Follow us on...
Follow us on Twitter Follow us on Facebook Watch us on YouTube
النتائج 1 إلى 9 من 9
  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jul 2004
    المكان
    فى بطن أمى
    الردود
    2,817

    مازلنا .. مستضعفين !!


    نحن .. لسنا إلا حاصل طرح العالم من سكانه المحترمين !!
    نحن البقية التى نجت من قصف الأصدقاء تقف الآن فى الطابور تكشف عن ساقيها !
    بانتظار الحمير أن ترزقنا رزقاً حسناً وتطعم أبناءنا وتستر ولايانا وترحم عجائزنا !
    نصرخ كى يرانا طائر فى السماء فيلقى لنا فضلاته نتطهر بها ..
    مازلنا ولا يزالون ..
    لازلنا ننتظر المنحة والمكرمة ..
    ونتسول اللقمة وطحين العيال ..
    ولا نجد ما نستر به عوراتنا ..
    نرقص بالسيوف ونحارب بالراقصات ..
    الطابور طويل ويزداد طولاً وارتفاعاً .. فمتى يصل الطابور إلى بوابة السماء
    والمغفلون لا يكتفون بنحت الأكاذيب من جلاميد الصخر وعظام الحيتان وأرحام العفاريت !
    لا يكتفون ..
    بل يبحثون لها عن توثيق دولى لعلها تتحول إلى "رغيف" فى يوم من الأيام !
    أو لعلها تنقلب بعصا الساحر أو مقشة العجوز الطيبة إلى صك ملكية الأرض يرقص فى جيب أصحابه !
    مازلنا ولا يزالون ..
    نحذف التاء المربوطة بواقعية مفرطة .. لتصبح أعمال الآخرة .. هى جدول أعمال الـ "آخر" !!
    مازلنا ولا يزالون ..
    نرجو الله فى التلفزيون وتحت المنابر وفى الموالد وعند الإنتخابات وبين يدى الوالى وقبل مفاوضات بيزنس السلاح .. !
    نسأله فى خشوع : رحمة "الآخر" .. لأننا مستضعفون !
    نسأله سبحانه أن يجعل أصدقاءنا "الآخرين" من الذين يخافون الله فينا إذا سلطهم علينا .. لأننا خائفون !!
    نسأله ألا يفتنا بغضب الفاجر وجلد الفاسق وجبروت الأعداء .. لأننا ..... !!
    لأننا مستضعفون .. خائفون .. طاشت عقولنا وزاحمت قلوبنا الحناجر !
    نحن الرجال المرتعشون ..
    نرقص فنرتعش .. نفرح فنرتعش .. ننام فنرتعش .. نصحو مرتعشين وننام مرتعشين !!
    لم نجد فى تراث الأصول إلا أحوال مكة الأولى لنلبسها حلة فى كل عيد .. ونرفعها راية فى كل ميدان !

    سألت التاريخ أبو لحية بيضاء عن أمة تذبح وشعراؤها يكتبون عن خصلات الحبيب تهفهف على العيون السود ..
    عن أمة تستأصل أفرادها الكومبارس فى كل محفل ..
    متفرجون مأجورون يحترفون الهتاف ويجيدون الصفير ويحفظون مقاسات الأندروير !
    تراهم ركعاً سجداً فى مدرجات الثالثة يبتهلون إلى الخالق القدير أن يرزقهم الله حكماً لا يحتسب ضربة جزاء للهلال فى وقت الضائع !!
    وخلف المسرح منتصبون .. يتلصصون على الرقاصة وهى تجفف عرقها وتغير عريها بعرىٍ آخر !
    سألته عن أمة تنصر عدوها على نفسها لأنهم محايدون فى الصراع .. كحياد البردعة على ظهر الحمار !
    سألته عن أمة المستضعفين ... !
    رفع التاريخ رأسه نحوى وهرش لحيته بعنف كالأجرب وقال مصطنعاً الحكمة : هل يحشش قومك !؟
    نكست رأسى وطأطأت هامتى وأخفيت صاروخاً بالستياً من صواريخ النبات الأخضر داخل لحيتى .. وسألته : وأنت مال أهلك !؟
    قال مستبشراً : أبشر يابنى فإن آخر سيارة بلدية تنادى عليكم أن حى على الفناء !!

