Follow us on...
Follow us on Twitter Follow us on Facebook Watch us on YouTube
الصفحة 2 من 2 الأولىالأولى 12
النتائج 21 إلى 29 من 29
  1. #21
    تاريخ التسجيل
    Jul 2004
    المكان
    فى بطن أمى
    الردود
    2,817
    نوف..

    الجزء الأخير من تعليقى السابق لم يكن له أى علاقة بك.. لا شخصياً ولا لغوياً
    فهى رسالة أخرى "مشفرة" لخفاش اسمه منير "المشعوذ"
    وهذا يبدو واضحاً من افرادى الخطاب لجناب معاليه
    كويس كدا ..

    نأتى لهذه :
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة نوف عرض المشاركة
    ولكنني أنصحك ، بأن لا تجبر رأسك على استيعاب حرف قد يرهقه
    المقطع القادم موجه إليك بالمناسبة :
    القلم الرشيق لا يحتاج عادة لاقتراف الحروف بالحبر السرى !
    فأحبار "راينز" تكفيه لتسطير صفحات العالم .. إن كان فاضى
    دون محاولة لانتزاعِ "معنى" لا أثر له .. من تركيبة لغوية "سجعية" ،
    أو إضفاء شروح غير مفهومة على تراكيب لا تملك إلا الرنين
    هذه الممارسة ليست -فى الواقع- إلا محض تعسفٍ وافتعال غير مبرر !
    والحديث عن "روحانية" الحروف .. وشعور الكاتب الفياض
    ليس إلا ترسيخ لهذا المقصد العدائى بحق اللغة .. على أقل تقدير
    وهذا رأيى غير الملزم بالمناسبة

    رجاء غير حار :
    سأكون شاكراً ممتناً لو أفضت على شخصى الضعيف شبه شرح لـ "حرفك"
    هذا إن رأيت فى هذا الرص أى معنى .. رقيقاً كان أو ثقيلاً عميقاً !
    وأعدك هنا بمحاولة جريئة للتركيز والفهم .. "ربما على قد حالى"

    أكون معي عندما أفتقدني وأغتاب الأماكن التي كنت أتواجد فيها بدوني

    أما كلامك عن قصة ليلى والذئب .. والمعرفات .. والردود والألقاب :
    فهذا حديث آخر لم أفهمه .. فأضفته على الفور إلى سلة المبهمات .. !
    ولو قلتِ فى بساطة : انت وحش .. لكان خيراً لى ولك

    وأخيراً لا مشاحة فى التقدير قبل الإحترام

  2. #22
    تاريخ التسجيل
    Oct 2005
    الردود
    211


    امممم طيب يا الفارس مفروس
    انت وحش على كل حال وهذا أمر لا اختلاف عليه

    بخصوص إساءة فهمي ، ذكرت سابقاً أن أسئلتي كانت بناء على استيعابي ..
    لذا تستطيع أن ترمي بها حتى لو في سلة ليلى ذاتها !
    كنت قد افترضت أنني من ضمن الضحايا الذين ذكرتهم ،
    لذلك اعتبرت أن الموضوع يعنيني بشكل أو بآخر !

    على كلّ
    نأتي لموضوع رأسك والكمبيوتر ،
    طيب .. ربما سأشرح لك بطريقة رياضية ، مع أنني أشعر أن ما اقتبسته بالذات
    أوضح بكثير مقارنة بكلماتي المبهمة الأخرى !
    سأشرح لك لسبب واحد فقط ، ولمرة واحدة/أخيرة فقط ، لأثبت لنفسي -إذ ساورها الشك-

    أنني أدرك تماماً ما أكتب .. وقد يكون الخلل في الكمبيوتر ! من يدري ؟!

