Follow us on...
Follow us on Twitter Follow us on Facebook Watch us on YouTube
الصفحة 26 من 37 الأولىالأولى ... 16242526272836 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 501 إلى 520 من 740
  1. #501
    تاريخ التسجيل
    Jan 2008
    المكان
    في الديرة
    الردود
    628
    .
    في عالم الأشباح
    كلّ ما عليك ، أن تعلنها بدأة: من أنتم
    إن لم ترَ صدقاً مبكّرا ، ابحث عن خطّ رجعة ..
    وهنالك ، دس كل من يمانعون الرجعة المبكّرة
    لأن الإيغال ثمّةَ ، مُرهقٌ ، مكلفٌ ، وقد يهبك الكثير من الوجع.

  2. #502
    تاريخ التسجيل
    Jan 2008
    المكان
    في الديرة
    الردود
    628
    .
    في عالم الأشباح
    أنتَ من يحدّد مساحاتك الكاذبة/الحقيقيّة
    وهم كذلك ..
    لذا لا تثق بالمساطر ، ولا بالمناقل ، ولا بقياس الزوايا
    كلّ ما هنالك وهمٌ ، حتى تحقُّقِه !

  3. #503
    تاريخ التسجيل
    Jan 2008
    المكان
    في الديرة
    الردود
    628
    .
    في عالم الأشباح
    ينبغي لهم أن يدركوا أنّنا لا نتسوّلهم
    بقدر ما نتمنّى أن يهبونا ، وأن نهبهم منّة

  4. #504
    تاريخ التسجيل
    Jan 2008
    المكان
    في الديرة
    الردود
    628
    .
    في عالم الأشباح
    يُفرحنا أن يكونونَ
    وأيضا .. لا يُحزننا أن يرحلوا !

  5. #505
    تاريخ التسجيل
    Jan 2008
    المكان
    في الديرة
    الردود
    628
    .
    في عالم الأشباح
    أنت غبيّ حين تظنّ غباء الآخرين
    وذكيّ ، حين تفترض بدأة ، أنهم أشنع ذكاءً !

  6. #506
    تاريخ التسجيل
    Jan 2008
    المكان
    في الديرة
    الردود
    628
    .
    في عالم الأشباح
    ليلعن الله كلّ العاطفيّينَ
    ولتحيى العقلانيّة ، دينا قيما ، ملّة كلّ بريء جميل .

  7. #507
    تاريخ التسجيل
    Jan 2008
    المكان
    في الديرة
    الردود
    628
    .
    لينتهي الأمر ، ..
    لينتهي الآن ، أووه ، لكن قلبي مع من !

  8. #508
    تاريخ التسجيل
    Jan 2008
    المكان
    في الديرة
    الردود
    628

    منْ صنع المسافة !

    .
    .

    تغادرينَ المدينةَ الآنَ ..
    ليس وحدكِ ، كما تحسبينَ ، كلّنا ..
    كلّنا سنغادرُ أيضاً ، ولن نعودَ ، حتى تعودين !

    موظّف "الكونتر" ، ..
    يقطعُ التذكرةَ/الورقةَ/شرياناً أيسرَ/وجوداً ..
    موظّف المطار ، آثم ، ودنيء ، ولا يستحقّ مرتّبه

    على سُلّم الطائرةِ
    تقفُ ، كأميرةٍ انجليزيّة
    تلتفتُ ، للوراءِ بحزمٍ تمثيليّ –أدركُ هذا-
    وبيسراها ، تلوّح للمدينة .. وداعاً ، نحوَ لقاء
    وتتأهّب المدينة بأكملها: لتنهيدة طويلة ممتدّة حتى الشفق !

    طائرة لموسكو ، وأخرى لمدريد ، وأخرى لعرعر
    ورابعة لهنسلكي ، وحفر الباطن ، ..
    والأخيرة للخبر ، وطائرتكِ
    لا تهمّني أية طائرة ، ولا أية أجواءٍ ستقابل هذه الطائرات
    تهمّني أجوائي الغائمة ، الغائمة تماما ، وتهديد باختطافٍ محتمل !

