Follow us on...
Follow us on Twitter Follow us on Facebook Watch us on YouTube
الصفحة 2 من 3 الأولىالأولى 123 الأخيرةالأخيرة
النتائج 21 إلى 40 من 46
  1. #21
    تاريخ التسجيل
    Feb 2007
    المكان
    في الغابة..
    الردود
    1,449
    أربكتني يافاهم..أربكتني جداً
    .
    .
    رحمك الله ياهشام..
    ـــــ..**..ـــــ

    الحنين .. فخّ الرغباتِ المؤجّلة

    .

  2. #22
    تاريخ التسجيل
    Sep 2004
    المكان
    بين الكلمات
    الردود
    292
    نسيت أن أخبرك .. أنا هنا .. في مكان ما .. في زمن ما ..
    لا أفعل شيئا له قيمة ..
    أمضي اليوم بأكلمه استعيد قلبي من الموت ..
    وأفكر كيف يمكنني أن استعيد أحبتي ..
    اليوم .. يبدو بالنسبة لي أكثر كآبة ..
    ..
    اتدري شيئا غريبا قرات موضوعك مرة واحدة ولكن الغريب اني حفظت هذه العبارات .. واستغربت منها .. واليوم بعدما عرفت ان القلب قد يموت قبل صاحبه.. وانهم قد يجرون به تغيير اصبحت اخاف على احبتي.. لا اعرف ولكن اتظن يا الفاهم غلط ان اي تغيير في القلب قد يغير موقع الاحبة فيه.. هل عندما يعود قلبي للنبض من جديد سينبض للاحبة نفسهم.. ام انه سيتغير.. هل ساستفيق ذات يوم وقلبي لا يتالم لفراق كل من رحل عني.. او ربما سياتي يوما ساسبب فيه الالم للرحيل لغيري كما فعل الاخرون بي.. اسئل كثيرة عن القلب تتبادر لذهني ولا ادري كيف السبيل لوقفها..
    دمت مبدعا كما انت..
    ___________________
    هناك في قلب الظلمة... ستجدني

  3. #23
    الله يرحم الاحبة.
    اي انسان قد يفكر في عزيز فقده يقرا على روحه الفاتحة او يضع على قبره باقة ورد او اناء ماء كل يؤبن و يرثي على طريقته.
    اما في فلسطين فالارجح ان يحمل الحزن املا في لقاء قريب فالموت اصبح ظل كل حي و عجلت اسرائيل موسم الحصاد.

