Follow us on...
Follow us on Twitter Follow us on Facebook Watch us on YouTube
الصفحة 4 من 10 الأولىالأولى ... 23456 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 61 إلى 80 من 190
  1. #61
    تاريخ التسجيل
    Feb 2003
    المكان
    Earth
    الردود
    1,600

    ألوانٌ من الأماني !

    .
    .


    أماني ملونة ..

    قليلة هي الأقلام التي تجبرنا في حضرتها على الصمت و الوقوف مطولا على كلماتها و نادرة جدا هي تلك التي تدخلنا في طقوس قراءة إستثنائية تتطلب منا حالة مزاجية إستثنائية ندخلها طواعية ....

    أوافقكِ ، ألمسه جدّا في كثيرين
    تأكدي ، لستِ بواجدة هذا لديّ يا أماني !

    أهلا ومرحبا بك
    مرحبا بكِ أنتِ ، وأهلا ، وشهرا عميما


    الفياض كاتب يبحث دائما عن كوة في جدار الوطن ليطل بها علينا
    أماني ..
    هل تصدٌقين ، ..
    لو قلت لكِ أنه لا توجد للوطن جدران ، ليكون ثمّة كوّة !
    آخر جدراننا ، اعتقلته أوّل مجنزرة يهوديّة ، و"هدمت" عليه إعداما !

    من يوم كتب "الماغوط" ، "غرفة بملايين الجدران"
    والوطن بلا جدار ، ولا حائط ، ولا كوّة ، سوى تلك الحيطان التي تعلمين
    ظاهرها فيه اللعنة ، وباطنها من خلفه العذاب !

    كيف كانت البدايات في الكتابة صعبة , مربكة , سهلة , هل رسمت منذ الطفولة صورة كاتب متميز ؟
    البدايات ، عبارة عن ذكرى
    الذكرى ، عبارة عن نسيان متراكم من الماضي
    الماضي ، شيء شريف ، لا يليق به سوى النسيان
    النسيان ، شيء لا يدرك في هذا الوطن إلا في غرفة التحقيق !

    سأقول لك:
    البدايات ، كبداهة مطلقة
    لا شيء كان يستدعي أن تكون موهوبا ، أو منفلوطيّ العبارة
    كل ما كان ، أن تفتح النافذة
    تطلّ من "الكوّة" ، تغلق عينيك ، كي لا تموت بالعمى المزمن ، وتعود لتكتب/تسكب/تنكب ، لتحكي/تشكي/تبكي !



    ماهي الثقافة حسب وجهة نظرك الخاصة ؟
    الثقافة: السلوك الواعي ، والوعي السلوكي
    لا ثقافةَ ، إذ لا وعي ، ولا وعيَ ، إذ لا سلوك
    السلوك "الكويّس" طبعا ، وتبّا لهيوم ، وهوبز ، وبريكلي


    ماذا تعني لك : الثقة , الضمير , السلطة ؟
    الثقة: أن ينبض قلبك برتابة ، وهويّتك: عربي !

    الضمير:شيء مستتر ، ..
    يجرّ الأشياء حين يكون ضميرا متصلا
    وتجرجرُه الأشياء حين يكون ضميرا منفصلا !

    السلطة:
    بفتح اللام ، أكلة جيّدة
    بتسكين اللام ، أكلة خبيثة !

    القارئ ماهو موقعه لديك...ما المساحة التي تمنحها له في نصك ؟
    أول ما أرى ، وآخر ما أشاهد: القارئ
    وحقيقةً ..
    لا أمنحه مساحة كبرى ، يستحقّها ، ..
    فقط ما بين أول حرف ، إلى آخر نقطةٍ في النصّ !


    شكرا أماني ، وفيرا عميما
    وعملا صالحا خالصا متقبّلا

  2. #62
    تاريخ التسجيل
    Feb 2003
    المكان
    Earth
    الردود
    1,600

    عطاءٌ حميد ..

    .
    .

    الجليل: محمد العطوي

    مرحبا ، وأهلا

    أشرف بمرورك ، وبهيّ حضورك
    وستظل "معاملتي" ، تضم بندا لا يمكن تجاهله أبدا:
    بقاؤك قريبا !

  3. #63
    تاريخ التسجيل
    Feb 2003
    المكان
    Earth
    الردود
    1,600

    شقشقة !

    .
    .



    الباسم الجميل: شقاوة

    " اقرأ "

    قال : ما أنا بقارئ

    قال : اقرأ ..

    اقرأ ألماً .. ذلاً .. حزناً

    اقرأ .. دمعةْ .. بسمةْ .. رسمةْ

    وألقيتني في الوجع

    ثم مضيت لتمدّ الوجع طويلا.



    شقاوة:
    جميلٌ حرفك ، أقسم لك
    كلّ ما عليك ، أن تعثر على فكرة
    أيّ فكرة ، لن أخصّص لك أمرا: القضاء ، الهيئة مثلا ، الداخلية لا سمح الله
    أيّ فكرة ، وستكتب شيئا جميلا ، كهذا ، أو أشدّ حسنا !

    باركك الرب ، وعليك بالصيام ، إنه "كويّس" !

  4. #64
    تاريخ التسجيل
    Feb 2003
    المكان
    Earth
    الردود
    1,600

    وحشة مستأنسة !

    .
    .

    بيتم الحروف

    هل حقا تتيتّم الحروف ، بفعل الحتوف
    أم تبقى تراوغ أبدَ الإنسيّة !

    وأنت حرفٌ ، حرف جميل
    كجمال التزويق ، التلوين الذي تصنع
    مرحبا بك كل آن ، وأهلا بعيشك ، وملحك ، ولا تكثر منه ، "الضغطَ" أخاف عليك !

  5. #65
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    الردود
    128

    هوا الواحد ضروري يسأل شي سؤال ؟؟
    لإني ما عندي أسئلة أوجهها لسمو الكاتب "الفياض بن آل مكتوب"
    سوى ان أقول له : عنيف جدا !

  6. #66
    تاريخ التسجيل
    Feb 2007
    المكان
    في الغابة..
    الردود
    1,449

    الفياض لمحة حياة ..

    .
    .
    .


