Follow us on...
Follow us on Twitter Follow us on Facebook Watch us on YouTube
النتائج 1 إلى 9 من 9
  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    المكان
    مصر .. تقريبًا
    الردود
    383

    سبعةُ أخطاءٍ بعدك !!

    ..
    و ليس لي أن أنسى

    ..
    ..



    مثلُ الأسماءِ المُعتلّةِ في ذهنِ الناسِ
    و كالغرباءْ
    عفواً
    (غرباءٌ) لا تكفي ما أصبح فينا



    صَدِّقْ
    أحترفُ الآنَ العدَّ على طقطقةِ الصدرِ المجروح
    سبعةَ أخطاءْ





    (1)
    بنتٌ :
    أطفأتُ جبينَ الوقتِ لأجلِ المريلةِ الكحليةِ..فابيضّتْ
    من أول لمسةِ ذهبٍ للبُنصرْ
    فالأزرقُ يا صاحِ
    لن يغدوَ لونَ فرحْ




    (2)


    صدقتُ بأن الكفَ المبتورةَ تحتاج قليلاً من جهدٍ لتعودْ
    لكنّ الفقر بلا شرفٍ..
    ( انظرْ : كتبَ التاريخِ و علمَ النفسِ و حكمَ الناسِ على الأشياءْ)
    و بنفسِ الدرجةِ : دربُ كفاحٍ لن يكفيهِ العمرُ لكي أنجبَ أطفالاً مرتاحينَ / عرائس َبحرٍ / حلمَ الناس المغليّين السودْ
    لكني و بدربٍ آخرْ
    يمكنني بأناقةِ ثوبٍ من جلدٍ و جماجمَ و دماءٍ تشبهني قبل التغييرْ
    أن أضحكَ...بشراسةْ





    (3)


    احتجتُ ثلاثةَ أعوامٍ كي أمشيَ وحدي
    و ثلاثةَ أعوامٍ أخرى كي أنطقَ باسمي بطريقةِ ( لا تضحك مني)
    أربكني طولُ الأسماءِ الممتدة من أول كسرٍ باسمي حتى أدمَ...
    أخطأتُ العدَّ فقطْ
    و لهذا - أحياناً - قد أنسى .. ما اسمي هذا أو أبدوَ منزعجاً جداً من شكليَ في المرآةِ / عيونِ الناسْ
    لا أنسى أن الناسَ مرايا... و مسافةْ
    أعوجُّ على ساقي
    أتسكعُ وحدي
    أبتلُّ على الطرقاتِ وأمطرُ ألواناً داكنةً جداً
    قاهرةٌ ..أكتظُّ بها
    و بدونكَ ..
    كتفي مشروخٌ من بُعد ذراعكَ
    آهٍ..
    أتأبطُ همسكَ و أغالب حرقاً يتبعني..
    تركلني علبة ( بيرةْ)
    قاهرةٌ..تتخففُ من وحيكَ و تخبىءُ وجهكَ مني
    تفقأ زيتونكَ بالخطأ ..
    فأرتب حقدي في صدري
    و أميلُ..خطأْ !




    (4)
    من جرحٍ قِبْلِّيٍّ.. نأتي
    كيف نضيءُ طريقَ الصلصالِ الأسمر
    و الظلمةُ في البشرةِ أكثرْ
    يا جَدي
    علِمْني الآنْ..
    و الآن فقطْ
    لا أضمِنُ أن أبقى ممهوراً بكلامكَ
    قد أصدأ من حلماتِ النفط المُرّةِ في البلدانِ المُرّةْ
    عَلِمْني
    كم وجعاً يتحتمُ أن يعبرني أو أعبرهُ
    لأجيدَ نشيداً صوفياً مثلك ْ
    كم بدوياً سوف يضلّلني كي أعرفَ أي طريقٍ قد ينقضُ علي ..الآنْ
    عَلِمْني
    كي أعرفَ هل يبتسمُ الموتى حين نمدَ أصابعنا و نغامرَ بالذكرى
    صالِحْني عليّ
    كي لا أبرد و أموتَ ..
    بخطأ هويّة مصباحِ مكسورٍ / زاويةٍ لليلِ و دوران الأسفلتْ
    و براءةِ من يقتل (خطئاً)
    فأموت خطأْ !







    (5)


    قلبُكَ لن ينجيكَ ,
    الشعرُ قصاصةُ ورقٍ
    و كلامٌ مقلوعٌ من أوساخِ حواديتِ النسوةِ
    أو طفحٌ من لاشيءْ
    جرِّبْ أن تعشقَ..
    أن ترتادَ زوايا امرأةٍ مثل بناتٍ مكتملاتِ الحزنِ
    و لا للأزرقْ..
    ستلوككَ أفواهُ عجائزِ قصصِ الشرِ..
    و لن يدعوك تمرّ و إلاّ دون وسامتكَ المعهودة
    كن جديّاً حين تحبَ..و كن هزليّاً حين تدخنَ وعدك للبنتِ
    و لا تعتزلِ التفاحَ الآخرَ
    لا تحرق شفتيكَ بقول الصدقِِ..تمدّن من أجل اللونِ المتسامح في الكرز الجبليّ
    و توسعْ في الشنقِ و لمِعْ شباكَ الحلم لهن..
    و كُنْ هوساً مفضوحَ الصدرِ و عِشْ
    ستعيش ُ خطأْ !