    أعداؤنا أقرب إلينا من حبل الوريد والأورطى وكل الشرايين التى تغذى رأس كرنبة تنمو فى فراغ بين الكتفين !
    فلا ينبغى لنا أن ندعو عليهم إلا بإذن رسمى من دار الإفتاء ووزارة الداخلية وقصر الحمامة وشخص آخر بحوافر يستوطن شرم الشيخ !
    لا يملك "الرجال" إلا كشف الرؤوس والدعاء بأن يهدى الله أئمة الكفر للإسلام كى ننكح نسوانهم الشقراوات !!
    نحن الرجال الجميلون .. نقسم الغنائم دون حرب ..
    نحن الذين نسبى النساء دون دماء .. فيالها من فهلوة شرعية !
    نحن الذين ينكحون كل شئ أمامهم وخلفهم حباً فى تكثير الذرية ومباهاة الأمم يوم القيامة !
    هؤلاء النكاحون الماهرون .. يتربصون بنساء المجاهدين كى يتقوا الله فيهن ويحفظوا بهن فروجهم !!
    كان فى زمن قريب .. فى حرب المجاعات الأولى فى الصومال ، ترملت النساء وهلك الزرع والضرع
    فعُرضت الأيامى الصوماليات والثكالى الحافيات على الأثرياء المسلمين ليصونوا أعراضهن ..
    وربما ينكحوهن ابتغاء الثواب .. فكما هو معلوم من خامس ابتدائى : أن ما عند الله خير وأبقى !
    لكنهم اكتشفوا بعد تدبر قصير .. أنهم يملكون هذا الصنف الغامق فى فراش الزوجية !
    فبادرت قلة لتلبية نداء الثكالى والأيامى والعرايا ..
    فأوصوا وتواصوا بتوسيع طلبات الخدم لتشمل الجنسية الصومالية .. كبادرة حسن نية !
    فأولاً وأخيراً : ما عند الله خير وأبقى أيها الأبطال !
    وجزانى الله خيراً لأننى أفتق هذا القيح الآن !!
    وجزى الله المصورين والمصورات الذين لطعوا سحنتنا الضاحكة على غلاف المجلات ونحن نعطيهم الشيكات !!
    وحين نبههم بعض العارفين أن الشيكات لا تُقبل فى الصومال لأنهم لا يملكون أقلاماً جافة للتوقيع ..
    كما أنهم لا يملكون ...... أى شئ !
    أعادوا التصوير .. بكراتين الحليب وجوالات الطحين والبطاطين .. وابتسامة الممتن لكرم المتبرعين !!
    وتقاعس حينها المتلكعون وتكأكأ الخباصون فتوقفوا مترددين عن نكاح الفقراء
    لأنهن لا يشبهن كثيراً هؤلاء اللائى اللاتى يرتدين البكينى على صفحات ماكسيم !!
    ثم اعتذار ..
    ثم مرت الأيام ..
    وحين سقطت البوسنة والهرسك وكوسوفو تحت مقصلة الرحمة الأوروبية ظهرت أشكال المسلمين فى التلفزيون جميلة بالألوان !!
    وعلم الناس أن لنا إخواناً حلوين فى أوروبا عندما تشرد الألبان والبوسنيون فى كل واد ..
    فظهر الناكحون المخلصون مرة أخرى !
    ونزلت طلبات صيانة العرض على رؤوس الأخوات الشقراوات كالمطر الزخاخ !
    وتحت راية : "وأنكحوا الأيامى منكم" فُتحت المآزر على مصارعها .. وشد الناكحون الرحال !
    ونادى مناد الجهاد : أن بارك الله لرجل مسلم مستضعف ضعيف ضعفان .. لا يقدر إلا على النكاح !
    لكل من يولول مع النساء والولدان الذين يقولون ربنا أخرجنا من هذه القرية الظالم أهلها ..
    بورك له وغُفر له ما تقدم من ذنبه إن خلف غازياً فى نسوانه .. فنكحهن بإذن الله .. !
    وآواهن فى كنفه مثنى وثلاث ورباع ... وعشرطعشر زغروطه حلوة للعروسين !!

    إننا مستضعفون واهنون لأننا آلات بشرية تشتهى ولا تملك إلا الإشتهاء ..
    تطلب ما عند الله بما عند الوالى ..
    وترجو رحمة الله برحمة أعدائه !!
    نحن لا نملك أمرنا لأننا بعنا الخطام وتحولنا لدواب لا تمرح بعيداً عن مواطن العشب والكلأ الأسود !
    نحن السائمة .. سومها أعداؤها تقرباً لإله الحضارة فلا ينهب خيرنا غيره .. !
    أمستضعفون يا أمة النفط .. والنيل والفرات .. وابن تيمية وابن واسع .. والمال والبنون !؟
    أمستضعفون يا أخر لبنة فى صرح الإنسانية ..
    يا رفاق .. اشتعلوا
    تضئ لكم الدنيا والآخرة !



    مفروس



    كلما فهمت .. ندمت

  2. #2
    يا فارس ..
    في مقاليك الأخيرين .. أنا أشم رائحة "دم قلب"!
    لكن .. أخبرني أيه نوع الكيبورد اللي بتستخدمها؟!
    روح يا شيخ ربنا يفتح عليك
    و شكراً لأنك كتبت هاذين

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Jan 2008
    المكان
    في الديرة
    الردود
    628

    وسنكون..!!




    ولكن يامفروس..

