Follow us on...
Follow us on Twitter Follow us on Facebook Watch us on YouTube
النتائج 1 إلى 7 من 7
  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jul 2004
    المكان
    فى بطن أمى
    الردود
    2,817

    أيا أمة المتخلفين .. كونى هباءً منثوراً !!


    ربما لم يشهد التاريخ المكتوب أو المسموع "صفيحة" جامعة شاملة لكل آفات النسل الإنسانى كتلك التى نرفل فيها بزبالة لا مثيل لها بين الأمم !
    كثيراً ما أُصاب بالحيرة متسائلاً :
    كيف تتكون لدى أى كائن انسانى عديد الخلايا .. مكتمل الفحولة .. رغبة عارمة فى التحول إلى مسخٍ متقزم ناتئ على ظهور الآخرين .. !
    وظيفته التى ترسمها له الأسرة الدولية : قرقور .. ينظف ما بين أنيابهم بثرواته .. ويلعق مؤخراتهم بلسان الحمد والتزلف !
    وظيفة سهلة تدور على نحو ثابت يمكن توريثها وتحويلها لقانون وطنى ملزم لكل أتباعه !
    كيف تنتكس العقول وتتنجس الأرواح فلا تعلم نفس من أى طين خرجت ولأى مزبلة تروح !؟
    كيف تقزمت آمالنا لتطمح ذات حلم فى رغيف يُشبع أو حذاء يقينا حرارة الأسفلت !؟
    نحن الآن بحاجة لسلوقان يلخص هواننا ويجمل قرفنا دون زيف أو تزوير ..
    نجعله عنواناً لمرحلة "قاع الصفيحة" التى نحرص على البقاء فيها لقرون مديدة :
    أمة المتخلفين لا أخذت الدنيا ولا أقامت الدين !!

    هذه الأمة المقبورة بين خليج لا نملكه .. ومحيط لا يعرفنا .. مباركة ولا ريب !
    بركة تمحق الأخضر وتأكل اليابس وتقطع النسل وتطمس الهويات وتحول الإنسان إلى تيس أعور !
    فقيرها خانعٌ جائعٌ يخشى كل أحد إلا الله .. قد فرت منه غنمُه وتزوجت عرفياً من الذئب !
    قد تحول قفاه إلى مسبحة لكل عابر .. ودواسة لكل حريص على نظافة سجاد الصالون !
    يعتدل فى جلسته على خوازيق الوطن تحت كل مطر .. يحفظ العهد ويجدد العقد ويبيع نفسه لمن لا يملكها !
    ثم يشكر المولى على أن هيأ له ولياً للأمر يضربه بالجزمة ويحميه من الزلل العقدى ببيعة سرمدية فى رقبته !
    هؤلاء هم الذين إن سرق فيهم التخين رغيفاً مدعوماً صلبوه مع رغيفه على بوابة المخبز .. !
    وإن فكر يوماً .. فى أن يفكر .. علقوه من مخه فى مدرجات الثالثة أو بفتوى عن شرب بول الرسول تجعل الحليمَ حيراناً !

    أما أثرياؤها "المتخلفون" فهم العارفون الفاهمون فى كل شئ .. حتى الخراءة كيف يلصقها أحدهم على جبينه كعنوان لذاته !
    يعلمون أن البيضة التى خصبها الديك لا تصلح -بكل تأكيد- لعمل الأومليت لأن بداخلها كتكوت محتمل .. !
    ويحفظون الأوليات والبديهيات : أن الوطن لا يتسع لكى يؤذن فيه أكثر من ديك أقرن !! ..
    يرددون القاعدة الدستورية : ديك واحد على العرش .. وكتاكيت كثيرة على ملة ابراهيم حنيفاً !
    وقاعدة أخرى منسية : أن سبوبة المقربين هى ثروات الحمير النائمين فى اسطبلات الوطن !

