيه عندما كان جمهوره سعودي بحت .. كما أن مقالته لم تعد يومية بل بالتناوب مع الكاتب الكبير خالد القشطيني .. و هنالك فرق كبير بالطبع بين الأستاذ خالد و الأستاذ مشعل لصالح الأستاذ خالد

    ففقدت مقالاته نكهتها و تركيزها .. و فقد مشعل بريقة و جمهوره الذين ظن معظمهم أنه ابتعد عن الكتابة .. فكما هو معلوم الشرق الأوسط حتى وقت قريب لم تكن من الصحف الأعلى توزيعا في المملكة - و كل صحفنا لا تحظى أساسا بأرقام تزويع عاليه حسب معايير التوزيع الدولية -

    في الفترة الماضية غير الأستاذ مشعل طريقته قليلا ليجذب الانتباه و ذلك بمعارضة كتاب صحفيين لهم قاعدة جماهيرية عبر عموده و ذلك ليكسب ردودهم عليه و بالتالي يكسب الشهرة فبدأ بأنيس منصور و مر بعايض القرني و انتهى بصافيناز كاظم .. و هو بالمناسبة لا يعلق على ردودهم عليه .. لأن معارضته في الأساس لجذب الانتباه لا لفكرة حقيقية

    شخصياً لا يعجبني مشعل السديري .. و لا اعتقد أن مقالاته تضيف شيء لي كقارئ .. لكن ذلك لا يجعلني احتقر العمل الصحفي الاحترافي الذي تمارسه الشرق الأوسط فقط لأنها تنشر مقالاته .. كما أن ذلك لا يجعلني أهاجمه بشكل شخصي .. ففي النهاية ما يقوله يمثل وجهة نظره و يستخدم أسلوبه الخاص في عرضها و له قرائه المعجبون بما يكتب ..

    نستطيع أن نكون اكثر رقياً في الطرح و الاعتراض عندما تكون المسألة "مسألة فكر" .. أما أن نأتي بأسماء مستعاره و نهاجم كتاب لهم حضورهم على مدى سنوات فيستل أحدنا سيفه الكيبوردي على تركي الدخيل .. و آخر على مشعل السديري و نهاجمهم كأشخاص لا كأفكار فهذه بالفعل ممارسة "قبيحة" و اعذرني على التعبير .. و لكنه الألطف من وجهة نظري

    و بالمناسبة أنا لا أرى في أفكار تركي الدخيل و لا مشعل السديري ما يستحق القراءة فضلاً عن النشر .. و هذا رأيي .. لكنني لا اعتبر ذلك مبرراً ليخرج لنا أحدهم بمقال يحمل كل ما سقط أدبه من الألفاظ و يحشره في موضوع ليعرض لنا على أنه موضوع مهم .


    أتمنى أن تتقبل وجهة نظري التي قلتها في حضورك و هي - أي وجهة النظر - عامة في بعض أجزائها لنوعية هذه المواضيع و ليس موضوعك فحسب ..

    و تقبل أطهر ودي

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    المكان
    في بلاد الضالين
    الردود
    569
    الأخ الفاضل م.راشد
    ردك جعلني أقرأ الموضوع مرة ثانية

    ما رأيته كقارئ - بسيط- أن الفارس مفروس لم ينتقد أشخاصهم بل أفكارهم كما طلبت
    فهو يتحدث عن الفكر منذ البداية و ما الألفاظ التي وردت إلا لتوصيف فكرهم

    ثم إننا قد نتحدث عن الشخص ونريد به فكره كما قلت أنت
    شخصياً لا يعجبني مشعل السديري
    عموما .. أسجل إعجابي بقراءتك المتأنية
    و أعتذر على تدخلي

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    May 2007
    المكان
    بالسعودية (أيقونة قلب)
    الردود
    1,754
    صباح الورد مـاجد

    في البداية تنويه بسيط فقد نسيت أن اذكر أن المقالة التي أغضبت الفارس مفروس ليكتب ما كتب على ما اعتقد هي مقالة يعترض فيها مشعل على مقالة للأستاذة صافي ناز كاظم .. لذلك تحدثت في ردي عما اعتبره أسلوب جديد من مشعل السديري و قد ذكرت وجهة نظري أو تفسيري لهذا الأسلوب ..