    طيب المسألة هي :
    أكون معي عندما أفتقدني وأغتاب الأماكن التي كنت أتواجد فيها بدوني
    سأعيد صياغة المسألة بشكل آخر ليتم حلّها ، وذلك بفصلي أنا/نوف إلى جزئين x , y (انفصام بعيد عنك)

    الحل هو :
    عندما تشعر x بالألم تبحث عن y عندما تفتقدها لتكون معها ..
    وتغتاب x الأماكن - بمعنى تشتم x الأماكن في ظهر الغيب - التي كانت x متواجدة فيها بدون y


    هذا هو الموضوع ببساطة



    طيب ممكن نتفق على شي ؟
    please يعني ، إذا أي أحد ما فهم شي من أي شي أنا كتبته
    لا يتعب نفسه كثير .. ينتقل إلى معرف آخر ببساطة !


    فأنا لا أحب أن أقف كالمعلم الذي يشرح نفسه في فصل دراسي ممل !
    اتفقنا ؟



    لك تحية

    .


  3. #23
    مشكور ونتمنى جديدك انشاء الله ونتمنى العلم الزا ئد وتحلي ونمنى مشا ركا تكم

  4. #24
    تاريخ التسجيل
    Jul 2004
    المكان
    فى بطن أمى
    الردود
    2,817
    نوف ..

    يعنى please : خلى عندك شوية صبر علينا نحن العامة بارك الله فيك
    فكم من عابرٍ لمفازةٍ لا أنيس فيها ولا ونيس إلا ظله الذى يتبعه قسراً !
    فرحمة الله على كل ظل !

    Quote المشاركة الأصلية بواسطة نوف عرض المشاركة
    سأعيد صياغة المسألة بشكل آخر ليتم حلّها ، وذلك بفصلي أنا/نوف إلى جزئين x , y (انفصام بعيد عنك)
    تلك إذن قسمة ضيزى يا سيدتى .. أو انفصام "ضيزاوى" إن شئت الدقة !!
    وما أُريد بها وجه الله يا نوف .. وذلك لأسباب :

    أولاً : أن الفتيات لا يقبلن القسمة على (X,Y) أبداً !
    وإن كنت لابد قاسمة .. فتكون على (X,X)
    و هذا من باب احسان الظن لا أكثر !!

    ثانياً وهو الأهم : أن مفهوم القسمة الذى أتيت به ليس إلا مخرجاً لأصل المزنق ، ودوران حول محور السؤال بعيداً عن عرق المواجهة ، فإن جاز الحديث عن "انفصام" الذات لكينونتين (ثنتين يعنى ) ، فقد يجوز كذلك هذ الحديث عن "الإنشطار" لمجموعة من الخلايا البشرية الصغيرة ، والتى تكون مجموعة لا حصر لها من "الشخوص" الأخرى لمفردة الـ "أنا" ، ومن الممكن حينها أن أستفيض فأكتب شيئاً كهذا :
    ألعق دمى النازف من هذا الأنا الخاضع فوقى ، حين عدت فلم أجدنى معى ولا قريباً منى ، ولكنى وجدتنى مع هذا الآخر الذى يشبهنى يخوننى معى .. يعبث بشعرى ويسخر من ظلى ، فعدت من حيث أتيت ، وتركتنى خلفى .. وارتميت عندى .. ذاك الذى يجلس فى آخر الصف !!

    ثم..
    هل ترين فى هذا التعدى أى قيمة بلاغية .. أو لغوية .. أو حتى نفسية !؟
    مجرد سؤال لا يقصد منه إلا الإستفهام الإستنكارى
    والكورة عندك فى السنتر !

    الحل هو :
    عندما تشعر x بالألم تبحث عن y عندما تفتقدها لتكون معها ..
    وتغتاب x الأماكن - بمعنى تشتم x الأماكن في ظهر الغيب - التي كانت x متواجدة فيها بدون
    إن كان هذا هو الحل برأيك .. فأنا أراه عين المشكلة فى نصك !
    فهذا إستغراق فى التماهى .. لألفاظ مجردة مع فكرة لا يفهمها إلا قائلها !
    إن كان حقاً كاتبها يفعل ذلك !
    كأن أقول : قابلته فأعطيته إياها ليسلمها له حين يراه !!
    فهذا الكلام الذى حواه نصك بحاجة لاستدراك يوضح ماهية الجزء ابتداءً
    ثم ترتيب "الصخص" المعنى فى قائمة الشخوص الذاتية .. كى نخرج بحصيلة مفيدة !!

