Follow us on...
Follow us on Twitter Follow us on Facebook Watch us on YouTube
الصفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 20 من 52

الموضوع: .. نصف ذاكرة ..

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Sep 2006
    المكان
    هناك
    الردود
    889

    .. نصف ذاكرة ..



    قبل
    (قال له بغضب :
    فقط لأنني أخبرتك بقصتي ...
    لا يعني أن تكون جزءًا منها)*



    نصف ذاكرة



    عن يَمينِ الحُبِّ في المقهى الموازي للعِتابْ

    وعلى طاولَةِ الذِّكرى..

    وكُرسي الغِيابْ

    كنتُ أستنشِقُ حَرفي والقَلقْ

    وأمامي..

    خَلفَ أمتارٍ من المَجْهولِ..

    أُنثَى من ألقْ

    كانَ فيها نِصْفُ ما في الكَونِ..

    من حُسنٍ وحُزنٍ..

    وارتِباكْ

    بعضُ أمِّي..

    بعضُ همِّي..

    كلُّ إغراءِ الشِّباكْ


    بينَ صَمْتَينِ أتَتْ

    بينَ جُرحينِ أقامتْ

    بينَ حُزنينِ مضتْ

    خلفَ من مرّوا وما زالوا هناكْ

    عَبَروا قلبي بأقدَامٍ من الأشْواكِ..

    جاسوا كلَّ أرجائي..

    بَنوا مستوطَناتْ

    سَلَبوني نِصفَ أرضي

    حرَموني حقَّ تقريرِ مصيرِ الذِكرياتْ


    ليتَني أقتُلُ نِصفَ الذَّاكرة

    ليتني لا أملِكُ الجُزءَ الذي أمَّنَهمْ

    ليتني أنزِفُهُمْ

    ليتني أمحو خُطَاهُمْ

    و أُزيلَ الألَمَ المَولودَ من رَحْمِ خَطَاهمْ

    ليتني أمنَحُهم – عدلًا – تفَاصيلَ الشَّتاتْ

    تُهتُ في الـ ( ياليتِ )..

    أرخَصْتُ لها الأوجاعَ..

    عانَيتُ ولكنْ..

    بَعضُ معنى المَوتِ .... معنى الأُمنياتْ


    عن يَمينِ الحُبِّ في المقهى..

    وعلى طاولَةِ الذِّكرى..

    كنتُ أستنشِقُ حَرفي..

    وورائي..

    خَلفَ أمتارٍ من المَجْهولِ أُنثى..

    كانَ فيها..

    نِصفُ حُسنٍ..

    نِصفُ حُزنٍ..

    وارتِباكْ




    بعد
    يا أنتَ..
    لماذا أصبحت جزءًا منها



    عبدالرحمن ثامر





    ______________________________________


    * من Bucket List

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    المكان
    حضرموت
    الردود
    121
    نريد النصف الآخر يا عبد الرحمن ..

    أعجبني النص ... هنيئا

    " من الطبيعي أن يمعنوا في قياسنا بالمعايير ذاتها التي يقيسون بها أنفسهم .. و لكن عندما نُصوَّر وفق نماذج لا تمت إلينا بصلة فإن ذلك لن يخدم إلا غاية واحدة : هي أن نغدو مجهولين أكثر ، و أقلَّ حرية ، و أشدَّ عزلة".

    غابرييل غارسيا ماركيز

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    May 2008
    الردود
    38
    مساء الخير
    كلمات جميلة
    و لكن لم اقرأ في هذا المنتدى قصيدة تحوي قليلا من البهجة............

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Sep 2007
    الردود
    993


    أخي الكريم

    عبد الرحمن ثامر

    نصف ذاكرة ..

    نص يحمل ملامحك وبصماتك التي تميزت بها

    قصر النص مع تجديد في الصور وتكثيف المعنى ..

    لا أدري لماذا يعمد بعض الإخوة إلى التمهيد بالنثر قبل الشعر ؟!

    حتى لتكاد أن تكون لازمة له ..

    أخي عبد الرحمن ..

    مطلع النص بديع وآسر لما يحتويه من وصف شعوري للأمكنة ..