    مقهانا ، يموجُ برغبةٍ حزينةٍ ، حزينة
    لا سكّرَ يكفي لتحليةِ كلّ مراراتِ الكافين
    النادلونَ ، شرسونَ على غير العادةِ ، وضجرونَ
    الصحفُ ، باهتةٌ ، وأخبار قديمة جدّا ومعكّرة
    المسافةُ ، ما بين كوب قهوتي ، وشفتيّ .. بعيدة
    وأبدو ساهماً ، كهذا المساء .

    يباغتني حزنٌ مفاجئ ..
    أشعرُ بانكسار .. على من أتكئ يا الله !


    اختاري مكاناً ملائماً على النافذةِ
    قولي لهم: أودّ التحديقَ من السماءِ
    شاهدينا أجمعين:
    نأكلُ ، نشربُ ، طفلٌ يهرب من أمّه
    شرطيّ يضيء إشارة مرور ، قطّ يعبر الطريق
    ثلاثيني يُشاجر جارته ، ويشتم أبناءها
    نخلة ، تغازلُ أخرى ، ..
    ويمامة تبحث عن شرفة مناسبة
    سبعينيّ ، يحاول اجتياز شارع سريع جاهداً
    الشمس ، تغرب مبكّرا هذا المساء ، أنا ..
    أحدّق بسهوم ، وألوح لكلّ شيء يطير ، ولو فراشة !

    مطاراتُ المدن ، أقبيةُ الحزنِ
    هكذا اكتشفتُ أخيرا ، أنا الذي لا أعبُرها "كثيرا"

    ستتعبُ الشمسُ غداً
    جاهدةً تعويضَ ما رحل من نور
    وستبكي قبل الغروبِ ، حين تكتشفُ وحدتها !

    رِقّي للنجومِ ، تبكي
    للقمر ، يهدّد بالانتحار
    للطيورِ ، تُضْرِبُ عن العودةِ للأعشاشِ
    للشاطئ ، يمعن في ابتلاع اليابسة قسراً
    للقططِ ، تموءُ بحدّةٍ
    للمطرِ ، يجفّ في منتصفِ الهطولِ
    للسُبحةِ ، تتوقّفُ عن تتابعِ التسبيحِ
    لوردةٍ ، تضاجعُ الرصيفَ بخيبةٍ ، تحتَ قدم
    لإضاءاتِ سيّاراتِ المدينة ، تبدو كعيون اليتامي
    لي ، ألوّح طويلاً ، طويلاً ، طويلا

    لا بأسَ
    شمسُ السماءِ ، أينما تكونُ: يرونها !

  9. #509
    تاريخ التسجيل
    Jan 2008
    المكان
    في الديرة
    الردود
    628
    .
    لمّا علموا أنّي أرتعش
    سرقوا المدفأة .. وهربوا !

  10. #510
    تاريخ التسجيل
    Sep 2007
    المكان
    العراق
    الردود
    383
    كنت اقرأ العنوان وافكر في النقر عليه لاعلم ما تحته
    لكن لم اقدم على ذلك....
    ظننت ان هناك حوارا بين الاعضاء او خلافا فخشيت ان ادخل فيه
    لكن لم اكن اظن ان كل هذا الابداع في انتظاري
    لك خالص ودي
    ...

  11. #511
    تاريخ التسجيل
    Jan 2008
    المكان
    في الديرة
    الردود
    628
    .
    لأولئك الذين يحترفون النكاية
    مهلاً ، نحن أرقّ من أن نكون جذوعا تحت فؤوسهم !

  12. #512
    تاريخ التسجيل
    Jan 2008
    المكان
    في الديرة
    الردود
    628
    .
    حقائبُ الجميلاتِ ، ..
    تذكّرني بالوطن القديم

    أحذيةُ الرجالِ ، ..
    تذكّرني بالوطن الجديد

    وبين جلودِ الأحذيةِ الحقائبِ ، الحقائبِ الأحذيةِ ، ..
    يمتدُّ أديمُ هذا الوطنِ ، مشوّهاً بفضلِ سياط النكباتِ المتعاقبة !