  4. #24
    تاريخ التسجيل
    Jun 2003
    المكان
    بلاد الواق واق
    الردود
    2,535
    زمن الجنائز الجميلة..
    إلى أين يا صاحبي؟
    قل إلى أين؟
    لم أشرب اليوم
    لكنّ عيني تغيم
    وهذي الدروب تزوغ
    دروب تدور
    دروب مقطعة لا تؤدي
    دروب التردي
    دروب الحشود التي تتهادى على يأسها
    تتنامى على بؤسها
    كل درب يضيق سراطاً
    يسيح صحارى
    ولك صباح توشح بالدمع أو بالسواد
    وكل أغاريدنا للحداد
    كأنا نسير ولا نتحرك
    أو أننا سائرون ارتداد
    كأن المجازر أعراسنا
    وكأن الجنائز أفراحنا
    ها هو الأفق وهج حرائق
    قل لي: إلى أين نمضي؟
    إلى أين تأخذني؟
    والبلايا تزيد
    وأنت توسع بسمتك اللغز
    ترفع هذي العقيرة بالكلمات العظيمة
    والنغم المتساوق
    حتى كأنا نسينا فجائعنا
    وكأنك جئت تهدهدني للرقاد
    توقف
    فوهج الحرائق يلفح حلمي
    وألسنة اللهب المتستر باللافتات
    تفحّم آفاقنا
    وأنا لا أحب الرماد
    سيول الدماء التي هدرت من غدي
    تركت خلف خطوي الدماء اليبيسة
    قف نتفرج
    فهذي الجنائز مقبلة
    وهي الآن وجه البلاد
    تفرج معي
    قد يجيء غد نتعود فيه على موتنا
    مثلما نتعود أمواتنا
    قد تجف الدموع
    وقد يتيبس فينا الفضول
    وقد يصبح الموت إسماً لكل الفصول
    تفرج معي
    أهل هذي المدينة أهلي
    وهم يتقنون الجنائز
    حشد من الحزن والتعزيات
    وحشد من الأحجيات
    رصاص مع النعش
    بعض الأغاريد
    والنعش يحضنه علم
    (هل تميز هذي الجنازة عن فرحة العرس)
    بعض المعزين يحشو الجيوب كلاماً جميلاً
    وبعض يراقب حزن الحشود
    (قليل من الحزن سوف يثير الشكوك
    كثير من الحزن يبطل زهو الديوك )
    وميت تطلع واستغرب الحشد،
    قال: اختفيتم طوال حياتي
    وكنت أنقب عن لمسة الحب
    عن نظرة تتفهم
    لفت دمي وحشة
    أغلقت أعين الناس عني
    فعشت عراء
    لأن العيون بيوت
    ترنحت في عتمة من تغاضي العيون
    لأن العيون ضياء
    وان العيون زنود تساند
    كيف أعيش وحيداً
    أموت طريداً
    وأدفن وسط الزحام
    فقالوا: نغيب لكي لا يغرك عمرك فينا
    فمات على نعشه مرتين
    وظل الحوار كتيماً
    لأن الحشود تخبئ أصواتها
    وهي الآن ترفع آخر راياتها في الجنائز
    من مات صار بلا أي صوت
    فقد قتلته رصاصة كاتم صوت
    وقاتله حين نفذ فيه الأوامر
    برر: لا أعرف الصوت
    لا أفهم السر في رغبة الله في كتمه
    لم يكن ممكناً كتم صوت عنيد
    ولا بد من كتم أنفاسه
    توقف قليلاً... سأبكي
    تفرج عليّ إذا شئت
    إن بلادي تضيق
    وتصبح أصغر من فسحة للأمان
    وهذي العوالم أطول منها مدى الطلقات
    فكل مدى صار يجدي لقتلي
    سأبكي
    وتضحك
    لكنني لم أكن أتوقع منك النياشين
    من أجل دمعي
    فجائع عمري أكبر من أن يغلفها الصمت
    إن البلاد التي أنجبت قاتلين لنا
    أنجبتنا لهم جثثاً وحشوداً
    فصرنا جنائز رائعة
    إن معجزتي تتجدد في كل يوم
    لأني أعيش وأسرق يومي
    الحروب على مسمع الخوف
    والكل منهمكون
    ويقتتلون
    الشظايا عليّ
    وكل انتصار عليّ
    النزيف دمائي
    وأهل المدينة أهلي
    وهم يتقنون الجنائز
    للموت بهجته
    يقبلون كما يقتضي الحال
    بالدمع والكلمات العظيمة
    والأغنيات المثيرة
    هم يتقنون الجنائز
    كي نتقن الموت
    يحترفون الحشود
    لكي أتقلص وحدي
    ويا صاحبي
    أنت لا تسمع الشجو
    لا تحفظ السر
    عيناك تختفيان وراء شرودك
    ثم تعودان مقلقتين
    فتعترفان أمامي
    بأنك تقتلني اليوم!
    يا صاحبي
    قضيت حاجتي للبكاء
    انتفت حاجتي لاعتذارك
    إني أقدر عمراً أضعت
    لتتقن قتلي
    وآمل أنك أتقنته
    لم يعد في سجلات أمنك
    من سبب لحياتي
    وإني عرفت ثمانين عذراً لموتي
    ورأسي الدريئة
    فيه اختزنت الشهادة والذكريات
    وفي الرأس عينان، أذنان،
    عقل، لسان
    وفيه ينابيع شعري السفيه
    ورأسي بهذا العناد،
    وهذا اليباس
    فضع طلقة وحدها الحل
    والحقْ دمي
    فبصمت تضيع البلاد... أراها
    بصمت يهان العباد... أراهم
    وقد صارت الكلمة الآن
    وقفاً على كاتم الصوت
    يكتم صوت المسدس
    يكتم صوتي
    ويكتم صوتك
    تأتي الحشود
    تشيعنا
    في جنائز
    متقنةٍ.....



    * لأحد المساطيل
    * مجرد محاولة لإهدائك بعض الألم الجميل والمزيد من الحزن الذي تحب جمعه تحت وسادتك قبل النوم وأثناء بكاءك الأموات الذين تذكرهم أكثر من الأحياء..
    To be or not to be
    That is the question


  5. #25
    تاريخ التسجيل
    Mar 2008
    المكان
    كل ساعة في مكان
    الردود
    191
    في حضرة الموت
    لا تكفي أي كلمات مهما كانت تلك الكلمات..
    وفي حضرة الموت
    تتوقف عقولنا .. تتجمد أطرافنا .. ويتأجج الشعور بالإشتياق
    ولا نستطيع التعبير إلا بالدعاء ..

    رحم الله أموتك وأمواتي وأموات المسملين.. اللهم آمين

  6. #26
    تاريخ التسجيل
    Oct 2006
    الردود
    1,871
    هل تقرأ أمك ما تكتبه؟
    أتمنى ال(لا) هنا..
    والموت؟؟كلنا سائرون على ذات الطريق..حملنا قلوبنا بين أيدينا أم تركناها بين الضلوع..
    قطرة تفاؤل أرجوك..من أجلك وأجل أحبتك..
    شكرا لك بالرغم من كل هذا الألم..
    قارئ يحب قلمك..