    "
    "الفيّاض لمحة حياة "



    لعل أول مايتبادر للذهن حين قراءة معرّف الفيّاض هو :
    " ماذا عن الوطن أيضاً " ؟
    ويمكن القول لمن يقرأ للفيّاض جيّدا أنه مبدع نصوص من الطراز الأول ,
    فالفكرة والمناسبة موجودتين في غالب نصوصه التي قرأتها
    له , كما الطاقة اللفظية التي يوظفها بإتقان لخدمة نصّة , وهو عدا أنه سائح حقيقي إلا أنه سائح مفرداتي
    من الطراز الأول فهو يجانس وينحت ويشتّق
    و يقلّب , بأسلوب بلاغي رائع رائق ساحر
    وهو هام لمن أراد أن يقرأ الموضوع ويستشعره بعرض المفردة قرينة الصورة لتكتمل الرؤى ويستشعر الحس / الحسن في النص "الحكاية "كما هي وكما يراها الكاتب نفسة ..
    لقد كتب الكثير من النصوص الحيوية عن الأمة الإسلامية
    فطالما حكى عن الوطن العربي وعلاّته

    "فمابين النيل والنيل يجثم الليل طويلاً "

    وهو كذلك إذا طالما حكى عن حقائق لايجهلها إلا جاهل
    وروعة انتقاء عناوين مقالاته جزء من الجمال الذي نراه للفيّاض
    يبرز ذلك ناصعاً في عناوين مقالاته
    كـ " هيئة كبار العملاء " و " كازبلانكا المدينة التي لاتلجها الملائكة "
    و" رمضان نسخة تجريبية " ولعلّ أكثر موضوع أثّر بي كقارئة هو
    مقالة عنونها الكاتب بـ " كل الطرق تؤدي إلى وجعي "
    ولعل أكثر مدينة تأثر بها وحكى عنها وتألم وبكى حتى ظنّ أن النيل الذي يشقّها ماهو إلا دمعة كبيرة
    هي "القاهرة " حيث كتب عنها غير مرة
    هاهو يبكيها لأنها أضحت مقهورة
    ويحكي عن الأزهر كيف غدا أغبراً وإن منظفات التاريخ
    لن تعيد نصاعته ..
    ويعيد الكرة مرة أخرى و قبلها حين تحدّث عن مسجد " ضرار " القاهرة
    ولاندري حقّاً عن سبب إسهابه في القاهرة
    في حين أنه لم يتحدّث مثلا عن دمشق , عن الرياض , عن دبي , عن الكويت , عن أنقرة , وعن البقية الباقية .
    يحثّ الفيّاض السير ويذهب غرباً أقصى الغرب تماماً للمغرب العربي وكازبلانكا ومراكش و
    (أغادير) ..وهي كما يراها الفيّاض

    " مدينة لا تعرفك ، ولذلك فهي لا ترحب بك جيدا
    ترحل ، وتترك خلفك حسرة كبيرة ، كبر حجم رأس المواطن الأحمق الذي التقاك "

    ولابد أن نعود للهمّ الأكبر لدى الكاتب " الوطن المنكوب "
    وكيف يعرض الوطن للبيع وهو مبيوع أصلاً حين يقول


    " فرصة لا تعوض .. وطن للبيع
    أو ..
    عفوا صديقي القارئ ، فرصة تتكرر ، وطن للبيع !
    والفرصة ما سميت فرصة إلا لندرتها .. إلا هنا ، فكل شيء يتحول عن مساره حتى الجاذبية ..
    الجاذبية .. "

    ويحكي عن بغداد كوطن , كتاريخ , " عربي كامل منكوب "


    "هل غادرَ التاريخُ من أحدٍ
    من طنجة لعدنٍ
    من حيفا ليافا
    من مدن الملحِ
    لملح المدنِ
    لبقايا وطنٍ ممتهنٍ
    من شرم الشيخ
    لشيخ الشرمِ
    لخليجِ الشيوخ
    وشيوخِ الخليجِ
    مرورا بالمضائق من كل حدبٍ
    وفوجٍ وبحر عربيّ غير مبين
    تنْسِلُ بالبوارج ، والخوارج
    والحفاة من الضمائر
    رعاة الأبقار
    يتطاولون بالأبراج
    وحدهم ..
    الموتى ببغدادَ من يفتقدون الموت ! "


    وغزّة التي أثّرت به كثيراً , يظهر هذا جلي في مقالاته فلقد ذكرها بدايةً
    وفي معرض حديثة غير مرة , بل و يحذّر بسخرية مبكية التفكير بغزّة


    " إياكم أن تفكروا مثلا بأشياء مخلّة بأمن البلد
    بأشياء تافهة ، كالقدس لا سمح الله
    أو تتذكّروا أن غزّة محاصرة لا قدّر الله
    أو تفكروا أن هنيّـة رجل صالح
    أو حتى تحسبوا يوما أن فلسطين بحاجة لكم "

    وللحقّ فإن الفيّاض يصعب تحديد جنسيته تحديداً
    لكن مايهمنا هنا أنه يكتب عنّا ولنا بقلم عربي فصيح ..
    .
    .


    ولأن الفياض كاتب مفاجآت يبهرك في كل مقالاته بأنواعها
    نراه يبتعد عن التاسع الذي يؤكد لنا احتكاره للفيّاض
    ويذهب للرصيف ونراه جميلاً حين يحكي عن الراحلين عن المفكّر الكبير
    المسيري رحمه الله في " ماركسي على سنة الله ورسولة "
    وهديل الحضيف في " هديل حين تنتحب الأشياء "
    وحين يمزج الأشياء ويرتّبها مرة أخرى كمقاله
    " نثنق " و "انسدادات مثقوبة "
    ولعلّ ابتهاج الفيّاض يظهر بخجل مع صباحاته في
    " ولي فيها عناكب أخرى "
    حين يقول
    "صباحي إذ أجيء إليكِ ، فتركض الدنيا
    صباحي إذ أتأخر عنكِ ، فتتوقف الدنيا
    صباحي إذ أعدُكِ ، فتشهد الدنيا
    صباحي إذ أخالفكِ ، فتكفهرّ الحياة "

    فيمرر صباحاته بـ

    "صباح الهيئة ، صباح القضاء ، صباح الرجال الصالحين
    صباح الزيتون ، يبحث عن غصنه الذي سرقوا ، وعن حمامة بيضاءَ ، بيضاء
    صباح القدس ، تبكي ، وتقول لغزة: لا تحزني ، ماضرّك بمدينتين ، "الموصل" ثالثتهما !"