  13. #513
    تاريخ التسجيل
    Jan 2008
    المكان
    في الديرة
    الردود
    628
    .
    منذ احترقَ الشتاء .. احترفتُ الرحيل !

  14. #514
    تاريخ التسجيل
    Jun 2008
    المكان
    فوق السحاب
    الردود
    237
    ..


    يالهذا المطر..

    ينصب على نافذتي بإزعاج .....


    أهكذا الأشياء الجميلة حين تزيد عن حدها ؟

  15. #515
    تاريخ التسجيل
    Feb 2005
    المكان
    حيث لا مكان
    الردود
    832
    .
    .
    ذنبك الذي لن تغفره المدينة ،
    أنّك لم تعرف يوماً من أين يُؤكل .. " الكذِب " !

    §
    /.

    .ابتسم .. سيلتقطون لك صورة .

    .

  16. #516
    تاريخ التسجيل
    Jan 2008
    المكان
    في الديرة
    الردود
    628
    .
    حين يجيئون , يجيئون لوحْدهم .. وحين يرحلون ترحلُ قلوبنا معهم

  17. #517
    جو لا هو بممطر و لا هو بصحو
    في جو بديع، بديع جدا كهذا
    مناسب لتلعب كرة القدم
    و مناسب لتركض خارجا
    و مناسب لتبقى في البيت
    و مناسب لتلتقي بالأصدقاء
    مناسب لتشاهد التلفاز
    و مناسب لتقرأ و تدرس
    جو مناسب لتفعل كل شيء
    حتى الأشياء التي لم آت على ذكرها الآن مناسبة لتفعلها في هذا اليوم
    و عندما يكون الجو مناسبا لتفعل كل شيء و أي شيء

    يكون الوقت مناسباً ليغزوك الملل
    ذلك الملل الذي لا تستطيع معه شيئا
    ذلك الملل الذي لا يمكنك أن تدفعه على الحائط لتسلك الطريق
    ذلك الملل الذي لا يمكنه أن يكون دافعاً للكتابة أو لأي فعل آخر
    لا يمكن أن يتمخّض عن الملل شيء جميل و لا يمكن أن يقضي
    عليه شيء جميل، فلا الصداع الشديد يذهب بسماع الموسيقى
    حتى من يكتبون عن الملل يكتبونه عندما يغادرهم
    قد يفرغون من الكتابة في لحظة و يعود إليهم في اللحظة التي تليها
    و قد يجدون أنها حجة في إقناعي أن الكتابة تقضي على الملل
    هم بذلك يقعون في خطأ عدم معرفتهم أن الملل كالمغص
    يأتي على موجات، يأتي و يذهب، يأتي و يذهب
    الملل شيء يتناسب طرديا مع حجم الانشغالات
    هو حالة اشبه بالهروب لكن دون ان تبتعد خطوة واحدة.

  18. #518
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    المكان
    بلاد القهر والسلطان ..
    الردود
    1,661
    اعترافات تنشر لآخر مرة ..!







    قلتُ مرة ـ وكم أحب ما أقول ـ لا تشرح لي مقاصدك ، أحب أن تبقى كل الاحتمالات مفتوحة على كلامك ..وإجاباتك .
    أريد أن افهم أنك قد تعني الشيء ، وقد تعني نقيضه ..

    أريد أن تبقيني في حالة من الترقب ، والخوف ،والانتظار لشيء لن يأتي ..

    وظللت أطلب ، وظل صامتاً يترقب كنادلٍ في مطعم يستمع بإنصات لزبونه ، ثم قال لي : نعم ، فهمت ..
    فسالته مباشرة : ماذا فهمت بالضبط ، لا أريد إجابات لا تعني شيئاً محدداً وواضحاً!