    ولا أخفيك سبب غصتى :
    فالذى يحدث "غالباً" أن الرنين اللفظى الذى يحدثه هذا التقابل يصبح هو المقصود بتكراره .. ليس أكثر ، والمعنى شئ ثانوى لا أثر له ، ولا إفادة من ذكره ، لينفرد التركيب اللفظى فى النهاية بحق الوجود على حساب الفكرة وبداهة المضمون .. وتضيع روعة إدماج اللفظ فى المعنى دون "انفصام" ، وحين يحتاج الكاتب لأن يتحول لمعلم ابتدائى يشرح كيفية انفصامه لـ X,Y ، فى محاضرة مملة لمجموعة من التلاميذ ، وذلك حين يتناول حرفَه -مضطراً- باستدراك غير مبرر ، فهذا مزنق بعيد جداً عن اللغة التى يزينها تاج اليسر والبلاغة ، وأنت صاحبة قلم رشيق ملهم .. تتشكل بين يديك قطرات حبره عرائس حية .. فلعلك فهمت مقصدى !!

    يعني ، إذا أي أحد ما فهم شي من أي شي أنا كتبته
    لا يتعب نفسه كثير .. ينتقل إلى معرف آخر ببساطة !
    وقد يكون كلامك صحيحاً إن كان الكاتب يهمس حديثاً لنفسه ، أو يُسِرُّ هاجساً لمرآته ، أما وقد خرجت الفكرة من حيز الوشوشة لتمتطىَ حرفاً ذا صهيل .. مقروءً وملفوظاً ، فلا نملك حينها إلا أن نحاول الفهم عن الكاتب (على سبيل التغيير ) .. وهو خطأ غير مقصود بطبيعة الحال نعتذر للكاتبة من اقترافه .. ونبرأ إلى الله من إثمه !!

    أما قولك "من لا يعجبه كلامى فلا يقرأه" .. فلا أظنك عنيت ذلك حقاً !
    فالذى يكتب لايفعل ذلك إلا ليُـقرأ .. ومن ثم يُفهم .. !
    هذا بالطبع إذا حالفه الحظ فى قارئ شاطر .. بيفهمها وهى طايرة !!

    ولك تحيتى

  5. #25
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    الردود
    33
    وَ لِرحمَـة المتَوَجعـينْ مرارةٍ *** فيْ القَـلب مِثل شمَـاتة الأعداء

    أيهـا المعلّق ...
    هل أنت بخـير ..؟



    لبياضكـ ـ

    .

  6. #26
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    المكان
    في كبد الأمكنة
    الردود
    229
    لا أريد أن اتحدث كثيراً الآن فحين ينتهي الوقت نفقد الشهية للحديث.
    أكثر ما يدهشني ان أتحسس قلباً يلفه الدفء لكنه يتلحف ثلجاً لا أكثر.

    في المرة القادمة احمل معك معطفاً يقيه برد الغرفة يا عزيزي، برد الغرفة فقط.


    زينب

  7. #27
    تاريخ التسجيل
    Jan 2009
    المكان
    هـنـاك .. حيث .. لا أحد!
    الردود
    116
    أمد يدي للسماء ..
    فأسرق منها غيمة أربط بها حلمي .. وأصنع أرجوحة ..


    الأرجــوحة لي وحــدي ..




    دوما أحس أني لا لزوم لي ..
    لست أهم أحداً ..
    رقم زائد على مجموعة الأرقام الفردية والزوجية ..!
    لست صفراً رغم أني خالي الوفاض إلا من حلم يداعب مخيلتي !