    استخدامك لخارطة الحس والتأمل كان جميلا يا أخي ..

    التفنن اللفظي برعت فيه من جناس أضفى على النص حسنا وبهاء ..


    بدأت النص بقوة أبصرتها تخفتُ منذ المقطع الثاني

    (ليتَني أقتُلُ نِصفَ الذَّاكرة


    ليتني لا أملِكُ الجُزءَ الذي أمَّنَهمْ ...)


    فهنا أجد أن النثر والمباشرة جلية خلاف المطلع ..


    وأما التكرار الذي ختمت به النص فقد أعاد القارئ إلى بدايته ليظل دائرا في فلك شعورك ..

    جميل هذا يا عبد الرحمن ..


    ختاما .. كان بودي أنك وضعتَ عنوانا أكثر جاذبية مما وسمت به نصك ..

    دمتَ في ألق يا أخي ..

    عافية وسعادة ..

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Jun 2004
    المكان
    حيث يخفق القلب
    الردود
    3,196
    التدوينات
    1
    الشاعر الجميل عبدالرحمن ثامر
    نص إيحائي جميل لكن جماله لا يصل إلى مستوى

    بهاء وروعة نصوصك السابقة
    دع المقاهي واشرب القهوة على البحر

    روح الورد الهندي

  6. #6
    مبدع كعادتك

    فأنت شاعر مميز

    في كل قصيدة لك نجد التجديد والإبداع

    تحياتي

    طارق المانع
    كنت حـراً ثم أصبحت أسير

    ليتني ما كنت في الشعر أسير

    طارق المانع

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Sep 2006
    المكان
    هناك
    الردود
    889
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة فيصل بن عمر عرض المشاركة
    نريد النصف الآخر يا عبد الرحمن ..

    أعجبني النص ... هنيئا
    ذاك النصف يا فيصل أملكه ولا أملكه
    هو مسجل باسمي .. وليس لي حق التصرف فيه

    أعجبني حضورك
    شكرا

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Sep 2006
    المكان
    هناك
    الردود
    889
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة ورد شان عرض المشاركة
    مساء الخير
    كلمات جميلة
    و لكن لم اقرأ في هذا المنتدى قصيدة تحوي قليلا من البهجة............
    ورد

    كلنا مبتهجون
    ولكن كلٌّ على طريقته

    الشكر لك بعدد الورد

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Sep 2006
    المكان
    هناك
    الردود
    889
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة نصل عرض المشاركة
    أخي الكريم
    عبد الرحمن ثامر
    نصف ذاكرة ..
    نص يحمل ملامحك وبصماتك التي تميزت بها
    قصر النص مع تجديد في الصور وتكثيف المعنى ..
    لا أدري لماذا يعمد بعض الإخوة إلى التمهيد بالنثر قبل الشعر ؟!
    حتى لتكاد أن تكون لازمة له ..
    أخي عبد الرحمن ..
    مطلع النص بديع وآسر لما يحتويه من وصف شعوري للأمكنة ..
    استخدامك لخارطة الحس والتأمل كان جميلا يا أخي ..
    التفنن اللفظي برعت فيه من جناس أضفى على النص حسنا وبهاء ..
    بدأت النص بقوة أبصرتها تخفتُ منذ المقطع الثاني
    (ليتَني أقتُلُ نِصفَ الذَّاكرة
    ليتني لا أملِكُ الجُزءَ الذي أمَّنَهمْ ...)
    فهنا أجد أن النثر والمباشرة جلية خلاف المطلع ..
    وأما التكرار الذي ختمت به النص فقد أعاد القارئ إلى بدايته ليظل دائرا في فلك شعورك ..
    جميل هذا يا عبد الرحمن ..
    ختاما .. كان بودي أنك وضعتَ عنوانا أكثر جاذبية مما وسمت به نصك ..
    دمتَ في ألق يا أخي ..
    عافية وسعادة ..
    الكريم نصل
    أنت تحترم النصوص
    تمنحها من وقتك
    ولا تبخل بالملاحظات

