Follow us on...
Follow us on Twitter Follow us on Facebook Watch us on YouTube
الصفحة 2 من 3 الأولىالأولى 123 الأخيرةالأخيرة
النتائج 21 إلى 40 من 44

الموضوع: دروس إلهية !

  1. #21
    تاريخ التسجيل
    May 2008
    المكان
    أحاول أن : الجنة !.
    الردود
    1,802
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة .!! فهــد !!. عرض المشاركة
    أكملي ..

    فما زال هناك متسع من الوقت .. لتكتبي .. ولـ " نت ـأ ـعـ لم "

    كوني بخير .. دائمـاً
    !! فهد !! :

    وأنت أيضا ً كن بخير , وأقصى الألم ألم المعرفة يا فهد فكن متنبها ً للمعارف الضخمة , تحمل أوجاعها الخاصة الضخمة .

    سنكمل بإذن الله إن كان الوقت جوادا ً , ولم تسقط ورقتي .

  2. #22
    تاريخ التسجيل
    May 2008
    المكان
    أحاول أن : الجنة !.
    الردود
    1,802
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة الفياض عرض المشاركة
    .
    .
    كيف يُمكن لمفعم بالدهشة أن يتحدّث ، سوى هذرٍ لا يُفهم
    أرجوكم ، مهلاً عليّ ، ..
    افهموني ، فهاهنا أمر فاقَ كل الذي قد سبق !
    الفياض :

    حياك ربي ..

    هذه اللفتة المدهوشة : لطيفة , ومؤنسة , تدري ؟! .

    الآن أنت تفهم ما هنا , فحياك الله وأنت غير مدهوش لهذا الحد , بحيث تمرر لي انتقاداتك الخاصة وقد استفقت من الدهشة الأولى .

    ستمررها أليس كذلك ؟ .

    سلمت بالمثل .

  3. #23
    تاريخ التسجيل
    May 2008
    المكان
    أحاول أن : الجنة !.
    الردود
    1,802
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة رفيف روح عرض المشاركة
    قلم ساحر ..
    أتعلمين أثر السحر .. هو ذاك الذي أشعر به مع حرفك ..
    ..
    القصص القصيرة جداً .. بذات العمق الذي أقرأه هنا .. هو ما نفتقد يا غدير ..
    أواااه .. لا حرمنا الله من جمال ما تنثرينه علينا ..



    توقفت هنا كثيراً ..

    * * *
    خرجت بمردود إيجابي كبير من هنا ..
    ..
    فهل من مزيد ياغدير؟؟
    رفيف :

    بإذن الله سيكون هناك المزيد مادمنا نحيا بقلم وورقة .

    وحياك ربي وأنت سالمة .

    وشكرا ً مرارا ً .

  4. #24
    تاريخ التسجيل
    May 2008
    المكان
    أحاول أن : الجنة !.
    الردود
    1,802
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة عجاج.. عرض المشاركة
    جميل جدا ... ومحترف جدا .. ما كتب اعلاه ...

    لكن لم يأخذ الدرس الأول( بناء الخمسة وعشرين عاما الذي هوى في اللحظة اللي هيه ) لم يأخذ حقه من نفسي كنت على استعداد ان استطيل معه كما ينبغي له ...
    إلا ان حبة القمح سحبتني في اتجاه مختلف ... وكذالك ما بعدها ....
    عجاج :
    اهلا ً بك , والقصة الأولى كانت تحمية فقط , القصص بعدها هي اللعب الحامي

  5. #25
    تاريخ التسجيل
    May 2008
    المكان
    أحاول أن : الجنة !.
    الردود
    1,802
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة بائع الثلج عرض المشاركة
    فكرة هذا أجمل من جميل ..
    وطريقة عرضه أروع من رائع ..
    بائع الثلج :

    أهلا ً بالمصافح الأول لقصصي ..

    وانتظر عودتك يا جميل الحرف .

    سلمت .

  6. #26
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المكان
    سيدة السحاب فـ أم الرخا والشدة
    الردود
    1,786
    نتابعك غدير ..