    أعرف أني لست لأحد ولا أحد لي ..
    لكني أغنى من غزا هذا الكون بحلمي !



    أعرفهم ويعرفونني ..
    ويعرفون أنني لا أملك سوى حبال من حلم أحيكها في الصباح لأمارس اللعب بها أرجوحة بالليل ..
    أردد كلمات مبهمه أهزج بها لأقتل وحشة الليل وناياته !


    لا أعرف كيف أنام ..
    ولا أعرف كيف أصحو !
    لدي قلب يقايض الزمن كل يوم على حفنة من أحلام بالية ..
    لم يعد أحداً يرتديها !
    وأفشل في كل الوقت على أن أحصل على ما أريد !


    منير ..
    الفاهم ..غلط / صح ..!
    اعتذر لك ..
    دخلت لأبدي اعجابي وجدتني أترك هنا مفازات من وحده..


    الله دائما معك !


    Need to be a lone for a while
    قلت لأمي ..
    لو توقف قلبي ازرعيه في الأرض فسيزهر قلباً! .:

  8. #28
    تاريخ التسجيل
    Jun 2009
    المكان
    أسكن جسدي
    الردود
    40
    الغريب انني و بعد سنة من ارتكابي الطب استطعت التأثر بما كتبت يا منير كطفلة صغيرة ..و الشيء الجيد هو أنني واثقة انه لن يأتي يوم أشعر فيه أن مريضا ما "لا لزوم له" !!

  9. #29
    تاريخ التسجيل
    May 2010
    المكان
    تحت الأطلال!
    الردود
    17

    Post أقـصر من الـسماء بأحــــــــــلام كثر .. !!

    Quote المشاركة الأصلية بواسطة الفاهم..غلط عرض المشاركة
    .
    .
    .


    ملاحظة : هذا الكلام فقط للذين يشعرون أنه " لا لزوم لهم " .




    قبل الحافة


    كان على أحدهم أن يغلق قلبي ويضيع المفتاح !!
    كان على الطبيب ألا يعيد قلبي إلى مكانه بطريقة بدائية .. !!


    " مهما خذلك الآخرون فأنت لست وحدك .. الله دائما معك "" .
    ..




    على الحافة ..


    ولكنك مضيت إلى السماء .. !!
    أيها النهر .. كيف ضيعت المصب ؟




    .






    منير / المعلق من قدمية

    12 - 9 - 2006 م


    الحالة :
    Need to be a lone for a while






    .

    العزيز .. منير ..

    أنا من الذين " لا لزوم لهم " جداً .. المخذولين من أنفسهم دائماً .. والمحبطين أبداً ..

    لذا اخترت بضعا من كلمات لك .. رغم أن كل حرف حرك في داخلي جيوش تحاربني فيّ ..
    نحتاج أن نكون وحدنا كثيرا ..
    لأن هذا الخراب الذي نعيشه يورد الجنون ..
    أنا مثلك الآن ولكن بعد خطومن الزمان ..
    أتمنى من الله أن أفضل حالا مني ..
    لأنني وبصدق ..Need to be a lone for a while

    حتى لو كانت هذه حياتي الأخيرة ..

    يا رب ارحمني برحمتك ..


    أنت من الله أقرب دوما إن شاء الله يا منير ..


    كن بخير دائما ..
    أحقاً أن الجنة تغلق أبوابها عند الواحدة ..؟!
    May 2008


 

 

معلومات الموضوع

أعضاء يتصفحون هذا الموضوع

يتواجد حاليا 1 يتصفحون هذا الموضوع 0 أعضاء وَ 1 زوار

الروابط المفضلة

قوانين الكتابة

  • may لا يمكنك إضافةموضوع جديد
  • لا يمكنك إضافة ردود
  • may لايمكنك إضافة مرفقات
  • لايمكنك تعديل مشاركتك
  •