Follow us on...
Follow us on Twitter Follow us on Facebook Watch us on YouTube
النتائج 1 إلى 13 من 13
  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    المكان
    مصر .. تقريبًا
    الردود
    383

    ملوكُها العارفون

    لصاحبيْ السِّجن

    (يا صاحبيَّ؛ أَخمرٌ في كؤوسِكما
    أمْ في كؤوسِكما همٌّ وتسْهِيدُ)
    المتنبي

    ( أنا واحدٌ من ملوكِ النهاية )
    محمود درويش

    ( إذنْ؛ كلّ شيءٍ يقيناً تساوى
    طنينُ العنادلِ، شدوُ الذبابةْ )
    محمد منصور

    *(الروح صحاري،
    الهمّ خيل
    يُفرك سنين العشق
    و العمر الجميل
    و مين يشيل
    من بينّا هذا المستحيل ..
    غيرك)
    سالم الشهباني




    ..

    ونحنُ؛
    عيالَ الصحارى، ركعْنا
    لأسمائنا في الأعالي، صعدنا
    إلى غيمنا، شاهدينَ
    بأنَّا جروحُ اللغةْ .

    ونحنُ
    الذينَ استراحوا
    من الطينِ، راحوا
    إلى موعدِ الرملِ
    في الساعةِ الفارغةْ .

    ونحنُ
    خَطايا المدينةِ، في الليلِ
    نخطو على نارِها، طاهِرينَ
    من الناسِ، نهدي الشوارعَ
    للخطوةِ الزائغةْ .

    نجُرُّ الميادينَ
    من ذيلِها، ضاحكينَ
    نُعلِّقُ أوراقَنا في أنوفِ
    التماثيلِ / أسلافِنا
    نرشقُ الفأسَ في الأدْمِغةْ .

    نغوصُ كضوءٍ، إلى قاعِ
    أيامِنا، واثِقينَ
    لِنُنقذَ أطْلانْطسَ الغارقةْ .

    يقولُ صديقي:
    أُصولي تعودُ
    إلى غربِ آسيا القديمةِ، سيناءَ أقصدُ
    سيناءُ دولةْ .


    يردُّ صديقي:
    وسيناءُ دولةُ من لا يحبُّ
    الحروبَ، أنا من هناكَ
    رمتْني إلى النهرِ في سلَّةٍ
    كي أُرَدَّ إليها، كما بالنبوءةِ،
    لكنّ نهراً كهذا، يخونُ
    وينكرُ أصْلَهْ .

    أقولُ:
    وأمَّا أنا، من جنوبِ البنادقِ
    في الأصلِ جِئنا من المغربِ العربيِّ
    لصيدِ التماسيحِ في نهرِ تلكَ البلادِ،
    ولكنّ أهلي أشاروا
    إليَّ : إذا شئتَ فاذهبْ، ولاقِ التماسيحَ
    وحدكَ، لا قِبَلَ اليومَ فينا .
    وناموا على ضفّةِ النهرِ، أو ربّما
    غيّرَ النهرُ أسماءَهم، ربّما
    غيّرَ اسمي إلى ظلِّ نخلةْ.

    يقولُ صديقي:
    - تعبتُ .
    يردُّ صديقي:
    - تعبتُ .
    أقولُ:
    - صديقيَّ؛ إنّي تعبتُ،
    ولي ما أحبُّ
    من اللحظةِ المارقةْ .


    يقولُ صديقي:
    - أنا مَلِكٌ .
    فيردُّ صديقي:
    - أنا مَلِكٌ .
    وأقولُ:
    - أنا واحدٌ من ملوكِ النهاياتِ، أحيا
    كما كنتُ بالمرّةِ السابقةْ .



    ونحنُ؛
    الأدِلاَّءَ، لا نقْتفي
    في الطريقِ سِوَانا
    إلى باب صحرائنا، مثلما
    خرجَ الأنبياءُ، فنحْنُ
    أشِقَّاءُ في غربة الأهْلِ و الأمْكِنةْ .

    نُسمَّي الذي ضاع منَّا - السنينَ -
    أخانا الجميلَ،
    يقصُّ الرؤى، والمدينةُ ذئبٌ
    دمٌ في الليالي على كفِّها
    دمُهُ دمُنا، والقميصُ
    قميصُهْ .

    أَلَمْ تكُنْ البئرُ
    أرحمَ من دعوة امرأةٍ
    فاتِنْةْ
    ومِنْ مُدنٍ؛ قطَّع الكَيدُ
    أشجارَهنَّ، تأجَّجنَّ
    في الشهوةِ القاتلةْ .

    فيَا أمَّنا المسْتَعيذة بالشِّعْرِ مِنْ
    كيدِهِنَّ، البعيدة عن نَهْرِهنَّ
    أَللرمْلِ رحْمُكِ،
    للشمسِ لحْمُكِ ؟!
    يا أمَّنا الأرملةْ !
    أعيدي إلينا / إليكِ
    الفتى
    كي يعودَ إلى القلبِ فينا
    بصيصُهْ .


    يقولُ صديقي:
    - رأيتُ كأنّي
    أفيضُ على الأرضِ خَمْرا .
    - يردُّ صديقي:
    وأمّا أنا قدْ
    رأيتُ الأصابعَ خمسَ سنابلَ
    خضراءَ
    والطيْرُ تأكلُ منها .

    أقولُ :
    - فأمّا الذي
    قالَ خمراً رأيتُ،
    ففي سِعةٍ من سماءٍ يسيرُ
    وأمّا الذي
    قالَ طيراً وحَبَّاً رأيتُ،
    فيصطادُهُ الْحُبُّ رغْماً
    وأمّا أنا
    من يفسِّرُ رؤيايَ أنّي
    شريدٌ
    شريدٌ
    شريدُ ؟!!