    يتردد حال الأثرياء الشرفاء بين حال وحال ..
    وسبحان من جعل رداءة الحال دليلاً على حتمية الزوال :
    فمنهم اللص الأمين .. !
    الذى يغترف بكلتا يديه وشدقيه وكروش الفاميليا كل خيرات الوطن ليهبها لنفسه بنفسه عن طريق نفسه !!
    أحياناً كمنحة ملكية لا ترد .. تقديراً للجهود التى يبذلها الكثيرون لقطع دابر الأوطان وسحق المواطنين !
    أو قرضٍ قابل للتحويل البنكى خارج البلاد .. على اعتبار أن الحدود بيننا وبين الآخرين لم تعد إلا خطوطاً جغرافية بلهاء !
    أو أراض منهوبة بالمجان .. مزروعة بالبتنجان والرمان .. بين ظل وارفٍ ومقام كريم تخنان !
    وفى المواسم والأعياد تذبح الخراف والماعز شكراً لنعمة المنان واطعاماً لعبيد الأوطان !
    فتصل محامد الشكر إلى عنان السحاب الذى تملكه الحكومات .. فتصرفه عمن تشاء وتهبه لمن تشاء !
    وهؤلاء اللصوص يتميزون بأنهم : وطنيون .. وإن بدا لحمير الوطن غير ذلك !
    يسهرون على إشاعة الحمى بالتساوى على المواطنين .. !
    كرماء شرفاء من نسل الرسل والأنبياء فهم لا يخضعون للتحقيق ولا يمسهم بسطار المخبرين !

    ومنهم السفيه الجميل ..
    الذى يبحث عن مسكّن لأمراض الـ "ايجو" التى تزخر بها نفسه المريضة !
    تارة بتحويل أمواله إلى سجادة تتجلبب بها الأخوات الراقصات ، مُرقعاً بها عباءة الحياء الأبيض الناعم !
    وتارة لبناء أعلى سارية فى العالم يرفرف عليها العلم الوطنى تحت حر الشمس .. وحيا الله مستر جينيس !
    أو بتحقيق معجزة الإستقرار السياسى والإقتصادى فى أوطاننا على طرف الخازوق الأكبر !
    أو بتحقيق أعلى مكانة اجتماعية تبوأها حمار على مر التاريخ : حاكم سرمدى لبلاد المتخلفين !!

    فى الغرب الكافر ..
    وهو كافر بالمناسبة لأنه لا يدين بالإسلام الذى امتلكنا الحق الحصرى لتأويله وتحقيره ،
    وتحويله لفزاعة تستخرج بموجبها الحكومات لكافة المواطنين هويات جديدة تسمى بهوية الإرهاب !!
    ففى تلك البلاد الكافرة تستخرج الدولة هويات أخرى مختلفة .. لطائفة العاهرات !
    "كارنيه" وظيفى يثبت انتمائهم لـ "نقابة" الدعارة الوطنية يدفعون من خلاله الضرائب ويثبتون انتماءهم لهذا الفن الأصيل !
    والنقابة هى الرابطة التى يحميها القانون ويحفظ لهن بموجبها حقوقهم الدستورية والقانونية !
    مكتوب على ظهره فى خانة الوظيفة "داعرة محترفة" تنتخب الرئيس وتسب أم رئيس الحكومة إن فكر فى أن يقطع عنها السبوبة !
    وفى المقابل .. تلزمهن الدولة بموجب القانون الذى لا يفرق بين قطعة اللحم الأبيض وبين الزبون "المتخلف" الفاجر :
    بأن يتلقوا الفحوصات الطبية اللازمة بشكل دورى لضمان خلوهم من الأمراض حفاظاً على سمعة البيزنس وصحة الزبائن !
    وتلزمهم بتقديم مستوى متميز من الخدمة .. لا يخشى فيه الزبون على نفسه -وإن كان سائحاً عربياً- من أن تلحقه لعنة الإيدز أو السيفلس .. !
    لأن الحكومات الكافرة تهتم بصحة نساءه وأهله القابعات فى حر الصيف تحت جلباب أسود ابتغاء رحمة الله فى الآخرة
    فحرام على دستور الدولة الكافرة أن يعود الزوج محملاً بهدايا لأهله من كافة أنواع الجراثيم والميكروبات والعاهات دون ذنب !
    لأن الزبون إما مواطن محترم .. أو ضيف عزيز على دولة الكفر
    يثق فى حكومة لا تشترى مواطنيها بموجب البيعة .. أو تبيعهم لمخابرات أمريكا بموجب الصداقة !
    فالإحترام متبادل .. لأنه سلعة مفقودة فى بلاد الحرائر !

