Follow us on...
Follow us on Twitter Follow us on Facebook Watch us on YouTube
النتائج 1 إلى 8 من 8
  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Sep 2007
    المكان
    العراق
    الردود
    383

    هكذا احتضر كل يوم...


    هكذا احتضر كل يوم
    ..,,..
    سأروي لكم هنا
    ماحدث
    وما لم يحدث
    ......................
    قد تفقد في حياتك شخصا عزيزا
    لم تتخيل انك ستكون بدونه يوما ما...
    لكن انظر حولك لترى انك تملك غيره
    ممن يتعهد بتضميد جراحك
    وتخفيف المك رغم عظمه وهوله
    لكن..
    ماذا لو فقدتم كلهم دفعة واحدة؟!
    فلا يبقى لديك حتى من يواسيك او تعزي نفسك به
    -لأي بحر سأنسب بيت شعري
    وبحر الموت يجثو فوق صدري-
    ...
    عندما يطول الليل بك ما الذي تتذكره؟!
    اناسا تحبهم غيبتهم الحياة
    او الموت...
    هذا ما اذكره غالبا
    التفاصيل الدقيقة التي عشتها معهم
    اجمل لحظه
    واصعب لحظه
    واللحظة التي رأيتهم فيها للمرة الاولى
    واللحظة التي تمتعت منهم بآخر نظره
    -اتحسب بعدكم سيهون يوما
    ويهجر حبكم صفحات عمري-
    وكثيرا ما ارى اشياءا اخرى لم تحدث لكنني تمنيت لو انها حدثت
    فلا يؤرقني الحزن والفراق
    -تمزق قلبي الآلام حتى
    انادي الموت حين نفاد صبري-

    ...
    عندما ولدت سحر اختي الاصغر مني كان عمري حينها اربع سنوات
    اذكر ذلك جيدا
    قصدت سريرها لاراها لقد كانت نائمة فرفعت الغطاء عن وجهها
    لم ارى انها جميله كما كنت اتخيل ...
    او كاللعبة التي اشترتها امي لي ووعدتني بان تنجب لي اختا تشبهها...
    ثم عمدت الى اصابعها اعدها كي ارى الفرق بين عدد اصابعي وعدد اصابعها
    كان من الصعب علي ان اصدق ان عدد اصابعنا متساوي فأنا اكبر منها يجب ان امتلك اكثر...
    وهكذا استمريت بالعد لكن النتيجة هي هي
    ...
    كبرت فكانت الاقرب لي
    صديقتي
    و
    مستودع احلام الطفولة
    و
    بيت اسراري
    كبرنا وكبرت احلامنا معنا وكبرت اسرارنا
    ....
    تقدم ايمن لخطبة سحر
    كان شابا مهذبا على دين وخلق
    تمت الخطبه
    وحدد موعد الزواج
    .................
    -هيا سحر تأخرنا عن موعد الكوافيره ويجب ان نذهب للسوق لنشتري فستان الزفاف
    استيقضي كم انت كسوله
    - لانة انتي تستفيقين في موعد الديك لا يزال الوقت باكرا
    - اذا لن اذهب معك
    -لالا حسنا دقائق والحق بك
    -يا غائبا هلا ذكرت مناقبي
    وبكيت ايامي وسمعت شعري-
    ...
    ذهبنا الى الكوافيره وحجزنا موعدا بعد ثلاثة ايام موعد حفل الزفاف
    ثم اشترينا لها فستانا ابيض رائعا
    عندما ارتدته كانت اشبه بالملاك
    - يالجمالك سحر انت رائعه هنيئا لايمن
    - حقا لانة ؟
    -اجل حبيبتي انت رائعة الجمال
    - تعلمين لانة انا فرحة جدا اعجبني الفستان كثيرا
    - انت التي جملته بجمالك
    - لانة انا متعبه جدا كان يوما شاقا ساصعد الى غرفتي لآخذ قسطا من الراحه
    (صعدت سحر بفستانها الابيض الى غرفتها ...
    عندما كانت تصعد الدرج نزلت دموعي وخطف قلبي
    فكرت اني لن احتمل خروج سحر من بيتنا
    رغم ان بيت ايمن ليس بعيدا عنا
    لكن...
    لم يطل تفكيري طويلا
    - امي اطلاق نار سحر انها في غرفتها
    (ركضت بلا وعي على الدرج
    دفعت باب غرفتها)
    ...
    سحر مرماة على الارض بفستانها الابيض
    المخطب بدمائها
    بلا حركه
    - سحر (جريت نحوها لم يكن هناك شيء يشير الى انها حيه)
    امسكت كتفيها
    تحسست قلبها
    رفعت راسي ونظرت الى وجهها
    - مؤكد لن تموتي سحر قولي شيئا لن تموتي ماذا عن زواجك
    ماذا عن ايمن
    ما الذي يحدث
    امي ارجوك انظري الى سحر
    آه امي انها لا تتنفس
    وقلبها لا يدق
    التفت الى امي واذ بها ملقاة على الارض والدماء تسيل منها
    طلقة في رأسها
    -وحيدا قد شربت مرار دمعي
    فهل يعنيك دمعي حين يجري
    واني قد سئمت جراح قلبي
    فهل انت بكل ذلك تدري-