    وحين يخاطب الرفاق ويدعوهم للتأمل


    " تعال يا رفيق
    ضع يدي بيدك
    وتعال ندخل المدينة
    ثم لنسر سوية نحو قلب المدينة
    تعال نتحدث كرجال راشدين
    نقول لبعضنا ، أشياء ثمينة
    ومهمّة "


    ولانظن أن هناك ماهو أهمّ من الوطن لدى الفيّاض
    لكننا نراه كاتب شحيح لا يكتب إلا عن الوطن وللوطن
    وإن كتب بعض المقالات التي تنوعت ومع ذلك نراه قليلة مقارنة بالأخريات
    فنحن نحتاج أن نقرأ للجمال أينما كان وحيثما حلّ
    فمتى نراه يخاطب البحر , الشمس , الأطفال , النوافذ , الأرصفة , ..
    يتّهم الفيّاض باقتباسه كثيراً من القرآن الكريم ولا أعلم هل هي تهمة أم سرّ مقدرته اللغوية
    فبحثت كثيرا فلم أجد تأثر كبير لكنّه حقيقة موجود ,
    في غير موضوع أو في عناوين مقالاته ربما ثنتان أوثلاث منها

    أخيراً وليس آخراً الفيّاض كاتب قاريء نهم جداً في كل الثقافات ,..
    صحيح أنه لم يكتب قراءات لكتبه في حديث المطابع كموضوع مستقّل ,
    لكنّه وفي غير رد ذكر شيئاً من قراءاته كقوله في موضوع " هوس القراءة "

    "من عجيب ما كتب عن القراءة والكتب ، وبدأَتها ، وهوايتها ، وشجونها وهمومها والتزاماتها ..
    هو ما كتبه الكاتب الأضخم قراءة ربما: إلبرتو منجويل في كتابه تاريخ القراءة ، دوّنَ فيه مقتطفات وذكريات وعوالم جد رائعة ..
    يفتتح كتابه الرائع بهذه الجملة :أقرأ كي تحيــا ، لتستبين بعد هذه الجملة أيها القاريء
    ماذا سيخبئ لك كاتب هذا شعاره فيما بعد ..
    منجويل ، يملك مكتبة تحوي ثلاثين ألف كتاب ، وهو قاريء ومنقب قل نظيره
    ربما في المعمورة اليوم ، يعيش مع كتبه وحيدا في قرية نائية من قرى فرنسا ،
    منجويل مدهش بكل مقاييس القراءة العادية لنا ، ربما لغيرنا أو لغيري قد لا يكون شيئا
    الكتاب ترجم إلى العربية ، وصدر عن دار الساقي .. وهو أصلا مؤلف حديث لا يزيد عمره عن ثمان أو تسع من السنين "


    وفي نفس المنتدى وفي موضوع للكاتب سنان وبعنوان " على ضفاف الظلمات تشرق شمسنا "
    في رد له عنونه بـ ثرثرة أركونية


    "ثم إنه ، بخصوص الأركون ، وتراثياته ، وكذلك الجابري ، وكون سماحتكم رأى نقدا يسيرا لهما ، وفي رواية عنيفا ، وآسف إذ أقول: وأبصرَ شتما ، وإنه لكبير في حقهما....حتى قال .. وأكرر .. هل لمؤمن كويس ، يحب الله جدا ، ويتعاطى الإيمان بطرق طبيعية ، أن لا يتأكد من إيمانه مجددا عند قراءة كراريس السيد أركون ، طبعة باريس ؟! "

    \
    وكذلك في رد له في موضوع للعضو نصل اليراع بعنوان " السعوديات وأدب التعاسة "


    حين قال :
    " كنت أتساءل ، ما الذي يجعل صحيفة بحجم الفيجارو ، تهتم بهذا التصريح خصوصا ، من سيدة لديها في اليوم عشرات التصريحات ، الأهم ، والأعم خبريا ومضمونا ، أو لأقل: سيدة هي عبارة عن وكالة تصاريح كاملة ، تترك كل ما هناك ، لتقول أنها استيقظت مبكرا ، وقالت هذا.

    النقطة الثانية ، صحيفة فرنسية ، تترجم خبرا إنجليزيا ، ليس هذا ، بل وسياسيّة الطابع ، لا ، بل ومحوريّة التوجه ، تنقض كل هذا في سبيل عيني "مزنة" بنت عم الأخ ، الذي مرّ من هنا ، ولم يعد. "



    ونحن بحقّ لاندري عن سبب عزوف الكاتب عن الكتابة للمطابع كقراءة بسيطة أو حتى نقدية
    هذا لايقلل من حجم الكاتب لكننا قرّاء نهمين ونود أن نرى قراءة لكتاب ,..بل وأتمنى ذلك قريباً
    فهنيئاً لنا كاتب بحجمه في كل " شيء "
    .
    .
    شكراً للضيف والمضيف
    ومبارك عليكم الشهر
    .
    .
    ـــــ..**..ـــــ

    الحنين .. فخّ الرغباتِ المؤجّلة

    .

  7. #67
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    الردود
    128
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة **بسنت** عرض المشاركة
    .



    "هل غادرَ التاريخُ من أحدٍ
    من طنجة لعدنٍ
    من حيفا ليافا
    من مدن الملحِ
    لملح المدنِ
    لبقايا وطنٍ ممتهنٍ
    من شرم الشيخ
    لشيخ الشرمِ
    لخليجِ الشيوخ
    وشيوخِ الخليجِ
    مرورا بالمضائق من كل حدبٍ
    وفوجٍ وبحر عربيّ غير مبين
    تنْسِلُ بالبوارج ، والخوارج
    والحفاة من الضمائر
    رعاة الأبقار
    يتطاولون بالأبراج
    وحدهم ..
    الموتى ببغدادَ من يفتقدون الموت ! "


    [/B][/FONT][/SIZE]

    علقوها على أبواب الساخر !