    ثم
    ستكون لي عودة لأبسط أريحيتك بين يدي القارئ الكريم كما اتفقنا



    شكرا لأنكِ هنا
    عُدّل الرد بواسطة حبرها زِئْبق : 19-07-2008 في 09:25 PM سبب: مدري

  7. #27
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    الردود
    2,099
    كل قصة هنا وراؤها حكايات يا غدير..
    ولقد أثبت ردك على(طبعاً) ذلك..
    وكان قلبها القلب المناسب تماما لصدر والدها , فزرعوه له ! .
    وعاشت في صدر والدها , وشفي بقلب ابنته , وسارا معا ً متجاورين يقطعان الطريق سوية !.
    يا الله....!!
    ..
    بالنسبة(لفطرة)
    العنوان كان موفقاً جدا..
    والقصص القصيرة جداً عناوينها في العادة قصة بحد ذاتها نكتشفها بعد قراءة النص..
    لا نستطيع فصل العنوان عن القصة القصيرة جداً..هذا برأيي والله أعلم..لذلك كنت أفضل لو أضفت العناوين أيضا لنصوصك الأولى..

    (أسأل الموت)
    يبدو ان بعض الوجوه تحتاج الى صفعة لتعرف ما تريد بالضبط..
    ...
    بالمناسبة
    هل تعلمين كم....؟

  8. #28
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المكان
    سيدة السحاب فـ أم الرخا والشدة
    الردود
    1,786

    حكت لنا غدير في نص سابق أعلاه عن فقيرين تقاسما أرضاً قاحلة وقررا زرعها معاً...
    الحبة التي أجبرت صاحبها لينثني يبحث عنها .. أهدت له رفعة عمر قادم .. حين أعزته بحقل شاسع
    لقن به صاحبه المتهاون بأحجام " الأشياء " درساً قاسياً حين تصحّر به العمر ولم يجد له فاتحة حياة إلا بـ ثمر كان حبة ضئيلة يوما ما ..!

    بالطبع لا أسمح لنفسي ولا أسمح لأحد بأن يوصف بالتصحر .. !
    لأن المساحات كل المساحات وارفة الظلال بكم وبالعطاء منكم ..


    فقط كل مانريد قوله من هنا :

    حبة القمح قد تكون في جيبك .. تحت لسانك .. بين أصابعك .. أو بجوار قلبك حتى ..!

    تشعر بجرمها الضئيل .. ولم تجرب أن تراها بعين مجردة ..!

    هنا تستطيع أن تأتي بها .. لتزرع لنا درساً إلهياً بطريقتك الخاصة دون أن تقارن نفسك بأحد .. كل ما تحتاجه للزراعة هنا بذرتك \ فكرتك
    وأنت .. أنت فقط .. لربما سددت لنا درساً إلهياً جديداً يضاف إلى جملة ماهنا من روائع الغدير ..

    كنت قد أقترحت على الكاتبة غدير الحربي أن تفتح متصفحها لمشاركة الأعضاء معها بنصوص قصيرة هادفة تدور ضمن إطار الفكرة ..
    لكونها فكرة فضفاضة بحق تطلب متصفحاً لا ينتهي ..

    فمن يجد في نفسه الرغبة للحكي هنا .. فليفعل مشكورا






    شكرا غدير وسيبقى هذا المكتنز معلقاً ..
    لذا أتمنى أن تواصلي أنتِ أيضاً حتى وإن لم يفعل أحد ..






    دمتم بألق لا ينضب ..


    عُدّل الرد بواسطة حبرها زِئْبق : 02-07-2008 في 06:41 PM

  9. #29
    تاريخ التسجيل
    May 2008
    المكان
    أحاول أن : الجنة !.
    الردود
    1,802
    لا أستطيع التواجد حتى حين , وإن تواجدت لم أقصر بإذن الله .

    سلمتم جميعا ً , وعذرا ً لعجلتي ..