    -----------------


    * المقطع بالعاميّة المصرية

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Dec 2004
    المكان
    بجوار علامة استفهام
    الردود
    4,269
    أنت من أجمل الأشياء التي يمكن أن تقع عليها عينا عابر لهذا المكان !
    شكرا لك ..

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Sep 2006
    المكان
    ..
    الردود
    750
    جميل ياخالد

    سلمت حيث كنت..

    .

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    المكان
    الأرض التي تمتص دم الشهداء ...
    الردود
    631
    أكتب الرد قبل حتى أن أقرأ النص ...
    أعِدُ نفسي بعد قليل بنص يليق بهذا المساء ... لربما تواجد لماذا ينبؤني بإن وعدت نفسي وسأفي بوعدي .

    سأعود عندما أقرأ النص .

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    May 2007
    المكان
    بالسعودية (أيقونة قلب)
    الردود
    1,754
    و لا إنكارٌ على من سيقول بأنك " أجمل" ما قد تقع عليه عينا عابرٍ لهذا الطريق ..

    شكراً لأنك هنا ، و العودة لنصوصك دوماً حتمية

    لكَ الود
    Ana la 9'agt be aldenya
    tjene 7alat estihbal

    (aygonat wa7ed yestahbil)

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    المكان
    الأرض التي تمتص دم الشهداء ...
    الردود
    631
    سأختلف مع نصك , أو ربما هو الذي اختلق الإختلاف ...

    وأمّا أنا
    من يفسِّرُ رؤيايَ أنّي
    شريدٌ
    شريدٌ
    شريدُ ؟!!
    هو نص يتلمس أبواب الغربة ...وشرود الذات لربما !
    وأنا أردت أن أغمض عيني عن هكذا معانٍ هذا المساء .

    لكن الحوارات التي تتخل النص تفتح عيناي قصرا ... هنا تبزغ سلطة الكلمات ,
    الشاعر بكلماته يفرض حزنه على القارئ ولو كان الأخير ينوي الفرح في داخله .
    و الشاعر ينتشر رذاذ غربته اللحظية , على قارئه فقصرا ينتاب القارئ بعض ما اعترى الشاعر .
    و هكذا ...
    في لحظة هي الأجمل على الإطلاق , هي عندما يلتقي الشاعر أوالكاتب مع القارئ بنفس الحالة الذهنية الفكرية الشعورية ... سيبدو النص متألقا أكثر .


    ببساطة كل ما أردت قوله :
    بانتظار جديدك دائما .
    دمت بإبداع .

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    المكان
    شمالاً باتجاه القلب ..!!
    الردود
    2,618
    الشاعر خالد عبد القادر

    لا أخفيك أن كل نص لك يعيدنا دومماً لاعتناق العقيدة من جديد بأن القلم قادر
    واللغة قادرة على إدراج سماء جديدة ضمن سماوات الوجود ، وهواء جديد عبر رئة لا يطالها الاختناق .
    أعجبني هذا الانفتاح في النص حد الإدهاش ، والحوار الذائب جتى كأنه لا يوجد حوار ، لكنه موجود بقدر رائع ومركز .

    شكراً لك خالد .

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Feb 2007
    المكان
    في الغابة..
    الردود
    1,449
    ما أجمل الشعر حين
    أقرؤه منك..
    .
    .
    شكراً خالد بحجم الجمال الذي تكتبه
    ..

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Jul 2005
    المكان
    بين حائل وحائل ..!!
    الردود
    951
    مدهش وممتع .!

    شكرًا لك قلمًا يعرف اقتناص الأعين لسطوره ..

    تقبل مروري .

    تحياتي :
    وحي .

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المكان
    بين الغربتين .. أعيشُ .. وأفنـى ..!
    الردود
    1,025
    التدوينات
    1


    الشاعر / خالد عبدالقادر


    أشتقتُ كثيراً لإبداعك أيها الجميل

    وعندما يأذن لي الوقتُ بالمرور عليك

    أشعر تماماً بقيمةِ أن أدفع وقتاً باهظاً

    في تأمل قصيدة .




    لك تحياتي .

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Jul 2002
    المكان
    أبي كان في الجَنّة !
    الردود
    2,958
    استثنائي حقاً يا خالد ..

    أجمل ما أجده هنا قدرتك الهائلة على الاستفادة من اللفظ والقصة القرآنية في بناء عالمك ، عالمك السينمائي الذي يظهر للجميع والذي تتقنه لدرجة مذهلة .

    الظلال التي تأخذني إليها التراكيب قريبة وسهلة ممتنعة ، هذه الرمزية المحببة إليّ كقارئ .

    قرأتها مراراً للأمانة ، لأنك ترغم القارئ على طول المكث والتأمل .

  12. #12
    النص رائع جداً لأنه يتحدث عن ثلاثة صعاليك فى مقاهى القاهرة
    محمد منصور وسالم الشهبانى وخالد عبد القادر

  13. #13
    تاريخ التسجيل
    Oct 2006
    المكان
    جزيرة العرب
    الردود
    17
    ...... اكتفي بوضع النقـآط

 

 

معلومات الموضوع

أعضاء يتصفحون هذا الموضوع

يتواجد حاليا 1 يتصفحون هذا الموضوع 0 أعضاء وَ 1 زوار

الروابط المفضلة

قوانين الكتابة

  • may لا يمكنك إضافةموضوع جديد
  • لا يمكنك إضافة ردود
  • may لايمكنك إضافة مرفقات
  • لايمكنك تعديل مشاركتك
  •