  8. #68
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    الردود
    128
    هل هناك جاذبية أرضية في جنوب القدس ؟؟
    عُدّل الرد بواسطة قلان : 02-09-2008 في 09:39 PM سبب: زز

  9. #69
    تاريخ التسجيل
    Dec 2007
    المكان
    ليتني أعلم
    الردود
    445
    الفياض حين تتحدث الاماكن والجمادات والأشياء الأخرى التي لا يعيرها احد إهتماما

    طابت أوقاتكم
    ....
    ......
    ........

    لم أر في حياتي شيئاً حراً يشفق على نفسه !!!!

  10. #70
    تاريخ التسجيل
    Apr 2008
    المكان
    عند القبر
    الردود
    108
    الفياض مرحاً مرحاً بك ..,,

    عندي سؤالين بس والله منحرج أقولها ,,..,,

    المهم ..

    1/ انت تعتنق أي الديانات .؟ وماذا يعني لك الإسلام ؟

    2/ بما أن رسولنــــا محمد طبعا قال او حدد وقت لفتح فلسطين او شي من هذا القبيل أجل لماذا

    نرهق أنفسنا ونكتب ..,, ونتهم ..,, ونسئ الظن ..,,ووووووو

    << كثرت الوااااااااااااوات .... أكملها انت

    أراك في وقت لاحق

  11. #71
    تاريخ التسجيل
    Sep 2007
    المكان
    أمام شاشة الكمبيوتر....
    الردود
    13
    لماذا أنت تعجبني ؟؟
    لماذا تسرق شعوري وأنت تكتب ؟؟

  12. #72
    تاريخ التسجيل
    May 2005
    المكان
    قريباً مِنَ الفـُرص
    الردود
    1,011
    الفياض
    اطراءك هو أن أقول الفياض هو الفياض !
    هكذا أنجو من ويل المطففين ولكن من النقصان . .

    أخي الفياض،
    يقولون أن أجمل الأيام هي التي لم نعشها بعد،
    بظنّك ما الأعين التي استخدموها أصحاب هذه النظرية حين أطلقوا عبارتهم تلك؟
    وهل نحن بحاجة لكثير من الجمال لنعيش؟
    أليسوا بقولهم هذا يشعلون أقبح سيجارة في الزمان وهي الانتظار؟
    كم رئة مستعدة لئن تتنتحر على عتبات شفاه تتدلى منها سيجارة منتنة؟ ولماذا؟
    وهل موتها بين شفاههم دليل على حمقهم بتجاهل حقيقة أنهم اللاحقون؟
    على فكرة،
    أنا في كل صبح أكتال من الشمس، وأغرق في ذات الكيلة،
    هل تعتقد أني أظن نفسي سمكة مثلا، وهل السمك يغرق؟
    أنت جميل بحزنك، هادئ رائق . . متكئ !
    لماذا؟
    ألا تظن أن العالم يحتاج منك أحيانا أن تغضب؟
    إن كانت إجابتك بـ لا .. فلماذا بظنّك خُلق الغضب؟
    ماهو حجم الأشياء بنظرك عادة؟ وإن كان متبانيا فما هو سبب هذا التباين؟
    سرّ يعشش في عقلك لا تودّ أن تبوح به لأحد إطلاقاً ولكن رغماً عن ذلك كتبته هنا إجابة على سؤالي، لمجرد افتراضي أنك اعتدت تحمّل عواقب اختياراتك ومسؤولياتها، وصدقتني . .

    أنت جميل إلى درجة حاجتك لضابط حركة
    وإشارات مرور تنظم لك الازدحام هنا !
    عُدّل الرد بواسطة بنْت أحمد : 03-09-2008 في 12:59 AM

  13. #73
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المكان
    سيدة السحاب فـ أم الرخا والشدة
    الردود
    1,786



    مجددا ..

    س) يقول نزار :
    " إني لأعرف جيداً ..
    أن الذين تورطوا في القتلِ , كان مرادهم
    أن يقتلوا كلماتي .."


    حين تقتل " الحرية " .. تموت " الكلمة " ..

    مامقاس الحرية التي يلبسها قلمك ؟
    بعد المقاس حبذا لو أخبرتنا عن ماهية هذه الحرية هل هي من النوع " الجاهز " أم " تفصيل " ؟
    ثم في السعودية هل يحتاج القلم إلى كاتم صوت \ قناع .. قبل الشروع في الكتابة .. ؟!



    س ) في موضوع لك تجرأت ووصفت المجتمع السعودي بـ " المجتمع العجائزي " ..

    الوصف يحتمل عندي صورتين لعجوزين :

    جدة تصلي طيلة عمرها صلاة غريبة .. تركع ثلاث مرات وتقرأ الفاتحة وهي واقفة راكعة ساجدة
    كلما قال لها أحفادها " مايصير الصلاة ماهي كذا " ..
    نهرتم ووصفتهم بالليبراليين الذين سيدمرون دينها و لكم صلاتكم ولنا صلاتنا ..
    لايمكن إقناع عجوز صلت سبعين سنة بنفس طقوس صلاتها بأن صلاتها فيها لخبطة ..
    لأنها تعتبر الصلاة من المورثات التي ورّثتها القرية من ضمن العادات والقيم والمبادئ التي تكون من خلق معايير المكان .. !!


    جد يجلس بجوار حفيده في السيارة ..
    إذا راح الحفيد يمين قال الجد أنت ماتعرف تسوق رح يسار ..
    راح يسار قال رح يمين ..
    خفف السرعة لوجود سيارة أمامه قام الجد بنهره " الناس وصلوا القمر وأنت بعد واقف " ..
    تجاوز السيارة صرخ فيه أنت متهور تبي تذبحنا لاتتجاوز خلك مكانك وسوق بس !

    صورة الجدة تعني " التمسك بالموروث أيا كان فقط لأنه موروث لبس القدسية "
    صورة الجد تعني " التناقض لمجرد التناقض "
    صورة المجتمع السعودي العجائزي التي قصدها الفياض ماهي ؟!



