Follow us on...
Follow us on Twitter Follow us on Facebook Watch us on YouTube
الصفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 20 من 31
  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Feb 2005
    الردود
    338

    "رحلة" .. الشتاء والصيف !

    كل القلوب مغلولة إلى أعناقها ..
    سيكون هذا الشتاء باردا وموحشا ،
    صحيح أنه ليس بالخبز وحده يحيا الإنسان
    ولكنه دون خبز يموت !


    دلسوا علي في جلسة سمر فـبعتهم المعوذتين بقصيدتين مستعملتين من سوق عكاظ ، أصبحت بدون جدار أمني ، فأخذت تتلاعب بي الشياطين وتخوفني من الليل والشتاء !
    وأنا لا ألوم الشياطين ولا ألوم الشتاء ،
    وأذكر أنه كان لدي كلام لأقوله فنسيته ، لكنه لم ينساني !
    تعلقت بطرف ثوبه حرف عطف "وتسول"
    رجوته أن ينساني ، أو أذكره فأخبرني ..
    " أن ما تحت الكعبين في النار"
    فطلبت منه أن ..
    ( يكتب مرثية في المواقد
    فـكيف نُشعل أغصان الكلام
    والحروف مبتلة ؟ )


    نــعم ..
    أنــا ذلك الرجل
    الذي وقع معهم اتفاقية "الدفء مقابل الغذاء"
    وحصل مقابل ذلك على رغيف "وولاعة"
    وحين عاد إلى غرفته وجد على الوسادة علامة استفهام :
    ( الدروب التي توصلنا لمنازلنا ، من يوصلها لمنازلها ؟ )
    فخرج هائما على حزنه يبحث ..
    من أين تنبع الدروب ؟ وأين ينتهي فيها المصب ؟
    وما لذي يمكن عمله كي لا تذبل الخطى بعد أن تجف ضفاف "الشوارع" ؟!



    نــعم ..
    أنا ذلك الرجل
    الذي نادى في الناس ، وحين اجتمعوا من حوله وأراد أن يحدثهم عن رحلتي الشتاء والصيف ، طارت عصافير الكلام من أغصان ذاكرته ، ونبت على لسانه الـعشب !
    ولا وكيع في المدينة يشكو إليه سوء حفظه ، فصلى لله ركعتين وسأله أن تعود العصافير لأعشاشها .. وينفض الناس من حوله !


    أحاول ..
    "زراعة" قصيدة حرة في تربة جاهلية
    يتيبّس جريد القوافي .. وينتحر"عذق" القصيدة !
    أحاول بـما تيسر من غرق إنتاج "قصيدة أنابيب"
    تختنق الشوارع زحافا وعلل .. تموت المدينة !
    فأحاول الكتابة على سبورة القمر "ذكرى" وقصيدة شعبية لــ سعد الحريص
    فتقوم الحكومة بإطفاء القمر ..!
    ويعلن في الجريدة الرسمية أن القمر عليه فاتورة كهرباء لم يقم بسدادها فتم فصله عن الخدمة !
    تبتسم النجوم ..
    تسحب غطاء الليل وتنام ،
    بعد أن تحكي لها الريح حكاية !


    لا يغضب أحد من سكان حارتنا ولا يجتمعون في الشارع لـشتم الحكومة ، رغم أنهم يفعلون ذلك لانطفاء عمود نور قديم في الحارة .. لكن القمر لا بواكي له !
    وفي غياب القمر تكتب قصائد في "عربسات"، ويفتي الإمام أن الضرورات تبيح المحظورات فلا بد للناس من قمر ولو اصطناعي !
    أشعر أن القمر لم يكن سوى قطعة جبن تأكلها الفئران كل ليلة ،
    وحين تنتهي الفئران من وليمتها يرجع القمر جديدا ... وتموت الفئران !


    أشعر أن ..
    صدري بئر قديم
    قلبي دلو
    الناس .. "عقيلات" وقوافل
    وجروحي حجارة !
    أشعر أني سطر شعر ..
    كلام منسي في دفتر
    لـمراهقة تزوجت وغادرت منزلها ومدينتها ، وأصبح لديها أطفال ولم تعد تقرأ شعرا ولا تحتفظ بدفاتر !
    تفعيلة مرمية على شواطئ بحور الخليل
    مجرد تواريخ في كتاب البداية والنهاية لـ غازي القصيبي وجاء في ترجمتي :
    ولـِد في ليلة صيف ..
    كان يأتي إلى العمل متأخرا
    يتغيب أحيانا .. ويتذمر كثيرا
    لكنه ككل العبيد الجدد ... يأتي !
    يتعامل مع القهوة كـوطن وأكثر !
    يحب رائحة الورق ..
    يزعم أن بينه وبين الدروب صلة رحم ، لذا يحاول كل ليلة إيصالها إلى منازلها !
    وفي الجملة كان "ضعيفا" مولعا بالغريب ومخالفة الثقات ورواية المناكير !
    ( مات في ليلة شتاء .. دون أن يمشي في جنازته أحد حتى هو فقد كان في نوبة عمل )