    ...................
    ,,,,,,,,,,,,,,,
    .........................
    وفقت في شرفة الشباك المطل على الاميركان
    صرخت باعلى صوتي
    - ايها الكلاب المجرمون اقتلوني...
    اقتلوني........
    لم اكن واعية لما افعله....
    الصدمه اكبر من ان اصفها بكلمات
    واكبر من ان يستوعبها عقلي
    قفزت من الشرفه لم اعلم كيف
    ...
    سقطت في الشارع قرب الاسلاك الشائكة التي احاط الاميركان الشارع بها
    وفقت على قدمي الحافيتين وسط الشارع
    ثم اندفعت للدخول الى قاعدة الاميركان انها على بعد امتار
    ازحت بيدي الاسلاك الشائكة
    ثم دفعت الباب...
    ضربته...
    طرقته...
    وانا اصرخ...
    ايها الجبناء...
    ايها القناص الكلب المجرم ساقطعك بيدي هاتين

    فتح الباب..
    فتحه الجنود انفسهم...
    لقد كانوا يريدون ان يتسلوا بي ويهزؤوا مني...
    ركضت كالمجنونه باتجاه البرج الذي يتربع القناص فوقه
    والاميركان يتفرجون ويضحكون ويشتمونني
    كنت حافيه وارتدي ملابس البيت...
    وصلت البرج وتسلقت السلم لاصعده
    كان القناص زنجيا ضخما ومقرف الرائحه نظر الي وهو مبتسم باستهزاء
    كنت اتشوق لاصله واقطعه اربا
    وصلته..
    نظرت اليه..
    مبتسم ببرود
    قتل امي واختي بدم بارد
    مجرم
    دفعته بكل ما اوتيت من قوة وحقد وغل اكننته له
    كان هازءا بي
    لم يتوقع ان ترديه دفعتي قتيلا بعد ان هوى من البرج
    نظرت اليه من اعلى البرج
    ضحكت
    فرحت كثيرا
    مات قاتل فرحتي
    مات...
    نظرت حولي فكرت ان انزل..........
    النزول خير من البقاء هنا....
    اخشى ان يهجم علي احدهم ويسقطني كما اسقطت الكلب للتو...
    نزلت وانا ارتعش....
    سقطت على بعد عدة درجات من الارض
    الاميركان حولي يحيطونني باسلحتهم
    لم اكن اتخيل الا جثتي امي واختي اللتين لا تزالان دافئتين
    تحيطهما الدماء
    وصدى صرخاتي يدوي في راسي
    هجم علي احد الجنود
    ضربني بشدة بمؤخرة بندقيته
    غزت الآلام جسدي لهول الضرب الذي وجهه لي
    ابعده الجنود عني ثم
    اقتادوني فورا الى الجنرال وهم يضربونني ويسحبونني من شعري
    ويركلونني باقدامهم
    ( بدأت الآن اشعر بالآلام تمزقني
    احسست بنهايتي
    ادخلوني الى الجنرال)
    -هذه هي الفتاة المجنونه سيدي
    - حسنا اخرج
    -امرك سيدي
    ....
    - قولي انا اسفه
    - كلاب
    - قلت اعتذري(وهو يمسك ذقني)
    - ابتعد ايها النذل
    (كانت جراحي تنزف)
    - انت فعلا مجنونه (صفعني فاسقطني ارضا)
    (امي احس بقربك مني
    امي احس بدف انفاسك
    هيا اقتربي اكثر مني
    هيا ضميني...
    كما كنت تفعلين دوما
    ولا تتركيني وحيدة ...
    اغمضت عيني...
    كنت اتمنى فقط ان يتركني اموت بهدوء
    كنت متاكدة اني ساموت
    لكن صوته كان يزعجني
    انهال علي بالضرب
    الا اني بدات افقد الاحساس شيئا فشيئا)
    هه
    انا لا اعاني من اي الم ايها الاحمق
    عليك ان توفر جهدك
    اتعلم انك بتعذيبك لي ستوصلني الى ما اصبوا
    اتعلم انني احببت صرخة القناص جدا حين هوى من البرج
    هذا ما اردته من الدنيا ولم اعد اريد المزيد
    .................................................. ...
    لأي بحر سأنسب بيت شعري
    وبحر الموت يجثو فوق صدري
    تمزق قلبي الآلام حتى
    انادي الموت حين نفاد صبري
    فيقول لم يحن الاوان وانما
    قضاء الله في الاحياء يسري
    ولولا خوف الله وخوف عقابه
    لقتلت نفسي واستعمرت قبري
    تناجي الليل آلامي وتحبو
    على جسد يصارع الف كسر
    ويرشف علقما ويقئ قيحا
    ويرقد مرغما بسياط جمر
    اتحسب بعدكم سيهون يوما
    ويهجر حبكم صفحات عمري
    وحيدا قد شربت مرار دمعي
    فهل يعنيك دمعي حين يجري
    واني قد سئمت جراح قلبي
    فهل انت بكل ذلك تدري
    يا غائبا هلا ذكرت مناقبي
    وبكيت ايامي وسمعت شعري
    عزيزا كنت آبى الكسر لكن
    فراقك هد الروح فهان كسري
    ..........................................