    س) متى ستقرر كتابة وصيتك .. والأهم ماذا ستقول فيها .. وماذا ستورث بعدك .. ولمن ؟


    أخيرا

    دمت بخير ..

    عُدّل الرد بواسطة حبرها زِئْبق : 03-09-2008 في 02:25 AM سبب: تعديل كلام نزار

  14. #74
    تاريخ التسجيل
    Nov 2007
    المكان
    هنا
    الردود
    1,661
    اللقاء ناصع البياض..
    الفياض يكتب بالأزرق
    نحنُ نقرأ الفياض بالأحمر
    الأزرق لون البحر والسماء
    الأحمر لون الدم
    هذه ألوان " وطن الفيّاض "


    " تباً لنا "
    بهذه الجملة علقت على أول طعنة تلقيتها من الفياض " نداء إلى الأخوة الكافرين "
    أذكر أنني بكيت..
    أذكر أنني نزفت..
    وأذكر بعدها أنني كتبت بقلم تعمّد في حبر الفيّاض وخرج من الحبر والفيّاض جزء منه.
    أذكر أنني تغيّرت كثيراً بعد زيارتي الأولى إلى منافي الفيّاض..
    هذه المنافي التي اختزل فيها الفياض كل منافي " الوطن "..
    مع الفياض الوطن هو المنفى..لأنه عرف كيف يكتب الوطن.

    مازلت يا فيّاض أستظّل بظل صفحاتك حينما تمطرني كآبتي..
    ما زلت يا فيّاض أستمطر عينيك وقلمك حينما تجّف روحي..
    مازلت أبحث في كلماتك عن الوطن كلما فقدت الوطن..
    أنت وطني يا فيّاض..
    أو جزءٌ كبير من مساحة وطني المحترق.

    أنت لا تكذب يا فيّاض..
    أنت صادق كبير..
    شعرت حينما قرأتك ذات مرة أنني كاذب كبير..
    فتعلّمت منك كيف أمسك بالخيط الأول لقصيدة صادقة..

    لقد نجّاك الله من مستفعلاتنا وفعولاتنا ومفاعيلنا..
    فكنت شاعراً على طريقتك..
    لا على طريقة الفراهيدي
    فهنيئاً لك.


    لن أقول لي عودة يا فيّاض..
    فأنا معك..
    أسندت ظهري إلى ظهرك كرفيق يا رفيق..
    رفيق سلاح..
    رفيق كلمة..
    رفيق وطن..
    كن رفيقي أيها الرفيق

  15. #75
    تاريخ التسجيل
    Feb 2003
    المكان
    Earth
    الردود
    1,600

    المواطن السيّد




    السيد: السيد مواطن

    الفياض.. صديقي الذي لايعرفني..

    وإن لم يا رفيق ، ..
    وإن لم أتهجأ أحرفا ترتصّ بنيانا لاسمٍ يهمسون لك به
    وإن لم ابعث لك رسالة تهنئة ، آن عيد يتخلل سرادق عزائنا الكبير هذا
    وإن لم أصافحك ، يدا مبتورةً بأخرى ..
    وإن لم أناجيك ليلة ، على شطّ بحيرة ، أو طاولة مقهى بسيط
    سأعرفك ، وسأدعوك ، وسأناجيكَ وأصافحك
    المعرفة يا رفيق ، لا تعني الحضور
    والحضور لا يعني الإلتقاء والمقابلة
    المعرفة أكبر من ذلك ، وأسمى

    مرحبا بك أبدا !

    كنت فيما قبل ياصديقي آتي لهذا المكان بحثا عن سهيل وراندوم وومن هم على شاكلتهم من قائمة كاتب ساخر..
    كبير ، يبحث عن كبار !

    حتى تعثرت بك ياصديقي سامقا في الظل لاتقول هذا انا..
    أخجلتني هذه ، ..
    أبصرني كطفلٍ هنا
    أشكرك صدقا !

    السؤال الاول ..
    تشابه على الوجع ياصديقي ، فاخبرني ..

    أولا ، أنت ذو قلم باهظ الكلفة يا رفيق
    ينبان هذا ، متمثلا في تساؤلك البديع أعلاه ، وأكثر

    وأما تشابه الوجع ، فهو يا رفيق يخفّ حين تقيسه بجوار تشابه الدواء المزيّف
    أن يشتبه وجعكَ ، يعني أن لا تعلم من أين تألم
    أن يشتبه دواؤك ، يعني أن لا تدري من أين تُشفى ، ولا كيف ، ولا متى ، ..
    يعني باختصار ، أن تظل سقيما وجعا ، وحقل تجارب ، ومشتل خيانة ، لكل مزوّر أفّاك !

    اشتباه الوجع ، بداهة قائمة ..
    اشتباه الأطباء الكذبة ، والأمصال المزوّرة ، هو ما هدّ كيان أمّة مريضة ، وأجهز على ما تبقى من قلب عقيم !

    واريد التخلي عن بعض مني فاخبرني بماذا ابدء ؟
    أما فيما لو أردت أن تتخلى عن بعضك
    وحصلت على تصريح رسميّ بذلك ، ..
    وقرّرت عن سبق إصرارٍ وتعمّد ، فأرجوك: ابدأ بضميرك !
    مكلفٌ أن تعيش في زمن المسغبة الأخلاقية ، بضمير !

    بعد ذلك لن تجدي نصائح أحد كثيرا ، ..
    فكّر أن تتخلص من قلبك ، عينيك ، ..
    الأشياء التي عادة ما تكون غير مهمّة ، فيما لو قررت بقاءا !

    أووه ، ..
    فيما لو لم تقرّر بقاءً ، وهو وارد ..
    أنصحك بترك كل شيءٍ على حاله ، والإستماع للجزيرة هذا المساء !

    هل الوطن مسؤول عن كل هذه الاشياء المسماه مواطن ام انها اشياء فطريه تاخره ويجب التخلص منها ؟
    لا ، من قال هذا يا رفيق
    الوطن ليس مسؤولا عن أحد ، سوى ذاك "الأحد" ، الفرد ، الفردة ..
    فقط ، هو مسؤول عنه ، لأن الوطن راعٍ ، ولأن هذا الأحد ، أقلّ من أن يكون "نعجة" ترعى وحيدة ، وتعود بأمان !