    أنفض غبار الكلام عن قلبي .. وشفاهي
    ينبت الملح على أجفاني
    تترمد المسافة عند عتبة أقدامي
    يتخثر الدم في أوردة ساعتي
    ويموت قلبي .. حسب تقويم أم القرى !
    ( دون أن يخبره هو الآخر أحد فقد كنا جميعا – حتى أنا - في نوبة عمل! )
    ينكسر وزن الحقيقة
    وتتطاير الشظايا أخيلة وصور
    تفلت ترنيمة النص من دفتري ،
    وتصبح الكلمات باهتة ورتيبة
    كتواقيع الحضور والانصراف
    كوقع خطى العابرين/الغابرين !


    افتَح أبواب الليل والنوافذ
    أخبِرِ الشتاء أن لا ينتظر
    وأخبره أن يأتي كله
    كل المواقد أعلنت استقالتها
    بالخبز يحيا الإنسان .. وبالخبز يموت
    ليس ثمة مكان آمن !

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    الردود
    2,099
    لو بيدي لحولت نصك لرغيف خبز ساخن
    وقدمته عربون تصالح مع الشتاء لكل الذين يخافون رمضان ويخشونه
    كما يخشون هذا الفصل ومواقده..

    لله أنت ما أبدعك..

  3. #3
    بعض الأوقات تكتفي بالإبتسامة ثم تصفق !
    فعلت ذلك يا صاحبي هنا
    راق لي قلمك كثيرا ،،

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المكان
    في دُنيا .. من الغجرِ .. !!
    الردود
    1,686
    هل ثمّـة حرف بهذا الجمال ..؟ّ
    هُنا تنبت أغصان الإبداع لتصل بساق الكلمات .. إلى السماء .. فلا يصلها حرفٌُ آخر .. !!
    شبّاك الوطن .. يفتح نافذة متخمـة بجراحنا دائماً ..
    هل يوماً .. ستغلق هذه النافذة ؟ّ

    ،،
    ،

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Dec 2007
    المكان
    كوكب الأرض - جدة
    الردود
    84

    كيف تاهت بك الدروب إلى هنا .. ومع هذا النور ؟!

    شكراً لكل هذا الحبر الناضج ..

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Feb 2008
    المكان
    غريب .. حيث لا وطن
    الردود
    36
    لك من الأعماق شكرا

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    May 2008
    الردود
    9
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة الشبّاك عرض المشاركة
    كل القلوب مغلولة إلى أعناقها ..

    وحين عاد إلى غرفته وجد على الوسادة علامة استفهام :
    ( الدروب التي توصلنا لمنازلنا ، من يوصلها لمنازلها ؟ )
    فخرج هائما على حزنه يبحث ..
    من أين تنبع الدروب ؟ وأين ينتهي فيها المصب ؟
    وما لذي يمكن عمله كي لا تذبل الخطى بعد أن تجف ضفاف "الشوارع" ؟!




    مجرد تواريخ في كتاب البداية والنهاية لـ غازي القصيبي وجاء في ترجمتي :
    ولـِد في ليلة صيف ..
    كان يأتي إلى العمل متأخرا
    يتغيب أحيانا .. ويتذمر كثيرا
    لكنه ككل العبيد الجدد ... يأتي !
    يتعامل مع القهوة كـوطن وأكثر !
    يحب رائحة الورق ..
    يزعم أن بينه وبين الدروب صلة رحم ، لذا يحاول كل ليلة إيصالها إلى منازلها !
    وفي الجملة كان "ضعيفا" مولعا بالغريب ومخالفة الثقات ورواية المناكير !
    ( مات في ليلة شتاء .. دون أن يمشي في جنازته أحد حتى هو فقد كان في نوبة عمل )



    ا!
    تحية لك ما اجمل هذا التعبير

    اعجبتني كثيرا هذه المقاطع

    وايضا مقطع سطر الشعر في دفتر المراهقة اللتي تزوجت ولم تعد تقرا شعرا

    تشبيهاتك قمة بالروعة

    تقبل اعجابي

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Jan 2008
    الردود
    258
    قاموس كلمات وأفكار وأفكار وأفكار وأفكار وإبداع



    غايه في الجمال ..
    تتشابه مع محمد الرطيان في تعاملك مع النص ولكن أفكارك أكثر في حيز أصغر
    تمنياتي لك بالتوفيق في ولادة كتاب إن لم تكن أب .

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Apr 2008
    المكان
    مكان منبوذ في هدا ا لعالم.
    الردود
    147
    روعة ولا أروع
    دمت حرفا متميزا منيرا درب الأدب...يا أديبا شدني حرفه وأسرتني أفكاره...وددت لو أن هذا الدفء في كلماتك لم ينتهي.