    أدرك كم أنا ديكتاتوري النزعة ، أرتدي ثياب الدبلوماسية الأنيقة ، ليجدني الرفاق فجأة وقد وزعت جدولي الشخصي على جداولهم ، وانتزعت منهم مواعيدهم قسراً ، وغيرت مواقعهم ،وأخذت منهم "النومنيشن" ، كم أنا "فخور " بالطغيان الموجود لدي في اللاوعي !

    قالوا لي : برجك هو نفس برج أدولف هتلر ، فنقبت سيرته فاحصاً ،وياللمفاجأة : لقد "وجدتني" ، "أعتمر" شارباً نازياً ، وعلى صدري النياشين ،و يشد عضدي صليب معقوف ، وأستعمل الديمقراطية لحل الديمقراطية ، وأغزو السوفيت لمبررات واهية ، رغم ابتساماتي الرائعة لصديقي ستالين !


    كم أنا متوحش ، فيالله !

    أمتدح أحدهم حين أمتدحه ، وأنا أعلم أن في اللاشعور شخص ما يقول : أنا أمتدحك لأني لن أقبل منك أقل من ذلك !
    لا أوقن بوجود ذلك الشخص بشكل كامل ، لكن أحدهم جلى لي بعضه ذات يوم ، وسوف أذكر جميله ذلك للأبد ماحييت ..

    لقد أظهر لي كم أنا أناني النزعة ، أهتم بي ، وغير مستعد أن أقرض دون فائدة !
    ثم قال لي ـ لسبب ما ـ :وداعاً !
    فقلت : حسناً ، أنا قوي لأتركك !

    من تلك اللحظة ، ومنذ أن أُغلقت تلك النافذة ، ابتدأتُ حرباً مع نفسي كنت سأخوضها مع العالم ، فرحم الله العالم حيث خضتها مع نفسي !



    سامحني يا هذا ، فقد رأيت في كثيرا من طغاة التاريخ ، فانزويتُ بخجل ، و نقضت كل مشاريعي ، ليس لأنها كانت شريرة ، ولكن : لأنها كانت "قديمة" ،ومكررة .. وشعرت أمام التاريخ وكأني أمام فيلم هندي يتكرر للمرة الألف..

    وأنا لا أحب الأفلام الهندية المكررة ..

    أبحث عن قصة حياة لي .. قصة لن تتكرر ،ولم تكن ،لاشك أنها موجودة في مكان ما ، ولا شك أنك أحد أبطالها ، أيا يكن موقعك مني !


    .

  19. #519
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    المكان
    بلاد القهر والسلطان ..
    الردود
    1,661
    لقراءة المزيد عني ، والتعرف إلي عن قرب ، فهنا تجدني :

    http://en.wikipedia.org/wiki/Hitlar


    .

  20. #520
    أسوأ شيء يمكن أن يصادفك قبل رفع الآذان بثواني أن تنهي قراءة شيء بديع
    كأنك يا محمد تسمع الجماهير تنادي و تطلب بأن تعيد نشر اعترافاتك
    و قد أتعبك الطلب و الطلب المكرّر و قد خرجت للناس بالشارب النازي مهدّدا إياهم بـ :
    اعترافات تُنشر لآخر مرة..
    عادة الاعترافات تُنشر كمرة أولى و أخيرة لكن أن تتكرّر لدرجة أن يتساوى حدث نشرها آخر مرة كحدث نشرها أول مرة هذا يعني أن صاحبها وقع تحت طائل الاستجوابات إثر أول الاعترافات.



 

 
الصفحة 26 من 37 الأولىالأولى ... 16242526272836 ... الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

أعضاء يتصفحون هذا الموضوع

يتواجد حاليا 1 يتصفحون هذا الموضوع 0 أعضاء وَ 1 زوار

وسوم الموضوع

الروابط المفضلة

قوانين الكتابة

  • may لا يمكنك إضافةموضوع جديد
  • لا يمكنك إضافة ردود
  • may لايمكنك إضافة مرفقات
  • لايمكنك تعديل مشاركتك
  •