    فيما يخص باقي أشياء الوطن ، ..
    كالأشجار والأرصفة والمواطنين وإشارات المرور والصحف والموانيء المهجورة ، ..
    هذه كلها تعود مسؤوليتها لوزارة البلديّة -بحذف الدال- ، والشؤون الكروية !

    بما اننا نشترك في الاعجاب في السيده احلام مستغانمي هل تتوقع ان خالد بن طوبال يحب بوتفليقة ؟
    لا أتوقّع ، ..
    "بو تفلة" أقلّ من هذا ..
    خالد من يوم أن عبر نص أحلام ، واستحال لذاكرة مبتورة الذراع
    لا أتوقّعه يقوى على "تصوّر/تصوير" خزي كهذا ، ولو أبت أحلام !

    اخبرني ايها الرفيق مالفرق بين نهر النيل وسد جيزان ؟
    نهر النيل ، غير صالح للاستخدام
    سد جيزان ، غير مستخدم للصلاح !


    ثم إنّه مرحبا بكَ كل آن ، وحين
    دونما بطاقة تعرفة ، ولا رصيد لاحق
    تكفي الأرصدة المسبقة ، أيها الرفيق السابق جدّا !

  16. #76
    تاريخ التسجيل
    Feb 2003
    المكان
    Earth
    الردود
    1,600

    كنافة نابلسيّة !

    .
    .
    اهلا بالفياض وقلمه النابض بالألم حد النزف
    من قلب نابلس


    أشكر نابلس ، وبنت نابلس ، وأشجار نابلس ، و"صابون" نابلس ، وزيتونها
    والطيور الجميلة ، تراوغ المروحيّات الآثمة
    والبسمات الأجمل ، تقاوم عبوس المجنزرات

    ماذا يمكن لعربيّ يؤمن بالله ، ويملك ضميرا ، أن يصنع حين تأتيه تحيّة ، ..
    من الأرض المباركة
    التي بارك الله حولها ، ..
    وجثا شارون فوقها ، وداسها الأفّاكون من كل حدبٍ ينسلون

    ماذا يمكنه أن يصنع ، ..
    سوى أن يدسّ وجهه في "الشراب" ، ..
    في البعد ، في الدمع ، في النسيان ، في "التراب" ..
    في أي شيء ، ..
    سوى أن يقول ببلاهة: مرحبا !

    إنها أزمة هويّة بالغة التشظّي ، كارثية التشرّخ والتردّي ، ..
    يا الله ، هبنا عزاءً ، ولو نسيانا !

    *****

    دمت بخير وسعادة و!و!و!ط!ن يملئه شذى الياسمين
    وأنتِ ، ونابلس ، وكل الأراضي التي نشعر بها ، أكثر مما نشعر بأوطاننا التي منحتنا أمريكا !

    تعتقد أننا بيوم من الأيام سنعيش بوطن يملئة شذى الياسمين والورد
    الجنة ، احتمال قائم ، ..
    هذا كاحتمال !

    كأمنية ، ..
    أرجو ذلك ، لقد غنّى له "نزار" كثيرا ، ودرويش ، ..
    ولست متأكدا ، مؤكّدا لما قالوه ، ولما سيقولونه ، بوضعنا الراهن ، لستُ أدري !

    وننسى صرير المجنزرات والرصاص ؟!
    بنت نابلس ، ..
    حتى لو منحونا أجمل جزيرة إيطالية ، كوطن ، وملؤوه بالعطور والحبور
    تظلّ الأرض محتفظة بخطى ترسمها بساطير القوم الذي غزوا ، وتسحق إسفلتها مجنزراتهم
    لن يُنسى هذا ، ولو حصلنا على ذاك !

    وسوسات القبلات الحاضرة ، ..
    لا تلغي طنين الصفعات الماضية

    بنت نابلس ..
    بإمكان الدمعة أن ترحل
    لكن ، ..
    ليس بإمكان العين أن تنسى !

  17. #77
    تاريخ التسجيل
    Jul 2008
    المكان
    في كتاب .
    الردود
    3,340
    عذرا الفياض ..

    خلتُ أنني سأكتفي بالكم الهائل الملقى على عاتقك من أسئله .. وأنه لن تثار في ذاتي أي أسئلة .. لكن أجد بعض أجوبتك باعث لكم ((لاتخف )) بعض أسئلة ..؟

    لنبدأ .. ((بسم الله ))

    /

    أجد الفياض ومن قراءة على عجالة حانق على مايُدعى وطناً .. سبب فجَّر لديك كل هذه الكمية من الحنق..؟

    /
    لما يكتسح الشؤم نظارتك أم أنك قد أبدلت نظارتك بنظارة أحد ما ..؟مانسبة الفأل في حياتك .. وأيَّاً تكن ..هل عندك أمل في رفعها ,,.؟

    /
    من باب الحدس والحاسَّة السادسة ((ربما أصابت أو خابت لكنها مجربة ))..؟ أجد أن الفياض يستطيع قراءة مابين السطور .. ويفهم القارئ وكأنه عاصره منذ أَمَد..هل يمتلك أيضاً الفياض حاسَّة سادسه أم أنه على درجة عالية من الفراسة ..؟

    /
    لماذا نجدك هارب من الإجابة المتوقعه دوماً .. هل تختبر ذكائك في التملص أم هو غموض يقطنك ..أم أسلوب أتخذته في حياتك ((إستعينوا على قضاء حوائجكم بالكتمان ))..؟

    :

    هذا حالياً

    وعذراً
    كن شريفاً أميناً، لا لأن الناس يستحقون الشرف والأمانة، بل لأنك أنت لا تستحق الضعة والخيانة


    * العقاد .

  18. #78
    تاريخ التسجيل
    Feb 2003
    المكان
    Earth
    الردود
    1,600

    هذه هي الإنسانه !

    .
    .


    الجليلة: صبا نجد ..

    عُدتُ والعود "فيّاض "

    وانتظرتُ ، والإنتظار مرهق !