    الإنسان الذي لا يستطيع إلا أن يكون ضعيفاً ودوداً ووفياً وبريئاً وشامخاً وطفلاً ماذا يفعل؟

    هل يبقع ثيابه بالوحل ويموّه رأسه بالحشائش والأغصان، ويختبئ في الكهوف وشعاب الجبال؟

    لن يكون أكثر براعة وخبرةً من غيفارا

    هل يلجأ إلى المساجد أو الأديرة وبيوت الأولياء؟

    لن يكون أحسن حظاً من "الشيخ" أو الباب كيرلس السادس

    إذاً، لا مفر لنا من أن نظل مستضعفين ودودين/أوفياء/عاطفيين/صادقين/شامخين

    سنظل أبرياء ولو بقوة الرصاص.. فمهما كانت سيوف الرقص طويلة لن تكون بطول الزمن. فلقد

    رأينا وقرأنا عن الكثير من الأقدام المغلولة الحافية تحت لهيب الصحراء وهي تدوس على ظلال

    المنتصرين

    ولكن، أنا المسلم المرقع بألف وطنٍ ولا أجد وطناً لي

    أنا الهائم في البحار كبقعة الزيت العائمة، كل الشواطئ ترفضها ومعظم الدول تطاردها وتتعقب آثارها..

    أين أستقر؟

    وبعد تساؤلي.. أؤكد أن الضعف ليس فقط الجدران الأربعة لتلك العتمة، وليس الجلاد فقط أو التعذيب..

    إنه بالدرجة الأولى خوف الإنسان ورعبه. فنحن الذين خلقنا الجلادين ونحن الذين سمحنا باستمرار

    السجون، لقد فعلنا ذلك من خلال تساهلنا وتنازلنا عن حقوقنا، ومن خلال استسلامنا لمجموعة من

    الأوهام والأصنام.


    عمنا فارس كنتُ هنا..وكنتُ مستمتعاً أيضاً

  4. #4
    باختصار:
    نحن كائن حي
    له قرون ملتوية
    وأربع قوائم
    وعينان
    وفم
    وأنف
    وكرشة لا بأس بها
    وأذنان أيضا
    ويتمتع بـ(سبيلين) كويسين تماما

    أبيض اللون
    له خوار

    ينتظر وقت المأكلة
    ..
    يا صاحبي الطريق طويلة
    وكل الحافلات تابعة للدولة
    وأنا أعرج
    منذ قضية أيلول الماضي
    فبربّك: كيف أصل ؟
    (الفياض)
    ..

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Dec 2007
    المكان
    أم الدنيا.مهد التاريخ والمجد والحضارة
    الردود
    2,249
    أيها النكاحون الهائمين على وجوههم فى كل مكان
    من سواحل الفليبين وتايلاند شرقا وحتى اللاسواحل
    جنوبا وشمالا وغربا.
    لقد فضحكم الفارس..وعرض بكم شر تعريض..
    أتقوا الله ..ثم أتقوه..وجاهدوا حتى تنجحوا وتكتب
    لكم النجاة فى الدنيا والأخرة..
    وليتذكر المتبرعون.الا يصطحبوا معهم كاميرات
    المصورين وأخرين لاتعلمونهم.
    شكرا يافارس..ياجميل الحرف.

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Feb 2008
    الردود
    19
    كل حرف يستحق التعليق والإشادة
    ...........................

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Oct 2004
    المكان
    معتقل في مكان ما
    الردود
    3,124
    اللهم افتح لنا روما كما وعدتنا على لسان نبيك...فنحن مشتاقون لصيانة أعراضهم

    مفروس

    شكرا لك ثانية

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Nov 2003
    المكان
    فوق سطوح سما النت
    الردود
    1,829
    وراك وراك
    لأ .. اقراها صح من فضلك
    عموماً انا ماليش دعوة بنص كلامك التحتانى بتاع الأنجروير
    انا بس حبيت اثبت اعجابى بالنص الفوقانى بتاع رغيف العيش و التسول .. هو دا اللى بافهم فيه دلوقتى
    فارس :
    مافيش فى دايرة معارفك باشا كدا يكون بيشتغل فران فى فرن قريب من بيتنا ؟
    يا أخى عايز حد مهم يخدمنى فى رغيفين العشا ..
    زهقت من الفيشار

  9. #9
    -

    يا غيرتك يا أخي.. فيه شيْ يضايق ؟ شيْ يبط السبد !
    عطشى لخدمة إماء الله والأخذ بهم إلى الحياة ,/أسود لازالوا يحبون الله ورسوله !
    مرحلة جديدة من الجهاد، "جهد" يبدأ من إمتاع النفس والهوى !

    ثم -
    لعبة .... "أللعب اللعبة وخذ حسنات"
    -
    -

 

 

معلومات الموضوع

أعضاء يتصفحون هذا الموضوع

يتواجد حاليا 1 يتصفحون هذا الموضوع 0 أعضاء وَ 1 زوار

الروابط المفضلة

قوانين الكتابة

  • may لا يمكنك إضافةموضوع جديد
  • لا يمكنك إضافة ردود
  • may لايمكنك إضافة مرفقات
  • لايمكنك تعديل مشاركتك
  •