    كان بودي أيضا ان أضع عنوانا أجمل ,
    ربما أتى العنوان من الجزء الذي أمَّنهم

    شكرا لحرفك

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Sep 2006
    المكان
    هناك
    الردود
    889
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة خالد الحمد عرض المشاركة
    الشاعر الجميل عبدالرحمن ثامر
    نص إيحائي جميل لكن جماله لا يصل إلى مستوى
    بهاء وروعة نصوصك السابقة
    دع المقاهي واشرب القهوة على البحر
    روح الورد الهندي
    أهلا بالجميل خالد

    يكفيه قولك جميل
    أنت تعرف يا خالد أن ليس للجمال شكل واحد
    بس... أهم شي الأخلاق

    لكل نص حالته الخاصة
    وزاويته التي لا يستريح إلا بها


    أنت معيار للجمال يا خالد
    فشكرا لك

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Sep 2006
    المكان
    هناك
    الردود
    889
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة طارق زيد المانع عرض المشاركة
    مبدع كعادتك
    فأنت شاعر مميز
    في كل قصيدة لك نجد التجديد والإبداع
    تحياتي
    طارق المانع
    مرحبا بالطارق باب الجمال

    حضورك جميل كالعادة
    ولك في الشعر حاضر ومستقبل

    أسعدني مرورك
    .. فشكرا

  12. #12
    تاريخ التسجيل
    Sep 2006
    المكان
    ..
    الردود
    750
    أسلوب رائع وجميل ياعبدالرحمن

    أمتعتني...

    شكراً لك وسلمت حيث كنت.

    .

  13. #13
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    المكان
    شمالاً باتجاه القلب ..!!
    الردود
    2,618
    الشاعر عبدالرحمن ثامر

    أصدقك القول : كنت أتأمل قولك " أنثى من قلق "
    ألستَ معي في أننا نحتاج لكتابة الأنثى من جديد كمخلوق ييثير القلق ، وينهي القلق أيضاً !
    لقد أكثر الشعراء من الإسفاف في رسم الأنثى مابين من يجعلها تمثالاً للزينة ، وما بين من يجعلها حبل الشيطان ومصيدة إبليس على كل حال .
    بينما هي صورة مصغرة من الحياة بكل تناقضاتها وجمالها .
    الشعراء الشعبيون يحومون حول الأنثى برسمها مادة الغزل والمعاكسة ، ولا يلتفتون إلى كونها رفيقة آدم في أول رحلته .

    عموماً : النص هنا مليء بالقلق والإرتباك والترقب والانتظار ، ويمثل حالة رائعة للشاعر ، وهو ذلك المتأمل فيما حوله ، ممسكاً بخيط رؤياه الموصل للمجهول الذي يحاول اكتشافه .
    كذلك فيه جمال من نوع خاص وهو المتمثل في الحيرة والعجز وفقدان الحيلة تجاه الأحباب ، فاكتفى الشاعر بالإلماح إلى أنه عاجز عن الحل لهذه المشكلة ، ما عدا حلاً واحداً هو : الـ ليت .
    ليتنا ما أمنّاهم ، ليتنا نملك أن نفقد الذاكرة أو نصفها على الأقل ، او الجزء الذي جعلهم يملكون علينا سلطاناً .

    شكراً يا عبد الرحمن لأنك تكتبنا وتريد لنا ان نقرانا دوماً .

  14. #14
    تاريخ التسجيل
    Dec 2007
    الردود
    194
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة سلطان السبهان عرض المشاركة
    الشاعر عبدالرحمن ثامر

    أصدقك القول : كنت أتأمل قولك " أنثى من قلق "
    ألستَ معي في أننا نحتاج لكتابة الأنثى من جديد كمخلوق ييثير القلق ، وينهي القلق أيضاً !
    لقد أكثر الشعراء من الإسفاف في رسم الأنثى مابين من يجعلها تمثالاً للزينة ، وما بين من يجعلها حبل الشيطان ومصيدة إبليس على كل حال .


    ما قال أنثى من قلق ، بل قال أنثى من ألق.
    هنا:
    وأمامي.. خلف أمتارٍ من المجهول ( أنثى من ألق )
    كان فيها نصف ما في الكون من حزن وحسن وارتباك.