    أمم
    أداة تفكير ، وحسبان

    قبل أيام اتفقت مع إحداهن على أن نشتغل على أرصفة شيكاغو .!
    جيّد أن يكون الأمر باتفاق ، ..
    الكارثة أن يجيء الأمر فقط لمجرد معرفة أن "رجاء الصانع" تشتغل هناك !

    طبعا الأمر لايحتاج شيء ، فقط " مطوى "
    وتأشيرتين ، وفحص جيني ، لاكتشاف فيما لو كانت هنالك خلايا إرهابية !

    والبارحة تغيرت الوجهة إلى " مصر " على متنِ باخرة لاتحتاج لـ محرم !
    "عبّارة" ، تأكدوا من أنها من نوعية "لا تغرق" !
    المحرم ، مسألة خلافية ، إذا كان ذهاب "المرأة" للعمل -مع فتوى وزارة الخدعة المدنية-
    الثابت عليه ، خصوصا للذاهبين لمصر ، أن يكون للرجل محرم !

    باعتقادك هل المرأة السعودية تحديدا مسلوبة الحقوق بعيد عن المثاليات وملكة بلا مملكة والذي منّه ..
    لا يا صبا ، ..
    لا مسلوبة حقوق ، ولا يفرحون
    مسلوبة حقوق ، مُعطى يشي بكونها كانت تملك حقوقا من قبل
    وباتفاقنا على منحها مسمّى: "المرأة السعودية" ، تتوقعين من أعطاها حقوقها ، الملك فيصل ، بخصم الرواتب ، وتعليم البنات الفاشل ، أو الملك خالد ، بالضمان ، ومحو الأمية ، أو الأمومة !

    صبا ، ..
    الرجل السعودي لم يأخذ حقوقه ، ..
    لتأخذ المرأة ذلك ، بإيماننا العظيم كـ"عربان" بتابعيّة المرأة للرجل بأي أمر ..

    لا حقوق للمرأة ، بدون حقوق الرجل ، ..
    ولا حقوق للرجل بدون حقوق الطفل ، ولا حقوق للطفل ، بدون حقوق الأسرة كاملة !

    وهذا ما لن نحلم به ، في مجتمع "حليو" كالسعودية ، ..
    ولو على الأقل ، ما دمنا نمتلك احتياطيّا كافيا من خزانات "حليب السعودية" ، وكتيّبات التربية الوطنية !

    بالمناسبة: أنا من أشدّ المراهنين على كونية المرأة عمادُ أساس لأي مسيرة إصلاحية ، ..
    بأي بلد بالعالم ، ولو سخط الشيوخ ، والدلوخ !

    يقول "جان جنيه": "المرأة أساس جذريّ لأيّ ثورة " !
    ربما يا صبا ، أتحدّث عن هذا أكثر ، فيما لو أشكل فيما بعد ، اعتذر للقصور .

    يعني
    أختك أعطيتها حقّها كأخت ، وكائن له وجوده بعيد عن أشياء البدو من العيب والـ " بق برذر"

    أولا: "ونعِم" في "البق برذر" ، والله يحفظه ، ..
    ثانيا: أشياء البدو ، عادات حميدة ، وجميلة ، وصالحة للإستخدام
    ثالثا: ينبغي للمواطن أن يكون له الحق في الحصول على "أخت"
    رابعا: مكان البنت "البيت" ، أو "المقبرة" !

    السطر الأخير ، قاله الشيخ: عايض القرني ، نقلا عن "المحدثه": هيفاء المنصور !
    والله أعلم

    على افتراض أن لك أخت أو تخيلها كيفما شئت
    نعم لديّ "أخت" ، والله المستعان !

    طبعا والمرأة كـ زوجة وأم
    بس على الغالب نجد الأخت مسلوبة الحقوق

    تربية مجتمع فاشل يا صبا ، ..
    وهو ليس بدائم يا صبا ، مثلا
    لأحدثك صراحة: أسرتي ، ..
    لدى فتياتها من الصلاحيات ، الكماليات ، الحدود ، البجاحة ، ..
    ما لا يملك نصفه البنين "الكويسين" الصالحين جدّا ، لكن لنا الآخرة !

    يعني ببساطة " لك يوم في الغسيل ولها يوم " ؟!
    عندكم شغالة .. طايب
    لك يوم تطبخ ولها يوم ؟!
    هذا على افتراض إن ماعندكم طبّاخة ، أم ماتشتهون طبخ الشغالة

    أضحك ، لأ
    كان من المفترض أن يكون الأمر حسب هذا الجدول الجميل ..
    لكن فكرنا فيما لو تزوجت غدا ، هل سيقوم زوجها بالأمر بدلا منّي ، أنا الأخ الصالح جدّا
    ماذا لو لم يصنع ، ستتعب ، ستتعب كثيرا ، وأنا لا أستطيع التفكير في هذا ، مجرّد التفكير ..
    ستتعب ، ليس لأنه لم يصنع ، وإنما لأنها لم تتعوّد
    لذا قررنا منذ ذلك اليوم البعيد ، أن تشتغل وحدها ، نيابة عنّي ، وأصالة عن نفسها ، ..
    فقط: لمصلحتها ، ولكي تكون في ذلك اليوم فتاة كويّسة "متعوّدة" !



    إنت بصدد السفر للدراسة في رمضان هل تسمح نفسك بإنها تجلس "تلف " لك رقائق السمبوسة لإعانتك في غربتك ؟!
    تقصدين ، أن أسمح لأختي بأن "تلف" الرقائق ..
    أفكّر ، وبما أنه سفر ، وسأبتعد ، سأسمح لها هذه المرّة ، فقط !

    ترا كل اللي فوق كان "حرش " لا أكثر
    لا بأس ، الفتيات يجدن هذه الأمور
    أو بصورة أخرى ، لولا النساء ، لما خلق الله الـ"حرش" !

    سأبدأ بأسئلة مواطنة غير صالحة /
    ابتسم ، مرحبا ، ..