    ومن لم يعتمر فى بلاد الكفار فى صيف العذاب وفاتته فضيلة السياحة فى الأرض للتدبر فى الأجساد التى خلقها الله جميلة ..
    اعتمر فى بيته أمام الفضائيات وعلى ماسنجرات الأعداء ليحصل نصف الأجر باشتراك تليفونى بسيط !

    فى أوطاننا نحن لا نبحث عن السيفلس والإيدز من داعرة لا تنتمى لنقابة ما ..
    بل نعانى من "الفواجر" و"الداعرات" الذين يجردوننا من كل ثياب الكرامة ويبيعوننا فى سوق النخاسة بالشيكل ومضاعفاته !!
    نحن نتلقى منحاً مجانية للموت عن طريق الفيروس سى والفشل الكلوى والمسرطنات خالصة لنا من دون الناس أجمعين !
    نحن لا نستحى لأننا نؤمن أن الحياء يتنافى مع بروتوكولات السبوبة ومقتضيات السوق الحر والفضاء المفتوح !
    الرقاصون واللصوص وبائعو الأوهام يرفضون عمل النقابة .. ويفضلون العمل الحر خارج اطار القانون !
    يرفضون المسميات التى تشرح طبيعة عملهم لأنهم مؤمنون ينصحون لله ورسوله وينيرون المجتمع بمصابيح التقوى !

    سنكون هباءً منثوراً أعزائى المتخلفين ..
    سيحلق فوق أطلالنا نسر كبير أصلع يدفع اشتراكه السنوى لنقابة الداعرين دون حياء .. !
    سيفنى الإيمان بخنوع الكسير .. وفجور الكبير .. و طناش الكثير !
    ولن يبقى منا
    إلا الصفيحة !



    مفروس .. فى بلاد الكفار !


    كلما فهمت .. ندمت

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Jul 2008
    المكان
    أين أنا ؟
    الردود
    166
    نحن نتلقى منحاً مجانية للموت عن طريق الفيروس سى والفشل الكلوى والمسرطنات خالصة لنا من دون الناس أجمعين !
    " هذا بلاغٌ للناس ... "

    أتعلم ؟

    أشعر أن أصواتنا لم تعد تصطدم بشيء ..

    تلك الحوائط / الأشجار / الجبال / المياه / العاهرات / أطفال الشوارع / القصور الملكية

    والجمهورية ... تآمرت جميعاً على ابتلاع أصواتنا


    نحن صنيعة ( أسوار جائعة ) ...

    في أرحام أمهاتنا نرفل بين الأسوار ،

    في مدارسنا تغلّفنا الأسوار ،

    في صحفنا تقتلنا الأسوار ،

    في مكتباتنا تخنقنا الأسوار ..

    والمضحك أنه وبعد انتهاء صلاحيتنا ، وحين تبتلعنا الأرض يسيّجون قبورنا بالأسوار !!

    سمعت كذلك أن للجنة سور عظيم وله ثمانية أبواب !!



    مفروس :

    تباً لك ولي ،

    وتاب مساؤك ...