    يارب
    يا ارحم الراحمين
    يامن ترى حالي وضعفي
    ارحمني
    يا رؤوف...
    اليك ابث آلامي واحزاني وضعفي
    فأزح عني الالم والاسى
    وتقبلني
    واجمعني بمن احب
    في مستقر رحمتك
    .....................................
    .
    .
    .
    لانة


  2. #2
    تاريخ التسجيل
    May 2007
    المكان
    عند منعطف " كـان " ..
    الردود
    53
    لانه .. رائعهٌ انتِ .. بحجم ذلك الألم ..!
    أجل لا تعجبي، فـ للألم القدره على أن يجملنا احيانا .. يطهرنا من كل ذاك الرجس من كل ما كنا قد تلوثنا به..

    من أعماق القلب لكِ

  3. #3
    ما الذي حدث و ما الذي لم يحدث يا لانة
    عادةً هذا ما يفعلونه، في ذروة الفرح يطلقون كلابهم.
    غالبا أتحمّل الأمور عندما أنظر لنص ما على أنه نص أدبي فنّي و هذا المساء كنت مستعدة لأقرأ نصّك كحقيقة أعلم جيداً أن غيرها كثيرات و منها ما هو أكثر قسوة .
    لا أدري إن كنت قليلة التهذيب إن وضعت الآن نقطة و خرجت، فعلا كل الكلام بلا قيمة.

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Sep 2007
    المكان
    العراق
    الردود
    383
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة ركامـُ ذِكرى عرض المشاركة
    لانه .. رائعهٌ انتِ .. بحجم ذلك الألم ..!
    أجل لا تعجبي، فـ للألم القدره على أن يجملنا احيانا .. يطهرنا من كل ذاك الرجس من كل ما كنا قد تلوثنا به..

    من أعماق القلب لكِ
    اشاطرك الرأي تماما بخصوص الالم وتأثيره في صقلنا
    الا انه من الممكن ان لايكتفي بصقلنا
    فكثيرا ما يفتتنا...
    ركام ذكرى
    عطرت صفحتي بمرورك
    ابقي قريبة
    لك ودي

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Sep 2007
    المكان
    العراق
    الردود
    383
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة نـوال يوسف عرض المشاركة
    ما الذي حدث و ما الذي لم يحدث يا لانة
    عادةً هذا ما يفعلونه، في ذروة الفرح يطلقون كلابهم.
    غالبا أتحمّل الأمور عندما أنظر لنص ما على أنه نص أدبي فنّي و هذا المساء كنت مستعدة لأقرأ نصّك كحقيقة أعلم جيداً أن غيرها كثيرات و منها ما هو أكثر قسوة .
    لا أدري إن كنت قليلة التهذيب إن وضعت الآن نقطة و خرجت، فعلا كل الكلام بلا قيمة.