    إلى الشاعر: " وعلى طاولة الذكرى " في المرتين ثمة ما عكر صفو الوزن.. ألا تلاحظ؟

  15. #15
    تاريخ التسجيل
    Sep 2006
    المكان
    هناك
    الردود
    889
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة السنيورة عرض المشاركة
    أسلوب رائع وجميل ياعبدالرحمن

    أمتعتني...

    شكراً لك وسلمت حيث كنت.
    .
    الإنسان بدون ذاكرة .....
    هو مولود جديد يولد في كل لحظة


    شكرا لحضورك اللطيف يا سنيورة

  16. #16
    تاريخ التسجيل
    Sep 2006
    المكان
    هناك
    الردود
    889
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة سلطان السبهان عرض المشاركة
    الشاعر عبدالرحمن ثامر
    أصدقك القول : كنت أتأمل قولك " أنثى من قلق "
    ألستَ معي في أننا نحتاج لكتابة الأنثى من جديد كمخلوق ييثير القلق ، وينهي القلق أيضاً !
    لقد أكثر الشعراء من الإسفاف في رسم الأنثى مابين من يجعلها تمثالاً للزينة ، وما بين من يجعلها حبل الشيطان ومصيدة إبليس على كل حال .
    بينما هي صورة مصغرة من الحياة بكل تناقضاتها وجمالها .
    الشعراء الشعبيون يحومون حول الأنثى برسمها مادة الغزل والمعاكسة ، ولا يلتفتون إلى كونها رفيقة آدم في أول رحلته .
    عموماً : النص هنا مليء بالقلق والإرتباك والترقب والانتظار ، ويمثل حالة رائعة للشاعر ، وهو ذلك المتأمل فيما حوله ، ممسكاً بخيط رؤياه الموصل للمجهول الذي يحاول اكتشافه .
    كذلك فيه جمال من نوع خاص وهو المتمثل في الحيرة والعجز وفقدان الحيلة تجاه الأحباب ، فاكتفى الشاعر بالإلماح إلى أنه عاجز عن الحل لهذه المشكلة ، ما عدا حلاً واحداً هو : الـ ليت .
    ليتنا ما أمنّاهم ، ليتنا نملك أن نفقد الذاكرة أو نصفها على الأقل ، او الجزء الذي جعلهم يملكون علينا سلطاناً .
    شكراً يا عبد الرحمن لأنك تكتبنا وتريد لنا ان نقرانا دوماً .
    الشاعر الكبير سلطان السبهان

    قد يكون أشكل عليك اللفظ ..

    لكنني سعيد لأن السبب هو وصول المعنى الحقيقي إليك

    كنتُ أستنشِقُ حَرفي والقَلقْ
    وأمامي..
    خَلفَ أمتارٍ من المَجْهولِ..
    أُنثَى من ألقْ


    فألقها الظاهري لم يمنع أن يكون قلقها الداخلي ُمأثرا على من حولها وخصوصا في حالة المقهى " فقد كنت أستنشق القلق وقد كانت أمامي "

    والأنثى هنا كانت مدخل
    مجرد مدخل لقضية نصف الذاكرة والتي تنطبق على الكثير حتى ولو اختلف موضعهم من القلب
    لو كانوا (حبايب) أو (غير حبايب)

    لا يمكننا أن نتجاهل تأثيرهم أبدا
    فسلوك الإنسان في كل لحظة وكل موقف تحدده الخبرة السابقة والخبرة السابقة تشكلها الذاكرة والذاكرة شبه محتله..

    أعلم يا سلطان أنك تعلم بأن..
    منطقة (الشعر والعقل) منطقة خطرة وصعبة


    شكرا سلطان لأنك تكتبنا
    عُدّل الرد بواسطة عبدالرحمن ثامر : 04-06-2008 في 12:59 PM

  17. #17
    تاريخ التسجيل
    Sep 2006
    المكان
    هناك
    الردود
    889
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة Colerige عرض المشاركة

    ما قال أنثى من قلق ، بل قال أنثى من ألق.
    هنا:
    وأمامي.. خلف أمتارٍ من المجهول ( أنثى من ألق )
    كان فيها نصف ما في الكون من حزن وحسن وارتباك.
    إلى الشاعر: " وعلى طاولة الذكرى " في المرتين ثمة ما عكر صفو الوزن.. ألا تلاحظ؟
    الجميل Colerige