    (6)
    - لم أجد المقهى -
    نتمني أن نتجلطَ في عزلةِ دائرة ٍ
    ليلاً و بعيدا عن كل الأشياءِ المكسورةِ بالخارج
    و نحُكُّ قصائدنا في لعبِ ( الرستِ ) المازحِ و الممزوجِ بكركرةٍ عفوية
    -دروياتُ الأمن العطشى تبحثُ عنكْ..!!
    - لن يعطوكَ هواءً غير العادمِ في قبعةِ الضباطِ
    و لو كان أبونا( ناصرُ ) يعرفُ أن الذبحةَ سوف تعود ُ
    لكان يخبىء أولادَ الفقراء معهْ
    نضحكُ..صفواً حين يداهمنا بالمقهى غَجَرُ كلامٍ عن حريةِ وطنٍ آخر
    لا للوطنِ إذا أنجبنا ثم دعانا للتمثيل عليه بدور البطلِ
    و لو ألقانا بيضَ الكفِّ أمام الحاناتِ كلُقطاءْ






    (7)


    آهٍ..لو خبأتُ قليلاً مني قبل رحيلكْ
    او خبأتُ قليلاً منكْ
    ما كان الوقت بدونكَ خطأٌ آخرَ
    أو متأخرْ
    ..
    ..

    Don't even say my name, cordelia

    ..

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    الردود
    38
    آهٍ..لو خبأتُ قليلاً مني قبل رحيلكْ
    او خبأتُ قليلاً منكْ
    ما كان الوقت بدونكَ خطأٌ آخرَ
    أو متأخرْ

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Oct 2006
    الردود
    5
    صدقتُ بأن الكفَ المبتورةَ تحتاج قليلاً من جهدٍ لتعودْ
    لكنّ الفقر بلا شرفٍ..
    ( انظرْ : كتبَ التاريخِ و علمَ النفسِ و حكمَ الناسِ على الأشياءْ)
    و بنفسِ الدرجةِ : دربُ كفاحٍ لن يكفيهِ العمرُ لكي أنجبَ أطفالاً مرتاحينَ / عرائس َبحرٍ / حلمَ الناس المغليّين السودْ
    لكني و بدربٍ آخرْ
    يمكنني بأناقةِ ثوبٍ من جلدٍ و جماجمَ و دماءٍ تشبهني قبل التغييرْ
    أن أضحكَ...بشراسةْ
    لا تعليق يا أخى

    كلماتك تعبر عن نفسها

    زادك الله من هبة الإبداع

    تحياتى

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Jun 2004
    المكان
    حيث يخفق القلب
    الردود
    3,196
    التدوينات
    1
    فلسفة جميلة ياخالد

    رائع وكفى

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Oct 2006
    المكان
    Another Earth
    الردود
    1,926
    ما زلتُ مبهوراً .. بما قرأت ْ

    خالد عبد القادر

    أشكر لك هذا الجمــال .. أيُها الألـــق

  6. #6
    جرِّبْ أن تعشقَ..
    لا لا لا
    الافضل الا تجرب
    لأنك ستندم

    تحياتى خالد ...

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    المكان
    مصر .. تقريبًا
    الردود
    383
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة أبلة هبلة عرض المشاركة
    آهٍ..لو خبأتُ قليلاً مني قبل رحيلكْ
    او خبأتُ قليلاً منكْ
    ما كان الوقت بدونكَ خطأٌ آخرَ
    أو متأخرْ
    و.. لم أفعل
    و لم يفعل

    و أنبتَ الآه


    محبتي
    ..

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Oct 2006
    الردود
    75
    جميل ما نظمت اخي واكيد انتظر جديدك سلمت يدك
    اتركني ارسمك علني التقط ذكرى بذكرى
    علي اعاند قلبي اني انا التي احبك بالنبرة الاقوى
    علي اركن الى روحي واطالع كل المرايا
    واقول كل الوجوه منعدمة
    وانت من الوجوه ما لي غيرك انت انت
    اتلفظها بكلمات انقى من انقى
    سلمت اخي

  9. #9
    رائع أنت وكفى

 

 

معلومات الموضوع

أعضاء يتصفحون هذا الموضوع

يتواجد حاليا 1 يتصفحون هذا الموضوع 0 أعضاء وَ 1 زوار

الروابط المفضلة

قوانين الكتابة

  • may لا يمكنك إضافةموضوع جديد
  • لا يمكنك إضافة ردود
  • may لايمكنك إضافة مرفقات
  • لايمكنك تعديل مشاركتك
  •