    اعلم عزيزتي نوال
    وكثيرا ما اعلم ان ما اتفوه به ليس له قيمه
    لست قليلة التهذيب او لنقل الذوق هذا افضل
    لست كذلك ابدا
    لا بد انني اضعت الكثير من وقتك
    وبما انك قد كتبت اسمك الصريح ومع اني لم اقرأ لك شيئا -وهذا من جهلي وليس من تقصيرك-
    فلا بد انك كاتبة بارعه انتظرت من صاحبة هذا النص ان لا تخيب املك علي ان اعتذر منك
    اسفه فعلا
    لكن انصحك وانت على ما انت عليه من حب للادب وكره لمشوهيه من امثالي ان لا تقرئي بعد اليوم اي موضوع كتب تحته نور الانوار
    فلن تجدي ضالتك عندي يوما ما
    لن تجدي سوى الثرثره كما قلت بشكل او بآخر او ما قلته انت بتهذيب- بلا قيمه-
    اما انا فحسبي ان اخط اوجاع العراق كما يحلو لي
    حتى يزيح الله عنا ما ابتلينا به
    فكرت -ان كنت اجيد التفكير من اصله- عندما قرات ردك ان هنالك ثلاث احتمالات لانتمائك
    1-عراقيه او فلسطينيه ومعك حق فانه من التافه ان اثرثر لك بشئ تافه مما قد تكونين انت نفسك عانيت ما هو اشد واقسى
    2-عربيه نسيت كما نسي الكثيرون ان تحسي باوجاع اخوتك -من قال ان هنالك اخوة من الاساس-وجرى فيك كما جرى في الكثيرين مفعول البلاي ستيشن واخواتها
    3-ان تكوني اورشليميه وهنا لن اعلق
    كما استبعد ذلك كثيرا
    لكن وددت فقط ان ازج احبابي اهل اورشليم في معمعتي هذه علها تصبح ذات قيمه وهذا ما استبعده ايضا حتى لو زججت سكان المريخ الاحمر
    نوال يوسف اسفه على قلة تهذيبي قد تكونين اكبر سنا مني وهنا اكرر اعتذاري فاحترام من يكبرني سنا مقدس لدي واسحب كلامي حينها
    واشكرك من اعماق قلبي لانك سمحت لي ان ابث امراضي النفسيه على متصفحي بدون مناسبه
    دمت بود
    بين القرى المتهيبات خطاي والمدن الغريبه
    غنيت تربتك الحبيبة
    وحملتها ...فأنا المسيح يجر في المنفى صليبه
    ياريح يا ابرا تخيط لي الشراع متى اعود؟
    الى العراق متى اعود....

  6. #6
    كنت اقصد أني مهما قلت أو واسيتك - ظنا مني ان ما سردته حصل لكِ فعلاً- فيبقى كلام لا قيمة له. يعني كلامي الذي لا قيمة له أمام معاناتك.

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Sep 2007
    المكان
    العراق
    الردود
    383
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة نـوال يوسف عرض المشاركة
    كنت اقصد أني مهما قلت أو واسيتك - ظنا مني ان ما سردته حصل لكِ فعلاً- فيبقى كلام لا قيمة له. يعني كلامي الذي لا قيمة له أمام معاناتك.

    انا اذا مدينة لك باعتذار
    فعلا لم افهم قصدك انا اعتذر
    ثم ساقول لك ماحدث وما لم يحدث
    ما حدث هو مقتل الام والاخت على يد قناص مجرم
    وكل ماكان بعد الفاصله هذه
    .....................................
    ,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,
    .................................
    هو ما تمنت لانة ان يكون قد حدث


    اما ماحدث لها هو انها اكتفت بالاستلقاء بين امها واختها ومحاولة الموت واستجدائه ليصطحبها الى جوار امها واختها
    ولم تبلغ احدا بالامر
    حتى حظر ايمن في اليوم التالي ووجد لانة جالسة بينهما تبكي وتحادث جثتيهما الباردتين
    ........................
    حسبنا الله ونعم الوكيل
    بين القرى المتهيبات خطاي والمدن الغريبه
    غنيت تربتك الحبيبة
    وحملتها ...فأنا المسيح يجر في المنفى صليبه
    ياريح يا ابرا تخيط لي الشراع متى اعود؟
    الى العراق متى اعود....

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Apr 2008
    المكان
    هناااك , حيث البحر !!
    الردود
    199
    كم نحن حقيرون , أوغاد , سفلة . . .
    سحقاً لنا بحجم هذا الألم , ,
    صدقيني يا نور , اعتقدتها قصةً في البداية , وكنتُ على وشك وضع بعض الملاحظات الأدبية , لكنني إذ تفاجئتُ بواقعية ما كتبتِ لا أجدُ إلا أن أبصقَ على شاشة الحاسوب التي جعلتني أقرأ ما كُتبَ وأبقى ساكنة هكذا .

    لسنا بعيدين عنكِ عزيزتي , أنا هنا في غزة منذ عهدٍ قريب لم يتبقى لي من الأقارب أحدٌ إلا سُجن أو قُتل أو جرح . . ولكن آه , يا للعار !
    لم يعد قتلانا على يد الاحتلال , بل على أيدي من يلبسون عباءة الإسلام !!!
    ألا لعنة ربنا على الظالمين يا نور ...

    سبحانك ربي لا إله إلا أنت إني كنتُ من الظالمين , قوليها بصدق . .
    حتماً سيجعل الله لكِ ولهم مخرجاً .


    كان الله معكِ

 

 

معلومات الموضوع

أعضاء يتصفحون هذا الموضوع

يتواجد حاليا 1 يتصفحون هذا الموضوع 0 أعضاء وَ 1 زوار

الروابط المفضلة

قوانين الكتابة

  • may لا يمكنك إضافةموضوع جديد
  • لا يمكنك إضافة ردود
  • may لايمكنك إضافة مرفقات
  • لايمكنك تعديل مشاركتك
  •