    ـ ألاتعتقد أننا ندوّن الوطن فقط ، ونصطاد عيوبه كيفما اتفق دون البحث في تصحيح ذواتنا ـ كمواطنين صلحاء ـ ؟!
    نحن الوطن ، والوطن نحن ، عيوبه عيوبنا ، وعيوبنا عيوبه
    أنا في هنسلكي ، اقذف بعبوّة من النافذة في الطريق ، هذه الصورة ، ..
    حين يستوقفني رجل الأمن ، فيرى جوازي ، ومسمّى وطني ، تأكدي أنه سيشتم الإثنين/الواحد: أنا والوطن ، والوطن وأنا !

    نحن ربما يا صبا ، وهو الأوضح ، ندوّن عيوب القائمين على الوطن ، وننسى المسحولين تحت بساطيره ..
    لا لشيء ، وإنما كيف لنا أن نستخرجهم ، أو نخرجهم ، أو نخرجنا ، لنتحدّث عنهم ، عنّا !

    صلاح الوطن ، شرطه صلاح بنيه ، وفساد بنيه ، أساس فساده !


    ماعلينا
    إلا ، علينا ، ..

    ـ بعيد عن الأشياء التالية / وجع ، ظلم ، حكومة ، فقد ، كونداليز ، فلسطين ، عرب ، عبّود ، وزارة الخدعة ورفيقتها صاحبة الامتياز ابنة القصيبي ، حزن ، وكل شيء يخص أولئك ..

    اختصر " الفياض " .

    طبعاً ، إلا "عبّود" ..
    لا يمكنني أن أختصر الفيّاض بعيدا عنه !

    ثم إنه افتراض عالي التكلفة ، مستحيلها ربما ، لكن سأتوقعه باختصار: الفياض ، بعيدا عن الحياة !

    ـ هل كنت تقرأ صحيفة " المحايد " أم أنها كانت مقتولة في حياتها فعلا ؟!
    كنت أفعل ، وكانت مقتولة
    كنت أفعل ، لأترحّم عليها فعلا ، مشكلة المحايد ، منها كان موتها
    كانت تصرخ بملك موتٍ ما ، هلمّ ، أنا غير صالحة للبقاء هنا ، في مجتمع أمّي
    المحايد لا تكمن نكبتها في "نخبويّتها" التائهة ، بقدر ما كانت في "فئويّتها" ، ..

    أن يجتمع الأمران هذانِ في أي مشروع ثقافي إعلامي سنمائي رياضيٍّ كان ، ..
    هو مشروع مسبّق الفشل ، واضح النهاية ، قريبها !

    هذا وسأعود
    بإذن الله

    وسأنتطر ، بإذنه سبحانه ..

    وليهنك رمضان
    وأدعو الله صدقا أن يبلغك إياه على خير حال
    آمين يا صبا ، وأنتِ ، وجميع الأمّة
    ويتقبل عملك
    وإياك


    صبا ، ..
    أسعدكِ الله ، ..
    وليهنأك وعيك ، وليزده الله .

  19. #79
    تاريخ التسجيل
    Sep 2007
    المكان
    أمام شاشة الكمبيوتر....
    الردود
    13
    س / ماذا ستفعل لو وضعوك ملكا لهذه البلاد - لمدة ساعة فقط - ؟؟
    س/ أود أن أسمع النشيد الوطني منك - أو كما يحلو لك ( النشيج الوثني ) - ؟

  20. #80
    تاريخ التسجيل
    Jul 2008
    الردود
    8
    أهلا..
    -الكاتب والمتلقي تدخل في الأشياء المتقاطعة محضّا أو مصادفه..وإكان أصل الكاتب قاري ومن ثم القاريء مواطن أومقيم صالح للإستعمال ..وهكذا
    السؤال باختصار يارفيق ..من المسؤل عن الجلوبين جاما الكاتب أم الرفيق أعلاه..وإن كان,فمن أصدقهما قولا بعدما يخرجا لنهش\صقل زجاج الأقنعة..
    -حكمة ترتشفها فيسقط الكلام....
    -ماذا يعني لك الأفق ..وإن كان مخبأ في الريح..؟
    -هل لما تفكر به سبب مريع غالبا كما نقرأ.. أم أنها عادة وحشية لشعور..سؤال سخيف كما يبدو إطلع للي بعدوه
    -من باب (وتندلق في انشغالك بالحياة)برأيك أين يكمن الخلل في وزارة الخدمة المدنية ,وزارة التربية والتعليم ,العبيد,القصيبي..إلخ في تكديس الكتل البشرية -لاشغل ولا مشغلة-في رصد الرمل يتبخر..علما أن المطلوب متوفر ماعدا شيء أغلب الظن ينتمي للكتل أعلاه يدعى..واسطه
    -على الرغم من الأشياء يارفيق إلا أن الحزن أسهل والوجع أقرب والزفرات أوفر..هل كان يبحث عن إحتمالات المعركة القادمة ,أم يبحث عن روح لا تعرف القلق,أم كان يحمل أملك الهزيل ليواجهها ..أم أراد أن يعود ليتعلم كيف يصنع الماء من الطين والحياة من الموت والنور من جنازة الليل..أم أراد فقط أن يكون إنسانا!!
    أتكلم عن الحزن المكتوب\الظاهر\المرتشف إلى ماشاء اليقين..
    -أكمل إن شئت ..
    1-أرض ماوطئت تربتها أقدام..
    2-نافذه لم يفتحها أحد..
    3كتب لم تفرك فروتها كفان..
    4-أنهار تتوق إلى من يغرف منها..
    5-إذن عمياء..
    6-وعين صماء..
    وبما أنّا برمضان بقية الإسئلة مشفره
    ثم أنه حبكت في رمضان عنجد الوقت ضيق
    يالله رمضان كريم
    صب في كؤوس القوم..أيها الفياض
    حتى يفيقوا!
    شكراللجميع..

 

 

معلومات الموضوع

أعضاء يتصفحون هذا الموضوع

يتواجد حاليا 1 يتصفحون هذا الموضوع 0 أعضاء وَ 1 زوار

الروابط المفضلة

قوانين الكتابة

  • may لا يمكنك إضافةموضوع جديد
  • لا يمكنك إضافة ردود
  • may لايمكنك إضافة مرفقات
  • لايمكنك تعديل مشاركتك
  •