  10. #30
    أهلا غدير
    اليوم بي شغف لقراءة أي شيء
    دخلت صفحتك
    و بدأت بالدرس الموجود في المشاركة رقم (4)
    تذكرت مثل يُتداول عندنا و هو مثل أشعر أنه قلة أدب مع الله سبحانه و تعالى: " عندما كنت بحاجة إلى وجهي ندبوه القطط" ، قد يأتي قارئ و مستمتع للقصة و يُفضّل هذا المثل على ما جاء هنا:
    ( لا تمشي أمامي فقد لا أتبعك , ولاتمشي خلفي فقد لا أدلك على الطريق الصحيح, ولكن سر لجواري وكن صديقي , نقطع الدرب سوية )


    Quote المشاركة الأصلية بواسطة غدير الحربي عرض المشاركة
    قال لها : لكل أثر حكايات , وفي آثار قدميك قرأت قصتك ! . . . وذهب
    تذكرت هنا قصيدة لمظفّر يقول فيها " قدمي حزن الأسفار عليها ليس يجف "
    أنا مسمتعة هنا غدير سأكمل القراءة
    شكرا لك

  11. #31
    تاريخ التسجيل
    May 2008
    المكان
    أحاول أن : الجنة !.
    الردود
    1,802
    تشرد



    فتاة من الريف الساحلي، تبعد عن البحر خمسة عشر كيلاً، ورغم هذا القرب فلم تكن تعرف من البحر سوى اسمه، وأساطير حكتها أفواه كبار السن من عائلتها، تناقلوها جداً عن جد، مزارعين لم يغادروا يوماً مزارعهم، ما احترفوا البحر حياة وما كان مصدر رزقهم. وهي بالمثل لم تكن تغادر بيتهم الطيني، تكنس وتطحن وتمارس الحياة بحيث لا تتعدى بيوت الحي إلا لسقاية الماء من البئر القريبة.

    * * *

    ولأنها امرأة من تلك النساء اللاتي غزلت الشمس شعرهن، فكان أشقر ضاربا للحمرة، رغب عن الزواج بها أبناء حيها؛ كان السواد رمز جمالهم المؤله في ذلك الوقت.

    فتزوجته: صياد خاض البحر، وكان لا يعرف استقرار الشجر، ولم تتعلق جذوره يوماً بتربة.

    أجتمع الطين بالماء, وكانا غريبين كغرابة البحر عن اليابسة!

    في كل ساعة، بعد أن يكل المنجل في كف زوجها، كان يرفع عينه نحو البحر, ويغيب في نظرة محمومة.

    لبشرة زوجها طعم الملح، ورائحة البحر، ولم تكن سنة من العيش كمزارع لتغسله من تلك السمرة البحرية، وكان له تشرد الموج.

    * * *

    بعد سنتين كليلتين من النصب ودورة الزراعة -حاولت فيها وعائلتها طاقتهم، أن يرسخوا لزوجها جذوره حيث مزارعهم- غادرها والموسم حصاد، وثمرة الزواج في شهرها التاسع تكاد تتفجر بالحياة.

    كبر الغلام وكان دائماً يطوح بنظره نحو البحر، وذات يوم وقد بلغ الخامسة عشرة لم يعد.

    ركب سفينته ومضى، أما هي فعرفت معنى الأساطير البحرية، وأدركت معنى لعنة التشرد التي تلاحق أبناء البحر.

  12. #32
    تاريخ التسجيل
    May 2008
    المكان
    أحاول أن : الجنة !.
    الردود
    1,802
    زواج

    قال السهم للقوس أطلقني أكن سريع الاطاحة بالهدف .
    قال القوس : لكني كليل عن اطلاقك , صدىء .
    فصدئ السهم بعد عام من المكث كليلا ً ! .




    عنونت القصة بدأ ً: بارتباط مُثقِل , ثم غيرتها لزواج ! , وكلا الأمر يفتح لنوافذ معينة أريدها , ولا أدري الأفضل ..


    .
    .

    طبعا ً أنا أكتب بسرعة هنا للمتصفح , وبعض الأفكار غير مكتملة , وبعض القصص تحتاج لترميم وتعديلات تخطر على بالي ولا يسعفني الوقت تعديلها , لكن أحاول تطوير قلمي بحضرتكم , لنشاهد التجارب وهي تنمو ..


    شاركوني ولعي واكتبوا , وإن كانت الأفكار خديجة بعد فلا بأس أيضا ً .

    بعض القصص وُلدت هنا في دقيقتين , وأنا أصر أن أضيف شيء لكم , فلا تبخلوا لأني أحاول جهدي أن لا أبخل هنا بتجاربي .

