يا وطني المعروض كنجمة صبح في السوق
في العلب الليلية يبكون عليك
و يستكمل بعض الثوار رجولتهم
و يدقون على الطبلة و البوق
أولائك أعدائك يا وطني..

و يقول أيضا:
وطني، هل أنت بلاد الأعداء؟؟
هل أنت بلاد داحس و الغبراء؟؟

و يقول أيضا:
عشقتني بالخنجر و الهجر بلادي


و يقول:
سيكون خرابا سيكون خرابا سيكون خرابا
هذي الأمة لا بد لها أن تأخذ درسا في التخريب


و الأهم فيما يقول:
أقسمت بأعناق أبريق الخمر
و مافي الكاس من السم
و هذا الثوري المتخم بالصدف البحري ببيروت
تكرش عتى عاد بلا رقبة
لن يبقى عربي واحد في الشرق
إن بقيت حالتنا هذه بين حكومات الكسبة
سنصبح نحن يهود التاريخ
و سنعوي في الصحراء بلا وطن

كان هذامظفر النواب


و يقول آخر:
وفقدت يا وطني البكارة

و يقول في أخرى:
هاذي البلاد شقة مفروشة يملكها شخص يسمى عنترة

كان هذا نزار قباني..


و هذا أنا في طابور المدرسة:

منبت الأحرار
مشرق الأنوار
منتدى السؤدد و حماه
....
إخواتي هيا
للعلا سعيا
نشهد الدنيا
أن هنا نحيا
بشعار
الله - الوطن - الملك