    أما أن الكاتب تحدث عن أفكار صريحة و معارضه لهذه الأفكار و لو بأسلوب ساخر فهذا ما لم أستطع إدراكه ربما - لقصور في شخصي المتواضع ربما - و حتى ما يمكن اعتباره أفكار فهي تدور في فلك التهم لا الأفكار في حقيقتها
    و لكنني وجدته تحدث بأسلوب التعميم في الهجوم على أشخاص بأوصاف و ألفاظ لا استسيغها ,شخصياً و إن كانت من قبيل "بضعاتكم ردت إليكم " فكيف تقع فيما تنتقد فيه الآخرين ؟
    حتى وصل
    ((فهو -على سبيل التخصيص- مثال يفرض نفسه بقوة القيئ على جريدة وصل بها التحرر الثقافى إلى مرحلة ما "بعد الملابس الداخلية" !))
    و من هنا بدأ الهجوم يميل بشكل أكثر للشخصنة من خلال الهجوم على الشرق الأوسط الصحيفة و رئيس تحريرها و الكاتب مشعل السديري
    Ana la 9'agt be aldenya
    tjene 7alat estihbal

    (aygonat wa7ed yestahbil)

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المكان
    بجانب الحرف التاسع والعشرون
    الردود
    109
    غريبه من مشعل السديري أن يكتب هذه المرة وهو في الحمام
    في العادة أنه يكتب ويقول عندما كنت في البلد الفلاني أو عندما كنت بصحبه فلان في البلد الفلاني
    وهذه البلاد كلها خارج الوطن
    أو عندما يتحدث يقول عندما كنت في مطار كذا أو فندق كذا
    وهذه المرة من داخل الحمام ينشر ثقافته
    أظنها موضة جديدة

  12. #12
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    المكان
    المنفى
    الردود
    763
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة الفارس مفروس عرض المشاركة
    وبمناسبة الصخور .. ولأن الصخر بالصخر يذكر :
    فإنى أود أسجل اعجابى الشديد فى صفحة أبويا هذه ..
    بالكتابة الصخرية التى يقوم بنحتها على الحجر الصوان الكاتب اللهلوبة الرفيق مشعل "الصديرى" !
    فهو -على سبيل التخصيص- مثال يفرض نفسه بقوة القيئ على جريدة وصل بها التحرر الثقافى إلى مرحلة ما "بعد الملابس الداخلية" !
    وهى المرحلة المعروفة حركياً بـ "مرحلة ما بعد الحداثة" !!




    و بما أني كما يشاع مؤخرا بين القبائل، في أمريكا فإني حرة في التعبير عن رأيي

    لا أطيق كاتب المقال بصراحة
    إلا أني أحب و بصدق ما يكتب.

    رائع!

  13. #13
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    الردود
    128
    يا فارس يا مفروس
    أما بعد يا أخوووووووي:
    إحم إحم
    أنصحك بفرش الجريدة على سريرك والاجدر أن تستخدم كغطاء.
    وأنا عادة بقرأ النص من أسفل إلى أعلى وإذا عجبني أعيد القراءة من اعلى إلى أسفل
    والورطة اني قرات النص من أسفل إلى أعلى وتعبت عيني
    وعجبني ..... رحت قرأته من أعلى إلى أسفل ....... يعني ورطتني
    لكنها ورطة جميلة

  14. #14
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    المكان
    في فلسطين
    الردود
    136
    أخي العزيز مشكـــــــور ..
    وبصراحة انتا شوقتني للقصة وأنا قرأتها كلها وأعجبني رأيك في الصحافة ..
    وخصوصا عنا هنا في فلسطين ..
    مشكوور أخي ويعطيك العافية ..
    مع تحياتي : شاعر فلسطين ..
    MoHaMMeD
    شاعر فلسطين


  15. #15
    تاريخ التسجيل
    Feb 2007
    المكان
    في الغابة..
    الردود
    1,449
    لا بأس يامفروس
    ستظهر ثقافة النوم
    وثقافة التجشؤ..وثقافة الخوف من الظلام
    مادام هناك توأم له في الثقافة الغربية
    ثم إن أشهر الكتّاب الغربيين تظهر أفكارهم جليّه في الحمامات
    كأجاثا كريستي الروائية
    _أجاثا كريستي واحدة من أشهر كتاب الأدب و القصص البوليسي ._