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المكان
    موقع خطاي ..
    الردود
    2,521

    .
    .

    فليشكروا ربّ هذا النص .. الذي " أطعمهم " من " حرفٍ " وآمنهم من حرف !

    .
    .
    .
    .

    أحدٍ رزقه الله عيون .. وما يشوف ! ** وأحدٍ بدون عيون .. شايف كلّ شي !

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Jul 2004
    المكان
    فى بطن أمى
    الردود
    2,817
    جميل يا شباك
    بل أكثر من ذلك ..


    مودتى
    كلما فهمت .. ندمت

  12. #12
    تاريخ التسجيل
    Apr 2008
    الردود
    46
    شبــّاك؛ لم أستطع الفرار من هذا التدفق الدافئ كصدر أم ٍ دفي ..


    ودّ

  13. #13
    تاريخ التسجيل
    Feb 2007
    المكان
    غابات البُــن
    الردود
    213
    يا شباك لم تخبرنا .. على ماذا تطل ؟

    رتبت الفوضى بالفوضى ... فـ بدا كل شيء مستقيم
    من الصيف إلى الشتاء و من الخبز إلى الكهرباء

    لم أكن اعلم قبل أن اقرأك ان الخبز موصل جيد للكهرباء
    سيرتفع ثمنه يا صديقي .. و لن نشتم الحكومة ( :

    كن كما أنت ... بالضبط

  14. #14
    تاريخ التسجيل
    Sep 2007
    المكان
    فوق هام السحب !
    الردود
    3,870
    ..
    فاتني أن أقول في زحمة الأشياء أنك جميل يا شبّاك !
    تكتب جمالاً يعقبه جمالٌ لا يكتبه سواك !

    طبت و طابت أشياؤك ..
    و أهلاً بك .


    .. East or west , home is the best


  15. #15
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المكان
    باصات .. أبو ريالين .. !!!
    الردود
    852
    .

    لقراء النص بالشكل الصحي :
    خذ نفس عميق ..


    عميق النص عميق

    .
    يا رب لا تجعلني ظالما و لا مظلوما ..

    تخبطــات !

  16. #16
    تاريخ التسجيل
    Sep 2006
    المكان
    بدون مسخرة...
    الردود
    389
    أفعل الكثير لأرى تعابير وجهٍ يكتب مثل هذه الرائعة

    فساعتها لن أقرأ الحروف؛ سَأحسبُ طول نفس كل عبارة

    لأرسمها بمخيلتي وبدون الرجوع للنص

    دمت بكل الود

  17. #17
    تاريخ التسجيل
    Jun 2005
    المكان
    ما عادت خارطة العالم تعنيني
    الردود
    310
    جميل أيها الشباك .. حتى و إن كنت ستشكر نفسك نيابة عن نفسي لمرورك ..
    و أنت تسطر حروفك لا شيء يشبهها .. حتى المراهقة التي تزوجت و رحلت ربما تملك دفتراً سجلت به أشعارها .. لكنها اليوم قلبت صفحاته لتكتب به مقادير الطعام ..
    بعد الغرام في الحروف .. أضف قليلاً من الملح .. دع الطبق على النار .. أنبته حتى لا يحترق
    الجميع يحترق على ضقتي الصفحة .. أحبك لا تفسير عندي لصبوتي أفسر ماذا (... أضيفي قليلاً من البيكنبودر .. دعيه على النار يغلي .. )
    بقعة زيت كبيرة تجعل الورقة شفافة لترى المكتوب خلف السطور .. شعر .. و بعده يجب أن تقطعي اللحم بشكل جيد .. ضعيه في الفرن ..

    اللحم لا ينضج جيداً إذا لم تتركيه كفاية في الفرن ..

    شكراً صديقي الشباك .. ربما تشكرني أو تشكر نفسك كلها سيان الحرف العظيم يخضع القلوب المتجبره ..

  18. #18
    ما اروعك ,,,

    الشباك هنا يا فرحتي ,

  19. #19
    تاريخ التسجيل
    Jun 2008
    المكان
    سجن الأســود
    الردود
    21
    ما لروعة جمالك أيها الشباك


    تسلم

  20. #20
    تاريخ التسجيل
    May 2005
    المكان
    في أروقة الحب..
    الردود
    114
    الشبّاك ..

    أنت عميق جداً ..

    لا تطل الغياب فتذكرته ستصبح أغلى مع الأيام ..

    مودتـي.

 

 

معلومات الموضوع

أعضاء يتصفحون هذا الموضوع

يتواجد حاليا 1 يتصفحون هذا الموضوع 0 أعضاء وَ 1 زوار

الروابط المفضلة

قوانين الكتابة

  • may لا يمكنك إضافةموضوع جديد
  • لا يمكنك إضافة ردود
  • may لايمكنك إضافة مرفقات
  • لايمكنك تعديل مشاركتك
  •