  7. #27
    تاريخ التسجيل
    Oct 2006
    المكان
    ,,,
    الردود
    296
    ياالله...
    كل هذا الموت فيك وأنت حي..!!

  8. #28
    تاريخ التسجيل
    Sep 2006
    المكان
    بالقرب منــ/هم...!
    الردود
    922
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة سديم!! عرض المشاركة
    مؤلمة كمــــا الحقيقة !!

    "ربي لاتفجعني بمنْ أحب "

    يرحمه اللــــــه !

    مممممم!
    أذكر انه كان هذا سبب لقاؤنا يوما ما..
    أتذكرين
    لم نعد كذلك على أية حال
    أتسائل
    مالذي حدث
    !!
    MMS
    ^
    ^
    ^


    لـ/منير
    دام قلبك ينام بقلبها
    ورحم الله من كانوا هنا..



    ملاك
    !

  9. #29
    تاريخ التسجيل
    Oct 2006
    المكان
    أفئدة من أحبهم .. لي سكن
    الردود
    151
    في كل مرهـ يغتال الموت محاولات فرحي ..
    شيء مخيف حقـًا
    وكأنكـ تقف في طابور لاتدري كم بقي قبلكـ ،، ولكنكـ مع ذلكـ تنتظر ..!!


    رحم الله أخواننا .. ورحمنا من بعدهمـ

  10. #30
    تاريخ التسجيل
    Jul 2008
    المكان
    على أديم الأرض
    الردود
    32

    شكراً لأنك هنا ..




    لا شيء جديد .. مثلما تحدثنا آخر مرة .. أكاد أموت من الأمل ..


    تذكرتك البارحة ..
    .
    .
    .
    تذكرتك كل لحظة ..
    .
    .
    .
    لم أنسك لحظة ..

    غفر الله لنا ولك ..


    رحمك الله رحمك الله .. ياهشام..


    الفاهم .. غلط ..


    منير ..



    شكراً لك لأنك هنا ..







    شكراً لك على وجعك ..



    الذي أسقطني ..
    .
    .
    .
    قطرة ..
    .
    .
    .
    قطرة ..
    .
    .
    .
    أعتذر على مروري المتأخر .. جداً ..



    أعتمد بذلك على المقولة (( أن تأتي متأخراً خير من أن لا تأتي أبد))



    وأنا هنا كي أتنفس ..




    عُدّل الرد بواسطة وِسـَــــايِـمْ : 09-07-2008 في 02:21 PM سبب: خطي ما عجبني .. كيفي ..!

  11. #31
    تاريخ التسجيل
    Jul 2008
    المكان
    في كتاب .
    الردود
    3,340
    وليس بيدك من الأمر شيئاً ..

    /

    ويلفنا الحزن على من أهملناه رغم محبتنا له ويفجعنا الموت فيه

    لنحن إلى لحظاتنا وكثيراً ويقتلنا الندم

    لما لم نستثمر لقائنا اكثر

    وآه من الموت لو كان يخبرنا

    آآآآآه

    .

    مؤلمة ورب الكعبه

  12. #32
    تاريخ التسجيل
    Jul 2009
    المكان
    في قلب ٍ ما !!
    الردود
    122
    نص ٌ أدمعت له عيوني
    و
    أدمع له ُ قلبي ,,



    رحمه ُ الله ,,,

  13. #33
    تاريخ التسجيل
    Jan 2009
    المكان
    على حافة حلمْ..!
    الردود
    647
    تخثرت أبجدياتي على رصيف حرفك

    يا منير أنار الله دربك و بالفرح أحاطك

    رحم الله فقيدك

  14. #34
    تاريخ التسجيل
    May 2009
    المكان
    عَلَى الرَّصيف .!
    الردود
    767
    التدوينات
    2
    موجع بقسوة ما تركته هُنا

    لروحه الرحمة


    ولروحك كثير طمأنينة

    لا عرف الأسى لكَ دربا

  15. #35
    تاريخ التسجيل
    Jun 2009
    المكان
    فيني
    الردود
    33
    هل يصُحُّ لي بعد عامٍ وخمسةِ أشهُرٍ وخمسةِ أيّام، أن أكتُبَ في هذا المكان.
    سألتُ نفسي هذا السؤال قبلَ أن أكتبهُ علنًا هنا، فقلتُ سأكتُب، بالرغم من كلّ اللحظاتِ الكثيرة التي مرّت بك بعد كتابكَ ذا، سواءً في هشام أو في أشياءَ عديدةٍ غيره. أنا فقط أريدُ أن أكتُب:
    جميل يا أخي، جميل هذا الذي كتبت.