    سلمتم جميعا ً .
    عُدّل الرد بواسطة غدير الحربي : 05-07-2008 في 04:38 PM

  13. #33
    تاريخ التسجيل
    May 2008
    المكان
    أحاول أن : الجنة !.
    الردود
    1,802
    دوافع خلفية

    كانت الساقية تشمخ بأنفها متأملة للسماء , وفي طرب تدور , مستعرضة أمام العالم عظمتها .
    مر بها عابر فصرخ بصاحبه من خلفه , انظر لمعجزة الانسان فيها ! .
    وحاول ملامستها ..
    فقالت الساقية _ من تحت يده _ لماء النهر منتشية : أنا أرفعك وأهبط بك .
    قال النهر لها بصدق مرآة : لولاي ما درتِ فلا درت !.

    عُدّل الرد بواسطة غدير الحربي : 05-07-2008 في 09:17 PM

  14. #34
    تاريخ التسجيل
    Apr 2008
    الردود
    22
    في اخر سطر من قصة البنت التي اهدت قلبها لأبيها
    بكت عيناي
    لا أدري لماذا احس ان هذه القصة قريبة مني

    استمري بابداعك ..

  15. #35
    تاريخ التسجيل
    Jun 2008
    المكان
    امام من امامي
    الردود
    78
    سلمت يمينك
    كن إبن من شئت واكتسب أدبا
    يغنيك محموده عن غايةالنسب
    إن الفتى من يقول ها انا ذا
    ليس الفتى من يقول كان أبي


    amo-1111@hotmail.com

  16. #36
    تاريخ التسجيل
    Jun 2008
    الردود
    11

    رائعه......مرررره

    لقد شعرت بغصه في حلقي افقدتني بلع ريقي
    ارجوكي لا تحاولي شرح خواطرك فلعلها تعالج شيئا لم تقصديه
    انتي رائعه

  17. #37
    تاريخ التسجيل
    Aug 2007
    الردود
    48
    هرب خائفا من الجمل الهائج
    لجأ إلى حفرة في علو من الأرض لكنه لم يكن بعيدا عن قامة الجمل
    صادف حية في الحفرة على حين دنو الجمل لقضمه قضمت الحية لسان الجمل فأكلها وقتلته وبقي الهارب ينظر الى القتلى

  18. #38
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المكان
    سيدة السحاب فـ أم الرخا والشدة
    الردود
    1,786
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة غدير الحربي عرض المشاركة
    دوافع خلفية


    [center]كانت الساقية تشمخ بأنفها متأملة للسماء , وفي طرب تدور , مستعرضة أمام العالم عظمتها .
    مر بها عابر فصرخ بصاحبه من خلفه , انظر لمعجزة الانسان فيها ! .
    وحاول ملامستها ..
    فقالت الساقية _ من تحت يده _ لماء النهر منتشية : أنا أرفعك وأهبط بك .
    قال النهر لها بصدق مرآة : لولاي ما درتِ فلا درت !.[/center]
    والسطر يذكرني بقول أولئك البسطاء جدا : الناس بالناس والكل بالله ..
    حين يصبح أحد الآدميين ساقية لآدمي آخر هو نهر ..
    أتراهما سيذكران قول البسطاء ؟




    *
    " .. ونظرتُ في عين السما
    فخبت شرارات الظما
    وانشقّ
    عن مطرٍ
    غمامي
    للبائتين على الطوى
    والناشرين لما انطوى
    والناظرين
    إلى الأمامِ
    للنخل للكثبان للشيح الشمالي
    للنفحاتِ من ريح الصبا
    للطير في خضر الربا
    للشمس .. للجبلِ
    الحجازي
    وللبحر
    التهامي .. "

    ثم من عند ( للنخل للكثبان للشيح الشمالي إلى
    السطر الأخير بالبحر التهامي .. ماله علاقة باللي هنا
    )

    هي طريقة لنعبر بشكرا لغمامك ياغدير
    لأنه نشر " لما انطوى " من دروس
    قد تفوت .. وقد تمر بأولئك
    بدون أن يدركوا بأن فيها
    زاداً "للبائتين على الطوى "
    ويبقى هذا المتصفح من أمتع ماتم تعليقه مؤخراً على رأس المشهد ..
    وإن هبط الآن .. لاشك سيبقى فيه متسع للمزيد من دروس الغدير ..
    ثم بعد وقت .. نستأذنك في نسخة للمشاهد الرائعة تخلد في الدور العلوي ..