  3. #3
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة الفارس مفروس عرض المشاركة
    سنكون هباءً منثوراً أعزائى المتخلفين ..
    سيحلق فوق أطلالنا نسر كبير أصلع يدفع اشتراكه السنوى لنقابة الداعرين دون حياء .. !
    سيفنى الإيمان بخنوع الكسير .. وفجور الكبير .. و طناش الكثير !
    ولن يبقى منا
    إلا الصفيحة !



    مفروس .. فى بلاد الكفار !




    هكذا كنا وما زلنا إلا ان يبعث الله عزوجل لنا نفراً يؤمنون ويعلمون بما يؤمنون ويفقهون كيفية تطبيق الإيمان الذي آمنوا به وتيقنته قلوبهم إن كان لهم قلوب يفقهون بها..أو آذان يسمعون بها...مفروس البعض يتهم البعض الآخر بأن الكتاب الكبار في الساخر دائماً ماتكون الردود على مواضيعهم معدة ومعلبة وجاهزة مسبقاً وأن الكل يتسابق لإضافة الرد اللائق والمناسب دون النظر الى محتوى المقال بقدر ما ينظر صاحب الرد الى كاتب المقال ..ولكني وبما أني مررت من هنا وقرأت موضوعك بتأنٍ وروية أكثر من مرة فإني سأسطر ردي هذا على موضوعك وأنا بكامل قواي العقلية متجرداً من كل أوشاب المجاملة والكذب المعلب المنتهيةِ صلاحيته ..فأقول والله المستعان وعليه التكلان ومن بغيره أستعان لا يعان:
    روح الله يسهل أمرك وينور دربك ..ويحفظ قلمك ويستر عليك من بلاد الكفارلأنهم كفار ومش كويسين
    إذا تصالح ندامى الحان وتشاكس إخوان المسجد..

    إنكسرت المئذنة ..

    ..واستولى السُكارى على المحراب!!

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Aug 2008
    الردود
    55
    أدركتَ صفتنا وأجدتَ نعتنا ...
    ولن أفاجئك إن أخبرتك
    أن التفاعل- مع حميتك هذه وغيرتك على البلاد والعباد- لن يتجاوز الميدان العاطفي لمن أحاط بحجم الكارثة،
    ناهيك عن الأكثرية التي ستفر عن الثنايا المعوجة والأضراس المهترئة (لأن الدولة تتفكل لهم بأسباب الحياة وليست صحة الفم ضمنها) وهي تقهقه وتضحك لبراعتك في السخرية وإتقانك أساليبها لا أكثر!!

    لن أصفق
    سألتزم الصمت ترحما على (شيء) كان أمّةً في سالف الزمان!!
    طيبَ الله نفس الفارس وأقرّ عينه

  5. #5
    اعذرني يامفروس قد نسيت اني اول ماكتبت من هنا حتى نسيت الان انني هنا

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Sep 2007
    المكان
    فوق هام السحب !
    الردود
    3,870
    ..
    لم تدع فينا شيئاً كويّساً يا مفروس !!
    تعرية صريحة لوطن عارٍ إلا من أصحاب العروش ؟!

    أشكرك جداً ..


    .. East or west , home is the best


  7. #7
    تاريخ التسجيل
    May 2008
    الردود
    775
    أعانك الله .. ورزقك صبرا جميلا من فضله ..
    نعم .. نعم صدقت يا سيدي ..
    أخاف أن يخرج إليك ديدان القراء ليتهموك بالدعوة الى الخروج على "ولي الأمر" الضرورة !

    سنوات خداعات .. ويا لطيف الطف بخلقك ..

    جزاك الله خيرا يا فارسنا في الدنيا والآخرة ..



    .

 

 

معلومات الموضوع

أعضاء يتصفحون هذا الموضوع

يتواجد حاليا 1 يتصفحون هذا الموضوع 0 أعضاء وَ 1 زوار

الروابط المفضلة

قوانين الكتابة

  • may لا يمكنك إضافةموضوع جديد
  • لا يمكنك إضافة ردود
  • may لايمكنك إضافة مرفقات
  • لايمكنك تعديل مشاركتك
  •