    شُكرًا جزيلًا لك، وعُذرًا

  16. #36
    تاريخ التسجيل
    Jun 2009
    المكان
    مُنذُ حرفين لم أكن
    الردود
    756

    مِن الغريب أن نمتدحُ الألم بكلمةِ " جميل ما ... !! "

    حيثُ أن ما فُرضَ علينا " جمالية الألم " و " رونق الوجع "

    هكذا ترتّبت مشاعِرُنا .. !

    وما قرأت مِن " الفاهم .. كلش صح "

    كانَ وجعاً " جميلاً .. " ..

    أوجِعنا ما طبيب بِما أوتيت مِن فِهم .. !

    فنحنُ لا يُثمِلنا غير ذلك الشعور .. !

    غيـد

  17. #37
    تاريخ التسجيل
    Aug 2009
    المكان
    حيث الزلآزل و الفيضانات ~
    الردود
    138
    بـ التفكير فيه عقولنا تذبل ...
    وحين ننوي أن نطرد التفكير بـ المدعو بـ "الموت"
    يزورنا بـ نفسه !
    أو يزور من نحب ...
    حين ننساهـ ، نتفاجأ بـ قدومه !
    وكأنه لا يطيق فراقنا !
    سنة لابد أن نتقبلها ونتعايش معها
    رغم الألم ، سـ نعيش وسـ نقدم أفضل ما نستطيع

    أخي الفاضل شكراً بـ قدر جمال ما قرئت وبـ قدر آلمك وشوقك لـ حبيبك ورفيقك ، الذي ما زال رفيقك ورفيق فكرك ...

    كن بـ خير ، أن لم يكن من أجل منير فـ من اجلنا ...

    قال علي بن أبي طالب _رضي الله عنه_ :
    أن الدنيا أولُها عناء، وآخرها فناء،
    حلالها حسابٌ، وحرامها عقابٌ .
    من استغنى فيها فُتنَ، ومن أفتـقَرَ فيها حَزنَ .

  18. #38
    تاريخ التسجيل
    Jul 2008
    المكان
    حيث هو كائن
    الردود
    856
    لمن اللجوء في مثل هذا إلا لله !!

    رحمك ورحمه الله .. فهو عند ربه .. وأنت فيه

    أعانك الله على ما أنت فيه
    من كان يظن أن لن ينصره الله في الدنيا والآخرة فليمدد بسبب إلى السماء ثم ليقطع
    فلينظر هل يذهبن كيده ما يغيظ

  19. #39
    تلف بي الحياه وتدور حتى ارجو منها ثانيه حتى استند بها على "أكاذيبي"
    و"كتاباتك" لأوهم نفسي مجددا بأني أقوى وبأني سأصمد أكثر من السابق

    لكن .. لكن لماذا لمن أجد غيره ذا الفك المفترس ينهش في أجساد أحبتي ويخفيهم عن عيناي للأبد !
    على أني كنت للحظات في حياتي أهيئ نفسي لتلك "الأفتراسات"

    كنت أنت آخر حلولي .. في آخر القائمه أنت وكتاباتك !
    هل تعلم لماذا ..!
    أسمح لي بأن أتخذ كرسي أسند فيه جسدي المرهق وأحكي لك
    لأني أؤمن بأن الله يخلق نسخ في الأرض
    ولأني اؤمن بأنها تتواصل بشكل غير متوقع
    ولأني اؤمن بأنك خلقت رسام وبأني كنت لك لوحه !

    كنت ألهي قلبي عن أوجاعه مرارا .. ولكن أدق التفاصيل تعيدني بالذكرى اليهم
    وكأن كل شيء خلق لهم !
    حتى في وجهي "أرآهم" ..
    "كانوا" ترافق كل عباره اتحدث فيها عنهم ..


    "ونه ماقبل النوم"
    ياعسى الجنه مستقركم .. وأخاويكم يارب في الجنه سويه
    عُدّل الرد بواسطة قال لي:أنسى : 18-04-2010 في 06:57 AM

  20. #40
    تاريخ التسجيل
    Jan 2010
    المكان
    كهوف كرهتها الخفافيش
    الردود
    56
    الذكرى قاسية ع الذات حتى تقطع الوريد

 

 

معلومات الموضوع

أعضاء يتصفحون هذا الموضوع

يتواجد حاليا 1 يتصفحون هذا الموضوع 0 أعضاء وَ 1 زوار

الروابط المفضلة

قوانين الكتابة

  • may لا يمكنك إضافةموضوع جديد
  • لا يمكنك إضافة ردود
  • may لايمكنك إضافة مرفقات
  • لايمكنك تعديل مشاركتك
  •