    شكرا لفيضك يا غدير

    *


  19. #39
    تاريخ التسجيل
    Nov 2007
    الردود
    30
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة غدير الحربي عرض المشاركة
    طبعا ً !! :
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة غدير الحربي عرض المشاركة

    الساحر مرورك ..

    النحو و للمرات الألف ! , تدري قررت لوهلة : أنني لن أتعلم النحو , سأرسل نصوصي لمدققين نحويين يتولون أمرها , وهذا كافي ...
    و لكن _ وللأسف _ تراجعت , وأنا أفكر أن السحر نصفه , في تركيب الكلمات إلى جوار بعضها في الفصحى ... وهكذا سأبذل جهدي في مرحلة قادمة , لكن انتظر استاذا ً شغوفا ً ليعلمني , وحتى أجده , سأمتثل عنده تلميذة .

    نأتي
    لـ ( بدون ) مالخطأ فيها ؟ .
    أسعفني بمزيد معرفة تفضلا ً , وهل يفي بالغرض ( بلا ) ؟ .

    أما القصة _ برأيي _ كانت تحتاج لذلك السطر الأخير , لأن الفكرة كلها فيه ..
    القصة ببساطة تعبر عنا نحن البشر , وأننا نتقاتل من أجل قضايا ميتة أصلا ً , أو على حافة الموت , لكن لا نكتشف هذا نحن , بل يكتشفها الجيل القادم بعدنا , عندما يجدون جثثنا ميتة باردة إلى جوار قضايانا .

    و استخدمت الأطفال كرمز لأوصل فكرتين , الأولى : أننا نرسل أطفالنا للعب مع أندادهم بكل الأفكار الخاطئة التي لقناهم إياها , بكل العنصرية , والغضب والتشنج على رأي وحيد , فتقتلهم دروسنا الخطأ في أثناء لعب كان المفروض أن يكون بريئا ً ! ... إننا نحن من نقتل أطفالنا , و شرارة الحرب تبدأ من بيوتنا .

    الفكرة الثانية :
    أننا منذ الطفولة نحن كما نحن , نكبر متشنجين , ونتقاتل بلا منطق , كأطفال بلا قضية حقيقية .

    هل تجد هذا السطر الآن جميلا ً ؟! .

    لقد أكدت موضوع الجثث , لكي لا يظن مار أنه محض صراع عابر , بل هو صراع قاتل .

    أليس الأحلى هنا مرورك وهو غني بكل هذا النقد ؟.

    وسلمت .




    ما المشكلة مع النحو ؟! أظن كاتبة مثلك تستطيع تعلمه بسهووولة ..

    وتراه ما يعض


    بـ دون ..

    خطأ في التركيب .. حرف الجر الباء مع دون ..

    وبإمكانك أن تقولي : دون ..

    واتركي هذه الباء الحمقاء ..



    لأن القصة رمزية ..

    لم يكن عليك أن تقولي من خلال السطر الأخير أنها كذلك ..

    دعي الدهشة باقية في عقول القارئين ووجوههم ..

    اتركيهم يعيدون القراءة ليكتشفوا بأنفسهم ..


    دائما .. افترضي أن القارئ ذكي ..

    لا تفترضي العكس ..

    فيمتلئ النص بعبارات إرشادية تثقل كاهل الأدب ..

    سأعود لأقرأ لك ..

    والمعذرة فقد عدت متأخرا جدا ..

  20. #40
    غدير الحربي..
    .
    مساؤك أوطان حالمة..
    .
    بديع ما كتبته و جدت به..
    .
    متابعة لك..
    .
    أناشيد فرح لقلبك..

 

 
الصفحة 2 من 3 الأولىالأولى 123 الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

أعضاء يتصفحون هذا الموضوع

يتواجد حاليا 1 يتصفحون هذا الموضوع 0 أعضاء وَ 1 زوار

الروابط المفضلة

قوانين الكتابة

  • may لا يمكنك إضافةموضوع جديد
  • لا يمكنك إضافة ردود
  • may لايمكنك إضافة مرفقات
  • لايمكنك تعديل مشاركتك
  •