    ملاحظتك على سلطان صحيحة

    وبالنسبة للوزن فقد لاحظت منذ ولادة النص واستشرت قليلا وإلى الآن لا أعلم
    لم أشأ تغييرها حتى أتأكد ,

    على العموم ..
    يغريني تواجدك بالنظر إلى أصل النص
    فزلل بسيط من سلطان وآخر مشتبه به في الوزن ... قد يقوله أي أحد
    أما أنت .. فتواجدك المثري دائما يجعلك مختلف

    وأنت أجمل إذا غصت في العمق
    كالعادة

    كل الشكر

  18. #18
    تاريخ التسجيل
    Dec 2007
    الردود
    194
    سمعت لك قصيدة الأشواق وألفيتها قصيدةً جميلة أبدعت فيها بالإلقاء وتميّزت في الإخراج ، وتكاملت الصورة والكلمة مع ترصيع فاتن بديع في جوانب أخر .. وكان الإلقاء معادلة للحن بعضهم كما حدث في قصيدة: شمعة في ليل بغداد.

    بالنسبة إلى وزن القصيدة، فالقصيدة كما هو واضح على بحر الرمل بتفعيلته ( فاعلاتن ) ، وما أشرتُ إليه كان قد دخله الزحاف ـ أعني زحاف الخبن ـ وأصبحت فاعلاتن: فعلاتن ، والزحاف في مداخل الجُمل الشعرية يكون أوضح وأجلى من حشوها وأقلق لجرس النص لذا فتحاشيه أولى.
    بالنسبة لزحاف الخبنِ دخل أيضاً على الجملة الشعرية: " كنتُ أستن شِقُ حَرفي والقَلقْ " ولكن لم تكن واضحة ومعكرةً لصفو الوزن كما في مدخل الجُملة المُشار إليها في المداخلة السابقة.

    اعتمدت أيضاً على الموسيقى الداخلية للكلمات، ولعبة الألفاظ.. وهذا ـ دون شك ـ محسّن بديعي لكن ليس على حساب الانفعالات، وارتباط الكلمة بالحدث، وفضاء التخيل ليحصرنا في بوتقة الإيقاع الداخلي وحسب.

    أظن أنّ نفسك الشعري لا يسعفك في قول الكثير رغم تمكنك الواضح في أدواتك ، ويضطرك ـ النفس ـ إلى إيجاز ما يفترض أن تطنب فيه مثل التغيرات المفاجئة في التعبير الفني ، والتسلسل الصوري التصويري.

  19. #19
    تاريخ التسجيل
    May 2008
    الردود
    19
    كلمات جميلة ومعنى اكمل كلمات اخرى اسعدني تواجدي وتقبل مروري

  20. #20
    تاريخ التسجيل
    Oct 2006
    الردود
    1,871
    كنت قد اقتنعت أخيرا بأنك صاحب النصوص القصيرة الرائعة..التي تخطف النظر وتستقر في الذاكرة..
    وما كدت أبوح بفكرتي حتى وجدتك هنا بـ(نصف ذاكرة)..
    ويبدو أن نصف الذاكرة أشعل الفتيل..
    وها أنت تتحفنا بنص يثبت شاعريتك..
    ليكن أضعف من النصوص السابقة..وإن كنت أراه نصا رائعا..
    مليئا بالصور الجميلة..والأفكار الذكية..
    هنا يكفي أنك غامرت وكتبت..
    على فكرة:ما رأيك أن تصدر ديوانا صغيرا يحمل قصائدك القصيرة..أتوقع أن ذلك سيكون جميلا جدا..
    وجهة نظر..تحتمل الصواب والخطأ..

 

 

معلومات الموضوع

أعضاء يتصفحون هذا الموضوع

يتواجد حاليا 1 يتصفحون هذا الموضوع 0 أعضاء وَ 1 زوار

الروابط المفضلة

قوانين الكتابة

  • may لا يمكنك إضافةموضوع جديد
  • لا يمكنك إضافة ردود
  • may لايمكنك إضافة مرفقات
  • لايمكنك تعديل مشاركتك
  •