    هل سألت نفسك يوماً من أين خرجت الأفكار المتشابكة و الحبكة القصصية لرواياتها البوليسيه ؟

    بدون تردد أجيبك .. قطعاُ في الحمام , تحديداً******** .
    ثم أني أستئذن مراقبي ومشرفي الساخر بوضع هذا الرابط


    http://www.asharqalawsat.com/details...article=429556

    هؤلاء الكتّاب أصبحوا بفراغ فكري حيث لم يجدوا شيء يتحدثون عنه سوى ثقافة وأدب الحمام
    وقانا الله شرور أنفسنا
    والسلام عليكم جميعاً

  16. #16
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    المكان
    في أرض الكنانة
    الردود
    230

    لا لا لا الكلام ده ماينفعش ....

    أنت قلت ...
    الكل بلا استثناء يسخر عقيرته ومحبرته وحمامه لبناء الوعى القومى وترقيع الحس الوطنى !

    وأنا أقول وبكل صراحة ...
    وأمثالك عندما يسخرون طاقاتهم في هذه الكتابات والمقالات الساخرة لا يوجد عندي إلا رد واحد ...

    شكراااااااااااااااااااااااا
    بالفعل مقال رائع .
    .
    وبصراحة نحتاجك معانا بأسلوبك الجميل
    تقبل ( هزاري ) ومروري ودمت بخير وبصحة وبسخرية وبإبداع .... وكفاية كدة عشان المشرفين ممكن يغيرو !!!!!

    تحية مصراوية دلتاوية ..
    إذا ما رأيت دموعي تجــري فأنت بما في فؤادي تدري
    تموطن بؤسي بقلبي وصدري وأوطد في داخلي كل جمري


    ماضي

  17. #17
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    المكان
    في أرض الكنانة
    الردود
    230
    صحيح كنت عاوز أسأل سؤال .
    الكاتب الفظيع الرهيب صاحب مقال الحمام ... هل ذكر أنه يستخدم معطر جو ؟؟ أم هو متعمد الاستمتاع بكل ماهو قذر ؟؟؟؟؟؟
    طيب بعد ما كتب المقال واتوزعت الجريدة .. هل وزعوا معاها معطر جو أي أي نوع من أنواع العطور ؟؟؟
    الله يكون في عون بياعي الجرائد
    إذا ما رأيت دموعي تجــري فأنت بما في فؤادي تدري
    تموطن بؤسي بقلبي وصدري وأوطد في داخلي كل جمري


    ماضي

  18. #18
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    الردود
    160
    ثقافة الحمامات أيها المفروس ليست لها أي صله من الأوصال بقطيع خرفان بني ماعز
    فهم بريئون منها كبراءة الذئب من دم يوسف
    ثم دع اولئك المتحذلقين –ألي مسوين زحمه والشارع فاضي –فلا اخفيك لا أحس بأمان إلا في اوقات الزحمه
    .
    .
    أبو القوافي هيك منيح

  19. #19
    تاريخ التسجيل
    Jan 2002
    المكان
    في الطريق إليــه
    الردود
    10,130
    تبقى ثقافة الحمامات "وحدة حرية اشتراكية" مصدرأساسي وبلا منازع لتحرير العرب من التلبك الفكري!!

    سلام يا مفترس...






    فيروز...
    عفواااا
    خانــك النظر....
    بغداد
    يغسل
    وجهها
    الكدر

  20. #20
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    المكان
    في المكان الذي أتواجد به
    الردود
    191
    يا زوجتي هات فنجانا من القهوة ....أريد أن أقرأ المقال أعلاه مرة أخرى ......
    اللهم ياربي العظيم سبحانك أشهدك أني أحب محمد عليه الصلاة والسلام فاحشرني معه يوم الدين

 

 

معلومات الموضوع

أعضاء يتصفحون هذا الموضوع

يتواجد حاليا 1 يتصفحون هذا الموضوع 0 أعضاء وَ 1 زوار

الروابط المفضلة

قوانين الكتابة

  • may لا يمكنك إضافةموضوع جديد
  • لا يمكنك إضافة ردود
  • may لايمكنك إضافة مرفقات
  • لايمكنك تعديل مشاركتك
  •